سبلة العرب
سبلة عُمان الصحيفة الإلكترونية الأسئلة الشائعة التقويم البحث مواضيع اليوم جعل المنتديات كمقروءة

العودة   سبلة العرب > سبلة السياسة والإقتصاد

ملاحظات

مشاهدة نتائج الاستطلاع: ما هو رايك في الحكم الصادر على الرئيس العراقي صدام حسين؟
في منتهى العدالة 25 13.30%
عادل ولكن به بعض الظلم 20 10.64%
ظالم 121 64.36%
لا أعلم 22 11.70%
المصوتون: 188. أنت لم تصوت في هذا الاستطلاع

 
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع التقييم: تقديرات الموضوع: 15 تصويتات، المعدل 4.53.
  #1  
قديم 04/11/2006, 11:06 AM
صورة عضوية قصر الأميرات
قصر الأميرات قصر الأميرات غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ الانضمام: 20/07/2005
المشاركات: 866
مدمج..مواضيع إعدام صدام وتحاليل ما بعد الإعدام..


تناقلت وسائل الإعلام خبر النطق بالحكم على الرئيس العراقي صدام حسين بما يسمى قضية الدجيل يوم الأحد 5/11/2006م وأضع لكم الآن مقالة منقولة بتصرف من جريدة الوطن العمانية :


(( صدام يستنفر دفاع العراق
بغداد ـ وكالات: أعلنت وزارة الدفاع العراقية حالة من الاستنفار تحسبا لأي طوارئ قد تصاحب جلسة محاكمة الرئيس العراقي السابق في قضية الدجيل المزمع عقدها غدا ومن المتوقع ان يتم خلالها النطق بالحكم .
وأعلن المسؤول الاعلامي في وزارة الدفاع العراقية اللواء إبراهيم شاكر أن الوزارة قررت استدعاء كافة ضباطها والمنتسبين إليها للالتحاق بمراكز عملهم وإلغاء جميع الإجازات كما أن "الوزارة وضعت كل قطاعاتها في حالة إنذار".
وأعلن المكتب الإعلامي لمجلس الوزراء العراقي أن جون نيغروبونتي التقى رئيس الوزراء نوري المالكي وجرى خلال اللقاء بحث آخر المستجدات على الساحة السياسية في العراق مؤكدا أن "نيغروبونتي جدد تأكيده على دعم الإدارة الأميركية والرئيس جورج بوش للحكومة العراقية". ))

ألا يعد النطق بالحكم على الرئيس صدام حسين نقطة تحول في تاريخ العراق الحديث بعد السقوط المريع ؟
هل سيمرر الحكم على صدام بكل سهولة ومرونه ؟
أم ان هناك عوائق ستتسبب في تأجيل النطق بالحكم ؟
ما مدى تأثير النطق بالحكم على الجمهور العربي و الشعب العراقي والقانون الحقيقي ؟

آخر تحرير بواسطة قصر الأميرات : 04/11/2006 الساعة 11:08 AM
  مادة إعلانية
  #2  
قديم 04/11/2006, 12:21 PM
صورة عضوية سماء الشرق
سماء الشرق سماء الشرق غير متواجد حالياً
عضو متميز جداً
 
تاريخ الانضمام: 16/09/2001
الإقامة: كلنا عرب
المشاركات: 4,784
لكون حسبما هو مكتوب سيكون نطق الحكم غدا الاحد فهو قريب ولانسبق الاحداث لكن هل بنطق حكم الدجيل أنتهت محاكمة صدام 0
  #3  
قديم 04/11/2006, 12:37 PM
صورة عضوية عماني على أزقة روما
عماني على أزقة روما عماني على أزقة روما غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ الانضمام: 24/03/2006
الإقامة: فــ قلب حبيبتي ــي
المشاركات: 469
الله يستر ,, ويعطيك العافية ,,
  #4  
قديم 04/11/2006, 12:48 PM
صورة عضوية almughairi7
almughairi7 almughairi7 غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ الانضمام: 14/02/2006
الإقامة: مملكة حسن الزمن وأنا(الملك)
المشاركات: 254
هل سيكون مصير صدام هو الاعدام؟؟ وصدور الحكم النهائي (مدمج)

هل سيكون مصير صدام هو الاعدام؟؟
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :::
بداية ارحب فيكم،،،،في الغد ان شاء الله سيكون هناك احتمال كبير في النطق بالحكم على الرئيس العراقي السابق صدام حسين والذي حوكم في قضية الدجيل وهذي الايام في قضية الانفال....

اللي شدني هو اني قريت خبر عن ((عمل أستنفار قوي))) لاجهزة الامن العراقيه،،حتىالظباط والافراد اللي موجودين في اجازه طلبوهم من اجل تأمين وحفظ الامن والنظام في المتطقه القريبه من المحكمه التي تحاكم الرئيس صدام حسين.....

هل سيكون قائد كبير مثل هذا القائد اللي قال لامريكا ( لا ) هو الاعدااااااااااااااااااااااام؟؟؟؟


ارجو ان تعطوني رايكم،،،،بس عاد بدون... . \\\\\\ لو سمحتوا..


ولكم جزيل الشكر
  #5  
قديم 04/11/2006, 12:51 PM
مسبق مسبق غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ الانضمام: 21/08/2005
الإقامة: السويق البهية .. درة الباطنة الأبية
المشاركات: 742
ما اعتقد ان العراقيين بيسمحون بإعدام صدام الذي ما لقوا حياة أفضل من الحياة التي عاشوها في ظله ..

وهذا السبب اللي خلى الامركيين يتحرزون من عواقب اعلان الحكم ..
  #6  
قديم 04/11/2006, 12:53 PM
queen_oman queen_oman غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ الانضمام: 24/06/2005
المشاركات: 467
هو يريد الاعدام باطلاق الرصاص
  #7  
قديم 04/11/2006, 12:58 PM
العربي الغيور العربي الغيور غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ الانضمام: 03/12/2003
الإقامة: الشرق
المشاركات: 816
سواء حكم على الرئيس العراقي صدام حسين بلاعدام او اي حكم آخر فهو يحق له الفخر انه لم يبع العراق يوما ما وسيشهد له التاريخ بذلك ، اما المرتزقه الاخرون فحسابهم في الدنيا قبل يوم القيامه .
  #8  
قديم 04/11/2006, 01:07 PM
صورة عضوية جرناس عمان
جرناس عمان جرناس عمان غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ الانضمام: 03/02/2006
المشاركات: 113
حتى وأن تم أعدام الرئيس صدام ستبقى كلمة [لا] للامريكان وسام يحفظه الناس مدى الدهر.
  #9  
قديم 04/11/2006, 01:08 PM
صورة عضوية almughairi7
almughairi7 almughairi7 غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ الانضمام: 14/02/2006
الإقامة: مملكة حسن الزمن وأنا(الملك)
المشاركات: 254
شكرا لك على المرور اخي مسبق.....

تبقى وجهة نظرك وانا احترمها بس احب اقولك ان هناك الكثير من المناصرين للرئيس صدام حسين واللي يطالبوا بأن يرجع لحكم وان يطلق سراحه،،،،

وبصراه انا اتمنى ان يطلق صراحه او ان يعزل وينفى عن العراق ولكن اذا كان هناك اعدااااااااااااااااااااااام ،،،وهذا ما لا اتمناه ان يحصل فسيكون الرد من المقاومه العراقيه الباسله قويا ورادعا.....


هذي تبقى وجهة نظري,,,واعتقد ان الكثير منكم يشاركني الرأي.......
  #10  
قديم 04/11/2006, 01:15 PM
الفيقين الفيقين غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ الانضمام: 18/10/2004
المشاركات: 97
اذا تم أعدام صدام فسوف ياتي صدام غيره
  #11  
قديم 04/11/2006, 01:35 PM
صورة عضوية almughairi7
almughairi7 almughairi7 غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ الانضمام: 14/02/2006
الإقامة: مملكة حسن الزمن وأنا(الملك)
المشاركات: 254
اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة الفيقين
اذا تم أعدام صدام فسوف ياتي صدام غيره


هاهاهاهاهااهاهاه
حلوه هذي واجد


شكرا ع المرور الجميل.....
  #12  
قديم 04/11/2006, 01:46 PM
nabras31 nabras31 غير متواجد حالياً
عضو متميز جداً
 
تاريخ الانضمام: 20/11/2002
المشاركات: 2,424
منذ ايام صدر قرار عن المجموعة العامة للامم المتحدة حول اعتقال الرئيس صدام حسين ورفاقة ووصف بأنة عمل جزافي غير قانوني واليكم النص المترجم :-

**
المجموعة العاملة للأمم المتحدة حول الاعتقال الجزافي

رأي قانوني رقم 31/2006 (العــراق و الولايات المتحدة الأمريكية)

بناء على خطاب حكومتي البلدين في 3 أيار 2005 و المتعلق بالسيد صــدام حسين التكريتي.
كلا الدولتين أطراف في العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية.

1- لقد تأسست المجموعة العاملة حول الاعتقال الجزافي بموجب قرار مفوضية حقوق الإنسان رقم 42/1991، و قد تم توضيح و توسيع نطاق تفويض عمل المجموعة بالقرار رقم 50/1997، و الذي أعيد التأكيد عليه بالقرار رقم 31/2003 الصادر عن المفوضية، و بالقرار رقم 60/251 الصادر عن الجمعية العمومية، و كذلك بالقرار رقم 102/2006 الصادر عن مجلس حقوق الإنسان.

2- إن المجموعة العاملة تعتبر الحرمان من الحرية جزافياً في الحالات التالية:
أولا – عندما لا يكون بالامكان تبرير هذا الاعتقال بناء على أية أسس قانونية (كما هو الحال عند استمرار الاعتقال بعد قضاء مدة الحكم، أو على الرغم من صدور مرسوم عفو واجب التطبيق) و تعرف هذه الفئة (بالفئة الأولى).

ثانيا – عندما يكون الحرمان من الحرية ناجما عن حكم أو قرار سببه ممارسة الحريات و الحقوق المنصوص عليها في المواد 7 و 13 و 14 و 18 و 19 و 20 و 21 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، أو المواد 12 و 18 و 19 و 21 و 22 و 25 و 26 و 27 من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، و تعرف هذه الفئة (بالفئة الثانية).
ثالثا – في حالة عدم المراعاة الكاملة أو الجزئية للمعايير الدولية ذات العلاقة مما هو وارد في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان و الأدوات القانونية ذات الصلة مما أقّرته الدول المعنية فيما يتعلق بحق الحصول على محاكمة عادلة، و عندما يكون عدم المراعاة فادحا يصل حد الحرمان من الحرية بأي شكل ذي طبيعة جزافية (الفئة الثالثة).

3- في 30 تشرين ثان 2005، ثبتت المجموعة العاملة قرارها رقم 46/2005، المتعلق باتصال مقدم بالنيابة عن السيد صــدام حسين التكريتي ضد حكومتي العــراق والولايات المتحدة الأمريكية. و قد أعلنت المجموعة العاملة عن آرائها فيما يتعلق بعدد من المسائل القانونية التي أثارها مصدر الاتصال، وكذلك الحكومتان، و بالتحديد فيما يتعلق بحدود تفويض المجموعة العاملة والمبادئ التي تحكم مسؤولية الحكومتين العــراقية والأمريكية عن الوقائع المزعومة من قبل مصدر الاتصال.

4- و قد قررت المجموعة العاملة أولا أنه فيما يتعلق بالفقرة 16 من أساليب عملها و الفقرة 14 من أساليب عملها المعدلة ، فإنها لن تقوم بإجراء تقييم لمدى قانونية اعتقال السيد صــدام خلال الفترة من 13 كانون أول 2003 وحتى 30 حزيران 2004، حيث أن ذلك قد وقع في سياق نزاع دولي مسلح، و أن حكومة الولايات المتحدة قد اعترفت بأن اتفاقيات جنيف تنطبق على الأفراد الذين تم أسرهم في سياق الصراع في العــراق.

5- و ثانيا، فإن المجموعة العاملة قد قررت أيضا أنه حتى تاريخ 1 تموز 2004، فإن صــدام حسين كان محتجزا تحت ظل المسؤولية الحصرية لأعضاء التحالف بصفتهم سلطات احتلال، و أنه بشكل أكثر تحديدا ضمن مسؤولية حكومة الولايات المتحدة. و منذ ذلك الوقت، و حيث أن المحكمة الجنائية العــراقية العليا هي محكمة تابعة لحكومة العــراق ذات السيادة، فإن اعتقاله في فترة ما قبل المحاكمة بتهم منظورة أمام المحكمة الجنائية العــراقية العليا يدخل في نطاق مسؤولية العــراق. و قد وجدت المجموعة العاملة أيضا، أنه نتيجة كون صــدام حسين رهن الحراسة القضائية المادية الأمريكية للسلطات الأمريكية، فإن أية نتيجة قد يتم التوصل إليها قد تشتمل أيضا على مسؤولية دولية لحكومة الولايات المتحدة أيضا.

6- أخيرا، و فيما يتعلق بالانتهاكات المزعومة التي تؤثر على الحق في الحصول على محاكمة عادلة، فإن المجموعة العاملة قد اعتبرت في حينه أن من السابق لأوانه اتخاذ موقف بشأن الاتهامات المتعلقة بالحرمان الجزافي من الحرية، لأن العيوب الإجرائية التي تصل حد انتهاك الحق في محاكمة عادلة، يمكن علاجها خلال مراحل لاحقة من إجراءات المحاكمة الجزائية.

و لذلك، فقد قررت المجموعة العاملة أنها سوف تتابع تطورات المحاكمة وأنها سوف تطلب المزيد من المعلومات من كلتا الحكومتين المعنيتين و من المصدر.
و في غضون ذلك، فقد قررت المجموعة العاملة أن تبقي القضية موضع نظر إلى حين تلقي معلومات جديدة وفق ما هو منصوص عليه في الفقرة 17(ج) من طرق العمل الخاصة بها.

7- و بتاريخ 14 كانون أول 2005، أبلغت المجموعة العاملة رأيها إلى الحكومتين و أبلغته أيضا إلى المصدر في 12 كانون ثان 2006. و تاليا لذلك، تلقت المجموعة العاملة اتهامات جديدة من المصدر. و في 3 أيار 2006، نقل المقر الرئيس للمجموعة العاملة هذه الاتهامات إلى حكومتي العــراق و الولايات المتحدة الأمريكية من خلال ممثليهما الدائمين في جنيف، و طلبت منهما الحصول على تعليقاتهما و ملاحظاتهما. و حيث أنه لم يصل أي رد، فإن المقرر الرئيس للمجموعة العاملة أرسل في 28 حزيران 2006، رسالة يبلغ فيها الممثلين الدائمين للحكومتين أن المجموعة العاملة سوف تنظر في هذه القضية خلال دورتها رقم 46 القادمة و ذلك في الفترة من 28 آب إلى 1 أيلول 2006. و في حين لم يتم تلقي أي رد من الحكومة العــراقية، فإن حكومة الولايات المتحدة قد أرسلت رداً في 30 آب 2006.

8- و قد قدم المصدر إلى المجموعة العاملة معلومات جديدة يدّعي فيها بوقوع انتهاكات كثيرة، للحق في الحصول على محاكمة عادلة، وقعت بعد إصدار المجموعة العاملة رأيها القانوني في 30 تشرين ثان 2005. كما أن المصدر كررّ إيراد الاتهامات التي لفتت انتباه المجموعة العاملة لها سابقا.

9- و تتعلق الطائفة الأولى من الاتهامات و الحجج التي عرضها المصدر بتشكيل المحكمة العــراقية الجنائية العليا. ففي شهر كانون ثان 2006، استقال رزكار أمين القاضي الأول في هيئة محاكمة الدجيل، و جاءت استقالته بعد صدور انتقادات علنية لأسلوب إدارته للمحاكمة، و صدرت هذه الانتقادات عن مسؤولين كبار في الحكومة العــراقية، و جاءت أيضا – بحسب المصدر – نتيجة ضغط عضو رفيع المستوى من حزب شيعي في المجلس التشريعي المؤقت.
أما خلفه في رئاسة هيئة محاكمة الدجيل – القاضي سعيد الهماشي، فقد نقل إلى هيئة محاكمة أخرى من هيئات المحكمة الجنائية العــراقية العليا، بعد أن تم اتهامه بأنه عضو سابق في حزب البعث. و في 24 كانون ثان 2006، تم تعيين قاض جديد هو القاضي رؤوف رشيد عبد الرحمن لرئاسة هيئة محاكمة الدجيل. و قد عبر المصدر عن شكوك خطيرة تتعلق بنزاهة القاضي، من حيث أنه من مواليد حلبجة، و هي البلدة التي هوجمت بالغاز السام من قبل القوات المسلحة العــراقية سنة 1988، و أن هناك أنباء عن أنه فقد عددا من أفراد عائلته في ذلك الهجوم. و أكثر من ذلك، فإن القاضي عبد الرحمن أدلى بأقوال تشير إلى أن إدانة صــدام حسين هي نتيجة حاصلة. و بالتحديد، و قبل أن يتولى منصبه كقاضٍ أول، فقد ذُكِرَ أنه ذَكَرَ للمحطة الوطنية للتلفزيون العــراقي أن صــدام حسين يجب أن يعدم من دون محاكمة. و يؤكد المصدر أن محاميي الدفاع عن صــدام حسين قد قدموا في شهر شباط 2006 عدة طعون تتعلق بعدم حيادية القاضي الأول الجديد، و قد تم رفض هذه الطعون، و لكن المحكمة الجنائية العــراقية العليا رفضت إعطاء قرار خطي إلى محاميي الدفاع على الرغم من طلبهم ذلك مرارا. و في 10 شياط 2006 أفادت وسائل إعلام كردية أن قاضيا آخر من هيئة المحاكمة هو علي حسين الشمري قد توفي يوم 9 شباط. و يؤكد المصدر أنه بوفاة هذا القاضي، فإن أربعة قضاة من أصل خمسة هم قضاة الهيئة الأصليين يكونون قد تنحوا عن القضية، و ذكر أن اثنين منهم قد نُحّوا لأسباب سياسية.

10- و أفاد المصدر أيضا أن هويات القضاة الجالسين في محاكمة صــدام حسين في قضية الدجيل لا يتم الكشف عنها، باستثناء القاضي الرئيس. ويجادل بالقول أن من نتائج عدم وجود وجوه لهؤلاء القضاة، فإن الدفاع لا يمكنه التحقق من مدى تلبيتهم للمتطلبات القانونية اللازمة لإشغال منصب قضائي، أو من مدى حياديتهم و استقلاليتهم.

11- و تتعلق طائفة ثانية من الاتهامات التي قدمها المصدر بفرض قيود على حقوق صــدام حسين في الحصول على تمثيل قانوني من قبل محامين من اختياره الخاص، وكذلك (فرض قيود على) حقه في الاتصال بمحامييه. والأكثر أساسية، كما يبين المصدر، أنه لم يسمح للمحامين بأن يقابلوا المتهم بخصوصية، و أن كل اللقاءات كانت تتم بحضور مسؤولين أمريكيين. وعلاوة عليه، فإن المصدر بلغ عن عدد كبير من الحالات التي تمت فيها إعاقة عمل المحامين. و في 5 كانون أول 2005، عين القاضي الرئيس بعض المحامين الذين كانوا ينتظرون خارج قاعة المحكمة كمحاميي دفاع على الرغم من افتقارهم إلى التحضير للقضية و على الرغم من احتجاجات السيد حسين.

و في 21 كانون أول 2005، حرم محامو السيد حسين الموافق عليهم من تقديم طلب بشكل مباشر إلى المحكمة الجنائية العــراقية العليا لرؤية موكله. وفي 17 كانون ثان 2006، رفضت السلطات الأمريكية إعطاء إذن بزيارة السيد حسين إلى أربعة من أصل تسعة من محامييه، متذرعة بأنه يجب عليهم أن يقدموا أوراق قبولهم الأصلية إلى المحكمة الجنائية العــراقية العليا، على الرغم من أنه لم يسمح لهم في الوقت نفسه بالدخول إلى قاعة المحكمة من أجل تقديم أوراق اعتمادهم لدى المحكمة.

12- و يقول المصدر أن وضع و إلغاء تواريخ الجلسات يتم ضمن فترة إبلاغ قصيرة جدا بشكل يجعل من المستحيل على محاميي صــدام حسين حضور جلسات القضية في معظم الأحيان. و فيما يتعلق بمحاميي السيد حسين الأجانب، فإن المصدر يضيف أنه بتاريخ 7 آذار 2006 اتصلت المحكمة الجنائية العــراقية العليا كي تبلغ أن اثنين من المحامين و هما خبيران في القانون الدولي لحقوق الإنسان هما د.دوبلر و السيد العرموطي لا يحق لهم الاجتماع بموكلهم و دخول قاعة المحكمة. و لم تقدم المحكمة الجنائية العــراقية العليا أية أسباب لذلك. إن لدى د.دوبلر و السيد العرموطي وكالات قانونية من السيد حسين و كان قد سمح لهما سابقا بالممارسة أمام المحكمة الجنائية العــراقية العليا.

13- و بحسب المصدر، فإن إخفاق السلطات في اتخاذ خطوات لحماية أرواح محاميي الدفاع و سلامتهم البدنية قد أسهمت في المزيد من تقويض عدالة الاجراءات. وكما تم إعلانه على الملأ، فإن محاميي الدفاع كانوا أهدافا للعديد من الهجمات التي نجم عنها مقتل ثلاثة منهم بينهم المحامي خميس العبيدي الذي قتل يوم 21 حزيران 2006. و بعد وفاته أعلن محامو الدفاع أنهم لا يستطيعون الظهور أمام المحكمة الجنائية العــراقية العليا إلى أن يتم تقديم أمن أفضل لهم. و حيث أنه لم يتم القيام بأي عمل لتحسين الأمن، فإن المحكمة الجنائية العــراقية العليا انعقدت في الأيام 10 و 11 و 24 و 26و 27 تموز من دون حضور محاميي الدفاع. و قد عينت المحكمة الجنائية العــراقية العليا محاميي دفاع آخرين على الرغم من الاعتراضات الصريحة من قبل المتهمين على ذلك.

14- أما الطائفة الثالثة من الاتهامات و الحجج التي قدمها المصدر، فتتعلق بحق الدفاع في عرض قضيته في ظروف المساواة مع الادعاء العام. و في هذا الصدد، فإن المصدر يوضح أن الأدلة قد تمت قراءتها مسجلة على أنها شهادات تحت القسم من دون أن يتم تبليغ محاميي الدفاع عنها ضمن وقت مناسب، و بالتالي، لم يكن بمقدورهم مناقشتها بشكل ذي معنى. إضافة إلى أنه لم يتم تزويد الدفاع بنسخ من إفادات شهود الادعاء العام.

15- كما أخذت المجموعة العاملة علما بأنه في 13 حزيران 2006، و في غضون فترة 24 ساعة من الموافقة على السماح بالاستماع إلى تسعة شهود آخرين، قاطعت المحكمة الجنائية العــراقية العليا الدفاع خلال عرض قضيته، و رفضت السماح له بتقديم أي دليل إضافي.

16- و في مذكرتها المؤرخة في 30 آب 2006، لاحظت حكومة الولايات المتحدة إدراك المجموعة العاملة لحقيقة كون إجراءات المحاكمة الجزائية ضد السيد حسين لا تزال مستمرة، و أوضحت أن ذلك يعني أن المجموعة العاملة تقر بذلك و أن هناك تدابير قانونية محلية متوفرة لم يتم استنفاذها بعد. كما كررت الولايات المتحدة موقفها القائل بأنه على الرغم من أن الحراسة القضائية المادية لا تزال لديها، إلا أن السيد حسين محتجز في ظل السلطة القانونية لمحكمة عــراقية، و أنه بالتالي، فإن السلطات العــراقية المعنية هي في وضع أفضل يمكنها من الرد على الأسئلة المتعلقة باستمرار اعتقاله. واستنادا إلى ذلك، فإن حكومة الولايات المتحدة اختارت عدم التعليق على الاتهامات الجديدة التي وجهها المصدر.

17- و مع الإشارة بالتقدير إلى تعاون حكومة الولايات المتحدة معها، إلا أن المجموعة العاملة تأسف لعدم تقديم حكومة الولايات المتحدة أو الحكومة العــراقية لأية معلومات حول الاتهامات الجديدة التي وجهها المصدر، و لم تبينا موقفهما من استحقاقات هذه المعلومات. و على الرغم من ذلك، فإن المجموعة العاملة تعتقد أنها في وضع يمكنها من النظر في القضية مرة أخرى، و من تقديم رأي قانوني حول الوقائع و الظروف في سياق الاتهامات الجديدة المؤكدة التي تم تقديمها.

18- فيما يتعلق بنظرية استنفاذ السبل القانونية المحلية التي ذكرتها الحكومة الأمريكية في مذكرتها، فإن المجموعة العاملة تستذكر ما سبق أن فسرته في وقت قريب جدا في تقريرها لسنة 2006 المقدم إلى مفوضية حقوق الإنسان حيث جاء "أن المفوضية لم تقصد أبدا بنظرية استنفاذ السبل القانونية المحلية أن يتم اعتبار هذه النظرية قاعدة لنشاط المجموعة العاملة في مجال قبول الاتصالات (ي/سي.أن 4/2006/7 الفقرة 11) و لكن هذا لا يمنع المجموعة العاملة من أن تأخذ بالحسبان الحكمة المقصودة بهذه النظرية، أي أن الدولة التي يزعم بوقوع انتهاك لحقوق الإنسان فيها يجب أن تتاح لها الفرصة لمعالجة الانتهاك المزعوم بوسائلها الخاصة هي و ضمن إطار قوانينها المحلية.

19- و كما تم ذكره سابقا (في الفقرة السادسة)، فإن المجموعة العاملة وبهذه الروح، قد قررت في 30 تشرين ثان 2005 أن توضح المبادئ التي تحكم حدود اختصاصها مسؤولية الحكومتين فيما يتعلق باعتقال السيد صــدام حسين، و لكن ليس أن تعبر عن رأيها في أساس الادعاء بعد. و منذ ذلك الوقت، انقضت تسعة شهور من دون أن تتعاون الحكومتان المعنيتان مع المجموعة العاملة، و ادعى المصدر بأن انتهاكات القانون الدولي في محاكمة صــدام حسين قد ازدادت سوءا، و الأهم من ذلك، أن المادة 27(2) من القانون الأساسي للمحكمة العــراقية الخاص ينص على تطبيق الأحكام الصادرة عنها في غضون ثلاثين يوما من اكتسابها الصفة القطعية، الأمر الذي قد ينجم عنه في حالة فرض عقوبة الإعدام حصول وقف سريع غير قابل للجبر في إجراءات المحاكمة. ولذلك، فإن المجموعة العاملة تعتبر أنها لا تستطيع أن تؤخر إلى ما هو أبعد من ذلك إصدار رأيها بشأن معلومات مقدمة لها منذ سنتين.

20- و في ضوء الاتهامات الملخصة أعلاه، و التي لم يتم دحضها من قبل الحكومتين على الرغم من دعوتهما لعمل ذلك، و كذلك في ضوء كافة المعلومات العلنية المتوفرة حول محاكمة السيد صــدام حسين أمام المحكمة الجنائية العــراقية العليا، فإن المجموعة العاملة تشير إلى أنه لم يتم اتخاذ أي إجراء لتصويب الاختلالات التي حددتها المجموعة العاملة في رأيها المقدم بتاريخ 30 تشرين ثان 2005، و إضافة إلى ذلك، فإن عيوبا إجرائية جديدة قد تم التبليغ عنها إلى المجموعة العاملة.

21- و في رأيها رقم 46/2005، فإن المجموعة العاملة قد أوضحت من غير لبس أن الطريقة الملائمة لضمان أن لا يصل اعتقال السيد صــدام حسين إلى حد الحرمان التعسفي من الحرية تتمثل في ضمان إجراء محاكمته من قبل هيئة محكمة مستقلة ومحايدة تنسجم بشكل صارم مع المعايير الدولية لحقوق الإنسان. و من سوء الحظ أن نشير إلى أن محاكمة السيد صــدام حسين قد أجريت و انتهت بسلسلة من الانتهاكات لحق الدفاع و للحق في الحصول على محاكمة عادلة، و ذلك في انتهاك للمادة (14) من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية و السياسية الذي تعتبر العــراق و الولايات المتحدة دولا أطرافا فيه.

22- و بشكل أكثر تحديدا، فإن المجموعة العاملة تجد أن صــدام حسين لم يتمتع بحق محاكمته من قبل محكمة مستقلة و محايدة وفق ما تقتضيه المادة 14( 1) من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية و السياسية. و كما ذكر المصدر، فإن القاضي الرئيس للهيئة التي تحاكم صــدام قد تغير مرتين، وكان التغيير في الحالتين ناجما عن ضغوط سياسية وقعت على المحكمة الجنائية العــراقية العليا. أما القاضي الرئيس الحالي فقد ذكر أنه أدلى بتصريحات لا تتماشى مع متطلب الحيادية و افتراض البراءة المتضمنين في المادة 14(2) من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية و السياسية. إن الظروف المعروفة التي اكتنفت تغيير القضاة الرئيسيين لهيئة المحكمة تضاف على حقيقة عدم معرفة هويات القضاة الآخرين الذين يشكلون هيئة المحاكمة ما يجعلها مدعاة للقلق. وكما بين المصدر، فلا المتهمين، و لا العامة هم في وضع يمكنهم من التحقق مما إذا كان هؤلاء القضاة يلبون متطلبات إشغال المنصب القضائي، أو ما إذا كانوا مرتبطين بقوى سياسية، و ما إذا كانت حياديتهم و استقلالهم مقوضين.

23- لم يتح لصــدام حسين "الوقت الملائم و لا التسهيلات الملائمة لتحضير دفاعه" وفق ما تقتضيه المادة 14(3)(ب) من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية و السياسية. و إن القيود الشديدة المفروضة على وصوله إلى محامين من اختياره، و تواجد مسؤولين أمريكيين في اجتماعاته (مع محامييه) تشكل انتهاكا لحقه في الاتصال بمحام. و إن اغتيال اثنين من محامييه أثناء سير المحاكمة، هما السيد سعدون الجنابي يوم 20 تشرين أول 2005 و السيد خميس العبيدي يوم 21 حزيران 2006، قد عرض إلى خطر كبير حقه في "الدفاع عن نفسه...من خلال مساعدة قانونية من اختياره" و هو الحق المتضمن في المادة 14(3)(د) من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية و السياسية. إضافة إلى كونه قبل أي شيء مأساة بحد ذاتها.

24- و أخيرا، فإن صــدام حسين لم تتح له إمكانية "إحضار و استجواب الشهود لصالحه في ظل نفس الشروط التي أعطيت للشهود الذين شهدوا ضده" و ذلك وفق ما تقتضيه المادة 14(3)(هـ) من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية و السياسية. و قد تقوضت هذه الضمانة نتيجة الفشل في الكشف عن أدلة الادعاء إلى المتهمين، و عن تلاوة شهادات تحت القسم بشكل مسجل من دون وجود إمكانية ملائمة للدفاع للطعن في هذه الشهادات و كذلك نتيجة القرار المفاجئ للقاضي الرئيس بقطع عملية عرض الدفاع لقضيته يوم 13 حزيران 2006.

25- و لأن المجموعة العاملة ملتزمة بعمق بالمبدأ القائل أن وقوع انتهاكات فادحة لحقوق الإنسان سواء ارتكبها زعماء سياسيون أم غيرهم، يجب أن يتم التحقق منها ومعالجتها بجلب مرتكبيها إلى العدالة، و أنها تعتبر أن إجراءات لمحاسبة مرتكبي الانتهاكات الشاملة لحقوق الإنسان يجب أن تحترم بشكل دقيق للقواعد و المعايير الموضوعة و المقبولة من الجماعة الدولية لضمان إجراء محاكمة عادلة لأي شخص متهم بتهم جنائية. و يغدو هذا الأمر أكثر ضرورة عندما يكون من الممكن فرض عقوبة الإعدام.

26- إن المجموعة العاملة تعتقد أنه من وجهة نظر الضحايا، الذين يحظون في ظل القانون الدولي بحق التعويض و الوصول إلى الحق و العدل، فإن من المهم بشكل محدد أن يتم إجراء التحقيق في الانتهاكات الفادحة لحقوق الإنسان و محاكمة من يزعم أنهم ارتكبوها ضمن عملية قانونية مشروعة وشفافة، إذ من الضروري (لهؤلاء الضحايا) أيضا أن لا تكون العدالة منصفة فحسب، بل أن يكون بالامكان رؤية أنها منصفة أيضا.

27- و في ضوء ما سبق، فإن المجموعة العاملة تقدم الرأي القانوني التالي:
إن حرمان السيد صــدام حسين من حريته هو حرمان جزافي، كونه يتناقض مع المادة 14 من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية و السياسية الذي تعتبر العــراق و الولايات المتحدة طرفين من أطرافه. و يندرج هذا الحرمان ضمن الفئة الثالثة (عدم مراعاة المعايير الدولية في حق المحاكمة العادلة بشكل فادح يصل حد إضفاء الجزافية على الحرمان من الحرية...التوضيح بين قوسين خارج النص) من الفئات الواجبة التطبيق عند النظر في القضايا المقدمة إلى المجموعة العاملة.

28- و بنتيجة الرأي المقدم منها، فإن المجموعة العاملة تطلب من الحكومتين العــراقية و الأمريكية اتخاذ الخطوات اللازمة لإصلاح وضع السيد صــدام حسين، وجعله منسجما مع المبادئ الواردة في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان و العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية و السياسية. و في هذا السياق، فإن المجموعة العاملة تدعو حكومة العــراق إلى إيلاء اعتبار جاد للسؤال المتعلق بما إذا كان من الممكن قولا واحدا إجراء محاكمة الرئيس السابق للدولة بشكل ينسجم مع القانون الدولي أمام محكمة شرعية عــراقية في ظل الظروف الحالية للبلاد، أو ما إذا كان لا ينبغي تحويل القضية إلى محكمة دولية.


تم اتخاذه يوم الأول من أيلول سنة 2006.


**
تصريح المحامي كيرتس دوبلر من هيئة الدفاع

في: 30/10/2006

هيئة دولية تابعة للأمم المتحدة تعلن أن اعتقال صـدام و محاكمته غير قانونيين لأنهما ينتهكان قوانين حقوق الإنسان


أعلنت هيئة خبرة في شؤون حقوق الإنسان تابعة للأمم المتحدة عن أن محاكمة الرئيس العــراقي السابق صــدام حسين أمام محكمة عــراقية خاصة هي عملية غير قانونية، و تشكل انتهاكا لحق الحصول على محاكمة عادلة الذي يتضمنه القانون الدولي.

و قد صدر القرار في الأول من أيلول 2006، و لكن محاميي الرئيس العــراقي لم يحصلوا عليه إلا قبل عدة أيام، و قد خلصت المجموعة العاملة للأمم المتحدة حول الاعتقال الجزافي إلى أن "حرمان السيد صــدام حسين من حريته هو اعتقال جزافي، يتناقض مع المادة (14) من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية و السياسية، و هو العهد الذي تعتبر الولايات المتحدة و العــراق طرفين فيه".

و تتكون المجموعة العاملة من خبراء قانون من إيران، الجزائر، باراغواي، أسبانيا و هنغاريا، وقد قضى هؤلاء الخبراء أكثر من سنتين في جمع المعلومات و النظر في القضية قبل إصدار قرارهم.

و تستند المجموعة العاملة في قراراتها إلى تفسيراتها للمعاهدات الدولية، و بخاصة العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية و السياسية. و قد خلصت المجموعة العاملة فيما يتعلق بهذه القضية إلى أن المادة (14) من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية و السياسية قد تم انتهاكها بطرق كثيرة جدا.

و كانت المجموعة العاملة قد أصدرت في الثلاثين من شهر تشرين ثان 2005، رأياً قانونياً أولياً و طلبت من الولايات المتحدة و العــراق إصلاح الموقف، و منذ صدور ذلك الرأي و مع البدء بإجراء محاكمة جديدة، فإن محامي دفاع آخر قد تم قتله، واستمرت حكومة الولايات المتحدة في إخفاقها في توفير أمن ملائم، و قد قتل أحد أقارب واحد من القضاة، و تعرض محامو الدفاع إلى تهديدات وصلت حدّ أصبح معه من غير الممكن لهم أن يشاركوا في جلسات المحاكمة بشكل آمن، كذلك استمرت انتهاكات سلامة الاجراءات القانونية داخل قاعة المحكمة.

و قال د.كيرتس دوبلر، أستاذ القانون في جامعة النجاح الوطنية، و هو محامي الرئيس صـدام الذي رفع القضية أمام المجموعة العاملة: "إن قرار المجموعة العاملة للأمم المتحدة لم يكن مفاجئاً، ذلك أن أي شخص تابع المحاكمة يعلم أنها تشكل إساءة استخدام للقانون بشكل كلي. و إن الرأي القانوني للمجموعة العاملة يعاضد ما كنا نثيره من حجج، أنا و غيري من خبراء القانون طيلة شهور. إن الكرّة الآن هي في مرمى الولايات المتحدة، و كذلك حكومة الاحتلال التي نصبتها في العــراق، و يجب على الولايات المتحدة أن تقرر الآن ما إذا كانت سوف تحترم القانون الدولي أم أنها سوف تواصل العمل مبدية عدم الاحترام لهذا القانون".

و أضاف د.دوبلر قوله أنه: " إذا واصلت الولايات المتحدة في انتهاك القانون الدولي بهذا الشكل الصارخ، فإنه يجب على أعضاء المجتمع الدولي الآخرين أن يخلصوا إلى نتائج جدية تماما، فإن لم يفعلوا ذلك، فإننا سنكون قد خسرنا الحرب لصالح أولئك الذين يقولون أن لا قيمة للقانون، و أن العنف هو السبيل الوحيد المتاح، فهل هذه هي الرسالة التي يريد الرئيس بوش إرسالها. إنها الرسالة التي يرسلها الآن".

إن المجموعة العاملة للأمم المتحدة تفتقر إلى السلطة اللازمة لوضع قراراتها موضع التنفيذ، ولكن الدول التي تخالف قرارات المجموعة ينظر إليها على أنها دولة منبوذة في المجتمع الدولي، و غالبا ما تخضع إلى عقوبات و تقييدات على سفر مسئوليها وإلى إجراءات مقاطعة.

للمزيد من المعلومات:
الاتصال بالسيد آرنو ديفيليه على هاتف 7472-853-646-1+
  #13  
قديم 04/11/2006, 01:52 PM
nabras31 nabras31 غير متواجد حالياً
عضو متميز جداً
 
تاريخ الانضمام: 20/11/2002
المشاركات: 2,424
اما هذه فهي شهادة لاحد اتباع احمد الجلبي سابقا ً والذي عاد الى صوابة بعد ان رأى جرائم الاحتلال وعملاءه وهنا يتحدث عن تفاصيل عمليات الاحتلال مع عملائهم ويتحدث عن تفصيل انتقاله الى مقر القيادة المركزية في السيلية ومن ثم عن عملية انتقالة الى العراق وعملية استيلائه على بيت السيد طه يس رمضان وفضائح اخرى لعملاء الاحتلال ...!!

أضغط على الرابط لتستمع الى الشهادة ..**
  #14  
قديم 04/11/2006, 01:57 PM
nabras31 nabras31 غير متواجد حالياً
عضو متميز جداً
 
تاريخ الانضمام: 20/11/2002
المشاركات: 2,424
هذه شهادتي


هذه هي شهادتي في محكمة الدجيل، قررت الأدلاء بهذه الشهاده كجزء من سعيي للمغفره على الدور الذي لعبته في العدوان على العراق.

كان إنضمامي لحزب الجلبي ثم عملي معه قد إمتد منذ عام 1998 ولحد التاسع من حزيران عام 2003.

وقد قمت بالكثير من ألأعمال ومررت بالكثير من المواقف وكأنني كنت تحت تأثير تنويم مغناطيسي مارسته على نفسي بتأثير من الظلم الذي تعرضت له على أيدي طغمة المنافقين الذين كانوا محسوبين على حكومة الرئيس صدام، أنا وأفراد من عائلتي دفعوا حياتهم ومستقبلهم ثمنا للوقوف بوجه هذه الطغمه المنافقه.

إلا أني صحوت يوما لأجد نفسي ملطخا بعار وضع يدي بيد غزاة بلدي فأنتفضت على نفسي ونفضت ادران عاري وبدأت سعيي للحصول على مغفرة ربي.

ربي وليس الناس ..فأن غفر لي ربي فلا يهمني إن غفر الآخرون لي أم لم يغفروا.

وإن غفر لي ربي فسيعينني على غفران الناس.

وكان أن تابعت محكمة الدجيل فوجدت الكذب والأفتراء حين إدعى شهود الزور بأنهم هم من إستولى على وثائق المخابرات العراقيه من السوق المركزي في المنصور وفيها وجدوا وثائق تدين مخابرات العراق و تدين حكومة العراق بأرتكاب مجزره في الدجيل لأسباب ( طائفيه).

والحقيقه المدعمه بألأدله هي أني أنا من إستولى على وثائق المخابرات العراقيه في مكانين مختلفين في المنصور هما دائرة ألأنواء الجويه السابقه في الداوودي / شارع 14 رمضان وفي دار تقع قرب السفاره الفرنسيه في المنصور قرب ثانوية بغداد للبنات وتم توثيق هذا العمل من قبل الصحفيه ماري كولفن وفي جريدة الصنداي تايمز اللندنيه وفي فلم وثائقي ظهرت فيه شخصيا وأنا أشرح كيف قمت بمداهمة المواقع اعلاه وألأستيلاء على ما فيها.

وقد وجدت بأن شهادتي هذه هي فرصه لا مثيل لها لأفضح كل شيء، فعملي كمدير العمليات في قوات الجلبي ومدير شبكة الثريا مكنني من وضع يدي على الكثير من ألأسرار والجرائم التي أردت فضحها كما إن إستيلائي على ملفات المخابرات العراقيه قد جعلني أكشف الكثير من الخفايا التي ربما وجدت حكومة العراق الشرعيه وصدام حسين و حزب البعث أنهم ليس بأمكانهم كشفها فقررت كشفها منها الصفقه التي طالب بها نائب الرئيس ألأمريكي ديك تشيني ألذي ساوم العراق على إحتكار نفط العراق مقابل رفع الحصار عنه وإلا فالحرب ستكون حتميه كما كان مدونا في أحد ملفات المخابرات العراقيه وكذلك ملف علاقة الجلبي بالمخابرات العراقيه حينما كان يدير بنك البتراء في ألأردن.

كما أردتها فرصه لأفضح المنافقين الذين كانوا جزءا من حكومة الرئيس صدام ومن المحسوبين على عائلته ونظام حكمه ثم بأسرع من لمح البصر حولوا البندقيه وصاروا عملاء للمحتل يقودون المخابرات ألأمريكيه لتستولي أو تدمر على كل ما يقودونها له.

وكان أهمهم هو مضر خير ألله طلفاح الذي كان من أسوأ أقارب صدام أخلاقا وأكثرهم إجراما وفي ليله وضحاها وجدته يقود فرق المخابرات المركزيه ويضيفهم في مزرعته وحينما كشفت شخصيته حاول قتلي وحاولت المخابرات المركزيه قتلي لولا لطف ألله ولولا سرعة بديهتي وإتصالي بجون ابي زيد مما جعلهم يتراجعون عن قتلي في لحظتها ثم بعد ذلك أرسلت المخابرات المركزيه لي تهديدا خطيا بقتلي إن شاهدوني أو سيارتي في الدوره. وقد وثقت هذا التهديد على يد صحفي أمريكي ونشر في جريدة النيويورك صن.

كل هذا حصل مابين التاسع عشر من آذار وما بين التاسع من حزيران عام 2003.

الكثير مما رأيته وسمعته ومر على كتبت عنه وحكيت عنه، والكثير مازال في جعبتي لم أتحدث عنه، وقد حاول الجلبي ومتملقيه أن يكذبوني كثيرا مره بأدعائهم أني لم اكن منهم ومره بادعاء الجلبي بأنه لا يعرفني و مره بأدعاء باني خرجت على الجلبي لأني لم احصل على منصب وغير هذا كثير.

وسيقولون الكثير غير هذا ولكنهم لا يستطيعون الصمود أمام الحقائق التي اروي ولا الوثائق التي أنشر.

لقد إخترت الشهاده لصدام حسين ونظامه لأني أدركت أن الظلم الذي وقع علي وإن كبر وعظم في عيني فقد تصاغر و إضمحل وأنا أشاهد حجم الدمار الذي أحدثه معارضي صدام بالعراق أرضا وشعبا ومستقبلا وأني وصلت إلى قناعه أن صدام كان أصلح من قائد للعراق.

لقد أخترت الطريق الصعب...يوم كان المنافقين يتملقون صدام حسين ونظامه ويغترفون من عطاياه كنت مطاردا داخل العراق وخارجه أنا وعائلتي، ويوم صار من أوصلتهم للسلطه جلادين وقفت بوجههم وضحيت بالأمتيازات التي منحوني والمناصب التي أوعدوني ودستها بحذائي .

من قال ان طريق الحق سهل؟

آه ما أوحش الطريق وما أندر الزاد وما أقل الرفيق ...

كنت قد سجلت شهادتي هذه على شريط فيديو و على قرص مدمج بناءا على طلب اليد خليل الدليمي يوم الخامس من حزيران عام 2006 وفي اليوم التالي وثقتها في محكمة أوسلو في النروج و وثقت جوازي ومستنداتي الشخصيه وسلمتها في اليوم التالي لمن أوصلها لفريق المحامين.

المشكله أن القرص قد سرقت نسخه منه قبل موعد المحكمه بيوم من مكتب المحامين داخل المنطقه الخضراء. وحينما إطلع عليها ألأمريكان أوعزوا للخروف رؤوف أن ينهي ألأستماع لشهادات الشهود فقرر قطع المحكمه وحجز موعد للنطق بالحكم.

الحكم سيصدر في الغد أو بعد الغد..المهم أن يصدر حكم باعدام صدام عسى ان يعدل هذا الحكم من كفة بوش الخاسره في إنتخابات الكونغرس.

وفي ظني أن بوش سيصدر ألأوامر بأعدام صدام خلال شهر فأذا ما إنسحب من العراق ترك وراءه نارا لا تنطفيء كان صدام هو الوحيد القادر على إطفائها.

لذلك قررت نشر شهادتي لأضعها أمام الرأي العام العراقي والعربي وأمام العالم ليسألوا خرفان المحكمه لماذا لم يسمحوا بسماعها؟

مازال طريق توبتي طويل ومازلت اشعر أن مغفرة ألله مازالت بعيده عني ولكن مازلت قادرا على أن أعطي المزيد .. وساعطي المزيد إلى أن يغفر ألله لي.


حمد الشريده
  #15  
قديم 04/11/2006, 01:59 PM
صورة عضوية المعين2006
المعين2006 المعين2006 غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ الانضمام: 27/02/2006
الإقامة: ضنك
المشاركات: 121
الله يفك اسره
  #16  
قديم 04/11/2006, 02:07 PM
الفاارس الملثم الفاارس الملثم غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ الانضمام: 21/10/2006
المشاركات: 30
سواء أعدم صدام أو ابقي عليه فذلك لن يغير من واقع العراق الحزين شيئا .. وان كان احتمال الاعدام هو واارد والا لما استدعي الجيش العراقي والضباط ليكونوا في حالة تأهب .. ننتظر ونرى غدا ...
  #17  
قديم 04/11/2006, 02:19 PM
Omani Original Omani Original غير متواجد حالياً
خــــــاطر
 
تاريخ الانضمام: 26/10/2006
المشاركات: 9
أعتقد من الأفضل أن ينفى من العراق ولا يسمح له بدخول العراق هو وأعوانه ..... فقط لخفض نشاطات المقاومة المناصرة لصدام .... ومن رأي لو يعدم يكون أفضل لأنه جاير في زمانه في العراق ...
  #18  
قديم 04/11/2006, 02:39 PM
صورة عضوية عماني على أزقة روما
عماني على أزقة روما عماني على أزقة روما غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ الانضمام: 24/03/2006
الإقامة: فــ قلب حبيبتي ــي
المشاركات: 469
ان شاء الله مايعدموه
  #19  
قديم 04/11/2006, 06:10 PM
صورة عضوية قصر الأميرات
قصر الأميرات قصر الأميرات غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ الانضمام: 20/07/2005
المشاركات: 866
اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة سماء الشرق
لكون حسبما هو مكتوب سيكون نطق الحكم غدا الاحد فهو قريب ولانسبق الاحداث لكن هل بنطق حكم الدجيل أنتهت محاكمة صدام 0
ليس منا من سبق النطق بالحكم الواضح أن الحكم قد صدر حيث التأهب الكبير كما هو واضح من المقالة المنقولة وكما يرد في نشرات الأخــبار .
  #20  
قديم 04/11/2006, 06:15 PM
عاشق بو عداي عاشق بو عداي غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ الانضمام: 02/09/2006
الإقامة: دنيا الثأر
المشاركات: 185
يعيش الرئيس القائد صدام حسين رئيس جمهوريه العراق الحره
وبخصوص موعد النطق بالحكم غدا الاحد وحالة الأستنفار والجنون في صفوف العلوج وعملائهم العراقيين
فقد سمعت خبرا مفاده:
بأن ألوف من نشامى العراق المجاهدين يواصلون زحفهم السري للوصول الى المنطقه الخضراء حيث مقر المحكمه
وأنهم يعدون مفاجأه من العيار الثقيل
وأتمنى أن يكون الخبر صحيحا
  #21  
قديم 04/11/2006, 06:18 PM
صورة عضوية قصر الأميرات
قصر الأميرات قصر الأميرات غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ الانضمام: 20/07/2005
المشاركات: 866
اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة عاشق بو عداي
يعيش الرئيس القائد صدام حسين رئيس جمهوريه العراق الحره
وبخصوص موعد النطق بالحكم غدا الاحد وحالة الأستنفار والجنون في صفوف العلوج وعملائهم العراقيين
فقد سمعت خبرا مفاده:
بأن ألوف من نشامى العراق المجاهدين يواصلون زحفهم السري للوصول الى المنطقه الخضراء حيث مقر المحكمه
وأنهم يعدون مفاجأه من العيار الثقيل
وأتمنى أن يكون الخبر صحيحا
الله يسمع منك وإن شاء الله يندم العميل القزم المالكي وأسياده لأنهم فقط فكروا بالحكم على عروبة العراق والعالم العربي صدام حسين .
اللهم دمر أمريكا وجيوشها وعملائها في العراق وخارجه .
  #22  
قديم 04/11/2006, 07:24 PM
الأميرة ياقوت الأميرة ياقوت غير متواجد حالياً
عضو متميز جداً
 
تاريخ الانضمام: 11/03/2006
المشاركات: 2,938
سيكون ذلك اليوم نقطة سوداء في تاريخ العراق ووصمة عار على جبين مدعي الديموقراطية
  #23  
قديم 04/11/2006, 07:27 PM
المشرق العربي المشرق العربي غير متواجد حالياً
عضو فوق العاده
 
تاريخ الانضمام: 17/06/2002
المشاركات: 15,756
اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة nabras31
اما هذه فهي شهادة لاحد اتباع احمد الجلبي سابقا ً والذي عاد الى صوابة بعد ان رأى جرائم الاحتلال وعملاءه وهنا يتحدث عن تفاصيل عمليات الاحتلال مع عملائهم ويتحدث عن تفصيل انتقاله الى مقر القيادة المركزية في السيلية ومن ثم عن عملية انتقالة الى العراق وعملية استيلائه على بيت السيد طه يس رمضان وفضائح اخرى لعملاء الاحتلال ...!!

أضغط على الرابط لتستمع الى الشهادة ..**






تشكر على الرابط يحتوي على الكثير من الحقائق الغائبه عن الكثير من متابعي الشأن العراقي 0
  #24  
قديم 04/11/2006, 07:44 PM
صورة عضوية بيرم
بيرم بيرم غير متواجد حالياً
عضو متميز جداً
 
تاريخ الانضمام: 23/02/2005
الإقامة: شــــط العـــــــرب
المشاركات: 2,292
اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة عاشق بو عداي
يعيش الرئيس القائد صدام حسين رئيس جمهوريه العراق الحره
وبخصوص موعد النطق بالحكم غدا الاحد وحالة الأستنفار والجنون في صفوف العلوج وعملائهم العراقيين
فقد سمعت خبرا مفاده:
بأن ألوف من نشامى العراق المجاهدين يواصلون زحفهم السري للوصول الى المنطقه الخضراء حيث مقر المحكمه
وأنهم يعدون مفاجأه من العيار الثقيل
وأتمنى أن يكون الخبر صحيحا
ايا كان الحكم الذي سصدر ضد اسد العرب صدام حسين الرئيس الشرعي للعراق العربي فهو لن يغير اي شيئ في نهج ابناء الرافدين لدحر المحتل واذنابه والمرتزقة والخونة الاكراد.
فسوف يشهد التاريخ لمواقف هذا الرجل العربي العظيم في الدفاع عن الامة العربية المجيدة.
وان الفئران المختبؤون في جحور المنطقة الخضراء ايامهم باتت قريبة إن شاء الله

آخر تحرير بواسطة النور الوضاح : 04/11/2006 الساعة 11:04 PM
  #25  
قديم 04/11/2006, 07:54 PM
المشرق العربي المشرق العربي غير متواجد حالياً
عضو فوق العاده
 
تاريخ الانضمام: 17/06/2002
المشاركات: 15,756
حسبما سمعت من شاهد الاثبات أن جميع ملفات الحكومه الشرعيه باعها شلبي للايرانيين

معنى ذلك كل الاوراق التي قدمت لمحكمة العلوج لتدين صدام مزوره وكل الشهادات ملقنه مسبقا
  #26  
قديم 04/11/2006, 08:42 PM
المقدام الرزين المقدام الرزين غير متواجد حالياً
مـشــــــــرف
 
تاريخ الانضمام: 14/06/2001
المشاركات: 7,648
مؤبد أم أعدام، اليوم الحكم على صدام!

صرح رئيس الوزراء العراقي أنه يتوقع أن تصدر المحكمة حكمها على صدام حسين يوم غد الأحد الموافق الخامس من نوفمبر 2006.

و تمنى رئيس الوزراء أن بلقى صدام حسين أو كما نعته (بهذا الرجل) حكما يتناسب و ما فعله بالشعب العراقي.

وقد توقع المسؤولين العراقيين بأن يكون الأعدام هو مصير الرئيس السابق حتى و أن أستأنف الدفاع الحكم بعد الطعن فيه.

و في غضون ذلك سوف تشدد الأجراءات الأمنية تحسبا لأي أعمال عنف على خلفية الحكم.

أذا يوم غد سوف يسدل الستار عن أحدى محطات الأزمة العراقية و ربما التاريخ العراقي.


في رأي من الصعب التكهن في الحكم خصوصا و أن كان لأمريكا في تسييس الحكم، حيث تعلم أن حكم الأعدام ربما يثير المقاومة العراقية و بالتالي أزدياد وتيرة الهجوم على جنودها، و في المقابل فأن أصدار حكم مخفف سوف يثير حفيظة الشيعة و الأكراد و ربما تخسر نوعا ما او جزئيا بعض من ولاء حلفائها المقربين.

و غدا لناظره ليس ببعيد..!
  #27  
قديم 04/11/2006, 08:46 PM
البسيوي البسيوي غير متواجد حالياً
مـشــــــــرف
 
تاريخ الانضمام: 15/03/2001
الإقامة: مسقط / بسياء
المشاركات: 4,060
شخصيا أتمنى الحكم بالإعدام .. وأن يتم التنفيذ فورا (لا أعتقد أن نظام المحكمة يسمح بالإستئناف ؟!!)

نريد أن ننتهي فورا من هذه المسرحية .. وأن يهتم الإعلام بالقضية الأهم .. وهي مسلسل الموت اليومي في العراق ..
  #28  
قديم 04/11/2006, 08:51 PM
مدهدر مدهدر غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ الانضمام: 29/05/2006
المشاركات: 179
اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة البسيوي
شخصيا أتمنى الحكم بالإعدام .. وأن يتم التنفيذ فورا (لا أعتقد أن نظام المحكمة يسمح بالإستئناف ؟!!)

نريد أن ننتهي فورا من هذه المسرحية .. وأن يهتم الإعلام بالقضية الأهم .. وهي مسلسل الموت اليومي في العراق ..
حتى لو صدر الحكم بإعدامه من مصلحة أمريكا تخفيف الحكم لإطالة بقائها في العراق وإستمرار حالة إنعدام الأمن ، فوسط هذا الجو فقط تستطيع أن تبقى هناك خصوصا وأن الحكومة العميلة لها ضعيفة ولا إرادة لها سوى ما يراه الإحتلال .
  #29  
قديم 04/11/2006, 08:51 PM
طناف مال طناف مال غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ الانضمام: 11/09/2006
المشاركات: 135
استاذي المشرف :

كان خطأ الامريكان المقصود أنهم تركوا صدام بدون اعدام ولعبوا لعبتهم لتخويف اناس أخرين
أو لاغراض أخرى ..
صدام مجرم في نظري ويستحق كعقاب دنيوي الاعدام شنقا .. بل ان اعدامه بالرصاص كما
يتمنى لا يستحقه
  #30  
قديم 04/11/2006, 08:52 PM
المشرق العربي المشرق العربي غير متواجد حالياً
عضو فوق العاده
 
تاريخ الانضمام: 17/06/2002
المشاركات: 15,756
اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة المقدام الرزين
صرح رئيس الوزراء العراقي أنه يتوقع أن تصدر المحكمة حكمها على صدام حسين يوم غد الأحد الموافق الخامس من نوفمبر 2006.

و تمنى رئيس الوزراء أن بلقى صدام حسين أو كما نعته (بهذا الرجل) حكما يتناسب و ما فعله بالشعب العراقي.

وقد توقع المسؤولين العراقيين بأن يكون الأعدام هو مصير الرئيس السابق حتى و أن أستأنف الدفاع الحكم بعد الطعن فيه.

و في غضون ذلك سوف تشدد الأجراءات الأمنية تحسبا لأي أعمال عنف على خلفية الحكم.

أذا يوم غد سوف يسدل الستار عن أحدى محطات الأزمة العراقية و ربما التاريخ العراقي.


في رأي من الصعب التكهن في الحكم خصوصا و أن كان لأمريكا في تسييس الحكم، حيث تعلم أن حكم الأعدام ربما يثير المقاومة العراقية و بالتالي أزدياد وتيرة الهجوم على جنودها، و في المقابل فأن أصدار حكم مخفف سوف يثير حفيظة الشيعة و الأكراد و ربما تخسر نوعا ما او جزئيا بعض من ولاء حلفائها المقربين.

و غدا لناظره ليس ببعيد..!





وعلى هذا الاساس وضع ما يسمى با الجيش العراقي في حالة تأهب وأستنفار 0
  #31  
قديم 04/11/2006, 08:52 PM
طناف مال طناف مال غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ الانضمام: 11/09/2006
المشاركات: 135
اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة مدهدر
حتى لو صدر الحكم بإعدامه من مصلحة أمريكا تخفيف الحكم لإطالة بقائها في العراق وإستمرار حالة إنعدام الأمن ، فوسط هذا الجو فقط تستطيع أن تبقى هناك خصوصا وأن الحكومة العميلة لها ضعيفة ولا إرادة لها سوى ما يراه الإحتلال .
مع انك مدهدر
بس كلامك مضبوط وصحيح
  #32  
قديم 04/11/2006, 08:56 PM
المشرق العربي المشرق العربي غير متواجد حالياً
عضو فوق العاده
 
تاريخ الانضمام: 17/06/2002
المشاركات: 15,756
اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة البسيوي
شخصيا أتمنى الحكم بالإعدام .. وأن يتم التنفيذ فورا (لا أعتقد أن نظام المحكمة يسمح بالإستئناف ؟!!)

نريد أن ننتهي فورا من هذه المسرحية .. وأن يهتم الإعلام بالقضية الأهم .. وهي مسلسل الموت اليومي في العراق ..





في حالة أعدام صدام سيتصاعد مسلسل العنف يا بسيوي 0
  #33  
قديم 04/11/2006, 09:02 PM
صورة عضوية القيصر الأبدي
القيصر الأبدي القيصر الأبدي غير متواجد حالياً
عضو فوق العاده
 
تاريخ الانضمام: 22/07/2002
المشاركات: 12,428
يبدو أن مصير صدام هو الإعدام

وبذلك تكون نهاية رجل .....

هل أقول شجاعا أم جبانا

هل أقول صالحا أم طاغية

هل أقول مجاهدا أم إرهابيا

هل وهل وهل ...

أرى أن أترك وإياكم الإجابة على هذا التساؤل للتاريخ .. فبكل التأكيد أن الحكم في النهاية سيكون للتاريخ نفسه
  #34  
قديم 04/11/2006, 09:03 PM
صورة عضوية حافظ
حافظ حافظ غير متواجد حالياً
عضو متميز جداً
 
تاريخ الانضمام: 29/12/2000
الإقامة: سلطنة عمان
المشاركات: 6,558
اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة البسيوي
شخصيا أتمنى الحكم بالإعدام .. وأن يتم التنفيذ فورا (لا أعتقد أن نظام المحكمة يسمح بالإستئناف ؟!!)

نريد أن ننتهي فورا من هذه المسرحية .. وأن يهتم الإعلام بالقضية الأهم .. وهي مسلسل الموت اليومي في العراق ..
مسلسل الموت اليومي سببه شلة الحراميـــة التي تحكم العراق..
سواء تم إعدام صدام أو لا ؛ مسلسل العنف سيستمر حتى يحكم العراق أناس شرفاء.. أما في ظل استمرار سيطرة هؤلاء الكــــلاب في دفة الحكم فمسلسل العنف (المقاومة الشريفة) لن تتوقف أبداً.
  #35  
قديم 04/11/2006, 09:05 PM
صورة عضوية حافظ
حافظ حافظ غير متواجد حالياً
عضو متميز جداً
 
تاريخ الانضمام: 29/12/2000
الإقامة: سلطنة عمان
المشاركات: 6,558
اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة المشرق العربي
في حالة أعدام صدام سيتصاعد مسلسل العنف يا بسيوي 0:rolleyes
:

سيستمر ما بقي الشرف منتمياً لأهل العراق..
  #36  
قديم 04/11/2006, 09:05 PM
وطن الأشرعة وطن الأشرعة غير متواجد حالياً
عضو متميز جداً
 
تاريخ الانضمام: 30/09/2005
الإقامة: البحر وطني
المشاركات: 4,262
اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة البسيوي
شخصيا أتمنى الحكم بالإعدام .. وأن يتم التنفيذ فورا (لا أعتقد أن نظام المحكمة يسمح بالإستئناف ؟!!)

نريد أن ننتهي فورا من هذه المسرحية .. وأن يهتم الإعلام بالقضية الأهم .. وهي مسلسل الموت اليومي في العراق ..

عزيزي مسلسل الموت لن يتوقف بموته .. حيث أخطأ الأمريكان والذين جاؤا على ظهر دبابته .. عندما لم يحتوو الشعب العراقي بكافة طوائفه .. ورفعوا شعارات مثل إجتثاث البعض وتسريح الجيش مما تسببوا في تشريد الملايين من الشعب العراقي والذي أصبح بلا عمل وبلا مستقبل ... ولم يكن أمام هؤلاء سبيل إلا الإنتقام والإنضمام للمقاومة وأهدرت الدماء وسالت وسبب هذا العنف والعنف المضاد إلى زرع الفتنة وروح الإنتقام وأنتشرت لهيب الفتنة لتعم كافة أرجاء العراق ... والسنة وجدوا أنفسهم وقد خسروا كل شىء ولا يوجد شىء آخر يخسرونه ... فقاموا بإدارة المقاومة وأستهدفوا القوات الأمريكية والمتعاونين معها .. وتوسعت العمليات حتى طالت أعوان إيران ومن يأتمرون بأوامرها ..
وأثناء كل هذا جاءت مسرحية محاكمة صدام حسين الرئيس المخلوع الذي تسبب في تدمير بلده وموت الملايين من شعبه من خلال مغامراته الرعناء والغير المدروسة وفي النهاية وقوع العراق تحت الإحتلال العسكري الأمريكي والإحتلال الإيراني الثقافي والإجتماعي ومن خلال المليشيات الطائفية المدعومة من قبلها .. ووجد المقاومون السنة والكثير من أعضاء حزب البعث العربي الإشتراكي رئيس العراق يظهر على شاشات التلفاز شامخا يزأر كأيام زمان .. وجعلوه رمزا لهم للمقاومة والعمل على فك أسره حتى يعود رئيسا للعراق وينقذه من الإحتلال وتدخلات إيران وحتى يكنس العملاء والمنتفعين والإنتهازيين الذين أستفادوا من الأوضاع العراقية الغير المستقرة ... وغدا سوف يصدر الحكم على صدام وقد يصدر الحكم بالإعدام وقد يعدم فورا ... للتخلص من عبء هذا الرجل المشاكس ... ولكن هل تنتهي الأزمة بموته ... أعتقد صدام يدرك بأن شبحه سوف يلاحق الأمريكان والإيرانيين وأن لعنته سوف تلحق بهم الدمار والعار ... بسبب المحاكمة التي لم تتوفر فيها أدنى أسس العدالة والموضوعية لإفتقارها للمصداقية ولم يوجد فيها قاض محنك ولا إدعاء عام نزيه وصادق ... بل كانت محاكمة صورية وتمثيلية هزيلة وسيئة الإخراج ... لذا أعتقد بأن العنف سوف يستمر وسوف يستمر التهجير والتطهير العرقي والطائفي في العراق ومسألة تقسيم العراق سوف يصبح أمرا واقعا من غير قرار ساعتها سيعلن وفاة العراق العربي العظيم ... عراق الحضارة .. عراق الدولة العربية الشامخة ... وسوف تسقط بغداد عاصمة الرشيد وسوف تتحقق أماني الفرس للإنتقام من هذا البلد العريق الذي كان ندا حضاريا لهم طوال عشرات القرون ..
  #37  
قديم 04/11/2006, 09:14 PM
صمت الحليم صمت الحليم غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ الانضمام: 12/04/2005
المشاركات: 264
بالرغم اني أمقت ممارسات عهد صدام في كبح الحريات و اضطهاد فئات الشعب و غزوه المقيت للكويت ..... ، فنظامه كان كأي نظام عربي دكتاتوري به حكم الفرد و سلطة الحزب الواحد لا يختلف عن بقية الأنظمة العربية التي تدعي الثورة و حكم الشعب.

الا أن نظام صدام خلف ثلاثة آلاف عالم و عالمة سعى الغرب الى ضمهم اليه أو قتلهم خوفا من انجاز تقني عربي !!!

عهد صدام خلف ثلاثة آلاف عالم و عالمة عرب و ليس ثلاثة آلاف .... أو ثلاثة آلاف برتقالة !!!
  #38  
قديم 04/11/2006, 09:18 PM
المقدام الرزين المقدام الرزين غير متواجد حالياً
مـشــــــــرف
 
تاريخ الانضمام: 14/06/2001
المشاركات: 7,648
و جهة نظر أخرى أفكر بها هو أن أعدام صدام سوف يخلق مجالا لظهور شخصية قوية في المقاومة العراقية، حيث أن بقاء الرئيس و رئيس حزب البعث على قيد الحياة، يغطي على ظهور مثل هذه الشخصية حتى و أن كان معظم المقاومة هي ذات أساس أسلامي.
  #39  
قديم 04/11/2006, 09:23 PM
المقدام الرزين المقدام الرزين غير متواجد حالياً
مـشــــــــرف
 
تاريخ الانضمام: 14/06/2001
المشاركات: 7,648
اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة طناف مال
هذا ديدنك للأسف انت تحاول الحديث عن مظلومية السنة فقط كل الشعب العراقي مظلوم
وهنالك الظالم وبالطبع لا نستطيع ان نعرف الظالم بهذه الافتراءات والاحلام الواهية التي
تعشش في عقولكم بيد أن اجرام صدام معروف وواضح ..
ان كنت تتبنى ان السنة يقتلون المتعاونيين مع الامريكان فانت تتهمهم لا تدافع عنهم بهذا
الاسلوب الذي تنتهج
في مظلومية السنة وكان بقية العراقين ليسوا ممن يجب صون دمهم
وأرواحهم ..
انت مسكين يا كريم .. لا نك تعيش في تضارب غريب .. الله يشفيك .
أتمنى أن لا يتخذ الموضوع المنحنى الطائفي البحت، و لكن لي تعليق و هو أن مظلومية السنة أو أستهداف السنة ليست بالضرورة تعني أن الطرف الشيعي هو الجاني، و لكن هناك مؤشرات مؤكدة على تورط بعض الأفراد أو الجماعات المسلحة في أستهداف السنة.

و نعلم أيضا أن الشيعة قد أخذوا نصيبهم من العمليات الأنتحارية و راح ضحيتها الالاف الأبرياء و تقف وراءها عدة جهات المعلن منها و من يعمل في الخفاء.
  #40  
قديم 04/11/2006, 09:26 PM
طناف مال طناف مال غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ الانضمام: 11/09/2006
المشاركات: 135
اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة المقدام الرزين
أتمنى أن لا يتخذ الموضوع المنحنى الطائفي البحت، و لكن لي تعليق و هو أن مظلومية السنة أو أستهداف السنة ليست بالضرورة تعني أن الطرف الشيعي هو الجاني، و لكن هناك مؤشرات مؤكدة على تورط بعض الأفراد أو الجماعات المسلحة في أستهداف السنة.

و نعلم أيضا أن الشيعة قد أخذوا نصيبهم من العمليات الأنتحارية و راح ضحيتها الالاف الأبرياء و تقف وراءها عدة جهات المعلن منها و من يعمل في الخفاء.
هذا ما قصدته استاذي ولكم حرية حذف ما ترونه غير مجدي للحوار
  #41  
قديم 04/11/2006, 09:36 PM
الأميرة ياقوت الأميرة ياقوت غير متواجد حالياً
عضو متميز جداً
 
تاريخ الانضمام: 11/03/2006
المشاركات: 2,938
اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة وطن الأشرعة

عزيزي مسلسل الموت لن يتوقف بموته .. حيث أخطأ الأمريكان والذين جاؤا على ظهر دبابته .. عندما لم يحتوو الشعب العراقي بكافة طوائفه .. ورفعوا شعارات مثل إجتثاث البعض وتسريح الجيش مما تسببوا في تشريد الملايين من الشعب العراقي والذي أصبح بلا عمل وبلا مستقبل ... ولم يكن أمام هؤلاء سبيل إلا الإنتقام والإنضمام للمقاومة وأهدرت الدماء وسالت وسبب هذا العنف والعنف المضاد إلى زرع الفتنة وروح الإنتقام وأنتشرت لهيب الفتنة لتعم كافة أرجاء العراق ... والسنة وجدوا أنفسهم وقد خسروا كل شىء ولا يوجد شىء آخر يخسرونه ... فقاموا بإدارة المقاومة وأستهدفوا القوات الأمريكية والمتعاونين معها .. وتوسعت العمليات حتى طالت أعوان إيران ومن يأتمرون بأوامرها ..
وأثناء كل هذا جاءت مسرحية محاكمة صدام حسين الرئيس المخلوع الذي تسبب في تدمير بلده وموت الملايين من شعبه من خلال مغامراته الرعناء والغير المدروسة وفي النهاية وقوع العراق تحت الإحتلال العسكري الأمريكي والإحتلال الإيراني الثقافي والإجتماعي ومن خلال المليشيات الطائفية المدعومة من قبلها .. ووجد المقاومون السنة والكثير من أعضاء حزب البعث العربي الإشتراكي رئيس العراق يظهر على شاشات التلفاز شامخا يزأر كأيام زمان .. وجعلوه رمزا لهم للمقاومة والعمل على فك أسره حتى يعود رئيسا للعراق وينقذه من الإحتلال وتدخلات إيران وحتى يكنس العملاء والمنتفعين والإنتهازيين الذين أستفادوا من الأوضاع العراقية الغير المستقرة ... وغدا سوف يصدر الحكم على صدام وقد يصدر الحكم بالإعدام وقد يعدم فورا ... للتخلص من عبء هذا الرجل المشاكس ... ولكن هل تنتهي الأزمة بموته ... أعتقد صدام يدرك بأن شبحه سوف يلاحق الأمريكان والإيرانيين وأن لعنته سوف تلحق بهم الدمار والعار ... بسبب المحاكمة التي لم تتوفر فيها أدنى أسس العدالة والموضوعية لإفتقارها للمصداقية ولم يوجد فيها قاض محنك ولا إدعاء عام نزيه وصادق ... بل كانت محاكمة صورية وتمثيلية هزيلة وسيئة الإخراج ... لذا أعتقد بأن العنف سوف يستمر وسوف يستمر التهجير والتطهير العرقي والطائفي في العراق ومسألة تقسيم العراق سوف يصبح أمرا واقعا من غير قرار ساعتها سيعلن وفاة العراق العربي العظيم ... عراق الحضارة .. عراق الدولة العربية الشامخة ... وسوف تسقط بغداد عاصمة الرشيد وسوف تتحقق أماني الفرس للإنتقام من هذا البلد العريق الذي كان ندا حضاريا لهم طوال عشرات القرون ..
سيدي الفاضل
من الظلم بمكان القول ان السنة اتجهوا للمقاومة كون ليس هناك ما يخسروه
السنة ومعهم كل شريف يدافعون عن ارض وعرض وليس سلطة ضائعة
اقرا التاريخ يا استاذ التاريخ لتعلم ان السنة في كل بلد عاشوا دافعوا عن الأرض التي عاشوا عليها بكل شجاعة وحتى الموت ، وفي بلوش عمان (ولست منهم حتى لا يقال) خير مثال
وهذا ديدن الشرفاء جميعهم بغض النظر عن طائفتهم
الدفاع عن الأرض والعرض وليس السلطة ، فالسلطة ان ذهبت اليوم قد تعود غدا ولكن الأرض والشرف لا مساومة عليهما وهذه هي المقاومة التي تحترم وليست المقاومة من اجل اهداف اخرى
يذكرني ذلك بموال قديم لسعدون جابر يقول فيه
اللي مضيع ذهب في سوق الذهب يلقاه
واللي مضيع محب يمكن سنة وينساه
واللي مضيع وطن وين الوطن يلقاه

صدام حسين قد يكون اخطأ في بعض اعماله ولكن أعماله لرفعة العراق والدفاع عن العرب ان وجدت اليوم من يستخف بها لا شك انه سيجد في التاريخ من ينصفه فيها فمثله من المميزين دوما يختلف عليهم

آخر تحرير بواسطة الأميرة ياقوت : 04/11/2006 الساعة 09:39 PM
  #42  
قديم 04/11/2006, 09:36 PM
المشرق العربي المشرق العربي غير متواجد حالياً
عضو فوق العاده
 
تاريخ الانضمام: 17/06/2002
المشاركات: 15,756
اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة المقدام الرزين
و جهة نظر أخرى أفكر بها هو أن أعدام صدام سوف يخلق مجالا لظهور شخصية قوية في المقاومة العراقية، حيث أن بقاء الرئيس و رئيس حزب البعث على قيد الحياة، يغطي على ظهور مثل هذه الشخصية حتى و أن كان معظم المقاومة هي ذات أساس أسلامي.





معك في هذا الاستنتاج 0
  #43  
قديم 04/11/2006, 09:40 PM
وطن الأشرعة وطن الأشرعة غير متواجد حالياً
عضو متميز جداً
 
تاريخ الانضمام: 30/09/2005
الإقامة: البحر وطني
المشاركات: 4,262
اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة الأميرة ياقوت
سيدي الفاضل
من الظلم بمكان القول ان السنة اتجهوا للمقاومة كون ليس هناك ما يخسروه
السنة ومعهم كل شريف يدافعون عن ارض وعرض وليس سلطة ضائعة
اقرا التاريخ يا استاذ التاريخ لتعلم ان السنة في كل بلد عاشوا دافعوا عن الأرض التي عاشوا عليها بكل شجاعة وحتى الموت ، وفي بلوش عمان (ولست منهم حتى لا يقال) خير مثال
وهذا ديدن الشرفاء جميعهم بغض النظر عن طائفتهم
الدفاع عن الأرض والعرض وليس السلطة ، فالسلطة ان ذهبت اليوم قد تعود غدا ولكن الأرض والشرف لا مساومة عليهما وهذه هي المقاومة التي تحترم وليست المقاومة من اجل اهداف اخرى
يذكرني ذلك بموال قديم لسعدون جابر يقول فيه
اللي مضيع ذهب في سوق الذهب يلقاه
واللي مضيع محب يمكن سنة وينساه
واللي مضيع وطن وين الوطن يلقاه

صدام حسين قد يكون اخطأ في بعض اعماله ولكن أعماله لرفعة العراق والدفاع عن العرب ان وجدت اليوم من يستخف بها لا شك انه سيجد في التاريخ من ينصفه فيها فمثله من المميزين دوما يختلف عليهم
لا يسعني إلا أن أحي هذا القلم الرائع والمحاور الراقي ودمتم بود ..
  #44  
قديم 04/11/2006, 09:42 PM
صورة عضوية elham oman
elham oman elham oman غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ الانضمام: 06/09/2006
المشاركات: 566
مستحيل يحكم على صدام بالأعدام....
  #45  
قديم 04/11/2006, 09:45 PM
المقدام الرزين المقدام الرزين غير متواجد حالياً
مـشــــــــرف
 
تاريخ الانضمام: 14/06/2001
المشاركات: 7,648
اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة صمت الحليم
بالرغم اني أمقت ممارسات عهد صدام في كبح الحريات و اضطهاد فئات الشعب و غزوه المقيت للكويت ..... ، فنظامه كان كأي نظام عربي دكتاتوري به حكم الفرد و سلطة الحزب الواحد لا يختلف عن بقية الأنظمة العربية التي تدعي الثورة و حكم الشعب.

الا أن نظام صدام خلف ثلاثة آلاف عالم و عالمة سعى الغرب الى ضمهم اليه أو قتلهم خوفا من انجاز تقني عربي !!!

عهد صدام خلف ثلاثة آلاف عالم و عالمة عرب و ليس ثلاثة آلاف .... أو ثلاثة آلاف برتقالة !!!
أشاركك القول أستاذي الكريم، أن الأهتمام بالعلماء كانت أحدى أيجابيات عهد صدام حسين و أن كانت قليلة.
  #46  
قديم 04/11/2006, 09:51 PM
المقدام الرزين المقدام الرزين غير متواجد حالياً
مـشــــــــرف
 
تاريخ الانضمام: 14/06/2001
المشاركات: 7,648
أختي الأميرة ياقوت:

المقاومة حق مشروع لمن يحتل وطنه كفلته جميع القوانيين السماوية و الوضعية، و حتى في حالة العراق فأن أمريكا لم تتجرأ على مصادرة المقاومة العراقية أو حتى نعتها بالأرهاب كما تفعل في جهات أخرى، و الا لأستحدثت أمرا قد يأتي بالشؤم عليها أو على حلفائها في يوم من الأيام..!
  #47  
قديم 04/11/2006, 09:51 PM
الأميرة ياقوت الأميرة ياقوت غير متواجد حالياً
عضو متميز جداً
 
تاريخ الانضمام: 11/03/2006
المشاركات: 2,938
اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة المقدام الرزين
أشاركك القول أستاذي الكريم، أن الأهتمام بالعلماء كانت أحدى أيجابيات عهد صدام حسين و أن كانت قليلة.
لقد صنفت العراق في عهده كأفضل دولة شرق اوسطية في النظام التعليمي والقضاء على الأمية
ايضا كانت افضل دولة عربية في اعطاء المرأة حقوقها ورفعها للمكانة التي تستحق
كان في عهد صدام لا فرق بين طائفة واخرى والجميع سواسية (كلام عراقيون شيعة ايضا)
خطا صدام وان كانت له اسبابه حينها هو غزو الكويت
  #48  
قديم 04/11/2006, 10:00 PM
طناف مال طناف مال غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ الانضمام: 11/09/2006
المشاركات: 135
اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة المقدام الرزين
أشاركك القول أستاذي الكريم، أن الأهتمام بالعلماء كانت أحدى أيجابيات عهد صدام حسين و أن كانت قليلة.
اذا لعلك لا تعرف من كان متسببا في قتل بعض علماء الشيعة في العراق استاذنا المشرف ؟
  #49  
قديم 04/11/2006, 10:06 PM
المقدام الرزين المقدام الرزين غير متواجد حالياً
مـشــــــــرف
 
تاريخ الانضمام: 14/06/2001
المشاركات: 7,648
اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة طناف مال
اذا لعلك لا تعرف من كان متسببا في قتل بعض علماء الشيعة في العراق استاذنا المشرف ؟
بل سمعت عن ذلك و الأمر لم يكن حكرا على علماء الشيعة بل كل من كان يمثل خطرا سياسيا على صدام سواء كان قريبه أو من حزب البعث أو سنيا أو شيعيا أو كرديا.

و لعلك تذكر عدنان خير الله في حرب أيران، و تذكر صهره حسين كامل و غيرهم.


و لكن نحن هنا نتكلم عن علماء الطبيعة و ليس علماء الدين. و نحن لدينا الكثير من علماء الدين و كلهم خير و بركة و لكن ما ينقصنا حاليا هم علماء الطبيعة بشتى فروعها و تصنيفاتها.
  #50  
قديم 04/11/2006, 10:06 PM
بحر الطلاسم بحر الطلاسم غير متواجد حالياً
عضو متميز جداً
 
تاريخ الانضمام: 24/03/2006
الإقامة: لا ادري !!
المشاركات: 2,460
اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة الأميرة ياقوت
لقد صنفت العراق في عهده كأفضل دولة شرق اوسطية في النظام التعليمي والقضاء على الأمية
ايضا كانت افضل دولة عربية في اعطاء المرأة حقوقها ورفعها للمكانة التي تستحق
كان في عهد صدام لا فرق بين طائفة واخرى والجميع سواسية (كلام عراقيون شيعة ايضا)
خطا صدام وان كانت له اسبابه حينها هو غزو الكويت

يكفي قتله المئات من اهل الكويت حتى يطبق فيه حكم الله ,,,

نريد ان تطبق شريعة الله لا اكثر ولا اقل ,,,

بخصوص العراق فالسعودية والكويت باعتهما الى امريكا وامريكا تداولتها ليالي وايام وعرضتها في السوق السوداء واشترتها ايران !!

فلعنة الله على كل يد تسببت في هذا الامر المشين والله سبحانه يمهل ولا يهمل ,,,

ودمتم سالمين
 

أدوات الموضوع البحث في الموضوع
البحث في الموضوع:

بحث متقدم
تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

قواعد المشاركة
ليس بإمكانك إضافة مواضيع جديدة
ليس بإمكانك إضافة ردود
ليس بإمكانك رفع مرفقات
ليس بإمكانك تحرير مشاركاتك

رموز الصور لا تعمل
رموز لغة HTML لا تعمل

الانتقال إلى


جميع الأوقات بتوقيت مسقط. الساعة الآن 12:30 AM.


سبلة العرب :: السنة ، اليوم
لا تتحمل إدارة سبلة العرب أي مسئولية حول المواضيع المنشورة لأنها تعبر عن رأي كاتبها.