عرض المشاركة وحيدة
  #8  
قديم 12/11/2006, 11:12 AM
اوبس2 اوبس2 غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ الانضمام: 24/03/2004
المشاركات: 328
(وما يلفظ من قول الاّ لديه رقيب عتيد)

عبد العزيز الحكيم و الجعفري هما من الشخصيات المقاومة للإحتلال الإمريكي و القاعدي للعراق، و لهما مواقف نبيلة في زمن حكم المجرم صدام و في زمن بعد سقوط العراق.

حاولت بعض الجهات السياسية السنية ذات المصالح الضيقة و الجماعات الإرهابية أو المتصلة بالإرهاب بتشويه سمعت الشخصيتين على إنهما شخصيات تحاول قتل و ترويع السنة، و قامت و تقوم بنشر اكاذيب على ضعاف العقول كناقل الخبر المتصل بالجعفري اعلاه.

ادعو اهل العقل و الحكمة عدم الإنجراف وراء قذف شخصيات وطنية ضحت بكل ما تملك من اجل الإسلام و من اجل العراق، فالحكيم فقد كل اخوانه شهداء لاجل العراق و لاجل الإسلام، و الجعفري فقد الكثير من اهله و زملائه في النضال على ايدي قوات إجرامية أو بعثية بدعم إمريكي محض.

وهل يكب الناس على وجوههم في النار إلا حصائد ألسنتهم؟!