سبلة العرب
سبلة عُمان الصحيفة الإلكترونية الأسئلة الشائعة التقويم البحث مواضيع اليوم جعل المنتديات كمقروءة

العودة   سبلة العرب > السبلة القانونية

ملاحظات

 
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع تقييم الموضوع
  #1  
قديم 29/06/2006, 11:58 AM
u_need_islam u_need_islam غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ الانضمام: 11/06/2006
المشاركات: 153
هل لشريعة الخالق من سبيل لتطبيقها ...!!!!!

أخوتي في الله القصد من طرح الموضوع معرفة أسباب ونتائج عدم تطبيق كتاب الله على أرضه, وتدخل العباد بقوانينهم الوضعية لتكون منهاجا ومنهجا لهم وعندهم المنهج الذي رسمه الله لهم وللأمم السابقة كل أمة بمنهاجها يقول تعالى:
(إِنَّا أَنزَلْنَا التَّوْرَاةَ فِيهَا هُدًى وَنُورٌ يَحْكُمُ بِهَا النَّبِيُّونَ الَّذِينَ أَسْلَمُواْ لِلَّذِينَ هَادُواْ وَالرَّبَّانِيُّونَ وَالأَحْبَارُ بِمَا اسْتُحْفِظُواْ مِن كِتَابِ اللَّهِ وَكَانُواْ عَلَيْهِ شُهَدَاء فَلاَ تَخْشَوُاْ النَّاسَ وَاخْشَوْنِ وَلاَ تَشْتَرُواْ بِآيَاتِي ثَمَنًا قَلِيلاً وَمَن لَّمْ يَحْكُم بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ فَأُولَئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ) المائدة 44
ويقول عز شأنه:
(وَكَتَبْنَا عَلَيْهِمْ فِيهَا أَنَّ النَّفْسَ بِالنَّفْسِ وَالْعَيْنَ بِالْعَيْنِ وَالأَنفَ بِالأَنفِ وَالأُذُنَ بِالأُذُنِ وَالسِّنَّ بِالسِّنِّ وَالْجُرُوحَ قِصَاصٌ فَمَن تَصَدَّقَ بِهِ فَهُوَ كَفَّارَةٌ لَّهُ وَمَن لَّمْ يَحْكُم بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ فَأُولَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ )المائدة45
ويقول تعالى:
(وَلْيَحْكُمْ أَهْلُ الإِنجِيلِ بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ فِيهِ وَمَن لَّمْ يَحْكُم بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ فَأُولَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ )المائدة47

وبعد ذلك أخبر تعالى نبيه المصطفى خير خلق الله أجمعين قائلا:
(وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ الْكِتَابِ وَمُهَيْمِنًا عَلَيْهِ فَاحْكُم بَيْنَهُم بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ وَلاَ تَتَّبِعْ أَهْوَاءهُمْ عَمَّا جَاءَكَ مِنَ الْحَقِّ لِكُلٍّ جَعَلْنَا مِنكُمْ شِرْعَةً وَمِنْهَاجًا وَلَوْ شَاء اللَّهُ لَجَعَلَكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلَكِن لِّيَبْلُوَكُمْ فِي مَا آتَاكُم فَاسْتَبِقُوا الْخَيْرَاتِ إِلَى اللَّه مَرْجِعُكُمْ جَمِيعًا فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ )المائدة48
(وَأَنِ احْكُم بَيْنَهُم بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ وَلاَ تَتَّبِعْ أَهْوَاءهُمْ وَاحْذَرْهُمْ أَن يَفْتِنُوكَ عَن بَعْضِ مَا أَنزَلَ اللَّهُ إِلَيْكَ فَإِن تَوَلَّوْا فَاعْلَمْ أَنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ أَن يُصِيبَهُم بِبَعْضِ ذُنُوبِهِمْ وَإِنَّ كَثِيرًا مِّنَ النَّاسِ لَفَاسِقُونَ)المائدة49

وذكر تعالى أن أهواء الناس لا تريد حكم الله وانما حكم لجاهلية
(أَفَحُكْمَ الْجَاهِلِيَّةِ يَبْغُونَ وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ اللَّهِ حُكْمًا لِّقَوْمٍ يُوقِنُونَ )المائدة 50
وبعد طرح الايات الكريمة أقول وبالله التوفيق والسداد:

أن تطبيق شريعة الله في الارض أمانة المستخلفين في أرضه ولما كان أكثر المستخلفين من مضيعي الأمانة ولم تبق الا أمة محمد وشريعة محمد صلى الله عليه وسلم وجب على المسلمين تطبيقهم لهذه الشريعة الغراء التي تحمل كل معاني العدل والخير أما غيرها من القوانين الوضعية فهي فما أجدر الياء أن تكون قبل العين..لأنها تخالف شريعة الخالق وتتحداه في ملكه وتتدخل في جبروته حتى وصل حال الناس بسبب هذه القوانين الوضعية مثل حال الضرير الذي لا يرى الاشياء على حقيقتها فيظن الخير شر والشر خير هذا على حسب ما يخبر به ويوصف له من المحيطين به.. والله المستعان

الأمر الثاني فشل القوانين الوضيعة نتيجة محتومة لا شك فيها ولا مراء لكونها عارضت صحيح ما ثبت عن ملك الملوك ولكن بما أن دارنا الان دار اختبار فان الله سبحانه سيمهلنا لينظر ما نحن فاعلين وكل نفس بما كسبت رهينة.

الان اتمنى من أهل القانون ان يبدوا رأيهم حلول القضية وحلولها ....

والله الموفق والسلام عليكم

اللهم وفق ولاة أمورنا لما تحب ترضى وأصلح لهم بطانتهم واجعلهم ممن يحكمون بكتابك ويعملون بشريعتك انك ولي ذلك والقادر عليه.

آخر تحرير بواسطة u_need_islam : 29/06/2006 الساعة 12:01 PM
  مادة إعلانية
  #2  
قديم 30/06/2006, 09:17 PM
المحامي المحامي غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ الانضمام: 18/06/2006
المشاركات: 543
هناك نصوص قانونية يدخل فيها تطبيق بما جاء من الشريعة الاسلامية ...كاليمين وفي القواعد الأثبات

لي رجعة للموضوع ...
 

أدوات الموضوع البحث في الموضوع
البحث في الموضوع:

بحث متقدم
تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

قواعد المشاركة
ليس بإمكانك إضافة مواضيع جديدة
ليس بإمكانك إضافة ردود
ليس بإمكانك رفع مرفقات
ليس بإمكانك تحرير مشاركاتك

رموز لغة HTML لا تعمل

الانتقال إلى


جميع الأوقات بتوقيت مسقط. الساعة الآن 09:54 AM.


سبلة العرب :: السنة ، اليوم
لا تتحمل إدارة سبلة العرب أي مسئولية حول المواضيع المنشورة لأنها تعبر عن رأي كاتبها.