عرض المشاركة وحيدة
  #2  
قديم 12/11/2006, 12:42 PM
مستشار مستشار غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ الانضمام: 21/06/2006
المشاركات: 100
اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة دموع مبتسمه
هكذا هن الأحرار تذوب عاطفة الأمومة في سبيل الدفاع عن حياض هذا الدين ...
علمت بأن أبنها قد خان أهله ودينه ووطنه فما كان منها إلا أن داسته بنعليها لله درها




هل تتفق مع تصرف الام ؟؟

ام انت ضد هالتصرف خصوصا اذا كان على الملأ


أين هي النزعة البشريه التي تطغى على كل شيء؟؟

تلك النزعة البشريه التي جعلت من نبي الله نوحاًعليه السلام يطلب العفو من ربه عن إبنه ((الكافر)) ولم يستطع مقاومة تلك الفطرة الربانيه.. حتى نزلت فيه آيات الله..!

ألا يكفي أن عقوبة هذا الشاب تمت في حياته بالإعدام..؟ وسيفضي بعمله إلى ربه..؟ وسيحاسب عن كل جريرة فعلها؟؟

أين هي حرمة الجسد البشري الطاهر الذي أمر الله بتكريمه من فوق سبع سماوات؟؟؟




ياأحبة الدعاء الدعاء للمرابطين في فلسطين فقد تكالب عليهم الأعداء من الداخل والخارج....

ناشدتكم الله إلا دعوتم لهم في كل حين حتى يرفع الله عنهم ماهم فيه...


بانتظار آرائكم


الوافي
إليك أخي بعضا من الأمثلة....وانظر بنفسك مقدار النزعة الفطرية في هؤلاء البشر....
سيدنا ابراهيم عليه السلام هم في تنفيذ أوامر الله في ذبح ابنه...
عبدالله ابن عبدالله بن سلول عندما أراد أن يقتل أبيه دفاعا وحبا للرسول.....
اخي الكريم.... عندما يصل حب الإنسان إلى شغاف القلب اتجاه شيء ما فإنه في بعض الأحيان يغطي على حبه للأطراف الأخرى في حياته... وبل ويتنازل عنهم.... وبل يكون هو السبب في القضاء عليهم...
لذلك فإن حب الوطن عند تلك المرأة (وحسب تحليلي الشخصي) قد تفوق على جانب النزعة الفطرية التي أودعها الله عزوجل فيها وهو حبها لإبنها... فلا عجب أن تقوم بركله ... وأن تدوس على وجهه.... أمام الناس...