عرض المشاركة وحيدة
  #9  
قديم 12/11/2006, 02:15 PM
nabras31 nabras31 غير متواجد حالياً
عضو متميز جداً
 
تاريخ الانضمام: 20/11/2002
المشاركات: 2,424
اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة اوبس2
(وما يلفظ من قول الاّ لديه رقيب عتيد)

عبد العزيز الحكيم و الجعفري هما من الشخصيات المقاومة للإحتلال الإمريكي و القاعدي للعراق، و لهما مواقف نبيلة في زمن حكم المجرم صدام و في زمن بعد سقوط العراق.

حاولت بعض الجهات السياسية السنية ذات المصالح الضيقة و الجماعات الإرهابية أو المتصلة بالإرهاب بتشويه سمعت الشخصيتين على إنهما شخصيات تحاول قتل و ترويع السنة، و قامت و تقوم بنشر اكاذيب على ضعاف العقول كناقل الخبر المتصل بالجعفري اعلاه.

ادعو اهل العقل و الحكمة عدم الإنجراف وراء قذف شخصيات وطنية ضحت بكل ما تملك من اجل الإسلام و من اجل العراق، فالحكيم فقد كل اخوانه شهداء لاجل العراق و لاجل الإسلام، و الجعفري فقد الكثير من اهله و زملائه في النضال على ايدي قوات إجرامية أو بعثية بدعم إمريكي محض.

وهل يكب الناس على وجوههم في النار إلا حصائد ألسنتهم؟!

نعم الحكيم والجعفري رجال قاوموا الاحتلال فهم من الرجال العظام ..!!
فأي عظمة هذه التي تحملونها يا آل الحكيم ..؟!!
كيف ننسى بأنكم قاتلتم في الجيش الايراني وارتديتم زي الحرس الوثني وحاولتم ومازلتم تحاولون تسليم العراق للنظام الايراني في طهران كيف ننسى ان ايديكم ملطخه في الماضي والحاضر بدماء العراقيين الزكية وتدعون بأن الدكتاتور قتلهم ياسبحان الله ...!!
كيف ننسى ياحكيم بأنك رجل عظيم وانك مقاوم للاحتلال حين دخلت على الدبابة الاميركية ودمرت بلد كان اسمه العراق كيف ننسى ياحكيم المقاوم انك تقود مليشيا طائفية تقتل على الهوية كيف ننسى ياحكيم سباقك مع احد العظام اشباهك لتقديم الايس كريم بالفستق للمجرم بريمر كيف ننسى 35 سنة من عملياتكم الاجرامية اما بقصف الصواريخ او تفجير الاماكن العامة ..؟؟!!

الحكيم فقد اخوانه لاجل ايران وسيفقد ابنة لاجل ايران .. المسؤول الاول عن تهريب النفط العراقي الى ايران ...!!

اما العظيم الجعفري الذي قاوم الاحتلال من خلال اجتماعاته المسبقة مع ادراة الشيطان الاكبر ودخولة على الدبابة الاميركية وكان هذا المقاوم البطل له الفضل في تأسيس وزارة الدريل ( المثقاب الكهربائي ) التي كانت تسحق جلود العراقيين وتثقب جماجمهم وهو البطل المعروف الذي كان ولازال قائدا لحزب الدعوة العميل صاحب تفجير باصات النقل العام في 96 م اذا كنت تذكر ياسيدي وصاحب تفجير جامعة المستنصرية وصاحب اطلاق الصواريخ والتجسس وزرع البلبة والفتنة في صفوف الشعب العراقي فأذا مارأيته فأسأله عن ابوا آمنة لعله يخبرك من هو هذا المجرم الذي كان يتفاخر على موقع حزب الدعوة على شبكة الانترنت وكان يقول انه فجر المكان الفلاني بكذا مادة تفجيرية لا بارك الله فيهم ..!!
والجعفري فقد ازلامه المجرمين بحق الشعب العراقي وهو ينتظر مصيره في المحيمة الخضراء ..!!

اخي بارك الله فيك لم نذكر سنة وشيعة نحن نتحدث عن العملاء ..والعميل ليس له وطن ولا دين ..!!
فلا ندري هل تستخف بعقولنا حين تقول انهم قاوموا الاحتلال ..؟!!
ام انك تحاول ان تستر في زمن الفضائح لهؤلاء االمجرمين ..؟!!

هؤلاء اصحاب هوى وميول ..!!
ويعملون لاجل علم دولة اخرى وما انت يااخي الا متعصب مذهبي لذا كان هذا نتاج ردك مع اننا لم نذكر سنة وشيعة الا انك اقحمتها رغم ذلك ...!!