سبلة العرب
سبلة عُمان الصحيفة الإلكترونية الأسئلة الشائعة التقويم البحث مواضيع اليوم جعل المنتديات كمقروءة

العودة   سبلة العرب > السبلة الدينية

ملاحظات

 
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع التقييم: تقديرات الموضوع: 13 تصويتات، المعدل 4.69.
  #81  
قديم 27/03/2006, 06:52 AM
الجيطالي الجيطالي غير متواجد حالياً
مسؤول الإفتاء بالسبلة
 
تاريخ الانضمام: 28/02/2003
المشاركات: 1,209
اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة عبدالكريم
الحبيب في الله :

شركة مقاوات تمويلها من بنك , وعدد من مشاريع مقاولات ...

تقوم ببناء ( تقاول ) بناء منزل من خلال أن يكون العقد بين الطرفين صاحب البيت والشركة

يبنى البيت من خلال دفع قيمة غالية قرابة 140 ريال للمتر ... وبدون فوائد

يعني فائدتهم في سعر المتر الغالي حيث أن عادة يبنى البيت : 100 ريال للمتر

خطوات التعاقد معهم :

# يجلب الشخص خارطة بيته وملكية الأرض.

# مثلا ً مساحة البناء هي 100متر ... فتبنيه الشركة بقيمة 14000 ريال

# يدفع الشخص 40% من قيمة السعر في أوقات متفرقة خلال البناء , لكن أولا ً يدفع 15% من السعر و25% الباقية متفرقة على ثلاث دفعات.

# وتدفع الــ 60% على شكل أقساط لمدة 5 سنوات

ملاحظة في حالة رغبة الشخص أن تكون الأقساط لمدة 10 سنوات , يكون سعر المتر بـ 180 ريالاً

لكن :

هناك تأمين على المبلغ المقرض تقوم به الشركة وكذلك تأمين على حياة المستقرض

هل معاملة الشركة خالية من الربا ؟

ألا يضر التأمين في شرعية العقد ؟

جزاك الله عنا خير الجزاء
لا إشكال في العقد ما دام هو بين الطرفين والسعر متفق فيه من أول الأمر وغير عائم وإنما الإشكال في التعامل مع مثل هذه الشركات التي تحصل على دعم ربوي والتي تشترط فيه التأمين المحرم ولعله برضا من صلحب البيت . فسلامة للدين، الأولى عدم التعامل مع مثل هذه الشركات والله أعلم.
  مادة إعلانية
  #82  
قديم 27/03/2006, 06:58 AM
الجيطالي الجيطالي غير متواجد حالياً
مسؤول الإفتاء بالسبلة
 
تاريخ الانضمام: 28/02/2003
المشاركات: 1,209
اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة غيوووم
في البداية نطالب بتثبيت الموضوع...

ولكم جزيل الشكر على هذا الجهد .. جعله الله في ميزان حسناتكم يوم القيامة..
لدي عدة أسئلة :
1- هل الوثبة تكون في كل حالات الاستدراك؟
2- هل القيام الاول للاستدراك يكون دائماً بدون تكبيرة؟
3- زيادة او نقصان عدد التكبيرات في الصلاة .. هل ينقضها ؟
4- عند استدراك الامام في الركعة الاولى بعد الفاتحة .. هل يقرأ المستدرك الفاتحة ام انه يستمع لما بعد الفاتحة من سورة أو آيات ؟؟؟؟
5- ما حكم الصلاة قبل الاذان ( كان ذلك في صلاة الظهر ) ؟
--
بارك الله فيكم.
1. سؤالك مبهم!!
2. نعم. فعندما يقوم الإنسان ليستدرك ما فاته بعد تسليم الإمام يكون ذلك بلا تكبير. والله أعلم.
3. إن كانت هذه الزياده أو النقصان على سبيل النسيان فلا تنتقض وليسجد لسهوه. ما عدا تكبيرة الإحرام فمن تركها ناسيا أو متعمدا فصلاته ليست بشيء ولا يعتبر داخلا في صلاته إن لم يكبر بتكبيرة الإحرام. فتكبيرة الإحرام هي:-
تكبيرة بها المصلي يدخل............صلاته ويحرم المحلل
تحريمها التكبير نص الخبر........لم يدخلن ما دام لم يكبر
4. يستمع إلى السوره ثم يقوم بعد التسليم فيأتي بالفاتحه التي فاتته. والله أعلم
5. لا مانع من الصلاة قبل أذان الظهر. بل ثبت عنه صلى الله عليه وسلم أنه كان يأتي بالسنة القبليه لصلاة الظهر. والله أعلم
  #83  
قديم 27/03/2006, 07:00 AM
الجيطالي الجيطالي غير متواجد حالياً
مسؤول الإفتاء بالسبلة
 
تاريخ الانضمام: 28/02/2003
المشاركات: 1,209
اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة صاحب المعروف
عن شخص ذهب ليقدم أرضا في مسقط وهو ليس من سكانها ولا يسكن فيها ولديه أرض من الحكومة في بلده وقالوا له :هل أنت من سكان مسقط ؟ قال : نعم , فقالوا له: هل لديك ما يثبت ؟ فقال :نعم , فذهب لأحد الرشداء أوما يعرف بشيخ المنطقة سواء في الغبرة أو العذيبة أو غيرها من مناطق مسقط لكي يعطيه اثبات بأنه من سكان هذه المناطق, وقدمها للجهة المختصة وحصل على الأرض.
في هذه الحالة ما حكم هذا التصرف وما حكم الأرض التي أخذها ؟ أفيدونا أفادكم الله
عليه أن يستغفر الله تعالى ويتوب إليه. ولا حرج إن تملك لك الأرض و أحياها . والله أعلم
  #84  
قديم 27/03/2006, 07:12 AM
الجيطالي الجيطالي غير متواجد حالياً
مسؤول الإفتاء بالسبلة
 
تاريخ الانضمام: 28/02/2003
المشاركات: 1,209
اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة صاحب المعروف
عن شخص ذهب ليقدم أرضا في مسقط وهو ليس من سكانها ولا يسكن فيها ولديه أرض من الحكومة في بلده وقالوا له :هل أنت من سكان مسقط ؟ قال : نعم , فقالوا له: هل لديك ما يثبت ؟ فقال :نعم , فذهب لأحد الرشداء أوما يعرف بشيخ المنطقة سواء في الغبرة أو العذيبة أو غيرها من مناطق مسقط لكي يعطيه اثبات بأنه من سكان هذه المناطق, وقدمها للجهة المختصة وحصل على الأرض.
في هذه الحالة ما حكم هذا التصرف وما حكم الأرض التي أخذها ؟ أفيدونا أفادكم الله
عليه أن يستغفر الله تعالى ويتوب إليه. ولا حرج إن تملك تلك الأرض و أحياها . والله أعلم
  #85  
قديم 27/03/2006, 07:17 AM
الجيطالي الجيطالي غير متواجد حالياً
مسؤول الإفتاء بالسبلة
 
تاريخ الانضمام: 28/02/2003
المشاركات: 1,209
اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة alhabsi2006
1-كيف تؤدى سجدة التلاوة
عند القيام من السجود في غير الصلاة هل تقوم من السجود بتكبيرة أم لا ؟
2- اذا استدركت مع الامام في الفاتحة ولم اكملها و ركعت مع الامام
هل اعيد الفاتحة من البداية أم اواصل ما تبقى منها ؟
3- اذا استدركت مع الامام في التحيات فهل اعيد التحيات مرة اخرى وكيف يكون الاستدراك في هذه الحالة؟
جزاك الله خيرا وبارك فيك.
1.سجدة التلاوه هي سجدة واحده يؤديها المسلم إذا وصل في قرائته للقرآن إلى أحد مواضع سجود التلاوه سوى كان ذلك داخل الصلاه أو خارجها. والله أعلم.
2. إذا كان سجودك للتلاوة مثلا فتقوم بتكبيرة. والله أعلم
2.لا. لا تعيدها من جديد وإنما تستدرك ما تبقى من الفاتحه فقط والله أعلم
3. لا تعيد التحيات وإنما تأتي ما تبقى منها كالصلاة الإبراهيميه أو الأدعية والله أعلم
  #86  
قديم 27/03/2006, 07:18 AM
الجيطالي الجيطالي غير متواجد حالياً
مسؤول الإفتاء بالسبلة
 
تاريخ الانضمام: 28/02/2003
المشاركات: 1,209
اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة مسنود
السلام عيكم
اذا استدركت الصلاة مع الامام فى الركعة الاولى ولم استطع قراءة الفاتحة هل اقراء الاستعاذة قبل الركوع مع الامام ام فى الركعة الثانية واذا نسيتها فى الركعة الثانية فماذا افعل
في الركعه الثانيه قبل القراءه. وإذا نسيتها ففي الثالثه. والله أعلم
  #87  
قديم 27/03/2006, 07:20 AM
الجيطالي الجيطالي غير متواجد حالياً
مسؤول الإفتاء بالسبلة
 
تاريخ الانضمام: 28/02/2003
المشاركات: 1,209
اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة مسنود
ما حكم الركعتين بين الاذان والاقامة فى صلاة الجمعة وماذا انويها وكذلك الركعتين بعد الصلاة
لعلك تريد أن تقول بين الأذانين في يوم الجمعه فهي سنة الزوال. وبعض العلماء قال أنها غير ثابته. والله أعلم
  #88  
قديم 27/03/2006, 02:11 PM
الجيطالي الجيطالي غير متواجد حالياً
مسؤول الإفتاء بالسبلة
 
تاريخ الانضمام: 28/02/2003
المشاركات: 1,209
اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة خمرالجنه
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

س1 هل يجوز الوضوء في الحمام ؟

س2 اذا فات موعد الاذان ولا اعرف اذا كان احد اذن ولا لا هل اذان او اني اصلي مباشرة علي العلم بانني انا القايم على المسجد؟

س3 هل الغازات التي تصدر من الانسان التي بدون صوت او رايحه تبطل الصلاه ؟

وشكرا ولك الاجر ان شاء الله
1. لا مانع.والله أعلم
2. لا حرج إن أذنت مرة أخرى على تقدير أن أحدا قد أذن قبلك. لا يضر ذلك. والله أعلم
3. نعم. خروج الريح أثناء الصلاه يبطل الوضوء والصلاه ويلزم إعادتهما والله أعلم.
  #89  
قديم 29/03/2006, 06:13 AM
الجيطالي الجيطالي غير متواجد حالياً
مسؤول الإفتاء بالسبلة
 
تاريخ الانضمام: 28/02/2003
المشاركات: 1,209
اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة خمرالجنه
3. نعم. خروج الريح أثناء الصلاه يبطل الوضوء والصلاه ويلزم إعادتهما والله أعلم.[/QUOT
لو سمحت انا احس انه هناك فرق بين الريح والغازات .. انا عندي غازات في الباطن لهذا فغالبا ما تصدر حاجات ولكنها بدون رايحه او صوت .... فلماذا اذا تبطل الصلاه ؟. ما الحكمه من ان الريح يبطل الصلاه ؟
وأنت لم تسأل عن الغازات الباطنيه، بل سألت عن ما يصدر من الإنسان من دبره. والجواب أن كل ما خرج من الإنسان من فرجه سوى كان ريحا أو غائطا أو بولا أو حتى الأشياء غير المعتاده كالحجاره وغيرها فهي ناقضة للوضوء. وأما ما كان في داخل البطن من غازات فلا يؤثر ذلك في الوضوء والله أعلم.
وهنا لا بد من تنبيه لإخواني طلبة العلم: وهو من الضرورة بمكان أن يعرض الواحد منا سؤاله بإحكام وبدقة وبوضوح حتى لا يكون السؤال مشرقا وتكون الإجابة مغربه. والله أعلم ونسأل الله تعالى السلامة في الدين والدنيا.

آخر تحرير بواسطة الجيطالي : 15/08/2006 الساعة 07:10 AM
  #90  
قديم 29/03/2006, 06:21 AM
الجيطالي الجيطالي غير متواجد حالياً
مسؤول الإفتاء بالسبلة
 
تاريخ الانضمام: 28/02/2003
المشاركات: 1,209
اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة خمرالجنه
عندي سؤال اخر واسف على ازعاجكم.
قد عرضت هذا السؤال في السبله ولكن ........
سؤالي هو ...
انا اداوم في مسقط ولكني ارجع البيت يوميا ...
دوامي من الساعه السابعه ونصف لحد الساعه الرابعه
فهل يجب علي اجماع الظهر والعصر او انه يستحب ان اصليهن مع الشباب الذين يصلون وطن؟
بما أنك تصل وطنك في وقت العصر ولعلك تلحق بصلاة الجماعة هناك ، فننصحك بأن تفرد صلاة الظهر مع الجماعه في موقع العمل وتأتي بالعصر عندما تصل الوطن. فـ:
الفضل للمقيم في الإفراد..........والجمع للمجد في الترداد.
والجمع رخصه وليس بعزيمه أي ليس بواجب على المسافر. ولكن المسافر له أن يجمع إن كان جادا في السير أو يصادفه شيء من الحرج بسبب ظروف العمل أو مثلا بسبب المشقة الشديده. فليجمع ولا حرج في ذلك ولا يكلف الله نفسا إلا وسعها، بل جمع الصلوات إنما شرع لرفع الحرج والمشقة عن الناس:-

فلله ما أكرم هذا الشرعا..............وما أتمه علينا نفعا
أرشدنا لأحسن المراشد................ودلنا لأسلم المقاصد

وديننا يأمر بالنصائح..............لا بمفاسد ولا فضائح
قد طهر الله شرع أحمدا...........من كل فاسد ومن كل اعتدا

والحمد لله رب العالمين. والله أعلم

آخر تحرير بواسطة الرستمي : 29/03/2006 الساعة 08:47 AM
  #91  
قديم 29/03/2006, 06:23 AM
الجيطالي الجيطالي غير متواجد حالياً
مسؤول الإفتاء بالسبلة
 
تاريخ الانضمام: 28/02/2003
المشاركات: 1,209
اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة خالد المحرزي 78
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ... وبعد ،،،

عندي لو تتكرم واسف على الازعاج وجزاك الله خير

1- هل بول وغائط الشياه والماعز والابل والبقر طاهر ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
2- هل ثبت عن الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم رد السلام وهو يؤدي الصلاة وهل يرد بالاشارة أو غيره ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

ادعوا لنا يا شيخنا بالتوفيق لرضا الله ورضا الوالدين وان يجعلنا في جنة الفردوس الاعلى جميعاً ان شاء الله تعالى أن يرزقني بالزوجة الصالحة
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

1. كل ما يؤكل لحمه فروثه طاهر . والله أعلم
2. لا لم يثبت شيء عن رسول الله أنه كان يرد السلام وهو في الصلاه. ولا ينبغي التسليم على من كان مشتغلا بالصلاة أو بالوضوء. والله أعلم
  #92  
قديم 29/03/2006, 06:25 AM
الجيطالي الجيطالي غير متواجد حالياً
مسؤول الإفتاء بالسبلة
 
تاريخ الانضمام: 28/02/2003
المشاركات: 1,209
اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة طلب العلم
لدي سؤال
هل يجوز للمراة أن تتكلم مع زوج أختها في الانترنت ولفترات طويلة ؟وماذا إذا كان يستلطفها ببعض الكلمات مثل ( حبيبتي ) مع العلم انه عاش معهم منذ الصغر وقام بدور الاب في غياب أبيها ؟ومع العلم بانها متزوجة والزوج يعلم هذا وكلمها مرة بانه لا يجوز ان تتكلمي معه ونصحها بانها اذا دخلت النت وراته موجودا لا عيب بان تسلم عليه ووتساله عن الدراسة وعن أحواله وتكتفي بهذين السؤالين وكانت ترد على زوجها وتتهمه بانه يحاول التفرقة بينها وبين أهلها ؟ أرجو ان تبينو لنا من على حق وتبينو لنا الحكم الشرعي ؟ وتبينوا لنا ماذا يترتب على الزوج إذا سكت هل هو اثم؟
وجزاكم الله خيرا
وأعتذر على الاطالة
هذا جواب للشيخ عبدالله القنوبي (أبقاه الله) حول نفس الموضوع.

المعاملة بين الرجال والنساء لا بد ان تحاط بسياج من الاخلاق والفضيلة، وقد ادب الله الصحابة رضوان الله عليهم بأدب رفيع في مخاطبتهم لأمهات المؤمنين زوجات الرسول صلى الله عليه وسلم ، حيث قال لهم : ( واذا سألتموهن متاعا فاسألوهن من وراء حجاب ذلكم اطهر لقلوبكم وقلوبهن ) فإذا كان هذا الامر لأطهر الرجال وهم الصحابة رضوان الله عليهم في مخاطبتهم لأطهرالنساء وهن زوجات رسول الله صلى الله عليه وسلم وفي اطهر زمان وهو زمانه صلى الله عليه وسلم، ورغم ذلك شدد عليهم هذا التشديد طهارة لقلوبهم وسلامة لنفوسهم، فما بالكم بزماننا هذا الذي كثرت فتنه ، وزادت احنه ، فكثر مرضاء القلوب، وانتشر المفسدون يخدشون الكرامة ويقوضون بنيان المجتمع الطاهر، لحري بهم ان يشدد عليهم اكثر من غيرهم.

ولا يقال: بأن طهارة القلوب تكفي لرفع الحواجز بين الرجال والنساء، فلا يوجد في الدنيا بأسرها اكثر سلامة وطهارة من قلوب الصحابة وقلوب زوجاته عليه الصلاة والسلام ورغم ذلك اُمروا بما اُمروا به من الاحتشام والتصون .

ومن هنا نعلم بأن علاقة الشاب بالشابة هي علاقة لا بد ان تحاط بضوابط الاخلاق وقيود الفضيلة، فهو يعاملها معاملة الأجنبية ، وقد سئل سماحة الشيخ عامة عن محادثة المرأة الأجنبية بالهاتف إن كان بقصد النصح والإرشاد فأجاب سماحته:
" مع امن الفتنة ، وكون الحديث بريئاً ، حديث حق ، لا يمنع من ذلك ، فأمهات المؤمنين رضي الله عنهن مع ما فرض الله سبحانه وتعالى عليهن من مضاعفة القيود في معاملتهن مع الناس ، كن يتحدثن إلى المؤمنين من وراء حجاب ، ويتلقون عنهن العلم" اهـــ.
إذن يُفهم من ذلك بأن الحديث البريء لا بأس به مع:
التزام الحشمة والعفة والتصون عند الحديث.
وكذا إن أدَّى إلى مشاكل بين الأسرتين ، كعدم رضاهم بمحادثة ابنتهم في الهاتف ولو كان خطيبها ، ولا شك بأن الإنسان مأمور بأن يدفع عن نفسه الريب والتهم.
ولا يصح بحال من الأحوال أن يفكر فيها تفكيراً جنسياً ، فضلاً أن يأتي بالعبارات التي تصرّح بذلك.
  #93  
قديم 29/03/2006, 08:31 AM
الجيطالي الجيطالي غير متواجد حالياً
مسؤول الإفتاء بالسبلة
 
تاريخ الانضمام: 28/02/2003
المشاركات: 1,209
اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة الوغى المرعب
وفقك الله لما يحبه و يرضى آمين آمين آمين
و لكن أيهما يرجحه الشيخان الخليلي و القنوبي ؟
أما الشيخ الخليلي -أبقاه الله- فيرى استحباب الوضوء لمن أراد أن يقرأ القرآن عن ظهر قلب أي من غير لمس للمصحف، ويرى الوجوب من أراد لمس المصحف.
وبالنسبة للشيخ القنوبي، فأحسب أنه يرى الوجوب (أنا غير متأكد تماما) ولكن أحسبه كذلك. وعلى كل حال ، ففي اشتراط الوضوء في قراءة القرآن أو لسجود التلاوه نزاع بين أهل العلم. والله أعلم
  #94  
قديم 29/03/2006, 08:33 AM
الجيطالي الجيطالي غير متواجد حالياً
مسؤول الإفتاء بالسبلة
 
تاريخ الانضمام: 28/02/2003
المشاركات: 1,209
[QUOTE=خالد المحرزي 78]
اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة الجيطالي
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

1. كل ما يؤكل لحمه فروثه طاهر . والله أعلم

- اسمح لي شيخنا أنت جزاك الله خيراً رددت على الروث بانه طاهر ولكن باقي شيء من السؤال وهو هل البول طاهر او غير طاهر بالنسبة للبقر والابل والشياه والماعز؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


داعياً الله العلي القدير ان يجمعنا في جنة الفردوس الاعلى آآآآآآمين
الأبوال كلها نجسه. فالبول هو أنجس الأنجاس والله أعلم

آخر تحرير بواسطة الجيطالي : 29/03/2006 الساعة 08:40 AM
  #95  
قديم 29/03/2006, 08:35 AM
الجيطالي الجيطالي غير متواجد حالياً
مسؤول الإفتاء بالسبلة
 
تاريخ الانضمام: 28/02/2003
المشاركات: 1,209
اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة خمرالجنه
اسف على عدم التوضيح ... ولكن ماذا لو هذه الغازات الموجوده في البطن تخرج من الدبر ؟
أظن أن الجواب قد تقدم بالاعلى. سأعيده عليك مرة أخرى:
" أن كل ما خرج من الإنسان من فرجه سوى كان ريحا أو غائطا أو بولا أو حتى الأشياء غير المعتاده كالحجاره وغيرها فهي ناقضة للوضوء والصلاه". والله أعلم

فإذا خرجت هذه الغازات من الدبر فتنقض الوضوء والصلاه. والله أعلم

آخر تحرير بواسطة الجيطالي : 29/03/2006 الساعة 08:41 AM
  #96  
قديم 29/03/2006, 08:38 AM
الجيطالي الجيطالي غير متواجد حالياً
مسؤول الإفتاء بالسبلة
 
تاريخ الانضمام: 28/02/2003
المشاركات: 1,209
اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة azaz
ماهي الصيغة الصحيحة للصلاة على النبي عليه الصلاة والسلام عند ذكر اسمه وما الدليل عليها؟
الصيغه الصحيحه هي الصلاة الإبراهيميه. والدليل سأل رجل النبي صلى الله عليه وسلم، فقال له: يا رسول الله أمرنا أن نصلي عليك فكيف نصلي عليك؟ فقال: اللهم صلي على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل ابراهيم وبارك اللهم على محمد وعلى آل محمد كما باركت على ابراهيم وعلى آل إبراهيم في العالمين إنك حميد مجيد". والله أعلم
  #97  
قديم 04/04/2006, 12:13 PM
الجيطالي الجيطالي غير متواجد حالياً
مسؤول الإفتاء بالسبلة
 
تاريخ الانضمام: 28/02/2003
المشاركات: 1,209
اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة خمرالجنه
السلام عليكم يا اخوان

اذا كان فيه شخص مستهين في الصلاه وكان يغلط كثيرا فيها وكان يصلي بسرعه وكان لا يقرا التوجيه... المهم الشخص اعتدل وبدا يحاول الالتزام بالصلاه الصحيحه .
كيف عن الصلوات السابقه التي تهاون فيها ؟
عليه أن يستغفر الله تعالى على ذلك التهاون. وهل يلزمه إعادة صلواته أم لا؟ فإن كان لا يلحن في صلاته ولم يرتكب ما يفسدها كترك ركن أو فريضة من فرائض الصلاه أو مثلا لم يصلها وهو على غير طهاره فعسى أن يتقبل الله منه وإلا فليعد. والله أعلم
  #98  
قديم 04/04/2006, 12:17 PM
الجيطالي الجيطالي غير متواجد حالياً
مسؤول الإفتاء بالسبلة
 
تاريخ الانضمام: 28/02/2003
المشاركات: 1,209
اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة خمرالجنه
سؤال اخر :
هل ممكن ان اقول عند التسليم السلام عليكم ورحمة لليمين والسلام عليكم ورحمة الله لليسار . او ان السلام عليكم ورحمة الله لليمين واليسار
لا مانع من الإتيان بالتسليمتين والمشهور عند أصحابنا القول بالتسليمة الواحده. والقول بالتسليمتين أيضا قال به من أصحابنا ضمام بن السائب رضوان الله عليه.

فسلمن يمنة ويسرى...............تسليمتين والشهير وترا
وأول القولين عن ضمام.........والثاني عن بقية الأعلام
وكلهم قد اكتفى بمره..............وهو حديث لا نطيل ذكره
والله أعلم

آخر تحرير بواسطة الجيطالي : 17/04/2006 الساعة 07:03 AM
  #99  
قديم 04/04/2006, 12:21 PM
الجيطالي الجيطالي غير متواجد حالياً
مسؤول الإفتاء بالسبلة
 
تاريخ الانضمام: 28/02/2003
المشاركات: 1,209
اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة realy me
السلام عليكم شيخنا الكريم

في صلاة الضحى اذا نويت اصليها ست ركعات
فكيف تكون صفه الصلاه ؟

الان اقوم بالصلاه ركعتين ركعتين ويكون بينهن سلام
وفي كل ركعتين اقراء التحيات كاملا فهل هذا صحيح

واذا نويت ان اصلي 6 ركعات ولكنني اتممت اربع وجاء شخص الى منزلى فهل يوجب علي ان اتم الركعتين المتبقيات

جزاك الله خير ان شاء الله
إذا فصلت بين كل ركعتين بتسليم، فصلاتك صحيحه. والأفضل أن تصليها ثمان ركعات لما ثبت ذلك عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه صلى كذلك في بيت أم هانيء. وهل كان يفصل بين كل ركعتين أم كان يصل؟ فخلاف. قيل أنه صلى الله عليه وسلم كان يفصل وهناك قول بالوصل. والكل جائز.والله أعلم

آخر تحرير بواسطة الجيطالي : 17/04/2006 الساعة 07:04 AM
  #100  
قديم 04/04/2006, 12:23 PM
الجيطالي الجيطالي غير متواجد حالياً
مسؤول الإفتاء بالسبلة
 
تاريخ الانضمام: 28/02/2003
المشاركات: 1,209
اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة قاهر الشر
لسلام عليكم لدي أسئلة :
1- من فاته الركوع في الركعةفهل يجب عليه أعادة الركعة كاملة أثناء الأستدراك أم يقضي الركوع فقط ؟
2- أذا نسي الشخص قراءة الأستعاذة قبل الفاتحة في أول ركعة وتذكرها وهو يقرء الفاتحة هل يعيد قراءتها من جديد مع الأستعاذة أم يكمل ؟
1. عليه أن يعيد الركعة كامله لحديث "إذا أتيتم ونحن سجود فاسجدوا ولا تعدوها" والله أعلم
2. لا لا يعيد لأنه انتقل إلى حد جديد بل يكمل ويستعيذ عندما يقرأ للركعة الثانيه. والله أعلم
  #101  
قديم 04/04/2006, 12:41 PM
الجيطالي الجيطالي غير متواجد حالياً
مسؤول الإفتاء بالسبلة
 
تاريخ الانضمام: 28/02/2003
المشاركات: 1,209
اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة نظرية
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..


(أعتقد السؤال تافه ولكنه يتردد في بالي كثيرا)
.. هل تعاقب المرأة التي لم يسبق لها الزواج على رفضها لمن يتقدمون لها بدون سبب مقنع هي نفسها لا تدرك سببا للرفض .. بمعنى أنها تشعر أنها لا تود الزواج ..
القضية ليست قضية عقاب او حرام. القضيه أن هذه المرأه لعلها تعاني من عقدة نفسيه بسبب من الأسباب كالتحرش بها من أحد في صغرها أو لعلها رأت أمها وأباها في وضع جنسي أو لما شابه ذلك من الأسباب. فمن خلال بعض القضايا تبين أن كثيرا من الفتيات يرفضن الزواج من أي أحد بسبب عقدة نفسية بهن. فأمثالهن ينبغي أن يعالجن ببعض الأساليب التربويه والتوعويه.

وعلى كل حال، فالزواج حكمه يختلف بظروف الإنسان:-
-فهو واجب إذا كان الإنسان يخشى العنت وهو قادر على الزواج من حيث المال والصحه وما شابه ذلك
-وهو مندوب إليه إن كان قادرا على الزواج ولكن لا يخشى العنت.
-وهو حرام إن كان لايستطيع الزواج بسبب من الأسباب كعدم استطاعته على النفقه أو كأن يكون الرجل عنينا مثلا أو بسبب مرض آخر أو ما شابه ذلك. والله أعلم

آخر تحرير بواسطة الجيطالي : 17/04/2006 الساعة 07:07 AM
  #102  
قديم 04/04/2006, 12:43 PM
الجيطالي الجيطالي غير متواجد حالياً
مسؤول الإفتاء بالسبلة
 
تاريخ الانضمام: 28/02/2003
المشاركات: 1,209
اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة قاضي القضاة
استاذي الفاضل / الجيطالي المحترم
سألني أحد اصدقائي هذا السؤال اذا تكرمت نرجو الافادة بفتواه الشرعية
شخص قال لمرأته اذا لم تنتظم في صلاتها فهي طالق وهو يقصد بهذا انها طالق مرة واحدة . لكن المرأة استمرت في الصلاة بعض الايام وتوقفت فماذا عليه
خالص الشكر
إذا لم تنتظم في صلاتها فتطلق منه طلاقا رجعيا له أن يراجعها بإشهاد عدلين. إلا إذا انقضت عدة المطلقه فتبين منه بينونة صغرى. لا حرج في مراجعتها ولكن بعقد جديد وصداق وإذن ولي وشهود. والله أعلم
  #103  
قديم 04/04/2006, 12:56 PM
الجيطالي الجيطالي غير متواجد حالياً
مسؤول الإفتاء بالسبلة
 
تاريخ الانضمام: 28/02/2003
المشاركات: 1,209
اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة المفتش كوناك
أكرر كلامي للمرة الثانية...بعد حذفكم للمشاركة والله أعلم!!

السؤال الثالث لم تجاوب عليه يا شيخ!!
هذا هو:
س3:عندما يريد الشخص أن يصلي ركعتا الشفع قبل الوتر هل ينوي صلاة الشفع والوتر معاً بنية واحدة أم يفصل النية؟نرجو توضيح بكيفية أداءها؟!
وبالنسبة أنا سالت في السؤال الأول عن الوقت في التقويم هل يعمل به إنه وقت لصلاة الشروق أم نتظر وكم هي فترة الانتظار؟!!!
نعتذر إليك أخي الكريم لعدم إجابتنا على سؤالك المتعلق بالشفع والوتر الذي كما يبدوا لم ننتبه إليه سهوا. وحذف المشاركه الأصليه هو من أجل تقليل عدد الصفحات. فنرجوا المعذره وجزاك الله خيرا على إحسان الظن بنا وبارك الله فيك.
وأما الجواب على سؤاليك:-
- ينوي أولا الشفع ثم بعد ذلك ينوي للوتر. وللفائده، فيجوز له أن يجتزي بتوجيه الشفع بحيث لا داعي الإتيان به عند القيام لصلاة الوتر وإن أتى به مرة أخرى فحسن. والله أعلم

- والوقت في التقويم هو بداية الشروق. فتحرم الصلاة في ذلك الوقت. فينبغي الإنتظار قليلا حتى تستكمل الشمس طلوعها والله أعلم

آخر تحرير بواسطة الجيطالي : 30/08/2006 الساعة 07:36 AM
  #104  
قديم 04/04/2006, 01:00 PM
الجيطالي الجيطالي غير متواجد حالياً
مسؤول الإفتاء بالسبلة
 
تاريخ الانضمام: 28/02/2003
المشاركات: 1,209
اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة خالد المحرزي 78
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ... وبعد ،،

شيخنا الجليل الجيطالي ...
أرجو الاجابة على هذه الاسئلة وجزاكم الله خيراً

1- منذ أيام قليلة طرحت أسئلة على أحد علماء السنة أو بالاحرى هو دكتور معروف صاحب قناة أسست حديثاً وطرحت عليه أسئلة عن الاسبال ولماذا هو مسبل وهو أنسان معروف ومشهور في الخليج والعالم الاسلامي وله مساهماته الكثيرة التي تهم الامة الاسلامية وعندما سئل عن الاسبال رد قائلاً أنه لا يجرها ُخيلا واستشهد عن سيدنا ابو بكر رضي الله عنه انه في يوم من الايام راى جزء من ملابسه شيء منها طويل وسأل الرسول صلى الله عليه وسلم عن ملابسه إن كان مسبل أو لا وقال له النبي الكريم أنت لا تجرها خُيلا ......................... وقال اذا كان الرجل يجر ثوبه خُيلا فهو مسبل اما اذا كان غير ذلك فهو غير مسبل ..

والسؤال ما مدى صحة هذه الروايه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟




وهل صلاة المسبل مقبولة سواء كان يجره خُيلا أو غير ذلك ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الروايه المذكوره تحتاج إلى شيء من النظر والتحقيق من صيارفة أهل الحديث ونقاده في درجة ثبوتها. وننصحك أن تجعل ثوبك إلى ما فوق الكعبين سلامة لك ولعاقبة أمرك والله أعلم.
  #105  
قديم 04/04/2006, 01:03 PM
الجيطالي الجيطالي غير متواجد حالياً
مسؤول الإفتاء بالسبلة
 
تاريخ الانضمام: 28/02/2003
المشاركات: 1,209
اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة شقاوووي
.
.
.. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
.
.. سؤالي: إذا سؤل أحد المتزوجين عن حالت الإجتماعية .. وذكر أنه أعزب .. أي أنكر زواجه .. فهل تعتبر زوجته في حكم المطلقة أم لا ؟؟!! ..
.
.. أفيدونا ولكم الأجر ..
.
يؤثم على كذبه. وأما زوجه فلا تطلق إن لم يكن قاصدا الطلاق بقوله "أعزب" والله أعلم
  #106  
قديم 04/04/2006, 01:09 PM
الجيطالي الجيطالي غير متواجد حالياً
مسؤول الإفتاء بالسبلة
 
تاريخ الانضمام: 28/02/2003
المشاركات: 1,209
اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة Friendly User
رجل عمره الأن 30 سنة وهو في طريقه الى التوبة, منذ بلوغه سن الرشد لم يصم شهر رمضان وقد بداء في الصيام في سن متأخر ( في أخر 10 سنوات تقريبا ) وحتى صيامه هذه الفترة كنت فيه بعض الاخطاء كمشاهدة المسلسلات وعدم المحافظة على الصلاة وغيرها . كما أنه أفطر شهرا من هذه الأشهر التي صامها بحجت أنه في سفر حيث كان يدرس في مسقط ويعود الى بيته ( الوطن) في أجازت نهاية الاسبوع ولم يقضيه فماذا يجب عليه علما أنه لايدري متى بلغ سن الرشد وهو الان قادر على الصيام وعلى الكفاره فوضعه المالي جيد ؟
أرجو توضيح معضم أقوال أهل العلم وأيسرها؟ جزاكم الله خيرا
عليه أن يصوم جميع الرماضين التي لم يصمها. وأما بالنسبه لمشاهدة المسلسلات في نهار رمضان فلا تؤثر في صحة الصوم إلا إن كان مما يشاهد محرما، فيلزمه إعادة تلك الأيام. ويلزمه أيضا كفارة مغلظه لتركه صوم رمضان في السنوات الماضيه بغير عذر. وأما الشهر الذي أفطر فيه وهو في سفر فعليه أن يقضيه. والله أعلم
  #107  
قديم 04/04/2006, 01:12 PM
الجيطالي الجيطالي غير متواجد حالياً
مسؤول الإفتاء بالسبلة
 
تاريخ الانضمام: 28/02/2003
المشاركات: 1,209
اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة عائشة
السلام عليكم

عندي سؤال وهو اذا كانت لدي خادمة في البيت مسلمة او مسيحية فهل يجوز ان البس ملابس غير محتشمة اي انني استر جسمي وعورتي ولكن في بعض الاحيان المرأة تجد حريتها في بيتها يعني تلبس ملابس شفافة او تكون قصيرة فهل يجوز ذلك مع وجود خادمة في البيت وشكرا
عورة المرأة أمام المرأه من السرة إلى الركبه هذه إن كانت تلك المرأة مؤمنه تقيه. وأما إن كانت فاسقه، فعورة المرأة أمام الفاسقات وأمام غير المسلمات كعورتها أمام الرجال الأجانب لأنهن لا يتحرجن في وصف جسم المراة امام الرجال الأجانب. والله أعلم

آخر تحرير بواسطة الجيطالي : 05/04/2006 الساعة 06:50 AM
  #108  
قديم 08/04/2006, 11:02 AM
الجيطالي الجيطالي غير متواجد حالياً
مسؤول الإفتاء بالسبلة
 
تاريخ الانضمام: 28/02/2003
المشاركات: 1,209
اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة نبع الأمل
السلام عليكم
وماذا على المرأة إن كشفت عن شعرها للخادمات الغير مسلمات؟
لا يصح لها ذلك. والإحتياط مطلوب. وفي الإضطرار فيرخص في ذلك في إظهار الشعر لا سائر الجسد. والله أعلم.
وننصح المسلمين أن لا يتخذوا الخادمات غير المسلمات وخاصة غير الكتابيات. وفي الكتابيات ترخيص ومع ذلك فالإحتياط فيهن فيه خير وسلامة. والله أعلم

آخر تحرير بواسطة الجيطالي : 10/04/2006 الساعة 07:25 AM
  #109  
قديم 08/04/2006, 11:04 AM
الجيطالي الجيطالي غير متواجد حالياً
مسؤول الإفتاء بالسبلة
 
تاريخ الانضمام: 28/02/2003
المشاركات: 1,209
اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة فجارا
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نحن مجموعة من الشباب في بلاد الغربة.
المدينة التي نسكن فيها يوجد فيها مسجد يبعد عن مقر سكننا نصف ساعة بالقطار تقريبا. هل تجب علينا صلاة الجمعة؟
في بعض الاحيان نصلي الصلوات الخمس خلف امام يصلي بالحذاء وعندما سالناه كان رده أن الصلاة بالحذاء جائزة مع ان اصابعه جميعها تكون مرفوعة عن الارض خصوصا بالحذاء الشتوي السميك, وفي بعض الاحيان نصلي خلف المسبل وجوابه بان الاسبال لا دخل له في الصلاة أو لا يأثر عليها حتى لو قيل بأنه حرام. ما قولكم في الصلاة خلف الامامين؟ ماذا عسانا أن نفعل؟ أفيدونا جزاكم الله خيرا كثير..
1. الجمعة لا تجب على المسافر، ولكن إن استطاعوا شهودها فننصحهم بذلك ففيها خير كثير بمشيئة الله والله أعلم
2. لا تصح الصلاة مع هؤلاء الذين لا يتقون الله في أنفسهم ولا في المسلمين. وننصحكم بأدائها بأنفسكم في جماعه. والله أعلم
  #110  
قديم 08/04/2006, 11:09 AM
الجيطالي الجيطالي غير متواجد حالياً
مسؤول الإفتاء بالسبلة
 
تاريخ الانضمام: 28/02/2003
المشاركات: 1,209
اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة خمرالجنه
اشكرك علي الاجوبه على اسيلتنا في ميزان حسناتك انشاءالله


عندي سؤال اخر ..
رجل نكح زوجته من دبرها وهو يعرف ان هذا حرام ولكنه فعلها .... ماذا يترتب عليه الان ؟
عليه أن يتوب إلى الله تعالى من ذلك. وعليه أن يدفع دينار الفراش كفارة على صنيعه يدفعها للفقراء والمساكين. وقد قدر أهل العلم دينار الفراش بأربعة جرامات وربع من الذهب. وهذه المرأه لا يجوز لها أن تبقى معه إن كان هومصرا على ذلك ولا يجوز لها أن تعينه أو تطاوعه بل يلزمها أن تدافعه بقدر ما تستطيع.

وهل تحرم عليه زوجته أم لا؟ خلاف بين أهل العلم. والذي عليه الفتوى أنها لا تحرم. والله أعلم
  #111  
قديم 08/04/2006, 11:14 AM
الجيطالي الجيطالي غير متواجد حالياً
مسؤول الإفتاء بالسبلة
 
تاريخ الانضمام: 28/02/2003
المشاركات: 1,209
اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة hakim
فضيلة الشيخ مفتي السبلة
سؤالي هو هل الختانة للفتيات واجبة.وان كانت كذلك فما الدليل على ذلك؟
الواجب هو ختان الرجل لا المرأه. وختانها سنة مستحبة فإنه أحظى للزوج وأنظر للوجه كما جاء ذلك في بعض الروايات. والله أعلم
  #112  
قديم 09/04/2006, 07:00 AM
الجيطالي الجيطالي غير متواجد حالياً
مسؤول الإفتاء بالسبلة
 
تاريخ الانضمام: 28/02/2003
المشاركات: 1,209
اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة الايجابي
شخص نوى تأخير صلاة الظهر ليجمعها مع صلاة العصر في وقت العصر، وبعد أذان العصر توجه للمسجد ووجد الناس يصلون صلاة العصر جماعة، فصلى معهم، ثم قام يصلي الظهر.
هل أصاب في صنيعه هذا؟
ماذا عليه الآن؟
لقد أخطا هذا عندما عندما قدم العصر على الظهر. كان ينبغي أن يصلي الظهر بمفرده ثم يلتحق بالجماعه لصلاة العصر. فعليه إذا إعادة الصلاتين معا. ويبدوا أنه كان مسافرا، فعليه إذا إعادتهما كما فسدتا عليه. وهناك من أهل العلم من لا يلزم الإعادة إن كان ذلك الخطأ على سبيل النسيان أو الجهل. وبعضهم أيضا قال لا مانع إن دخل مع الجماعه بنية صلاة الظهر ثم بعد ذلك يصلي العصر ولعلهم يرون جواز اختلاف نية المأموم عن نية الإمام. والقول الأول هو المعمول به عند أصحابنا والله أعلم.

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة خمرالجنه
جزاك الله خيرا على المجهود الذي تبذله

عندي سؤال.

اذان الظهر كان الساعه تقريبا 12:20 بعد 30 دقيقه همت الفتاه للصلاه وعندما ذهبت للوضوء اكتشفت ان حايض. فماذا يترتب عليها عن هذه الصلاه ؟ هل يفترض عليها اعادتها لاحقا او ماذا ؟
وشكرا مرة ثانيه ؟
عندما تطهر من حيضتها فعليها أن تعيد صلاة الظهر لأن الحيض قد جاءها وقد دخل وقت الصلاه. وقيل عليها بأن تعيد الظهر والعصر معا بسبب اشتراك الوقتين. والله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة almohager035
السلام عليكم:
السؤال الأول/ ما حكم هذه المعاملة
شخص استأجر منزل لمدة سنة بمبلغ 100 ريال وقام بتأجيره لشخص آخر بمبلغ 150 ريال ؟
السؤال الثاني/
ما حكم الصلاة على الفرشة النجسة المتواصلة الخيوط حتى ولو كان موضع النجاسة ( البول مثلا ) بعيدا عن موقع الصلاة ؟ وما حكم الصلاة إذا تمت الصلاة على سجادة الصلاة وقد وضعت السجادة فوق هذه الفرشة؟
1. يوجد قول بجواز ذلك. والأفضل من المستأجر الأول إبلاغ صاحب المنزل بنيته في تأجيره وأخذ الرخصة منه. وبعض أهل العلم تشدد في ذلك .والله أعلم

2. هذه المسألة مما اختلف فيه أهل العلم. فبعضهم قال إن اتصلت الخيوط فالكل يكون على نجاسه. وبعضهم قال بأن النجاسة تكون في موضعها فقط ولا تؤثر في بقية المكان. ومن صلى فوق سجادة مفروشة على فرشة نجسة مثلا فذلك أهون. والله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة خلادي
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


عندي سؤال يتعلق بالصلاة وفوات وقتها

إذا نمت عن صلاة الفجر وصحوت الساعة الثامنة أو العاشرة مثلا ، هل تصليها في أي وقت؟
أم تنتظر الى اليوم الثاني وتصليها في الغد؟ وماذا لو استيقظت الساعة الواحدة ظهرا ، أي بعد دخول صلاة الظهر ، كيف ستقضيها؟

وكذلك بالنسبة لبقية الصلوات الظهر او العصر مثلا.

انتظر اجابة سؤالي من الشيخ المفتي

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة رغدي البارشا
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


كثير من الشباب لا يعرفون كيفية صلاة الجمعه

فلو تشرقت أن تشرح لنا كيفية صلاة الجمعه؟


وشكرا
بإختصار:

صلاة الجمعة كالظهر ولكنها ركعتان فقط. وتسبقها خطبتان ويلزم الإنصات لهما ولا يجوز الكلام فيهما . ولا تنعقد إلا بجمع قيل أقله أربعون شخصا وقيل أكثر وقيل أقل من ذلك. وهي واجبة على القادر المسلم المقيم البالغ العاقل الذكر وغير واجبة ولكنها مستحبة على المسافر و على العبد وعلى النساء و على المريض . وتقام في مسجد جامع. ومن شروطها الوقت. فمن فاتته أو فسدت عليه:-

من فسدت عليه صلى أربعا..........كان أداءا أو إعادة معا

وصلاة الجمعة لها شعائر قبل أدائها. ومن شعائرها كالغسل ، والطيب ، ولبس أحسن الثياب ونحو ذلك. والقرآءة فيها تكون جهرا لا سرا كالظهر. ولا يصح البيع والشراء بعد ندائها الثاني ممن تلزمه .

والله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة موسى موسى
الشيخ الفاضل ،،
السلام عليكم ورحمة الله ،،،

ضمن الأسئلة التي وُجِّهت لسماحة المفتي ، حفظه الله ، هذا السؤال ومعه الجواب :

اقتباس:
السؤال(4)
من يسكن في منطقة سداب وقد تواصل العمران الآن من أين يبدأ احتساب مسافة القصر ؟


الجواب :
بإمكانه أن يوطن الحوزة كلها بسبب ترابط بعضها ببعض كما هو صنيعنا الآن ، حيث وطّنا هذه الحوزة بأسرها .
وبإمكانه أن يعتبر المنطقة التي هو فيها هي وطنه ، وأن يبدأ حساب الأميال من آخر حد من حدود المنطقة معتبراً الفواصل الطبيعية كالجبال والأودية فإن ذلك أيضاً سائغ .

سؤالي :
ما المقصود بـ الحوزة ، وما هي حدودها ؟؟
و جزاكم الله خيرا .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الحوزة الذي قصدها الشيخ في جوابه هي محافظة مسقط بأسرها. فقد اعتبرها حوزة وعدها وطنا له بسبب ترابط بعضها ببعض. وكما هو واضح من جواب الشيخ -حفظه الله- فبإمكان الإنسان أن يوطن الحوزة الكبيرة بأسرها بسبب ترابط بيوتها وعماراتها ومزارعها. وبإمكانه أن يوطن المنطقة التي يسكن فيها فقط ثم يبدأ بحساب الأميال من حيث الفواصل الطبيعيه كالأوديه والجبال والله أعلم.

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة خالد المحرزي 78
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ....وبعد

شيخنا الجليل الجيطالي عندي سؤال واتمنى الاجابة ...

1- اذا دخلت الصلاة والمصلين قائمون من الركعة الثانية ويتأهبون للسجود وسجدت معهم عند قضاء الركعة هل اعيده كلها او اعيد الركعوع فقط لاني ساجد معهم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

وجزاكم الله خيراً
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

زعمتني شيخاً ولست بشيخ.............إنما الشيخ من يدب دبيبا

والجواب: أن من فاته الركوع في شيء من الركعات فلا بد من الإتيان بالركوع وإعادة السجود مرة أخرى. أي وإن كان هو قد أدرك السجود مع الجماعه، فيقضي الركوع والسجود معا، لحديث "إذا أتيتم ونحن سجود فاسجدوا ولا تعدوها". والله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة الونيس_
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

بارك الله فيك أخينا الجيطالي على الجهود الطيّبة

سؤالي الأول: من دخل الصلاة و الإمام توه قد شرع في قراءة ما تيسر من سور القرآن

هل يقراء الفاتحة و من ثم ينصت لقراءة الإمام أم أنه ينصت للقراءة ويأتي بالفاتحة بعد تسليم الإمام؟



سؤالي الثاني : من صلى سنة المغرب مع جماعة تصلي العشاء قصراً و لكن تبين له بعد الصلاة

أن بعض المصلين فصلوا بين من بجنبه و بين المأمومين بصلاتهم فرادى و خرجوا من الصلاة

و لم تسد الفرجة من قبل من بجنبه, فهل صلاته صائبه أم ماذا عليه

بارك الله فيكم



.
1. ينصت للسوره ويقضي الفاتحه بعد التسليم. والله أعلم
2. كان ينبغي للذين صفوا بجنب هذا الذي خرج أن يسدوا الفرجه الحادثه. فلا تصح صلاتهم لوجود الفرجه الكبيره . الان إذا عليهم إعادة صلاة العشاء. وبالنسبة لسنة المغرب فلا يلزم إعادتها ومن أراد إعادتها فلا حرج والله علم.

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة Noor Al-Islam
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

جزاكم الله خيرا على هذا الموضوع الطيب

شيخنا الجليل الجيطالي عندي سؤال في عمل تطوعي بدأت فيه في الاونه الاخيره ..

انا طالبه ادرس في الولايات المتحده في منطقه لا يوجد بها الكثير من العرب
وقد طلبت مني احد الهيئات التطوعيه ان اقوم بمساعدتهم في الترجمه لفتاه حامل في شهرها الثامن
غير ان حسب ما تقوله الفتاه ان والد الطفل غير معروف والهيئات تعمل على معاونه الفتيات حتى إنجاب الطفل ثم تربيته او تركه لعائلات اخرى تقوم بتبنيه وتربيته ...
وهي فتاه مسلمه ولها اهل في احد الولايات الامريكيه هنا ولكنها أتت إلى هذه الولايه حتى تضع الطفل بعيدا عن انظار الاهل ...

قد قام بعض الاخوه قبلي للترجمه لها لكنهم توقفوا ولست أعرفهم او اعرف سبب تركهم للترجمه لها ولكن الظاهر انهم لم يريدوا ان يتدخلوا في هذه المسأله ...
الفتاه لا تريد ان تقوم بتربيه الطفل وانما تعطيه للتبني ...

سؤالي يا شيخنا الجليل هل ما اقوم به صواب ام لا ...؟؟ وماذا يجب علي ان افعل ... ؟؟

جزاكم الله خيرا ...
لا. لا يجوز التعاون مع الهيئات الكافره من أجل تبني طفل خرج من رحم امرأة مسلمة ومن ثم ما يتبع ذلك من تنصير أو تهويد أو تمجيس. فلا يجوز أبدا التعاون مع مثل هذه الهيئات الكافره في تبني وتربية طفل ليكون عدوا من أعداء الله بعد ذلك. فينبغي عليك أن تمتنعي من ذلك. وينبغي عليك أن تجلسي مع تلك المرأة المسلمه وتبيني لها أن المخلص من ذلك هو التوبة النصوح إلى الله مما ارتكبته من معصيه وأن الله يقبل توبة عبده ولو جاء بملء الأرض خطايا. ومن ثم عليها أن تستقبل الطفل وتربيه تربية إسلامية خالصه وعسى أن يكون مصدر خير لها ولأمتها بمشيئة الله. والله المستعان والله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة Albatros
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته...
لدي تساؤل أرجو منكم الإجابة عليه، بالنظر إلى الآيات التالية من سورة البقرة: أَلَمْ تَرَ إِلَى الْمَلَإِ مِنْ بَنِي إِسْرَائِيلَ مِنْ بَعْدِ مُوسَى إِذْ قَالُوا لِنَبِيٍّ لَهُمُ ابْعَثْ لَنَا مَلِكًا نُقَاتِلْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ قَالَ هَلْ عَسَيْتُمْ إِنْ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِتَالُ أَلَّا تُقَاتِلُوا قَالُوا وَمَا لَنَا أَلَّا نُقَاتِلَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَقَدْ أُخْرِجْنَا مِنْ دِيَارِنَا وَأَبْنَائِنَا فَلَمَّا كُتِبَ عَلَيْهِمُ الْقِتَالُ تَوَلَّوْا إِلَّا قَلِيلًا مِنْهُمْ وَاللَّهُ عَلِيمٌ بِالظَّالِمِينَ (246) وَقَالَ لَهُمْ نَبِيُّهُمْ إِنَّ اللَّهَ قَدْ بَعَثَ لَكُمْ طَالُوتَ مَلِكًا قَالُوا أَنَّى يَكُونُ لَهُ الْمُلْكُ عَلَيْنَا وَنَحْنُ أَحَقُّ بِالْمُلْكِ مِنْهُ وَلَمْ يُؤْتَ سَعَةً مِنَ الْمَالِ قَالَ إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَاهُ عَلَيْكُمْ وَزَادَهُ بَسْطَةً فِي الْعِلْمِ وَالْجِسْمِ وَاللَّهُ يُؤْتِي مُلْكَهُ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ (247) وَقَالَ لَهُمْ نَبِيُّهُمْ إِنَّ آَيَةَ مُلْكِهِ أَنْ يَأْتِيَكُمُ التَّابُوتُ فِيهِ سَكِينَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ وَبَقِيَّةٌ مِمَّا تَرَكَ آَلُ مُوسَى وَآَلُ هَارُونَ تَحْمِلُهُ الْمَلَائِكَةُ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَةً لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ (248)
فَلَمَّا فَصَلَ طَالُوتُ بِالْجُنُودِ قَالَ إِنَّ اللَّهَ مُبْتَلِيكُمْ بِنَهَرٍ فَمَنْ شَرِبَ مِنْهُ فَلَيْسَ مِنِّي وَمَنْ لَمْ يَطْعَمْهُ فَإِنَّهُ مِنِّي إِلَّا مَنِ اغْتَرَفَ غُرْفَةً بِيَدِهِ فَشَرِبُوا مِنْهُ إِلَّا قَلِيلًا مِنْهُمْ فَلَمَّا جَاوَزَهُ هُوَ وَالَّذِينَ آَمَنُوا مَعَهُ قَالُوا لَا طَاقَةَ لَنَا الْيَوْمَ بِجَالُوتَ وَجُنُودِهِ قَالَ الَّذِينَ يَظُنُّونَ أَنَّهُمْ مُلَاقُو اللَّهِ كَمْ مِنْ فِئَةٍ قَلِيلَةٍ غَلَبَتْ فِئَةً كَثِيرَةً بِإِذْنِ اللَّهِ وَاللَّهُ مَعَ الصَّابِرِينَ (249) وَلَمَّا بَرَزُوا لِجَالُوتَ وَجُنُودِهِ قَالُوا رَبَّنَا أَفْرِغْ عَلَيْنَا صَبْرًا وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا وَانْصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ (250) فَهَزَمُوهُمْ بِإِذْنِ اللَّهِ وَقَتَلَ دَاوُودُ جَالُوتَ وَآَتَاهُ اللَّهُ الْمُلْكَ وَالْحِكْمَةَ وَعَلَّمَهُ مِمَّا يَشَاءُ وَلَوْلَا دَفْعُ اللَّهِ النَّاسَ بَعْضَهُمْ بِبَعْضٍ لَفَسَدَتِ الْأَرْضُ وَلَكِنَّ اللَّهَ ذُو فَضْلٍ عَلَى الْعَالَمِينَ (251) تِلْكَ آَيَاتُ اللَّهِ نَتْلُوهَا عَلَيْكَ بِالْحَقِّ وَإِنَّكَ لَمِنَ الْمُرْسَلِينَ (252)
سؤالي: بالنظر إلى الترتيب الزمني للأنبياء نعرف أن موسى عليه السلام جاء بعد نبي الله داود عليه السلام بما لا يقل عن 1000 عام حسبما تذكر الروايات، وفي الآية "وَقَالَ لَهُمْ نَبِيُّهُمْ إِنَّ آَيَةَ مُلْكِهِ أَنْ يَأْتِيَكُمُ التَّابُوتُ فِيهِ سَكِينَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ وَبَقِيَّةٌ مِمَّا تَرَكَ آَلُ مُوسَى وَآَلُ هَارُونَ تَحْمِلُهُ الْمَلَائِكَةُ ...." ما يدل على أن هذا النبي جاء بعد موسى عليه السلام، ثم بعد هذا يأتي ذكر "داود" بعد الانتصار في المعركة وقتله لجالوت، فهل داود هذا هو ذاته داود أبو سليمان؟ أرجو التوضيح فقد راجعت بعض التفاسير ولم أجد الجواب الشافي، وأرجو المعذرة مرة أخرى، وجزى الله المحسنين خيرا...والسلام
الله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة الونيس_
السلام عليكم

سؤالين لو تكرمت يا شيخنا


الأول : هل يمكن أن يأم الناس في وطنهم رجل مسافر كأن يصلي بهم الظهر


كامله 4 ركعات, حيث أنه يصلي العصر(وطن) في جماعة بعد عودته إلى وطنه






الثاني: جماعة يصلون الظهر و العصر جمعاً في مقر عملهم حيث أن المسافة أكثر


من فرسخين , مع العلم بأنه يأذن لصلاة العصر و هم في وطنهم, علماً: الصلاة


تصادف وقت الراحة و أحياناً أثناء الغداء حسب التوقيت الصيفي و الشتوي.


السؤال : هل يجوز لهؤلاء الجمع في مقر العمل؟؟



بارك الله فيكم




.
1. لا يجوز له ذلك إلا إن كان متأولا لمذهب أي مذهبه يدعوا إلى ذلك فهذا لا حرج فيه. والله أعلم
2. لا مانع لهم بأن يجمعوا في السفر. والأفضل أن يصلوا كل صلاة بمفردها بحيث يصلون الظهر في مكان العمل والعصر في وطنهم.

وإن يشأ الإفراد أو أن يجمع............فالجمع والإفراد كل يسع
والفضل للمقيم في الإفراد...............والجمع للمجد في الترداد

والله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة azaz
شيخي/
لنفرض أن شخصا وجبت عليه الزكاة في شهر 5 القادم غير أنه في الشهر المذكور تعرض لظروف مادية لم تمكنه من أداءها .
هل يؤجل دفع الزكاة؟؟
إن كان ذلك جائزا . هل للتأجيل مدة معلومة ؟؟
ينبغي عليه أن يؤدي زكاته فور وجوبها ولا يسيغ تأخيرها. وإن وجبت عليه ثم أصبح عاجزا عن دفعها ، فتبقى في ذمته وعليه أن يؤديها عندما ييسر الله له ذلك ولكن يؤمر بأن يوصي بها حتى لا يفاجئه الموت . والله أعلم.

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة جار المسجد
ما حكم بيع الأرض الفضاء الممنوحة أو المشتراة قبل حيازتها ببناء أو غيره, وهل يكفي تسوية هذه الأرض ومن ثم إهمالها إلى حين بيعها ؟ومن باعها قبل أن يصنع فيها شيئا فماذا عليه؟
إن كانت الأرض ممنوحة من الدوله وصدرت ملكيتها من الجهة المختصه باسم الممنوحة له بأنها ملكه فله بيعها إذا وقف عليها هو ومريد شرائها بعد معرفة موقعها وحدودها. والله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة The Moon Life
ما حكم من أخذ قرض من البنك لظروف قاسية لعدم وجود البديل؟
وما هي عاقبته بما أن تعامل البنك يكون بالفائدة أي الربا؟
وما الحل لهذه المشكلة؟

وجزاكم الله خيرا عنا.
لا يجوز لأحد أن يتعامل بالربا تحت أي ظرف ، لأنه ليس مما يباح عند الضرورات ، ولا ينبغي للناس أن ينسوا ما جاء من وعيد شديد في الربا في كتاب الله عز وجل حيث يقول سبحانه ( فإن لم تفعلوا فأذنوا بحرب من الله و رسوله) و في سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم إذ يقول : (لعن الله الربا و آكله ومؤكله و كاتبه وشاهده ، وقال : هم سواء ، يعني في الإثم ) ، والله عز وجل يبتلي عباده بما يشاء ويمحص إيمانهم ( ومن يتق الله يجعل له مخرجا ويرزقه من حيث لا يحتسب ) هذا والله أعلم

ومن أخذ القرض فعليه أن يبذل الغالي والرخيص والتالد والتليد لإنهاء تلك المعامله الربويه والله ييسر له ذلك والله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة القعقاع بن عمرو
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته:

أخينا الجيطالي ، لدي بعض التساؤلات التي أسأل الله أن يساعدك في الإجابة عليها:

1- إذا كنت مستدركًا للصلاة ولكني نسيت كم ركعة فاتتني من الصلاة فالمفروض أن أبني على الأقل ولكن كان بجنبي شخص دخل معي في نفس الوقت فأدركت منه أن ما فاتني هو ركعة على سبيل المثال وليس ركعتين فزال الشك عني وأكملت الركعة وسجدت سجدة السهو . هل يصح أن أبني على صلاة الذي جنبي خصوصًا أنه زال شكي عندما علمت أنه صلى ركعة واحدة، وهل أعتبر بذلك غير خاشع في الصلاة؟؟؟؟
2- في صلاة الجمعة وإذا كان الخطيب يخطب أو على وشك أن يخطب فدخلت المسجد إلى أن وصلت قريب المنبر فصليت ركعتي تحية المسجد، هل من الأفضل أن أصليها خارج المسجد (الليوان) خصوصًا وأن الخطيب يستخدم الميكرفون وسأكون غير مركز في الصلاة ؟؟؟؟؟؟؟

3- ما الحكمة من إختلاف عدة المرأة المطلقة والمرأة المتوفي زوجها خصوصًا إذا علمنا بأن الهدف من العدة هو إستبراء الرحم وأن الحامل تنتتهي عدتها بوضع حملها؟ فما الحكمة من إختلاف المدتين؟؟

4- إن من آداب دخول المسجد أن تلقي السلام فهل من الممكن أن ترفع صوتك في السلام خصوصًا وأن الناس تؤدي الصلاة أو أن الإمام يخطب الجمعة.؟؟؟

5- إذا كانت مسافر وحضر وقت صلاة المغرب على سبيل المثال وعند عودتي أذن المؤذن لصلاة العشاء (ودخلت في الأميال ولكني لم أصل إلى بلدي الموطن) فهل أصلي المغرب بنية القصر أم بنية الحضر؟؟؟؟؟؟؟ بمعنى آخر السؤال حول صلاة السفر عند الرجوع ودخول في الأميال ووقت الصلاة حضر قبل الرجوع إلى الأميال؟

سأكتفي بهذا في الوقت الحالي.
1. كان ينبغي عليك أن تبني على الأقل. وبما أنك اعتمدت على صلاة مستدرك معك في نفس اللحظه فهناك قول بجواز ذلك والأولى القول الأول. والله يتقبل منكم والله أعلم

2. من جاء متأخرا أثناء الخطبه فلا ينبغي له أن يقتحم رؤوس الناس ليصل إلى الداخل. بل عليه أن يصلي حيث انتهت الصفوف. والله أعلم

3. على كل حال وإن ذكر العلماء بعض الحكم من ذلك إلا أن ذلك يبقى أمرا تعبديا:
تعبدا علينا الإمتثال............وما لنا التنقير والجدال

4. لا ينبغي التسليم على المشتغل بصلاته أو وضوؤه. والله أعلم

5. من دخل أميال الوطن وكان قادما من سفر ، فلينظر إلى صلواته في سفره. فإن صلى صلوات قصرها فله أن يصلي في الأميال قصرا. وإن لم يقصر في السفر فلا يصح له أن يقصر في الأميال. وفي المسالة قول بجواز القصر في أميال الوطن وقيل بالتخيير والمعمول به القول الأول والله أعلم.

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة قاهر الشر
-شخص سرق ثمار من ضواحي غيره وهو الآن تاب ويريد أن يرجع لهم حقوقهم فهل يصح له أن يرجع لهم بدل الثمار أموال , وهل عليه أن يقدّر ثمن تلك الثمار ؟

-هل هناك فارق في مقدار أجر صيام الأيام البيض من كل شهر وصوم الأثنين والخميس من كل أسبوع , وأيهما أكثر أجرا ؟

-أثناء الأستدراك هل يجب أعادة التحيات في الركعة التي لم ندرك الركوع فيها مع الأمام أم أنه نعيد السجود فقط ؟

ولكم جزيل الشكر ..
1. الأصل أن يعيد ما سرقه فإن لم يكن عنده فبمثله فإن لم يكن فيدفع قيمته والله أعلم
2. صوم أيام البيض وصوم الإثنين والخميس من كل أسبوع كل منهما فيهما فضل كبير جدا والله أعلم.
3. لا يجب إعادة التحيات. فاللازم إعادة الفاتحه والسوره إن كانت من الصلوات التي يقرأ فيها بشيء من القرآن. وكذلك يلزم إعادة الركوع والسجود. والله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة namo
اذا كان رجل يرتدي خاتم من الحديد، فهل يجب خلعه عند الصلاة؟
نعم لورود النهي عن لبس الآنك والشبه في الصلاه كما في حديث الربيع. والله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة خالد المحرزي 78
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ... وبعد ،،،،
شيخنا الجليل نرجو التكرم بالمساعدة في الاجابة على هذه التسأولات ولكم جزيل الشكر ..
1- اذا حضرت على المصلين وهم في جماعة وادركت الامام وهو يقراء اخر ايايتين من القرآن في الركعة الثانية وركع هل اعيد الركعة كاملة اواعيد قراءة الفاتحة ؟؟؟؟؟؟؟؟
2- هل الاكتفاء عند غسل الجنابة يستحب غسل الجسم على صيغة الوضوء طبعا بعد اغمار الجسم بالماء لاني اطلعت على تلقين الصبيان فيما يبين غسل الرجل اليمنى من الجهة اليمنى ومن ثم من الجهة اليسرى وكذلك يسرى هذا الامر على سائر الجسم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
3- هل يجوز ان تسأل الله تعالى ان يريك آية لكي يطمئن قلبك أو تكون لك ثبات في الدنيا كما فعل سيدنا ابراهيم عليه السلام عندما قال لله ارني كيف تحيي الموتى ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
1. إذا استمعت من القرآن ما يجزي فأعد الفاتحة فقط وإلا فعليك أن تأتي بسورة معها. والله أعلم
2.غير واضح
3.لا مانع

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة azaz
شيخي/
الحديث الذي يروى عن الرسول(إن أبغض الحلال عند الله الطلاق)
هل هو ضعيف؟ وما معنى ضعيف ! هل يعني أنه لا يجب العمل به؟
هو ليس بحديث ، وإن شاع وذاع بين الناس بأنه حديث. والله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة الجاهل
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ....
أما بعد فنأسف على الازعاج ....
ولكن بعض الأخوات و تسأل
1- امرأة عليها دين ، وعندها مجموعة من الحلي تجب فيها الزكاة . فهل تسقط الزكاة بوجود الدين أم لا؟؟
عليها أن تسقط من الزكاه بمقدار ما حان أجله من الدين و إلا فالزكاة واجبة في كل المال أي إذا لم يحن أجله. والله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة هزاع أبو زهرة
جزى الله طارح الموضوع خيرا .. وعوضه أجرا ..

لدي سؤال فكري أبحث له عن إجابة :

عندما يتحدث البعض عن الحرية .. يتحدث عنها ويوضح معناها عن طريق
المقارنة بين حدود المفهوم الإسلامي والمفهوم الغربي لها !!
وأنا لا أعترض على هذه الطريقة ..
ولكن أفضل أن يكون هناك مفهوم إسلامي مستقل للحرية بدون الحاجة إلى اللجوء للمقارنة !!


1 ـ أبحث عن تأصيل ( من الكتاب والسنة ) للمفهوم الإسلامي للحرية .
2 ـ هل هناك ( حرية فردية ) في الإسلام ؟؟!



أنتظر الإجابة .


الله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة أسد النصر
* شهادة الأب في في إثبات جريمة الزنى ، هل تعتبر كبقية الشهود أم تختلف عن الشهادات الأخرى ؟؟؟
ولكم جزيل الشكر والتقدير .
شهادة الأب كغيره من الشهود ليس له اعتبار خاص وذلك من أجل إقامة الحد. والله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة namo
هل الشعيرات الموجودة اسفل الفم و المنفصلة عن اللحية تعبر جزء من اللحية؟ و هل يجوز حلقها؟
في الشعيرات التي تحت الشفة السفلى خلاف بين العلماء. فبعضهم قال هي من اللحيه وبعضهم قال ليست منها. وعلى القول أنها من اللحيه فلا يصح حلقها .والله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة azaz
شيخي/
من قام بتسمسة أسماء سور القرآن؟

في كتاب رياض الصالحين لأبي زكريا النووي الدمشقي بالتحديد ص312 في باب الحث على السور وآيات مخصوصة توجد أحاديث منها:
عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال في (قب هو الله احد) والذي نفسي بيده إنها لتعدل ثلث القرآن.

وفي رواية أخرى
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:أيعجز أحدكم أن يقرأ بثلث القرآن في ليلة، فشق ذلك عليهم وقالوا:أينا يطيق ذلك يا رسول الله؟فقال: (قل هو الله أحد) تعدل ثلث القرآن.

راوي هذه الأحاديث هو البخاري.
س/ هل هذه الأحاديث صحيحة ؟؟؟
السؤال الأول غير واضح

والأحاديث التي جاءت في فضل سورة الإخلاص وأنها تعدل ثلث القرآن فبعض أهل العلم صححها وقال بثبوتها. والله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة عبد القيوم
إمرأه أحبت شخصا أخر وهي متزوجة ، فما حكم الشرع في ذلك
وإن طلبت الطلاق ، فما الحكم الشرعي ؟
ولماذا قبلت بزوجها الحالي إذا؟ وعلى كل حال إن كرهت زوجها مثلا فلها أن تطلب بالطلاق وأن يتخالعا بالشروط التي يتفقون عليها. والله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة دعاء
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته~

ما هي الطريقة الصحيحة لمعرفة ~ وحساب الثلث الأخير من الليل..؟.

هل نطرح وقت المغرب من الفجر...~ وناتج الطرح يقسم على 3 ..
ونضيف الناتج لوقت المغرب ... وفنحصل على الثلث الأول...! وهكذا,,

وسؤال أخر /
عن صلاة المرأة في مكان عام~ كصف دراسي..أو مكتب...~لأنني صليت وعلقت علي أحد الأخوات بأن صلاتي باطلة لمرور رجل من المكان ...؟


جزاكم الله ألف خير~
تحسب عدد الساعات من غروب الشمس وحتى طلوع الفجر وتقسمها على ثلاثه. فتعرف بذلك الثلث الأخير. والله أعلم

2. المرأه لا يجوز لها أن تصلي في مكان عام يراها فيها الرجال الأجانب.وعلى كل حال، إن كان ذلك المكان الذي صليتي فيه ساترا فعسى أن يتقبل الله منك. والله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة الونيس_
السلام عليكم أخي الكريم الجيطالي


لو تكرمت يا شيخنا عني ثلاثة أسئلة:



1- هل يمكن للمرأة أن تصلي مع زوجها جماعة في حالة تعذر قرب المسجد


من المنزل / أو في حالة عدم وجود مسجد مثل بلد غير المسلمين


وكيف تكون وضعية الصلاة إن كان نعم؟




3- هل يلزم المرء أن يصلي صلاة الجمعة في سفره ( خارج بلده للدراسة أو

للعمل بصفة مؤقته)؟




4- أين يمكن أن أحصل على تيسير التفسير ( نسخة رقمية على الإنترنت)


و إن تعذر من أيّ مكتبة ؟ ولكم جزيل الشكر




..
1. لا مانع من أن يصلي الرجل بزوجه إن كان من عذر. وتصف المرأة خلفه وقيل على يمينه. وكلا القولين في المذهب. والله أعلم
2. لا. لا تجب صلاة الجمعه على المسافر. ولكن السعي إليها فيه فضل كبير . فلا ينبغي التهاون في أدائها بالنسبةة للمسافر وإن كان ذلك لا يلزمه. والله أعلم

3. لا أدري إن كان يوجد نسخة ألكترونية لتيسير التفسير للشيخ القطب. ولكن تستطيع أن تشتري النسخة المطبوعه بثمن زهيد من بعض المكتبات كمكتبة التراث أو الأوقاف. والله الموفق

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة The Moon Life
أفتونا جزاكم الله خير في حكم من يعمل في البنوك، على علم بأن هذا الشخص لديه ديون ولا يستطيع ترك العمل حيث لا يوجد طريقة أخرى لسداد دينه سوى العمل حيثما هو وإلا فإن الإجراءات القانونية ستطبق عليه لسداد دينه.
إن كانت هذه البنوك تتعامل بالربا فلا يصح العمل فيها. ومن وقع في ذلك فعليه أن يتخلص منه ومن صدق مع الله توبته، فالله أولى برعايته والتيسير له.
"ومن يتق الله يجعل له مخرجا"
"ومن يتق الله يجعل له من أمره يسرا"
"ومن يتق الله يكفر عنه سيئاته ويعظم له أجرا"

والله المستعان.

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة azaz
بارك الله فيك شيخي. بانسبة لسؤالي الأول
من الذي سمى سور القرآن؟
أقصد من أطلق الأسماء على السور مثلا: البقرة، الأنعام، النساء الخ... هل نزلت هذه التسميات مع الآيات من قبل الوحي؟؟ أم سماها الرسول أو الصحابة؟

بعض أهل العلم يرى أن الذي سمى سور القرآن بأسمائها إنما هو الله- سبحانه- وهذا ما يقال عنه: إن أسماء السور توقيفية، أوقفنا الله عليها فليس لنا أن نتقدم عليها أو نتأخر بتغيير أو بتبديل إلا على سبيل بيان أمر معين في السورة أو أن السورة ركزت على موضوع ما .فبعض العلماء أحيانا يقولون على بعض السور: إنها سورة كذا، كما قالوا على سورة طه: إنها سورة موسى؛ لما فصل الله تعالى في هذه السورة من خبر نبيه موسى- عليه السلام- ولأن موسى هو الكليم فقال بعض العلماء: سورة الكليم، أما الاسم التوقيفي الذي أوقفنا الله عليه وعرفت به السورة من لدن عهد النبوة إلى الآن، إلى أن تقوم الساعة وثبتت به في المصاحف هو اسم "طه".

وبعضهم قال أنه لا يوجد نص عن رسول الله،عليه الصلاة والسلام يدل على تسمية السور جميعها، ولكن ورد في بعض الأحاديث الصحيحة تسمية بعضها من النبي، عليه الصلاة والسلام، كالبقرة، وآل عمران، أما بقية السور فتسميتها وقعت من الصحابة – رضي الله عنهم -.

وبعضهم قال : أن السور سماها الصحابه ولكن كان ذلك بتوقيف. أي سموها بإشارة وأمر وإرشاد من النبي صلى الله عليه وسلم . والله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة الجاهل
عليها أن تسقط من الزكاه بمقدار ما حان أجله من الدين و إلا فالزكاة واجبة في كل المال أي إذا لم يحن أجله
هي عليها قسط شهري فما الذي يسقط
وجزاك الله خير الجزاء...
إذا تسقط من المبلغ الذي عندها بمقدار القسط الشهري الذي ستدفعه في وقت أداء الزكاه وتزكي الباقي.
بالمثال يتضح المقال:
لو كان عندها 3000 ريال وحال عليه الحول في رمضان. وعليها مثلا دين تدفعه أقساطا كل قسط 200 ريال. إذا تسقط 200 ريال من المبلغ وتؤدي زكاة 2800 ريال فقط.

والله أعلم

[QUOTE=قاهر الشر]
اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة الجيطالي
1. الأصل أن يعيد ما سرقه فإن لم يكن عنده فبمثله فإن لم يكن فيدفع قيمته والله أعلم
عفوا لدي أستفسارات أخرى متعلقة بسرقة الثمار :
- أذا عفا عنه صاحب الثمار فهل يلزم منه أرجاع الحق , وهل يلزم منه تقدير كمية تلك الثمار وما المقصود ( بمثله ) هل في الطعم أم ماذا ؟
إذا عفا عنه صاحب الحق فيسقط عنه الأداء ولا شيء عليه. والله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة التقي
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزا الله القائمين على هذا الموضوع خير الجزاء

سوالي هو :
هل يجوز للمرأه ان تصبغ شعرها من اللون الاسود الى لون غير تزيننا للزوج
لا. لا يجوز لأن ذلك يعد من تغيير خلق الله. والله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة جرْول بن نهْشل
السلام عليكم ،،،

فضيلة الشيخ ، المشهور أن المرأة تصلي بصلاة زوجها إتماماً أو قصراً ...
ولكن أحياناً المذهب الذي يتعبد به الزوج ، يقضِ بأن تكون مسافة القصر مثلاً 80 كيلو متراً أو أكثر ،
وكذلك يقضِ بإتمام صلاة المسافر بعد ثلاثة أيام أو بعد اسبوع من سفره ،
السؤال / في هذه الأحوال كيف تصنع الزوجة ، إذا كانت مصاحبة للزوج في سفره ؟؟؟
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

وسؤال ثاني ، في موضوع ثان !!
عند جمع الصلاتين في السفر ، هل يجب أن يكون هذا الجمع ؛ جمع تقديم أو جمع تأخير ، فقط ،
أم يستطيع المسافر أن يجمع بين الصلاتين , حتى في منتصف الوقت مثلاً ، بين الظهر والعصر ؟؟؟

وجزاكم الله خيراً .
1: بسبب تزاحم أراء أهل العلم في مسئلة السفر ، فيقال لا يلزمها متابعته.
2:- المسافر له أن يجمع من أول وقت الأولى وحتى آخر وقت الثانيه. والله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة التقي
شكرا للاخوه الاعزاء
................................
1- اتصل بي أحد الاخوة السماسره و عرض عليي شراء ارض بقيمة جيده ولنقل مبلغ س... فوافقت و حجزت الارض و اتفقنا على التنازل بعد اسبوع ,,, بعد حوالي 3 ايام اتصلبي نفس الشخص و عرض عليي بيع الارض بفائده فلنقل بقيمة س + 100 ريال علما بأني لم ادفع مقدم او قيمة الارض .. فوافقت .. ما حكم هذه البيعه ؟؟

2- عندي ابن يبلغ من العمر سنه و نصف .. في بعض الاحيان عندما اصلي في البيت يمر من أمامي .. فما حكم الصلاه ؟؟


وجزاكم الله خيرا
1. إذا كنتم قد اتفقتم وليس مجرد نية وتم البيع والشراء وإن كان شفهيا وكذلك وإن كان لم يتم دفع المبلغ بعد وقد عرفت حدود الأرض التي تريد شرائها ووقفتم عليها فلا مانع من أن تبيعها بأي مبلغ شئت. فالمعامله صحيحه ولا مانع منها والله أعلم.

2. مرور الطفل لا يؤثر في الصلاه ولك أن تمنعه بيدك من المرور بين يديك وأن تصلي. والله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة aymen_tn
السلام عليكم
اباضي من تونس
هل أن المسيح الدجال حقيقة أم خيال ؟
وهل أن عودة سيدنا عيسى حقيقة ؟

أرجو الاجابة و جازاكم الله خيرا
هذه القضية أشبعت نقاشا هنا في السبله والجواب عليها يحتاج إلى شيء من التفصيل. فلكل مقام مقال. ولعلك تفتح موضوعا مستقلا في سبلة الحوار الديني وسيأتيك الجواب من جميع الأخوه بمشيئة الله. والله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة angina
السلام عليكم
هل تسقط سنتي المغرب والعشاء عند جمع الصلاتين ؟وكم تصلى الوتر؟
نعم تسقط والوتر يجزي ركعة واحده والله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة بدر الهلال
السلام عليكم: وبارك الله فيكم
هل الاستبراء بعد البول واجب؟ وهل يجب أن يمشي الإنسان بعد البول خطوات إذا كان بوله لا ينقطع إلا بهذا؟ وهل يجب عليه التنحنح إذا كان يظن أن ذلك يقطع بوله؟
أم أن هذه الأمور كلها من المستحبات؟ ويجوز للإنسان أن يقوم بعد البول مباشرة ؟
بعض أهل العلم قال بوجوب الإستبراء. فإذا ما يقوم الواجب إلا به فهو واجب حسب تقرير الأصوليين.
والكثير من علمائنا يقولون بعدم الوجوب ولكنه مندوب إليه. والله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة بهاء
هل يجوز لعب كرة القدم مع من يبدي شيئا من عورته بلبس لباس لا يستر العورة من السرة للركبة وكيف أرد عليه إذا قال لي بأن في المسألة أقوال وأيضا إذا قال أنا ألعب معهم ولا أنظر إلى عوراتهم وإنما إلى الكرة وما ذا تنصحه هل يتركهم أم ماذا
أفدنا جزاك الله خيرا
هذه فتاوى لسماحة الشيخ الخليلي في لعب كرة القدم


السؤال

هل توجد شروط معينة للعب كرة القدم ؟

الجواب :
الأصل في اللعب ما لم يكن ذا فائدة هو ممنوع شرعا إلا إذا كان ذا فائدة ، فإذا كان من أجل ترويض الجسم وتقوية الجسم فذلك ، وفي هذه الحالة لا بد من أن يكون ساتراً لعورته ، وأن يكون من حوله ساترين لعوراتهم ، وأن لا يكون ذلك على حساب عبادة كالصلاة ، بحيث لا تفوت الصلاة من أجل كرة القدم ، وأن لا يكون هنالك سباب ما بين اللاعبين إذا كانت هناك مباراة ما بين الجانبين ، وأن لا تكون هنالك ضغينة أيضاً بينهم بحيث لا يكون هذا اللعب سبباً لوجود ضغينة وأحقاد تتأجج بين الجانبين إن فاز فريق على فريق آخر ، وأن لا يؤدي ذلك إلى التحريش بين الجانبين بحيث تتعصب لهذا الفريق طائفة وتتعصب للفريق الآخر طائفة أخرى فذلك كله مما يجب تجنبه ، والله تعالى أعلم

السؤال

في بعض الأحيان يمارس البعض لعب كرة القدم فليس الجميع يلتزم بلبس الملابس الساترة للعورة من السرة إلى الركبة ، فما حكم الذين يلتزمون بذلك في لعبهم مع أولئك الذين لم يلتزموا وهل ينطبق عليهم الحديث ( لعن الله الناظر والمنظور إليه ) ؟

الجواب :
ليس للإنسان أن يبدي عورته ولا أن ينظر إلى عورة غيره ، ففي الحديث : لعن الله الناظر والمنظور إليه ، وعليه فلا بد من دفع هذه المفسدة ، فإن استطاع أن يغير المنكر فليغيره وإلا فليمسك بنفسه ولا يشارك هؤلاء الذين يبدون عوراتهم ، والله تعالى أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة سرنديب
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:
نحن طلبة خارج السلطنه(دوله غير عربيه) دراستنا تمتد من 4-5 سنوات وقد تزيد على ذلك,كلاً على حسب مبتغى العلم.
سؤالي هو:-
في خلال هذه المدة هل يجوز لنا نحن الطلبه بالقصر والجمع في كل الصلوات,وقد اختلفت الاراء من بعض الشيوخ في ردودهم.
ارجو التوضيح بالدليل, وماذا يتوجب علينا في هذه الفتره؟؟؟؟
وجزاكم الله ألف خير.
بما أنك مسافر لفترة معينه وأنت لا تنوي إتخاذ تلك الدولة وطنا، فيجب عليك قصر الصلوات.فالنبي صلى الله عليه وسلم قصر صلواته في مكه عندما ذهب للفتح وكانت مدة إقامته 15 يوما أو أكثر بقليل. والأفضل الإفراد لا الجمع وإن كان الجمع جائزا. أي أقصر الصلاه ولكن صلي كل صلاة في وقتها. لأن:-

الفضل للمقيم في الإفراد...........والجمع للمجد في الترداد

وإن صليت خلف إمام مقيم فصلي خلفه تماما لوجوب متابعة الإمام والله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة angina
وهل ينطبق ذلك سواء كنا مسافرين في الطريق او مستقرين مع عدم اتخاذ المكان موطنا لنا؟؟
بارك الله فيك
نعم. فبمجرد جمعه للعشائين تسقط السنن. والله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة العاشق الولها
السلام عليكم
عندي سؤال تاعبني
في حد من الاصدقاء فاتح محل لبيع الهواتف النقاله المهم
هو يقدم خدمه والا هي اضافة برامج ونغمات واللعب الى الهاتف النقال فهل اضافة النغمات امره شرعي وما فيه اي مخالفه شرعيه
ننصحه بعدم الإشتغال بمثل هذه الأمور لما فيها من مخالفة شرعية بإضافة تلك النغمات الموسيقيه. لعله يستبدلها باناشيد إسلاميه أو ما شابه ذلك من الأمور الحسنه. والله الموفق

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة طالب رزق
عندي سؤال أرجو التكرم علي بالإجابة
ما حكم خصاء الحيوانات (الأغنام) ، مع العلم أن في خصائهن مصلحة للإنسان ، إذ أن الإنسان يترك ذكرا واحدا ليؤدي الوظيفة التناسلية في القطيع ، فمن الصعب جدا ترك أكثر من ذكر في القطيع الواحد ، بينما يقوم بخصاء بقية الذكور لأنه من المعلوم أيضا أن التيس المخصي يكون أكثر لحما وأوفر شحما.
أفيدونا مأجورين
لا مانع من ذلك. والنبي صلى الله عليه وسلم ضحى بكبشين أملحين موجوئين أي "مخصيين" والله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة التقي
*ما حكم لبس المرأه للبنطلون الواسع الذي لا يظهر مفاتن المرأه على ان يكون مصحوبا بقميص طويل يصل الى الركبه ... ؟
إن كان ساترا فضفاضا غير مشخص للجسد ولا مبد لمفاتن المرأة فلا يمنع. ولكن أيضا ينظر في مكان استخدامه. فمثلا معنا في عمان، لو لبست إمرأة مثل هذا اللباس وإن كان ساترا فضفاضا غير مشخص للجسد ولا مبد لمفاتنها لأصبحت مضنة للريبة والشك بسبب مجانبته لعرف الملابس هنا فينبغي تجنبه. ولعل هذا النوع من اللباس يكون لا مانع منه في مناطق أخرى في العالم. والله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة opo
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أخي الجيطالي

ما حكم الرجل في لبس خاتم من الذهب الأبيض

وهل في الأحجار الكريمة أسرار وأرزاق
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
والجواب: حكم الذهب الأبيض يعطى حكم الذهب الأصفر من حيث منعه على الرجال ومن حيث وجوب الزكاة فيه. والله أعلم

والأرزاق بيد الله تعالى. والله جل وعلا يهب ما يشاء لمن يشاء ويضع أسراره حيث يشاء. والله أعلم

آخر تحرير بواسطة الجيطالي : 05/08/2006 الساعة 10:52 AM
  #113  
قديم 15/04/2006, 09:44 AM
الجيطالي الجيطالي غير متواجد حالياً
مسؤول الإفتاء بالسبلة
 
تاريخ الانضمام: 28/02/2003
المشاركات: 1,209
اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة خلادي
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


عندي سؤال يتعلق بالصلاة وفوات وقتها

إذا نمت عن صلاة الفجر وصحوت الساعة الثامنة أو العاشرة مثلا ، هل تصليها في أي وقت؟
أم تنتظر الى اليوم الثاني وتصليها في الغد؟ وماذا لو استيقظت الساعة الواحدة ظهرا ، أي بعد دخول صلاة الظهر ، كيف ستقضيها؟

وكذلك بالنسبة لبقية الصلوات الظهر او العصر مثلا.
من نام عن صلاة أو نسيها ثم تذكرها فليصلها فذلك وقتها. أي يصلها في الوقت الذي تذكرها فيه ولا ينتظر إلى وقت الصلاة الأصلي من اليوم التالي. إلا إذا كان ذلك الوقت مما يحرم فيه الصلاه فلينتظر حتى يدخل الوقت الجائز. ومن تذكر الفائته في وقت صلاة أخرى فليأت بالفائته ثم الحاضره. والله أعلم
  #114  
قديم 09/05/2006, 07:57 AM
أ.الكندي أ.الكندي غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ الانضمام: 05/07/2003
الإقامة: سلطنة عمان
المشاركات: 520
اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة الجيطالي
بعض أهل العلم يرى أن الذي سمى سور القرآن بأسمائها إنما هو الله- سبحانه- وهذا ما يقال عنه: إن أسماء السور توقيفية، أوقفنا الله عليها فليس لنا أن نتقدم عليها أو نتأخر بتغيير أو بتبديل إلا على سبيل بيان أمر معين في السورة أو أن السورة ركزت على موضوع ما .فبعض العلماء أحيانا يقولون على بعض السور: إنها سورة كذا، كما قالوا على سورة طه: إنها سورة موسى؛ لما فصل الله تعالى في هذه السورة من خبر نبيه موسى- عليه السلام- ولأن موسى هو الكليم فقال بعض العلماء: سورة الكليم، أما الاسم التوقيفي الذي أوقفنا الله عليه وعرفت به السورة من لدن عهد النبوة إلى الآن، إلى أن تقوم الساعة وثبتت به في المصاحف هو اسم "طه".

وبعضهم قال أنه لا يوجد نص عن رسول الله،عليه الصلاة والسلام يدل على تسمية السور جميعها، ولكن ورد في بعض الأحاديث الصحيحة تسمية بعضها من النبي، عليه الصلاة والسلام، كالبقرة، وآل عمران، أما بقية السور فتسميتها وقعت من الصحابة – رضي الله عنهم -.

وبعضهم قال : أن السور سماها الصحابه ولكن كان ذلك بتوقيف. أي سموها بإشارة وأمر وإرشاد من النبي صلى الله عليه وسلم . والله أعلم
بارك الله فيك شيخي
  #115  
قديم 16/05/2006, 07:03 AM
الجيطالي الجيطالي غير متواجد حالياً
مسؤول الإفتاء بالسبلة
 
تاريخ الانضمام: 28/02/2003
المشاركات: 1,209
اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة بدر الهلال
جزاك الله خيرا
أخي العزيز: هل أنا مطالب بتفتيش الذكر بعد الاستنجاء 00 علما كلما فتشت وجدت شيئا من الرطوبه00 فما أدري هل هي رطوبه أو بقايا بول أو وسوسه0
وجزاكم الله خيرا
لقد تقدم في جواب سابق بأن الإستبراء ليس بواجب عند كثير من أهل العلم ولكنه مندوب إليه. وبعض أهل العلم قال بالوجوب. فيندب إلى ذلك ويكون بعصر الذكر حتى يخرج ما تبقى فيه من قطرات وبعد ذلك فلا داعي للتفتيش فلعل ذلك من الوسوسه التي ابتلى بها كثير من الناس وخاصة في الوضوء والإستنجاء. والله أعلم.

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة القعقاع بن عمرو
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته:
شيخي الكريم/

1- ماذا عن تأخير صلاة العشاء حيث أن الشياب لدينا دائمًا ما يحثون على تأخير صلاة العشاء في جماعة المسجد وأن الرسول قال: لولا أشق على أمتي لأخرت صلاة العشاء إلى....(بما معناه والله أعلم في نص الحديث). كذلك فأنهم لا تقعدون للدعاء بعد صلاة المغرب بل يستعجلون في أداء سنة المغرب قبل العتمة، فما السبب في ذلك وهل هذا صحيح؟؟؟؟؟

2- يلاحظ في أيامنا هذه أن الناس أصبحت لا تأذن في وقت الأذان ولا تقيم الصلوات في أوقاتها فيأخرون مثلاً صلاة العصر وصلاة الظر عن الوقت المفروض إقامة الصلاة فيها بحجة رجوع الناس من العمل ، وكذلك الأذان ، أفلا يخالف هذا قوله تعالى: (إن الصلاة كانت على المؤمنين كتابًا موقوتا)؟؟؟
1. من السنة أداء الصلاة في أول وقتها إلا الظهر فيسن لها الإبراد. وبالنسبة للمغرب، فكثير من أهل العلم يستحبون تعجيل صلاة السنه بعد الفريضه بحجة أنها ترفع مع المكتوبه. وقد ذكر صاحب النثار رواية في ذلك وهي "عجلوا الركعتين بعد المغرب فإنها ترفع مع المكتوبه". ولا يمنع أن يقعد الإنسان قليلا بعد فريضة المغرب حتى يأتي ببعض الأوراد الثابته. ففي ذلك أيضا خير. والله أعلم.

2. مراعاة جماعة المسجد شيء حسن والأفضل أداء الصلاة في أولها. وما دامت الصلاة تقام في الوقت الشرعي فصلاتهم صحيحه بمشيئة الله. والآية المذكورة إنما هي في الأوقات المحددة شرعا للصلوات وليس في وقت الجائز ووقت الفضيله. والله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة التقي
جزاكم الله خيرا ...

سؤال:
اذا دخلت المسجد و الجماعه في التحيات الاخيره .. هل تستدرك ام تنتظر و تصلي مفردا او تنتظر جماعه اخرى ؟؟

سؤال 2 :
اذا استدركت والامام يقرأ سورة بعد الفاتحه .. و لحقت على ايه واحده مثلا فهل تقرأ سوره بعد الفاتحه عند الابدال ؟

شكرا
1. نعم تستدرك حتى تنال أجر الجماعه. إلا إن كنت تأمل أن يحضر أحد المصلين أو أكثر وتنتظرهم لتصلوها في جماعه فذلك لا حرج فيه. والله أعلم

2. إن كانت تلك الآية تامة المعنى فتجزيك، وإلا فأت بسورة بعد الفاتحه عند الإستدراك. والله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة قاهر الشر
السلام عليكم :
- أريد توضيح تام في كيفية أداء صلاة الضحى , عدد ركعاتها , فصل أم وصل , وهل يصح أن تكون أربع ركعات وصل ثم أربع ركعات وصل فتكون ثماني ركعات , ومتى يكون وقتها بالتحديد ولو يكون التحديد بالساعة أفضل ؟

- أذا أردت أن أصلي ركعتين بعد صلاة العشاء فهل أصليهما قبل الوتر أم بعده وهل أصليهما مباشرة بعد السنة أو في أي وقت ؟
هي صلاة أول النهار...............بعد ارتفاع الشمس في المقدار
بقيد رمح قدروا وذكروا.............قبل انتصافه لمن يؤخر
وأفضل الوقت لها يقال..............من بعد ما قد ترمض الفصال
أقلها قد قيل ركعتان..................لمن أراد الفضل يجزيان
وقيل في أكثرها اثنتا عشر...........ولم يرد بزائد عنها خبر
بل جاء في أصح ما قد نقلا..........صلا ثمانا وعليه عولا
وذاك في مكة عام الفتح...............في بيت أم هانيء للنجح
ومن يصليها فقد أصابا ..............صلاة داوود وقد أنابا

فالضحى هي صلاة تصلى بعد طلوع الشمس. إذا صليت بعد الشروق مباشرة فتسمى "الشروق" أو "الإشراق". وإن صليت بعد ما ترتفع الشمس قيد رمح وهو ما يقارب ربع النهار، فتسمى الضحى. وأخر وقت لها قبل زوال الشمس أي قبل الظهر بقليل. أقل ركعاتها قيل ركعتان. وقيل أن أكثرها اثنتا عشر ركعه. ولم تأت رواية تدل على الزيادة من ذلك. بل أصح من نقل عنه صلى الله عليه وسلم أنه صلاها ثمان ركعات في بيت أم هانيء في عام الفتح. ويجوز فيها الوصل والفصل. والله أعلم


2) لا صلاة بعد الوتر. فمن أراد أن يأتي بشيء من النوافل فليأتي بها قبل الوتر ولا مانع من تأخير التنفل. فلا يلزم أن يكون بعد السنة مباشره. بل الثابت تأخير التنفل إلى ثلث الليل الأخير ومن ثم تصلى الوتر. والله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة The Moon Life
إلى الفاضل الشيخ الجيطالي:
أفيدونا في حكم من طلق زوجته وقال لها أنت حرام علي و حلال على غيري، مع العلم أن هذا الرجل كان تحت ضغط نفسي وعقلي شديدان مما جعله لا يعي عواقب ما فعله في تلك اللحظة وقد تندم على ما فعل.
الرجل كان متزوجا وقد نوى الزواج من أخرى نتيجة تشجيع رفقة السوء وقد ذهب وخطب ودفع المهر لفتاة تصغره بثلاثين عاما، وبمعارضة زوجته وأبناءه ذهب وأعتذر لوالد الفتاة وأسترجع المهر ودفع لهم أكثر من الفين ريال كإعتذار للرجوع عما نوى، ولكن أصحابه ورفقة السوء كانوا يتغامزون ويتقولون عليه وبعض أخوته أيضا ويقولون له لقد أنزلت راسنا للقاع لأنه تراجع عن كلمته وذلك حفاظ على بيته وأبناءه، ومع كثرة القيل والقال أحس أن زوجته ( لأنها كانت أشد المعارضين) هي سبب ما هو فيه من موضع سخرية لكل من هم حوله وفعل ما فعل.
على العلم من أن زوجته ما زالت في ذروة نشاطها، ولديه من الأبناء ما يتعدى إثني عشر أبقاهم الله.
ما الحكم إذا كانت هذه ثاني طلقة؟
وما الحكم إذا كانت ثالث طلقة؟
وكيف يقع الطلاق هل بوجود شهود في حال وقوعه أم لا يشترط؟
وما الحكم إذ لم يعلم او يذكر إذا كانت هذه الطلقة الثانية أو الثالثة حيث أن زواجهم تعدى الثلاثين عاما؟
وجزاكم الله خيرا.
نتمنى من هذا الزوج الأرعن أن يتصل بمكتب الإفتاء ليستفصله مشائخ العلم في قضيته.والله الموفق

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة دموع دامية
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لدي سؤال حول دجاج الوطنية فيما إذا كان يذبح حسب الشريعة الاسلامية أم لا؟؟

أرجو الاجابة
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.
اللحوم التي جاءت من دولة مسلمة فالأصل فيها أنها حلال إلا إذا ثبتت حرمتها. وما جاء من دول كافرة فالأصل فيها الحرمه ما لم تثبت حليتها. ومع ذلك الإنسان يؤمر أن يتقي الشبهات. ومن وقع فيها فكأنما وقع في الحرام. كالراعي يرعى حول الحمى يوشك أن يقع فيه.

وذو احتياط في أمور الدين............من فر من شك إلى يقين
والله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة فجارا
شيخنا الجليل,

ما حكم استخدام جوز الطيب مع بهارات الطعام؟؟

أفيدونا جزاكم الله خيرا
أولا : لا داعي لمثل هذه الألقاب الرنانه. نحن ما زلنا نحبو على بساط العلم. والشيخ من يدب دبيبا.
ثانيا: الذي أعلمه أن جوز الطيب مسكر. والمسكر قليله وكثيره حرام. فينبغي عدم استعماله في المأكل والمشرب. وفي غيره ما يغني. والله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة realy me
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

نذرت نذرا ان ان حص كذا بتبرع بخمس مائة ريال لوجه لله
لم اخصص في نذري اي شي ولكن عقدت نيه ان اتبرع بالبعض لمسجد في منطقتنا
واقربائي الفقراء. وما زلت على ما عقدت

المهم انا اود ان اذهب الى العمرة وقررت ان اخذ اخي واختيَ معي وهم اصغر مني
فهل يجوز لي ان يكون بعض تكلفة ذهابهم من النذر الذي نذرته.


جزاك الله خير
من نذر أن يطيع الله فليطعه، ومن نذر أن يعصيه فلا يعصه. فعليك أن تفي بنذرك وتسارع إلى ذلك وعليك أن توصي به قبل أن يفاجئك الموت. وبالنسبة لسؤالك: فإن كان أخوك وأختك من الفقراء المحتاجين فلا مانع أن تنفق عليهم من ذلك النذر. وأما إن كانوا بخلاف ذلك فلا. والله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة لوكااس
سؤال: ما هو حكم جمع صلاة العصر مع صلاة الجمعه في السفر؟ و هل هناك مسائل يجب مراعاتها في هذا الأمر؟

شكرا
لا مانع من ذلك بالنسبة للمسافر وخاصة الجاد في السير وإن كان المسافر لا تجب عليه الجمعه لكنه يندب إليه أدائها إذا حضرها . فله أن يجمع بين الجمعة والعصر. والإفراد أولى بالنسبة للمسافر المقيم.

فالفضل للمقيم في الإفراد..........والجمع للمجد في الترداد
وإن يشا الإفراد أو أن يجمع.......فالجمع والإفراد كل يسع

والله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة بدر الجنوب
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
السؤال: نعلم أن الصلاة المنسية تؤدى متى يتذكرها صاحبها
ولكن هل له أن يؤجلها إذا كان في حالة إرهاق ومشقه ؟


وجزاكم الله ألف خير
العلماء لا يرخصون في التأجيل.فلا بد أن يأتي بها عندما يتذكرها. فالنبي صلى الله عليه وسلم يقول "من نام عن صلاة أونسيها ثم تذكرها فليصلها فذلك وقتها". إلا إن تذكرها في الوقت الذي تحرم فيه الصلاه فلا بد أن ينتظر حتى يزول العذر ومن ثم يباشر أداء تلك الصلاه. والله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة الشاهد
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

السؤال : أمراة تعاني من مرض في الرحم مما سبب لها نزيف دم شبه متواصل حتى تكاد لا تفرق بين وقت الحيض من النزيف كيف تؤدي هذه المرأة صلاتها وصيامها وقراة القرآن الكريم. وبارك الله فيكم.
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
قبل كل شيء أسأل الله تعالى لها ولسائر المسلمين العافيه.
ثم إن هذه المرأه عليها أن تتحرى فترة حيضها المعتاده فتقعد فيها عن الصلاة والصيام وقراءة القرآن وما إلى ذلك من أحكام الحائض. فتعد ذلك حيضا. وأما بقية الأمام فتعدها استحاضه. والله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة فرسان الجسارة
هذه أسئلة صاحب لي..

هل الجن مكلفون كالبشر؟ وهل هم مكلفون بالعبادات مثل الصلاة والصوم والزكاة والحج؟ وهل هم مستخلفون في الأرض مع البشر؟

وعندي سؤال آخر:-

ما معنى كلام السالمي في قوله في قصيدة أنوار العقول في التوحيد عندما ذكر قائمة الأسئلة الممنوعة:

إثبات أو جمع سؤالين معا...أو كونه من المحال وقعا..

أعني بذلك ( جمع سؤالين ).لم أفهم المقصود منه..وعسى أن لا ينطبق ذلك على سؤالي الأخير..
أولا فيما يتعلق بالجن وعالمهم ووجودهم وكيانهم، فينبغي أن يعلم أن عالم الجن من عالم الغيب ، لا نعلم عنه إلا ما أعلمنا الله تعالى عنه ، في كتابه أو على لسان رسوله صلى الله عليه وسلم .

وعلى هذا فلا نستطيع أن نتكلم عنهم بشيء إلا بما ورد في النصوص الشرعية ، وما عدا ذلك يبقى خافيا علينا ، قال تعالى : ( وَلا تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولَئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْؤُولاً ) الإسراء/36 .

ثانياً :

ينبغي أن يعلم أن الله تعالى أخبرنا عن الجن أو غيرهم من المخلوقات بما ينفعنا ، وما كتمه عنا فلا حاجة لنا في معرفته ، ولو كانت معرفته ضرورية لنا لأخبرنا الله تعالى به ، ولذلك ينبغي عدم التكلف في مثل هذه المسائل ، والبحث عن غوامضها التي لا تعلم إلا بالوحي .

وينبغي أن يكون سؤال المرء عن دينه هو وعبادته ، وعقيدته ، وماذا يفعل . . . إلى آخر ذلك من الأمور الهامة التي أمر بها أو نهي عنها ، حتى يحقق العبودية لله تعالى .

ولنا في صحابة النبي صلى الله عليه وسلم الأسوة الحسنة ، فإنهم لم يكونوا يسألون الرسول صلى الله عليه وسلم عن مثل هذه المسائل التي لا ينفع المكلف علمها ، ولا يضره الجهل بها .

وعلى كل حال، الجن خلق من خلق الله تعالى ، وهم عباد مكلفون بالأوامر والنواهي ، كالبشر ، فمنهم المؤمن والكافر والفاسق ، ومحسنهم يدخل الجنة ، ومسيئهم يستحق العذاب ، قال تعالى : ( وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالإِنْسَ إِلا لِيَعْبُدُونِ ) الذريات/56 .

وقال تعالى عن الجن : ( وَأَنَّا مِنَّا الصَّالِحُونَ وَمِنَّا دُونَ ذَلِكَ كُنَّا طَرَائِقَ قِدَداً ) الجـن/11 .

وقال أيضاً : ( وَأَنَّا مِنَّا الْمُسْلِمُونَ وَمِنَّا الْقَاسِطُونَ فَمَنْ أَسْلَمَ فَأُولَئِكَ تَحَرَّوْا رَشَداً * وَأَمَّا الْقَاسِطُونَ فَكَانُوا لِجَهَنَّمَ حَطَبًا ) الجن/14، 15 .

أما تكليفهم بالأوامر والنواهي ، فقد اتفق العلماء على أنهم مكلفون. ولكنهم اختلفوا هل التكاليف التي أمروا بها هي نفسها التي أمر بها البشر سواء بسواء أم أن تكاليفهم تختلف بحيث تناسب قدرتهم وطاقتهم. والله أعلم

والجن لا شك يموتون ، فهم داخلون تحت قوله تعالى : ( كُلُّ مَنْ عَلَيْهَا فَانٍ ) الرحمن/26 . والله تعالى أعلم .


وأما ما يتعلق بأنوار العقول، فأرجوا التكرم بمراجعة شرحها أي "شرح أنوار العقول" أو "البهجه" للإمام السالمي -رضي الله عنه-. والله الموفق.

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة فرسان الجسارة
السلام عليكم ورحمة الله..

عندي سؤال..

من نسي صلاة العصر وتذكرها أثناء أداء صلاة المغرب، فواصل صلاة المغرب مع الإمام ثم صلى العصر قضاء بعد ذلك، لأنه لا يستطيع الخروج من الصف بسبب ازدحام المسجد، وكذلك لأن الإمام قد شرع في الصلاة...فما حكم المسألة في هذه الحالة؟ وهل يعتبر تصرفه صحيحاً؟ وإن لم يك كذلك فماذا عليه؟
لقد أصاب الحق ولا شيء عليه. وبعض أهل العلم قال بأنه يخرج فيأتي بالفائته ثم الحاضره. وهناك بعض الاراء الأخرى في هذه القضيه. والقول الأول مشهور عند كثير من العلماء. والله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة الشاهد
أشكرك اخي على الإجابة ونسأل المولى ان يستجيب لدعائكم وهل يمكن ان أطبع إجابتكم واوصلها للمرأه
لا مانع. وإن أردت تصديقها فاذهب إلى مكتب الإفتاء للتصديق عليها وختمها. والله الموفق.

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة boasbana
بسم الله الرحمن الرحيم و الصلاة و السلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم .
ما حكم الذي ياخذ من كل مذهب
رفع الايدي في تكبيرة الاحرام و التشهد من مذهب . ويأخذ الطهارة من مذهب آخر.....الخ
هل يجوز لشخص أن يطبق أحد الاحاديث التي يقرأها ؟
ماهو حدود خروج المرأة من المنزل ؟
هل يجوز للمرأة أن تذهب إلى الطبيب وحدها ؟ أو مع إمرأة أخرى
1. هناك كثير من المسائل يسوغ فيها الخلاف بين العلماء حتى على صعيد المذهب الوحد. فالعبرة بالحق وليس بالمذهب. فما صادف الحق فخذ به وما جانب الحق فدعه. وإن لم تكن عندك الإستطاعة في إستنباط الأحكام وتمييز الصحيح من السقيم فدع ذلك لعلماء عصرك. فلكل قوم هاد . والله أعلم

2. يجب على الإنسان أن يطبق ما أمر به النبي وينتهي عما نهى. والأحاديث منها الصحيح ومنها السقيم. ولا عبرة بكثرة الرواه والمصححين. فلا بد أن يتنبه لهذا. والله أعلم

3 +4:- الأصل أنها يلزمها استئذان الزوج او الولي حتى عندما تخرج من دارها. وإن تعدت حدود السفر فيلزمها اصطحاب محرم لها للحديث الوارد في ذلك. والذهاب إلى الطبيب كذلك يلزمها أن يكون معها أحد محارمها وللضرورة أحكام فيجوز في الإضطرار ما لا يجوز في الإختيار. والله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة realy me
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اولا جزاك الله خير يا شخنا

نحن طلبه في بريطانيا واننا في منطقه يقل او يندر المطاعم الحلال
ولكن في بعض الاحيان يكون المطعم حلال ولكن يقدم وجبات حرام اي لحم خنزير وما شابه

كنا ناكل من مطعم الجامعه حيث كتب على الافته ان الدجاج حلال
ولكن قبل عدة ايام قابلة احد الموظفين وقال لي لا تاكل البطاطس المقليه او الدجاج المقلي
لانهم يستخدمون نفس الزيت مع الاطعمه غير الحلال كقلي لحم الخنزير
ولكن نحن الان على مشارف نهايه السنه وقد اكلما من هذا المطعم وبالاخص البطاطس المقليه
فهل علينا اي شي بعد ان عرفنا؟

ان نفس المشكله في كثير من المطاعم فهم يستخدمون نفس الزيت في القلي ولا يغيرونه
فما هو توجيهك لنا
لا حرج عليكم فيما مضى لعدم علمكم بذلك. وأما الان فعليكم أن تجتنبوا تلك المأكولات. والله الموفق.

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة التعاون
بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم
قال تعالى(...الزاني لاينكح الا زانية او مشركه والزانية لا ينكحها الا زان او مشرك وحرم ذلك على المؤمنين.) صدق الله العظيم
سؤالي : ما هو سبب نزول هذه الايه وما تفسيرها وما هو قول علماء الاباضيه في زواج الزاني بالزانيه.
جزاكم الله خير
والحمــــــد للـــــــــــه
أرجوا التكرم بالرجوع إلى كتب التفسير لمعرفة تفسير الآية وسبب نزولها.
وأما بالنسبة لعلماء الإباضيه فيقولون أنه لا يجوز أن يتزوج الزاني بمزنيته. فمن زنى بإمرأه فليجعل بينه وبينها لجة البحر. والله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة الجرو بن كليب78
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،
لدي سؤال أيها الأخوة الأعزاء:
لدي صديق الله يهديه كان يشرب الخمر(البيرة) وقد حلف عن الأمتناع عن الشرب عندما نوى الزواج وقد حلف بالمصحف الشريف وبرأس أمه إنه لن يشرب ولكن هداه الله قد حنث باليمين وشرب بوسوسة من الشيطان الرجيم ...............فما حكم ذلك وما هي الكفارة الواجبة عليه....؟

تحياتي،،،
على هذا الرجل أن يتوب إلى الله تعالى توبة نصوحا مما اقترفه من كبيرة شرب الخمر ومن حنثه. ثم بعد ذلك عليه أن يتوب إلى الله تعالى بحلفه بغير الله تعالى. فالحلف بالمصحف وبكل مخلوق لا يجوز أبدا. وكما قيل: أن الحلف بالخالق كاذبا أهون في الإثم من الحلف بالمخلوق. فيلزمه كفارة مرسلة بسبب حنثه.

وبعض العلماء قال لا مانع من أن يحلف الإنسان بالمصحف إن قصد بما فيه من كلمات من أسماء حسنى وغيرها. والله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة الجرو بن كليب78
جزاك الله الف خير عزيزي:
ولكن ما هي الكفارة المرسلة ممكن توضيح بالتفصيل لو سمحت...........؟

تحياتي،،،
الكفارة المرسلة هي التي جاءت في قول الله تبارك وتعالى ( فَكَفَّارَتُهُ إِطْعَامُ عَشَرَةِ مَسَاكِينَ مِنْ أَوْسَطِ مَا تُطْعِمُونَ أَهْلِيكُمْ أَوْ كِسْوَتُهُمْ أَوْ تَحْرِيرُ رَقَبَةٍ فَمَنْ لَمْ يَجِدْ فَصِيَامُ ثَلاثَةِ أَيَّامٍ)(المائدة: من الآية89) ، معنى هذا أن الإنسان مخير بين أن يطعم عشرة مساكين نصف صاع لكل مسكين أي ما يعادل 1كيلو و 25غرام من الأرز او الشعير أو يكسوهم أو يحرر رقبة فإن عجز عن كل ذلك ولم يكن قادراً على شيء من ذلك فهو في هذه الحالة ينتقل إلى صيام ثلاثة أيام . والله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة الوغى المرعب
السلام عليكم يا شيخنا
هل يجوز للمرأة ان تقص شعرها مقدار طول اصبع ؟
وما هي حالات التي يجوز للمراة قص شيء من شعرها؟


جزاك الله خيرا
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته يا شيخنا
لايجوز ذلك. فشعر المرأة كلحية الرجل. وقص شعرها يشرع عند التحلل من الإحرام من العمرة أو الحج وكذلك في الضرورات القصوى كالعلاج أو ماشابه ذلك. والله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة القناص المائي
: السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

عندي سؤال

ما حكم الدعاء بعد الصلاة المفروضة
ثبت أن من الأوقات التي يستجاب فيها الدعاء هو الدعاء بعد المكتوبه. فينبغي للإنسان أن لا يفرط في ذلك. ومع ذلك فهو ليس على سبيل الإيجاب وإنما على سبيل الندب والإستحباب. والله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة aziza
هل التبرع بالدم يعتبر صدقة جارية
التبرع بالدم الزائد لإنقاذ نفس أو مصاب فيه خير كثير . الله يعلم مقدار ذلك الفضل. فلينوي المتبرع بذلك الخير والأجر من الله، والله يضاعف لمن يشاء. والله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة الوغى المرعب
أتمنى ان التقي معك ان شاء الله مع سيدنا و حبيبنا محمد صلى الله عليه و سلم مع النبين و الصدقين و الشهداء في الفردوس الاعلى
آمين آمين آمين
آمين. اللهم استجب. بارك الله فيك أخي الفاضل.

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة طبيب نفساني
عندي سؤال ولتمنى تجاوبني بتفصيل شوي عنه ما هو حكم سب الصحابة ؟
موضوع سب الصحابه والتجني عليهم رضوان الله عليهم أشبع نقاشا في سبلة الحوار الديني وأورد فيه طائفة من كلام أهل العلم كشيخنا الخليلي أبقاه الله. لعلك تورد سؤالك كموضوع مستقل في سبلة الحوار وسيشبع الإخوة هناك نهمك بمشيئة الله. فلكل مقام مقال. وفقك الله.

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة BokaHantes
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:
في عندي سؤال، اريد اعرف ماهي الشروط في كتابة التمائم اقصد هنا كتابةايات من القران الكريم فمثلا ما اعرفه انها تكتب على ورق ابيض و بحروف مفرقه ودون تنقيط وقد تكتب في بعض المرات على عاء او صحن لونه ابيض بالزعفران فهل هذا جائز شرعا؟ افيدوني افادكم الله واذا كان عندكم ما تودون ان تضيفوه فساكون شاكرة لكم.
أما بالنسبة للتمائم وما يتصل بها من طلاسم ومن كلمات قد تحتوي على آيات قرآنيه ولكنها قد تحتوي أيضا على بعض الحروف والكلمات الغريبه فالأحوط ترك ذلك خوفا من أن تكون من جملة الشركيات.

واما بالنسبة لكتابة القرآن بالزعفران ومحوه للشرب تبركا مع القطع أن الشافي والرازق هو الله تعالى، فذلك مما لا مانع منه:

فالمحو ما في شربه من باس..........كذاك ذات الحيض والنفاس
والله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة فجارا
أستاذي الجيطالي .. من فضلك وكرمك, عندي مجموعة من الأسئلة سائلا المولى عزّ وجل أن يتقبلها صدرك الرحب:

1. هل يجزي المسح على الخفين اذا كنت مسافر بالقطار او الطائرة؟ سمعت من صاحبي بأن شيخنا القنوبي حفظه الله قال جائز. واعتذر على تكرار هذا السؤال فقد قرأت ما تفضلتم به:
وقد روى المسح على الخفين ** قوم وما صح عن الأمين
فجابر قد سأل الصحابه ** وكلهم بالنفي قد أجابه


ألتبس علي الأمر وأكرر أسفي الشديد, هل يصح الكلام عن الشيخ القنوبي؟

2. صليت المغرب خلف صاحبي فسلم تسليمتين وقال لي بأن الشيخ القنوبي يقول بأن التسليمتين أصح .. وقرأت فيما تفضلتم بكتابته: تسليمتين والشهير وترا, أحسبها من جوهر النظام لنور الدين - رضي الله عنه. هل يصح الكلام عن العلامة القنوبي؟

3. هل هناك أحاديث ضعفها العلامة القنوبي حفظه الله في مسند الامام الربيع بن حبيب - رضي الله عنه - وما هي؟ فيما قرأت بأن العلامة القنوبي قال بأن هذا الحديث المرسل على سبيل المثال لا يصح سندا ولا متنا: "الأحرار من أهل التوحيد كلهم أكفاء إلا أربعة : المولى ، والحجَّام ، والنسَّاج ، والبقَّال". وقرأت في جوهر النظام:

من هاهنا لم يلزم الوليا ** تزويجها إن لم يكن مرضيا
كمثل بقال وكالحجام ** وحائك والمولى في الإسلام

سؤالي: هل يصح هذا الكلام عن العلامة القنوبي حفظه الله؟

أرجو الإفادة وجزاكم الله خيرا كثيرا كثيرا
الذي عليه الفتوى في مذهبنا أن المسافر وغير المسافر يؤمرون بغسل القدمين لا المسح. فالصحيح الراجح أن حقهما الغسل. والله تعالى أمرنا بذلك في آية الوضوء . ولا يجزي المزح إلا في حالات كأن يكون على عضو الوضوء جبيرة مثلا أو كان العضو عليلا وقد يتأثر بصب الماء عليه أو ماشابه ذلك. وكذلك إن عدم الماء أو صعب الوصول إليه مثلا، فحينئذ أيضا يؤمر بالتيمم. فهذه حالات يجوز فيها العدول إلى المسح والتيمم. أما ما عدا ذلك فالمذهب عند أصحابنا غسل الأعضاء. فلا أحفظ كلاما خاصا للعلامة القنوبي حول هذا الموضوع ولا حول التسليمتين والحديث المتقدم. والله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة أ.الكندي
المشاركة الأصلية بواسطة الجرو بن كليب78
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،
لدي سؤال أيها الأخوة الأعزاء:
لدي صديق الله يهديه كان يشرب الخمر(البيرة) وقد حلف عن الأمتناع عن الشرب عندما نوى الزواج وقد حلف بالمصحف الشريف وبرأس أمه إنه لن يشرب ولكن هداه الله قد حنث باليمين وشرب بوسوسة من الشيطان الرجيم ...............فما حكم ذلك وما هي الكفارة الواجبة عليه....؟

شيخي:
تساؤل الأخ جرو (أعلاه) أثار لدي أسئلة تتعلق بالحلف بالقرآن:
إذا وضع الإنسان يده على المصحف وقال أقسم بالله بأنني سأقول الحق (كما هو في المحكمة مثلا)
هل وضع اليد في المصحف ضرورة عند القسم أم بالإمكان أن يقسم بدون أن يضع يده على المصحف؟؟
أحيانا: عندما تريد أن تتيقن من براءة شخص ما من جرم معين تقول له: ضع يدك على المصحف وقل: أقسم بالله أنني لم أفعل. فهل يصح مثل هذا الحلف أيضا؟؟
1)
على هذا الرجل أن يتوب إلى الله تعالى توبة نصوحا مما اقترفه من كبيرة شرب الخمر ومن حنثه. ثم بعد ذلك عليه أن يتوب إلى الله تعالى بحلفه بغير الله تعالى. فالحلف بالمصحف وبكل مخلوق لا يجوز أبدا. وكما قيل: أن الحلف بالخالق كاذبا أهون في الإثم من الحلف بالمخلوق. فيلزمه كفارة مرسلة بسبب حنثه.

2)
قبل كل شيء علينا أن نعرف أنه لا يجوز الحلف إلا بالله تعالى دون شيء آخر لقول الرسول صلى الله عليه وسلم : " من كان حالفا فليحلف بالله أو ليصمت " . ثم إن وضع الحالف يده عند القسم على المصحف ليس بلازم لصحة القسم وليس له أصل في سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم. ولكن بعضهم يفعله لتغليظ اليمين ليتهيب الحالف من الكذب . والله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة قاهر الشر
السلام عليكم :
١- أذا كنت أمشي قادما إلى الصلاة وقد سمعت السورة التي يقرأها الإمام ثم لم أدركهاوأدركت الركوع بعدها هل أقرأ بدلها سورة عند الإستدراك ؟

٢- هل النخامة تبطل الوضوء؟
1. إن لم تدرك ولو آية تامة المعنى بعد تكبيرة الإحرم فأت بما تيسر من القرآن بعد الفاتحه عند قضاء الفائت. والله أعلم
2. النخامه لا تنقض الوضوء إلا إذا اختلطت بدم. ولكنها تنقض الصوم إذا ابتلعها الصائم عمدا. والله أعلم.

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة طبيب نفساني
ممكن تعطيني تفسير لهالحلم واحد من الأهل حلم الرسول بمنامه وكانت تفاصيل الحلم انه الرسول صلى الله عليه وسلم لابس البردة ماله ويروي صاحب الحلم ان الرسول سلم علي انا بأيديه اما هو ما لحق يسلم عليه بس اللهم لمس بردة الرسول على الخفيف وانا احاول من فترة اعرف تفسير لهالحl
"وما نحن بتأويل الأحلام بعالمين"

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة خلادي
السلام عليكم ورحمة الله

عندي سؤال : ما حكم توجه البنت إلى تدرب سياقة السيارات مع رجل كبير فالسن ( رجل متزوج ومحترم ولكنه غير محرم ) هل يجوز؟ حرام؟


وللعلم لا توجد ضرورة قصوى لأخذ رخصة القيادة ، وكما يعلم الجميع المدربات متوفرة

فما الحكم في هذا ؟
- وما العواقب المترتبة على ذلك؟؟
لا يجوز أن تخلو المرأة برجل أجنبي ليس بينه وبينها سبيل لقوله صلى الله عليه وسلم "(لا يخلون رجل بامرأة إلا مع ذي محرم). وفي رواية البخاري (لا يخلون رجل بامرأة إلا كان ثالثهما الشيطان). والله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة قاهر الشر
السلام عليكم ...
- شخص دخل الصلاة مستدركا في الركعة الأخيرة وقرأ التحيات مع الإمام إلى عبده ورسوله , وعند قيامه لقضاء ما فات نسي تكملة ما فاته في التحيات وسلم مباشرة ولم يسجد سجدة السهو , فما حكم صلاته ؟

- هل خروج الريح من الفم وهو ( التجشؤ) يبطل الصلاة ؟

- أليست هناك فتاوى تتساهل في حكم مصافحة زوجة العم وما العمل إن كانت هي تبدأ بمد يدها ؟
1. صلاته صحيحه بمشيئة الله تعالى. والله أعلم
2. الجشاء لا يبطل الصلاه إلا إذا تعمد الإنسان ذلك. فذلك من العبث المنهي عنه. وبعضهم قال إن خرج مع الجشاء شيء من الطعام وتجاوز الحلق فذلك ناقض للصلاه وإن لم يتجاوز الحلق فلا شيء عليه. والله أعلم
3. الذي عليه الفتوى أن مصافحة الأجنبية غير جائز لحديث " إني لا أصافح النساء " وحديث "لأن يطعن في رأس أحدكم بمخيط من حديد خير له من أن يمس امرأة لا تحل له". والله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة jinan
1_ اذا كانت الفتاه في بداية حيضها ولم تجد أحد يوجهها بأنه يجب الغسل من الحيض فكانت تصلي وتصوم بدون أن تغتسل وحسب ما علمت أنه يجب عليها أن تعيد صلواتها وصيامها لان جهلها ليس عذر ولكن هل يجوز أن تعيد صومها بغير تتابع
2_وهل بألاضافه الى صومها عليها كفاره
بعض العلماء يتشدد في تتابع القضاء. فقالوا بما أنه يلزم التتابع في الأداء فيلزم التتابع أيضا في القضاء. وبعضهم رخص. وهذه الفتاه إن كان يشق عليها التتابع فلتترخص ولتقضي أيامها في غير تتابع والتتابع أولى للخروج من خلاف أهل العلم. وبما أنها جاهله فتعذر من الكفاره. والله أعلم

آخر تحرير بواسطة الجيطالي : 04/06/2006 الساعة 12:34 PM
  #116  
قديم 05/06/2006, 07:01 AM
الجيطالي الجيطالي غير متواجد حالياً
مسؤول الإفتاء بالسبلة
 
تاريخ الانضمام: 28/02/2003
المشاركات: 1,209
اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة غيوووم
السلام عليكم

لدي بعض الاسئلة عن صلاة الاستخارة :
1- كيف تصلى صلاة الاستخارة ؟
2- هل لصلاة الاستخارة وقت محدد تصلى فيه ؟
3-ما هي السور أو الايات المستحب قرائتها في صلاة الاستخارة ؟
4-ما هي الادعية المستحب الدعاء بها بعد صلاة الاستخارة ؟
5- أريد ان استخير لأمر الزواج .. كيف أعرف بالأمر الذي استخرت فيه ؟؟

ولكم جزيل الشكر.
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
هذا جواب لأحد أهل العلم عسى أن تستفيد منه.

أولا : صلاة الاستخارة من الأمور المهمة في حياة المسلم، وهي تتضمن معاني التوكل على الله جل وعلا والاعتماد عليه وتفويض الأمر إليه، وغير ذلك من المعاني الإيمانية العظيمة، ثبت عن جابر بن عبد اللَّه رضي الله عنهما قال‏:‏ "‏كان رسول اللَّه صلى اللَّه عليه وسلم يعلمنا الاستخارة في الأمور كلها كما يعلمنا السورة من القرآن، يقول‏:‏ إذا هم أحدكم بالأمر فليركع ركعتين من غير الفريضة، ثم ليقل: اللَّهم إني أستخيرك بعلمك وأستقدرك بقدرتك وأسألك من فضلك العظيم، فإنك تقدر ولا أقدر وتعلم ولا أعلم وأنت علام الغيوب، اللَّهم إن كنت تعلم أن هذا الأمر خير لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري ـ أو قال عاجل أمري وآجله ـ فاقدره لي ويسره لي ثم بارك لي فيه، وإن كنت تعلم أن هذا الأمر شر لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري ـ أو قال عاجل أمري وآجله ـ فاصرفه عني واصرفني عنه، واقدر لي الخير حيث كان ثم أرضني به ـ قال‏:‏ ويسمي حاجته‏ ـ".

ومن خلال هذا الحديث تضح الأمور التالية:
1- مشروعية صلاة الاستخارة، وفضلها، وضرورة الاهتمام بها في أمور المسلم، خاصة تلك التي يتردد فيها الإنسان ولا تتضح له عواقبها.
2- أن الاستخارة تكون بعد صلاة ركعتين.
3- يشترط في ركعتي الاستخارة أن تكون من غير الفريضة، وعلى ذلك فلو كانت الفريضة ركعتين كصلاة الفجر فإنها لا تصح الاستخارة بعدها.
4- أن دعاء الاستخارة يكون بعد الصلاة وليس في أثنائها؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم: "ثم ليقل" ومعلوم أن "ثم" تفيد الترتيب.
5- لا بأس بالدعاء العام في أثناء الصلاة، بأن يوفقك الله للخير وييسر لك الأمر، والسجود من مظان إجابة الدعاء كما ثبت في الحديث، لكن دعاء الاستخارة يكون بعد الصلاة التزاما بما قال النبي صلى الله عليه سلم.

ثانيا : لا بد للمستخير عند صلاة الاستخارة أن يفوض الأمر لله، وأن يتخلص من الهوى والميل لأحد الأمرين أثناء الصلاة، وإلا لم تكن للصلاة فائدة.

ثالثا: على المستخير أن يفعل ما انشرح له صدره بعد الاستخارة دون هوى، قال النووي‏:‏ ينبغي أن يفعل بعد الاستخارة ما ينشرح له، فلا ينبغي أن يعتمد على انشراح كان له فيه هوى قبل الاستخارة، بل ينبغي للمستخير ترك اختياره رأسا، وإلا فلا يكون مستخيرا للَّه بل يكون مستخيرا لهواه.

رابعا: تصلى صلاة الاستخارة مرة واحدة، فإذا انشرح صدر المستخير لأمر معين مضى فيه، ولم يعد الاستخارة. أما إذا بقي التردد ولم يتبين له الأمر؛ فلا بأس بإعادة الصلاة مرة أخرى حتى يتضح له الأمر، لكن لا يكرر الاستخارة ابتداء فإن هذا لم يرد عن النبي صلى الله عليه وسلم.

خامسا : ما سمعتِه من تكرار الاستخارة سبعا هو حديث ضعيف رواه ابن السني عن أنس مرفوعا بلفظ‏:‏ ‏(‏إذا هممت بأمر فاستخر ربك فيه سبع مرات ثم انظر إلى الذي يسبق إلى قلبك فإن الخير فيه)..
قال النووي في الأذكار: إسناده غريب، فيه من لا أعرفهم.
وقال الحافظ العراقي:‏ بعض رواته معروف بالضعف الشديد، وهو إبراهيم بن البراء بن النضر بن أنس بن مالك، وقد ذكره في الضعفاء العقيلي وابن حبان وابن عدي والأزدي‏.‏ ثم قال العراقي "فالحديث على هذا ساقط لا حجة فيه".
وقال الحافظ ابن حجر: "وهذا لو ثبت لكان هو المعتمد، لكن سنده واهٍ جداً".

سادسا: ليس هناك وقت معين تستحب فيه صلاة الاستخارة، ولم يرد في ذلك شيء عن النبي صلى الله عليه وسلم، بل يصليها في أي وقت شاء، ويتجنب أوقات النهي عن الصلاة ما لم تكن هناك ضرورة ملحة.

وأخيرا فإن ما يزعمه بعض الناس من ضرورة النوم بعد الاستخارة، ثم يفعل ما يراه في منامه؛ فليس بصحيح، بل هو من الأباطيل التي لم ترد عن النبي صلى الله عليه وسلم، وصلاة الاستخارة تعقب انشراحا في الصدر تجاه أمر معين إما بالمضي فيه أو تركه.
  #117  
قديم 05/06/2006, 07:08 AM
الجيطالي الجيطالي غير متواجد حالياً
مسؤول الإفتاء بالسبلة
 
تاريخ الانضمام: 28/02/2003
المشاركات: 1,209
اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة Single
السلام عليكم ،
لدي أسئلة تتعلق في جماع الرجل لزوجه.
في الرجل الذي يقوم بالأحتكاك في منطقة فرج الزوجة أو بين الفخدين مع وجود الملابس أي ما يحول بين الفرجين أوالختانين:
1. ما حكم فعلهما ذلك في حالة الحيض ؟؟
2. وماحكم فعلهما ذلك في حالة النفاس ؟؟
3. وما حكم فعلهما ذلك بعد الطهر من النفاس وقبل بلوغ الأربعين؟؟
4. في حالة أنزال الرجل ولم تنزل المرأة فهل عليها الأغتسال؟؟

وجزاك الله خيرا.
1+2 : الأولى تجنب منطقة الفرج حتى لا يولج الرجل ويقع في الحرام. ولا مانع أن يستمتع بباقي الجسد من غير الدبر. والله أعلم
3. العبرة بالعده. فإن انتهت عدة نفاسها ولو بأقل من أربعين وتطهرت، فلا مانع من إتيانها. وإنما يمنع الرجل أن يأتي زوجه بعد الطهر وقبل الإغتسال. والله أعلم.
5. إذا أنزل الرجل دون المرأه فليس عليها إغتسال وإنما الإغتسال على الرجل، إلا إذا التقى الختانان فيلزمهما الإغتسال وإن لم ينزلا. والله أعلم.
  #118  
قديم 09/07/2006, 01:39 PM
الجيطالي الجيطالي غير متواجد حالياً
مسؤول الإفتاء بالسبلة
 
تاريخ الانضمام: 28/02/2003
المشاركات: 1,209
اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة شهيد الجنه
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ,
سؤالي : نحن نعمل في أماكن بعيدة عن أهالينا وجميع وجبات الطعام تكون من المطامعم و المقاهي , السؤال هل يجب علينا أن نسأل مصدر هذا الطعام على سبيل المثال الدجاج برازيلي .. محلي ...إلخ , ونحن نجد مشقة في إيجاد الأطعمة من مصدر موثوق فيه , فماذا علينا أن نفعل ؟؟

بارك الله فيكم و جعله في ميزان حسناتكم
الأولى التثبت من نوع هذه الأطعمه سلامة لدينكم ودنياكم. وإن اضطررتم ولم تجدوا مصدرا بديلا تثقون فيه، فلا حرج عليكم أن تأكلوا من هذه المطاعم. والإنسان على أية حال مأمور أن يحتاط لأمر دينه:
وذو احتياط في أمور الدين........من فر من شك إلى يقين
والله أعلم

آخر تحرير بواسطة الجيطالي : 09/07/2006 الساعة 01:59 PM
  #119  
قديم 12/07/2006, 08:51 AM
الجيطالي الجيطالي غير متواجد حالياً
مسؤول الإفتاء بالسبلة
 
تاريخ الانضمام: 28/02/2003
المشاركات: 1,209
اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة الوغى المرعب
ما حكم رجل جامع زوجته بعد انقطاع دم الحيض و اكتمال العدة و قبل ان تغتسل من الحيض ؟ و هل عليه كفرة ؟

هل يجوز للمراة ان تنوي الاغتسال من الحيض و الجنابة في غسل واحد؟
جزاكم الله خيرا
يذهب جمهور الفقهاء إلى أن الحائض إذا انتهت حيضتها لا يجوز لزوجها أن يجامعها إلا بعد أن تغتسل اغتسالا شرعيا كاملا بأن تغسل جسمها كله ورأسها بنية الطهارة لقوله تعالى "فاعتزلوا النساء في المحيض، ولا تقربوهن حتى يطهرن، فإذا تطهرن فأتوهن من حيث أمركم الله، إن الله يحب التوابين ويحب المتطهرين). وعلى كل حال، من وقع في ذلك فيلزمه التوبه النصوح. وهل تلزمه الكفارة أم لا؟ في ذلك خلاف. وعلى كل حال ، إن لم يأتي بالكفاره فلا شيء عليه ويجزيه التوبه والله أعلم

وأما الغسل، فقيل يجزيه غسل واحد وقيل لا بد من غسلين . والله أعلم.

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة الوغى المرعب
السلام عليكم:
ما حكم الختان؟ عندنا و عند المذاهب الاخر؟ مع الدليل؟
جزاكم الله خير
الختان واجب للرجل من أجل تطهيره من النجاسة المحتقنة في القلفة. وهو سنة للمرأه ويكون ذلك باعتدال من أجل تعديل شهوتها، فإنها إذا كانت قلفاء كانت شديدة الشهوة. وإذا حصل المبالغة في الختان ضعفت شهوة المرأة، فلا يكمل استمتاع الرجل بزوجته كما يحب، فإذا قطع من المرأة شيء يسير حصل المقصود باعتدال.

والدليل على وجوبه على الرجال أن الختان هو من سنن سيدنا إبراهيم عليه السلام الذي أمرنا الله تعالى أن نتبع سننه لقوله تعالى "ثم أوحينا إليك أن اتبع ملة إبراهيم". وأيضا قد اختتن سيدنا إبراهيم وهو ابن ثمانين سنة ولا يمكن أن يفعل ذلك عليه السلام في مثل ذلك السن المتقدم إلا عن أمر من الله وقيل كذلك أنه من شعار المسلمين. والله أعلم

وفي ختان النساء "أن امرأة (وهي أم عطيه) كانت تختن بالمدينة فقال لها النبي صلى الله عليه وسلم: إختني ولا تُنهكي , فإنه أحظى للزوج " والله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة بنت الناس
سؤال عن صلاة السفر بارك الله فيكم

كثيرا ما ينتابني شكوك من نفسي بأنني أخطأ في طريق جمع الصلوات خاصة صلاتي المغرب والعشاء فأرجوا منكم تفصيل عن كيفية صلاة السفر خاصة صلاتي المغرب والعشاء

وجزاكم الله خيرا
المسافر إذا تعدى الفرسخين واللذين يقدران ب 12 كيلو متر، فله أن يجمع أو يقصر الصلاه. والجمع مثلا أن تجمع المغرب والعشاء من أول وقت المغرب وإلى آخر وقت العشاء. ويكون ذلك بأن تأتي أولا بصلاة المغرب ثلاث ركعات ثم تأتي بعدها بفريضة العشاء ركعتين ثم توتر بركعه. وتسقط سنتا المغرب والعشاء في الجمع. . والله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة من عامة الناس
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ما حكم وضع الجريد الاخضر على القبر

جزاكم الله خير
وضع الجريد أو مثلا وضع حجرين على قبر المرأة وحجرا واحدا على قبر الرجل هذه الأشياء من البدع التي لم تثبت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم . النبي عليه الصلاة والسلام وضع حجرا في قبر الصحابي الجليل "عثمان بن مظعون" من أجل أن يعرفه فقط وأما ما عدا ذلك فلم يفعل صلوات الله وسلامه عليه. فينبغي ترك ذلك وعلينا أن ننبه الناس بأسلوب رائق سلس عن الطريقة الصحيحة في دفن الميت والله أعلم.

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة بنت الناس
شكرا جزيلا أخي العزيز على الرد ولكن أنا قصدت من سؤالي هو كيفية الجمع يعني مثلا أقول
"أصلي لله تبارك وتعالى في مقامي هذا في مقام الصلاة أصلي فريضة المغرب ثلاث ركعات وفريضة العشاء ركعتين والوتر الواجب ركعة واحدة أصليهن جمعا صلوات السفر طاعة لله وللرسول محمد صلى الله عليه وسلم" وبعدين قبل تكبيرة الإحرام أقول "أصلي فريضة المغرب ثلاث ركعات إن الكعبة قبلتي الله أكبر" ثم أكمل صلاة المغرب وبعد التسليم من التحيات أحتار هل أقول الله أكبر وأنا واقف أم أقف فقط وأبدا من " سبحانك اللهم وبحمدك ...ألخ" هذا هو السؤال الأول أما الثاني هل قراءة التحيات أقرئها كاملة وأسلم أم لحد عبده ورسوله فقط وأسلم

وجزاك الله خير الجزاء

أختكم في الله بنت الناس
إذا كنت تعنين بالنية فلم يثبت شيء عن رسول الله أنه كان يتلفظ بالنيه؟ وإنما النية تكون بالقلب فقط دون التلفظ:
ونية الصلاة بالجنان..............فقط دون اللفظ باللسان

فتكون نيتك أن تجمعي بين المغرب والعشاء والوتر وتكون هذه النيه قبل الشروع في الصلاه أي قبل التوجيه. ثم تقرأين التوجيه ثم بعد ذلك تكبيرة الإحرام. وأما التحيات فتكون قرائتها كاملة والله أعلم.

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة أ.الكندي
ما مصير أموات أطفال غير المسلمين. الجنة ام النار؟
خلاف بين أهل العلم في هذه القضيه:-

فقال بعضهم إنهم في النار..............مخلدون مع ذوي الفجار
وبعضهم قد قال في الجنان.............منعمون مع ذوي الإيمان
وقال بعضهم إنهم كخدم...............فهم كولدان بها يستخدم


1. فقيل أنهم في الجنه وهو الصحيح. لانهم لا يضرهم بما كان يفعل أبائهم ولا يعاملون بسوء خلق أبائهم ولا بعقائدهم الضالة الفاسده. "ولا تزر وازرة وزر أخرى"
2. وقيل أنهم في النار مع أهليهم
3. وقيل أنهم سيكونون خدم لأهل الجنه. واحتجوا برواية "سألت الله في اللاهين فأعطانيهم خدما لأهل الجنه"
4. وقيل أنهم مع سيدنا إبراهيم تحت شجرة الرضوان
5. وقيل أن الله سيختبرهم يوم القيامه، فمن فاز نجا ومن لم يفز عذبه الله. وهذا قول مردود. لأنه لا اختبار يوم القيامه وإنما جزاء. والله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة جندي الجبل
1- سؤال : ما هي العلاقة التي تبقى بين الزوج والزوجة بعد وفاة الزوج ؟ وهل لها أن تؤجر من يحج عنه أو أن تتصدق عنه ؟

2- سؤال : رجل توفي وبعد سنوات حصل على قطعة أرض من وزارة الإسكان - لأنه تقدم بطلب الحصول على قطعة أرض في حياته - فهل لزوجة المتوفى نصيب من هذه الأرض ، مع العلم أنها تزوجت بعد وفاته ؟
1. على كل حال، لا ينبغي للزوج ولا للزوجه أن ينسيا الفضل بينهما إن تفارقا بالطلاق أو حتى بالموت. والله تعالى سماهما أزواجا حتى بعد الموت. فيقول تعالى "ولكم نصف ما ترك أزواجكم". ولا مانع للزوجة أن تؤجر بحجة عنه ، فذلك من البر بالزوج الذي تؤجر عليه الزوجه بمشيئة الله تعالى.

2. وقع خلاف بين العلماء في مثل هذه القضايا. في من مات ومنحت له بعد موته أرض مثلا: هل تكون للورثة أم لمن يحي تلك الأرض؟ ، فإذا قيل أنها للورثه فالزوجة لها نصيب منها وهو الثمن إن كان له ولد وإلا الربع. وإذا قيل أنها لمن أحيا تلك الأرض فهي لمن أحياها. ولكن الذي ينصح به أنه إن كان الورثة بالغين فعليهم أن يتفاهموا فيما بينهم وإن كان من بينهم قصر، فيجب أن تحفظ لهم حقوقهم والله أعلم.

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة أبو زلف
السؤال /
أقوم الآن ببناء بيت لي ولعائلتي ، وقد وضع مكان قضاء الحاجة في إحدى دورات المياه باتجاه القبلة دون انتباه منا ، وقد سألت أحد أهل العلم في ذلك وقال لي : لا بأس ، فما قولكم ؟
لا بأس عليكم وإن كان الأفضل أن لا يستقبل بدورات المياه القبلة الشريفه. فالصحيح لا مانع لوجود الحائل. وإنما يمنع في الخلاء. وأيضا، فقد وردت رواية عن ابن عباس رواها عنه تلميذه أبو الشعثاء رضي الله عنهم جميعا وأرضاهم في الترخيص في استقبال القبلة عند قضاء الحاجة في البيوت. ونجد الشيخ الإمام السالمي -رحمه الله- يحكي عن تلك الرواية فيقول :-

وفي البيوت ليس يمنعنا.................لما به من حائل قد عنا
وهو مقال قد رواه جابر.................عن شيخه "البحر" وهو الظاهر
والله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة بطران21
السلام عليكم ..
سيدي الكريم الجيطالي..
اود الذهاب للعمره ((للمرة الاولى )) ولكن علي اموال في البنك وعند الناس؟؟

ايصح لي الذهاب ام اتحلل منها اولا؟؟؟
نأمرك بأن تتخلص من الربا حتى تفد إلى الله تعالى بنفس طاهرة زكية. فعليك أن تضحي بالغالي والرخيص والنافس والنفيس والتالد والتليد من أجل أن تتخلص من ديونك الربويه. وإن صدقت مع الله تعالى فإن الله بعزته وجلاله سوف ييسر لك ذلك بمشيئته تعالى . والله الموفق

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة ولد شقي جدا
سؤال بخصوص السفر والعمل والصلاة

السلام عليكم
عن لسان صديقي اقول لكم:
عندي سؤال أضعه بين ايديكم



** انا من منطقه تبعد عن مقر عملي 50 كلم نخرج يوميا للعمل ميدانيا
وبعض الأحيان يكون العمل في بلادي
رئيس الفريق يرفض ان نقف للصلاه وقت الصلاه لأننا لا ننتهي من العمل الا حدود الساعه 1:30 ظهرا
بعض الأحيان يؤذن علينا في بلادي ولأن رئيس الفريق يرفض الوقوف للصلاه فنرجع لموقع المكتب
ونصل اغلب الأحيان في حدود الساعه 2:15 ظهرا

وهنا اسال وبما ان الدوام الحكومي ينتهي الساعه 2:30 وعند الخروج والتوجه للبلد نصل حدود الساعه 3:00 عصرا

لذا سؤالي عن الصلاه
هل اصلي سفر قصر وجمع
هل اصلي في مكتب العمل صلاة الوطن
ام ماذا؟؟؟؟؟؟؟؟؟
حاليا اصلي سفر في مكتب لأني ليس في نيتي اجلس فالبلدد



هذا الشيء يتواصل حدوثه دائما

ولكم جزيل الشكر

وسلامتكم

ولد شقي جدا
إن استطعتم الإفراد وذلك بأن تصلوا الظهر قصرا في وقتها والعصر تصلونها عندما ترجعون للبلد فذلك فيه فضل وخير. وإن جمعتم الظهر والعصر في موقع مكتبكم لوجود المشقة والإضطرار فلا حرج عليكم بمشيئة الله تعالى. والله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة عبدالباري
السلام عليكم
اشكرك اخي الجيطالي على نقل الموضوع وأحب أذكركم به
أقيم أنا وزوجتي وأبني في بلد غربي للدراسة .. لاأعلم كم سأقضي في الدراسة لانها عبارة عن بحوث قد تمتد لعدد غير معين من السنين..لدي الرغبة بالعودة للوطن بعد انتهاء الدراسة... اتخذت المكان وطنا ثانيا لي فأتممت كل صلواتي ولم أقصر ولم أجمع بين الصلوات .. اسئلتي هي كالتالي
1- هل يجوز ان اعتبر هذا المكان وطنا ثانيا لي على اعتبار اني مستقر هنا
2- اذا لم يكن هذا المكان وطنا لي فهل علي قضاء الصلوات التي صليتها تامة والمفروض ان اصليها قصرا ( مع العلم انني في هذه الحالة اتخذت هذا المكان وطنا ثانيا لي جهلا واتممت الصلوات احتسابا للاجر )
3- كيفية القضاء اذا لزم

ملاحظة. لقد بحثت في فتاوي سماحته ولم اجد فتوى قريبة من حالتي هذه
أرجو سرعة الرد او ايصال هذه الفتوى لأهل العلم
السلام عليكم
1. لا مانع أن تتخذ المكان الذي تدرس به وطنا ثانيا لك مع وجود الإستقرار لك فيه وإن كان الاولى لك عدم اتخاذه وطنا بسبب أنك ستترك ذلك المكان يوما ما بسبب انتهاء فترة الدراسه. فإذا لا قضاء عليك وقد أصبت. وعندما تنتهي من فترة الدراسه، لا حرج عليك إن نويت أن تنزع الوطن إن أردت نزعه. والله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة عبدالباري
اشكرك على الجواب اخي الجيطالي وعندي استفسار اخر لو سمحت
بعض الشباب من المذاهب الاخرى يقولون بجواز اكل اللحم والدجاج المتوفر في المطاعم بحجة انه من طعام اهل الكتاب سواء في المناطق التي تتوفر فيها مطاعم اسلامية او في المناطق او رحلات السفر حيث تنعدم المطاعم الاسلامية..مع العلم اننا لسنا على علم اذا كانت الانعام تذبح او لا.. ماهو رأي علماء مذهبنا في الحالتين ولك جزيل الشكر
نعم لا مانع من أكل طعام أهل الكتاب بل هو حلال كما نص عليه كتا ب الله تعالى "وطعام الذين أوتوا الكتاب حل لكم" ولكن ذلك مشروط بعدم مخالفته لشيء من تعاليم الإسلام. فمثلا لا مانع من أن يأكل المسلم من لحوم أهل الكتاب بشرط أن تكون قد استوفت شروط الذبح الصحيحه كالتسمية وقطع الحلقوم والمريء والودجين وغيرها. فينبغي أن تتثبتوا من ذلك. والأصل أن لحوم الدول غير المسلمه هي حرام حتى تثبت حليتها ولحوم الدول المسلمة حلال حتى يثبت شيء يحرمها. والله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة شردا
عندي سؤال ان تسمح اخي الكريم
سمعت ان الانسان يكون اقرب ما يكون لله في دعاءه عند سجوده
فهل يصح للحائض ان تسجد لله ثم تدعوه وهي بهيئة السجود ؟! فقد يمر علينا اوقات عصيبة نحتاج فيها الى الدعاء ونحن في غير طهارة..... دعواتكم لي ولأهلي؟
على كل حال، هناك من أهل العلم من يعتبر السجود صلاه فتمنع حينئذ الحائض من السجود سوى كان سجود شكر أو سجود تلاوة (عندما تسمع مقرءا مثلا) أو سجود دعاء. وبعض أهل العلم رخص في ذلك. وبعضهم قال تكتفي بالإيماء فقط. والحائض عليها أن تحتاط فلا تسجد وإنما تكتفي بالدعاء والإستغفار و بالأذكار كالتسبيح والتحميد والتهليل والتكبير وتلاوة أسماء الله الحسنى وغيرها من الأذكار. وإنما تمنع من قراءة القرآن. والله يتقبل منها. والله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة القعقاع بن عمرو
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته/

أخي الكريم الجيطالي،

لدي سؤال حول حكم طواف الوداع في العمرة ،

فحسب علمي المتواضع أنه يوجد خلاف في المذهب حوله،

كما أني قرأت في كتاب (الفتاوى) لسماحة الشيخ أحمد أن طواف الوداع في العمرة واجب وأن تركه يوجب الدم على تاركه

(هذا إذا لم تخني ذاكرتي فقد قرأته منذ زمن )


وقد سبق وأن أتصلت أنا شخصيًا بمكتب الإفتاء ولكن لم أحصل على الجواب الشافي وما حصلت عليه أن الموضوع به خلاف بين العلماء ،

لذا أرجو أن تفيدنا في المسألة خصوصًا وأنها متعلقة بأحد النسك المهمة سواء في الحج أو في العمرة.
نعم أخي الفاضل. هناك نزاع بين علماء المسلمين في حكم طواف الوداع للعمره. بعضهم قال بوجوبه وبعض قال بأنه لم يرد دليل على مشروعيته. وسبب النزاع أن النبي صلى الله عليه وسلم اعتمر ولم يودع ولكنه طاف للوداع في حجة الوداع. فبعض العلماء قال أن الوداع مشروع في الحج فقط وغير مشروع للعمره واستدلوا بفعله صلى الله عليه وسلم. وبعضهم قال بأن طوافه صلى الله عليه وسلم للوداع في الحج تشريع للوداع لمن أراد أن يودع البيت سوى كان قد أدى الحج أوالعمره وغيرها من الأقوال (لعلك ترجع إلى شرح المسند للإمام السالمي). وعلى كل حال، الذي يقوله علماءنا الآن أنه لا ينبغي أن يفرط الإنسان في طواف الوداع والذي أحفظه عن شيخنا القنوبي أنه من لم يطف للوداع فقد أساء ولا يلزمه دم لعدم وجود الدليل والله أعلم.

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة القعقاع بن عمرو
أشكرك أخي الجيطالي/

ولكن ماذا عن الحديث،

( من حج البيت أو أعتمر فليكن آخر عهده بالبيت )

كما أني وجدت هذا الكلام عن وجوب طواف الوداع ، فما رأيك فيه :

(وذهب جمع من أهل العلم إلى أن طواف الوداع واجب على كل من أراد الخروج من مكة، سواء كان حاجا أو غير حاج، ولهذا من أقام بمكة بعد الحج لا وداع عليه على الصحيح، فوجوبه من أجل أن يكون آخر عهد الخارج من مكة بالبيت، كما وجب الدخول في الإحرام في أحد قولي العلماء بسبب عارض هو الدخول إلى مكة، لا كون ذلك واجبا في الإسلام كوجوب الحج. )

http://www.tohajj.com/Display.Asp?Url=zad0015.htm
الحديث المذكور أيضا سبب في نزاع أهل العلم حول مشروعية الوداع في العمره. فموضع النزاع في ثبوت الحديث من عدمه وهل ألفاظه ثابته أم فيها شيء من الزيادات. أنصحك أن ترجع لشرح المسند، ففيه مزيد علم حول هذا الموضوع.

والله الموفق

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة خمرالجنه
بسم الله الرحمن الرحيم

اخي اذا كان فيه شخص يعمل ذنبا اكثر من عشر مرات. ووجب عليه كفاره. فكيف تحسب عليه الكفاره . فرضا اذا كان يجب عليه 10 ريال كفاره فهل المفروض ان يدفع عشره ريال ولا 100 ريال علي اساس انه عمل الذنب عشر مرات ؟

ارجوا الافاده .
ليس كل ذنب تجب فيه الكفاره وإنما كثير من الذنوب تجزي فيها التوبة النصوح فقط. ومن أمثلة الكفارات، كفارة اليمين والنذر المرسله وكذلك كفارة الصيام والظهار المغلظه.

فإن كنت تقصد ذنبا يتوجب فيه أداء كفاره، وتكرر ذلك الذنب، فبعض العلماء قال بأن كفارة واحده تجزيه وبعضهم قال لكل ذنب كفاره وبعضهم توسط فقال يأتي بثلاث كفارات. وكفارة واحدة تجزية بمشيئة الله وإن أراد الإحتياط بدفع كفارة أخرى أو أكثر فذلك حسن

فذو احتياط في أمور الدين..............من فر من شك إلى يقين
والله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة جندي الجبل
شكراً على تفضلكم بالجواب

ولكن كنت أقصد هل زواج الزوجة بعد وفاة زوجها الأول يحجب عنها نصيبها في الميراث ؟
لا. لا يحجب زواجها ميراثها. حتى وإن ماتت بعد زوجها فلا يسقط حقها من الميراث والذي بطبيعة الحال سيؤول إلى ورثتها هي بسبب وفاتها. والله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة بنت الناس
عائلة كانت تسكن في بيت إيجار وكانوا يصلون في بيتهم باتجاه القبلة ولكن أكتشفوا بعد سنوات أن القبلة خاطئة فغيروا إلى الاتجاه الصحيح فما حكم صلواتهم السابقة؟

وجزاك الله خيرا
إن كانوا يظنون بأنهم يستقبلون الوجهة الصحيحه ثم تبين لهم غير ذلك، فليس عليهم إعادة فيما مضى وخاصة إن كانت درجة الإنحراف عن القبلة صغيرة جدا. والله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة قاهر الشر
السلام عليكم 00

- يقوم بعض الأشخاص بالصلاة جماعة وحدهم بعيدا عن المسجد منعزلين عن جماعة المسلمين في مكان آخر ومن غير سبب , هل يجوز هذا ؟

- من نذر بذبيحة لأصحابه لأمر أراد أن ينفذه ولم ينفذه هل يجوز له أخذ نصيب منها عند ذبحها ؟

- ما حكم القزع وهو أخذ جزء من الشعر وترك الباقي لدى الشباب ؟

- هل تارك الصلاة يحكم عليه بكفر شرك أم دون ذلك ؟

- هل يجوز الإنقاص من قيمة المنزل إذا تأخر المقاول عن الإنتهاء من البناء في المدة المتفق عليها ؟
1. لا أدري ماذا يقصد السائل. وعلى كل حال إنما شرعت الجماعة من أجل وحدة الصف ولقاء المسلمين والتآلف بينهم. فعلى الجميع أن يحرص على شهود الجماعه في المسجد. وإن كانت هناك ضرورات كبعد المسافه أو المرض أو الخوف، فالضرورة تقدر بقدرها. والله أعلم

2. ما دام أنه لم ينفذ الشيء الذي نذر عليه فلا شيء عليه. وإن فعله فعليه أن يوفي. فيذبح لأصحابه. فإن كان نذره أن تكون تلك الذبيحة لهم فقط فلا يصح أن يأخذ هو شيئا منها. وإن كان بخلاف ذلك فلا مانع من مشاركته لهم. والله أعلم

3. لا يصح التشبه بالكفرة في حلق الشعور وقصات الشعر بل وفي كل شيء. والله أعلم

4. تارك الصلاة تهاونا لا يحكم عليه بالشرك وإنما ذلك من كفر النعمه. وأما تاركها جحودا بفرضيتها فهو المشرك الحق. وجحوده لها يخرجه من ملة الإسلام. والله أعلم

5. لا يجوز الإنقاص من قيمة المنزل إذا تأخر المقاول عن الإنتهاء من البناء في المدة المتفق عليها، وذلك لأن المقاول تقع له بعض الظروف أحيانا من غير إراده فيتأخر. والله أعلم.

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة ـ الصديق ـ
*ما حكم النوم على البطن؟
*من آداب الشرب عدم النفخ في المشروب.ولكن إن كان الشراب حارا فهل يجوز النفخ فيه؟
وجزاكم الله خيرا....
أما النوم على البطن فقد ورد النهي فيه من النبي صلى الله عليه وسلم وعلله بأنها ضجعة يكرهها الله. وبعض العلماء قال بأن ذلك حرام. والسنة النوم على الجانب الأيمن. والله أعلم

واما النفخ في الشراب فقد جاء النهي فيه عنه صلى الله عليه وسلم. فيقول ابن عباس : إن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى أن يتنفس في الإناء أو ينفخ فيه. والله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة أ.الكندي
1- إذا صاح الديك قيل رأى ملكا وإن صاح الحمار قيل رأى شيطانا، هل ورد في السنة ما يثبت هذين القولين؟
2- هل هناك من ضير في إطالة شعر رأس الرجل ؟؟ يبدو لي أن الصحابة كانوا يطيلون شعورهم في السابق.
1. جاءت رواية عن أبي هريرة -رضي الله عنه- أنه صلى الله عليه وسلم قال (إذا سمعتم أصوات الديكه فسلوا الله من فضله فإنها رأت ملكا وإذا سمعتم نهيق الحمير فتعوذوا بالله من الشيطان فإنها رأ ت شيطانا) ويبدوا أن شيخنا القنوبي يثبت هذه الروايه كما في "التحفه" والله أعلم.

2. نعم ثبت ان النبي صلى الله عليه وسلم كان كثيف الشعر وكذلك الصحابه رضوان الله عليهم ولكن كانت شعورهم لا تجاوز شحمة الأذن. وعلى كل حال، وكما يقول شيخنا القنوبي -أبقاه الله- أن إطالة الشعر في هذا الزمان مظنة ريبة وشك وإساءة ظن، فالأولى تقصيره. والله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة أ.الكندي
هل يقع طلاق السكران ؟
في طلاق السكران خلاف بين أهل العلم. هل يقع أو لا يقع؟ بعض الفقهاء لا يوقعونه وبعضهم يوقعونه ويعدونه تأديبا له لأنه ارتكب محرما وأفقد عقله بنفسه. والذي يرجحه علمائنا وطائفة كبيرة جدا من فقهاء الإسلام أن طلاق السكران الذي لم يعد يعي شيئا مما يقوله لا يقع طلاقه. وهناك رواية عن النبي صلى الله عليه وسلم "لا طلاق في إغلاق" ويدخل فيها السكران وحتى الغضبان جدا الذي يؤدي عضبه إلى أن يفقد عقله فقدا يجعله لا يدرك ولا يعي ما يقول. والله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة أ.الكندي
إذا أقسمت المرأة على أمر وهي حائض هل يقع قسمها؟
أقصد هل عليها كفارة إن لم تبر بقسمها وهي بتلك الحالة؟ أم أن قسمها لا يعتد به لأنها على غير طهارة؟

جرت العادة في المجتمع العماني أن يمنح المولود مبلغا من المال من قبل زائريه. السؤال: هل يحق لأب أو أم المولود التصرف لأغراض الشخصية بذلك المال أم يعتبر ملكا للمولود ولا يجوز صرفه في غير مصلحته؟؟
لا تشترط الطهارة في القسم. والحائض كغيرها من الناس تؤمر أن تبر بقسمها إن كان خيرا. وإن حنثت فيلزمها الكفارة المرسله والله أعلم.

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة wound
ما مقدار زكاة الذهب اذا كان مقدار وزنه 310 جرامات??!!
جزاكم الله خيرا
310 غرامات فيها الزكاه لأنها بلغت النصاب وهو 85 غرام. فأولا لا بد من معرفة قيمته ثم بعد ذلك يخرج منه ربع العشر.
بالمثال يتضح المقال:
لو كانت قيمة الغرام الواحد 5 ريالات. إذا : 5 * 310 = 1550 ريال
الزكاه = 1550 / 40 = 38 ريال والله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة المزدهر
أخي الجيطالي : السلام عليكم جميعا ، لقد تركت هذه السبلة منذ تسجيلي ، وكنت أخوض في جوانب أخرى من السبل الأخرى ، ذلك لأني رأيت فيها الكثير من التناحر بين الأعضاء وبين المذاهب ، ولكني دخلت فجأة لأجد فيها هذا الموضوع الذي أردت أن أستفيد منه :

لدي سؤال أخي : ما هي الأمور التي يترتب عليها تحريم المرأة كزوجة ؟
أعلم بعض الأمور وأرجو منك التصويب إن كنت مخطئا:
- الرضاعة تحرم المرأة
- الدخول بالمرأة يحرم ابنتها
- عقد الزواج على امراة يحرمها على الأب
- الزنا يحرم زواجها مما زنا بها
- أن يذكر الزوج لزوجته ما كان عليه من الفاحشة قبل أو بعد زواجه وتصديقه له يحرمها والعكس
- أن يزني الأب بابنته والعياذ بالله تحرم عليه زوجته
فهل هناك أمور يترتب عليها تحريم المرأة غير هذه أخي العزيز: الجيطالي بارك الله فيك .
انتظر إجابتك أخي ،،نفعنا وإياكم بالعلم .
لا يحضرني الآن شيء مما يحرم الزوجة على زوجها زيادة على ما ذكرت إلا اللهم الطلاق البائن بينونة كبرى. فلا يجوز أن ترجع الزوجة لزوجها إلا أن تنكح زوجا آخر نكاحا لا تدليس فيه. والله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة المتعه
السلام عليكم عندي سوأل بسيط هل يجوز الاستغفار بعد قرأة التحيات وقبل التسليم ؟
لا أدري. ولكن في الفريضه فالأولى الإتيان ما ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم كالإستعاذات الأربع والدعاء بشيء من خيري الدنيا والآخره.والله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة المزدهر
علمت أن كفارة اليمين :
إطعام عشرة مساكين ، أو كسوتهم ، أو عتق رقبة ، وإن لم يجد شيئا من ذلك فصيام ثلاثة أيام .
السؤال : كيف تكون كسوتهم ؟ أقصد : ما الكسوة المجزية لكل واحد منهم ؟
الكسوه المجزيه هي التي تكون ساترة للعوره ويجوز بها الصلاه. وأن تكون كسوة حلال طيبه لا مغتصبه ولا محرمه. فلا يصح مثلا كسوة الرجل بالحرير. والله أعلم.

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة النهضة العماني
أريد أعرف طريقة الغسل من الجنابة ..؟؟
أرجواالإجابة بسرعة..عاجل جداً
للاغتسال في شريعة الإسلام وصف كامل ورد عن الرسول صلى الله عليه يسن الإقتداء
به وهو كالآتي :
1- يغسل يديه ثلاث مرات
2- يغسل ( أعضاءه التناسلية ) حتى لايضطر إلى مسها بعد ذلك فينتقض وضوءه إذا نوى الوضوء
3- يتوضأ وضوءه للصلاة ويؤخر غسل رجليه إلى نهاية الغسل ( وذلك حتى لايعلق شيء من النجاسة من الماء المسكوب على الأرض في قدميه أثناء الغسل )
4- يبدأ بسكب الماء على رأسه ثلاثا حتى يصل الماء إلى أصول الشعر
5- ثم يسكب الماء على بقية جسمه ويبدأ بالأجزاء اليمنى من الجسم ثم اليسرى .
6- بعد الانتهاء من سكب الماء على جميع أجزاء البدن يغسل قدميه ثم يخرج من مستحمه .
وأصل ذلك كله ماورد في الصحيحين ( البخاري ومسلم ) عن عائشة رضي عنها (( أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا اغتسل من الجنابة يبدأ فيغسل يديه ثم يفرغ بيمينه على شماله فيغسل فرجه ثم يتوضأ وضوءه للصلاة ، ثم يأخذ الماء ويدخل أصابعه في أصول الشعر حتى إذا رأى أنه قد استبرأ ( أي أوصل الماء إلى أصول الشعر ) حفن على رأسه ثلاث حثيات ثم أفاض الماء على سائر جسده ))
وعن ميمونة رضي الله عنها قالت (( وضعت للنبي صلى الله عليه وسلم ماء يغتسل به فأفرغ على يديه فغسلهما مرتين أو ثلاثا ثم أفرغ على بيمينه على شماله فغسل مذاكيره ثم دلك يده بالأرض ثم مضمض واستنشق ثم غسل وجهه ثم غسل رأسه ثلاثا ثم أفرغ على جسده ثم تنحى من مقامه فغسل قدميه ))...
وغسل المرأة كغسل الرجل إلا أنها لاتنقض ضفيرتها إذا كان لها ضفيرة ( والمقصود إيصال الماء إلى أصول الشعر فإذا وصل فلا حاجة إلى فك الضفيرة .

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة ذكريات الماضي
1- ما حكم قتل النمل؟

2- وما مدى صحة هذه الرواية؟

روى أن أبي السائب مولى هشام بن زهرة أنه دخل على أبي سعيد الخدري في بيته قال : فوجدته يصلي ، فجلست أنتظره حتى يقضي صلاته ، فسمعـت تحريكا في عراجين في ناحية البيت فالتفت فإذا حيّة ، فوثبتُ لأقتلها فأشار إلـيّ أن اجلس ، فجلست ، فلمـا انصرف أشـار إلى بيت في الـدار ، فقال : أترى هذا البيت ؟

فقلت : نعم ، قال : كان فيه فتى منّا حديث عهد بعرس قال :
فخرجنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى الخندق فكان ذلك الفتى يستأذن رسول الله صلى الله عليه وسلم بأنصاف النهار فيرجع إلى أهله ، فاستأذنه يوما ، فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم : خذ عليك سلاحـك فإني أخشى عليك قريظـة . فأخذ الرجل سلاحه ثم رجع فإذا امرأته بين البابين قائمـة ، فأهوى إليها الرمح ليطعنهـا به وأصابته غيرة ، فقالت لـه : اكفف عليك رُمحـك ، وادخل البيت حتى تنظـر ما الذي أخرجني

فدخل فإذا بِحَيّةٍ عظيمة منطوية على الفراش فأهوى إليها بالرمح فانتظمها به ثم خرج فركـزه فـي الدار فاضطربت عليه ، فما يُدرى أيهما كان أسرع موتاً الحيّة أم الفتى ؟ قال : فجئنا إلى رسـول الله صلى الله عليه وسلم ، فذكرنا ذلك له ، وقلنا : ادع الله يحييه لنا ، فقال : استغفروا لصاحبكم . ثم قال : إن بالمدينة جِنـّـاً قد أسلموا ، فإذا رأيتم منهم شيئا فآذنوه ثلاثة أيام ، فإن بدا لكم بعد ذلك فاقتلوه فإنما هو شيطان .


3- هل يلزم ان ننذر الحشرات بشكل عام قبل قتلها؟ فكثيرا ما نسمع كبار السن ينصحوننا بأن نقول بسم الله وان ننذر الحشرات قبل قتلها لانه في اعتقادهم ان تلك الحشرات قد تكون من الجن. فما مدى صحة هذا الكلام؟


وجزاكم الله خيرا
إن كان هذا النمل ضارا فلا مانع من قتله. فكل ضار يتقى. ونذر الحشرات لم يثبت فيه شيء وإنما جاءت روايات في نذر الحيه والله أعلم بصحة تلك الروايات. بل الذي ثبت في الحية والعقرب أنه صلى الله عليه وسلم أمر بقتلها في الصلاه لرواية "اقتلوا الحية والعقرب في الصلاه" والله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة المزدهر
أرى أن الجيطالي تأخر علينا ، عسى أن يكون المانع خير:
عندي سؤال :
لو كنت مسافرا ، وصليت سترة خلف إمام مقيم ، فكيف أؤدي صلاتي إماما على الناس لو أنه خرج قبل أن يتم صلاته لسبب قاهر .
إذا استخلفك الإمام المقيم لتصلي بالناس فعليك أن تكمل الصلاة أربعا بهم لأن صلاتك انعقدت على أربع ركعات. فيلزمك الإتمام ولا يصح لك القصر.
وللفائده:
إن كان الإمام مسافرا واستخلف هذا الإمام المسافر مقيما للصلاة بالمأمومين الذين انعقدت بهم الصلاة على ركعتين في صلاة رباعية في الأصل، فعند الإنتهاء من الركعتين، عليه أن يقوم للإتيان بالثالثه والرابعه منفردا وعلى المأمومين أن ينتظروه فيبقوا على حالهم (أي حالة التشهد) ولا يجوز لهم أن يأتوا معه بشيء من الركعات لأن صلاتهم قد انعقدت على ركعتين . وعندما ينتهي الإمام المقيم من الإتيان ما بقي من صلاته يسلم بهم جميعا. وقيل يجوز للإمام أن يستخلف مسافرا ليسلم بالمأمومين ويقوم هو للإتيان ما بقي من الصلاه. والله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة قاهر الشر
لسلام عليكم ..
- هل يجوز أن يشغل صوت القرآن ويترك من دون الإستماع إليه أم من الواجب الإستماع له وذلك بقصد الإستئناس به في المنزل أحيانا ؟

-
ينبغي أن ينصت للقرآن ولا يشتغل عنه بشيء. "وإذا قرئ القرآن فاستمعوا له وأنصتوا لعلكم ترحمون". والله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة ـ الصديق ـ
س) كتاب النيل ...باب في غسل الميت ( لزم حاضرا ميتا ) مفعول حاضر ( غسله ) غسلة ( واحدة ) بما يغتسل به الجنب .وجاء في كتاب أخر(قلما يموت الشخص إلا وهو جنب )
بذالك يغسل الميت أربع غسلات في جميع الاحوال واحد للجنابه وثلاث للميت كما هو معتاد

***************************************
س) شخص دائما يسترجع الصوت في الصلاة دون عله ويُسمع صوت تنحنحه، فهل هذا صوت مبطل للصلاة؟ أم لا؟ أريد دليلا إن أمكن أو مرجع للفتوى .
س).شخص يتثائب ويصدر صوتا في تثاؤبه يخرج من أعماق الحلق ، هل تبطل صلاته ؟
***************************************
س)هل المد والقيح والصديد مبطل للصلاة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
1. لا أدري ما هو سؤالك. وعلى كل حال من مات وهو جنبا فيغسل أول مرة عن الجنابه ثم بعد ذلك يغسل الغسل المشروع للميت والله أعلم

2. التنحنح الذي هو ليس من ضروره او سبب هو من العبث الذي يفسد الصلاه. والرسول صلى الله عليه وسلم يقول "صلاتنا هذه لا يصح فيها شيء من كلام الآدميين" والله أعلم
3. إذا تثائب المصلي فيؤمر أن يكضم الفم أو يجعل ظاهر يده اليسره على فيه إذا انفتح.

ويكضمن الفم في التثاؤب......... ويكره التماطي في الجوانب
وخروج الصوت إن كان بغير قصد وبغير إراده فلا يؤثر في الصلاه وإن كان بقصد فذلك من العيث المفسد للصلاه. والله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة asiacell
ورد في جريدة الاسبوع و كذلك في سوق السبلة الاعلان التالي


((((((((( للمهتمين بالاستثمار والعقارات والتجاره
هل تود ان توامن مستقبلك ومستقبل اولادك
هل تود الحصول على مرتب شهري ومضمون
هل تحب المغامره في اسواق المال والاعمال
واخيرا وليس اخرا هل تود ان تصبح رجلا ثريا او تصبحين امراة ثرية
ما عليكم سوى الاستثمار في((( شركة الصقر البرنزي للعقارات والاستثمار )))
استثمارك معنا سيربحك وكذالك ارباحك مضمونة 100%

والأن دعوني ا شرح لكم طريقة هذه الشركه بالتفصيل
الطريقه تنقسم الى عدة حالات وهي :
1-استثمار مبلغ بين 500-1500 يحصل كل مستثمر على عقد مبرم مع الشركه لمدة لاتزيد ولاتقل عن سنه يتم بموجب هذا العقد الحصول على فائدة شهريه مقدارها 10%
2- استثمار مبلغ بين 2000-3000 يحصل كل مستثمر على عقد مبرم مع الشركه لمدة لاتزيد عن ثلاث سنوات ولاتقل عن سنه يتم بموجب هذا العقد الحصول على فائدة شهريه مقدارها 10%في السنه الاولى ثم 15% المده المتبقيه اذا كان قد استثمر مده اكثر من سنه
3-استثمار مبلغ بين 4000-5000 يحصل كل مستثمر على عقد مبرم مع الشركه لمدة لاتزيد عن اربع سنوات ولاتقل عن سنه يتم بموجب هذا العقد الحصول على فائدة شهريه مقدارها 10% في السنه الاولى ثم 15% المده المتبقيه اذا كان قد استثمر مده اكثر من سنه
4- استثمار مبلغ بين 5500-50,000يحصل كل مستثمر على عقد مبرم مع الشركه لمدة لاتزيد عن خمس سنوات ولاتقل عن سنه يتم بموجب هذا العقد الحصول على فائدة شهريه مقدارها 10% في الثمانية شهور الاولى ثم 17% المده المتبقيه اذا كان قد استثمر مدة خمس سنوات اما اذا استثمر اقل من خمس سنوات فيحصل بعد سنه 15% المده المتبقيه اذا كان قد استثمر مده اكثر من سنه
هذه هي طريقة الشركه بالتفصيل)))))))))))
وهذا رابط الموضوع بسوق السبلة http://om.s-oman.net/showthread.php?t=278010


أرجوكم افتوني هل الاستثمار في هذا المكتب حلال ام حرام ؟؟؟؟؟؟؟؟

حسب معلوماتي انه حرام و لكن اردت ان اتأكد ؟؟؟ الرجاء الرد يا اخواني و اتمنى منكم ايصال المسالة الى سماحة المفتي الخليلي
أخي عليك أن تتصل على 24603267 ليستفصلك المشائخ عن مثل هذه المعاملات.

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة الوغى المرعب
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
هل الغضب يبطل الوضوء؟ مع الدليل؟
جزاك الله خيرا
الغضب لا يبطل الوضوء . فلم يرد دليل على نقض الوضوء بالغضب. وهذه حالة نفسيه يتعرض لها كل إنسان. إلا إن أدى هذا الغضب إلى سب أو شتم أو قذف بعبارات أو كلمات نابيه أوبذيئه فحينئذ ينقض الوضوء. والله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة المزدهر
1- مَن يستخاف الإمام في صلاته ؟ هل يستخلف من يصلي سترة خلفه أم أنه يصح أن يستخلف شخصا من المأمومين ؟

2-كيف يستخلف الإمام أحدا غيره ؟ هل يجذبه من يده؟ أم يشير عليه بيده ؟ أم يكلمه ؟

بارك الله فيكم أيها الجيطالي وآجرك الله تعالى .
الذي يقف في الستره هو الأولى بالإستخلاف. وإن لم يجد في ذلك الصف من يقوم بذلك فإنه يستخلف من أي موضع أصاب , ويمد يده ويجبذه إلى الموضع الذي وقف فيه ؛ لأنه من تمام الاستخلاف , ويمضي هو .

وقال بعض : يجبذه بيده ويتركه ,ويمضي ذلك الرجل إلى المحراب , ويمضي الإمام , و إن أبى ذلك الرجل أن يطاوعه ؛ فإنه يستخلف غيره إلى ثلاثة رجال ؛ لأنه أقل الجمع .والله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة رامي السهم
السلام عليكم..
أهلا بعودتك..
سؤال..
هل جائزه الصلاة بعد الوتر الواجب؟؟
وشاكرين لك..سعيا وجهدا..
جاء النهي عن الصلاة بعد الوتر إلا أن ينام الإنسان ولو قليلا ثم له أن يتنفل بعد ذلك. ولا مانع أن يقضي الإنسان بعد الوتر بعض الصلوات. فالقضاء لا يمنع وإنما يمنع التنفل. وأيضا يصح أن تصلى بعد الوتر الصلوات السببيه كصلاة الميت وصلاة الخسوف وتحية المسجد وركعتي الطواف وركعتي الزلزله والإستخاره وما شابه ذلك من الصلوات السببيه. والله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة أ.الكندي
بارك الله فيك شيخي.
لعلك نسيت الإجابة على هذا السؤال:
جرت العادة في المجتمع العماني أن يمنح المولود مبلغا من المال من قبل زائريه. السؤال: هل يحق لأب أو أم المولود التصرف لأغراض الشخصية بذلك المال أم يعتبر ملكا للمولود ولا يجوز صرفه في غير مصلحته؟؟
ينظر إلى عرف الناس. فإن إعتاد الناس أن يدفعوا ذلك المبلغ للمولود فهو له وإن قصد به من أجل إعانة أبويه فهو لهم. وبعض العلماء يرخص أن يستخدم الوالد شيئا من مبلغ ولده إن كان في حاجة ماسة إليه وإلا فلا. والله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة realy me
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عندي سؤالين يا شيخنا الفاضل

1- لي قريبة لا تستطيع الصلاة قيام فهي حسب قولها ان النفس يتقطع عندها قد تستطيع ان تودي ركعه او ركعتين قيام وبعد ذلك لا تستطيع ان تكمل الركعات الباقيه قيام وهي تسال هل يجوز لها الصلاة جلوس

2- هذا السؤال غريب بعض الشي. شخص قريب لي سمع فتوى من احد علماء قال مفادها ان شخص بامكانه ان يجمع عمرتان في وقت واحد بحيث ان ياتي بسبع اشواط طواف وان يسعى اربعة عشر شوط فقلت له لم اسمع بهذا في حياتي. هل صحيح هذا
1. من لم يستطع أن يصلي قائما بسبب بعض الأعذار، فليصلي جالسا. ولا يكلف الله تعالى نفسا إلا وسعها. والله أعلم
2. لم يقل أحد بذلك. ولعله يريد بذلك أن يأتي بعمرتين في نفس الوقت . أي عندما يحل من عمرته الأولى يذهب إلى التنعيم ويحرم لعمرة ثانيه فذلك جائز وإن كان فيه ما فيه من كلام لأهل العلم. والله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة الموج الهادئ
السلام عليكم
رجل يريد أن يبني بيتا وقد لجأ لكل من يعرفهم لكي يقرضه ولكنه لم يجد وكذلك سأل عن الجمعيات فلم يجد الجمعية المضمونة وكل هذا حتى لا يلجأ إلى البنوك الربوية ....لكنه في آخر المطاف لم يجد غيرها للأسف فهل يقترض من البنوك أم يجلس بدون بيت ؟
جزاكم الله خير .
لا يجوز لأحد أن يتعامل بالربا تحت أي ظرف ، لأنه ليس مما يباح عند الضرورات ، ولا ينبغي للناس أن ينسوا ما جاء من وعيد شديد في الربا في كتاب الله عز وجل حيث يقول سبحانه ( فإن لم تفعلوا فأذنوا بحرب من الله و رسوله) و في سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم إذ يقول : (لعن الله الربا و آكله ومؤكله و كاتبه وشاهده ، وقال : هم سواء ، يعني في الإثم ) ، والله عز وجل يبتلي عباده بما يشاء ويمحص إيمانهم ( ومن يتق الله يجعل له مخرجا ويرزقه من حيث لا يحتسب ) هذا والله أعلم

آخر تحرير بواسطة محب الصلاح : 12/08/2006 الساعة 07:56 AM
  #120  
قديم 26/07/2006, 07:44 AM
الجيطالي الجيطالي غير متواجد حالياً
مسؤول الإفتاء بالسبلة
 
تاريخ الانضمام: 28/02/2003
المشاركات: 1,209
اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة المزدهر
متي تبدأ صلاة قيام الليل ؟ وإلى أي وقت يمكن لي أن أؤخر الوتر ؟

وهل إذ انتصف الليل يجوز أن أتنفل وقد صليت الوتر ولم أنم ؟

بارك الله فيكم .
صلاة قيام الليل تبدأ من بعد العشاء مباشرة. وآخر الوتر قبل دخول الفجر. وبالنسبة للتنفل بعد الوتر لمن لم ينم، فالكثير من العلماء يشدد وبعضهم رخص في ذلك. والله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة al_tarek
اذا كنت اصلي وحدي صلاة المغرب او العشاء بصوت خفيض ثم انضم لي شخص في الركعة الاولى او الثانية فهل أقرأ بنفس الصوت الخفيض ام اجهر بالقراءة؟ برجاء الافتاء
عليك أن تقطع الصلاه بحيث تبدأونها من جديد. والله أعلم.

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة ـ الصديق ـ
باقي هذا : س)هل المد والقيح والصديد مبطل للصلاة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
مع الشكر
عذرا أخي لم أنتبه لسؤالك هذا. وعلى كل حال ، هذه الأشياء لا تنقض الوضوء إلا إذا اختلطت بدم أو خرجت من السبيلين. فكل ما خرج من السبيلين ناقض للوضوء. والله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة المزدهر
هل هناك فرق بين صلاة الشروق وصلاة الضحى ؟ وهل إذا صليت صلاة الشروق أعد نفسي قد صليت الضحى ؟

كيف أفعل إذا صليت سنة الصبح في بيتي ثم ذهبت المسجد ووجدتهم قد أخروا الصلاة عن وقتها الذي عهدت بخمس دقائق أو أكثر ؟ هل أجلس أم أقف حتى تقام الصلاة ؟ أم ماذا أفعل ؟
بارك الله فيكم
لا فرق بين الشروق والإشراق وبين الضحى. فإن صليت الصلاه في أول وقتها أي بعد الشروق مباشرة فتسمى الشروق وأما إن صليت بعد ارتفاع الشمس بقيد رمح أي ما يقدر بربع ساعه من الشروق فتسمى الضحى.

2. إذا دخلت المسجد وكنت قد أتيت بسنة الفجر في البيت، فإما أن تنتظر واقفا إن كان الوقت المتبقي عن إقامة الصلاة قصيرا جدا، وإما أن تأتي بتحية المسجد وتجلس، فذلك مما لا مانع منه. وتمنع من الجلوس هكذا من غير أن تأتي بالركعتين لورود الامر بهما ولورود النهي عن الجلوس. والله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة المزدهر
هل كثرة الأسئلة عن أمور الدين جائزة شرعا ؟
ما سنن الصلوات المؤكدة غير سنة الفجر ؟
ما هي العلوم التي يحاسب الله تعالى من كتمانها ؟ هل هي العلوم الشرعية ، أم العلوم الدنيوية ؟
بارك الله فيكم .
. نعم جائز. والإنسان لا بد له أن يسأل عن أمور دينه وخاصة مما لا يسع جهله. وجاء الأمر في كتاب الله تعالى بسؤال أهل الذكر حتى يعبد الإنسان ربه على فقه وبصيرة وعلم. والله أعلم.
2. من السنن المؤكده سنة الفجر والوتر والضحى والعيدين والكسوفين. والله أعلم
3. لا يلزم أن يكون فقط العلوم الشرعيه وإنما حتى العلوم الأخرى النافعه. فكل ما هو مفيد للأمه إن دعت الحاجة إليه لا يجوز أن يكتم. لا بد للإنسان أن يظهره بقدر استطاعته للناس. والله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة الوغى المرعب
السلام عليكم

1) أمام يصلي المغرب ( ثلاث ركعات) في جماعة ثانية(متأخر لم يدرك الجماعة الاولى) فرأتهم ثم نوية اصلى خلفه سنة النافلة فصليت ثلث ركعات نية النافلة و ليست نية الوتر , فهل ما فعلته صحيح ؟ أم علي ان أزيد ركعة واحد بعد ما يسلم الامام؟

2) أمام يصلي العشاء و جاء مصلي لم يصلي المغرب, فماذا عليه ان يفعل ؟ هل عليه ان يدخل الصلاة معهم و ينوها مغرب أم ماذا؟
جمعكم الله مع سيد الخلق كلهم.آمين.
1) التنفل بركعات وتريه فيه خلاف بين العلماء. والاولى أن لا تدخل معهم ما دام قد صليت المغرب وعليك ان تتنفل بمفردك تصلي ركعتين ركعتين لأن صلاة الليل مثنى مثنى. إلا أن تتصدق على أحد وذلك بأن يدخل شخص المسجد وقد فاتته الجماعه في صلاة المغرب, فلا مانع أن تصلي معه وتتصدق عليه كما جاء ذلك عن رسول الله صلى الله عليه وسلم. والله أعلم

2) عليك أن تأتي بالمغرب أولا ثم تلتحق بالجماعه التي تصلي العشاء. والله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة بنت الناس
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

1. ما هي السنن الأخرى من غير سنة الفجر وسنة الضحى وسنة الظهر وسنة المغرب وسنة العشاء والوتر؟

2. استفساري عن كيف أتصرف وقت الصلاة إذا ضايقني أطفالي ممن لم يتجازهم أعمارهم الثلاث سنوات حيث أحيانا يسحب السجادة من تحتي وأحيانا يمسكني بيدي ويشدني وحركات أخرى لا أدري من أين يأتي بها ولا أدري كيف أتصرف هل أقطع صلاتي وأوبخه أم أبعده مع العلم بأنني دائما أبعده فقط ولكن يعاود الكرات مرات ومرات فلا أحس بالخشوع في الصلاة ؟
1. زيادة على ما جاء في السؤال : تحية المسجد وسنة الكسوف . أما سنة الظهر وسنة المغرب وسنة العشاء فهي من الرواتب وقيل أن مرتبة سنة المغرب أنّها تأتي في المرتبة الثالثة بعد الوتر وبعد سنّة الفجر.وذهب بعضهم إلى أنه لا فرق بين السّنن الراتبة في التفضيل فيُفَضَّل الوتر ثم سنّة الفجر وبعد ذلك هي سواء في التفضيل.ومنهم مَن فضَّل سنّة المغرب.ومنهم مَن فضَّل سنّة الظهر.ومنهم مَن فضَّل سنّة الظهر القَبْليَّة على البَعْدِيَة. والله أعلم

2. عليك أولا أن تختاري المكان المناسب في البيت الذي هو بعيد عن صخب الأطفال وإزعاجهم. ثم أنه لو حصل ذلك كله من الأطفال من مرور بين أيدي المصلي أو بقية ما جاء في السؤال ، فلا حرج عليك بمشيئة الله وحاولي أن تستحضري المقال وتستعظمي المقال بقدر ما تستطيعين حتى تنالي شيئا من الخشوع والله يتقبل منك. بل أن بعض أهل العلم أجاز حتى أن ترضع المراة طفلها وهي في الصلاه إن كانت هناك ضروره كأن يكون الطفل يبكي أو ما شابه ذلك ولم يكن أحد بالبيت ليصرف ذلك الطفل عن أمه. فهذه ضرورات ويسر في شرع الله تعالى:

فلله ما أكرم هذا الشرعا.............وما أتمه علينا نفعا
أرشدنا لأحسن المراشد.............ودلنا لأسلم المقاصد
وديننا يأمر بالنصائح..............لا بمصاعب ولا مفاسد
قد طهر الله سبيل أحمدا............من كل مفسد ومن كل اعتدا

والحمد لله رب العالمين

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة الوغى المرعب
أذا أصليها ثلث ركعات . هل من اممكن دليل من الحديث النبوي بخصوص تتصدق عليه كما جاء ذلك عن رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى أقنع مع المرجع.
صلي سنة الفجر في البيت ثم ذهبت الى المسجد و كان هناك عشر دقائق باقية قبل الجماعة فهل علي ان أصلي تحيت المسجد أم اقعد و اكتفي ب سنة الفجر ؟ اريد دليل من السنة.

جزاكم الله خبرا
1. عن أبي سعيد الخدري : (أن رجلاً دخل المسجد وقد صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم بأصحابه، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من يتصدق على هذا فيصلي معه؟ فقام رجلٌ من القوم فصلى معه) (أخرجه أحمد والدارمي وأبو داود والترمذي والحاكم والبيهقي وابن حزم من حديث أبي سعيد الخدري)

2. لقد أجبت في سؤال متقدم وقلت: إذا دخلت المسجد وكنت قد أتيت بسنة الفجر في البيت، فإما أن تنتظر واقفا إن كان الوقت المتبقي عن إقامة الصلاة قصيرا جدا، وإما أن تأتي بتحية المسجد وتجلس، فذلك مما لا مانع منه. وتمنع من الجلوس هكذا من غير أن تأتي بالركعتين لورود الامر بهما ولورود النهي عن الجلوس. والله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة عبدالكريم
ما رأيك في إمام صلى بقوم صلاة وكان يقول في الركوع "سبحان الله ربي العظيم" وفي السجود "سبحان الله ربي الأعلى" ؟؟؟؟

بارك الله فيك وجزاك عنا خير الجزاء.
ينبغي أن يتقدم الناس للصلاه الفقيه العارف بأحكام الصلاه والحافظ لكتاب الله ولا ينبغي أن يقدم الجهلة الأغمار الذين لا يفقهون شيئا في شرع الله تعالى والجاهل لا يعذر من التعلم والتفقه والتبصر في أحكام الله تعالى وفي عباداته. وعلى كل حال يعذر هذا الإمام ومن صلى خلفه في الماضي، ولكن لينتبه بعد ذلك وعليه أن يتعلم كيف يعبد الله تعالى. والله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة ذكريات الماضي
وماذا في حالة صلاة المغرب عندما اصل قبل الأذان

هل تجوز صلاة تحية المسجد في ذلك الوقت

واذا كانت لا تجوز فهل لي ان اجلس؟



وجزاكم الله خيرا على جهودكم الطيبة
إذا غربت الشمس فلا مانع من الإتيان بتحية المسجد. ومن دخل قبل إقامة الصلاه بقليل فلينتظر ولا يجلس وبعض العلماء يرخص في الجلوس بشرط الإتيان بالباقيات الصالحات. ورواية "بين كل أذانين صلاه إلا المغرب" رواية منكره كما حقق في ذلك شيخنا القنوبي -أبقاه الله-. والله أعلم.

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة فيكتور
هل يجوز سماع صوت امرأة اجنبية تقرأ القران الكريم ؟؟؟
أولا لا ينبغي للمرأة أن ترفع صوتها سوى كان لقرآءة قران أو غيره حتى لا يسمعها الأجانب. ولذلك منعت المرأة من رفع صوتها عند التلبيه فتلبي بصوت منخفض. وأيضا منعت من الأذان وغيرها حتى لا يسمعها من كان في قلبه مرض فيطمع. وإذا سمع الرجل صوت امرأة تقرأ القرآن، فإن كان للتعلم وللإستفادة فلا حرج، وأما إن كان يسمع صوتها تلذذا ويسمعه شهوة فلا. والله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة ولد شقي جدا
وسلامتكم

السلام عليكم:

سؤالي ومحيرني
عن أكل الأرانب
سمعت من حد من الهل يقول بكراهية أكل الأرانب
وعند السؤال قال اوين الأرنب يأتيه الحيض؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ولماذا الأرنب دون باقي الحيوانات من الحيوانات التي تلد

أرجو الرد

لأني اعرف الكثيرين ياكلوا الأرانب لعله جهلا منهم بالحكم

ولد شقي جدا
الشيعه هم الذين يحرمون أكل لحم الأرانب استدلالا ببعض الروايات. والصحيح الذي عليه جمهور الفقهاء أنه لا مانع من ذلك. وجاءت رواية أنس أن النبي صلى الله عليه وسلم أتي بورك أرنب فأخذه. والله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة كريشنان الكرلي
هل يعد عقد زواج الأباضية من السني ساريا أو باطلا؟
أوجوا الرد من طالبي العلم الأباضيين فقط ووفق الله الجميع الى طاعته.
العقد صحيح وثابت. فما دام عقد الزواج مستوفيا لشروط صحته من عقد ومهر ورضا المرأة وإذن الولي فالعقد صحيح. والله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة المزدهر
ماذا لو عُقد الزواج ، دون حضور ولي أمر البنت إلا أنه موافق مسبقا ، ولكنه حضر متأخرا وقد تم العقد و أبدى غضبه وعدم رضاه وكأنه لم يوافق على عقد القران ؟ فهل يصح العقد ؟


ماذا لو أخطأ من يعقد الزواج في اسم البنت ؟ هل يصح الزواج ؟
بارك الله فيكم .
1. الولي لا يشترط حضوره وإنما يشترط إذنه. فإن كان قد أذن بالزواج من قبل فالزواج صحيح.
2. إذا أخطأ هذا الذي يعقد الزواج في اسم المرأه، فلعله يقصد تلك المرأه المراد تزويجها!.وكان ينبغي أن ينبه هذا أثناء العقد. فعلى كل حال، لا يبطل العقد بذلك . وإن قصد غيرها فالعقد باطل. . والله أعلم.

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة الجبل الصخري
السلام عليكم .
س : شخص فقير عليه دين لإمرأة يقدر بحوالي 200 ريال عماني فإذا أخرجت هذه المرأة زكاة ذهبها وبلغ حوالي 200 ريال عماني فهل لها أن تسقط الدين الذي لها عند ذلك الشخص بإعتبارأنها أعطته زكاة ذهبها

أي تعتبر نفسها أنها أخرجت الزكاة مقابل إسقاطها للدين الذي لها عند ذلك الشخص مع العلم أنها أخبرت ذلك الشخص بهذا الأمر وهو وافق على ذلك

وجزاكم الله خيرا
عليها أن تعطيه الزكاه، ثم هو عليه أن يدفع الدين الذي عليه لها. والله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة عبدالباري
السلام عليكم اخي الجيطالي
اعيش في دولة غربية ولاوجود لمساجد قريبة ولكن محموعة من الشباب المسلمين في نفس مجمعي السكني اتخذوا غرفة من غرف المجمع كمصلى .. سؤالي انهم يقنتوا في صلاة الفجر فهل الاولى التزام الجماعة او تركها؟
يلزمك أن تبحث عن مسجد آخر تصلي فيه. فإن لم تجد فلا مانع أن تصلي معهم. والله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة عبدالباري
اشكرك على الجواب وبكلفك بسؤال أخر...هل اعيد صلاة الفجر بعد ما أصليها معهم؟
على كل حال، نحن لا نقول بجواز القنوت، وفي نفس الوقت لا نأمرك بالإنفصال عن الجماعه وخاصة إذا كان في ذلك شيء من الحرج. فصلي معهم، وانوها نافله وعندما تعود للبيت فالأسلم لك أن تعيد تلك الصلاه. والله المستعان. والله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة أ.الكندي
شيخي الجيطالي:
يستمتع الرجل بزوجته وهي حائض أو نفساء بطريقة مشروعة إلى أن يقذف المني.
س/ما حكم القذف في هذه الحالة.أهو حرام؟
ملاحظة/ قصدت بالاستمتاع: الاحتكاك أو ماشابه وتجنب الجماع.
مع تجنب الفرجين، فلا مانع. والله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة madlooom
س :ما حكم المظاهرات التي يقوم بها البعض للتنديد بالمجازر الصهيونية في بلاد المسلمين ؟؟


س : ما حكم من ترك صلاة الوتر ظانا أنه سيقوم الليل ولكن نسي أن يصليها حتى طلع الفجر ؟
وما مدى صحة القول القائل بأن وقت صلاة الوتر يمتد حتى طلوع الشمس ؟؟
1. لا أدري
2. الناسي يعذر ويلزمه قضاؤه عندما ينتبه أو يقوم من نومه. ووقت الوتر آخره ظهور الفجر لا طلوع الشمس. والله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة عمي الشيخ
سؤال لو تكرمت :
أفتى - وقد قرأته في كتاب الفتاوى - سماحة الشيخ بأن الاباضية تحرص على قصر الصلاة ما أن يتعدى المرء فرسخين ، سواء كانت المدة قصيرة أم طويلة ، ما لم يتخذ مقامه وطنا ،، بيد أني قرأت له بالوطن قبل أسبوعين فتوى أخرى تقضي بعدم القصر ما دمت خارج مشقة السفر بمعنى أنك يجوز القصر في الطريق من و إلى المكان المقصود ، و حاولت مرارا أن أتواصل مع الأخوة بدار الإفتاء غير أني لم أتمكن فالهواتف مشغولة دائما ، فكيف العمل ؟ و هل عدل سماحته عن ما كتب بالفتاوي ؟
ملاحظة / فتواه كذلك نشرت في التلفزيون ببرنامج و ذكر

و جزاكم الله خير الجزاء
أولا: قبل كل شيء، علينا أن نتثبت من أقوال أهل العلم ولا ننسب إليهم شيئا هم لم يقولوه. علينا أن نفهم فتاواهم ونتأمل في معانيها جيدا.

ثانيا: سماحة الشيخ بل وعلماء الإباضية قاطبة يقولون بأن القصر في السفر واجب (عزيمه) بحيث لا يجوز أن يصلي المسافر الصلاة الرباعيه أربع ركعات إلا إذا صلى خلف إمام مقيم فلا بد من الإتمام لوجوب متابعة الإمام. ((وجمع الصلاتين)) رخصه والأولى إفراد الصلاه بحيث تصلى كل صلاة بمفردها للمسافر الغير جاد في السفر ((والأفضل)) أن لا يجمع الصلاتين إلا لضرورة كمشقة أو تعب أو ما شابه ذلك. ومع ذلك فلا مانع أن يجمع بين الصلاتين ما دام هو مسافر حتى وإن لم يكن به شيء من المشقة او التعب. لكن الأفضل له الإفراد:

قصر الرباعيات ركعتين................لمن تعدى قدر فرسخين
وإن يشأ الإفراد أو أن يجمع..............فالجمع والإفراد كل يسع
والفضل للمقيم في الإفراد................والجمع للمجد في الترداد.

والله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة فاقد الوعي
السلام عليكم يا عمي ورحمه الله وبركاته
لو سمحت عندي أسأله ويا ريت اجد ضالتي معك


أولاً : هل الجهاد فرض عين في وقتنا الحالي في لبنان أم إن كان الكلام من فضة فالسكوت من ذهب؟!


ثانيا ً: هل التيلفون اللي يحتوي على كاميرات مباح للبنت أم لا ؟ مع العلم أن البنت من الطبيعي إذا أمتلكت تيلفون به كاميره ستصور نفسها أو صديقاتها وهنالك برامج من خلالها يستطيع الشخص أن يستخرج الصور أو المقاطع ولو تم حذفها.

ثالثاً : ما رأي العالِم العُماني من سماحة المفتي العام يحفظه الله إلى اخوتة العلماء من تنظيم القاعدة بقيادة الشيخ أسامه بن لادن؟ مع الدليل.

أخيراً : هل النقاب نفس الحجاب ؟ وهل لبس النقاب( يعني ما يطلع من البنت أي شي) فرض عليها ؟ مع الدليل
وهل الحديث الشريف : فيما معناه أنه لا يظهر من المراه إلا وجهها وكفيها حديث ضعيف؟

ودمتم لي أخوه فالله
1. الجهاد فرض كفايه إن قام به البعض سقط عن الآخرين. ومع ذلك فالمسلم ينصر أخاه المسلم إن لم يكن بالسيف فبالقلم أو الدعاء أو المال فذلك من الجهاد. والله أعلم

2. ولكن هناك من النساء بل الغالبيه العظمى من النساء المسلمات يستخدمنه في الخير وإنما قلة قليلة جدا من الشواذ من يستخدمنه في معاصي الله. وعلى كل حال المرأة بل وحتىالرجل عليهم أن يستخدموا نعم الله تعالى في ما يرضيه جل وعلا. والله أعلم

3. لا أدري ما هو رأيه!!

4. الحجاب وهو الذي يغطي شعر رأس المرأه وبعض أجزاء جسمها هو واجب. وأما النقاب والذي يغطي الوجه، فاختلف أهل العلم في وجوبه. منهم من قال بالوجوب ومنهم من قال بعدم الوجوب . والصحيح عند مشائخنا أنه غير واجب ووجه المرأه ليس بعوره لبعض الأدله. ومع ذلك وبسبب الفتن الكثيره، فالمرأه تؤمر بأن تنتقب لأن في ذلك صون للمرأة وستر كامل لها سلامة لها ولعاقبة أمرها. والله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة عمي الشيخ
سؤال آخر لو تكرمت :

أنا مقبل على الزواج و استفهم عن
ما القول الفصل في الصلاة قبل الدخول على المرأة للمتزوج؟
سمعت أنها ركعتين
و هل تصلي المرأة معه ؟
و هل يؤمها ؟
و ما القول في صلاتها بفستان الزواج ؟
و ما الدعاء المستحب ؟

أرجو أن تجيب عليها كلا على حدة .
-من السنه أن يصلي الإنسان ركعتين بنية الشكر قبل الدخول
- لا داعي للجماعه، وإنما تصلى بإنفراد
- إن كان هذا الفستان ساترا لها ولا تبدي فيه شيئا من شعرها أو أقدامها فلا مانع. والأولى الصلاة بغيره، لأن غالب هذه الفساتين لا تكون عادة على ستر.
- وبالنسبة للدعاء: يضع الرجل يده على ناصية الزوجه ثم يقول : اللهم إني أسألك من خيرها وخير ما جبلت عليه. وأعوذ بك من شرها وشر ما جبلت عليه. والله أعلم

آخر تحرير بواسطة محب الصلاح : 12/08/2006 الساعة 09:21 AM
 

أدوات الموضوع البحث في الموضوع
البحث في الموضوع:

بحث متقدم
تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

قواعد المشاركة
ليس بإمكانك إضافة مواضيع جديدة
ليس بإمكانك إضافة ردود
ليس بإمكانك رفع مرفقات
ليس بإمكانك تحرير مشاركاتك

رموز الصور لا تعمل
رموز لغة HTML لا تعمل

الانتقال إلى


جميع الأوقات بتوقيت مسقط. الساعة الآن 03:46 PM.


سبلة العرب :: السنة الخامسة عشر، اليوم 298
لا تتحمل إدارة سبلة العرب أي مسئولية حول المواضيع المنشورة لأنها تعبر عن رأي كاتبها.