سبلة العرب
سبلة عُمان الصحيفة الإلكترونية الأسئلة الشائعة التقويم البحث مواضيع اليوم جعل المنتديات كمقروءة

العودة   سبلة العرب > سبلة السياسة والإقتصاد

ملاحظات

 
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع تقييم الموضوع
  #1  
قديم 10/11/2006, 08:56 PM
وطن الأشرعة وطن الأشرعة غير متواجد حالياً
عضو متميز جداً
 
تاريخ الانضمام: 30/09/2005
الإقامة: البحر وطني
المشاركات: 4,260
كيف يمكن أن نستفيد من الأوضاع السياسية الأمريكية لكي يعود الأمن في ربوع العراق ؟

لم يتفاجأ أحد من المراقبين لخسارة الحزب الجمهوري لبعض المقاعد في مجلس الشيوخ الأمريكي .. فهذا كان متوقعا نتيجة الأخطاء الكبيرة التي أرتكبت في العراق .. ومن أهمها الفضائح مثل سجن أبو غريب والتعامل مع السجناء في غوانتنامو والسجون السرية الأمريكية في العديد من الأماكن في العالم .. وأيضا الفضائح المالية التي تورط فيها بعض السياسيين الكبار .. كما أن أمريكا أرتكبت أخطاء إستراتيجية في العراق ومن أهمها تسريح الجيش العراقي ... وقانون إجتثاث البعض .. وقوانين الإلغاء التي كان يفترض أن لا توافق عليها أمريكها حيث هي دولة تدعي بأنها راعية الديموقراطية في العالم وأنها تحترم كل الأطياف والقوى من مبدأ حرية الفكر والمعتقد والمسلك ... وهذين القانونين وهو تسريح الجيش والقضاء على البعث أديا إلى فشل المشروع الأمريكي برمته بالرغم من تعاون بعض العراقيين مع المشروع الأمريكي ... وكان يأمل كثيرون من سقوط نظام صدام ... بعراق جديد يسوده الأمن والتقدم والحرية والديموقراطية وبأنها ستصبح نموذجا للحرية والديموقراطية تحتذي بها بقية دول الجوار .. ولكن بعد مرور أكثر من ثلاث سنوات من سقوط نظام صدام لم يحصل العراقيون على أي من الأماني والوعود التي وعد وبشر بها الذين جاءوا على الدبابة الأمريكية ومازالت تلك الأماني بعيدة عن التحقيق ولم تعد في متناول العراقيين .. حيث خسر العراقيون أكثر من 650 ألف قتيل وأضعاف الجرحى وأضعاف أضعاف المشردين والنازحين عن درياهم ويبدو من أن الأرقام السالفة الذكر في تزايد مستمر ومن أن مسلسل العنف لن يتوقف في القريب العاجل ...
أخواني الأعزاء دعونا نتناقش ونتحاور حول الآليات التي من الممكن لو نفذت لكانت أدت إلى هدوء الأوضاع في العراق ولعاد الأمن والسلام إليها مجددا .. وأرجو أن يكون هذا الحوار هادئا وهادفا .. وأن يستند حول التغيرات الحاصلة في الوضع السياسي الأمريكي نتيجة الإنتخابات الأخيرة ... حيث من المتوقع أن تتغير السياسة الأمريكية في العراق بصورة أو بأخرى كما أنه من المتوقع أن يفوز الحزب الديموقراطي المعارض في الإنتخابات الرئاسية القادمة ... فيا ترى كيف سيكون الوضع في العراق وكيف يكون ممكنا أن يستفيد العراقيون من الوضع الأمريكي الحالي والمتوقع في السنتين القادمتين ..

آخر تحرير بواسطة وطن الأشرعة : 10/11/2006 الساعة 09:16 PM
  مادة إعلانية
  #2  
قديم 10/11/2006, 09:09 PM
صورة عضوية بيرم
بيرم بيرم غير متواجد حالياً
عضو متميز جداً
 
تاريخ الانضمام: 23/02/2005
الإقامة: شــــط العـــــــرب
المشاركات: 2,292
اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة وطن الأشرعة
لم يتفاجأ أحد من المراقبين لخسارة الحزب الجمهوري لبعض المقاعد في مجلس الشيوخ الأمريكي .. فهذا كان متوقعا نتيجة الأخطاء الكبيرة التي أرتكبت في العراق .. ومن أهمها الفاضائح مثل سجن أبو غريب والتعامل مع السجناء في غوانتنامو والسجون السرية الأمريكية في العديد من الأماكن في العالم .. وأيضا الفضائح المالية التي تورط فيها بعض السياسيين الكبار .. كما أن أمريكا أرتكبت أخطاء إستراتيجية في العراق ومن أهمها تسريح الجيش العراقي ... وقانون إجتثاث البعض .. وقوانين الإلغاء التي كان يفترض أن لا توافق عليها أمريكها حيث هي دولة تدعي بأنها راعية الديموقراطية في العالم وأنها تحترم كل الأطياف والقوى من مبدأ حرية الفكر والمعتقد والمسلك ... وهذين القانونين وهو تسريح الجيش والقضاء على البعث أديا إلى فشل المشروع الأمريكي برمته بالرغم من تعاون بعض العراقيين مع المشروع الأمريكي ... وكان يأمل كثيرون من سقوط نظام صدام ... بعراق جديد يسوده الأمن والتقدم والحرية والديموقراطية وبأنها ستصبح نموذجا للحرية والديموقراطية تحتذي بها بقية دول الجوار .. ولكن بعد مرور أكثر من ثلاث سنوات من سقوط نظام صدام لم يحصل العراقيون على أي من الأماني والوعود التي وعد وبشر بها الذين جاءوا على الدبابة الأمريكية ومازالت تلك الأماني بعيدة عن التحقيق ولم تعد في متناول العراقيين .. حيث خسر العراقيون أكثر من 650 ألف قتيل وأضعاف الجرحى وأضعاف أضعاف المشردين والنازحين عن درياهم ويبدو من أن الأرقام السالفة الذكر في تزايد مستمر ومن أن مسلسل العنف لن يتوقف في القريب العاجل ...
أخواني الأعزاء دعونا نتناقش ونتحاور حول الآليات التي من الممكن لو نفذت لكانت أدت إلى هدوء الأوضاع في العراق ولعاد الأمن والسلام إليها مجددا .. وأرجو أن يكون هذا الحوار هادئا وهادفا .. وأن يستند حول التغيرات الحاصلة في الوضع السياسي الأمريكي نتيجة الإنتخابات الأخيرة ... حيث من المتوقع أن تتغير السياسة الأمريكية في العراق بصورة أو بأخرى كما أنه من المتوقع أن يفوز الحزب الديموقراطي المعارض في الإنتخابات الرئاسية القادمة ... فيا ترى كيف سيكون الوضع في العراق وكيف يكون ممكنا أن يستفيد العراقيون من الوضع الأمريكي الحالي والمتوقع في السنتين القادمتين ..
شكرا لك اخي العزيز :
في اعتقادي لن يكون هناك امن وسلام في العراق إلا برجوع الاخوة الشيعة العرب والسنة العرب الى الولاء للعراق وليس لدولة اخرى.
اما بالنسبة عن الاستراتيجية الامريكية في المنطقة والعراق بشكل خاص فإنها لن تتغير بل ستزداد سوؤا بوصول الديمقراطيين الى البيت الاسود.
  #3  
قديم 10/11/2006, 09:27 PM
وطن الأشرعة وطن الأشرعة غير متواجد حالياً
عضو متميز جداً
 
تاريخ الانضمام: 30/09/2005
الإقامة: البحر وطني
المشاركات: 4,260
اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة بيرم
شكرا لك اخي العزيز :
في اعتقادي لن يكون هناك امن وسلام في العراق إلا برجوع الاخوة الشيعة العرب والسنة العرب الى الولاء للعراق وليس لدولة اخرى.
اما بالنسبة عن الاستراتيجية الامريكية في المنطقة والعراق بشكل خاص فإنها لن تتغير بل ستزداد سوؤا بوصول الديمقراطيين الى البيت الاسود.
شكرا عزيزي على المداخلة ... وأتفق معك بخصوص أمريكا حيث السياسة الأمريكية قد تتغير من حيث الآليات والإجراءات وأسلوب التعاطي ولكن لن تتغير الأهداف والإستراتيجيات .. فهؤلاء لهم أجندة ومصالح لن تتغير بسهولة ...
ودعني أختلف معك بخصوص جلوس الشيعة والسنة على طاولة واحدة ... فهذا الأمر صعب جدا بعد أن أريقت الدماء أنهارا ... وبعد أن أصبح كل طرف ينادي بالثأر من الطرف الآخر ... كل طرف يخون الطرف الآخر .. والطرف الشيعي أستغل الفراغ الذي حصل عند الإطاحة بصدام ... وملأ الفراغ بمليشيات مدعومة ومسلحة من قبل إيران ... والملالي أصبح لديهم نفوذ في بغداد وأصبحت صور الملالي والمعممين تملأ الساحات والفضاءات في بغداد ... حيث أزيلت صور وتماثيل صدام وجاء محلها صور الملالي ... ولكن الملالي ولا مليشياتهم ولا القوات الأمريكية أستطاعت إرساء أسس المحبة والود والوئام بين العراقيين .. حيث نهر دجلة ونهرفرات أصبح ماؤهما العذب ملوثا بالجثث وسيل من الدماء .. دماء العراقيين العزل ... دماء العراقيين الأبرياء .. دماء السنة ودماء الشيعة ... المليشيات تقتل أكثر مما تقتله القوات الغازية ... وجماعة القاعدة تقتل أيضا كتى ما أستطاعت ذلك .. والأخ يقتل أخاه وجاره وجاره يقتل أيضا جاره وأبيحت المحرمات وأصبح الإنسان العراقي غير آمن على عرضه وشرفه وحياته وماله ... فهل هذه الأوضاع سوف تساعد على نهوض عراق جديد من تحت الركام ؟؟
  #4  
قديم 10/11/2006, 09:28 PM
المقدام الرزين المقدام الرزين غير متواجد حالياً
مـشــــــــرف
 
تاريخ الانضمام: 14/06/2001
المشاركات: 7,648
المصالح الأمريكية الخارجية و السياسة الأمريكية الخارجية لا تتغير بتغير أي حزب سواء جمهوري أو ديموقراطي. كل ما في الأمر هو تغيير في الأسلوب و لعب الأدوار، فغالبا ما يكون القادة الجمهوريون يمثلون الحزب الي ينتهج عقيدة السلاح و القبضة الحديدية و بعد أن يفسدوا في الأرض و يدمروا بقاع الآمنيين يأتي دور الديمقراطيين لتلطيف الأجواء و أظهار ما يزعم باطلا أنه الوجه الحضاري و المسالم لأمريكا، بعد أن أمن الجمهوريون ما يريدونه لأمريكا...و هكذا دواليك!
  #5  
قديم 10/11/2006, 09:31 PM
وطن الأشرعة وطن الأشرعة غير متواجد حالياً
عضو متميز جداً
 
تاريخ الانضمام: 30/09/2005
الإقامة: البحر وطني
المشاركات: 4,260
اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة المقدام الرزين
المصالح الأمريكية الخارجية و السياسة الأمريكية الخارجية لا تتغير بتغير أي حزب سواء جمهوري أو ديموقراطي. كل ما في الأمر هو تغيير في الأسلوب و لعب الأدوار، فغالبا ما يكون القادة الجمهوريون يمثلون الحزب الي ينتهج عقيدة السلاح و القبضة الحديدية و بعد أن يفسدوا في الأرض و يدمروا بقاع الآمنيين يأتي دور الديمقراطيين لتلطيف الأجواء و أظهار ما يزعم باطلا أنه الوجه الحضاري و المسالم لأمريكا، بعد أن أمن الجمهوريون ما يريدونه لأمريكا...و هكذا دواليك!
شكرا عزيزي ... الدول الكبرى تعمل وفق مصالحها ... ولديها أهداف يتم تحقيقها وفق آليات وطرق مدروسة بعناية ... وإذا ما فشلت تلك الطرق ... تنحى الحزب وأعطى الفرصة للآخر لكي يواصل المسير ... وإجراء بعض التعديلات والتغييرات لمعالجة الأخطاء .. وهكذا تدور عجلة السياسة لديهم لتحقيق مصالحهم وأهدافهم العليا ...
  #6  
قديم 10/11/2006, 09:51 PM
الجريحة الحزينة الجريحة الحزينة غير متواجد حالياً
خــــــاطر
 
تاريخ الانضمام: 05/11/2006
المشاركات: 2
الامن و الاستقرار في العراق كان لما كان هناك حاكم يسيطر على الاوضاع و لا أعتقد بان السنة و الشيعة يريدون حاكما و احدا
مشكور اخي على الموضوع
  #7  
قديم 10/11/2006, 09:55 PM
وطن الأشرعة وطن الأشرعة غير متواجد حالياً
عضو متميز جداً
 
تاريخ الانضمام: 30/09/2005
الإقامة: البحر وطني
المشاركات: 4,260
اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة الجريحة الحزينة
الامن و الاستقرار في العراق كان لما كان هناك حاكم يسيطر على الاوضاع و لا أعتقد بان السنة و الشيعة يريدون حاكما و احدا
مشكور اخي على الموضوع
لنفكر بواقعية .. ذلك القائد أصبح في ذمة التاريخ ... وأصبح رئيسا سابقا ... وإذا لم يوافق العراقيون على رئيس واحد غير صدام .. فهذا معناه تقسيم البلاد .. وهل يرضى الغيورون من أبناء العراق تقسيم هذا البلد العظيم إلى دويلات حسب الطائفة والمذهب .. وهل يوجد في التاريخ العربي والإسلامي مثال سابق كما يحدث في العراق .
  #8  
قديم 10/11/2006, 10:50 PM
Al-hakima Al-hakima غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ الانضمام: 12/09/2006
المشاركات: 686
اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة الجريحة الحزينة
الامن و الاستقرار في العراق كان لما كان هناك حاكم يسيطر على الاوضاع و لا أعتقد بان السنة و الشيعة يريدون حاكما و احدا
مشكور اخي على الموضوع

السنه و الشيعه كانوا حبايب قبل فى العراق و لقد تحدثت مع احدى العراقيات التى أتت من عراق قبل أشهر الى السلطنه و كانت تقول نحن كنا نخجل أن نسأل اذا كان هذا الشخص سنى أو شيعى الا عن الزواج الى أن أتوا الأمريكان و بدئوا بهذه العبه الحقيره.........اذا يمكن ان تكون لهم قائد واحد كباقى الدول!!!!!!!!!
  #9  
قديم 10/11/2006, 10:54 PM
وطن الأشرعة وطن الأشرعة غير متواجد حالياً
عضو متميز جداً
 
تاريخ الانضمام: 30/09/2005
الإقامة: البحر وطني
المشاركات: 4,260
اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة Al-hakima
السنه و الشيعه كانوا حبايب قبل فى العراق و لقد تحدثت مع احدى العراقيات التى أتت من عراق قبل أشهر الى السلطنه و كانت تقول نحن كنا نخجل أن نسأل اذا كان هذا الشخص سنى أو شيعى الا عن الزواج الى أن أتوا الأمريكان و بدئوا بهذه العبه الحقيره.........اذا يمكن ان تكون لهم قائد واحد كباقى الدول!!!!!!!!!
سؤال موجه لكِ يا أخت حكيمة ...
لماذا لا يخجل الشيعة والسنة الآن من قتل بعضهم البعض ؟
  #10  
قديم 11/11/2006, 01:39 AM
سييرشوغلاك سييرشوغلاك غير متواجد حالياً
عضو متميز جداً
 
تاريخ الانضمام: 23/03/2001
المشاركات: 2,434
اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة وطن الأشرعة
سؤال موجه لكِ يا أخت حكيمة ...
لماذا لا يخجل الشيعة والسنة الآن من قتل بعضهم البعض ؟
شرفاء السنة و الشيعة يخجلون مما يقوم به حمقى محسوبين على طائفتهم و يرفضون ما يقوم به البعض من ارهاب و قتل على الهوية و تهجير . أيضا لا ننسى ان الحمقى المحسوبين على الطائفتين و الذين يقتلون دون مراعاة اي حرمة بعضهم غسلت ادمغتهم و صور لهم بعض الشياطبن ان اخوانهم من الطائفة الاخرى بدأ الحرب عليهم و عليهم الدفاع عن انفسهم بقتلهم .
المسألة معقدة جدا و ووئايق حرمة الدم العراقي لا تزال حبرا على ورق و الوضع يزداد سوءا و لن يتحسن الا اذا تم جمع الاسلحة من كل المنظمات و الميليشيات و الجماعات سواء اكانت تلك الجماعة سنية ام شيعية
  #11  
قديم 11/11/2006, 04:58 AM
صورة عضوية المنشقون
المنشقون المنشقون غير متواجد حالياً
خــــــاطر
 
تاريخ الانضمام: 02/08/2006
الإقامة: في قلب كل مقاتل من أجل الحرية
المشاركات: 20
اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة المقدام الرزين
المصالح الأمريكية الخارجية و السياسة الأمريكية الخارجية لا تتغير بتغير أي حزب سواء جمهوري أو ديموقراطي. كل ما في الأمر هو تغيير في الأسلوب و لعب الأدوار، فغالبا ما يكون القادة الجمهوريون يمثلون الحزب الي ينتهج عقيدة السلاح و القبضة الحديدية و بعد أن يفسدوا في الأرض و يدمروا بقاع الآمنيين يأتي دور الديمقراطيين لتلطيف الأجواء و أظهار ما يزعم باطلا أنه الوجه الحضاري و المسالم لأمريكا، بعد أن أمن الجمهوريون ما يريدونه لأمريكا...و هكذا دواليك!
لا اعتقد ذلك اخي المقدام الرزين فتغير الاشخاص في الادارة الامريكية قد يعني تغير السياسة و لأعطيك مثلا من التاريخ التدخل الامريكي في فيتنام، فكما تم اغتيال الرئيس كينيدي لكي تدخل امريكا الحرب هناك فقد تم تدمير برجي التجارة لنفس السبب الا و هو احتلال او السيطرة على الشرق الاوسط، و كما خرجت امريكا من فييتنام و هذا معناه تغير في السياسة الخارجية فسوف تخرج من العراق بنفس الطريقة ان شاء الله و كما لم تعود امريكا الى فييتنام فلن تعود الى العراق، اما المطلوب فهو تعاون الدول العربية و لو بطريق غير مباشر في مساعدة مجاهدي العراق على طرد الامريكان و الايرانيين كما ساعدت روسيا و الصين فييتنام في حربها مع امريكا و هذا هو الفارق بيننا و بين غيرنا، حكام اجبن من الارانب لا يستطيعون حتى ان يمدوا مجاهدي العراق و لو برصاصة بل هم اصلا الذين فتحوا الطريق لأمريكا لتدخل العراق بينما نجد كيف ان الاسلحة و التدريبات الروسية و الصينية قد حولت كفة الحرب لصالح الفيت كونج و جعلتهم يقتلون 50 الف جندي امريكي على مدار 8 سنوات بالاضافة الى 500 الف جريح و معاق غير العقدة النفسية لجميع من شارك في هذه الحرب!
عن نفسي لا اتوقع اي مساعدة من اي دولة عربية جبانة و لكن انتصار مجاهدي العراق لن يأتي من هذه الدول و انما من عند الله اولا و اخيرا و سوف يأتي اليوم الذي يحدث فيه ما حدث للعراق لكل من ساهم في سقوط هذا البلد.
  #12  
قديم 11/11/2006, 09:37 AM
وطن الأشرعة وطن الأشرعة غير متواجد حالياً
عضو متميز جداً
 
تاريخ الانضمام: 30/09/2005
الإقامة: البحر وطني
المشاركات: 4,260
اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة المنشقون
لا اعتقد ذلك اخي المقدام الرزين فتغير الاشخاص في الادارة الامريكية قد يعني تغير السياسة و لأعطيك مثلا من التاريخ التدخل الامريكي في فيتنام، فكما تم اغتيال الرئيس كينيدي لكي تدخل امريكا الحرب هناك فقد تم تدمير برجي التجارة لنفس السبب الا و هو احتلال او السيطرة على الشرق الاوسط، و كما خرجت امريكا من فييتنام و هذا معناه تغير في السياسة الخارجية فسوف تخرج من العراق بنفس الطريقة ان شاء الله و كما لم تعود امريكا الى فييتنام فلن تعود الى العراق، اما المطلوب فهو تعاون الدول العربية و لو بطريق غير مباشر في مساعدة مجاهدي العراق على طرد الامريكان و الايرانيين كما ساعدت روسيا و الصين فييتنام في حربها مع امريكا و هذا هو الفارق بيننا و بين غيرنا، حكام اجبن من الارانب لا يستطيعون حتى ان يمدوا مجاهدي العراق و لو برصاصة بل هم اصلا الذين فتحوا الطريق لأمريكا لتدخل العراق بينما نجد كيف ان الاسلحة و التدريبات الروسية و الصينية قد حولت كفة الحرب لصالح الفيت كونج و جعلتهم يقتلون 50 الف جندي امريكي على مدار 8 سنوات بالاضافة الى 500 الف جريح و معاق غير العقدة النفسية لجميع من شارك في هذه الحرب!
عن نفسي لا اتوقع اي مساعدة من اي دولة عربية جبانة و لكن انتصار مجاهدي العراق لن يأتي من هذه الدول و انما من عند الله اولا و اخيرا و سوف يأتي اليوم الذي يحدث فيه ما حدث للعراق لكل من ساهم في سقوط هذا البلد.
أشكرك عزيزي على المعلومات التاريخية الثمينة ... وإسمح لي أن أرد بدل الأخ المقدام الرزين ... حيث أن ما قاله الأخ لا يختلف عن ما قلته ... فهو يقول بأن الحزب الجمهوري عادة هو الذي يدخل في المغامرات والحروب .. وبعد أن يستنفذوا ما لديهم ويعيثوا فسادا يأتي الديموقراطيون لتنظيف قذارة الحزب الجمهوري .. وهكذا يتبادلون الأدوار .... ودعنا من فيتنام وغيرها وأنظر ماذا فعلوا في حرب الخليج الأولى ... حيث هاجم جورج بوش الأب العراق .. ومعه التحالف الدولي ... وهاجموا العراق بضراوة ووحشية ... حتى هتلر لم يفعلها في إحتلاله لفرنسا وبولندا وليننجراد .. وعندما حققوا الأهداف التي من أجلها شنوا الحرب ... جاء الحزب الديموقراطي وأستمر في الحصار الإقتصادي للعراق .. وعمل المفتشون ليل نهار في العراق منتهكين سيادته ومتجسسين وعليه ولم يتركوا شبرا من أرض العراق إلا ودرسوه تحليلا وتمحيصا جوا وبرا وبحرا ومن الفضاء أيضا ... وعند الإستحقاق الأكبر وهو الإحتلال الكامل .. جاء الجمهوريون وأحتلوا البد وأستباحوه بالكامل ... وعندما تأزمت الأمور ووقع الأمريكان وتورطوا في المستنقع العراقي .. لا بد من أحد يأتي ويخرجهم من هذا المأزق بأقل الخسائر ولكن من دون تنازلات .. والديموقراطيون قادمون .. لا محالة .. وهذه هي الديموقراطية الأمريكية ..
  #13  
قديم 11/11/2006, 10:19 AM
صورة عضوية voice
voice voice غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ الانضمام: 05/06/2004
المشاركات: 296
حلم لن يتحقق الا بتوفر شروط:
1- العودة إلى حكم الله ورسوله في كتابه تعالى وفي سنة نبيه صلى الله عليه وسلم
2- التوبة عن المعاصي التي يرتكبها المسلمون والرجوع الى الله وعدم الاصرار على صغائر الأمور وعدم ارتكاب الكبائر.
3-ان نتحد ةهذا الاتحاد لا يكون بسبب العروبة<<دائماً ما تضحكني هذه الكلمة عندما اسمعها>>اتحاد العروبة لا يا ?? بل هي اتحاد المسلمين فعند ذلك يكون لذلك الاتحاد ثقل كما كان لهم في السابق

وشروط اخرى مكملة لهذه الشروط

آخر تحرير بواسطة voice : 11/11/2006 الساعة 10:23 AM
  #14  
قديم 11/11/2006, 10:34 AM
Al-hakima Al-hakima غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ الانضمام: 12/09/2006
المشاركات: 686
اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة وطن الأشرعة
سؤال موجه لكِ يا أخت حكيمة ...
لماذا لا يخجل الشيعة والسنة الآن من قتل بعضهم البعض ؟

لأن كل واحد منهم يعتقد أن الثانى هو الذى بدء بالقتل!!!!!!! لو أن لاسمح الله حدث أمر مريع لعائله معينه يصير أصحاب هذه العائله يبحثون عن الأشخاص اللذين قاموا بهذا العمل و بسبب الظروف قد لا تتبين لهم الحقائق........و بذلك يأتون أصحاب العائله ويبدئون بالانتقام من الناس الخطأ..........و هذا بالضبط ما يحدث فى العراق.........لا الشيعه مسؤلين عن قتل السنه و لا السنه مسؤلين عن قتل الشيعه و لكن الامريكان هم من يروج لذلك لزرع الفتن بينهم و الظاهر أنهم نجحوا و بتفوق
  #15  
قديم 11/11/2006, 06:50 PM
وطن الأشرعة وطن الأشرعة غير متواجد حالياً
عضو متميز جداً
 
تاريخ الانضمام: 30/09/2005
الإقامة: البحر وطني
المشاركات: 4,260
اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة voice
حلم لن يتحقق الا بتوفر شروط:
1- العودة إلى حكم الله ورسوله في كتابه تعالى وفي سنة نبيه صلى الله عليه وسلم
2- التوبة عن المعاصي التي يرتكبها المسلمون والرجوع الى الله وعدم الاصرار على صغائر الأمور وعدم ارتكاب الكبائر.
3-ان نتحد ةهذا الاتحاد لا يكون بسبب العروبة<<دائماً ما تضحكني هذه الكلمة عندما اسمعها>>اتحاد العروبة لا يا ?? بل هي اتحاد المسلمين فعند ذلك يكون لذلك الاتحاد ثقل كما كان لهم في السابق

وشروط اخرى مكملة لهذه الشروط
شكرا على المرور .... ولكن ألا ترى بأن كل طرف يدعي بأنه هو على حق وبأنه يطبق الإسلام الحق والصحيح وأن الطرف الآخر على خطأ ,,, الطرفان يتقاتلان وكل طرف يدعي بأن الطرف الآخر هي الفئة الباغية ... كيف نستطيع أن نقنع الطرفين بأنهما على خطأ لأنهما أعتقدتا بأن الطرف الآخر هو الذي يقتل ... ونسوا الإحتلال والمتدخلين الآخرين في الشأن العراقي . والذين أشعلوا نار الفتنة الطائفية.
  #16  
قديم 11/11/2006, 06:53 PM
وطن الأشرعة وطن الأشرعة غير متواجد حالياً
عضو متميز جداً
 
تاريخ الانضمام: 30/09/2005
الإقامة: البحر وطني
المشاركات: 4,260
اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة Al-hakima
لأن كل واحد منهم يعتقد أن الثانى هو الذى بدء بالقتل!!!!!!! لو أن لاسمح الله حدث أمر مريع لعائله معينه يصير أصحاب هذه العائله يبحثون عن الأشخاص اللذين قاموا بهذا العمل و بسبب الظروف قد لا تتبين لهم الحقائق........و بذلك يأتون أصحاب العائله ويبدئون بالانتقام من الناس الخطأ..........و هذا بالضبط ما يحدث فى العراق.........لا الشيعه مسؤلين عن قتل السنه و لا السنه مسؤلين عن قتل الشيعه و لكن الامريكان هم من يروج لذلك لزرع الفتن بينهم و الظاهر أنهم نجحوا و بتفوق
وهل يمكن إشعال النار في شىء غير قابل للإشتعال .. ألا يدل الوضع الحالي بأن الوضع في العراق كان هشا من قبل وبأن صدام عن طريق الحديد والنار أستطاع أن يخمد الفتن والحروب والقلاقل بين العراقيين .. ولم تكن الأمور يوما في العراق طبيعية .. وفي أول إختبار حقيقي لإختبار المواطنة العراقية .. فشل العراقيون فشلا ذريعا ... حيث وضعوا الطائفية والمذهبية في أول الإعتبار أما الوطن والأمة فلا إعتبار لها .
  #17  
قديم 11/11/2006, 08:51 PM
المشرق العربي المشرق العربي غير متواجد حالياً
عضو فوق العاده
 
تاريخ الانضمام: 17/06/2002
المشاركات: 15,752
[QUOTE=Al-hakima]السنه و الشيعه كانوا حبايب قبل فى العراق و لقد تحدثت مع احدى العراقيات التى أتت من عراق قبل أشهر الى السلطنه و كانت تقول نحن كنا نخجل أن نسأل اذا كان هذا الشخص سنى أو شيعى





نعم هذا ما كان في عهد نظام صدام حسين وهذا ما يجب أن يكون في مجتمع تتعدد فيه المذاهب والاعراق ويجب أن يستضل الجميع بمضلة هوية الدوله الرسميه 0
  #18  
قديم 11/11/2006, 09:33 PM
ملك الجردا ملك الجردا غير متواجد حالياً
خــــــاطر
 
تاريخ الانضمام: 11/11/2006
المشاركات: 20
Thumbs up

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة المشرق العربي
نعم هذا ما كان في عهد نظام صدام حسين وهذا ما يجب أن يكون في مجتمع تتعدد فيه المذاهب والاعراق ويجب أن يستضل الجميع بمضلة هوية الدوله الرسميه 0 [/]
بارك الله فيك
  #19  
قديم 11/11/2006, 09:48 PM
المشرق العربي المشرق العربي غير متواجد حالياً
عضو فوق العاده
 
تاريخ الانضمام: 17/06/2002
المشاركات: 15,752
اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة ملك الجردا
بارك الله فيك




أقول أنا حاسة الشم عندي ما تخيب
  #20  
قديم 11/11/2006, 10:09 PM
Al-hakima Al-hakima غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ الانضمام: 12/09/2006
المشاركات: 686
اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة وطن الأشرعة
وهل يمكن إشعال النار في شىء غير قابل للإشتعال .. ألا يدل الوضع الحالي بأن الوضع في العراق كان هشا من قبل وبأن صدام عن طريق الحديد والنار أستطاع أن يخمد الفتن والحروب والقلاقل بين العراقيين .. ولم تكن الأمور يوما في العراق طبيعية .. وفي أول إختبار حقيقي لإختبار المواطنة العراقية .. فشل العراقيون فشلا ذريعا ... حيث وضعوا الطائفية والمذهبية في أول الإعتبار أما الوطن والأمة فلا إعتبار لها .
لا أخى الفاضل أنا لست معك فى ما تقول........لما لا يكون السنة والشيعة هم بحد ذاتهم عقلاء و لم يروا أن هناك داعى للصراع و النزاع و عندما أتى الأمريكات أشعلوا الفتنه. على فكره ترى الشيعه ناس عاديين مثلى و مثلك مو من كوكب آخر. أنا لى أهل شيعه و أنا دائمة التعامل معهم و هم فى غايه الأدب و الاحترام و حسب تعاملاتى مع كثير من الأشخاص أرى (وقد يكون هذا رأى الشخصى) أن نسبة التزام الشيعه تفوق السنة
  #21  
قديم 11/11/2006, 10:11 PM
سهم الحق1 سهم الحق1 غير متواجد حالياً
خــــــاطر
 
تاريخ الانضمام: 23/03/2006
المشاركات: 10
السلام عليكم.

اولا كيف تريدون السنه و الشيعه ان يخمدوا الفتن و من يصب الزيت على النار موجود بينهم و من غيرهم ( قوات التحالف )؟

صحيح ان الامريكان غرقوا في مستنقع القراق لكن مايضمن ان تهداء الاوضاع في العراق إذا خرجوا؟
علما ان من يشعل نار الفتنه بشكل اساسي هم من العراقيين الذين يكونون عملاء او جهلاء محبين للدم.

لايوجد حل الا ان يتعقل السنه و الشيعه و العراقيين عامه و ينضروا الى العدو الحقيقي و يعملوا على سحقه و هزيمته رافعين رايه الاسلام و لكن ليست رايه شكليه كما يوجد الان في بعض الدول و في العراق بل رايه تحتها جيش مؤمن و متبع للقران و السنه.
  #22  
قديم 11/11/2006, 11:35 PM
وطن الأشرعة وطن الأشرعة غير متواجد حالياً
عضو متميز جداً
 
تاريخ الانضمام: 30/09/2005
الإقامة: البحر وطني
المشاركات: 4,260
اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة المشرق العربي
أقول أنا حاسة الشم عندي ما تخيب
نعم ... حاسة الشم لديك قوية وتستطيع شم الخبر من بعد أميال ...
  #23  
قديم 11/11/2006, 11:55 PM
راع الصوع راع الصوع غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ الانضمام: 23/01/2006
المشاركات: 412
تدخل أيران في العراق واضح لا يحتاج الى دليل، مدعوم وبتسهيل من الشيعة أصحاب النفوذ في
داخل العراق، كي تكون الأماكن المقدسة الشيعية الموجودة في العراق تدار من قم مرقد الخميني،
ولاتنسوا أن هذه الفتن والقتل الحاصل في العراق مابعيد يكون من تدبير زعماء الشيعة من كلا
الطرفين حتى يعجلوا بظهور المهدي المنتظر، فهم يعتقدوا كلما زادت جرائم القتل في العراق زاد الأمل
بظهور المهدي.

آخر تحرير بواسطة راع الصوع : 12/11/2006 الساعة 03:28 AM
  #24  
قديم 12/11/2006, 12:06 AM
وطن الأشرعة وطن الأشرعة غير متواجد حالياً
عضو متميز جداً
 
تاريخ الانضمام: 30/09/2005
الإقامة: البحر وطني
المشاركات: 4,260
اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة سهم الحق1
السلام عليكم.

اولا كيف تريدون السنه و الشيعه ان يخمدوا الفتن و من يصب الزيت على النار موجود بينهم و من غيرهم ( قوات التحالف )؟

صحيح ان الامريكان غرقوا في مستنقع القراق لكن مايضمن ان تهداء الاوضاع في العراق إذا خرجوا؟
علما ان من يشعل نار الفتنه بشكل اساسي هم من العراقيين الذين يكونون عملاء او جهلاء محبين للدم.

لايوجد حل الا ان يتعقل السنه و الشيعه و العراقيين عامه و ينضروا الى العدو الحقيقي و يعملوا على سحقه و هزيمته رافعين رايه الاسلام و لكن ليست رايه شكليه كما يوجد الان في بعض الدول و في العراق بل رايه تحتها جيش مؤمن و متبع للقران و السنه.

لن تهدأ الأحوال حتى ولو خرج الأمريكان من العراق ... لأن لإيران إستثمارات وهذه الإستثمارات ممثلة في فيلق بدر والكثير من أعمدة الحكم في العراق ... ولن يرغبوا في خسارتها .. لأنها بذلك تخسر حتى داخل إيران والغطاء الديني للثورة الإيرانية سينكشف وسيتحطم وستفقد شرعيتها .. وهو السيطرة على العتبات المقدسة والتعجيل بظهور الإمام المنتظر ... ليخلص الكون من الشرور والدين كله يصبح لآل البيت وشيعتهم حسب منظورهم العقائدي .. والشعب اللبناني شعب مثقف وطيب بغالبيته .. ولكن الحس الديني والمذهبي قوي لديه .. ومع سقوط الحجج والأهداف والإعتراف بعدم القدرة على تحقيقها سينصرف الشعب للمطالبة بالحريات والحياة المدنية العادية وستتقلص صلاحيات أصحاب العمائم السود فكيف لهؤلاء التنازل عن مكتسباتهم وعن مكانتهم ووضعهم في المجتمع الإيراني والذي أكتسبوه عن طريق بحر من الدماء وجبال من الجماجم ...
  #25  
قديم 12/11/2006, 12:13 AM
ابوصاحب ابوصاحب غير متواجد حالياً
عضو متميز
 
تاريخ الانضمام: 02/07/2004
المشاركات: 1,366
اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة وطن الأشرعة
وهل يمكن إشعال النار في شىء غير قابل للإشتعال .. ألا يدل الوضع الحالي بأن الوضع في العراق كان هشا من قبل وبأن صدام عن طريق الحديد والنار أستطاع أن يخمد الفتن والحروب والقلاقل بين العراقيين .. ولم تكن الأمور يوما في العراق طبيعية .. وفي أول إختبار حقيقي لإختبار المواطنة العراقية .. فشل العراقيون فشلا ذريعا ... حيث وضعوا الطائفية والمذهبية في أول الإعتبار أما الوطن والأمة فلا إعتبار لها .
موضوع فلته
لا أدري ..... أحس أن بعض الأقلام ان غابت يتحرر وطن الأشرعه وينسال قلم الابداع لديه ، وأتمنى أن يكون إحساساً واهما .
عموماً صحيح لايمكن اشعال النار في شيء غير قابل للإشتعال ، ولكن يمكن تحويل بعض المواد الغير قابلة للإشتعال الى الخاصية المضادة .
ولنتذكر بعض بعض الحوادث التي ساهمت بشكل فاعل في هذا التحول ، ومنها تفجير قبة المرقد الحيدري ، اغتيال الحكيم ، قصص الزرقاوي التي ملئت الدنيا وشغلت الناس وغيرها .

كما أن الفشل في التوافق السلمي بين الطوائف العراقية كان مخططاً له مسبقاً سيدي العزيز فانظر الآن من المستفيد الأكبر من هذا التناحر ، الم يؤد الى بقاء القوات المحتلة الى أمد غير محدود بدعوى عدم استقرار الوضع الأمني ، ألا تخرج حاملات النفط العراقي مشكلة جسر بحري الى المخازن الأمريكية التي امتلئت بالنفط والعراقيون سادرون في طائفيتهم . والشواهد على هذا التخطيط المسبق واضحة للعيان ، والا فماذا يفعل الموساد في العراق ، وماذا كان يفعل الجنديان البريطانيان المتنكران في أزياء عربية عند إحدى الحسينيات في البصرة ، وهل الادارة الأمريكية كانت بذلك الحجم من الغباء حينما جمعت شمل فرقاء المعارضة العراقية الذين لم يكونوا ليلتقوا يوماً على رؤية واحدة حتى يلج الجمل في سم الخياط ، ولماذا هؤلاء بالذات والذين كانت روائحهم منتنة حتى من قبل أن يتورطوا في الدم العراقي، لماذا رفض البعض المشاركة ولماذا تم استبعاد البعض الآخر .
  #26  
قديم 12/11/2006, 12:31 AM
وطن الأشرعة وطن الأشرعة غير متواجد حالياً
عضو متميز جداً
 
تاريخ الانضمام: 30/09/2005
الإقامة: البحر وطني
المشاركات: 4,260
اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة ابوصاحب
موضوع فلته
لا أدري ..... أحس أن بعض الأقلام ان غابت يتحرر وطن الأشرعه وينسال قلم الابداع لديه ، وأتمنى أن يكون إحساساً واهما .
عموماً صحيح لايمكن اشعال النار في شيء غير قابل للإشتعال ، ولكن يمكن تحويل بعض المواد الغير قابلة للإشتعال الى الخاصية المضادة .
ولنتذكر بعض بعض الحوادث التي ساهمت بشكل فاعل في هذا التحول ، ومنها تفجير قبة المرقد الحيدري ، اغتيال الحكيم ، قصص الزرقاوي التي ملئت الدنيا وشغلت الناس وغيرها .

كما أن الفشل في التوافق السلمي بين الطوائف العراقية كان مخططاً له مسبقاً سيدي العزيز فانظر الآن من المستفيد الأكبر من هذا التناحر ، الم يؤد الى بقاء القوات المحتلة الى أمد غير محدود بدعوى عدم استقرار الوضع الأمني ، ألا تخرج حاملات النفط العراقي مشكلة جسر بحري الى المخازن الأمريكية التي امتلئت بالنفط والعراقيون سادرون في طائفيتهم . والشواهد على هذا التخطيط المسبق واضحة للعيان ، والا فماذا يفعل الموساد في العراق ، وماذا كان يفعل الجنديان البريطانيان المتنكران في أزياء عربية عند إحدى الحسينيات في البصرة ، وهل الادارة الأمريكية كانت بذلك الحجم من الغباء حينما جمعت شمل فرقاء المعارضة العراقية الذين لم يكونوا ليلتقوا يوماً على رؤية واحدة حتى يلج الجمل في سم الخياط ، ولماذا هؤلاء بالذات والذين كانت روائحهم منتنة حتى من قبل أن يتورطوا في الدم العراقي، لماذا رفض البعض المشاركة ولماذا تم استبعاد البعض الآخر .

عزيزي ... أتمنى أن يتواجد الجميع في السبلة ... وأن يطرح الجميع أفكاره وآراءه بكل حرية .. ومن الطبيعي جدا أن نختلف وأن نزعل وأن يكون لدينا خط ونهج معين يختلف عن نهج الآخرين .. ولكن في نفس الوقت يجب أن ندرك شيئا ونضعه في الحسبان وهو إحترام الرأي الآخر ... وأن نؤمن بأننا بشر ومختلفون والكل في النهاية يسعى إلى الخير ويسعى إلى البناء والتعمير لا الهدم والقتل والتدمير .. فالأوطان تحتاج من يبنيها ويعمرها ... وتحتاج إلى مصلحين وسياسيين وقادة وجيش يحميها ... وإذا الجميع تعاونوا فالتقدم والنماء والإزدهار والقوة وإحترام الآخرين لنا يصبح السمة السائدة .. حيث تسمو بها أوطاننا ويكون لنا مكان في عالم اليوم ..
وأما بخصوص الفتنة الطائفية ي العراق ... فما تفضلت به صحيح .. فالوضع العراقي معقد جدا ... حيث من مصلحة أمريكا وبريطانيا .. تقاتل الطوائف العراقية فيما بينها ... حتى تخف المقاومة وينصب إهتمام العراقيين نحو بعضهم البعض .. للثأر والإنتقام ... ولكن الأداة الأساسية في هذه الفتنة كانت من أشخاص محسوبين على العراقيين ... أو من دول الجوار ... فإيران لها نصيب كبير فيما يحصل في العراق ... وبالذات ممن يقوم نيابة عنها بأبشع الأعمال .. والتي يندى لها الجبين .. كما أن الزرقاوي .. وقد يكون مدعوما من قبل بعض دول الجوار وقد يكون لا ولكن من الأكيد بأنه قتل والكثير من الشيعة وأثار الفتنة والدمار بين الآمنين ... لو هؤلاء جميا لم يتعاونوا مع الغرباء ولو رفض هؤلاء القيام بهدر الدم العراقي لما وصلت الأوضاع لهذا المستوى .. حيث يعلم الجميع بأنه بهذه التصرفات في النهاية يخدم الإحتلال ويطيل من بقائه على أرض الرافدين ..
  #27  
قديم 12/11/2006, 12:50 AM
ابوصاحب ابوصاحب غير متواجد حالياً
عضو متميز
 
تاريخ الانضمام: 02/07/2004
المشاركات: 1,366
اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة وطن الأشرعة
عزيزي ..... ولكن الأداة الأساسية في هذه الفتنة كانت من أشخاص محسوبين على العراقيين ... أو من دول الجوار ... فإيران لها نصيب كبير فيما يحصل في العراق ... وبالذات ممن يقوم نيابة عنها بأبشع الأعمال .. والتي يندى لها الجبين .. كما أن الزرقاوي .. وقد يكون مدعوما من قبل بعض دول الجوار وقد يكون لا ولكن من الأكيد بأنه قتل والكثير من الشيعة وأثار الفتنة والدمار بين الآمنين ... لو هؤلاء جميا لم يتعاونوا مع الغرباء ولو رفض هؤلاء القيام بهدر الدم العراقي لما وصلت الأوضاع لهذا المستوى .. حيث يعلم الجميع بأنه بهذه التصرفات في النهاية يخدم الإحتلال ويطيل من بقائه على أرض الرافدين ..
المحسوبين على العراقيين ، يظلم العراقيين من يحسب أولئك عليهم ، فهم ليسوا الا نفر من المتسلقة الوصوليين كانوا ومنذ أول يوم شكلوا فيه معارضة عينهم على الكرسي الأعلى وليس على العراق ورخاء وازدهار العراق ، والا لما وضعوا أيديهم في يد المحتل الذي لم تكن أموره لتتيسر في العراق لولاهم ، ولذا فكل قطرة دم بريئة سالت في العراق مسائلين عنها يوم القيامة .
أما ايران وبقية دول الجوار فلكل أجندته الخاصة في العراق وهو ينفذها بناء على حسابات مختلفة وحسب الأدوات المتوفرة فتركيا لاتريد التورط في المستنقع العراقي ولكن عينها على المنطقة الكردية التي تخشى قيام دولة فيها ولكن في الوقت ذاته هي تخاف من ان يؤثر تدخلها على فرص انضمامها الى الدائرة الأوربية تلك الفرصة الضئيلة أصلاً .
وسوريا واقعة بين فكي الكماشة وليس باليد حيلة والا لما توانت عن انتزاع نصيبها من الكعكة .
السعودية قتلت القتيل والآن تبكي عليه لأن جريمتها لم تجني لها الفائدة التي كانت ترجوها كما وأن قطار النفوذ قد أوشك على أن يفوتها وهي تحاول بعض محاولات يائسة للحاق بذيله .
لم يبق الا ايران والتي جاء هذا الاحتلال ليعطيها هدية على طبق من ذهب ، فمن ناحية تخلصت من صدام ذلك الجار البغيض ، ومن ناحية اخرى صارت القوات الأمريكية تحت رحمة نيرانها ورحمة المليشيات التي تدعمها فهي بين الفينة والأخرى يحلو لها تذكير الأمريكان بهذا الأمر ، ومن ناحية ثالثة أيقض الحلم بعودة بعض اراضي الامبراطورية الفارسية الغابرة ، وليس مستبعداً أن يحلم بعض متطرفي المحافظين لديهم باعادة دعوة تصدير الثورة ، وهناك السيطرة على العتبات الشيعية وعلى رأسها المقام الحيدري تلك المواقع التي هي ثروة مالية عند ساسة الشيعة قبل أن تكون مقدسات دينية عند بسطائهم وعامتهم .
ولذا فاذا لم ينتبه عقلاء العراق وحكمائها فإن حمام الدم العراقي لن يتوقف حتى بعد رحيل المحتل الأمريكي لأن هناك محتل آخر سيخلفه .
 

أدوات الموضوع البحث في الموضوع
البحث في الموضوع:

بحث متقدم
تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

قواعد المشاركة
ليس بإمكانك إضافة مواضيع جديدة
ليس بإمكانك إضافة ردود
ليس بإمكانك رفع مرفقات
ليس بإمكانك تحرير مشاركاتك

رموز الصور لا تعمل
رموز لغة HTML لا تعمل

الانتقال إلى


جميع الأوقات بتوقيت مسقط. الساعة الآن 08:43 AM.


سبلة العرب :: السنة ، اليوم
لا تتحمل إدارة سبلة العرب أي مسئولية حول المواضيع المنشورة لأنها تعبر عن رأي كاتبها.