سبلة العرب
سبلة عُمان الصحيفة الإلكترونية الأسئلة الشائعة التقويم البحث مواضيع اليوم جعل المنتديات كمقروءة

العودة   سبلة العرب > السبلة الدينية

ملاحظات

 
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع تقييم الموضوع
  #1  
قديم 21/10/2006, 11:30 PM
al-saaid2020 al-saaid2020 غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ الانضمام: 01/10/2006
المشاركات: 140
إلى طلاب العلم الإباضية وأخص بالذكر منهم اخي المشرف المعافري وأخي ALHADHRAMI

أخي الكريم ALHADHRAMI – بارك الله فيك – : بما أن الأخ المشرف المعافري – غفر الله له – قد أغلق موضوعي وهذا ديدنه دائماً مع مواضعي لكني سأحسن الظن فيه وأقول له وجهة نظر . وأنا يا أخي المشرف لم أطرح موضوعاً للنقاش وإنما للقراءة وقد حصل من الإخوان ما رأيت ، فكان المستحب منك أن تحذف الردود التي لا تمس موضوعي بشيء .ولهذا أستسمحك عذراً أن أكمل موضوعي هنا وأطرح نقاش الأخ الكريم ALHADHRAMI ثم أعقبه بالرد على نقاشه ، [COLOR="Red"][U][I][B]وبعدها أغلق الموضوع إن كنت لا تريد أن يتدخل فيه أحد ،،،

الموضوع ونقاش الأخ هو في هذه الوصلة :
http://om.s-oman.net/showthread.php?t=319080

وأما ردي على الأخ الكريم ALHADHRAMI فبما يلي :

أولاً : أحيي فيك طلبك لوحدة الأمة وعدم تفرقها ،وقد سرني ذلك كثيراً ، ونحن يشهد الله جل وعلا أننا نريد ذلك ، وما طرحنا لمثل هذا الموضوع إلا بغيةً لوحدة الأمة ، وأن نقف صفأ واحداً في وجه أعدائها !!!!!!
لأن مثل هذه المواضيع أخي الكريم عندما يقرئها طلاب العلم أو الناشئة ، فإنه سيحصل لديهم حباً لإرادة الحق ، وإتباع الدليل ،وعدم التعصب ، وخاصةً عندما يقرئون في سيرة علماء مذهبهم أنهم يتبعون الحق، ولا يتعصبون لمذهبهم إذا خالف الدليل، بل بغيتهم طلب الحق من أي شخص كان......
ونسأل الله أن يؤدبنا بأدب علمائنا – رحمه الله - ، الذي هو أدب نبينا صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم .

وثانياً : عندي لك أخي الكريم بعض الملاحظات على كلامك السابق فإليك ملاحظاتي :

1 - أما قولك (ولكن عند النظر الى هذه القصيدة المسماة النونية فانا نجدها تختلف عن القصيدة التي سبقتها لا من حيث السبك فقط ، بل من حيث المضمون فنجد في هذه القصيدة ان العلامة ينكر راسا ان الجعل بمعني الخلق ، وفي القصيدة المسماة بالراية يثبت أن الجعل هو عين الخلق ، وحيث اننا نثق في علم العلامة ابن النظر ، حكم علمائنا بانها مدسوسة عليه للأدلة المتقدمة وغيرها من الادلة ، بالاضافة الى ان العلامة ابن النظر لم يقم بتأليف كتاب الدعائم بل الذي قام بجمع قصائده وترتيبها وتسميت الكتاب بكتاب الدعائم هو الاديب ابن وصاف.) .

فإني سائلك بعد قولك هذا أخي الكريم سؤالاً : هل أنت أعلم بالمذهب الإباضي من سماحة الشيخ أحمد الخليلي – حفظه الله ورعاه - ، حيث إنه إعترف بأن هؤلاء قالوا بأن القرآن غير مخلوق ، ولم يبين في كتابه الحق الدامغ أن هذه القصيدة مدسوسة عليه ، حيث قال في كتابه الحق الدامغ ص108 ما نصه: (وأن الذين جاؤوا بعد الذين امتنعوا عن التصريح بخلق القرآن تحاملوا على من قال بخلقه، وأدى بهم ذلك إلى تناقض عجيب، يظهر لك عندما تقرأ ما كتب في هذا الموضوع في تلك الحقبة من الزمن: 1ـ كالجزء الأول من بيان الشرع. 2ـ والجزء الأول من الكشف والبيان. 3ـ وديوان الإمام ابن النضر).


وأما دعواك أخي الكريم أن هذه القصيدة مدسوسة على كتاب الدعائم فهي دعوى باطلة لا قيمة لها، وذلك لما ذكرنا من إعتراف أكبر علمائكم في العصر الحديث بهذا الكتاب وبما فيه !!!!!!!!!!!!
وأيظاً ما يبين لنا أن دعواك هذه لا قيمة فيها وأنها دعوى باطلة أن العالم الفقيه الإباضي محمد بن وصاف – رحمه الله - ، ( الذي لقبته بالأديب وزهدت عن تلقيبه بالشيخ أو الفقيه) شرح هذه القصيدة ، ثم أقره عليه ووافقه الرأي ، ولم يبين أنها مدسوسة على كتاب الدعائم .

وبعد ذلك طبعة وزارة التراث القومي والثقافة هذا الكتاب أكثر من طبعة، دون أي تعليق أو تنبيه منهم على ما تقول .

وأما استدلالك بقولك: عند النظر الى هذه القصيدة المسماة النونية فانا نجدها تختلف عن القصيدة التي سبقتها لا من حيث السبك فقط ، بل من حيث المضمون فنجد في هذه القصيدة ان العلامة ينكر راسا ان الجعل بمعني الخلق ، وفي القصيدة المسماة بالراية يثبت أن الجعل هو عين الخلق ،
فأقول لك أخي الكريم ، أن هذا عالم من علماءكم كان يرى – رحمه الله – هذا الرأي في مذهبكم ، ثم بعد ذلك هداه الله إلى المذهب الحق في هذه المسالة ، فترجح له ما سمعت عنه ،فلا غرابة أن يكون له – رحمه الله - هذين الرأيين له .
ومما يدل على قولنا ويبرهن على صدقنا أن هذه القصيدة جائت متأخرة عن القصيدة الرائية ، وهي موجودة في كتاب الدعائم وهو آخر ما ألفه ابن النظر – رحمه الله - ، كما صرح بذلك الشيخ سالم الخروصي في مقدمته لهذا الكتاب .

ملاحظة :

وأقول لك أيظاً أخي الحبيب أن لكتاب الدعائم لإبن النظر شروحاً أخرى منها ما شرحه العلامة الرقيشي وذلك في مجلدين ، وهذا الشرح إحتوى على شرح إبن واصف وزاد فيه . وشرح ايظاً بعض القصائد فيه عالم مغربي من علماء الإباضية المغاربة ، ولكنه لم يكمله وهو أبسط من الشرحين السابقين .
ولا أنسى أخي أن أذكرك بعالمين آخرين من علمائكم ممن يرون أن القرآن غير مخلوق وهو العلامة محمد بن محبوب إمام أهل المشرق والعالم محمد بن هاشم ـ وقد اتفقا على ما كان عليه من السلف، وقد نقل هذا الخليلي نفسه في كتابه "الحق الدامغ " ص 107 .
وأما الرد على كلامك أخي الكريم في معنى الآيات وهل القرآن مخلوق أولا فإن الكلام فيه يطول ، وأنت لا ترحب به كما بينت في بداية كلامك حين قلت ( ومثل هذه المواضيع التي لا تجمع وانما تفرق فلا خير في طرحها ، وقد نوقشت في السبلة عشرات المرات أن لم تكن مئات المرات ، وما فيها من فائدة( .,ولهذا لن أذكر فيه شيئاً إلا لمن أراد المناظرة الجادة الهادفة للوصول إلى الحق لا غير .
هذا والله تعالى أعلم ، وهو الهادي إلى سبيل الرشاد . وصلى الله عليه وآله وصحبه وسلم .
ودمتم في حفظ الله ورعايته ، تحياتي للجميع ،،،،،،،،،،،،،
___________________________________________

قولي صواب يحتمل الخطا ، وقول غيري خطأ يحتمل الصواب
ما صح الحديث والدليل فهو مذهبي .

آخر تحرير بواسطة al-saaid2020 : 22/10/2006 الساعة 08:49 PM
  مادة إعلانية
  #2  
قديم 21/10/2006, 11:52 PM
الورنتل الورنتل غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ الانضمام: 07/08/2006
الإقامة: القشمتل / الجبل الأحمــــر
المشاركات: 381
Arrow

بســــم الله الرحمن الرحيــــم


لطالما وددت أن أرد عليك في المواضيع التي تطرحها
وأن أفند كل ما تأتي به هنا



ولكن بعد إطلاعي على هذا الموضوع :


هـــنــا


قررت أن لا أكلف نفسي أو أهدر وقتي بالرد




تقول أنك تريد من خلال النقاشات التي تطرحها هو أن يأتي كل طرف بما لديه
وإن وجد أحد الإطراف الحق عند مخالفه أخذ به ،،، وكذلك بالنسبة للطرف الآخر



ولكن كلامك هذا يتناقض مع ما جاء في موضوعك السابق حول مسند الأمام الربيع
حيث أنك أغمضت عينيك ،، وقلت شأني شأن الأخ سعد ،، أينما ذهب أتبعه


أرءيت كيف بدأت موضوعك :
جاء الحق وزهق الباطل
وأزهق الله البــاطل


إذ أصبح عندك مسند الأمام الربيع باطل
وأيدت ما قاله الأخ سعد بأن مسند الإمام الربيع ليس إلا كتاب مختلق
وأن شخصية الربيع نفسها عبارة عن شخصية وهمية لا وجود لها


ألم يكن هذا موقفك يا أخ
أنت تعلم أن مسند الإمام الربيع هو أصح كتاب عندنا بعد القرآن


وتأتي أنت وبكل سخرية وتهكم وإستفزاز وتقول بإنه باطلٌ في باطل



أو ليس هؤلاء الذين تخاطبهم الآن هم أنفسهم الذين قمت بإستفزازهم بموضوعك السابق ؟؟


لم الكيل بمكيالين إذا" ؟؟


نعم ،،، لو كنت أعلم أنك تريد النقاش الجاد والوصول إلى الحق
لما كان لدي أي مانع من الدخول في نقاش معك


ولكنك قد حسمت الأمر مسبقا"
قلت بأن مسند الربيع باطل لا وجود له


وبالتالي فنحن أيضا" على باطل



عذرا" ،،،
لا أحبذ سياسة الكيل بمكيالين
والظهور بوجوه مختلفة ، تبعا" للظروف


والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
  #3  
قديم 22/10/2006, 01:28 AM
al-saaid2020 al-saaid2020 غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ الانضمام: 01/10/2006
المشاركات: 140
إذا قوي الدليل فهو مذهبي

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة الورنتل
بســــم الله الرحمن الرحيــــم


لطالما وددت أن أرد عليك في المواضيع التي تطرحها
وأن أفند كل ما تأتي به هنا



ولكن بعد إطلاعي على هذا الموضوع :


هـــنــا


قررت أن لا أكلف نفسي أو أهدر وقتي بالرد




تقول أنك تريد من خلال النقاشات التي تطرحها هو أن يأتي كل طرف بما لديه
وإن وجد أحد الإطراف الحق عند مخالفه أخذ به ،،، وكذلك بالنسبة للطرف الآخر



ولكن كلامك هذا يتناقض مع ما جاء في موضوعك السابق حول مسند الأمام الربيع
حيث أنك أغمضت عينيك ،، وقلت شأني شأن الأخ سعد ،، أينما ذهب أتبعه


أرءيت كيف بدأت موضوعك :
جاء الحق وزهق الباطل
وأزهق الله البــاطل


إذ أصبح عندك مسند الأمام الربيع باطل
وأيدت ما قاله الأخ سعد بأن مسند الإمام الربيع ليس إلا كتاب مختلق
وأن شخصية الربيع نفسها عبارة عن شخصية وهمية لا وجود لها


ألم يكن هذا موقفك يا أخ
أنت تعلم أن مسند الإمام الربيع هو أصح كتاب عندنا بعد القرآن


وتأتي أنت وبكل سخرية وتهكم وإستفزاز وتقول بإنه باطلٌ في باطل



أو ليس هؤلاء الذين تخاطبهم الآن هم أنفسهم الذين قمت بإستفزازهم بموضوعك السابق ؟؟


لم الكيل بمكيالين إذا" ؟؟


نعم ،،، لو كنت أعلم أنك تريد النقاش الجاد والوصول إلى الحق
لما كان لدي أي مانع من الدخول في نقاش معك


ولكنك قد حسمت الأمر مسبقا"
قلت بأن مسند الربيع باطل لا وجود له


وبالتالي فنحن أيضا" على باطل



عذرا" ،،،
لا أحبذ سياسة الكيل بمكيالين
والظهور بوجوه مختلفة ، تبعا" للظروف


والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أخي - وفقك الله للحق - أولاً أسألك بالله هل قرأت تلك المناظرة كاملةً ، وبدقةٍ ، وطلبٍ للحق ؟؟؟؟؟؟؟

إن لم تكن قرأتها فلا ألومك على كلامك هذا !!!!!!!!!

وإن كنت قرأتها فهل من إضافة تضيفها - أحسن الله إليك - إلى ذلك الموضوع ،حتى اقتنع بما تقول لأني أرى أن الموضوع قد حسم ،والذي أرى بأغلب ظني أن الحق كان مع الشيخ سعد بن حميد ، ولو كان مع الظافرالإباضي لأخذت به ، وما ترددت في ذلك طرفة عين ؟؟؟؟

ولكن كأني بالإخوان قد قالوا من قبل أن الظافر هو الذي غلب الشيخ سعد ؟ ولا أدري من أين أتوا بهذا الإستنتاج ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

فليس في النقاش ما يدل على غلبة الظافر على الشيخ سعد ، وإنما الأمر بالعكس ، فقد ظهر الحق مع الشيخ سعيد وهو الحق الذي نراه ، وأنتم تعلمون أنه ليس بعد الحق إلا الباطل !!!!!

وهل هناك عبارة أخرى ترى أنها أفضل من تلك العبارة ،فأخبرني لأغير عبارتي تلك - أحسن الله إليك - ؟؟؟؟؟؟

وعلى العموم شكراً على تنبيهك لي على هذا الأمر وإن كنت أرى أنه ليس في كلامي إستفزاز ولاتهكم لكم ، وإن كان الشيخ سعد قد شدد عليكم ، فلماذا تلومونني على أمر ليس لي فيه دخل إلا أني إقتنعت بما وصل إليه الشيخ سعد ،والذي أراه أنه هو الحق وما غيره باطل ، ......

[U]وإلا فأين أنتم حتى تردوا على الشيخ سعد الذي سمعت أنه سيحول تلك المناظرة إلى كتاب يتداول لدى طلاب العلم ، ووالله لو كانت الغلبة للظافر لما تجاسر الشيخ سعد ليطبع تلك المناظرة حتى تكون في متناول طلاب العلم [/U].

وأما عن قولك أني أتبع الشيخ سعد ، هذا لأني وجدت الحق معه ، وإن كنت لا أعرفه ، ولا أعرف أين يكون ، ،،،
ثم إن عندي بعض الملاحظات اليسيرة على هذه المناقشة ، والتي أسأل الله أن تصل إلى الشيخ سعد قبل طباعة تلك المناظرة .

آخر تحرير بواسطة al-saaid2020 : 22/10/2006 الساعة 01:32 AM
  #4  
قديم 22/10/2006, 02:10 AM
ALHADHRAMI ALHADHRAMI غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ الانضمام: 01/08/2005
المشاركات: 556
بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله القاهر فوق عباده ، والصلاة والسلام علي اشرف خلقه محمد بن عبدالله عليه وعلى آله وصحبه ومن سار على نهجهم الى يوم الدين ، وبعد:-

يجدر التنبيه ان ردودك بالون الأزرق:

وأري من خلال الردود السابقة أنك فتحت النقاش في الكثير من المواضيع التي لم تهنتي الى نتيجة ،وهذا لا يهمني على العموم.


فقد سالتني في بداية ردك بقولك :
" فإني سائلك بعد قولك هذا أخي الكريم سؤالاً : هل أنت أعلم بالمذهب الإباضي من سماحة الشيخ أحمد الخليلي – حفظه الله ورعاه – "

أخي العزيز : ما كنت يوما من الايام أقول أني أعلم من الشيخ أحمد الخليلي أو الشيخ سعيد القنوبي أو الشيخ عبدالعزيز بن باز أو الشيخ محمد بن صالح العثيمين او الشيخ السيستاني أو الشيخ محمد باقر الصدر ( شهيد المحراب) أو غيرهم من المشائخ.
بل دائما أقول اللهم أحييني ما أحييتني طالب علم وأمتني ما أمتني طالب علم ، فما يكون ذلك مني ، و ما توفيقي الا بالله العزيز الحكيم.

ثم قلت :
" حيث إنه إعترف بأن هؤلاء قالوا بأن القرآن غير مخلوق ، ولم يبين في كتابه الحق الدامغ أن هذه القصيدة مدسوسة عليه ، حيث قال في كتابه الحق الدامغ ص108 ما نصه: (وأن الذين جاؤوا بعد الذين امتنعوا عن التصريح بخلق القرآن تحاملوا على من قال بخلقه، وأدى بهم ذلك إلى تناقض عجيب، يظهر لك عندما تقرأ ما كتب في هذا الموضوع في تلك الحقبة من الزمن: 1ـ كالجزء الأول من بيان الشرع. 2ـ والجزء الأول من الكشف والبيان. 3ـ وديوان الإمام ابن النضر ) "

أخي العزيز: أما قولك ان الشيخ أحمد أعترف ، فكأني بك تريد أن تخبر القارئ وتجلي له أمر مهم وهو أن المذهب الأباضي كان يخفي هذا الامر حتى جاء الشيخ أحمد الخليلي – حفظه الله تعالى – وأعترف وأظهر هذا القول بعد خفاءها لقرون طويلة ، ثم ما كدت تبني حتى هدمت البنيان بقولك نقلا عن الشيخ في كتابه الحق الدامغ " يظهر لك عندما تقرأ ما كتب في هذا الموضوع في تلك الحقبة من الزمن: 1ـ كالجزء الأول من بيان الشرع. 2ـ والجزء الأول من الكشف والبيان. 3ـ وديوان الإمام ابن النضر). " ولي عوده الى ما نقلت!.

فأنت يا أخي تهدم ما بنيت بهذا الكلام فمرة تقول أعترف ، ومرة تنقل انه وجد هذه الاقوال مسطرة في الكتب التي ذكرتها ، وبما انك طالب علم – وهكذا أحسبك- فاني أزيدك كتاب منهاج الطالبين للعلامة الشقصي رحمه الله تعالى ابن زوجة الامام ناصر بن مرشد اليعربي عليه من الله جلابيب الرحمة ، ففيه تلخيص لهذه القضية مثل ما ذكرت لك.

فانني في الحقيقة عندما عدت لاتأكد من الكلام الذي نقلته عن العلامة الخليلي ، وجدت فيما نقلته أنت تصحيفا وتحريفا وكان لزاما عليّ عندئذ من نقل ما كتب بكل موضوعيه وبدون لي الاعناق ، ولأجل هذا الغرض النبيل من بيان الحق بكل موضوعية فأنني أنقل اليك كلامه من الصفحة السابقة ( 107-108 ) حيث قال العلامة الخليلي " وبما أن أصحابنا أهل الاستقامة لم يشتركوا في شيء من تلك الفتن ، ولم يلتبسوا بهاتيك الإحن ، لم يقعوا تحت تأثير العواطف ، فكان بحثهم في القضية موضوعيا صرفا لأنهم انطلقوا فيه من قاعدة الحجة والدليل لا من واقع السخائم والأحقاد.
أما أهل المغرب منهم فلبعدهم عن تلك الأحداث لم يترددوا في إعلان القول الصحيح من أول الأمر ، إظهاراً للحق ، واستنادا إلى الحجة ، وأما أهل المشرق فقد حاول إمامهم الأكبر محمد بن محبوب رحمه الله أن يعلن ما أعلنه إخوانه أئمة وأعلام الجناح المغربي غير أن محمد بن هاشم اشتدت معارضته له في ذلك فانثنى عنه واتفقت كلمتهم على ما ذكرته سابقا عندما اجتمعوا في مدينة دما (السيب حاليا) وهو الاكتفاء بما كان عليه سلف الأمة ، وقصر القول عن التصريح بخلق القرآن أو عدمه.

ولا أراهم وقفوا هذا الموقف الصامت إلا سدا للذريعة وتجنبا لمشايعة الظالمين ، فإنهم رحمهم الله من أرسخ مبادئهم وأبرز سماتهم مناهضة الظلم ومصارعة الظالمين ، من غير التفات إلى من صدر منه الظلم أو من وقع عليه ، وكانت الأنباء تترادف إليهم بما يتعرض له أبناء الأمة - من أبشع الظلم وأشنع القسوة - في العاصمة العباسية التي كانوا على مقربة منها ، فكانوا كأنما يحسون بأنينهم وسياط الظالمين تلذع ظهورهم وبشهيقهم وصوارمهم ، تفصل رؤوسهم عن أجسادهم ، فلم يكن لهم - وهم دائماً ثائرون على الظلم ، منابذون للظالمين ، وقد رقق الإيمان قلوبهم وطهر مشاعرهم من الأحقاد - إلا أن يقفوا هذا الموقف لئلا تجد السلطة الظالمة من قولهم ما يبرر صنيعها ، وقد جعلت من الدين جسرا تعبر به إلى ما تهواه من سفك الدماء وإزهاق الأرواح وتعذيب الأجساد ، فلله تلك الأنظار الثاقبة ، والبصائر النيرة ، والسرائر النقية.
(1)
حاشية ( 1 ) (( يرى الإمام نور الدين السالمي أن عدم تصريح سلف أئمة الإباضية المشارقة بخلق القرآن وسائر الكتب المنزلة راجع إلى فرارهم من مقالة الجهمية بحدوث صفات الله تعالى الذاتية لخوفهم أن تكون هذه المسألة مفرعة على هذا الاعتقاد " تحفة الأعيان ج1 ص156/157 ط ، وزارة التراث القومي والثقافة بسلطنة عمان " وهو لا ينافي ما ذكرته فلا يبعد أن يكون إمساكهم عن التصريح بخلقه للاعتبارين معاً . )).
وقد خفي هذا البعد في التفكير عن أبصار الذين جاءوا من بعد هؤلاء ، فحسبوا أن امتناعهم عن التصريح بخلق القرآن لأجل قدمه ، فصرحوا بخلافه وتحاملوا على من قال بخلقه ، وأدى بهم ذلك إلى تناقض عجيب ، يظهر لك عندما تقرأ ما كتب في هذا الموضوع في تلك الحقبة من الزمن ، كالجزء الأول من بيان الشرع ، والجزء الأول من الكشف والبيان ، وديوان الإمام ابن النضر . "" اهـ المراد منه
وما تحته خط هو الذي نقلته أنت ، لكن بأضافة كلمات توهم القارئ الى غير المراد منها ونقلت _ أي المحاور_ النص كاملا كما جاء.

وأليك أن تتخيل فداحت ما قمت أنت به فكيف تبدل وتنقل غير ما جاء على الحقيقة

وأما عن ابن النظر فقد كفانا مؤونة الرد العلامة السالمي – رحمه الله تعالى- في الكتاب المسمي فتاوي العلامة السالمي في معرض جوابه لأحد السائلين عن قصيدة العلامة ابن النظر رحمه الله تعالى وهو ما لخصته لك عند بداية حديثي معك.

ثم استطردت وقلت :
" وأما دعواك أخي الكريم أن هذه القصيدة مدسوسة على كتاب الدعائم فهي دعوى باطلة لا قيمة لها، وذلك لما ذكرنا من إعتراف أكبر علمائكم في العصر الحديث بهذا الكتاب وبما فيه !!!!!!!!!!!! ".

وأما ما قلت أنت في كلامك هذا فردي تقدم فيما كتب سابقا وفيه الكفاية ، والشيخ أحمد له منزلته ولا يشك فيها أثنين ، وأن كان الشيخ أحمد هو بدر الدين الخليلي فالشيخ السالمي هو نور الدين السالمي بشهادة العلماء ، ولا تقليلا من مكانة العلامة الخليلي – حفظه الله ومتعنا بحياته وبارك الله له في عمره- فالله تعالى يقول في محكم كتابه : (( يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ [ المجادلة الآية 11] )).

ثم قلت أنت بعد ذلك :

" وأيظاً ( ربما الصحيح أيضا ) ما يبين لنا أن دعواك هذه لا قيمة فيها وأنها دعوى باطلة أن العالم الفقيه الإباضي محمد بن وصاف – رحمه الله - ، ( الذي لقبته بالأديب وزهدت عن تلقيبه بالشيخ أو الفقيه) شرح هذه القصيدة ، ثم أقره عليه ووافقه الرأي ، ولم يبين أنها مدسوسة على كتاب الدعائم .
وبعد ذلك طبعة وزارة التراث القومي والثقافة هذا الكتاب أكثر من طبعة، دون أي تعليق أو تنبيه منهم على ما تقول
.".

أخي العزيز: صلي على محمد وآله الطاهرين ، فأما قولي عن ابن وصاف انه أديب فليس بدعوى "" مني للعلم "" ، وبما أنك ترشد الناس الي الكتاب فلماذا لا تنقل لي ما كتب في ترجمة الشيخ من الكتاب الذي طبعته وزارة الاوقاف ، فان هذه الطبعة ليست لدي ، وانما أملك طبعة أخري جدد وطبع على نفقة الشيخ سليمان بن سعيد السيابي ( المطبعة العمومية بدمشق في عام 1386 هـ - 1966 م ) وجاء في ص ( 7 -8 ) من الكتاب "" ... ومن كتاب مصباح الأحاديث للشيخ جابر بن عبدالله الأزكاني ان الشيخ ابن النظر تبحر في العلم وشاعت تصانيفه في الآفاق وهو ابن أربع عشرة سنة ... وقتله خردلة الفاسق وهو ابن خمس وثلاثين سنة في القرن الخامس ولما لم يجتهد أحد من العلماء في البحث عن كتبه واشعاره لكثرة سلاطين الجور وتغلبهم عل آفاق عمان. والعلم يومئذ مترعرع بها ساحت أذياله فيها لأجل ذلك ذهبت مصنفاته حتى قيض الله له محمد بن وصاف النزوي. وكان مجتهدا في البحث عن الأدب وأمثاله ، فأخذ في جمع قصائده الأثرية فاحتوى على أكثرها وسماه كتاب الدعائم. وقيل الذي ذهب من شعره نحو سبع قصائد. وقد تكلم أحد من الفصحاء إني وجدت الدعائم في البحر لما أخذته. قيل له أمن رذالة شعر الشيخ قال بل من تعسف ابن وصاف. يخلط الحنين في الرغاء ، يترك الأبيات ويعدوا إلى شرح ما ستشهد به وهذه لا قاعدة للشراح."" اهـ المراد منه
وهذا النص يجب عن الأسئلة التي طرحتها علي ثم ما كدت تصل حتى حكمت ببطلان ما بنيت أنا عليه ، فهل ما زلت الآن في شك ؟؟؟.

ثم قلت:

وأما استدلالك بقولك: عند النظر الى هذه القصيدة المسماة النونية فانا نجدها تختلف عن القصيدة التي سبقتها لا من حيث السبك فقط ، بل من حيث المضمون فنجد في هذه القصيدة ان العلامة ينكر راسا ان الجعل بمعني الخلق ، وفي القصيدة المسماة بالراية يثبت أن الجعل هو عين الخلق ،
فأقول لك أخي الكريم ، أن هذا عالم من علماءكم كان يرى – رحمه الله – هذا الرأي في مذهبكم ، ثم بعد ذلك هداه الله إلى المذهب الحق في هذه المسالة ، فترجح له ما سمعت عنه ،فلا غرابة أن يكون له – رحمه الله - هذين الرأيين له .
ومما يدل على قولنا ويبرهن على صدقنا أن هذه القصيدة جائت متأخرة عن القصيدة الرائية ، وهي موجودة في كتاب الدعائم وهو آخر ما ألفه ابن النظر – رحمه الله - ، كما صرح بذلك الشيخ سالم الخروصي في مقدمته لهذا الكتاب .


أجيبك بامرين :
الأول اننى لا أملك النسخة التي طبعتها وزارة الاوقاف حتى أنظر فيها.
الثاني : أنني نقلت لك ما فيه شفاء لصدور ؛ وهو ما جاء في ترجمة الشيخ ابن النظر من كتاب مصباح الأحاديث للشيخ جابر بن عبدالله الأزكاني.
فان قبلتها نفعمت وأن لم تقبلها فلك الأمر والقراء حكام بيننا.

ثم ذكرت :
" ملاحظة :

وأقول لك أيظاً ( الصواب أيضاً) أخي الحبيب أن لكتاب الدعائم لإبن النظر شروحاً أخرى منها ما شرحه العلامة الرقيشي وذلك في مجلدين ، وهذا الشرح إحتوى على شرح إبن واصف وزاد فيه . وشرح ايظاً بعض القصائد فيه عالم مغربي من علماء الإباضية المغاربة ، ولكنه لم يكمله وهو أبسط من الشرحين السابقين .
ولا أنسى أخي أن أذكرك بعالمين آخرين من علمائكم ممن يرون أن القرآن غير مخلوق وهو العلامة محمد بن محبوب إمام أهل المشرق والعالم محمد بن هاشم ـ وقد اتفقا على ما كان عليه من السلف، وقد نقل هذا الخليلي نفسه في كتابه "الحق الدامغ " ص 107 . "


أخي العزيز: أما الشروح التي اتيتني بها فلا علم لي بها ، وجزاك خيرا بأعلمي بها ، فلعلي أجدها وأستفيد منها ، اما عن كلامك ان العلامة ابن محبوب يرى هذا المذهب ونقلته حسب كلامك من " الحق الدامغ فاليك ما قال الشيخ : " أما أهل المغرب منهم فلبعدهم عن تلك الأحداث لم يترددوا في إعلان القول الصحيح من أول الأمر ، إظهاراً للحق ، واستنادا إلى الحجة ، وأما أهل المشرق فقد حاول إمامهم الأكبر محمد بن محبوب رحمه الله أن يعلن ما أعلنه إخوانه أئمة وأعلام الجناح المغربي غير أن محمد بن هاشم اشتدت معارضته له في ذلك فانثنى عنه واتفقت كلمتهم على ما ذكرته سابقا عندما اجتمعوا في مدينة دما (السيب حاليا) وهو الاكتفاء بما كان عليه سلف الأمة ، وقصر القول عن التصريح بخلق القرآن أو عدمه. " أهـ.
فهذا نص الشيخ الخليلي فأين صرح بأن العلامة محمد بن محبوب قال بخلاف ما نقول به اليوم فهلا أعلمتني رحمك الله؟
ولن تجد الي ذلك سبيلا .

وأما عن العلامة محمد بن هاشم فانني أرى قوله لا يتعدي أن الالتزام بالنص وهو أن القران كلام الله ، وان القران محدث ، وان القران منزل ، و.. الخ من الأوصاف هو الأوجب والاسلم من المحنة التي كانت يومئذ ، لا أكثر ولا أقل ، ومما يجدر ذكره ان العلامة ابن هاشم لا يرى ان القرآن عير مخلوق بل يقول كما أخبرتك في ردي السابق ان القرآن هو كلام الله ووحيه وتنزيله نزل به الروح الأمين علي محمد بن عبدالله المنقول الينا بالتواتر .
والله لو أكتفي المسلمون بهذا لما تعديناه الى غيره. "

ثم قلت نقلا عني وتعليقا منك:

وأما الرد على كلامك أخي الكريم في معنى الآيات وهل القرآن مخلوق أولا فإن الكلام فيه يطول ، وأنت لا ترحب به كما بينت في بداية كلامك حين قلت ( ومثل هذه المواضيع التي لا تجمع وانما تفرق فلا خير في طرحها ، وقد نوقشت في السبلة عشرات المرات أن لم تكن مئات المرات ، وما فيها من فائدة( .,ولهذا لن أذكر فيه شيئاً إلا لمن أراد المناظرة الجادة الهادفة للوصول إلى الحق لا غير .
هذا والله تعالى أعلم ، وهو الهادي إلى سبيل الرشاد . وصلى الله عليه وآله وصحبه وسلم .
ودمتم في حفظ الله ورعايته ، تحياتي للجميع ،،،،،،،،،،،،،


وهذا نهاية ردي ، والله على ما اقول شهيد ، وحسبنا الله ونعم الوكيل ، ولا حولة ولا قوة الا بالله العلي العظيم.

وما كنت أتمني ان أخوض في مثل هذا الحديث لولا أنك خصصتني بالاسم ، فقلت أعلمه بما عندي وأستفيد من علمه أن كان أعلم مني واللع على ما أقول شهيد
  #5  
قديم 22/10/2006, 02:56 AM
صورة عضوية elham oman
elham oman elham oman غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ الانضمام: 06/09/2006
المشاركات: 566
مجرد قارئ...
  #6  
قديم 22/10/2006, 04:43 AM
صورة عضوية الجنياوي
الجنياوي الجنياوي غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ الانضمام: 03/11/2004
الإقامة: السحابه الساجده
المشاركات: 893
أدامكم الله جميعاً إرجعو إلى كتاب الله وسنه رسوله ودعو عنكم التفرق والتعصب
  #7  
قديم 22/10/2006, 04:46 PM
المعافري المعافري غير متواجد حالياً
مـشــــــــرف
 
تاريخ الانضمام: 17/06/2002
الإقامة: سلطنة عمان
المشاركات: 3,157
كان يكفيك وضع وصة للموضوع السابق بدون نقل
لا أدريما الذي تصل إليه

على العموم لك ذلك

أي مشاركة لا تخدم الموضوع تحذف كاملة وكذلك إن وجد فيها سخرية
والموضوع مفتوح لأجل محدد فقط لإتاحة الفرصة ومن باب الرأي والرأي الآخر فقط ..
  #8  
قديم 22/10/2006, 05:10 PM
شخص واحد شخص واحد غير متواجد حالياً
خــــــاطر
 
تاريخ الانضمام: 13/10/2006
المشاركات: 21
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
أما بعد000فالسلام على من اتبع الهدى ورحمة الله تعالى وبركاته
وها أنا ضيف جديد عليكم يا رواد السبلة وهذه أولى مشاركاتي وأرجوا أن تكون موفقة وعلى ما يحب سبحانه وتعالى ويرضى،وإني من البداية أتوب إلى الله تعالى من كل خطأ صدر بقصد مني أو بغير قصد وما توفقي إلا بالله عليه توكلت و أليه أنيب0
أما ما يخص موضوع صاحب الموضوع فأقول وبالله تعالى التوفيق:أن الإنسان إذا أراد أن يتحدث عن مذهب ما فإنه محتاج إلى معرفة اصطلاحات ذلك المذهب حتى يعرف ما يريد أصحاب ذلك المذهب بقولهم ذلك ولكي لا يفهم خلاف ما يريدون,وأضرب مثالا على ذلك أن هناك من اتهم الإباضية بتكفير المسلمين (ويقصد أنهم يحكمون عليهم بالشرك و الخروج من الملة) لأنه يجدهم يقولون لمرتكب الكبيرة-كالزاني مثلا-بأنه كافر ,فلأنه لا يعرف أن الإباضية ينقسم عندهم الكفر إلى كفر جحود وكفر نعمة,وهذا الأخير يقصدون به الفسوق وهو الذي يريدونه عند إطالقهم الكفر على مرتكب الكبيرة,لأنه لا يعرف ذلك وقع فيما وقع فيه,وهذا أمر معروف لا أطيل الكلام فيه0
أما ما يخص الموضوع فعلى نقطتين:
1ـ ما يخص قصيدة العلامة ابن النظر فإن الإمام السالمي رحمه الله تعالى قد قال بعدم ثبوتها عن هذا العلامة ولمعرفة ذلك انظر كتاب "روض البيان على فيض المنان في الرد على من ادعى قدم القرآن"و"جوابات الأمام السالمي" ج6,ص247,وستجد الحق بإذنه تعالى
2ـ أما ما وجدته من أقوال بعض علماء المذهب مما يوهم القول بقدم القرآن فقد أجاب عن ذلك أيضا الأمام السالمي رضوان الله تعالى عليه,فقد قال في "مشارق أنوار العقول"ص324 من ط2 بعد كلام "فإذا عرفت هذا فاعلم أنه لا وجه لقول من قال من أهل المذهب أن القرآن قديم إلا أن يريدوا أن الله تعالى ليس بأخرس ,فيعبرون بهذه العبارة القاصرة عن ذلك المعنى المطلوب فتنفي عنهم البراءة بهذا الاحتمال حسن ظن بالمسلمين ولكون مذهبهم معروفا في قولهم أن صفات الذات عين الذات فيجب رد تلك العبارة منهم إلى هذه القاعدة المنيعة ولا عبرة بمن جهل المذهب من بعض العوام فوصف القرآن المتلو بالقدم وشنع على مخافه في ذلك00"إلخ ماذكر رضوان الله تعالى عليه فكما ترى أنهم ما أرادوا بعبارتهم تلك ما فهمت أنت و الإمام السالمي كلامه واضح يشمل ما ذكرته وما تجده بعد ذلك عن علماء المذهب إن يسر الله تعالى لك الاطلاع على كتب المذهب,
ولهذا قدمت لك بأنك تحتاج لمعرفة اصطلاحات المذهب لتعرف ما يقصدون ثم تحكم عليهم بما أرادوا لا بما تفهم أنت.
ثم إن هناك ما يحتاج لشرح فيما يخص الحديث عن كلام الله تعلى حتى تفهم أكثر أخي ولا أرى داعيا لذكره هنا خاصة أن الكتابة تتعبني نوعا ما ,ولكن بإمكانك أن ترجع لعلماء المذهب وكتبهم0
والسلام
  #9  
قديم 22/10/2006, 06:37 PM
al-saaid2020 al-saaid2020 غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ الانضمام: 01/10/2006
المشاركات: 140
يعرف الرجال بالحق ، ولا يعرف الحق بالرجال

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة ALHADHRAMI
بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله القاهر فوق عباده ، والصلاة والسلام علي اشرف خلقه محمد بن عبدالله عليه وعلى آله وصحبه ومن سار على نهجهم الى يوم الدين ، وبعد:-

يجدر التنبيه ان ردودك بالون الأزرق:

وأري من خلال الردود السابقة أنك فتحت النقاش في الكثير من المواضيع التي لم تهنتي الى نتيجة ،وهذا لا يهمني على العموم.


فقد سالتني في بداية ردك بقولك :
" فإني سائلك بعد قولك هذا أخي الكريم سؤالاً : هل أنت أعلم بالمذهب الإباضي من سماحة الشيخ أحمد الخليلي – حفظه الله ورعاه – "

أخي العزيز : ما كنت يوما من الايام أقول أني أعلم من الشيخ أحمد الخليلي أو الشيخ سعيد القنوبي أو الشيخ عبدالعزيز بن باز أو الشيخ محمد بن صالح العثيمين او الشيخ السيستاني أو الشيخ محمد باقر الصدر ( شهيد المحراب) أو غيرهم من المشائخ.
بل دائما أقول اللهم أحييني ما أحييتني طالب علم وأمتني ما أمتني طالب علم ، فما يكون ذلك مني ، و ما توفيقي الا بالله العزيز الحكيم.

ثم قلت :
" حيث إنه إعترف بأن هؤلاء قالوا بأن القرآن غير مخلوق ، ولم يبين في كتابه الحق الدامغ أن هذه القصيدة مدسوسة عليه ، حيث قال في كتابه الحق الدامغ ص108 ما نصه: (وأن الذين جاؤوا بعد الذين امتنعوا عن التصريح بخلق القرآن تحاملوا على من قال بخلقه، وأدى بهم ذلك إلى تناقض عجيب، يظهر لك عندما تقرأ ما كتب في هذا الموضوع في تلك الحقبة من الزمن: 1ـ كالجزء الأول من بيان الشرع. 2ـ والجزء الأول من الكشف والبيان. 3ـ وديوان الإمام ابن النضر ) "

أخي العزيز: أما قولك ان الشيخ أحمد أعترف ، فكأني بك تريد أن تخبر القارئ وتجلي له أمر مهم وهو أن المذهب الأباضي كان يخفي هذا الامر حتى جاء الشيخ أحمد الخليلي – حفظه الله تعالى – وأعترف وأظهر هذا القول بعد خفاءها لقرون طويلة ، ثم ما كدت تبني حتى هدمت البنيان بقولك نقلا عن الشيخ في كتابه الحق الدامغ " يظهر لك عندما تقرأ ما كتب في هذا الموضوع في تلك الحقبة من الزمن: 1ـ كالجزء الأول من بيان الشرع. 2ـ والجزء الأول من الكشف والبيان. 3ـ وديوان الإمام ابن النضر). " ولي عوده الى ما نقلت!.

فأنت يا أخي تهدم ما بنيت بهذا الكلام فمرة تقول أعترف ، ومرة تنقل انه وجد هذه الاقوال مسطرة في الكتب التي ذكرتها ، وبما انك طالب علم – وهكذا أحسبك- فاني أزيدك كتاب منهاج الطالبين للعلامة الشقصي رحمه الله تعالى ابن زوجة الامام ناصر بن مرشد اليعربي عليه من الله جلابيب الرحمة ، ففيه تلخيص لهذه القضية مثل ما ذكرت لك.

فانني في الحقيقة عندما عدت لاتأكد من الكلام الذي نقلته عن العلامة الخليلي ، وجدت فيما نقلته أنت تصحيفا وتحريفا وكان لزاما عليّ عندئذ من نقل ما كتب بكل موضوعيه وبدون لي الاعناق ، ولأجل هذا الغرض النبيل من بيان الحق بكل موضوعية فأنني أنقل اليك كلامه من الصفحة السابقة ( 107-108 ) حيث قال العلامة الخليلي " وبما أن أصحابنا أهل الاستقامة لم يشتركوا في شيء من تلك الفتن ، ولم يلتبسوا بهاتيك الإحن ، لم يقعوا تحت تأثير العواطف ، فكان بحثهم في القضية موضوعيا صرفا لأنهم انطلقوا فيه من قاعدة الحجة والدليل لا من واقع السخائم والأحقاد.
أما أهل المغرب منهم فلبعدهم عن تلك الأحداث لم يترددوا في إعلان القول الصحيح من أول الأمر ، إظهاراً للحق ، واستنادا إلى الحجة ، وأما أهل المشرق فقد حاول إمامهم الأكبر محمد بن محبوب رحمه الله أن يعلن ما أعلنه إخوانه أئمة وأعلام الجناح المغربي غير أن محمد بن هاشم اشتدت معارضته له في ذلك فانثنى عنه واتفقت كلمتهم على ما ذكرته سابقا عندما اجتمعوا في مدينة دما (السيب حاليا) وهو الاكتفاء بما كان عليه سلف الأمة ، وقصر القول عن التصريح بخلق القرآن أو عدمه.

ولا أراهم وقفوا هذا الموقف الصامت إلا سدا للذريعة وتجنبا لمشايعة الظالمين ، فإنهم رحمهم الله من أرسخ مبادئهم وأبرز سماتهم مناهضة الظلم ومصارعة الظالمين ، من غير التفات إلى من صدر منه الظلم أو من وقع عليه ، وكانت الأنباء تترادف إليهم بما يتعرض له أبناء الأمة - من أبشع الظلم وأشنع القسوة - في العاصمة العباسية التي كانوا على مقربة منها ، فكانوا كأنما يحسون بأنينهم وسياط الظالمين تلذع ظهورهم وبشهيقهم وصوارمهم ، تفصل رؤوسهم عن أجسادهم ، فلم يكن لهم - وهم دائماً ثائرون على الظلم ، منابذون للظالمين ، وقد رقق الإيمان قلوبهم وطهر مشاعرهم من الأحقاد - إلا أن يقفوا هذا الموقف لئلا تجد السلطة الظالمة من قولهم ما يبرر صنيعها ، وقد جعلت من الدين جسرا تعبر به إلى ما تهواه من سفك الدماء وإزهاق الأرواح وتعذيب الأجساد ، فلله تلك الأنظار الثاقبة ، والبصائر النيرة ، والسرائر النقية.
(1)
حاشية ( 1 ) (( يرى الإمام نور الدين السالمي أن عدم تصريح سلف أئمة الإباضية المشارقة بخلق القرآن وسائر الكتب المنزلة راجع إلى فرارهم من مقالة الجهمية بحدوث صفات الله تعالى الذاتية لخوفهم أن تكون هذه المسألة مفرعة على هذا الاعتقاد " تحفة الأعيان ج1 ص156/157 ط ، وزارة التراث القومي والثقافة بسلطنة عمان " وهو لا ينافي ما ذكرته فلا يبعد أن يكون إمساكهم عن التصريح بخلقه للاعتبارين معاً . )).
وقد خفي هذا البعد في التفكير عن أبصار الذين جاءوا من بعد هؤلاء ، فحسبوا أن امتناعهم عن التصريح بخلق القرآن لأجل قدمه ، فصرحوا بخلافه وتحاملوا على من قال بخلقه ، وأدى بهم ذلك إلى تناقض عجيب ، يظهر لك عندما تقرأ ما كتب في هذا الموضوع في تلك الحقبة من الزمن ، كالجزء الأول من بيان الشرع ، والجزء الأول من الكشف والبيان ، وديوان الإمام ابن النضر . "" اهـ المراد منه
وما تحته خط هو الذي نقلته أنت ، لكن بأضافة كلمات توهم القارئ الى غير المراد منها ونقلت _ أي المحاور_ النص كاملا كما جاء.

وأليك أن تتخيل فداحت ما قمت أنت به فكيف تبدل وتنقل غير ما جاء على الحقيقة

وأما عن ابن النظر فقد كفانا مؤونة الرد العلامة السالمي – رحمه الله تعالى- في الكتاب المسمي فتاوي العلامة السالمي في معرض جوابه لأحد السائلين عن قصيدة العلامة ابن النظر رحمه الله تعالى وهو ما لخصته لك عند بداية حديثي معك.

ثم استطردت وقلت :
" وأما دعواك أخي الكريم أن هذه القصيدة مدسوسة على كتاب الدعائم فهي دعوى باطلة لا قيمة لها، وذلك لما ذكرنا من إعتراف أكبر علمائكم في العصر الحديث بهذا الكتاب وبما فيه !!!!!!!!!!!! ".

وأما ما قلت أنت في كلامك هذا فردي تقدم فيما كتب سابقا وفيه الكفاية ، والشيخ أحمد له منزلته ولا يشك فيها أثنين ، وأن كان الشيخ أحمد هو بدر الدين الخليلي فالشيخ السالمي هو نور الدين السالمي بشهادة العلماء ، ولا تقليلا من مكانة العلامة الخليلي – حفظه الله ومتعنا بحياته وبارك الله له في عمره- فالله تعالى يقول في محكم كتابه : (( يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ [ المجادلة الآية 11] )).

ثم قلت أنت بعد ذلك :

" وأيظاً ( ربما الصحيح أيضا ) ما يبين لنا أن دعواك هذه لا قيمة فيها وأنها دعوى باطلة أن العالم الفقيه الإباضي محمد بن وصاف – رحمه الله - ، ( الذي لقبته بالأديب وزهدت عن تلقيبه بالشيخ أو الفقيه) شرح هذه القصيدة ، ثم أقره عليه ووافقه الرأي ، ولم يبين أنها مدسوسة على كتاب الدعائم .
وبعد ذلك طبعة وزارة التراث القومي والثقافة هذا الكتاب أكثر من طبعة، دون أي تعليق أو تنبيه منهم على ما تقول
.".

أخي العزيز: صلي على محمد وآله الطاهرين ، فأما قولي عن ابن وصاف انه أديب فليس بدعوى "" مني للعلم "" ، وبما أنك ترشد الناس الي الكتاب فلماذا لا تنقل لي ما كتب في ترجمة الشيخ من الكتاب الذي طبعته وزارة الاوقاف ، فان هذه الطبعة ليست لدي ، وانما أملك طبعة أخري جدد وطبع على نفقة الشيخ سليمان بن سعيد السيابي ( المطبعة العمومية بدمشق في عام 1386 هـ - 1966 م ) وجاء في ص ( 7 -8 ) من الكتاب "" ... ومن كتاب مصباح الأحاديث للشيخ جابر بن عبدالله الأزكاني ان الشيخ ابن النظر تبحر في العلم وشاعت تصانيفه في الآفاق وهو ابن أربع عشرة سنة ... وقتله خردلة الفاسق وهو ابن خمس وثلاثين سنة في القرن الخامس ولما لم يجتهد أحد من العلماء في البحث عن كتبه واشعاره لكثرة سلاطين الجور وتغلبهم عل آفاق عمان. والعلم يومئذ مترعرع بها ساحت أذياله فيها لأجل ذلك ذهبت مصنفاته حتى قيض الله له محمد بن وصاف النزوي. وكان مجتهدا في البحث عن الأدب وأمثاله ، فأخذ في جمع قصائده الأثرية فاحتوى على أكثرها وسماه كتاب الدعائم. وقيل الذي ذهب من شعره نحو سبع قصائد. وقد تكلم أحد من الفصحاء إني وجدت الدعائم في البحر لما أخذته. قيل له أمن رذالة شعر الشيخ قال بل من تعسف ابن وصاف. يخلط الحنين في الرغاء ، يترك الأبيات ويعدوا إلى شرح ما ستشهد به وهذه لا قاعدة للشراح."" اهـ المراد منه
وهذا النص يجب عن الأسئلة التي طرحتها علي ثم ما كدت تصل حتى حكمت ببطلان ما بنيت أنا عليه ، فهل ما زلت الآن في شك ؟؟؟.

ثم قلت:

وأما استدلالك بقولك: عند النظر الى هذه القصيدة المسماة النونية فانا نجدها تختلف عن القصيدة التي سبقتها لا من حيث السبك فقط ، بل من حيث المضمون فنجد في هذه القصيدة ان العلامة ينكر راسا ان الجعل بمعني الخلق ، وفي القصيدة المسماة بالراية يثبت أن الجعل هو عين الخلق ،
فأقول لك أخي الكريم ، أن هذا عالم من علماءكم كان يرى – رحمه الله – هذا الرأي في مذهبكم ، ثم بعد ذلك هداه الله إلى المذهب الحق في هذه المسالة ، فترجح له ما سمعت عنه ،فلا غرابة أن يكون له – رحمه الله - هذين الرأيين له .
ومما يدل على قولنا ويبرهن على صدقنا أن هذه القصيدة جائت متأخرة عن القصيدة الرائية ، وهي موجودة في كتاب الدعائم وهو آخر ما ألفه ابن النظر – رحمه الله - ، كما صرح بذلك الشيخ سالم الخروصي في مقدمته لهذا الكتاب .


أجيبك بامرين :
الأول اننى لا أملك النسخة التي طبعتها وزارة الاوقاف حتى أنظر فيها.
الثاني : أنني نقلت لك ما فيه شفاء لصدور ؛ وهو ما جاء في ترجمة الشيخ ابن النظر من كتاب مصباح الأحاديث للشيخ جابر بن عبدالله الأزكاني.
فان قبلتها نفعمت وأن لم تقبلها فلك الأمر والقراء حكام بيننا.

ثم ذكرت :
" ملاحظة :

وأقول لك أيظاً ( الصواب أيضاً) أخي الحبيب أن لكتاب الدعائم لإبن النظر شروحاً أخرى منها ما شرحه العلامة الرقيشي وذلك في مجلدين ، وهذا الشرح إحتوى على شرح إبن واصف وزاد فيه . وشرح ايظاً بعض القصائد فيه عالم مغربي من علماء الإباضية المغاربة ، ولكنه لم يكمله وهو أبسط من الشرحين السابقين .
ولا أنسى أخي أن أذكرك بعالمين آخرين من علمائكم ممن يرون أن القرآن غير مخلوق وهو العلامة محمد بن محبوب إمام أهل المشرق والعالم محمد بن هاشم ـ وقد اتفقا على ما كان عليه من السلف، وقد نقل هذا الخليلي نفسه في كتابه "الحق الدامغ " ص 107 . "


أخي العزيز: أما الشروح التي اتيتني بها فلا علم لي بها ، وجزاك خيرا بأعلمي بها ، فلعلي أجدها وأستفيد منها ، اما عن كلامك ان العلامة ابن محبوب يرى هذا المذهب ونقلته حسب كلامك من " الحق الدامغ فاليك ما قال الشيخ : " أما أهل المغرب منهم فلبعدهم عن تلك الأحداث لم يترددوا في إعلان القول الصحيح من أول الأمر ، إظهاراً للحق ، واستنادا إلى الحجة ، وأما أهل المشرق فقد حاول إمامهم الأكبر محمد بن محبوب رحمه الله أن يعلن ما أعلنه إخوانه أئمة وأعلام الجناح المغربي غير أن محمد بن هاشم اشتدت معارضته له في ذلك فانثنى عنه واتفقت كلمتهم على ما ذكرته سابقا عندما اجتمعوا في مدينة دما (السيب حاليا) وهو الاكتفاء بما كان عليه سلف الأمة ، وقصر القول عن التصريح بخلق القرآن أو عدمه. " أهـ.
فهذا نص الشيخ الخليلي فأين صرح بأن العلامة محمد بن محبوب قال بخلاف ما نقول به اليوم فهلا أعلمتني رحمك الله؟
ولن تجد الي ذلك سبيلا .

وأما عن العلامة محمد بن هاشم فانني أرى قوله لا يتعدي أن الالتزام بالنص وهو أن القران كلام الله ، وان القران محدث ، وان القران منزل ، و.. الخ من الأوصاف هو الأوجب والاسلم من المحنة التي كانت يومئذ ، لا أكثر ولا أقل ، ومما يجدر ذكره ان العلامة ابن هاشم لا يرى ان القرآن عير مخلوق بل يقول كما أخبرتك في ردي السابق ان القرآن هو كلام الله ووحيه وتنزيله نزل به الروح الأمين علي محمد بن عبدالله المنقول الينا بالتواتر .
والله لو أكتفي المسلمون بهذا لما تعديناه الى غيره. "

ثم قلت نقلا عني وتعليقا منك:

وأما الرد على كلامك أخي الكريم في معنى الآيات وهل القرآن مخلوق أولا فإن الكلام فيه يطول ، وأنت لا ترحب به كما بينت في بداية كلامك حين قلت ( ومثل هذه المواضيع التي لا تجمع وانما تفرق فلا خير في طرحها ، وقد نوقشت في السبلة عشرات المرات أن لم تكن مئات المرات ، وما فيها من فائدة( .,ولهذا لن أذكر فيه شيئاً إلا لمن أراد المناظرة الجادة الهادفة للوصول إلى الحق لا غير .
هذا والله تعالى أعلم ، وهو الهادي إلى سبيل الرشاد . وصلى الله عليه وآله وصحبه وسلم .
ودمتم في حفظ الله ورعايته ، تحياتي للجميع ،،،،،،،،،،،،،


وهذا نهاية ردي ، والله على ما اقول شهيد ، وحسبنا الله ونعم الوكيل ، ولا حولة ولا قوة الا بالله العلي العظيم.

وما كنت أتمني ان أخوض في مثل هذا الحديث لولا أنك خصصتني بالاسم ، فقلت أعلمه بما عندي وأستفيد من علمه أن كان أعلم مني واللع على ما أقول شهيد
أخي الكريم – أحسن الله إليك – :
أولا : أقول لك تقبل الله منا ومنكم الصيام والقيام وسائر الأعمال ، وأسأله سبحانه أن يختم لنا شهر رمضان برضوانه والعتق من نيرانه ، ومبارك عليكم عيد الفطر المبارك ،،،،،
ثانياً : أشكرك على مداخلتك القيمة النافعة ، وأسأله سبحانه وتعالى أن يوفقني وإياك لما يحبه ويرضاه .وأسأله سبحانه أن يعلمنا ما ينفعنا ، وأن ينفعنا بما علمنا وأن يزيدنا علما ً ، ....
أخي الفاضل ALHADHRAMI أرى أن النقاش سيطول معك في مثل هذا الموضوع ، و سأقتصر معك في ردي هذا على أمرين أو ثلاث ، لأنك كما بينت في آخر كلامك أنك لا تحب أن تخوض في مثل هذه الأمور ...
الأمر الأول : أردت أن أرد على إتهامك لي بالتناقض وبعدم الموضوعية وبلي أعناق النصوص :
فأقول : - سامحك الله أخي الكريم – أين التناقض في قولي السابق ، حين قلت في قولك عني : ( فأنت يا أخي تهدم ما بنيت بهذا الكلام فمرة تقول أعترف ، ومرة تنقل انه وجد هذه الأقوال مسطرة في الكتب التي ذكرتها...)
وقلت أيضاً : ( فإنني في الحقيقة عندما عدت لأتأكد من الكلام الذي نقلته عن العلامة الخليلي ، وجدت فيما نقلته أنت تصحيفا وتحريفا وكان لزاما عليّ عندئذ من نقل ما كتب بكل موضوعيه وبدون لي الأعناق ، ولأجل هذا الغرض النبيل من بيان الحق بكل موضوعية فأنني أنقل إليك كلامه من الصفحة السابقة ( 107-108 ) .... )ثم سردت قول سماحة الشيخ الخليلي- حفظه الله - .
فأقول لك أخي الكريم ، وبصراحة : أليس في قول الشيخ حقيقةً التصريح الذي لا مرية فيه أن هؤلاء قالوا بان القرآن غير مخلوق كما بينت في موضوعي بدايةً ،وذلك حين قال الشيخ : ( فصرحوا بخلافه وتحاملوا على من قال بخلقه ، وأدى بهم ذلك إلى تناقض عجيب) ، إلا أن الشيخ إعتذر لقولهم بما نقلت عنه ، ولي في كلام الشيخ هذا رد يأتي بعد قليل .
وأقول لك أخي – بارك الله فيك - عندما حكمت علي بالتناقض وإفتريت علي عندما قلت : ( فمرة تقول أعترف ، ومرة تنقل انه وجد هذه الأقوال مسطرة في الكتب التي ذكرتها ) فأين قولي بأن الشيخ إعترف بخلق القرآن ، أنا قلت يا أخي – غفر الله لي ولك - أن الشيخ إعترف بأن هؤلاء قالوا بهذا الكلام ، كما هو موجود في كتبهم ، ولم أقل أن الشيخ هو الذي إعترف ، فإفهم قولي وتدبره !!!!
نعم أقول : إن الشيخ الخليلي ، إعتذر لهذه الأقوال بما ذكرت عنه في كلامك ، ولكن الناظر في كتب علماء عمان السابقين ، يعلم أن إعتذار الشيخ الخليلي – غفر الله له - لا أساس له من الصحة ، وهو افتراء على علمائنا – علماء عمان - السابقين ، !!!!!!!!!!
وبرهاني أخي الكريم ويا أيها القارئ الفاضل على أن هذا الزعم باطل بما يلي :
أولاً : من أين للشيخ الخليلي أو السالمي الدليل على ما قلاه واستنتجاه على علمائنا - علماء عمان - السابقين ؟؟؟؟؟
هل صرح أحد منهم بذلك ، أو هل صرح أحد تلاميذهم بذلك ، أو هل صرح أحد ممن جاء بعدهم بذلك ؟؟؟
فأقول : كلا وربي ، وإنما هذا هو محض استنتاج منهما على ذلك ، وهو إستنتاج لا أساس له من الصحة ، بل هو باطل ، و فرية عظيمة على إعتقاد هؤلاء العلماء حين صرح الخليلي والسالمي بخلاف معتقدهما ، لتصور باطل كان في ذهنهما ::!!!!!!!!!!
ثانياً : حكم الشيخ الخليلي على هؤلاء العلماء - بمثل ما حكمت أنت علي وهو التناقض، وكأنك تأخذ من طبائع الشيخ – المهم قال الشيخ عن هؤلاء العلماء أنهم متناقضين وذلك في قوله : (وأدى بهم ذلك إلى تناقض عجيب ، يظهر لك عندما تقرأ ما كتب في هذا الموضوع في تلك الحقبة من الزمن ، كالجزء الأول من بيان الشرع ، والجزء الأول من الكشف والبيان ، وديوان الإمام ابن النضر . ") ،,,, وحتى لا تتهمني بالتصحيف والتحريف فأرجع القارئ الكريم إلى نقلك السابق في كلام الشيخ هذا فقد أجدت فيه وبينت !
المهم أني أقول لسماحة الشيخ أين هذا التناقض في كتبهم ، هلا ذكرتها لنا في كتابك الحق الدامغ ، حتى تبين لنا أين التناقض في أقوالهم ، وحتى تكون صادقاً في دعواك !!!!!!!

ونحن نقول : والله لا تناقض في أقوالهم : وإليك أخي الكريم نص كلامهم، الذي لا تناقض فيه، بل وافقهم العلامة المحقق ـ كما وصفه الخليلي نفسه ـ أبو الحسن البسيوي الإباضي في كتابه «الجامع» في الجزء الأول (ص 73-81)، والذي أثنى عليه الخليلي بأنه كتاب جمع علم الشريعة، وتمنى أن يمن الله بطبعه وإخراجه، وقد طبعته وزارة التراث القومي والثقافة بسلطنة عمان، وتحققت أمنية الخليلي كما قال المحقق، وفيما يلي بعض كلام الإمام أبي بكر أحمد بن النضر العماني في قصيدته من كتابه«الدعائم»، الطبعة الثانية، (1409هـ ـ 1988م)، سلطنة عمان، وزارة التراث القومي والثقافة.
قال في (ص 32): في الرد على من يقول بخلق القرآن:
يا من يقول بفطرة القرآن
جهلاً ويثبت خلقه بلسان

لا تَنْحَلِ القرآن منك تكلفاً
ببدائع التكليف والبهتان

هل في الكتاب دلالة من خلقه

أو في الرواية؟ فأتنا ببيان

الله سماه كلاماً فادعه
بدعائه في السر والإعلان

إلاّ فهات وما أظنك واجداً
في خلقه، يا غِرُّ من برهان

إن كان من (إنا جعلناه) فما
في الجَعْل إن أنصفت من تبيان

قد قال إبراهيم: رب اجعل لنا
بلداً بفضلك أفضل البلدان

وكذاك فاجعلني مقيماً مخلصاً
حق الصلاة لوجهك المنّان

فانظر أكان وقد دعاه لجعله
أم لم يكن خلقاً من الرحمن

أم لم يكن لما دعاه بمكةٍ
حتى دعا بالأمن والإيمان

فاربع هنا بتفكُّر يا ذا النّهى
واكدح لشأنك قد كدحت لشاني

فبأيَ هذا الجعل قلت بأنه
خلق تبارك منزل الفرقان

فإن احتججت وقلتَ (ذكر محدث)
وجهلت حقَّ تأول القرآن

أعظمت أفكاراً وادعيت خطيئةً
والله أحدثه إلى الإنسان


شاهت وجوه أولى الضلال لقد
عمُوا وتعلَّقوا بمدارج( )العميان

إلى آخر الأبيات ، وكلها في الرد على القائلين بخلق القرآن .

وقد قام بشرحها العالم الشيخ محمد بن وصاف الفقيه العماني، في شرحه لكتاب المؤلف «الدعائم»طبع سلطنة عمان، وزارة التراث القومي والثقافة، تحقيق أحمد عامر.
وهي في الجزء الأول من (ص 118) تحت عنوان: القصيدة الرابعة في فتنة خلق القرآن، وتنتهي في (ص 148)،

، فأنت ترى أخي الكريم من أنهم صرحوا بالرد على أصحاب هذه البدعة، بل الناظم صرح بأن ذلك القول بدعة وتحدى من يقول ذلك بأن يأتي بدليل من كتاب الله أو سنة رسوله صلى الله عليه وسلم على أن القرآن مخلوق، وبين أنه عاجز عن ذلك وأنه غير واجد شيئاً، ثم ذكر شبههم التي استدلوا بها ورد عليها وهي بعينها شبهة الشيخ الخليلي التي يتذرع بها في دعوى القول بخلق القرآن.
ومن علماء عمان الذين شهد لهم الخليلي بأن كتبهم من أحسن المؤلفات جمعاً وتحقيقاً، العلامة المحقق: الشيخ أبي الحسن علي بن محمد علي البسيوي، صاحب «الجامع» فقد جاء في مقدمة المحقق للجزء الأول (ص 8-9)، وهو يثني على الكتاب.قال : (ولهذا السبب علق سماحة الشيخ أحمد بن أحمد الخليلي في نهاية كلمته التي قدم بها بين يدي «مختصر البسيوي»، قال: وهذا المختصر إنما هو اختصار لمؤلف أبي الحسن الكبير المعروف بجامع أبي الحسن، وهو من أحسن المؤلفات جمعاً وتحقيقاً، يجد فيه المتعطش لعلم الشريعة ما يروي ظمأه ويشبع رغبته، وعسى الله أن يمنّ بالتوفيق لنشره كما وفق سبحانه لنشر مختصره إن الله سبحانه ولي التوفيق). وأقول: بعد هذا الثناء والمدح لهذا العالم ولكتابه من الخليلي، فإليك نص كلامه في مسألة القول بخلق القرآن.قال (ص 73-81):
مسألة:
اختلاف الناس في كلام الله لموسى عليه السلام
وسأل عن: اختلاف الناس في كلام الله لموسى عليه السلام قيل له: إن الناس قد اختلفوا في ذلك، فقال قوم: إنه أسمعه نفسه متكلماً، وقال آخرون: أسمعه صوتاً أفهمه به الكلام، في نفسه أو في غيره، أو خلقه لا في نفسه ولا في غيره، والقرآن صفته، إلى أن قال:
فإن قلت: خلقه في نفسه أحلت؛ لأنّ نفسه ليست بمحل للحوادث، ولا للمخلوقات، وإن قلت: خلقه لا في نفسه ولا في غيره أحلت؛ لأن الصفة لا تقوم بنفسها، والقرآن صفة، وإن قلت خلقه في غيره لم يجز أن يكون متكلماً بكلامه غيره، ولا يكون كلام غيره هو كلامه، فكان قوله لشيء مخلوق كن مخلوقاً بقولٍ ثاني كن، والثاني بالثالث، والثالث بالرابع، وذلك ما لا نهاية له.
وأيضاً قد اتفقنا أن أسماء الله التي تصفونه بها أسماء ذاتية في القرآن، والأسماء الذاتية لا يجوز عندنا وعندكم أن تكون مخلوقة، فلما كانت صفات الله الذاتية غير مخلوقة، وهي في القرآن، كان القرآن غير مخلوق...) إلخ.ومن أراد المزيد في توضيح هذه المسألة وبيانها فليراجع هذا الكتاب الجزء الأول من (ص 73-81)، فقد ناقش القائلين بخلق القرآن نقاشاً علمياً منطقياً بالأدلّة من القرآن والسنة والإجماع، ودحض كل الشبه التي تشبث بها المدّعون لخلق كلام الله عموماً، ولخلق القرآن خصوصاً، وهي شبه الخليلي نفسها.
ومن كلامه – رحمه الله – (( فإن قال: القرآن مخلوق أم لم يزل؟
قيل له: قد اتفقنا أن القرآن كلام الله، وأن الله قد سماه كلامه، وقد قام الدليل أن كلام الله غير مخلوق، فالقرآن لا يكون مخلوقاً وهو كلام الله بالاتفاق، وكلامه وصفاته لا يجوز عليها الأضداد)).
وأتمنى أن لا تخرج لي أخي ALHADHRAMI بشبهة أن هذا الكلام مدسوس على كتاب الجامع ؟؟؟؟؟ كما فعلت في كتاب الدعائم !!!!!!!!وكما ذكر الأخ ( شخص واحد ) في قول السالمي عن كتاب الدعائم !!!!!!!!!
وكما أتمنى أن لا تتهمني بالتحريف في هذا النص ، كما إتهمتني في النص السابق ، وقد بينت لك ردي على قولك ، وإن أردت أن آتي بالكلام كله ، فسأحاول أن آتيك به وإن كان هذا سيكلفني وقتاً طويلاً في الكتابة ، لكن ما دام أننا نطلب الحق ، فكل شيء بجانب بغية الحق يهون .....
وحيث إن الخليلي قد أثنى على هذا الكتاب، وهو مخطوط قبل طبعه وإخراجه للناس حسب تمنيه ذلك، فأقول لعله لم يتمكن قبل طبعه من قراءة مباحثه كلها، ومنها مسألة خلق القرآن، ولذلك فإني ندعوه وطلاب الحق من طلبة العلم مراجعة هذه المسألة بخصوصها في هذا الكتاب، لعل الله يوفق من شاء إلى الحق والصواب.
ثم إننا نقول للشيخ : ألا كان يسعكم ما اتفقا عليه إمام الإباضية الأكبر - محمد بن محبوب ـ ومحمد بن هاشم، وهو اتفاقهما على ما كان عليه السلف، ولو وقفت عند هذا القول لكان أحسن إلى نفسك ....
ثم إن الشيخ – سامحه الله - أبدى رأياً من عنده في موقف الشيخين المذكورين حيث يقول : (ولا أراهم وقفوا هذا الموقف الصامت إلا سداً للذريعة وتجنباً لمشايعة الظالمين، فإنهم رحمهم الله من أرسخ مبادئهم وأبرز سماتهم مناهضة الظلم ومصارعة الظالمين..... إلخ كلامه).والجواب على هذا الرأي الواهم بما يلي: أولاً: أنهم لم يقفوا موقف الصامت كما يقول، وإنما اتفقوا واجتمعوا على قول السلف كما صرح بذلك دون أن يلجئهم أحد إلى ذلك، وإنما اتبعوا الحق الواضح. ثانياً: أنهم لم يصرحوا بما يتخرّص به، ويدعيه عليهم، وإنما تصريحهم بضده ، وذلك موجود كما هو معلوم في كتبهم المتداولة لدى كل طالب علم من الإباضية.ثم إني أقول لو كان إعتذار الشيخين الخليلي والسالمي له وجهة من النظر والحق ، فبالله عليكم خبروني خبروني !! هل يعقل أن يكتب علمائنا – علماء عمان السابقين بخلاف ما يعتقدوه ، ليضلوا الناس ؟؟ نعم قد نعتذر بما قاله الشيخ إذا سكتوا ، أما وقد كتبوا في الرد على القائلين بخلق القرآن فهذا مما يصرح بطلان إعتذار الشيخين الخليلي و السالمي – غفر الله لهما - .
وأخيراً أقول للأخ الكريمALHADHRAMI ، ولشباب الإباضية الباحثين عن الحق النابذين للتقليد الأعمى: إن علماءكم السابقين
الذين يُعتّد بأقوالهم ويُرجع لما دونوه في كتبهم لعلمهم بهذه المسالة،
وهي دعوى القول بخلق القرآن، أولى بالإتباع من المتأخرين الذين ذكرهم الشيخ الخليلي –إلا أنه لم ينص على أسمـائهم ولا على كتبهم التي نقل عنها في كتابه الحق الدامغ– ولا أدري لماذا ؟؟؟ وكان المفروض من الشيخ – هداه الله إلى الحق - أن يذكر أسماءهم وكتبهم ، كما هو أصل البحث العلمي الذي يتطلب من صاحبه توثيق ما ينقله وينسبه للآخرين، وإلا يبقى ذلك دعوى دون دليل. ، ولعل الشيخ – حفظه الله ورعاه - يقصد بالمتأخرين من علماء (عُمان) نفسه، ومن يقول بقوله ، !!!!!!!!!!
ولا سيما يا إخواني – طلاب العلم والحق في عمان - أن هذا هو مذهب السلف الصالح كما صرح بذلك الشيخ الخليلي – حفظه الله - بنفسه، في قوله (واتفقت كلمتهم على ما ذكرته سابقا عندما اجتمعوا في مدينة دما (السيب حاليا) وهو الاكتفاء بما كان عليه سلف الأمة ، وقصر القول عن التصريح بخلق القرآن أو عدمه).وإني لأرجو من كل طالب حق يبحث عن الحق والحقيقة أن يتجه بتفكيره إلى النصوص الواردة في هذا الموضوع من الكتاب والسنة، لأن العصمة من الزلل والخطأ في التمسك بهما، بغض النظر عمن استدل بهما، لأن الهدف هو الوصول إلى الحق الذي ينجي المسلم بين يدي الله عز وجل يوم الحساب، {يوم تجد كل نفس ما عملت من خير محضراً وما عملت من سوء تود لو أن بينها وبينه أمداً بعيداً} [ آل عمران 30 ]،
وفي الختام أذكرك بأبيات من قصيدة أبي النضر الإباضي – رحمه الله - ، ولعلك ترجع إليها فقد قال فيها:
هل في الكتاب دلالة من خلقه

أو في الرواية فأتنا ببيان

الله سماه كلاماً فادعه
بدعائه في السر والإعلان

إلى أن قال:
سميته ما لم يسم تقحماً

هانت عليك عقوبة الديّان

ماذا تقول إذا وقفت مُحَاسَباً
وسُئِلت عن لقلاقك الفتان

إذ كل نفس عند ذاك رهينة
يوم الحساب وكل وجه عان


هذا وإسمحوا لي على الإطالة ، وإن كنت قد بذلت جهدي في إعطائكم هذه الخلاصة التي أرجو من الله ان تنفع الجميع ، والله الموفق ، وهو الهادي إلى سبيل الرشاد ، اللهم إهدنا للحق فإنه لا يهدي إليه إلا أنت ، وصلى الله على سيدنا وحبيبنا محمد – صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم -.
وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين ..
تحياتي للجميع بالهداية والتوفيق ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
____________________________[CENTER][/CEN
إذا صح الحديث والدليل فهومذهبي
يعرف الرجال بالحق ، ولا يعرف الحق بالرجال
  #10  
قديم 22/10/2006, 08:57 PM
al-saaid2020 al-saaid2020 غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ الانضمام: 01/10/2006
المشاركات: 140
اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة المعافري
كان يكفيك وضع وصة للموضوع السابق بدون نقل
لا أدريما الذي تصل إليه

على العموم لك ذلك

أي مشاركة لا تخدم الموضوع تحذف كاملة وكذلك إن وجد فيها سخرية
والموضوع مفتوح لأجل محدد فقط لإتاحة الفرصة ومن باب الرأي والرأي الآخر فقط ..
أحسن الله إليك مشرفنا الكريم وتقبل الله مني ومنك الصيام والقيام وسائر الأعمال ، وختم لنا رمضان بالرضوان ، والعتق من النيران ........... آمين .
مشرفنا لا تلمني لأني عضو جديد في هذا المنتدى ، بل أنا شبه جديد على شبكة الإنترنت !!!!
وفعلت ما طلبت مني ووضعت الرابط لكني لا أعرف كيف أجعله يفتح بمجرد الضغط عليه ، لكن من أراد الإطلاع على الموضوع فليفتح هذا الرابط بطريقته .
وأخيراً اقول تقبل الله منا ومنكم ، ودمتم في رعاية الله وحفظه ،،،،،
تحياتي ،،،،،،،،،،،،،،،
  #11  
قديم 22/10/2006, 09:24 PM
al-saaid2020 al-saaid2020 غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ الانضمام: 01/10/2006
المشاركات: 140
إذا صح الحديث فهو مذهبي ، ولنقل كما قال الأخ ALHADHRAMI (لنكن على المذهب المحمدي)

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة شخص واحد
بسم الله الرحمن الرحيم
أما ما يخص الموضوع فعلى نقطتين:
1ـ ما يخص قصيدة العلامة ابن النظر فإن الإمام السالمي رحمه الله تعالى قد قال بعدم ثبوتها عن هذا العلامة ولمعرفة ذلك انظر كتاب "روض البيان على فيض المنان في الرد على من ادعى قدم القرآن"و"جوابات الأمام السالمي" ج6,ص247,وستجد الحق بإذنه تعالى
2ـ أما ما وجدته من أقوال بعض علماء المذهب مما يوهم القول بقدم القرآن فقد أجاب عن ذلك أيضا الأمام السالمي رضوان الله تعالى عليه,فقد قال في "مشارق أنوار العقول"ص324 من ط2 بعد كلام "فإذا عرفت هذا فاعلم أنه لا وجه لقول من قال من أهل المذهب أن القرآن قديم إلا أن يريدوا أن الله تعالى ليس بأخرس ,فيعبرون بهذه العبارة القاصرة عن ذلك المعنى المطلوب فتنفي عنهم البراءة بهذا الاحتمال حسن ظن بالمسلمين ولكون مذهبهم معروفا في قولهم أن صفات الذات عين الذات فيجب رد تلك العبارة منهم إلى هذه القاعدة المنيعة ولا عبرة بمن جهل المذهب من بعض العوام فوصف القرآن المتلو بالقدم وشنع على مخافه في ذلك00"إلخ ماذكر رضوان الله تعالى عليه فكما ترى أنهم ما أرادوا بعبارتهم تلك ما فهمت أنت و الإمام السالمي كلامه واضح يشمل ما ذكرته وما تجده بعد ذلك عن علماء المذهب إن يسر الله تعالى لك الاطلاع على كتب المذهب,
ولهذا قدمت لك بأنك تحتاج لمعرفة اصطلاحات المذهب لتعرف ما يقصدون ثم تحكم عليهم بما أرادوا لا بما تفهم أنت.
ثم إن هناك ما يحتاج لشرح فيما يخص الحديث عن كلام الله تعلى حتى تفهم أكثر أخي ولا أرى داعيا لذكره هنا خاصة أن الكتابة تتعبني نوعا ما ,ولكن بإمكانك أن ترجع لعلماء المذهب وكتبهم0
والسلام
يا حبذا أخي الكريم - شخص واحد - !!!! أن تبين لي في مقالتي السابقة ما خالفت فيها إصطلاحات المذهب الإباضي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ثم إني على دراية لا بأس بها في المذهب الإباضي فقد إطلعت على بعض الكتب فيه التي قد تكون أن لم تطلع عليها ،،،، وخاصة وأني درست المذهب الإباضي في ما يخص صلاة السفر دراسةً تامة، حيث إني كتبت بحثاً وافياً عن صلاة السفر وذلك حينما كان مقرراً عندنا مادة البحث العلمي في كلية الشريعة .
(وأزيدك من الشعر بيتاً ) وهو أني أكثر ما رجحته في هذا البحث هو ما كان على المذهب الإباضي ، حتى إن إخواني وزملائي شنوا علي حملة نكراء على رأيي هذا الذي وافقة فيه رأي المذهب الإباضي ، لكن والله لا تأخذني في الله لومة لائم بقيت على هذا المذهب في صلاة السفر إلى يومي هذا ، حتى أنه حصل بيني وبين شيخي مفتي الديار العراقية فيما مضى الشيخ (.................) حصل بيني وبينه نقاش حول هذا الموضوع ، ولكن لم أقتنع بقوله ، وأما زملائي فلم يناقشني أحد في رأيي منهم إلا دحضته بالحجة والدليل ، حتى صار أغلب زملائي على الرأي الذي رجحته ، الذي هو مذهب الإباضية ، ولله الحمد والمنة وهو الهادي إلى طريق الرشاد.
وأخيراً أقول بإسمي وبإسم المشرفين وباقي أعضاء السبلة حياك الله في هذه السبلة ، وإن شاء الله تثرينا بالأبحاث المفيدة ، والمواضيع الهادفة .
وتقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال .
تحياتي ،،،،،،،،،،

آخر تحرير بواسطة al-saaid2020 : 22/10/2006 الساعة 09:27 PM
  #12  
قديم 23/10/2006, 01:57 AM
شخص واحد شخص واحد غير متواجد حالياً
خــــــاطر
 
تاريخ الانضمام: 13/10/2006
المشاركات: 21
اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة al-saaid2020
يا حبذا أخي الكريم - شخص واحد - !!!! أن تبين لي في مقالتي السابقة ما خالفت فيها إصطلاحات المذهب الإباضي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ثم إني على دراية لا بأس بها في المذهب الإباضي فقد إطلعت على بعض الكتب فيه التي قد تكون أن لم تطلع عليها ،،،، وخاصة وأني درست المذهب الإباضي في ما يخص صلاة السفر دراسةً تامة، حيث إني كتبت بحثاً وافياً عن صلاة السفر وذلك حينما كان مقرراً عندنا مادة البحث العلمي في كلية الشريعة .
(وأزيدك من الشعر بيتاً ) وهو أني أكثر ما رجحته في هذا البحث هو ما كان على المذهب الإباضي ، حتى إن إخواني وزملائي شنوا علي حملة نكراء على رأيي هذا الذي وافقة فيه رأي المذهب الإباضي ، لكن والله لا تأخذني في الله لومة لائم بقيت على هذا المذهب في صلاة السفر إلى يومي هذا ، حتى أنه حصل بيني وبين شيخي مفتي الديار العراقية فيما مضى الشيخ (.................) حصل بيني وبينه نقاش حول هذا الموضوع ، ولكن لم أقتنع بقوله ، وأما زملائي فلم يناقشني أحد في رأيي منهم إلا دحضته بالحجة والدليل ، حتى صار أغلب زملائي على الرأي الذي رجحته ، الذي هو مذهب الإباضية ، ولله الحمد والمنة وهو الهادي إلى طريق الرشاد.
وأخيراً أقول بإسمي وبإسم المشرفين وباقي أعضاء السبلة حياك الله في هذه السبلة ، وإن شاء الله تثرينا بالأبحاث المفيدة ، والمواضيع الهادفة .
وتقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال .
تحياتي ،،،،،،،،،،
شكر لك أخي الكريم على التحية فأنت أول من حياني في هذه السبلة،و؟أتمنى أن أفيدك بما تقر به عينك بإذن الله تعالى0
أما ما يخص اصطلاحات المذهب:فإني قد نقلت لك عبارة الإمام السالمي رضوان الله تعالى عليه,وهذه هي مرة أخرى "فإذا عرفت هذا فاعلم أنه لا وجه لقول من قال من أهل المذهب أن القرآن قديم إلا أن يريدوا أن الله تعالى ليس بأخرس ,فيعبرون بهذه العبارة القاصرة عن ذلك المعنى المطلوب فتنفي عنهم البراءة بهذا الاحتمال حسن ظن بالمسلمين ولكون مذهبهم معروفا في قولهم أن صفات الذات عين الذات فيجب رد تلك العبارة منهم إلى هذه القاعدة المنيعة ولا عبرة بمن جهل المذهب من بعض العوام فوصف القرآن المتلو بالقدم وشنع على مخافه في ذلك00"
ومرادي بعدم معرفتك بمصطلحات المذهب؛أنك فهمت من من نقلت عنهم من علماء المذهب قولهم بقدم كلام الله تعالى,فهمت أنت من ذلك أنهم يقولون بقدم القرآن المكتوب في المصاحف المتلو بالألسن المحفوظ في الصدور,وهم ما أرادوا ذلك بعبارتهم تلك وإنما أرادوا بها نفي الخرس عن الله تعالى كما ذكر ذلك الإمام السالمي في العبارة السابقة,وهكذا ما تجده من قولهم بقدم القرآن يريدون به نفي الخرس عن الله جل وعلا ولا يريدون به قدم القرآن المكتوب في الصاحف المتلو بالألسن المحفوظ في الصدور,فإذن باختصار قول علماء المذهب بقدم القرآن هذا اصطلاح منهم أرادوا به إثبات الكلام الذاتي لله تعالى والذي يراد منه نفي الخرس عن الله تعالى0
أتمنى أن يكون كلامي واضحا أخي الكريم,وإن لم تفهم فلعل العيب مني لعدم مقدرتي على الإفهام0
وتقبل الله تعالى الصيام والقيام وكل عام وأنت وجميع المسلمين بخير بمناسبة عيد الفطر المبارك
  #13  
قديم 23/10/2006, 11:03 AM
al-saaid2020 al-saaid2020 غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ الانضمام: 01/10/2006
المشاركات: 140
لنقل كما قال الأخ LHADHRAMI ( فلنكن جميعاً على المذهب المحمدي )

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة شخص واحد
شكر لك أخي الكريم على التحية فأنت أول من حياني في هذه السبلة،و؟أتمنى أن أفيدك بما تقر به عينك بإذن الله تعالى0
أما ما يخص اصطلاحات المذهب:فإني قد نقلت لك عبارة الإمام السالمي رضوان الله تعالى عليه,وهذه هي مرة أخرى "فإذا عرفت هذا فاعلم أنه لا وجه لقول من قال من أهل المذهب أن القرآن قديم إلا أن يريدوا أن الله تعالى ليس بأخرس ,فيعبرون بهذه العبارة القاصرة عن ذلك المعنى المطلوب فتنفي عنهم البراءة بهذا الاحتمال حسن ظن بالمسلمين ولكون مذهبهم معروفا في قولهم أن صفات الذات عين الذات فيجب رد تلك العبارة منهم إلى هذه القاعدة المنيعة ولا عبرة بمن جهل المذهب من بعض العوام فوصف القرآن المتلو بالقدم وشنع على مخافه في ذلك00"
ومرادي بعدم معرفتك بمصطلحات المذهب؛أنك فهمت من من نقلت عنهم من علماء المذهب قولهم بقدم كلام الله تعالى,فهمت أنت من ذلك أنهم يقولون بقدم القرآن المكتوب في المصاحف المتلو بالألسن المحفوظ في الصدور,وهم ما أرادوا ذلك بعبارتهم تلك وإنما أرادوا بها نفي الخرس عن الله تعالى كما ذكر ذلك الإمام السالمي في العبارة السابقة,وهكذا ما تجده من قولهم بقدم القرآن يريدون به نفي الخرس عن الله جل وعلا ولا يريدون به قدم القرآن المكتوب في الصاحف المتلو بالألسن المحفوظ في الصدور,فإذن باختصار قول علماء المذهب بقدم القرآن هذا اصطلاح منهم أرادوا به إثبات الكلام الذاتي لله تعالى والذي يراد منه نفي الخرس عن الله تعالى0
أتمنى أن يكون كلامي واضحا أخي الكريم,وإن لم تفهم فلعل العيب مني لعدم مقدرتي على الإفهام0
وتقبل الله تعالى الصيام والقيام وكل عام وأنت وجميع المسلمين بخير بمناسبة عيد الفطر المبارك
أخي الكريم - أحسن الله إليك ولوالديك ولجميع المسلمين - نحن في نقاشنا السابق مع الأخ الفاضلALHADHRAMI لم نتطرق لمثل هذا الموضوع في نقاشنا السابق ، ولن نتطرق إليه لأن المشرف - جزاه الله خيراً - أمرنا بذلك ، وهذا حقه ، وأما نقاشنا السابق مع الأخ ALHADHRAMI فقد كان حول هل قال هؤلاءالأئمة الكبار من علماء عمان بما ذكرت عنهم أم لم يقولوا ، وهل تصح نسبة الكتب إليهم أم لا ؟؟؟ولو تقرأ ما كتبنا أنا والأخ ALHADHRAMI حول هذا الموضوع لفهمت كلامي ،،،،

وأما ماذكرت عن فتوى الشيخ السالمي - حفظه الله - فإن في ردي السابق رد على هذه الفتوى ، وخاصة أن الشيخ السالمي ، ذكر مرة مانقلت من فتواه - والتي أشكرك على إضافتها - فلقد قويت حجتي بها ،!!!!!
ثم ذكر كلاماً أقر بأن هؤلاء قالوا بأن القرآن غير مخلوق !!!!كما بينته في نقاشي مع الأخALHADHRAMI ، ولكنه إعتذر لهم كما إعتذر سماحة الشيخ أحمد الخليلي - حفظه الله -...وقد رددت على هذا الإعتذارات بما يشفي الصدور ، فإرجع إليه - بارك الله فيك - .

أما موضوعك فإني أحب النقاش فيه بغية للوصول إلى الحق ، ولكن هذا لن يحصل حتى يأذن لي المشرف على هذه السبلة بذلك ، لأني أخشى أن تحذف ردودي أو أن يغلق موضوعي ،وهذا أمر لا أرضاه !!!!!
وفي الأخير - وإن كان ينبغي أن أجعله في البداية - أشكرك على شكرك ، وأسأل الله أن يوفقك إلى مايحبه ويرضاه ، إنه سبحانه ولي ذلك والقادر عليه ، وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين ....
تحياتي ،،،،،،،،،،،،،،،
  #14  
قديم 23/10/2006, 12:15 PM
*الملكة العمانية* *الملكة العمانية* غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ الانضمام: 10/07/2005
الإقامة: *((المملكةالعربية العمانية)) *
المشاركات: 515
Smile

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة al-saaid2020
يا حبذا أخي الكريم - شخص واحد - !!!! أن تبين لي في مقالتي السابقة ما خالفت فيها إصطلاحات المذهب الإباضي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ثم إني على دراية لا بأس بها في المذهب الإباضي فقد إطلعت على بعض الكتب فيه التي قد تكون أن لم تطلع عليها ،،،، وخاصة وأني درست المذهب الإباضي في ما يخص صلاة السفر دراسةً تامة، حيث إني كتبت بحثاً وافياً عن صلاة السفر وذلك حينما كان مقرراً عندنا مادة البحث العلمي في كلية الشريعة .
(وأزيدك من الشعر بيتاً ) وهو أني أكثر ما رجحته في هذا البحث هو ما كان على المذهب الإباضي ، حتى إن إخواني وزملائي شنوا علي حملة نكراء على رأيي هذا الذي وافقة فيه رأي المذهب الإباضي ، لكن والله لا تأخذني في الله لومة لائم بقيت على هذا المذهب في صلاة السفر إلى يومي هذا ، حتى أنه حصل بيني وبين شيخي مفتي الديار العراقية فيما مضى الشيخ (.................) حصل بيني وبينه نقاش حول هذا الموضوع ، ولكن لم أقتنع بقوله ، وأما زملائي فلم يناقشني أحد في رأيي منهم إلا دحضته بالحجة والدليل ، حتى صار أغلب زملائي على الرأي الذي رجحته ، الذي هو مذهب الإباضية ، ولله الحمد والمنة وهو الهادي إلى طريق الرشاد.
وأخيراً أقول بإسمي وبإسم المشرفين وباقي أعضاء السبلة حياك الله في هذه السبلة ، وإن شاء الله تثرينا بالأبحاث المفيدة ، والمواضيع الهادفة .
وتقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال .
تحياتي ،،،،،،،،،،
اعتقد ان مهمتنا ستكون سهلة مع رجلا منصف مثلك وفقك الله لما يحب ويرضا "ولن اتدخل في نقاش اكبر من مستوي"
انا فقط متابعة بارك الله فيكم
  #15  
قديم 23/10/2006, 04:01 PM
ALHADHRAMI ALHADHRAMI غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ الانضمام: 01/08/2005
المشاركات: 556
بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله القاهر فوق عباده ، والصلاة والسلام علي اشرف خلقه محمد بن عبدالله عليه وعلى آله وصحبه ومن سار على نهجهم الى يوم الدين ، وبعد:-

فأنني في البداية أحب أن أهنئ شعب دول الخليج على قدوم العيد ، أول ايام الحج ، كما وأهنئ الشعب العماني الأصيل على قدوم شهر شوال غدا يوم الثلاثاء ، أعاده الله علينا وعلى المسلمين بالأجر والمثوبة ، ونسأله سبحانه أن يتقبل صيامنا وقيامنا وهو ولي ذلك والقادر عليه.

أخي العزيز : أعجبني ردك السابق ، وأتمنى أن تدوم الألف بيننا بالتناصح والعمل لخدمة هذا الدين ، والحوار الشريف الذي يقرب وجهات النظر ويزيل الغبش عن العينين.

فأخي العزيز : لم أذكر التصحيف الذي وقعت فيه من أجل أن انقص من قدرك وشائنك ، فقدرك عندنا محفوظ باذن الله تعالى ، بقدر ما أحببت أن يكون الحوار راقي ، وأن يتضح للقارئ أيضا صدق الحوار الذي نحن بصدده ، لان مضيعة الوقت ما من شأن المسلمين ، بل هدفك كما أحسب هو من أجل فهم الرأي والرأي الأخر ، ولله الحمد والمنة.

أخي العزيز: ذكرت أنت في ردك عليّ ما نصه " فأقول لك أخي الكريم ، وبصراحة : أليس في قول الشيخ حقيقةً التصريح الذي لا مرية فيه أن هؤلاء قالوا بان القرآن غير مخلوق كما بينت في موضوعي بدايةً ،وذلك حين قال الشيخ: ( فصرحوا بخلافه وتحاملوا على من قال بخلقه ، وأدى بهم ذلك إلى تناقض عجيب )". أهـ

ففيما ذكرت نقطتين :
أولهما : أن الشيخ أحمد صرح بان الشيخين ابن محبوب وابن هاشم قالا " بان القرآن غير مخلوق ".
فانني أسئلك أين ورد في كلام الشيخ مثل هذا الكلام ؟!.
وأيضا فاني في ردي ذكرت أن الشيخين أتفقا على ما نصه " الاكتفاء بما كان عليه سلف الأمة ، وقصر القول عن التصريح بخلق القرآن أو عدمه". اهـ
وسلف الأمة كما يعرفه الداني والقاصي لا يعرفون عن قضية خلق القرآن أو عدمه شيئا البتة ، بل ما يعرفونه أن القرأن كلام الله ووحيه وتنزيله ، وهذا هو ما عليه السلف ، ونحن والحمد لله .
وحقيقة فأننا لا نعطي قضية خلق القرآن الأهمية الكبرى ، وأنما ما يهمنا الألتزام بما دل عليه الكتاب والسنة ، فالله تعالى قال هو كلامي قلنا مثله ، قال هو وحي قلنا مثله ، قال هو محدث قلنا مثله ، قال هو محكم ومتشابه قلنا مثله ، قال هو مجمل ومفصل قلنا مثله ، فأي عار يمكن أن يلحقنا هنا ! ، فالحمد لله على السلامة.

وثانيهما: نقلت ما نصه " فصرحوا بخلافه وتحاملوا على من قال بخلقه ، وأدى بهم ذلك إلى تناقض عجيب ".

وقد نقلت لك التصحيح واشكرك على أدرجه ولكنك يا أخي لم تلتفت الي الى الجملة السابقة عليه وهذا هو النص " فحسبوا أن امتناعهم عن التصريح بخلق القرآن لأجل قدمه ، فصرحوا بخلافه وتحاملوا على من قال بخلقه، وأدى بهم ذلك إلى تناقض عجيب ".اهـ
فلماذا يا أخي العزيز تقتطع ما يعجبك وتترك الب الذي هو مدار الحديث ، فالشيخ يوضح أن سبب المعارضة نشاء عن الأعتقاد أن من يقول" بخلق القرآن لأجل قدمه ".
فكانت معارضتهم على هذا الأساس ، فنحن والحمد لله ، لم نقول بأن القرآن مخلوق لأجل قدمه ، بل وضحنا وقلنا أن القرآن المتلو بالالسن والمسطر في المصاحف هو المخلوق أما صفة الكلام الذي هي صفة ذات فهي قديمة وليست مخلوق ومن قال بذالك كفر ، وتستطيع أن ترجع الى أول مداخلة لي في الموضوع ، الذي تم أغلاقه لتجده متطابقا حذو النعل بالنعل.
أرجو ان تكون هذه النقطة تم أيضاحها وأجلاها بما فيه الكفاية.

يا أخي هون عليك ، فاني لم أفتري عليك قط بل سانقل ما قلت – أنت- وأنظر من الذي قال "
حيث إنه إعترف بأن هؤلاء قالوا بأن القرآن غير مخلوق ".
كيف تفسر هذا الكلام بالله عليك؟!.

فالذي أفهمه أن الشيخ أحمد أعترف بعد أن كان منكرا ، وسيقت اليه الأدلة والبراهين ولم يستطع أن يتنمص منها ، فما كان منه تحت هذا الوقع العنيف الا الأعترف بان الشيخين قالا بان القرآن غير مخلوق ، وقد بينت في ردي السابق بأن الشيخين ، اتفقا على " الاكتفاء بما كان عليه سلف الأمة ، وقصر القول عن التصريح بخلق القرآن أو عدمه". اهـ
وقد بينت لك ما كان عليه سلف الأمة فلا داعي لأعادته من جديد ، فهما لم يقولا بخلق القرآن ولم يقولا بأن القرآن غير مخلوق ، كما هو واضح أوضح من شمس الظهيرة.

ثم أخذ الحديث عندك بعد الأحترام والتقدير للعلامة الخليلي – أعزه الله- بالتغير وقلت في كلامك
" نعم أقول : إن الشيخ الخليلي ، إعتذر لهذه الأقوال بما ذكرت عنه في كلامك ، ولكن الناظر في كتب علماء عمان السابقين ، يعلم أن إعتذار الشيخ الخليلي – غفر الله له - لا أساس له من الصحة ، وهو افتراء على علمائنا – علماء عمان – السابقين ، !!!!!!!!!!
وبرهاني أخي الكريم ويا أيها القارئ الفاضل على أن هذا الزعم باطل بما يلي :
أولاً : من أين للشيخ الخليلي أو السالمي الدليل على ما قلاه واستنتجاه على علمائنا - علماء عمان - السابقين ؟؟؟؟؟
هل صرح أحد منهم بذلك ، أو هل صرح أحد تلاميذهم بذلك ، أو هل صرح أحد ممن جاء بعدهم بذلك ؟؟؟
".

هذا الكلام فيه وفيه يا أخي فانت تتهم العلامة الخليلي والسالمي بالافتراء على علماء عمان السابقين.

ولكن المفاجاة السارة أن هذا الكلام وأنكار نسبة هذه القصيدة الى العلامة محمد بن النظر لما يقول به العلامتين فقط ، بل ازيدك أن قطب الأئمة -رحمه الله - يوسف أطفيش قال به وسطر لذلك سطورا نفيسه ، وكلما بالغت أظهرنا لك ما كان خافيا.
نعم صرح علماء الأباضية المغاربة بذلك قاطبة ، ومنذ اللحظة الأول وقد بينه الشيخ الخليلي – حفظه الله تعالى من كل سواء- ، فهل أثبت لك أن من عاصرهم ومن جاء بعدهم قالوا بهذا القول ، أم ما زلت في شك وريب !.
ومن أوضح الأدلة ما ساقه العلامة أطفيش ، أن ما جاء في هذه القصيدة مخالف لقواعد المذهب فالقصيدة فيها من التكفير بمن قال بالخلاف وهذا شئ غير مضبوط وفقا لقواعد المذهب.

وأما عند كلامك أن انني حكمت بمثل ما حكم به الشيخ فهذا شرف لي أن أوافق شيخي.

ثم بعد ذلك قلت:
" المهم أني أقول لسماحة الشيخ أين هذا التناقض في كتبهم ، هلا ذكرتها لنا في كتابك الحق الدامغ ، حتى تبين لنا أين التناقض في أقوالهم ، وحتى تكون صادقاً في دعواك ".

الحق الدامغ ليس قرآن منزل لا ياتيه الباطل من بين يديه ولا مخلفه ، بل هو مجهود حاول فيه الشيخ – حفظه الله تعالى – أن يجلي مسألة مهمة من المسأل التي وقع فيها الخلاف.
و من الأدلة التي ساقها القطب رحمه الله والعلامة السالمي التناقض الحاصل في القصيديتن فمرة يقول الجعل بمعني الخلق ومرة يقول الجعل ليس المقصود منه الخلق.
فهل تناقض أكثر من هذا ، فنحن لكوننا عرفنا ما مر بالشيخ ابن النظر والأحداث التي وقعت عليه ، قلنا أن هذه القصيدة مدسوسة عليه ، ولم نعلق قولنا هكذا هذرا بلا دليل.

ثم قلت أن الشيخ أبى الحسن البسياني أنكر خلق القرآن و ذلك في الجامع.

وللحديث بقية باذن الله تعالى.

آخر تحرير بواسطة ALHADHRAMI : 23/10/2006 الساعة 04:15 PM
  #16  
قديم 23/10/2006, 04:11 PM
ALHADHRAMI ALHADHRAMI غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ الانضمام: 01/08/2005
المشاركات: 556
تكملة:

ذكرت يا أخي العزيز في ردك : أن الشيخ ابي الحسن رحمه الله قال : " فلما كانت صفات الله الذاتية غير مخلوقة، وهي في القرآن، كان القرآن غير مخلوق..."
وقال أيضا: " فإن قال: القرآن مخلوق أم لم يزل؟
قيل له: قد اتفقنا أن القرآن كلام الله، وأن الله قد سماه كلامه، وقد قام الدليل أن كلام الله غير مخلوق، فالقرآن لا يكون مخلوقاً وهو كلام الله بالاتفاق، وكلامه وصفاته لا يجوز عليها الأضداد
".أهـ

فلو رجعت الى الكلام الذي أخبرتك به في ردي الأول لتبين لك ، الوجه الصحيح لهذا الكلام ، ولما وقعت في هذه الدوامه التي تعتقد بها أنها هي التي تثبت بطلان القائلين بخلق القرآن ، فعندها أجيبك على طرحك الذي تطرحه ، فأنني أقراء ما تقول من البداية الى النهاية ، وهكذا أحسبك مثلي .
فأنت لو علمت ان الكلام الذي يدور بين من قال بخلق القرآن أو عدمه أنما هو نابع من المصطلح ودلالته لعلمت يقينا ، أن التعارض غير وراد في كلامهم فمن قال بخلقة القرآن أعتبر انه الكلام المتلو بالألسان والمسطر في المصحف بدليل قول الشيخ الخليلي– حفظه الله تعالى- في كتاب " الحق الدامغ" : " ونحن عندما نتحدث عن خلق القرآن ، فإنما نتحدث عن هذا القرآن المتلو بالألسن المكتوب في المصاحف ... "

وأما أن أردت أن تعرف فلماذا نطلق على القرآن أنه كلام الله فأليك نص كلامه ( المصدر السابق )
" وأما الكتب المنزلة فهي كلام منتظم من الحروف الهجائية ، مقروء بالألسن ، مكتوب في الألواح ، محفوظ في الصدور ، مسموع بالآذان ، أوحاه الله بواسطة الملك إلى من اصطفاه من عباده ، ويتميز عن سائر الكلام بكونه لم ينشأ عن ملكات البشر ، وإن كان متألفاً من نفس الحروف التي يتألف منها كلامهم ، ومتركباً من نفس الكلمات التي يتناولونها في خطابهم ، لكل جزء منه بداية ونهاية ، وقد أودع الله فيهم القدرة على تلاوته وسماعه وكتابته وحفظه ، غير أنه لا يجوز مع ذلك كله أن يضاف إليهم أو إلى أحد منهم ، لأن الله وحده أخرجه بقدرته من العدم إلى الوجود ، ثم أنزله بعلمه من اللوح المحفوظ إلى قلوب أنبيائه وأذهان الذين أكرمهم بحفظه من عباده. " اهـ.

وأما من قال بعدم خلقه فلإعتبار ثان وهو أن كلام الله صفة ذات ، وهذا واضح عند قراءت ما سطره العلامة البسياني كما نقلته – أنت – حيث قال : " ... فلما كانت صفات الله الذاتية غير مخلوقة، وهي في القرآن، كان القرآن غير مخلوق ..." وقال أيضا : " فإن قال: القرآن مخلوق أم لم يزل؟
قيل له: قد اتفقنا أن القرآن كلام الله، وأن الله قد سماه كلامه، وقد قام الدليل أن كلام الله غير مخلوق، فالقرآن لا يكون مخلوقاً وهو كلام الله بالاتفاق، وكلامه وصفاته لا يجوز عليها الأضداد
" اهـ.
فأنت ترى أنني لا أطلق كلامي عبثا ، فقد أخبرتك في أول رد لي أن من قال بخلق القرآن قصد به الكلام المتلو بالألسن ، وأن من قال بعدم خلق القرآن أرد به كلام الله الذي هو صفة ذات ، وأضيف لك أن هذه القضية الخلاف فيها لفظي عند التحقيق فالحنابلة الذين هم من أشد الناس تشددا في هذه المسألة يقولون بالقولين الذي قلتهما لك ، ولكن المصطلح يختلف وقد بينه ابن القيم كما أخبرتك سلفا ونقل عبدالعزيز المحمد السلمان الكلام عنه في الواسطية من صفحة 266 الى صفحة 267 ، وذكر ما قاله ابن القيم مثل ما قلت لك حيث قال :

وتلاوة القرآن أفعال لنا ** وكذا الكتابة في خط بيان.

فهل بعد هذا الكلام من أن الخلاف لفظي من كلام ؟!.

هون عليك يا اخي العزيز لن أقول لك أن هناك شبه ، وقد بينت لك وجه من قال بخلق القرآن ومن قال بعدم خلقه.
وما أحب أن أسطره لك هو طلبك للحق لا لسواه بدليل قولك " وإن أردت أن آتي بالكلام كله ، فسأحاول أن آتيك به وإن كان هذا سيكلفني وقتاً طويلاً في الكتابة ، لكن ما دام أننا نطلب الحق ، فكل شيء بجانب بغية الحق يهون ..... ".

ثم قلت ما نصه:
" ثم إننا نقول للشيخ : ألا كان يسعكم ما اتفقا عليه إمام الإباضية الأكبر - محمد بن محبوب ـ ومحمد بن هاشم، وهو اتفاقهما على ما كان عليه السلف، ولو وقفت عند هذا القول لكان أحسن إلى نفسك .... " اهـ.

نعم كان يسعنا ذلك ، ولكنك لو قراءت الحق الدامغ فانك تجد أن الشيخ بين في أكثر من موضع عن سبب تأليفه لهذا الكتاب حيث قال من صفحة 180 الى صفحة 181 ما نصه : " ومع هذا كله فإنني كنت أود أن لا أتعرض لهذه المسألة بإيجاب ولا سلب ، رغبة مني في الاقتصار على المأثور عن الرعيل الأول من هذه الأمة ، وحرصا على عدم إثارة أي جدل يزعج أحدا من المسلمين ، ولكني ماذ أصنع والألسنة لم تهدأ ، والأقلام لم تتوقف عن إثارة هذا الموضوع بغير هدى ولا دليل ، ولم يقف الأمر عند هذا الحد ، بل تجاوزه إلى تكفير من قال كلمة الحق أو دعا إليه ، فرأيتني بسبب ذلك ملزما أن أقول كلمة هادئة هادفة – ليس لي وراءها من قصد إلا رضى الله سبحانه – تكشف بيد الحجة ستار الشبهة عن وجه الحقيقة المشرقة سائلا الله تعالى توفيقه في القول والعمل." اهـ. المراد منه

ثم استطردت وقلت في معرض كلامك:
" وكان المفروض من الشيخ – هداه الله إلى الحق - أن يذكر أسماءهم وكتبهم ، كما هو أصل البحث العلمي الذي يتطلب من صاحبه توثيق ما ينقله وينسبه للآخرين، وإلا يبقى ذلك دعوى دون دليل. ، ولعل الشيخ – حفظه الله ورعاه - يقصد بالمتأخرين من علماء (عُمان) نفسه، ومن يقول بقوله". اهـ

فأنت لو قراءت هذا المبحث لوجدت المراجع مذكوره في الهوامش ، ولوجدت أنه لما ينقل الكلام ينسبه الى قائله ، وهذا وأضح بين فهو قد نقل عن الامام ابي نبهان و عن الامام الثميني ، ومن الكتب " قاموس الشريعة " وكتاب " قواعد الايمان " وغيرها وكلها موضحة في مواضعها.

والحمد لله على نعمه وفضله ، واستغفره وأتوب اليه ، أن كتبت ما لا علم لي فيه ، وهو القادر على كل شئ ، وهو يهدي من يشاء الى الصراط المستقيم ، ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.
  #17  
قديم 23/10/2006, 09:20 PM
شخص واحد شخص واحد غير متواجد حالياً
خــــــاطر
 
تاريخ الانضمام: 13/10/2006
المشاركات: 21
شخص واحد

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة al-saaid2020
أخي الكريم - أحسن الله إليك ولوالديك ولجميع المسلمين - نحن في نقاشنا السابق مع الأخ الفاضلALHADHRAMI لم نتطرق لمثل هذا الموضوع في نقاشنا السابق ، ولن نتطرق إليه لأن المشرف - جزاه الله خيراً - أمرنا بذلك ، وهذا حقه ، وأما نقاشنا السابق مع الأخ ALHADHRAMI فقد كان حول هل قال هؤلاءالأئمة الكبار من علماء عمان بما ذكرت عنهم أم لم يقولوا ، وهل تصح نسبة الكتب إليهم أم لا ؟؟؟ولو تقرأ ما كتبنا أنا والأخ ALHADHRAMI حول هذا الموضوع لفهمت كلامي ،،،،

وأما ماذكرت عن فتوى الشيخ السالمي - حفظه الله - فإن في ردي السابق رد على هذه الفتوى ، وخاصة أن الشيخ السالمي ، ذكر مرة مانقلت من فتواه - والتي أشكرك على إضافتها - فلقد قويت حجتي بها ،!!!!!
ثم ذكر كلاماً أقر بأن هؤلاء قالوا بأن القرآن غير مخلوق !!!!كما بينته في نقاشي مع الأخALHADHRAMI ، ولكنه إعتذر لهم كما إعتذر سماحة الشيخ أحمد الخليلي - حفظه الله -...وقد رددت على هذا الإعتذارات بما يشفي الصدور ، فإرجع إليه - بارك الله فيك - .

أما موضوعك فإني أحب النقاش فيه بغية للوصول إلى الحق ، ولكن هذا لن يحصل حتى يأذن لي المشرف على هذه السبلة بذلك ، لأني أخشى أن تحذف ردودي أو أن يغلق موضوعي ،وهذا أمر لا أرضاه !!!!!
وفي الأخير - وإن كان ينبغي أن أجعله في البداية - أشكرك على شكرك ، وأسأل الله أن يوفقك إلى مايحبه ويرضاه ، إنه سبحانه ولي ذلك والقادر عليه ، وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين ....
تحياتي ،،،،،،،،،،،،،،،
اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة al-saaid2020
أخي الكريم - أحسن الله إليك ولوالديك ولجميع المسلمين - نحن في نقاشنا السابق مع الأخ الفاضلALHADHRAMI لم نتطرق لمثل هذا الموضوع في نقاشنا السابق ، ولن نتطرق إليه لأن المشرف - جزاه الله خيراً - أمرنا بذلك ، وهذا حقه ، وأما نقاشنا السابق مع الأخ ALHADHRAMI فقد كان حول هل قال هؤلاءالأئمة الكبار من علماء عمان بما ذكرت عنهم أم لم يقولوا ، وهل تصح نسبة الكتب إليهم أم لا ؟؟؟ولو تقرأ ما كتبنا أنا والأخ ALHADHRAMI حول هذا الموضوع لفهمت كلامي ،،،،

وأما ماذكرت عن فتوى الشيخ السالمي - حفظه الله - فإن في ردي السابق رد على هذه الفتوى ، وخاصة أن الشيخ السالمي ، ذكر مرة مانقلت من فتواه - والتي أشكرك على إضافتها - فلقد قويت حجتي بها ،!!!!!
ثم ذكر كلاماً أقر بأن هؤلاء قالوا بأن القرآن غير مخلوق !!!!كما بينته في نقاشي مع الأخALHADHRAMI ، ولكنه إعتذر لهم كما إعتذر سماحة الشيخ أحمد الخليلي - حفظه الله -...وقد رددت على هذا الإعتذارات بما يشفي الصدور ، فإرجع إليه - بارك الله فيك - .

أما موضوعك فإني أحب النقاش فيه بغية للوصول إلى الحق ، ولكن هذا لن يحصل حتى يأذن لي المشرف على هذه السبلة بذلك ، لأني أخشى أن تحذف ردودي أو أن يغلق موضوعي ،وهذا أمر لا أرضاه !!!!!
وفي الأخير - وإن كان ينبغي أن أجعله في البداية - أشكرك على شكرك ، وأسأل الله أن يوفقك إلى مايحبه ويرضاه ، إنه سبحانه ولي ذلك والقادر عليه ، وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين ....
تحياتي ،،،،،،،،،،،،،،،
طيب يا أخي قد فهمت ما تتناقشان فيه,ولكني أسألك الآن,هل أنت تريد أن تثبت ما تريد إثباته من كلام علمائنا لمجرد الإثبات فحسب أم تريد أن تصل إلى هدف ما ؟؟؟؟بلا شك أنك تريد أن تصل إلى هدف,وهو حسب ما يفهم من كلامك أنك تريد أن تثبت أن هناك من علماء الإباضية من يقول بقدم القرآن المكتوب في المصاحف المتلو بالألسن المحفوظ في الصدور,ولذلك رددت عليك بما رردت فيما سبق,وأعود مرة ثالثة وأقول لك بأن ما تريد
أن تثبته مما نقلته عن علمائنا لا يستقيم لك وليس فيه شئ مما فهمته عنهم,وقد ذكرت لك بأن ذلك ناتج عن عدم فهمك لمصطلحات علماء المذهب,ومرة ثالثة أقول لك بأن مرادهم "بقدم القرآن وقدم كلام الله تعالى"مرادهم بذلك نفي الخرس عنه سبحانه وتعالى,لا ما تريد أنت أن تثبته عنهم,هل فهمت مرادي؟؟؟أم أن نقاشك لمجرد النقاش لا للوصول لنتيجة؟؟وما أحسب ذلك,ولذلك بينت لك ما بينت,وأصحاب المذهب أدرى بمذهبهم,فعجبي منك لم تكتفي بالرد علينا نحن طلبة العلم,حتى قمت تناقش سماحة المفتي في فهمه لأقوال علماء مذهبه,فالعجب مرة أخرى
فباختصار أنت تريد من إثباتك لأقوال علماء المذهب أن تصل لنتيجة ولن تصل إليها بإذن الله تعالى لأنك تفهم من كلامهم غير ما أرادوا,وذلك بسبب عدم فهمك لمصطلحاتهم,وقد ناقشناك كطالب للعلم يرغب في أن يفهم لا كمناقش000
والسلام
  #18  
قديم 23/10/2006, 09:23 PM
صورة عضوية الشيضم
الشيضم الشيضم غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ الانضمام: 31/12/2005
الإقامة: مدينة آسفي المغرب
المشاركات: 427
السلام عليكم

دعوني أقحم نفسي في هذا النقاش الجميل

أقول للأخ الحضرمي بارك الله فيك على ما قدمت وبينت

وان الان أستطيع ان أقول ان الخلاف بين من ذكرهم الأخ السعيد صاحب الموضوع وبين الخليلي ومن نحى نحوه مجرد اختلاف لفظي لا أقل ولا اكثر

فإن الخليلي ونحوه ممن يقول بخلق القرآن : يقولون بان المخلوق هو هذه الحروف المكتوبة في المصاحف المتلوة بالألسن المحفوظة بالصدور

وهذا واضح هنا : من الحق الدامغ
ونحن عندما نتحدث عن خلق القرآن ، فإنما نتحدث عن هذا القرآن المتلو بالألسن المكتوب في المصاحف ... "

ونحن كسنة نوافق على هذا

واللذين يقولون : بان القرآن غير مخلوق فإن قصدهم ان يبينوا ان القرآن صفة ذات قديمة , وهذا واضح جدا في قول الخليلي أيضا :

[فحسبوا أن امتناعهم عن التصريح بخلق القرآن لأجل قدمه

ونحن اهل السنة نقول : إن صفة الكلام صفة ذاتية قديمة لم تزل

لكن بقي التنبيه على امر مهم وهو :

هل من نفى القول بخلق القرآن من الإباضية يقول : بان السطور المكتوبة في المصاحف والمتلوة بالألسن مخلوقة؟

إذا كان كذلك فلا فرق بينهم وبين من قال بخلق القرآن على الوجه التالي :

في قول الخليلي : ونحن عندما نتحدث عن خلق القرآن ، فإنما نتحدث عن هذا القرآن المتلو بالألسن المكتوب في المصاحف ...

وهل يقول من قال بخلق القرآن ان صفة الكلام صفة قديمة لله تعالى لم تزل؟

إذا كان كذلك فلا فرق ابدا بين الإباضية الى في التوجيه والألفاظ

والآن ياتي دورنا فنسال

قد اتفقنا معكم ان الحروف المتلوة باللسن المكتوبة في المصاحف مخلوقة , لنها لا تعدو ان تكون مدادا وأصواتا لمخلوقين من البشر تجري على ألسنتهم حروف القرآن , فهذه الأصوات مخلوقة , وهذه الحروف كذلك

وقد اوهم الحضرمي بشيئ فقال :

اقتباس:
وأضيف لك أن هذه القضية الخلاف فيها لفظي عند التحقيق فالحنابلة الذين هم من أشد الناس تشددا في هذه المسألة يقولون بالقولين الذي قلتهما لك ، ولكن المصطلح يختلف وقد بينه ابن القيم كما أخبرتك سلفا ونقل عبدالعزيز المحمد السلمان الكلام عنه في الواسطية من صفحة 266 الى صفحة 267 ، وذكر ما قاله ابن القيم مثل ما قلت لك حيث قال :


وتلاوة القرآن أفعال لنا ** وكذا الكتابة في خط بيان.

فهل بعد هذا الكلام من أن الخلاف لفظي من كلام ؟!.
أقول ردا على هذا الكلام :

إن اهل السنة إذ يردون القول بخلق القران لا يردون على من يقول بان لفظه بالقران مخلوق أو ان الحروف المكتوبة في المصاحف مخلوقة

ولكنهم يردون على من يقول بان الله لم يتكلم بالقران كلاما حقيقيا بحرف وصوت

فهل تقولون انتم ان الله تكلم بهذا القران كلاما حقيقيا , هل تكلم به ابتداء , هل بدا منه ؟

هل تقولون بان الله يتكلم متى شاء وكيف شاء ؟

اهل السنة أيضا يقولون بان صفة الكلام صفة قديمة لله , ويقولون بان نوع الكلام قديم , لكنهم يقولون بان الله تكلم بالقران بعد ان لم يكن متكلما به وبالتوراة بعد ان لم يكن متكلما بها وبالإنجيل أيضا
وهذا هو الحدوث في قوله تعلى [[ ما ياتيهم من ذكر من ربهم محدث الا استمعوه وهم يلعبون ]]

وليس معنى الحدوث الخلق بل التجدد , وان الله تكلم به بعد ان لم يكن متكلما به , لكنه كان قادرا على الكلام ولم يزل

هل تقولون انتم بهذا؟

هل تقولن بان الله لما كلم موسى سمع موسى كلام الله على الحقيقة؟

حروفا وأصواتا؟

ام تقولون انه خلق الصوت في الشجرة؟

هذا مربط الفرس , والخلاف بيننا وبينك ليس أبدا لفظيا , بل هو جوهري جدا

والله اعلم
  #19  
قديم 25/10/2006, 12:35 AM
al-saaid2020 al-saaid2020 غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ الانضمام: 01/10/2006
المشاركات: 140
قولي صواب يحتمل الخطأ ، وقول غيري خطأ يحتمل الصواب

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة ALHADHRAMI
بسم الله الرحمن الرحيم


قال العلامة الخليلي " وبما أن أصحابنا أهل الاستقامة لم يشتركوا في شيء من تلك الفتن ، ولم يلتبسوا بهاتيك الإحن ، لم يقعوا تحت تأثير العواطف ، فكان بحثهم في القضية موضوعيا صرفا لأنهم انطلقوا فيه من قاعدة الحجة والدليل لا من واقع السخائم والأحقاد.
أما أهل المغرب منهم فلبعدهم عن تلك الأحداث لم يترددوا في إعلان القول الصحيح من أول الأمر ، إظهاراً للحق ، واستنادا إلى الحجة ، وأما أهل المشرق فقد حاول إمامهم الأكبر محمد بن محبوب رحمه الله أن يعلن ما أعلنه إخوانه أئمة وأعلام الجناح المغربي غير أن محمد بن هاشم اشتدت معارضته له في ذلك فانثنى عنه واتفقت كلمتهم على ما ذكرته سابقا عندما اجتمعوا في مدينة دما (السيب حاليا) وهو الاكتفاء بما كان عليه سلف الأمة ، وقصر القول عن التصريح بخلق القرآن أو عدمه.
ولا أراهم وقفوا هذا الموقف الصامت إلا سدا للذريعة وتجنبا لمشايعة الظالمين ، فإنهم رحمهم الله من أرسخ مبادئهم وأبرز سماتهم مناهضة الظلم ومصارعة الظالمين ، من غير التفات إلى من صدر منه الظلم أو من وقع عليه ، وكانت الأنباء تترادف إليهم بما يتعرض له أبناء الأمة - من أبشع الظلم وأشنع القسوة - في العاصمة العباسية التي كانوا على مقربة منها ، فكانوا كأنما يحسون بأنينهم وسياط الظالمين تلذع ظهورهم وبشهيقهم وصوارمهم ، تفصل رؤوسهم عن أجسادهم ، فلم يكن لهم - وهم دائماً ثائرون على الظلم ، منابذون للظالمين ، وقد رقق الإيمان قلوبهم وطهر مشاعرهم من الأحقاد - إلا أن يقفوا هذا الموقف لئلا تجد السلطة الظالمة من قولهم ما يبرر صنيعها ، وقد جعلت من الدين جسرا تعبر به إلى ما تهواه من سفك الدماء وإزهاق الأرواح وتعذيب الأجساد ، فلله تلك الأنظار الثاقبة ، والبصائر النيرة ، والسرائر النقية.
(1)
حاشية ( 1 ) (( يرى الإمام نور الدين السالمي أن عدم تصريح سلف أئمة الإباضية المشارقة بخلق القرآن وسائر الكتب المنزلة راجع إلى فرارهم من مقالة الجهمية بحدوث صفات الله تعالى الذاتية لخوفهم أن تكون هذه المسألة مفرعة على هذا الاعتقاد " تحفة الأعيان ج1 ص156/157 ط ، وزارة التراث القومي والثقافة بسلطنة عمان " وهو لا ينافي ما ذكرته فلا يبعد أن يكون إمساكهم عن التصريح بخلقه للاعتبارين معاً . )).
وقد خفي هذا البعد في التفكير عن أبصار الذين جاءوا من بعد هؤلاء ، فحسبوا أن امتناعهم عن التصريح بخلق القرآن لأجل قدمه ، فصرحوا بخلافه وتحاملوا على من قال بخلقه ، وأدى بهم ذلك إلى تناقض عجيب ، يظهر لك عندما تقرأ ما كتب في هذا الموضوع في تلك الحقبة من الزمن ، كالجزء الأول من بيان الشرع ، والجزء الأول من الكشف والبيان ، وديوان الإمام ابن النضر . "" اهـ المراد منه
[COLOR="Red"]أخي العزيز – يشهد الله أني أحببتك فيه – ولو لم أعرف من أنت وأين تكون ، لكن كما قال الله تعالى ( ادفع بالتي هي أحسن ، فإذا الذي بينك وبينه عداوة كأنه ولي حميم ) ، ويشهد الله أن هذا لم يكن لولا هذا الحوار والنقاش الهادف بيني وبينك ......
وهذا الذي ينبغي أن يكون بين أبناء هذه الأمة على إختلاف طوائفها ، أن تجتمع على الحوار الهادئ الهادف بينها ، حتى ولو لم تتفق فيما بينها على كلمة واحدة ، فإنه ينبغي أن يبقى الود والاحترام بينها قائما،.........
وهذا الذي كان عليه سلفنا الصالح حينما يختلف بعضهم مع بعض في وجهة النظر ، لا يزيدون على إعطاء الطرف الآخر ما لديهم من رأي ، فإن اتفقوا فبها ونعمت ، وإن اختلفوا فقلوبهم نحو بعضهم صافية خالية من الأحقاد.

أخي الكريم – غفر الله لك ولوالديك – قبل أن أرد على مقالتك السابقة والتي بينت لي فيها خطأً وهمتُ فيه ، والتي سأذكرها لكن بعد أن أستوضح منك شرح فقرة من كلام سماحة الشيخ أحمد – حفظه الله - ، ثم بعدها سأبين لك ردي على بعض الأمور في مقالتك :
وإني سائلك أخي الكريم بعض الأسئلة والتي أرجو أن لا تبخل علي بالرد عليها :
1 – وضح لي قول الشيخ احمد – حفظه الله – في هذه الفقرة (وقد خفي هذا البعد في التفكير عن أبصار الذين جاءوا من بعد هؤلاء ، فحسبوا أن امتناعهم عن التصريح بخلق القرآن لأجل قدمه ،) وذلك فيما يلي :
س / من يقصد الشيخ بقوله ( الذين جاءوا من بعد هؤلاء ) ؟؟؟؟
س / وماذا يقصد بقوله ( فصرحوا بخلافه وتحاملوا على من قال بخلقه ) ؟؟؟؟؟؟
2 – في قوله- حفظه الله - ( وأدى بهم ذلك إلى تناقض عجيب ، يظهر لك عندما تقرأ ما كتب في هذا الموضوع في تلك الحقبة من الزمن ، كالجزء الأول من بيان الشرع ، والجزء الأول من الكشف والبيان ، وديوان الإمام ابن النضر .) ، بينت أخي لي في مقالتك السابقة وجه التناقض في قول ابن النظر ، ثم بينت أن تلك القصيدة مدسوسة عليه ولي عودة بسيطة حول هذا الموضوع !!!!!!!!!!!
لكن سؤالي ما وجه التناقض في قول صاحب كتاب ( كشف البيان ) ، وصاحب كتاب ( بيان الشرع ) ، وهل هؤلاء أيظاً قالوا بما قاله ابن النظر في أن القرآن غير مخلوق ، وخاصة أن كتاب ( بيان الشرع ) من أهم مراجع الإباضية في المعتقد والفقه. الذي أفهمه من قول الشيخ هو أنهم قالوا أيظاً بما قاله ابن النظر ولكني لست بمتأكد ، لأني إلى الآن لم أطلع على كلامهما فأرجو ذكر وجه التناقض ؟؟؟؟
وهل فهمي لكلام الشيخ في محله ؟ أم لا ؟؟؟؟؟؟؟؟
أرجو الإجابة عن الأسئلة كلها إن أمكن ، لأنها مهمة لدي لإكمال هذا النقاش معك أخي - -ALHADHRAMI - حفظك الله من كل سوء - .
وتقبل الله مني ومنكم صالح الأعمال ، وكل عام وأنتم بخير ....
تحياتي ،،،،،،،،،،،
[/COLOR
]
[CENTER]--------------------------]

آخر تحرير بواسطة al-saaid2020 : 25/10/2006 الساعة 12:47 AM
  #20  
قديم 25/10/2006, 04:09 PM
السعيد الوحيد السعيد الوحيد غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ الانضمام: 02/01/2002
الإقامة: hotmail.com
المشاركات: 92
الاخ الفاضل/ al-saaid2020 المحترم

بعد التحية وفائق الاحترام ...

انا احد المتابعين لحوارك ، فأعجبني اسلوبك وهذا يدل على اخلاقك العالية وحسن نيتك .

وصدقني ان المشاكل المذهبية تثيرها فئة متطرفة من المنتسبين الى اهل السنة ، وانا حضرت كثيرا من ندواتهم وكرهتهم بسب سعيهم الى شتات المسلمين تحت اسم محاربة البدع فكانوا معدودين على الايدي فأصبحوا كثرة في ارض الحرمين .

فهناك يقيمون دروسهم في تكفير المسلمين وتبديعهم وهناك يسنون سيوفهم واسنانهم يوميا وليس لديهم الجرأة للنقاش المباشر ويتصيدون العامة من المذاهب الاخرى يوقيمون معهم نقاشات مذهبيه هدفها تفريق شمل المسلمين .

لترى بأم عينك احضر مجالسهم او ادخل منتدياتهم .

اقول هذا لك لأني وجدتك من اهل الصلاح ، وفي هذا المقام ارسل لي اميلك او سمحت سأرتب لك جلسة مع احد مشايخ الاباضية الكرام من اجل تقدم لهم حجتك وتسمع حجتهم ، وانا متأكد من انك لن تخرج من تلك الجلسة او الجلسات الا بأحد الخيارين :
الاول : بأنك اقنعت ذلك الشيخ وتبنى موقفك لأن مشايخ الاباضية مع الحق ولو على قطع رقابهم .
الثاني : بأنك اقتنعت بموقفهم وفكرهم ، سأعتها لن يطلب منك ترك مذهبك او التيار الذي تنتمي اليه ، ولكن سينصحك بأن تقتنع بالحق . فكفى .

مع تمنياتي لك بالتوفيق والنجاح .
  #21  
قديم 27/10/2006, 09:04 PM
al-saaid2020 al-saaid2020 غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ الانضمام: 01/10/2006
المشاركات: 140
شكر وإعتذار

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة السعيد الوحيد
الاخ الفاضل/ al-saaid2020 المحترم

بعد التحية وفائق الاحترام ...

انا احد المتابعين لحوارك ، فأعجبني اسلوبك وهذا يدل على اخلاقك العالية وحسن نيتك .

وصدقني ان المشاكل المذهبية تثيرها فئة متطرفة من المنتسبين الى اهل السنة ، وانا حضرت كثيرا من ندواتهم وكرهتهم بسب سعيهم الى شتات المسلمين تحت اسم محاربة البدع فكانوا معدودين على الايدي فأصبحوا كثرة في ارض الحرمين .

فهناك يقيمون دروسهم في تكفير المسلمين وتبديعهم وهناك يسنون سيوفهم واسنانهم يوميا وليس لديهم الجرأة للنقاش المباشر ويتصيدون العامة من المذاهب الاخرى يوقيمون معهم نقاشات مذهبيه هدفها تفريق شمل المسلمين .

لترى بأم عينك احضر مجالسهم او ادخل منتدياتهم .

اقول هذا لك لأني وجدتك من اهل الصلاح ، وفي هذا المقام ارسل لي اميلك او سمحت سأرتب لك جلسة مع احد مشايخ الاباضية الكرام من اجل تقدم لهم حجتك وتسمع حجتهم ، وانا متأكد من انك لن تخرج من تلك الجلسة او الجلسات الا بأحد الخيارين :
الاول : بأنك اقنعت ذلك الشيخ وتبنى موقفك لأن مشايخ الاباضية مع الحق ولو على قطع رقابهم .
الثاني : بأنك اقتنعت بموقفهم وفكرهم ، سأعتها لن يطلب منك ترك مذهبك او التيار الذي تنتمي اليه ، ولكن سينصحك بأن تقتنع بالحق . فكفى .

مع تمنياتي لك بالتوفيق والنجاح .
أخي الكريم - أحسن الله إليك - وشكراً لك على هذه المداخلة الطيبة ، وعلى حسن ظنك بأخيك الفقير إلى رحمة ربه .
أخي لا أدري من تقصد بهؤلاء الذين هم بأرض الحرمين !!!!!!
وإن كنت أوافقك أن البعض من هؤلاء ولا سيما طلاب العلم الصغار الناشئة هم كما قلت ، يتصيدون الأخطاء من العلماء والمذاهب الأخرى ،ويفرحون بها ، وكأنهم ظفروا على كنز ثمين !!! وهذا ليس من أخلاق طلاب العلم كما أدبنا بذلك علمائنا الأجلاء الفضلاء - حفظهم الله من كل سوء - .....

وإعلم أخي - بارك الله فيك - أن كبار العلماء لو علموا بما يحصل في مثل هذه المنتديات من سب وطعن وتشهير وأشباه ذلك لحذروا منها ولو كانت على الحق . فما بمثل هذا تكون الدعوة إلى الله ، ولا بمثل هذا يكون التناصح بين طلاب العلم ، ووالله لن يأخذ أحد من المذاهب بأقوالهم ولو تيقنوا صدقها ، وما ذاك إلا بسبب سبابهم وطعونهم وأسلوبهم الخاطئ في النصح !!!!

وفي مثل هذا يقول أحد العلماء وأظنه الإمام أحمد - رحمه الله - : (( قلما أغضبت شخصاً فسمع منك )) ........

ونحن بهذا الكلام لا يعني أننا نرفض أن تكون هناك مناظرات ومناقشات بين المذاهب ، بل ذلك مطلوب وواجب على العلماء وطلاب العلم ، إذا كان الهدف من ذلك هو الوصول إلى الحق !!!!

المهم أخي الفاضل دعوتني لجلسة مع أحد شيوخكم للمناظرة ولتقديم الحجج في الأمور المختلف فيها ؟؟؟
وهي دعوة تشكر عليها ، وما هي إلا حرصك لتبليغ الحق والنصح للآخرين ،،،،،،،

لكن أقول لك أخي - بارك الله فيك- : رويدك رويدك ، فما أنا أهل للمناظرة لأمثال هؤلاء !!! فما أنا إلا طالب علم ، أو قل طويلب علم ، ما زالت أظفاري ناعمة في المواجهة مع الكبار ، فمثل هذه الأمور لا تكون إلا مع كبار العلماء ممن لهم باع طويل في العلوم الشرعية بسائر أنواعها ، ولا تكون معنا نحن طلاب العلم الصغار . لأننا كما تعلم ما زلنا في طور التعلم من هؤلاء العلماء الأجلاء ، فنحن نكتب ردودنا وأقوالنا ، ثم نسمع ردود الأخرين ، ثم نتأمل هذه الردود ونبحثها ، فليس الرد السريع بمنهج الطلاب المبتدئين ، إنما هو منهج أحد إثنين : العلماء : وذلك لما لديهم من العلوم بسائر أنواعها التي يستطيعون إستظهارها متى شاؤوا ،،، وإما - أي الرد السريع - يكون من الطلاب المفاليس الذين ليس لهم حجة ولا دليل .
فشكراً أخي على طلبك ، وعذراً في عدم تلبيتي لطلبك ,,,,

لكن خطرت لي فكرة عظيمة بطرحك هذا ، والتي إن شاء الله سأطرحها يوماً ما على هذا المنتدى وذالكم المنتدى ، فإلى ذلك اليوم المنتظر، لك مني أصدق الأمنيات وخالص التحياتي ،،،

_______________________


أخوك في الله : السيد 2020 ،،،،،،،،،،،،،،،،


.
  #22  
قديم 29/10/2006, 09:48 PM
al-saaid2020 al-saaid2020 غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ الانضمام: 01/10/2006
المشاركات: 140
اللهم صل على محمد وآله وصحبه وسلم
  #23  
قديم 02/11/2006, 04:23 PM
al-saaid2020 al-saaid2020 غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ الانضمام: 01/10/2006
المشاركات: 140
أخي ALHADHRAMI تأخرت في الإجابة على أسألتي التي أريد أن أكمل النقاش فيها معك ؟؟؟
 

أدوات الموضوع البحث في الموضوع
البحث في الموضوع:

بحث متقدم
تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

قواعد المشاركة
ليس بإمكانك إضافة مواضيع جديدة
ليس بإمكانك إضافة ردود
ليس بإمكانك رفع مرفقات
ليس بإمكانك تحرير مشاركاتك

رموز الصور لا تعمل
رموز لغة HTML لا تعمل

الانتقال إلى


جميع الأوقات بتوقيت مسقط. الساعة الآن 07:12 AM.


سبلة العرب :: السنة ، اليوم
لا تتحمل إدارة سبلة العرب أي مسئولية حول المواضيع المنشورة لأنها تعبر عن رأي كاتبها.