سبلة العرب
سبلة عُمان الصحيفة الإلكترونية الأسئلة الشائعة التقويم البحث مواضيع اليوم جعل المنتديات كمقروءة

العودة   سبلة العرب > السبلة الإجتماعية والتربوية

ملاحظات

 
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع تقييم الموضوع
  #1  
قديم 12/11/2006, 07:55 AM
ndsw1981 ndsw1981 غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ الانضمام: 18/10/2006
المشاركات: 110
من وسيلة نقل إلى أداة قتل !








من وسيلة نقل إلى أداة قتل !
سمية رشيد ـ الجزيرة توك ـ مسقط

تنطفيء الشموع من بعض بيوت المنازل العمانية... ما يدعو للدهشه أن عمان تشهد حرب الشوارع, ولكن ليست كشوارع بغداد أو الضفة الغربية. الحرب بشوارع المدن والقرى العمانية من نوع أخر..إنها حرب فتحها العماني على نفسه, فجلب لها الشقاء, ولأسرته التعاسة, وللمجتمعه العبء الإجتماعي والإقتصادي..إنها عمليات انتحارية تهز المجتمع العماني بين الفينة والأخرى, ألا وهي حوادث المرور. حديثنا هذا يدور عن حوادث المرور في سلطنة عمان..بلد المحبة والسلام؛ فبفضل من الله تعيش عمان ذروة الأمان والسلام في زمن يكاد ينقرض فيه السلام من قاموس الإنسانية , ومع الأسف تصبح حوادث المرور أسوأ المشاكل التي تواجه السلطنة..
فكم من ابتسامة نزعت بالقوة من أفواه صغارنا وكبارنا..؟وكم من وردة في بداية نضوجها وتألقها قطفت وذبلت في زمن من لا زمن له..؟!! إن من يعايش الواقع العماني ويرى مأساة حوادث المرور غير عن من يسمع أو يقرأ عنها.وبذلك تجعل المرء يطلق عليها عملية انتحارية, لأن لا عدوا أتاه من الخارج ليحاربه, فبلادنا يحفظها دعاء حبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم عندما طلب منه الصحابي الجليل مازن بن غضوبه أن يدعو لأهل عمان فقال عليه الصلاة والسلام:" اللهم لا تسلط عليهم عدوا من غيرهم..".

وما من شك في أن السيارة أصبحت وسيلة نقل هامة جدا في حياتنا اليومية, فحاجتنا إليها تبقى ماسة, وبدون هذه الوسيلة تصبح الحركة شبه مشلولة, فهي إحدى ثمار الثورة العلمية والتكنولوجية المعاصرة, وواحدة من أهم وسائل النقل التي أختصرت الزمان والمكان ووفرت الكثير من الجهد والوقت, فكيف يحولها البعض لأدأة قتل حادة.

فإذا كنت تتجول يوما بسيارتك, وفؤجئت بسيارة حطمت عن بكرة أبيها, ودماء تسيل على أرصفة الطريق, وأرواح زهقت بلا رحمة, أو أشلاء مبعثرة بين حطام السيارة , فأنت لم تدخل بوابة بغداد أو شوارعها, بل في إحدى شوارع السلطنة, قد تكون بمنطقة الباطنة التي تحتل المرتبة الأولى في حوادث السير, أو أنت في طريق وادي العق الذي يقع بولاية سمائل ويربط العاصمة بالمنطقة الشرقية طريق (مسقط ــ صور), بالرغم من استراتيجية هذا الطريق , إلا أنه غير مزدوج مما يسبب الكثير من الكوارث المرورية, وخاصة إنه يمر بين التواءت جبالية , فكم من شخصا أحتضنته المنية بسبب سرعة قاتلة, أو إهمال أو تصادم على حافة هذا الطريق.

إذن فالحوادث المرورية بالسلطنة كارثة إجتماعية واقتصادية, بما تسببه من وفيات وإصابات وإهدار في الممتلكات العامة والخاصة, فما أن تسمع كلمة حادث حتى تسترجع شريط أحبابك الذين فقدهم بسبب حوادث السير, فلا يكاد يخلو بيت إلا وفقد عزيز وغالي بسبب حوادث المرور, ومع الأسف أن تكون الأسباب الرئيسية لهذه المشكلة هو العنصر البشري؛ من خلال إساءة استخدام الطريق, وعدم الإلتزام بالقواعد المرورية, والإهمال لا سيما من فئة الشباب, مما يتسبب بخسائر باهظة في الأرواح بالإضافة إلى الخسائر الإقتصادية والمعنوية والإعاقات المستديمة..

فلا عجب أن نرى شيخا كبيرا يحن إلى عصره, يوم كانت الجمال والحمير هي وسائل النقل عنده, فقلبه يحن ويعتصر من الألم والأسى على فلذة كبده الذي ينام في سرير المستشفى لا حركة ولا ابتسامة تنير وجهه ومستقبله أو على كرسي متحرك بسبب إعاقة مستديمة لحقت به جراء حادث سير, أو أن نرىعجوزا يذرف دموعه على حفيده الذي أغتالته السرعه القاتله, فزهقت روحه على جنبات الطريق,الأمر أصبح معتادا أن ترى امرأة في زهرة شبابها تتلحف بسواد لفقدانها زوجها, ذنبه إنه كان متحمسا للوصول إلى مكان العمل, فكانت السرعة , وما أدراك ما السرعة رمت به بين ثنايا المنايا,أو أن ترى اسرة عمانية ملامح الحزن والأسى ترتسم على وجهها بسبب ورودها اليانعه التي قطفت بلا رحمة, ذنبها إنها كانت وبكل براءة الطفولة تلهو وتلعب عند الشارع فبسيارة ترمي ببراءتهم ليس
بساحة الملعب وإنما بساحة الموت والهلاك وبلا شك فالحوادث المرور مشكلة تواجه كل المجتمعات والبلدان, وعمان ليست ببعيد عن هذه التحديات, فهي تحتل مرتبة متقدمة من حيث كوارث المرور بين دول الخليج,وخلال العام المنصرم 2005م فقط وبحسب الإحصائيات الصادرة عن شرطة عمان السلطانية بلغ عدد الحوادث في
السلطنة (9247) حادثا, واسفرت عن وفاة (689), وإصابة (6658) شخصا, هذا بخلاف الأضرار البشرية والمادية ,وتشير الإحصائيات أيضا إلى أن الإهمال والسرعة يأتيان على رأس قائمة مسببات حوادث المرور, فقد كانت السرعة وحدها بسبب وفاة (358) وإصابة (2644) شخصا, وتسبب الإهمال في وفاة (193) شخصا, ولإصابة (3183) شخصا, وخلال زيارتنا لأحد مراكز الشرطة أفدنا بأن خلال ستة أشهر من العام 2006م وقع (4386) حادثا ونتج عنها وفاة (323) شخصا, وإصابة (3388) شخصا , وتشير الإحصائيات لمنتصف هذا العام بأن السرعة تحتل المرتبة الأولى من حيث مسببات الحوادث المرورية, أما الفئة المسؤولة فهي ليست فئة المراهقين وإنما فئة الشباب من
(25 ـ 40 ) سنة, وكذلك تشير الإحصائيات بأن أغلب الحوادث السير تحدث أيام العطل والمناسبات,ولا أحد ينكر جهود شرطة المرور لتقليل من نسبة الحوادث فقد قامت مؤخرا بوضع رادر ضبط السرعة فربما يقلل ولو بنسبة قليلة من هذه المشكلة المرورية.

وعلى أية حال فإن تجنب الجميع لسرعة الزائدة والقاتلة, والتركيز في الطريق وأخذ الحيطة والحذر, والإبتعاد عن التهور واللامبالة أثناء قيادة السيارة, كذلك أن يكون قائد السيارة ذا حساس بالمسؤولية اتجاه نفسه والأخرين, أصبحت مطالب أساسية, فقد رأينا أن السيارة عندما أسيء استخدامها أصبحت فعلا أداة للقتل السريع, وسببا في تشتيت الشمل, وضياع الأسر , وتحويل طاقات الشباب من عاملة وفاعلة في بناء الوطن إلى عاطلة وعبء على الجميع, فلتتكاتف الجهود من أجل سلامة الجميع.



مدونة AljazeeraTalk | إضافة تعليق جديد
( تصنيفات: مراسلو الجزيرة توك )
الصفحة الرئيسية » مدونات » مدونة AljazeeraTalk
الجزيرة توك لا تعبر عن شبكة الجزيرة ولا العاملين فيها، والموضوعات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع _uacct = "UA-206857-2"; urchinTracker();
  مادة إعلانية
  #2  
قديم 12/11/2006, 08:19 AM
مستشار مستشار غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ الانضمام: 21/06/2006
المشاركات: 100
شكرا لك أخي على الموضوع المطروح.... فهوبالفعل من ادوات القتل الفتاكة التي فتكت بعدد كبير من أبناء عماننا الحبيبة.... وراح ضحيتها مجموعة كبيرة من العنصر الشبابي الذي هو عماد بناء المجتمعات وأساس رقيها وتطورها....
  #3  
قديم 12/11/2006, 10:56 AM
الغريبه الغريبه غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ الانضمام: 02/09/2006
المشاركات: 33
انا لله وانا اليه راجعون

الحياة حكمة ,, والموت عبره ... ولا اله الا الله

اللهم ارحمهم وخفف عنهم وارحمنا معهم

شكرا
  #4  
قديم 12/11/2006, 01:31 PM
صورة عضوية the nice King
the nice King the nice King غير متواجد حالياً
عضو متميز
 
تاريخ الانضمام: 25/04/2004
المشاركات: 1,213
وفي إحدى الأحصائيات للشرطه قبل 4 أشهر تقريبا إطلعت عليها شخصيا
تقول:
إن نسبة الحوادث خلال هذه السنه يشير إلى زياده الحوادث على الرغم من جهود رجال الشرطه في الحد من هذه الكارثه ونسبتها باليوميه أن 21 شخص بين قتيل ومصاب
وهذا يعني أن الحواث تحصل يوميا

علينا أن نبادرنحن الشباب في الحد من هذاه الكارثه لأننا السبب في نشرها
  #5  
قديم 12/11/2006, 02:48 PM
untold story untold story غير متواجد حالياً
عضو متميز جداً
 
تاريخ الانضمام: 13/08/2002
الإقامة: ***بينكـــم***
المشاركات: 3,061
اللـــــــــــه يهدي شبــــــــــابنا ....
  #6  
قديم 12/11/2006, 03:21 PM
صورة عضوية alaneed7887
alaneed7887 alaneed7887 غير متواجد حالياً
عضو متميز جداً
 
تاريخ الانضمام: 19/10/2005
الإقامة: في ساحة الحب الضائع
المشاركات: 2,111
المشكله أن الشباب ما يستعبروا من اللي يشوفوه من حوادث وكواثر

اللهم أهدينا فيمن هديت وعافنا فيمن عافيت
 

أدوات الموضوع البحث في الموضوع
البحث في الموضوع:

بحث متقدم
تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

قواعد المشاركة
ليس بإمكانك إضافة مواضيع جديدة
ليس بإمكانك إضافة ردود
ليس بإمكانك رفع مرفقات
ليس بإمكانك تحرير مشاركاتك

رموز الصور لا تعمل
رموز لغة HTML لا تعمل

الانتقال إلى


جميع الأوقات بتوقيت مسقط. الساعة الآن 09:26 AM.


سبلة العرب :: السنة ، اليوم
لا تتحمل إدارة سبلة العرب أي مسئولية حول المواضيع المنشورة لأنها تعبر عن رأي كاتبها.