سبلة العرب
سبلة عُمان الصحيفة الإلكترونية الأسئلة الشائعة التقويم البحث مواضيع اليوم جعل المنتديات كمقروءة

العودة   سبلة العرب > سبلة الثقافة والفكر

ملاحظات

 
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع تقييم الموضوع
  #1  
قديم 16/10/2006, 11:51 AM
مستشار مستشار غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ الانضمام: 21/06/2006
المشاركات: 100
ثقافة العنف في مجتمعنا

لا أدري لما نعاني في مجتمعنا العماني من كثرة ردود الفعل العنيفة والاستجابات التي تتسم بعدم الوعي في كثير من الأحيان فهذا شخص قد غفل لثواني واصطدم بشخص آخر فيخرج له هذا الأخير بالعصا والبعض عندما يتأخر النادل أو البائع في أو الجرسون في تلبية حاجياته إلا والألفاظ البذيئة عنوان ذلك الحدث وقد تصل إلى الاعتداء الجسدي، والبعض عندما يتلفظ عليه أحد الأشخاص بألفاظ نابية فإن أول اختياراته كرد فعل لذلك هو الضرب ...الخ.
فهل تعتبر هذه شجاعة؟؟؟؟؟
ما بالنا أخوتي ألا يوجد لدينا ثقافة الحوار أليس حبيبنا وقدوتنا رسول الله قد مر بظروف أعتى من هذه ولكن ابتسامته كانت الاستجابة فهل كان يتسم بالضعف والجبن (حاشاااااااه والذي نفسي بيده)...
ألم يوصي النبي عليه الصلاة والسلام ذلك الرجل الذي طلب منه أن يوصيه بعدم الغضب وكررها ثلاثا...
لما لا نجعل القتال والتحرش الجسدي هو آخر اختيارنا ونجعل هذا المبدأ أحد مبادئنا التي نؤمن بها...
هل نستطيع ذلك؟؟؟ طبعا نستطيع وذلك بقياس قدرتنا على ضبط النفس أثناء تعرضنا لمثل هذه المواقف والارتقاء شيئا فشيئا في استجاباتنا حتى نصل الى المستوى المطلوب ..
اأتمنى أن نصل إلى المستوى اللائق في تصرفاتنا فنحن أحفاد قوم كانت سمة كظم الغيض أحد سماتهم البراقة ...
  مادة إعلانية
  #2  
قديم 16/10/2006, 01:37 PM
الاشياء الاشياء غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ الانضمام: 04/02/2002
المشاركات: 108
من قبل قرأت مواضيع من قبل:
(1) ثقافة الخوف
(2) ثقافة المظاهرات
واليوم:
(3) ثقافة العنف

لماذا لا نحاول التحديد أكثر في تصنيف المصطلحات بدل القائها جزافا؟
  #3  
قديم 17/10/2006, 09:27 AM
مستشار مستشار غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ الانضمام: 21/06/2006
المشاركات: 100
لم أفهم وجهة نظرك عزيزي
فأنت ركزت على القشور وتركت اللب فما الفرق بين المصطلحات المختارة اذا كان المرض (الموضوع المطروح) قد استشرى في مجتمعنا بهذه الصورة الغريبة والعجيب في الأمر أن هذا الأمر يتوارث من جيل إلى جيل.
  #4  
قديم 17/10/2006, 10:36 AM
الاشياء الاشياء غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ الانضمام: 04/02/2002
المشاركات: 108
اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة مستشار
لم أفهم وجهة نظرك عزيزي
فأنت ركزت على القشور وتركت اللب فما الفرق بين المصطلحات المختارة اذا كان المرض (الموضوع المطروح) قد استشرى في مجتمعنا بهذه الصورة الغريبة والعجيب في الأمر أن هذا الأمر يتوارث من جيل إلى جيل.
نحن هنا لا نحصد (نارجيل) حتى أحمل القشور، وتذهب أنت باللب.

أما بالنسبة لسؤالك: مالفرق بين المصطلحات؟ فهو فرق مهم جدا بل هو الأهم ياصديقي المستشار: فمصطلح "ثقافه" ليس هو ذاته "ظاهره" وظاهره ليست هي ذاتها "حاله"، ولو أننا قمنا بسلخ حالات معينه من نسقها الاجتماعي في مجتمعا ما كالعماني مثلا وأعطيناها تصنيف الظاهره فنحن بهذا خرجنا بها من إطار ضيق ومحدود إلى فضاء أوسع وأكبر وقس على ذلك الظاهره إذا حملناها مصطلح ثقافه الأكثر شمولا واتساعا.. فما بالك إذا كان المحمل من "حاله" إلى "ثقافه"؟!يكون البون شاسعا والرؤية غير دقيقه..لماذا؟ لخلل في استخدام المفرده أو المصطلح.

أنظر مثلا أنت أستخمت في ردك هذا علي العبارات التاليه: المرض ـ استشرى في مجتمعنا ـ الصورة الغريبه والعجيبه ـ يتوارث من جيل إلى جيل لتوضيح وجهة نظرك حول مصطلح " ثقافه" بينما أستخدمت في منشأ كتابتك الأولى مصطلح " ثقافة" وأتبعتها العنف.. هذه الخلطه من المفردات والتوصيفات تشير بوضوح إلى ربكة في إستخدام المصطلح لا يضطلع بتقويمه هنا إلا الراسخون فيه هذا شيء، والشيء الآخر إنا هذه الأرباك لا يعني حتمية المصطلح.

وأخيرا بالنسبة لرغبتك في أن أشاركك (لب) الموضوع لا لب (النارجيل) فسأقول لك رأي وأمري لله ياأخي الطيب ومن وجهة نظر متواضعه: أعتقد أن العنف في المجتمع العماني لا يمثل ظاهره فهو مجتمع مسالم متسامح شديد الاصالة وإجتماعي لدرجة كبيره وأن ما تفضلت به مجرد حالات موجوده في كل مجتمع/ مكان وفي كل زمان

أرجو أنني أوضحت بأطناب وفي لغة سهلة قدر الامكان الرد على سؤالك وأن لا أكون اصبتك بالملل والضجر

ودمت بثقافه
  #5  
قديم 17/10/2006, 11:02 AM
مستشار مستشار غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ الانضمام: 21/06/2006
المشاركات: 100
اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة الاشياء
نحن هنا لا نحصد (نارجيل) حتى أحمل القشور، وتذهب أنت باللب.

أما بالنسبة لسؤالك: مالفرق بين المصطلحات؟ فهو فرق مهم جدا بل هو الأهم ياصديقي المستشار: فمصطلح "ثقافه" ليس هو ذاته "ظاهره" وظاهره ليست هي ذاتها "حاله"، ولو أننا قمنا بسلخ حالات معينه من نسقها الاجتماعي في مجتمعا ما كالعماني مثلا وأعطيناها تصنيف الظاهره فنحن بهذا خرجنا بها من إطار ضيق ومحدود إلى فضاء أوسع وأكبر وقس على ذلك الظاهره إذا حملناها مصطلح ثقافه الأكثر شمولا واتساعا.. فما بالك إذا كان المحمل من "حاله" إلى "ثقافه"؟!يكون البون شاسعا والرؤية غير دقيقه..لماذا؟ لخلل في استخدام المفرده أو المصطلح.

أنظر مثلا أنت أستخمت في ردك هذا علي العبارات التاليه: المرض ـ استشرى في مجتمعنا ـ الصورة الغريبه والعجيبه ـ يتوارث من جيل إلى جيل لتوضيح وجهة نظرك حول مصطلح " ثقافه" بينما أستخدمت في منشأ كتابتك الأولى مصطلح " ثقافة" وأتبعتها العنف.. هذه الخلطه من المفردات والتوصيفات تشير بوضوح إلى ربكة في إستخدام المصطلح لا يضطلع بتقويمه هنا إلا الراسخون فيه هذا شيء، والشيء الآخر إنا هذه الأرباك لا يعني حتمية المصطلح.

وأخيرا بالنسبة لرغبتك في أن أشاركك (لب) الموضوع لا لب (النارجيل) فسأقول لك رأي وأمري لله ياأخي الطيب ومن وجهة نظر متواضعه: أعتقد أن العنف في المجتمع العماني لا يمثل ظاهره فهو مجتمع مسالم متسامح شديد الاصالة وإجتماعي لدرجة كبيره وأن ما تفضلت به مجرد حالات موجوده في كل مجتمع/ مكان وفي كل زمان

أرجو أنني أوضحت بأطناب وفي لغة سهلة قدر الامكان الرد على سؤالك وأن لا أكون اصبتك بالملل والضجر

ودمت بثقافه
شكرا لك أخي (الأشياء) على مداخلتك التي تنم عن مدى اتساع اطلاعك في هذا المجال
ولكن مصطلح الثقافة أخي لا يشير دائما الى الشمولية العامة لقيم المجتمعات ولغتها وتاريخها عاداتها وتقاليدها فقد تنحصر في بعض الأحيان كجزئيات صغيرة من هذا المفهوم الشامل فيقال مثلا : الثقافة الأسرية والثقافة السياسية والثقافة التجارية ...الخ.
وبرأي فإن اختياري لمصطلح ثقافة العنف بأبعاده المختلفةومستوياته المتنوعة والتعامل معه والرقي بمستوى الفرد في مواجهة تغلغله في نفس الإنسان والمجتمع ككل هو اختيار مبني على الواقع الملموس من قبل الكاتب على الأقل ليوجه القاري الى لب الموضوع الأساسي (وليس لب النارجيل حسب رأيك فنحن لسنا في سوق الموالح أو سوق الحافة) فهو نافذة بحد ذاته أو بوابة للدخول في حيثياته.
شكرا لك أخي العزيز
  #6  
قديم 18/10/2006, 11:41 AM
الاشياء الاشياء غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ الانضمام: 04/02/2002
المشاركات: 108
اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة مستشار
لب الموضوع الأساسي (وليس لب النارجيل حسب رأيك فنحن لسنا في سوق الموالح أو سوق الحافة)
شكرا لك أخي العزيز
ايوا مستشار عجبتني واجد اذيه
  #7  
قديم 18/10/2006, 11:59 AM
الاشياء الاشياء غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ الانضمام: 04/02/2002
المشاركات: 108
اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة مستشار
شكرا لك أخي (الأشياء) على مداخلتك التي تنم عن مدى اتساع اطلاعك في هذا المجال
ولكن مصطلح الثقافة أخي لا يشير دائما الى الشمولية العامة لقيم المجتمعات ولغتها وتاريخها عاداتها وتقاليدها فقد تنحصر في بعض الأحيان كجزئيات صغيرة من هذا المفهوم الشامل فيقال مثلا : الثقافة الأسرية والثقافة السياسية والثقافة التجارية ...الخ.
وبرأي فإن اختياري لمصطلح ثقافة العنف بأبعاده المختلفةومستوياته المتنوعة والتعامل معه والرقي بمستوى الفرد في مواجهة تغلغله في نفس الإنسان والمجتمع ككل هو اختيار مبني على الواقع الملموس من قبل الكاتب على الأقل ليوجه القاري الى لب الموضوع الأساسي (وليس لب النارجيل حسب رأيك فنحن لسنا في سوق الموالح أو سوق الحافة) فهو نافذة بحد ذاته أو بوابة للدخول في حيثياته.
شكرا لك أخي العزيز
نعم أخي المستشار
صدقت الامثله التي طرحتها تحتمل ذلك التنوع
لكن
أيضا لا يمكن التعامل معها بذات المنطق إذ أن ثقافات كـ الأسريه ـ السياسيه ـ التجاريه تمثل شرائح تكرست داخل البنيه الأجتماعيه وبالتالي لها أشخاص يحملون صفات واتجاهات معينه فمثلا الثقافه السياسيه يمثلها المشتغلون بالسياسه من موظفي وزارة الخارجيه في السلطنه ( إذا كان الحديث عن عمان) وموظفي السفارات الصديقه والشقيقه والموظفين الدبلوماسيين العمانيين في السفارات والقنصليات ومكاتب السلطنه ومندوبياتها في الخارج والمحللين السياسيين المقيمين والزائرين فهم بهذا يمثلون ثقافه وشريحه واسعه وقس عليه ذلك

فهل ترى مثلا أن العنف يمثل ثقافه أي أنه يشمل شريحه واسعه تمارسه

الشي الثاني:لاحظ أخي العزيز أنك استخدمت صيغة الشموليه العامه وأنا لم أذهب الى ذلك البته

الشيئ الثالث حتى مصطلح العنف يمكن أن يتجزأ:
فيقال مثلا:
عنف أسري
عنف وظيفي
عنف ضد النساء
ضد الاطفال ...الخ

ولنعد الآن إلى لب الموضوع بعيدا عن الاسواق هذه المره.. فهل تعتقد أنت أخي العزيز أن العنف في السلطنه هو حالات أم ظاهره أم ثقافه كما أفتتح به النقاش


وكل عام وأنت بخير
  #8  
قديم 18/10/2006, 12:03 PM
مستشار مستشار غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ الانضمام: 21/06/2006
المشاركات: 100
اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة الاشياء


ايوا مستشار عجبتني واجد اذيه
شكرا لك عزيزي
بس لا تضحك كثير أخاف تتوجع
  #9  
قديم 18/10/2006, 12:16 PM
مستشار مستشار غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ الانضمام: 21/06/2006
المشاركات: 100
اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة الاشياء
نعم أخي المستشار
صدقت الامثله التي طرحتها تحتمل ذلك التنوع
لكن
أيضا لا يمكن التعامل معها بذات المنطق إذ أن ثقافات كـ الأسريه ـ السياسيه ـ التجاريه تمثل شرائح تكرست داخل البنيه الأجتماعيه وبالتالي لها أشخاص يحملون صفات واتجاهات معينه فمثلا الثقافه السياسيه يمثلها المشتغلون بالسياسه من موظفي وزارة الخارجيه في السلطنه ( إذا كان الحديث عن عمان) وموظفي السفارات الصديقه والشقيقه والموظفين الدبلوماسيين العمانيين في السفارات والقنصليات ومكاتب السلطنه ومندوبياتها في الخارج والمحللين السياسيين المقيمين والزائرين فهم بهذا يمثلون ثقافه وشريحه واسعه وقس عليه ذلك

فهل ترى مثلا أن العنف يمثل ثقافه أي أنه يشمل شريحه واسعه تمارسه

الشي الثاني:لاحظ أخي العزيز أنك استخدمت صيغة الشموليه العامه وأنا لم أذهب الى ذلك البته

الشيئ الثالث حتى مصطلح العنف يمكن أن يتجزأ:
فيقال مثلا:
عنف أسري
عنف وظيفي
عنف ضد النساء
ضد الاطفال ...الخ

ولنعد الآن إلى لب الموضوع بعيدا عن الاسواق هذه المره.. فهل تعتقد أنت أخي العزيز أن العنف في السلطنه هو حالات أم ظاهره أم ثقافه كما أفتتح به النقاش


وكل عام وأنت بخير
وأنت بألف خير

جوابي لك:
عزيزي هي حالة تؤدي الى ظاهرة وبعدها ثقافة يتسم بها المجتمع
أما الفرد فهي له حالة ونتيجة لاستمرارها تؤدي الى طبع يعرف به
فلو ازادت أعداد الناس في مجتمع ما ممن يتطبعون بهذا الطبع بحيث أصبح ظاهرة يمكنني أن أطلق عليه ثقافة يمتاز بها ذلك المجتمع
وهذا ما وافقتني عليه في بداية حواري معك وهو أن الثقافة ليس بالضرورة أن تجمع في مصطلح شامل بل يمكن تجزئته...
  #10  
قديم 18/10/2006, 01:24 PM
الاشياء الاشياء غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ الانضمام: 04/02/2002
المشاركات: 108
[QUOTE=
وهذا ما وافقتني عليه في بداية حواري معك وهو أن الثقافة ليس بالضرورة أن تجمع في مصطلح شامل بل يمكن تجزئته...[/QUOTE]

لا ليس هكذا ياصديقي!

أنا لم أوافقك على شيء
أنا حين تحدثت في ردي عما أسميته أنت ومثلت أنا به [ الثقافه السياسيه ] فهي شريحه قائمه وموجوده في داخل بنية المجتمع العماني مثلا لها ناسها وهم بالتالي قطاع يعتد به، ويشكلون مجموعه.. جيد؟
يعني ياسيدي: ( على سبيل المثال )
الدبلوماسي العماني في السفاره خارج السلطنه
+
الدبلوماسي غير العماني في مسقط
+
المحلل السياسي
=
شريحه أو مجموعه يمثلون ثقافه سياسيه لان مشاربهم وانتمائهم وعملهم ووو واحد.

أما ثقافة العنف في السلطنه فلم تتعد أن تكون حالات .. كيف؟

أب يمارس العنف على زوجته.
أب يمارس العنف على ابنائه.
هذه =
عنف أسري ( نوع )

مدير يمارس العنف على العامل.
مديره تمارس العنف الاداري على الموظف
عنف وظيفي ( نوع )

وأذن ياصديقي المستشار ( هل أنت من طبقة السياسيين وتنتمي إلى الثقافه السياسيه لانه فيما أعتقد أن المستشار لقب دبلوماسي ) المهم:
السؤال لا زال قائما:
هل تعتقد ياصديقي المستشار أن حالات العنف في المجتمع العماني أصبحت تشكل ( ثقافه )؟ يعني تعدت (الظاهره) أيضا؟ ولم تعد بحال من الحالات مجرد ( حالات)؟

ما هو المرجع الذي يثبت أنها أصبحت (ثقافه) في مجتمعنا العماني؟

ألمجرد أنك قلت وأنا عقبت، وآخرون استمعوا إلى حديثينا أصبحت هكذا ( ثقافة) عنف؟

واذا كانت هذا الثقافه ظاهره ومستشريه ـ كما قلت ـ فلماذا لا يوجد لها حل؟

أريد أن تثبت لي أنها ( ثقافه ) أو تعترف صراحة أنها ليست كذلك، وبالتالي يقل هذا الرعب والخوف الذي سببته لي على أقل تقدير من تنامي هذه الظاهرة واستفحالها لدرجة الفزع من نمو وتسرطن ثقافة العنف في مجتمعنا العماني؟

يعني ببساطه ياسيدي الكريم: هل العنف في سلطنة عُـمان: حالات أم ثقافه؟ فقط بالعماني (طمني) أو بالعربي ( زدني رعبا)!
  #11  
قديم 18/10/2006, 02:12 PM
السهم المسدد السهم المسدد غير متواجد حالياً
عضو متميز
 
تاريخ الانضمام: 08/09/2002
الإقامة: شواطئ الصحراء
المشاركات: 1,009
أتاريك ما سهل يا (الاشياء)

شوي شوي على الرجال
  #12  
قديم 18/10/2006, 03:41 PM
mr_mahmoud mr_mahmoud غير متواجد حالياً
خــــــاطر
 
تاريخ الانضمام: 12/10/2006
المشاركات: 5
الموضوع مفيد جدا
و ردود الفعل لا تعتبر شجاعة إن كانت تستغل بتلك الطريقة بل تعتبر قلة فهم وكثرة جهل
وهذا نتيجة عدم معرفة الإنسان إلى دينه وعدم الإقتداء إلى نبية الكريم محمد صلى الله عليه وسلم
لا أقو إلا الله يهديهم ......... ثانيا لماذا تلك الردود من بعض الأعضاء تكون في نظري مسيئة إلى الموضوع ... فعندما يطرح موضوع أو ما شابة من ذلك تكون هناك سلسة من النقاش حول ما يتمحور فية الموضوع ولا يجب أن تكون هناك إنتقادات أو سخرية
شكرا لكم وأتمنى أني لم أطل معكم في الحديث ((الإسهاب))
شكرا على الموضوع مرة أخرى
  #13  
قديم 20/10/2006, 11:59 PM
محمد الأول محمد الأول غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ الانضمام: 08/04/2003
المشاركات: 743
أعتقد ان العنف ظاهرة عالمية .... وفي عمان بدأت تنحسر الى درجة اصبح الشارع مدجنا اكثر من اللازم ... بمعنى انه لا يثار فيثور
ربما ... هناك عنف أسري لكنه ايضا الى انحسار ولم يعد مظهرا عاديا في المجتمع ولا يشكل ظاهرة ....مخيفة
بقي العنف الكروي ... او الرياضي ... وهو آخذ في الإزدياد ... وربنا يستر ... من ان يتحول التشجيع الى عقيدة توجب الكسر والتكسير ...

ختاما .... لا يزال الموضوع له هالة فلماااااذا مات بالإعراض عنه ؟
  #14  
قديم 29/10/2006, 08:02 AM
مستشار مستشار غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ الانضمام: 21/06/2006
المشاركات: 100
اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة الاشياء
لا ليس هكذا ياصديقي!

أنا لم أوافقك على شيء
أنا حين تحدثت في ردي عما أسميته أنت ومثلت أنا به [ الثقافه السياسيه ] فهي شريحه قائمه وموجوده في داخل بنية المجتمع العماني مثلا لها ناسها وهم بالتالي قطاع يعتد به، ويشكلون مجموعه.. جيد؟
يعني ياسيدي: ( على سبيل المثال )
الدبلوماسي العماني في السفاره خارج السلطنه
+
الدبلوماسي غير العماني في مسقط
+
المحلل السياسي
=
شريحه أو مجموعه يمثلون ثقافه سياسيه لان مشاربهم وانتمائهم وعملهم ووو واحد.

أما ثقافة العنف في السلطنه فلم تتعد أن تكون حالات .. كيف؟

أب يمارس العنف على زوجته.
أب يمارس العنف على ابنائه.
هذه =
عنف أسري ( نوع )

مدير يمارس العنف على العامل.
مديره تمارس العنف الاداري على الموظف
عنف وظيفي ( نوع )

وأذن ياصديقي المستشار ( هل أنت من طبقة السياسيين وتنتمي إلى الثقافه السياسيه لانه فيما أعتقد أن المستشار لقب دبلوماسي ) المهم:
السؤال لا زال قائما:
هل تعتقد ياصديقي المستشار أن حالات العنف في المجتمع العماني أصبحت تشكل ( ثقافه )؟ يعني تعدت (الظاهره) أيضا؟ ولم تعد بحال من الحالات مجرد ( حالات)؟

ما هو المرجع الذي يثبت أنها أصبحت (ثقافه) في مجتمعنا العماني؟

ألمجرد أنك قلت وأنا عقبت، وآخرون استمعوا إلى حديثينا أصبحت هكذا ( ثقافة) عنف؟

واذا كانت هذا الثقافه ظاهره ومستشريه ـ كما قلت ـ فلماذا لا يوجد لها حل؟

أريد أن تثبت لي أنها ( ثقافه ) أو تعترف صراحة أنها ليست كذلك، وبالتالي يقل هذا الرعب والخوف الذي سببته لي على أقل تقدير من تنامي هذه الظاهرة واستفحالها لدرجة الفزع من نمو وتسرطن ثقافة العنف في مجتمعنا العماني؟

يعني ببساطه ياسيدي الكريم: هل العنف في سلطنة عُـمان: حالات أم ثقافه؟ فقط بالعماني (طمني) أو بالعربي ( زدني رعبا)!
عزيزي الأشياء
أحب أن أنقل لك مشاعري وهي ممانعتي في الدخول في دائرة الصداقة معك فهذا أمر لا يشرفني (أعذرني على فظاظتي فقد لمست فيك الكبر وسوء اختيار الألفاظ)
إن استعراضك للعضلات أجازه معظم الحكام والقضاة المحكمين فهنيئا لك!!!
لا أظن أخي الأشياء بأن لديك من المراجع التي وضحت من خلالها مفهوم الثقافة فهي لا تتعدى وجهة نظر وإن كان لديك مراجع فبينها لي فأنا ضيق الإطلاع ليس مثلك أنت....
الثقافة مفهومها معقد لا يمكن حصرها في بوتقة واحدة تأتي أنت وأمثالك لتدندنوا عليها....
الثقافة وعاء مجتمع ما ...
الثقافة خليط من المعارف والعادات والتقاليد والتاريخ التي يتمتع بها مجتمع ما...
وفي بعض الأحيان وحسب وجهة نظري الشخصية تشكل مجموعة من السلوكات المختلفة التي تنتمي إلى سلوك عام ممارسات ملاحظة من قبل أفراد المجتمع وتعتبر حينها حالات فتزداد درجة الممارسة لها فتصبح ظاهرة وبعدها ثقافة يتسم بها مجتمع ما....
مثال عليها:
العنف لدى الآباء
العنف لدى الأبناء
العنف الأسري
العنف مع الجاليات
العنف في الطرق العامة
إن الأمثلة السابقة تندرج تحت سلوك واحد وهو العنف..
وبالتالي فقد أصبح العنف يشمل مجموعة من السلوكات المتنوعة...
وإذا ما ازدادت درجة ممارسة المجتمع لها يمكنني (أنا شخصيا) أن أطلق عليها ثقافة لأنها تعدت مستوى الظاهرة ...
وشكرا لك على طيب أخلاقك ( هل أنت من طبقة السياسيين وتنتمي إلى الثقافه السياسيه لانه فيما أعتقد أن المستشار لقب دبلوماسي )
ما كنت أحسب أن معاني اللغة العربية ومصطلحاتها ضيقة بحيث يعتبر انتقاء الألفاظ منها عسيرا
  #15  
قديم 29/10/2006, 11:18 AM
الاشياء الاشياء غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ الانضمام: 04/02/2002
المشاركات: 108
اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة مستشار
لا أدري لما نعاني في مجتمعنا العماني من كثرة ردود الفعل العنيفة والاستجابات التي تتسم بعدم الوعي في كثير من الأحيان


حسن أخي الكريم: أعتقد أنا شخصيا أن لدينا هنا قضيه عادله ( تتعلق بالموضوع) ( لا تتعلق بالأشخاص)... هذه الفقره هي منشأ الموضوع الذي ابدأت به موضوعك المعنون بـ "ثقافة العنف في مجتمعنا" لنذهب مباشرة إلى تحليل/ تفتيت العنوان:
ثقافه: هـي حصيلة مواقف ومرجعيات وقراءات وسلوكيات تراكميه أو تنشأ من تنامي حاله إلى حالات إلى ظاهره وتزيد إتساعا لتصبح ثقافة شريحه/شرائح أوفئه/فئات كما مثلنا.

العنف: هو ممارسة التسلط والاكراه من أشخاص تجاه أشخاص/مؤسسات، أو مؤسسات تجاه أشخاص/مؤسسات بهدف أخضاع هذا الأخير لرغبة الطرف الآخر وإرادته وفكره ورأيه ووو

مجتمعنا: أي المجتمع الذي نعيش فيه وأنت بلا شك ولا مواربه قصدت المجتمع العماني لانك تتحدث عنه ...

حسن أذن تفسير كلامك يعني: إن المجتمع العماني يعاني من ثقافة العنف .. أي أن ثقافة العنف هي المسيطره في المجتمع العماني بل ووصفتها بالكثره والعنيفه و,,,



فهذا شخص قد غفل لثواني واصطدم بشخص آخر فيخرج له هذا الأخير بالعصا والبعض عندما يتأخر النادل أو البائع في أو الجرسون في تلبية حاجياته إلا والألفاظ البذيئة عنوان ذلك الحدث وقد تصل إلى الاعتداء الجسدي، والبعض عندما يتلفظ عليه أحد الأشخاص بألفاظ نابية فإن أول اختياراته كرد فعل لذلك هو الضرب ...الخ.


انتقالك إلى التمثيل بحالات فرديه ربما مشاهداتك الشخصيه أو نقلا عن شهود عيان أو سماعا أو بطرق ما. هذه الفقره ( الثانيه) لا تعني تأكيد كلامك في الفقره ( الأولى) بل بالعكس يشوهه يلغيه فأنت تريد أثبات أن مجمتعنا يعاني من ثقافة العنف ومثلت بحالات قد لا ترقى حتى أن تكون ظاهره، وربما تكون إذا أكدت أنت ذلك أو غيرك من المواطنين أو أكدته أبحاث وتقارير رسميه أو أهليه، وهذا مالم تقم أنت فعليا بتأكيده أو نفيه [ قطعيا] في نقاشاتنا بهذا حدثت مداخلتي على مستويين:
1) النقاش في ضرورة التحديد أكثر في المصطلح.
2) نفي / إثبات ... ثقافة العنف في مجتمعنا.
[ لي عودة]


فهل تعتبر هذه شجاعة؟؟؟؟؟


أيا كانت حالات ـ ظاهره .. الخ فهي حتما ليست شجاعه!

ما بالنا أخوتي ألا يوجد لدينا ثقافة الحوار


وهذا كيل أخر للمجتمع وللعمانيين بإنتفاء صفة ثقافة الحوار من ظهرانيهم فهل ترى ذلك عدلا ياأخي الكريم أنت تزيد الطين بله وتقيم نفسك المقيم والمصلح بدون أمتلاك الحقائق والنسب على تأكيد صفتي ثقافة العنف في المجتمع العماني ونفي ثقافة الحوار عنه هل يحق لك ذلك ولمجرد حالات نقيم الدنيا ولا نقعدها ونجلد ذواتنا ولا نبرها


أليس حبيبنا وقدوتنا رسول الله قد مر بظروف أعتى من هذه ولكن ابتسامته كانت الاستجابة فهل كان يتسم بالضعف والجبن (حاشاااااااه والذي نفسي بيده)...
ألم يوصي النبي عليه الصلاة والسلام ذلك الرجل الذي طلب منه أن يوصيه بعدم الغضب وكررها ثلاثا...


التمثيل بالقدوة القائد صلى الله عليه وسلم حق أريد به باطل فتمثل بحق في موضوع حق


لما لا نجعل القتال والتحرش الجسدي هو آخر اختيارنا ونجعل هذا المبدأ أحد مبادئنا التي نؤمن بها...
هل نستطيع ذلك؟؟؟ طبعا نستطيع وذلك بقياس قدرتنا على ضبط النفس أثناء تعرضنا لمثل هذه المواقف والارتقاء شيئا فشيئا في استجاباتنا حتى نصل الى المستوى المطلوب ..
اأتمنى أن نصل إلى المستوى اللائق في تصرفاتنا فنحن أحفاد قوم كانت سمة كظم الغيض أحد سماتهم البراقة ...

مازالت صفة الجمع في كلامك طاغيه وكأنك عممت المسأله على الجميع

آخر تحرير بواسطة الاشياء : 29/10/2006 الساعة 11:24 AM
  #16  
قديم 29/10/2006, 11:19 AM
مستشار مستشار غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ الانضمام: 21/06/2006
المشاركات: 100
اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة الاشياء
مازالت صفة الجمع في كلامك طاغيه وكأنك عممت المسأله على الجميع
الذي يقرأ مقالتك يظن بأن الحوار بين نقيضين أحدهم يتهم والآخر يدافع والمدافع يسعى إلى جذب انتباه القاري الكريم وذلك بالدخول في الجوانب العاطفية والعزف على أوتار الوطنية الصادقة الغالبة عليها صفة الغيرة والحب الصادق...
لا بأس هذا حقك...
إن سوء استخدامك للألفاظ هي الصفة الواضحة على أسلوبك (حق أريد به باطل) فأنت تتحدث مع وطني يحب وطنه ويغار عليه أيضا وإلا لما تم طرح الموضوع أصلا..
أما تعميم الكلام الذي نعتني به في نهاية كلامك فأنت تذكرني ببعض الأخوة الذين يبحثون في المقالات عن العيوب ويضعونها على واجهة أحاديثهم وكأنهم اكتشفوا أمرا مثيرا يضعهم في مستوى التميز حسب فهمهم الضيق وما هي برأي إلا إرهاصات مراهقين....
لما لم تتحدث عن ايجابيات الموضوع المطروح أم أن فعاليتك لا تتضح إلا في اكتشاف زلات الكاتب (حسب رأيك)...
إن في نهاية المقال المطروح تشجيع لأخوتي وقد شملت نفسي معهم حتى نخرج أنفسنا من دائرة العنف وقد مثلت بقدوتنا نبي الأمة وخاتمك النبيين حتى نقتدي به (لا حسب زعمك حق أريد به باطل) فأين ايجابية هذه النصيحة من قلمك الناقد أم أن النقد في مفهومك هو للسلبيات وجرح مشاعر الآخرين بأسلوبك الساخر فقط!!!
  #17  
قديم 01/11/2006, 10:28 AM
الاشياء الاشياء غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ الانضمام: 04/02/2002
المشاركات: 108
لقد كتمت غيظي، وصمت كثيرا حتى أحاول الرد عليك بالحسنى، وبوسطية أُغلب عليها العقل أكثر من العاطفه، والزعيق، والتنطع ـ أحسبني كذلك، وأحتسبه عند الله ـ وربما أرى وربما يتلمس المتابع هنا أنك تحاول جاهدا في ردودك جري إليها جرا لكنك ـ آمل هذا والتوفيق من الله ـ لن تحتنكني إلى دائرة الخطأ:


اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة مستشار
عزيزي الأشياء
شكرا لهذه المعزه، والغريب أنها تتناقض مع ما يليها مباشرة

أحب أن أنقل لك مشاعري وهي ممانعتي في الدخول في دائرة الصداقة معك
قد أنتقلت مشاعرك بدقة ووصلت إلى الهدف المنشود



فهذا أمر لا يشرفني
لماذا لا يشرفك أخي: هل أنا من سقط المتاع حتى لا تتشرف بي أنت بالكاد تعرفني وأنا وأنت بيننا موضوع للحوار وليس تسوية مسائل شخصيه.


(أعذرني على فظاظتي فقد لمست فيك الكبر وسوء اختيار الألفاظ)
لماذا هذا التناقض في خلطة عجيبه للأمور:
أولا: عزيزي الأشياء.
ثانيا: لا يشرفني
ثالثا: أعذرني على فظاظتي
رابعا: لمست فيك الكبر وسوء اختيار الالفاظ
ربما على خطابك أن يكون متناغما ومتسلسلا وعقلانيا:


إن استعراضك للعضلات
لم أستعرض عضلاتي وأصدقك القول أن هذا نتاج قراءه وسهر وثقافه وأصيغه في وقته ولا أستخدم مراجع وقواميس فيه، واذا أردت أن تكون كذلك فعليك بكثرة الدرس والقراءه فمن غير المحبذ على الأقل أن تصفني بأستعراض العضلات وتنكر جمال اللغة، ووالله لو جئت بمثله لما أنكرت عليك ذلك هنا أوفي أي مكان ذلك ولما أنكره غيري فلماذا تنكر عليّ موهبتي التي منحني أياها الله وصقلتها صقلا لسنوات طويله هل من الأنصاف أخي أنك تريد أن تتعلم في لحظه ما أنفق عليه غيرك سنوات وسنوات صدقني لم يكن ذلك منتهى الأمل بك


أجازه معظم الحكام والقضاة المحكمين فهنيئا لك!!!
أخي: أنا شخصيا لا أنكر على أحد رأيه وحكمه لي أو ضدي كل مافي الأمر أتحاور مع هذا، وذاك قد يقنعني أو أقنعه أو نصل إلى تسوية ما .. فإذا كنت متضايقا من ارائهم فناقشهم وجادلهم، ولا تنكر عليهم رأيهم أو قولهم، والله يوفقكم....




لا أظن أخي الأشياء بأن لديك من المراجع التي وضحت من خلالها مفهوم الثقافة فهي لا تتعدى وجهة نظر
ليكن أخي وجهة نظر، ونحن نتجادل في وجهات نظر: وجهة نظرك ـ وجهة نظري ـ وجهة نظرهم ...إلخ



وإن كان لديك مراجع فبينها لي
( فاقد الشيء لا يعطيه) فأنت وصمتني قبلا بـقولك: لا أظن أخي الأشياء بأن لديك من المراجع التي وضحت من خلالها مفهوم الثقافة
ونصيحه في هذا الجانب: لأن تتعلم الصيد خير لك من تعطى سمكه



فأنا ضيق الإطلاع
أنت أدرى بنفسك



ليس مثلك أنت....
لم أدع ذلك قبلا، ولا أنكره الآن



الثقافة مفهومها معقد لا يمكن حصرها في بوتقة واحدة
رأيك قد أتفق معك...



تأتي أنت
أما أنا فلن أرد ترفعا عن الخطأ




وأمثالك
شأنهم معك


لتدندنوا عليها....
أنا أحب الدندنه جدا وأطرب بها واتشنف بجمالها خصوصا دندنة مارسيل ( أحن إلى خبز أمي، وقهوة أمي، و ...) وهي لدرويش.




الثقافة وعاء مجتمع ما ...
الثقافة خليط من المعارف والعادات والتقاليد والتاريخ التي يتمتع بها مجتمع ما...
وفي بعض الأحيان وحسب وجهة نظري الشخصية تشكل مجموعة من السلوكات المختلفة التي تنتمي إلى سلوك عام ممارسات ملاحظة من قبل أفراد المجتمع وتعتبر حينها حالات فتزداد درجة الممارسة لها فتصبح ظاهرة وبعدها ثقافة يتسم بها مجتمع ما....
مثال عليها:
العنف لدى الآباء
العنف لدى الأبناء
العنف الأسري
العنف مع الجاليات
العنف في الطرق العامة
إن الأمثلة السابقة تندرج تحت سلوك واحد وهو العنف..
وبالتالي فقد أصبح العنف يشمل مجموعة من السلوكات المتنوعة...
وإذا ما ازدادت درجة ممارسة المجتمع لها يمكنني (أنا شخصيا) أن أطلق عليها ثقافة لأنها تعدت مستوى الظاهرة ...
هذا كلام طيب يفيدني،ويفيدك، ويفيد الجميع، وهو أساس الموضوع




وشكرا لك على طيب أخلاقك ( هل أنت من طبقة السياسيين وتنتمي إلى الثقافه السياسيه لانه فيما أعتقد أن المستشار لقب دبلوماسي )
لا شكر على واجب [ راجع الخلطه أعلاه!]



ما كنت أحسب أن معاني اللغة العربية ومصطلحاتها ضيقة بحيث يعتبر انتقاء الألفاظ منها عسيرا
لن تضيق لغة تعهد الله بحفظ ذكرها.


أخي الكريم: بعدكل هذا أكرر لك السؤال الذي مازال مشرعا في لجة النقاش:

العنف في سلطنة عُمان هل هو برأيك الشخصي حاله (حالات)، ظاهره، أم ثقافة مجتمع بأسره.

آخر تحرير بواسطة الاشياء : 01/11/2006 الساعة 11:20 AM
  #18  
قديم 04/11/2006, 11:33 AM
مستشار مستشار غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ الانضمام: 21/06/2006
المشاركات: 100
اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة الاشياء
لقد كتمت غيظي، وصمت كثيرا حتى أحاول الرد عليك بالحسنى، وبوسطية أُغلب عليها العقل أكثر من العاطفه، والزعيق، والتنطع ـ أحسبني كذلك، وأحتسبه عند الله ـ وربما أرى وربما يتلمس المتابع هنا أنك تحاول جاهدا في ردودك جري إليها جرا لكنك ـ آمل هذا والتوفيق من الله ـ لن تحتنكني إلى دائرة الخطأ:
(والكاظمون الغيض والعافين عن الناس)
إذا كان بيتك من زجاج فلا ترمي الناس بالحجارة
هل أحسست الان بمشاعر الاخرين...
لم ولن أرفض الحوار معك ما دمت تتحدث مع الأنسان على أساس أنه كتلة من المشاعر...
لقد أذهلتني بحسن إبداعك في التراكيب اللفظية وحسن اختيارك للكلمات....
ولكن ....

أخي الكريم: بعدكل هذا أكرر لك السؤال الذي مازال مشرعا في لجة النقاش:

العنف في سلطنة عُمان هل هو برأيك الشخصي حاله (حالات)، ظاهره، أم ثقافة مجتمع بأسره.
هناك موضوع يجب توضيحه وهو الفرق بين:
ثقافة العنف في مجتمعنا
العنف في مجتمعنا هل يشكل ثقافة
فإذا قلنا ثقافة العنف في مجتمعنا فهناك ثقافة يطلق عليها العنف فكلمة الثقافة قد تشير في المحادثات اليومية إلى ضروب النشاط في مختلف الميادين مثل الفن والأدب أو سلوك ملاحظ في المجتمع كالتعاون والأخوة والحوار أو يكون هذا السلوك سيئا كالعنف مثلا بحيث يكون هذا السلوك أو النشاط ملاحظ على هذا المجتمع بمختلف شرائحه...
وإذا قلنا أن العنف في مجتمعنا شكل ثقافة فإن درجة هذا العنف وممارسته في المجتمع قد وصل إلى درجة عالية من الممارسة بحيث تخطت درجة الحالات والظاهرات ليصل إلى كونه ثقافة يتسم بها هذا المجتمع....
ففي الأمر الأول ففيه قياس مدى وصول هذه الثقافة في مجتمعنا ومدى تغللها فيه ومدى ممارسة المجتمع لبعض ملامحها فليس شرطا أن يطلق عليها ثقافة ولكن بعض جزئيات وملامح هذه الثقافة تمارس في هذا المجتمع ...
وفي الأمر الثاني ففيه إشارة مباشرة بأن هذا المجتمع لديه ثقافة يطلق عليها بكذا....
وقد قلت رأي سابقا بأن هذه الثقافة (ليس شرطا أن تكون بجميع أبعادها) تمارس في مجتمعنا بشكل ملحوظ على الأقل من وجهة نظر الكاتب أما الحكم باتسام واتصاف مجتمعنا بها فهذا كلام غير مقبول من وجهة نظري...
  #19  
قديم 04/11/2006, 02:17 PM
الاشياء الاشياء غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ الانضمام: 04/02/2002
المشاركات: 108
اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة مستشار
الذي يقرأ مقالتك يظن بأن الحوار بين نقيضين أحدهم يتهم والآخر يدافع والمدافع يسعى إلى جذب انتباه القاري الكريم وذلك

لا ليسا نقيضين تماما، وليسا متفقين تماما ذلك من سنن الاختلاف والتدافع كما تم الحديث عنه سابقا ولذا يا أخي الكريم لست ضد فكرتك تماما ولست معها تماما أيضا .. كل ما في الأمر أن لي وجهة نظر في مسألة تحديد المفاهيم والتعريفات وتأطير الاشياء ( الا ترى هي أشياء لا تشترى؟ كما يقول دنقل)، وهو سعي الحثيث لذلك منذ دخلت للتحوار معك ومع غيرك في هذا الموضوع ولم تمهلني لاداء واجبي تجاه نفسي وتجاهك وتجاه احترام عقلية المشترك والمستمع هنا.. انتفضت لتنصر فكرتك ظالمة أو مظلومه ملوحا بيديك لتصيبني بيمينك في عيني ( أي قلعتلي عيني!)، وتهوي يسارك مثل تايسون فوق الحزام، وعموما أنا وعدتك بأنني سأعود للب الموضوع بعيدا عن الاسواق كما أتفقنا


بالدخول في الجوانب العاطفية والعزف على أوتار الوطنية الصادقة الغالبة عليها صفة الغيرة والحب الصادق...

(مرة أخرى
على شباكنا،
ولا شيء،
كما الريح،
وحزن مثل اسوار العراق...) ... عفوا خانتني ذاكرتي فذهبت بي إلى قصيدة مظفر النواب


مرة أخرى، ومليون مره، وليس لآخر مره ياأخي الطيب الذي رفض صداقتي لانني متكبر وووو ( حسب رأيه ورؤيته طبعا)، مرة أخرى: أنت بالكاد تعرفني من خلال هذا المتصفح والفضاء الذي يجمعنا فكف بالله عليك عن تقييمي وتحميلي فوق طاقتي.
بيني وبينك، وبيني وبين الآخرين: المواضيع فقط وليس الشخوص فخفف على نفسك: ولا تزعم انني وطني فأنت لا تعرفني ولا تعرف حتى اذا كنت وطنيا أم لا، عمانيا أو غير ذلك


لا بأس هذا حقك...
إن سوء استخدامك للألفاظ هي الصفة الواضحة على أسلوبك (حق أريد به باطل)

أترى هي أشياء لا تشترى حسب دنقل ، وترى هي أشياء تقرأ فلا تقرأ الخطاب وتفسره حسب ما تريد أو حسب مزاجك الذي تتلقاه فيه أن كنت متضايقا كان التلقي لخطاب الآخر مزعجا، وإن كنت فرحا فالخطاب رائع وراقي ... حينما قلت حق قصدت التمثيل برسولنا الكريم، وحين أضفت باطلا قصدت أساس الموضوع: المفاهيم ـ التعاريف ـ الـ ... ولم أقصدك أو النيل منك، أنت تحسست من الرد لانك متحسس في الاساس من الموضوع

فأنت تتحدث مع وطني يحب وطنه ويغار عليه أيضا وإلا لما تم طرح الموضوع أصلا..

لم لن ( وكل حروف النفي والجزم أشهدها في هذا الموضوع ) أنني لم أنكر عليك وطنيتك لا أقصيك ولا أهينك بل أدافع عن أن تقول رأيك حتى آخر رمق من حياتي.

أما تعميم الكلام الذي نعتني به في نهاية كلامك فأنت تذكرني ببعض الأخوة الذين يبحثون في المقالات عن العيوب ويضعونها على واجهة أحاديثهم وكأنهم اكتشفوا أمرا مثيرا يضعهم في مستوى التميز حسب فهمهم الضيق وما هي برأي إلا إرهاصات مراهقين....

لماذا تصر أن تصنف الآخرين .. أخي إربأ بنفسك عن هكذا سقطات وتوجه في نقاشاتك إلى المفيد ( الموضوع) لان هذا الاسلوب يضر بصاحبه في المقام الاول

لما لم تتحدث عن ايجابيات الموضوع المطروح أم أن فعاليتك لا تتضح إلا في اكتشاف زلات الكاتب (حسب رأيك)...
إن في نهاية المقال المطروح تشجيع لأخوتي وقد شملت نفسي معهم حتى نخرج أنفسنا من دائرة العنف وقد مثلت بقدوتنا نبي الأمة وخاتمك النبيين حتى نقتدي به (لا حسب زعمك حق أريد به باطل) فأين ايجابية هذه النصيحة من قلمك الناقد أم أن النقد في مفهومك هو للسلبيات وجرح مشاعر الآخرين بأسلوبك الساخر فقط!!!

لم أجرحك يا عمي يا هوه ياناس

وليتني أمتلك أسلوبا ساخرا في الكتابه، لأنه من أصعب الاساليب وأنا أخط حرفي الأول فيها هنا
لنا عودة ـ لعلها ليست أخيره فيما يبدو ـ للموضوع

آخر تحرير بواسطة الاشياء : 04/11/2006 الساعة 02:27 PM
  #20  
قديم 04/11/2006, 05:33 PM
untold story untold story غير متواجد حالياً
عضو متميز جداً
 
تاريخ الانضمام: 13/08/2002
الإقامة: ***بينكـــم***
المشاركات: 3,061
Lightbulb

في البداية ....

موضوع شيق بردووده ....

((أتمنى أن نخرج من سوق الموالح .... و الغبار اللي فيـــه... ))

لصاحب الموضوع ....

أعتقد ...إطلاق مصطلح كثقــافة عنف ...على حالات كالتي ذكرتهـــا .... أمر مجحف في حق أي مجتمع ..... فلم نصل لصورة المجتمعات الغربية بعد .... و الأولى قول عدم لباقة أو إنعدام الأتيكيت و حسن معاملة الآخرين .....

ما ذكرته تمثل حالات جدا بسيطة أو بسيطة .... و ظرووفها متغيرة و مختلفة ... و لا تعكس إلا ثقافة الشخص نفســــه .... و ليس من يعاشرهم أو المحطين بـــه ...

هذه الحالات قد تعكس ... لدى ساليكهـــا ... مفهوم قوة الشخصية أو الرجـــولة .... و التي تقابل لديهم ... كلمة الشدة و العنجهيـــة في التعامل ...قد تقول أنهم سينقلونها إلى أبنائهم ...و أنا أقووول .... هذه الأساليب منفـــرة و ليست مرغبـــة ...حتى تتبع ...


...........................
  #21  
قديم 04/11/2006, 07:34 PM
هـنـوف هـنـوف غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ الانضمام: 20/10/2006
المشاركات: 101
ضغوط الحياة تفعل اكثر من عدم الصبر والتأني

وحداثة مرت على
عامل وافد قدم الى المركز الصحي واثار ضرب عصا واضحة على ظهره واجزاء من جسمه
والسبب..اختلف معه صاحب التاكسي على دفع مئة بيسة
موقع اخر بحدث اخر
عامل قد لطخ وجهه الدماء واثار طعن بسكين
السبب اختلف مع المشتري على مبلغ 500 بيسة

وجملة الله يلعنكم اصبحنا نضحك منها عندما تردد على مسمعينا
  #22  
قديم 04/11/2006, 10:07 PM
صورة عضوية سرب
سرب سرب غير متواجد حالياً
عضو متميز جداً
 
تاريخ الانضمام: 11/12/2001
الإقامة: عمان
المشاركات: 6,488
اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة الاشياء
نحن هنا لا نحصد (نارجيل) حتى أحمل القشور، وتذهب أنت باللب.

أما بالنسبة لسؤالك: مالفرق بين المصطلحات؟ فهو فرق مهم جدا بل هو الأهم ياصديقي المستشار: فمصطلح "ثقافه" ليس هو ذاته "ظاهره" وظاهره ليست هي ذاتها "حاله"، ولو أننا قمنا بسلخ حالات معينه من نسقها الاجتماعي في مجتمعا ما كالعماني مثلا وأعطيناها تصنيف الظاهره فنحن بهذا خرجنا بها من إطار ضيق ومحدود إلى فضاء أوسع وأكبر وقس على ذلك الظاهره إذا حملناها مصطلح ثقافه الأكثر شمولا واتساعا.. فما بالك إذا كان المحمل من "حاله" إلى "ثقافه"؟!يكون البون شاسعا والرؤية غير دقيقه..لماذا؟ لخلل في استخدام المفرده أو المصطلح.

أنظر مثلا أنت أستخمت في ردك هذا علي العبارات التاليه: المرض ـ استشرى في مجتمعنا ـ الصورة الغريبه والعجيبه ـ يتوارث من جيل إلى جيل لتوضيح وجهة نظرك حول مصطلح " ثقافه" بينما أستخدمت في منشأ كتابتك الأولى مصطلح " ثقافة" وأتبعتها العنف.. هذه الخلطه من المفردات والتوصيفات تشير بوضوح إلى ربكة في إستخدام المصطلح لا يضطلع بتقويمه هنا إلا الراسخون فيه هذا شيء، والشيء الآخر إنا هذه الأرباك لا يعني حتمية المصطلح.

وأخيرا بالنسبة لرغبتك في أن أشاركك (لب) الموضوع لا لب (النارجيل) فسأقول لك رأي وأمري لله ياأخي الطيب ومن وجهة نظر متواضعه: أعتقد أن العنف في المجتمع العماني لا يمثل ظاهره فهو مجتمع مسالم متسامح شديد الاصالة وإجتماعي لدرجة كبيره وأن ما تفضلت به مجرد حالات موجوده في كل مجتمع/ مكان وفي كل زمان

أرجو أنني أوضحت بأطناب وفي لغة سهلة قدر الامكان الرد على سؤالك وأن لا أكون اصبتك بالملل والضجر

ودمت بثقافه

من خلال قرائتي الشخصية للواقع الاجتماعي العماني فأنا لا أعتقد حقيقة أن الشعب العماني شعب مسالم هادئ..

بل أرى أنه مجتمع تكثر فيه العدوانية اللفظية اللامباشرة وخاصة في قضية الضرب تحت الحزام بالكلام والحسد وتمني الأذى للآخرين..
الى حد أن يهولني دائما مشهد السيارات التي تمر على أطفال أو شيوخ على رصيف الشارع ولا أحد يمنحهم فرصة للعبور الآمن..كأنما سلامة الآخرين هي ضرر للسائق.

أعتقد أن مجتمعنا يكبت عدوانيته ويقوم بتفجيرها لفظيا و " حسديا " ...
  #23  
قديم 05/11/2006, 10:46 AM
الاشياء الاشياء غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ الانضمام: 04/02/2002
المشاركات: 108
اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة untold story
في البداية ....

موضوع شيق بردووده ....

((أتمنى أن نخرج من سوق الموالح .... و الغبار اللي فيـــه... ))

والله أنا خرجت من السوق من سنين يا صديـ...

ولا أقولك بلاش لا ترفض أنته كمان


لصاحب الموضوع ....

أعتقد ...إطلاق مصطلح كثقــافة عنف ...على حالات كالتي ذكرتهـــا .... أمر مجحف في حق أي مجتمع ..... فلم نصل لصورة المجتمعات الغربية بعد .... و الأولى قول عدم لباقة أو إنعدام الأتيكيت و حسن معاملة الآخرين .....

نعم أخي الكريم ما أريد أن أصل إليه في لب الموضوع هو التحديد أكثر والدقة عند تحديد المشكله لأن مشكلتنا الرئيسيه كما تلاحظ هي التهافت ومن ثم الركض وراء المصطلح ليصبح بعد مرور وقت ما عليه راسخا في الاذهان على أنه القاعدة وليس الشاذ عنها


ما ذكرته تمثل حالات جدا بسيطة أو بسيطة .... و ظرووفها متغيرة و مختلفة ... و لا تعكس إلا ثقافة الشخص نفســــه .... و ليس من يعاشرهم أو المحطين بـــه ...

هذه الحالات قد تعكس ... لدى ساليكهـــا ... مفهوم قوة الشخصية أو الرجـــولة .... و التي تقابل لديهم ... كلمة الشدة و العنجهيـــة في التعامل ...قد تقول أنهم سينقلونها إلى أبنائهم ...و أنا أقووول .... هذه الأساليب منفـــرة و ليست مرغبـــة ...حتى تتبع ...

والسؤال الذي مازال قائما للجميع: هل تطورت هذه الحالات في السلطنه لتصبح ظاهره، بل ويصبغ بها كثقافه؟؟؟
...........................
لا تقطع الموضوع لأن البحث فيه مازال جاريا.
بعد الفاصل:
كيف ورطتنا عدم الدقه .. أمثله عربيه.

** العدوانيه بين طلبة المدارس في السلطنه ... هل أصبحت ظاهره.


يمكنكم المشاركه في سؤال الحلقه، ولكن في السنة القادمه ! ، إبقوا معنا
  #24  
قديم 05/11/2006, 10:57 AM
الاشياء الاشياء غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ الانضمام: 04/02/2002
المشاركات: 108
اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة هـنـوف
ضغوط الحياة تفعل اكثر من عدم الصبر والتأني

وحداثة مرت على
عامل وافد قدم الى المركز الصحي واثار ضرب عصا واضحة على ظهره واجزاء من جسمه
والسبب..اختلف معه صاحب التاكسي على دفع مئة بيسة
موقع اخر بحدث اخر
عامل قد لطخ وجهه الدماء واثار طعن بسكين
السبب اختلف مع المشتري على مبلغ 500 بيسة

وجملة الله يلعنكم اصبحنا نضحك منها عندما تردد على مسمعينا
عوامل كثيره تقود إلى حالة الغضب والعنف، وبالمقابل هناك حلول للحد منها فالغضب من الصفات الموجوده فينا كبشر، واعتقد أن الأمثلة التي تفضلتي بطرحها لهي خير دليل على عدم إمتلاك جادة الصواب، وانفلات انفعالات الصرعه ليثبت انه شديد بينما الشديد كما يقول الرسول الحبيب المصطفى صلى الله عليه واله وسلم ( الشديد من يملك نفسه عند الغضب).

بعد قليل فقط:
سنعود لسرب
أبقي معنا
  #25  
قديم 05/11/2006, 11:10 AM
مستشار مستشار غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ الانضمام: 21/06/2006
المشاركات: 100
اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة untold story
في البداية ....

موضوع شيق بردووده ....

((أتمنى أن نخرج من سوق الموالح .... و الغبار اللي فيـــه... ))
تقصد الخضرواات والفواكه طبعا..... ولو كان غبار لتسمم الناس...

لصاحب الموضوع ....

أعتقد ...إطلاق مصطلح كثقــافة عنف ...على حالات كالتي ذكرتهـــا .... أمر مجحف في حق أي مجتمع ..... فلم نصل لصورة المجتمعات الغربية بعد .... و الأولى قول عدم لباقة أو إنعدام الأتيكيت و حسن معاملة الآخرين .....
شكرا لك عزيزي على المداخلة....
الحالات التي طرحتها في بداية الموضوع لا تشكل سوى جزئيات وملامح مصغرة من الثقافة الأم وهي العنف فالثقافة من وجهة نظري
(يمكن) أن تطلق على مجموعة من السلوكات الفرعية التي تنتمي إلى سلوك عام وهو العنف فنقول ثقافة العنف...
ما ذكرته تمثل حالات جدا بسيطة أو بسيطة .... و ظرووفها متغيرة و مختلفة ... و لا تعكس إلا ثقافة الشخص نفســــه .... و ليس من يعاشرهم أو المحطين بـــه ...
لا أتفق معك بلفظة البسيطة..... وأتفق معك بأن ظروف نشأتها متغيرة ومختلفة وهذا أمر منطقي من وجهة نظري.... أما زيادة ممارستها (وهذا ملاحظه طارح الموضوع) لا تعكس ثقافة الأشخاص الممارسين لها فقط بل تتعداه لتشمل الجماعة وبعدها المجتمع.....
هذه الحالات قد تعكس ... لدى ساليكهـــا ... مفهوم قوة الشخصية أو الرجـــولة .... و التي تقابل لديهم ... كلمة الشدة و العنجهيـــة في التعامل ...قد تقول أنهم سينقلونها إلى أبنائهم ...و أنا أقووول .... هذه الأساليب منفـــرة و ليست مرغبـــة ...حتى تتبع ...
ليس دائما السلوكات السيئة التي يفعلها الكبار لا تنتقل إلى الصغار وإلا لماذا ظهرت النظريات التربوية والنفسية وبرامج تأهيل الصغار ودورات التربية الصحيحة لأولياء الأمور....
...
مجرد وجهة نظر......
  #26  
قديم 05/11/2006, 03:38 PM
untold story untold story غير متواجد حالياً
عضو متميز جداً
 
تاريخ الانضمام: 13/08/2002
الإقامة: ***بينكـــم***
المشاركات: 3,061
Lightbulb

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة الاشياء
لا تقطع الموضوع لأن البحث فيه مازال جاريا.
بعد الفاصل:
كيف ورطتنا عدم الدقه .. أمثله عربيه.

** العدوانيه بين طلبة المدارس في السلطنه ... هل أصبحت ظاهره.


يمكنكم المشاركه في سؤال الحلقه، ولكن في السنة القادمه ! ، إبقوا معنا

الحمـــد للــــه على سلامة الخروووج من ســــوق الموالــح إلى سوق بني عبــس...

على العمــــوم .... خلينا أنـــدردش ..و المشاركة الفعليـــة السنــة القادمة ...



الهمجيــــة و الشدة في التعامل لحـــد رفع الصوت و التلفظ بكلام غير لائق ...وصولا إلى العراك باليــــــــــــد ..... حالات متواجـــدة في كل المجتمعــــات ....و الحمـــد للــــــــــــه لم نصل كما وصل البعض .... و إذ قارنا ... سيكون بالمجتمعات الخليجيـــــة ....


يقول البعض أن هذا السلوك أخذ في الظهور و التزايد في الأونـــة الأخيرة .... قد يكون صحيح...و لكن هذه الحالات ظهرت في ظرووف معينة ...مكان و زمن مختلف .... و تكرارها ليس أكيد أو غير محتمل ...


يتبــــــــــــــــع ...


و سأعـــــــــــود .... إن شاء اللـــه ...
  #27  
قديم 05/11/2006, 03:48 PM
untold story untold story غير متواجد حالياً
عضو متميز جداً
 
تاريخ الانضمام: 13/08/2002
الإقامة: ***بينكـــم***
المشاركات: 3,061
Lightbulb

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة مستشار
مجرد وجهة نظر......
أتفـــــق معـــــــــك ... كل ما نقوله .... مجرد وجهـــة نظــر ...


النظريات و العلوم بشتى أنواعهـــا ... هي محاولة لفهم جزء بسيط لمـــا حولنا ... و منه سلوك الإنسان ..... أكيد الإنسان يتأثر بأشياء كثيرة ...ورثيا و بيئيا ....وراثيا ...لا حول و لا قوة له فيها...(( و إن ظهرت عمليات التجميل))) .... بيئيا ... يستطيع الإنسان التحكم فيها ...لتصبح معه و ليس ضده ... فالإنسان محاسب عن عملــــه و لا يحاسب الأخرووون... سواء كان سلوكه حسن أو سيء...


دمتم ....


أختكـــــــــــــم...

آخر تحرير بواسطة untold story : 05/11/2006 الساعة 03:53 PM
  #28  
قديم 06/11/2006, 08:07 AM
الاشياء الاشياء غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ الانضمام: 04/02/2002
المشاركات: 108
إليكم هذا الرابط المتصل بالموضوع:


http://om.s-oman.net/showthread.php?...C7%E1%CE%E6%DD

آخر تحرير بواسطة الاشياء : 06/11/2006 الساعة 08:09 AM
  #29  
قديم 06/11/2006, 01:28 PM
الاشياء الاشياء غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ الانضمام: 04/02/2002
المشاركات: 108
اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة الاشياء
من قبل قرأت مواضيع من قبل:
(1) ثقافة الخوف
(2) ثقافة المظاهرات
واليوم:
(3) ثقافة العنف

لماذا لا نحاول التحديد أكثر في تصنيف المصطلحات بدل القائها جزافا؟
وهذا كذلك:
http://om.s-oman.net/showthread.php?...C7%E5%D1%C7%CA
  #30  
قديم 11/11/2006, 12:13 PM
الاشياء الاشياء غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ الانضمام: 04/02/2002
المشاركات: 108
اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة سرب

من خلال قرائتي الشخصية للواقع الاجتماعي العماني فأنا لا أعتقد حقيقة أن الشعب العماني شعب مسالم هادئ..

لن ينكر عليك أحد عدم إعتقادك ( بالمناسبه كلمة أعتقاد قويه جدا) أنه شعب مسالم هادئ، أما أنا فعند رأي فيه ورغم ذلك لا أمتلك ـ مثلك تماما ـ الدليل المادي.

بل أرى أنه مجتمع تكثر فيه العدوانية اللفظية اللامباشرة وخاصة في قضية الضرب تحت الحزام بالكلام والحسد وتمني الأذى للآخرين..

هذا التدليل ينصب في خانة الملاحظات والتسجيل العيني للحالات: ثم ـ رغم أني لا أنكره في أي مجتمع ـ يتوقف على حالة الآخر ( المتلقي ) فما ترينه أنت ضربا تحت الحزان يراه آخر كلام عادي ويرد عليه بنفس الطريقه ولا يحملا لبعضهما ضغينة ولا حقدات حديث وحدث وانتهى الموضوع والمثال في هذا السبله ( على إعتبار أننا شريحه وربما أقول ربما نخبويه ) فتجدي أن من حساسية البعض أنه لا يرد عليك ولا يهتم بالمشاركه في أطروحاتك إذا لم تبدأي معه كالآتي:
نعم أخي الطيب
نعم أخيتي العزيزه ... موضوعك الراقي ,, موضوعك العظيم .. الروعه .. المجد .. الل ل
يعني إذا دخلت مباشرة في النقاش معه بدون هذه المقدمات الطلليه فسوف لي يتجاوب معك رغم أنك ـ لاحظي ذلك ـ لم تقولي له أخي الشرير .. أختي المزعجه .. لكنه يتلقى بالخطاب الجمعي الراصد والمترصد .. تلك حساسية البعض

أما الحسد، وأذية الآخرين فهذا موضوع آخر وبعيد عما نحن فيه.


الى حد أن يهولني دائما مشهد السيارات التي تمر على أطفال أو شيوخ على رصيف الشارع ولا أحد يمنحهم فرصة للعبور الآمن..كأنما سلامة الآخرين هي ضرر للسائق.

وهذا أيضا

أعتقد أن مجتمعنا يكبت عدوانيته ويقوم بتفجيرها لفظيا و " حسديا " ...
دعيني أصلح ما أفسدته الجمعيه:
أعتقد أن ( بعض الافراد في ) مجتمعنا يكبت عدوانيته ويقوم بتفجيرها لفظيا و " حسديا " ...



أستمتعت جدا بهذه القراءه وبالردود، ورايك ورأي الجميع مهم
  #31  
قديم 11/11/2006, 01:25 PM
صورة عضوية attlal
attlal attlal غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ الانضمام: 19/10/2005
المشاركات: 744
اعتقد ان الهمجية منتشرة في مجتمعنا بصورة اكثر استفحالا من العنف
فحبذا لو تناولناها بشئ من النقاش والتفنيد
دمتم في رقي
  #32  
قديم 12/11/2006, 08:40 AM
مستشار مستشار غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ الانضمام: 21/06/2006
المشاركات: 100
اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة attlal
اعتقد ان الهمجية منتشرة في مجتمعنا بصورة اكثر استفحالا من العنف
فحبذا لو تناولناها بشئ من النقاش والتفنيد
دمتم في رقي
أظن أن العنف والهمجية وجهان لعملة واحدة أساسها الغضب وضحيتها الإنسان والمجتمع ككل...
 

أدوات الموضوع البحث في الموضوع
البحث في الموضوع:

بحث متقدم
تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

قواعد المشاركة
ليس بإمكانك إضافة مواضيع جديدة
ليس بإمكانك إضافة ردود
ليس بإمكانك رفع مرفقات
ليس بإمكانك تحرير مشاركاتك

رموز لغة HTML لا تعمل

الانتقال إلى


جميع الأوقات بتوقيت مسقط. الساعة الآن 09:50 AM.


سبلة العرب :: السنة ، اليوم
لا تتحمل إدارة سبلة العرب أي مسئولية حول المواضيع المنشورة لأنها تعبر عن رأي كاتبها.