عرض المشاركة وحيدة
  #112  
قديم 09/04/2006, 07:00 AM
الجيطالي الجيطالي غير متواجد حالياً
مسؤول الإفتاء بالسبلة
 
تاريخ الانضمام: 28/02/2003
المشاركات: 1,209
اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة الايجابي
شخص نوى تأخير صلاة الظهر ليجمعها مع صلاة العصر في وقت العصر، وبعد أذان العصر توجه للمسجد ووجد الناس يصلون صلاة العصر جماعة، فصلى معهم، ثم قام يصلي الظهر.
هل أصاب في صنيعه هذا؟
ماذا عليه الآن؟
لقد أخطا هذا عندما عندما قدم العصر على الظهر. كان ينبغي أن يصلي الظهر بمفرده ثم يلتحق بالجماعه لصلاة العصر. فعليه إذا إعادة الصلاتين معا. ويبدوا أنه كان مسافرا، فعليه إذا إعادتهما كما فسدتا عليه. وهناك من أهل العلم من لا يلزم الإعادة إن كان ذلك الخطأ على سبيل النسيان أو الجهل. وبعضهم أيضا قال لا مانع إن دخل مع الجماعه بنية صلاة الظهر ثم بعد ذلك يصلي العصر ولعلهم يرون جواز اختلاف نية المأموم عن نية الإمام. والقول الأول هو المعمول به عند أصحابنا والله أعلم.

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة خمرالجنه
جزاك الله خيرا على المجهود الذي تبذله

عندي سؤال.

اذان الظهر كان الساعه تقريبا 12:20 بعد 30 دقيقه همت الفتاه للصلاه وعندما ذهبت للوضوء اكتشفت ان حايض. فماذا يترتب عليها عن هذه الصلاه ؟ هل يفترض عليها اعادتها لاحقا او ماذا ؟
وشكرا مرة ثانيه ؟
عندما تطهر من حيضتها فعليها أن تعيد صلاة الظهر لأن الحيض قد جاءها وقد دخل وقت الصلاه. وقيل عليها بأن تعيد الظهر والعصر معا بسبب اشتراك الوقتين. والله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة almohager035
السلام عليكم:
السؤال الأول/ ما حكم هذه المعاملة
شخص استأجر منزل لمدة سنة بمبلغ 100 ريال وقام بتأجيره لشخص آخر بمبلغ 150 ريال ؟
السؤال الثاني/
ما حكم الصلاة على الفرشة النجسة المتواصلة الخيوط حتى ولو كان موضع النجاسة ( البول مثلا ) بعيدا عن موقع الصلاة ؟ وما حكم الصلاة إذا تمت الصلاة على سجادة الصلاة وقد وضعت السجادة فوق هذه الفرشة؟
1. يوجد قول بجواز ذلك. والأفضل من المستأجر الأول إبلاغ صاحب المنزل بنيته في تأجيره وأخذ الرخصة منه. وبعض أهل العلم تشدد في ذلك .والله أعلم

2. هذه المسألة مما اختلف فيه أهل العلم. فبعضهم قال إن اتصلت الخيوط فالكل يكون على نجاسه. وبعضهم قال بأن النجاسة تكون في موضعها فقط ولا تؤثر في بقية المكان. ومن صلى فوق سجادة مفروشة على فرشة نجسة مثلا فذلك أهون. والله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة خلادي
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


عندي سؤال يتعلق بالصلاة وفوات وقتها

إذا نمت عن صلاة الفجر وصحوت الساعة الثامنة أو العاشرة مثلا ، هل تصليها في أي وقت؟
أم تنتظر الى اليوم الثاني وتصليها في الغد؟ وماذا لو استيقظت الساعة الواحدة ظهرا ، أي بعد دخول صلاة الظهر ، كيف ستقضيها؟

وكذلك بالنسبة لبقية الصلوات الظهر او العصر مثلا.

انتظر اجابة سؤالي من الشيخ المفتي

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة رغدي البارشا
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


كثير من الشباب لا يعرفون كيفية صلاة الجمعه

فلو تشرقت أن تشرح لنا كيفية صلاة الجمعه؟


وشكرا
بإختصار:

صلاة الجمعة كالظهر ولكنها ركعتان فقط. وتسبقها خطبتان ويلزم الإنصات لهما ولا يجوز الكلام فيهما . ولا تنعقد إلا بجمع قيل أقله أربعون شخصا وقيل أكثر وقيل أقل من ذلك. وهي واجبة على القادر المسلم المقيم البالغ العاقل الذكر وغير واجبة ولكنها مستحبة على المسافر و على العبد وعلى النساء و على المريض . وتقام في مسجد جامع. ومن شروطها الوقت. فمن فاتته أو فسدت عليه:-

من فسدت عليه صلى أربعا..........كان أداءا أو إعادة معا

وصلاة الجمعة لها شعائر قبل أدائها. ومن شعائرها كالغسل ، والطيب ، ولبس أحسن الثياب ونحو ذلك. والقرآءة فيها تكون جهرا لا سرا كالظهر. ولا يصح البيع والشراء بعد ندائها الثاني ممن تلزمه .

والله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة موسى موسى
الشيخ الفاضل ،،
السلام عليكم ورحمة الله ،،،

ضمن الأسئلة التي وُجِّهت لسماحة المفتي ، حفظه الله ، هذا السؤال ومعه الجواب :

اقتباس:
السؤال(4)
من يسكن في منطقة سداب وقد تواصل العمران الآن من أين يبدأ احتساب مسافة القصر ؟


الجواب :
بإمكانه أن يوطن الحوزة كلها بسبب ترابط بعضها ببعض كما هو صنيعنا الآن ، حيث وطّنا هذه الحوزة بأسرها .
وبإمكانه أن يعتبر المنطقة التي هو فيها هي وطنه ، وأن يبدأ حساب الأميال من آخر حد من حدود المنطقة معتبراً الفواصل الطبيعية كالجبال والأودية فإن ذلك أيضاً سائغ .

سؤالي :
ما المقصود بـ الحوزة ، وما هي حدودها ؟؟
و جزاكم الله خيرا .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الحوزة الذي قصدها الشيخ في جوابه هي محافظة مسقط بأسرها. فقد اعتبرها حوزة وعدها وطنا له بسبب ترابط بعضها ببعض. وكما هو واضح من جواب الشيخ -حفظه الله- فبإمكان الإنسان أن يوطن الحوزة الكبيرة بأسرها بسبب ترابط بيوتها وعماراتها ومزارعها. وبإمكانه أن يوطن المنطقة التي يسكن فيها فقط ثم يبدأ بحساب الأميال من حيث الفواصل الطبيعيه كالأوديه والجبال والله أعلم.

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة خالد المحرزي 78
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ....وبعد

شيخنا الجليل الجيطالي عندي سؤال واتمنى الاجابة ...

1- اذا دخلت الصلاة والمصلين قائمون من الركعة الثانية ويتأهبون للسجود وسجدت معهم عند قضاء الركعة هل اعيده كلها او اعيد الركعوع فقط لاني ساجد معهم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

وجزاكم الله خيراً
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

زعمتني شيخاً ولست بشيخ.............إنما الشيخ من يدب دبيبا

والجواب: أن من فاته الركوع في شيء من الركعات فلا بد من الإتيان بالركوع وإعادة السجود مرة أخرى. أي وإن كان هو قد أدرك السجود مع الجماعه، فيقضي الركوع والسجود معا، لحديث "إذا أتيتم ونحن سجود فاسجدوا ولا تعدوها". والله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة الونيس_
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

بارك الله فيك أخينا الجيطالي على الجهود الطيّبة

سؤالي الأول: من دخل الصلاة و الإمام توه قد شرع في قراءة ما تيسر من سور القرآن

هل يقراء الفاتحة و من ثم ينصت لقراءة الإمام أم أنه ينصت للقراءة ويأتي بالفاتحة بعد تسليم الإمام؟



سؤالي الثاني : من صلى سنة المغرب مع جماعة تصلي العشاء قصراً و لكن تبين له بعد الصلاة

أن بعض المصلين فصلوا بين من بجنبه و بين المأمومين بصلاتهم فرادى و خرجوا من الصلاة

و لم تسد الفرجة من قبل من بجنبه, فهل صلاته صائبه أم ماذا عليه

بارك الله فيكم



.
1. ينصت للسوره ويقضي الفاتحه بعد التسليم. والله أعلم
2. كان ينبغي للذين صفوا بجنب هذا الذي خرج أن يسدوا الفرجه الحادثه. فلا تصح صلاتهم لوجود الفرجه الكبيره . الان إذا عليهم إعادة صلاة العشاء. وبالنسبة لسنة المغرب فلا يلزم إعادتها ومن أراد إعادتها فلا حرج والله علم.

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة Noor Al-Islam
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

جزاكم الله خيرا على هذا الموضوع الطيب

شيخنا الجليل الجيطالي عندي سؤال في عمل تطوعي بدأت فيه في الاونه الاخيره ..

انا طالبه ادرس في الولايات المتحده في منطقه لا يوجد بها الكثير من العرب
وقد طلبت مني احد الهيئات التطوعيه ان اقوم بمساعدتهم في الترجمه لفتاه حامل في شهرها الثامن
غير ان حسب ما تقوله الفتاه ان والد الطفل غير معروف والهيئات تعمل على معاونه الفتيات حتى إنجاب الطفل ثم تربيته او تركه لعائلات اخرى تقوم بتبنيه وتربيته ...
وهي فتاه مسلمه ولها اهل في احد الولايات الامريكيه هنا ولكنها أتت إلى هذه الولايه حتى تضع الطفل بعيدا عن انظار الاهل ...

قد قام بعض الاخوه قبلي للترجمه لها لكنهم توقفوا ولست أعرفهم او اعرف سبب تركهم للترجمه لها ولكن الظاهر انهم لم يريدوا ان يتدخلوا في هذه المسأله ...
الفتاه لا تريد ان تقوم بتربيه الطفل وانما تعطيه للتبني ...

سؤالي يا شيخنا الجليل هل ما اقوم به صواب ام لا ...؟؟ وماذا يجب علي ان افعل ... ؟؟

جزاكم الله خيرا ...
لا. لا يجوز التعاون مع الهيئات الكافره من أجل تبني طفل خرج من رحم امرأة مسلمة ومن ثم ما يتبع ذلك من تنصير أو تهويد أو تمجيس. فلا يجوز أبدا التعاون مع مثل هذه الهيئات الكافره في تبني وتربية طفل ليكون عدوا من أعداء الله بعد ذلك. فينبغي عليك أن تمتنعي من ذلك. وينبغي عليك أن تجلسي مع تلك المرأة المسلمه وتبيني لها أن المخلص من ذلك هو التوبة النصوح إلى الله مما ارتكبته من معصيه وأن الله يقبل توبة عبده ولو جاء بملء الأرض خطايا. ومن ثم عليها أن تستقبل الطفل وتربيه تربية إسلامية خالصه وعسى أن يكون مصدر خير لها ولأمتها بمشيئة الله. والله المستعان والله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة Albatros
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته...
لدي تساؤل أرجو منكم الإجابة عليه، بالنظر إلى الآيات التالية من سورة البقرة: أَلَمْ تَرَ إِلَى الْمَلَإِ مِنْ بَنِي إِسْرَائِيلَ مِنْ بَعْدِ مُوسَى إِذْ قَالُوا لِنَبِيٍّ لَهُمُ ابْعَثْ لَنَا مَلِكًا نُقَاتِلْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ قَالَ هَلْ عَسَيْتُمْ إِنْ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِتَالُ أَلَّا تُقَاتِلُوا قَالُوا وَمَا لَنَا أَلَّا نُقَاتِلَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَقَدْ أُخْرِجْنَا مِنْ دِيَارِنَا وَأَبْنَائِنَا فَلَمَّا كُتِبَ عَلَيْهِمُ الْقِتَالُ تَوَلَّوْا إِلَّا قَلِيلًا مِنْهُمْ وَاللَّهُ عَلِيمٌ بِالظَّالِمِينَ (246) وَقَالَ لَهُمْ نَبِيُّهُمْ إِنَّ اللَّهَ قَدْ بَعَثَ لَكُمْ طَالُوتَ مَلِكًا قَالُوا أَنَّى يَكُونُ لَهُ الْمُلْكُ عَلَيْنَا وَنَحْنُ أَحَقُّ بِالْمُلْكِ مِنْهُ وَلَمْ يُؤْتَ سَعَةً مِنَ الْمَالِ قَالَ إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَاهُ عَلَيْكُمْ وَزَادَهُ بَسْطَةً فِي الْعِلْمِ وَالْجِسْمِ وَاللَّهُ يُؤْتِي مُلْكَهُ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ (247) وَقَالَ لَهُمْ نَبِيُّهُمْ إِنَّ آَيَةَ مُلْكِهِ أَنْ يَأْتِيَكُمُ التَّابُوتُ فِيهِ سَكِينَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ وَبَقِيَّةٌ مِمَّا تَرَكَ آَلُ مُوسَى وَآَلُ هَارُونَ تَحْمِلُهُ الْمَلَائِكَةُ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَةً لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ (248)
فَلَمَّا فَصَلَ طَالُوتُ بِالْجُنُودِ قَالَ إِنَّ اللَّهَ مُبْتَلِيكُمْ بِنَهَرٍ فَمَنْ شَرِبَ مِنْهُ فَلَيْسَ مِنِّي وَمَنْ لَمْ يَطْعَمْهُ فَإِنَّهُ مِنِّي إِلَّا مَنِ اغْتَرَفَ غُرْفَةً بِيَدِهِ فَشَرِبُوا مِنْهُ إِلَّا قَلِيلًا مِنْهُمْ فَلَمَّا جَاوَزَهُ هُوَ وَالَّذِينَ آَمَنُوا مَعَهُ قَالُوا لَا طَاقَةَ لَنَا الْيَوْمَ بِجَالُوتَ وَجُنُودِهِ قَالَ الَّذِينَ يَظُنُّونَ أَنَّهُمْ مُلَاقُو اللَّهِ كَمْ مِنْ فِئَةٍ قَلِيلَةٍ غَلَبَتْ فِئَةً كَثِيرَةً بِإِذْنِ اللَّهِ وَاللَّهُ مَعَ الصَّابِرِينَ (249) وَلَمَّا بَرَزُوا لِجَالُوتَ وَجُنُودِهِ قَالُوا رَبَّنَا أَفْرِغْ عَلَيْنَا صَبْرًا وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا وَانْصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ (250) فَهَزَمُوهُمْ بِإِذْنِ اللَّهِ وَقَتَلَ دَاوُودُ جَالُوتَ وَآَتَاهُ اللَّهُ الْمُلْكَ وَالْحِكْمَةَ وَعَلَّمَهُ مِمَّا يَشَاءُ وَلَوْلَا دَفْعُ اللَّهِ النَّاسَ بَعْضَهُمْ بِبَعْضٍ لَفَسَدَتِ الْأَرْضُ وَلَكِنَّ اللَّهَ ذُو فَضْلٍ عَلَى الْعَالَمِينَ (251) تِلْكَ آَيَاتُ اللَّهِ نَتْلُوهَا عَلَيْكَ بِالْحَقِّ وَإِنَّكَ لَمِنَ الْمُرْسَلِينَ (252)
سؤالي: بالنظر إلى الترتيب الزمني للأنبياء نعرف أن موسى عليه السلام جاء بعد نبي الله داود عليه السلام بما لا يقل عن 1000 عام حسبما تذكر الروايات، وفي الآية "وَقَالَ لَهُمْ نَبِيُّهُمْ إِنَّ آَيَةَ مُلْكِهِ أَنْ يَأْتِيَكُمُ التَّابُوتُ فِيهِ سَكِينَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ وَبَقِيَّةٌ مِمَّا تَرَكَ آَلُ مُوسَى وَآَلُ هَارُونَ تَحْمِلُهُ الْمَلَائِكَةُ ...." ما يدل على أن هذا النبي جاء بعد موسى عليه السلام، ثم بعد هذا يأتي ذكر "داود" بعد الانتصار في المعركة وقتله لجالوت، فهل داود هذا هو ذاته داود أبو سليمان؟ أرجو التوضيح فقد راجعت بعض التفاسير ولم أجد الجواب الشافي، وأرجو المعذرة مرة أخرى، وجزى الله المحسنين خيرا...والسلام
الله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة الونيس_
السلام عليكم

سؤالين لو تكرمت يا شيخنا


الأول : هل يمكن أن يأم الناس في وطنهم رجل مسافر كأن يصلي بهم الظهر


كامله 4 ركعات, حيث أنه يصلي العصر(وطن) في جماعة بعد عودته إلى وطنه






الثاني: جماعة يصلون الظهر و العصر جمعاً في مقر عملهم حيث أن المسافة أكثر


من فرسخين , مع العلم بأنه يأذن لصلاة العصر و هم في وطنهم, علماً: الصلاة


تصادف وقت الراحة و أحياناً أثناء الغداء حسب التوقيت الصيفي و الشتوي.


السؤال : هل يجوز لهؤلاء الجمع في مقر العمل؟؟



بارك الله فيكم




.
1. لا يجوز له ذلك إلا إن كان متأولا لمذهب أي مذهبه يدعوا إلى ذلك فهذا لا حرج فيه. والله أعلم
2. لا مانع لهم بأن يجمعوا في السفر. والأفضل أن يصلوا كل صلاة بمفردها بحيث يصلون الظهر في مكان العمل والعصر في وطنهم.

وإن يشأ الإفراد أو أن يجمع............فالجمع والإفراد كل يسع
والفضل للمقيم في الإفراد...............والجمع للمجد في الترداد

والله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة azaz
شيخي/
لنفرض أن شخصا وجبت عليه الزكاة في شهر 5 القادم غير أنه في الشهر المذكور تعرض لظروف مادية لم تمكنه من أداءها .
هل يؤجل دفع الزكاة؟؟
إن كان ذلك جائزا . هل للتأجيل مدة معلومة ؟؟
ينبغي عليه أن يؤدي زكاته فور وجوبها ولا يسيغ تأخيرها. وإن وجبت عليه ثم أصبح عاجزا عن دفعها ، فتبقى في ذمته وعليه أن يؤديها عندما ييسر الله له ذلك ولكن يؤمر بأن يوصي بها حتى لا يفاجئه الموت . والله أعلم.

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة جار المسجد
ما حكم بيع الأرض الفضاء الممنوحة أو المشتراة قبل حيازتها ببناء أو غيره, وهل يكفي تسوية هذه الأرض ومن ثم إهمالها إلى حين بيعها ؟ومن باعها قبل أن يصنع فيها شيئا فماذا عليه؟
إن كانت الأرض ممنوحة من الدوله وصدرت ملكيتها من الجهة المختصه باسم الممنوحة له بأنها ملكه فله بيعها إذا وقف عليها هو ومريد شرائها بعد معرفة موقعها وحدودها. والله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة The Moon Life
ما حكم من أخذ قرض من البنك لظروف قاسية لعدم وجود البديل؟
وما هي عاقبته بما أن تعامل البنك يكون بالفائدة أي الربا؟
وما الحل لهذه المشكلة؟

وجزاكم الله خيرا عنا.
لا يجوز لأحد أن يتعامل بالربا تحت أي ظرف ، لأنه ليس مما يباح عند الضرورات ، ولا ينبغي للناس أن ينسوا ما جاء من وعيد شديد في الربا في كتاب الله عز وجل حيث يقول سبحانه ( فإن لم تفعلوا فأذنوا بحرب من الله و رسوله) و في سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم إذ يقول : (لعن الله الربا و آكله ومؤكله و كاتبه وشاهده ، وقال : هم سواء ، يعني في الإثم ) ، والله عز وجل يبتلي عباده بما يشاء ويمحص إيمانهم ( ومن يتق الله يجعل له مخرجا ويرزقه من حيث لا يحتسب ) هذا والله أعلم

ومن أخذ القرض فعليه أن يبذل الغالي والرخيص والتالد والتليد لإنهاء تلك المعامله الربويه والله ييسر له ذلك والله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة القعقاع بن عمرو
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته:

أخينا الجيطالي ، لدي بعض التساؤلات التي أسأل الله أن يساعدك في الإجابة عليها:

1- إذا كنت مستدركًا للصلاة ولكني نسيت كم ركعة فاتتني من الصلاة فالمفروض أن أبني على الأقل ولكن كان بجنبي شخص دخل معي في نفس الوقت فأدركت منه أن ما فاتني هو ركعة على سبيل المثال وليس ركعتين فزال الشك عني وأكملت الركعة وسجدت سجدة السهو . هل يصح أن أبني على صلاة الذي جنبي خصوصًا أنه زال شكي عندما علمت أنه صلى ركعة واحدة، وهل أعتبر بذلك غير خاشع في الصلاة؟؟؟؟
2- في صلاة الجمعة وإذا كان الخطيب يخطب أو على وشك أن يخطب فدخلت المسجد إلى أن وصلت قريب المنبر فصليت ركعتي تحية المسجد، هل من الأفضل أن أصليها خارج المسجد (الليوان) خصوصًا وأن الخطيب يستخدم الميكرفون وسأكون غير مركز في الصلاة ؟؟؟؟؟؟؟

3- ما الحكمة من إختلاف عدة المرأة المطلقة والمرأة المتوفي زوجها خصوصًا إذا علمنا بأن الهدف من العدة هو إستبراء الرحم وأن الحامل تنتتهي عدتها بوضع حملها؟ فما الحكمة من إختلاف المدتين؟؟

4- إن من آداب دخول المسجد أن تلقي السلام فهل من الممكن أن ترفع صوتك في السلام خصوصًا وأن الناس تؤدي الصلاة أو أن الإمام يخطب الجمعة.؟؟؟

5- إذا كانت مسافر وحضر وقت صلاة المغرب على سبيل المثال وعند عودتي أذن المؤذن لصلاة العشاء (ودخلت في الأميال ولكني لم أصل إلى بلدي الموطن) فهل أصلي المغرب بنية القصر أم بنية الحضر؟؟؟؟؟؟؟ بمعنى آخر السؤال حول صلاة السفر عند الرجوع ودخول في الأميال ووقت الصلاة حضر قبل الرجوع إلى الأميال؟

سأكتفي بهذا في الوقت الحالي.
1. كان ينبغي عليك أن تبني على الأقل. وبما أنك اعتمدت على صلاة مستدرك معك في نفس اللحظه فهناك قول بجواز ذلك والأولى القول الأول. والله يتقبل منكم والله أعلم

2. من جاء متأخرا أثناء الخطبه فلا ينبغي له أن يقتحم رؤوس الناس ليصل إلى الداخل. بل عليه أن يصلي حيث انتهت الصفوف. والله أعلم

3. على كل حال وإن ذكر العلماء بعض الحكم من ذلك إلا أن ذلك يبقى أمرا تعبديا:
تعبدا علينا الإمتثال............وما لنا التنقير والجدال

4. لا ينبغي التسليم على المشتغل بصلاته أو وضوؤه. والله أعلم

5. من دخل أميال الوطن وكان قادما من سفر ، فلينظر إلى صلواته في سفره. فإن صلى صلوات قصرها فله أن يصلي في الأميال قصرا. وإن لم يقصر في السفر فلا يصح له أن يقصر في الأميال. وفي المسالة قول بجواز القصر في أميال الوطن وقيل بالتخيير والمعمول به القول الأول والله أعلم.

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة قاهر الشر
-شخص سرق ثمار من ضواحي غيره وهو الآن تاب ويريد أن يرجع لهم حقوقهم فهل يصح له أن يرجع لهم بدل الثمار أموال , وهل عليه أن يقدّر ثمن تلك الثمار ؟

-هل هناك فارق في مقدار أجر صيام الأيام البيض من كل شهر وصوم الأثنين والخميس من كل أسبوع , وأيهما أكثر أجرا ؟

-أثناء الأستدراك هل يجب أعادة التحيات في الركعة التي لم ندرك الركوع فيها مع الأمام أم أنه نعيد السجود فقط ؟

ولكم جزيل الشكر ..
1. الأصل أن يعيد ما سرقه فإن لم يكن عنده فبمثله فإن لم يكن فيدفع قيمته والله أعلم
2. صوم أيام البيض وصوم الإثنين والخميس من كل أسبوع كل منهما فيهما فضل كبير جدا والله أعلم.
3. لا يجب إعادة التحيات. فاللازم إعادة الفاتحه والسوره إن كانت من الصلوات التي يقرأ فيها بشيء من القرآن. وكذلك يلزم إعادة الركوع والسجود. والله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة namo
اذا كان رجل يرتدي خاتم من الحديد، فهل يجب خلعه عند الصلاة؟
نعم لورود النهي عن لبس الآنك والشبه في الصلاه كما في حديث الربيع. والله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة خالد المحرزي 78
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ... وبعد ،،،،
شيخنا الجليل نرجو التكرم بالمساعدة في الاجابة على هذه التسأولات ولكم جزيل الشكر ..
1- اذا حضرت على المصلين وهم في جماعة وادركت الامام وهو يقراء اخر ايايتين من القرآن في الركعة الثانية وركع هل اعيد الركعة كاملة اواعيد قراءة الفاتحة ؟؟؟؟؟؟؟؟
2- هل الاكتفاء عند غسل الجنابة يستحب غسل الجسم على صيغة الوضوء طبعا بعد اغمار الجسم بالماء لاني اطلعت على تلقين الصبيان فيما يبين غسل الرجل اليمنى من الجهة اليمنى ومن ثم من الجهة اليسرى وكذلك يسرى هذا الامر على سائر الجسم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
3- هل يجوز ان تسأل الله تعالى ان يريك آية لكي يطمئن قلبك أو تكون لك ثبات في الدنيا كما فعل سيدنا ابراهيم عليه السلام عندما قال لله ارني كيف تحيي الموتى ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
1. إذا استمعت من القرآن ما يجزي فأعد الفاتحة فقط وإلا فعليك أن تأتي بسورة معها. والله أعلم
2.غير واضح
3.لا مانع

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة azaz
شيخي/
الحديث الذي يروى عن الرسول(إن أبغض الحلال عند الله الطلاق)
هل هو ضعيف؟ وما معنى ضعيف ! هل يعني أنه لا يجب العمل به؟
هو ليس بحديث ، وإن شاع وذاع بين الناس بأنه حديث. والله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة الجاهل
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ....
أما بعد فنأسف على الازعاج ....
ولكن بعض الأخوات و تسأل
1- امرأة عليها دين ، وعندها مجموعة من الحلي تجب فيها الزكاة . فهل تسقط الزكاة بوجود الدين أم لا؟؟
عليها أن تسقط من الزكاه بمقدار ما حان أجله من الدين و إلا فالزكاة واجبة في كل المال أي إذا لم يحن أجله. والله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة هزاع أبو زهرة
جزى الله طارح الموضوع خيرا .. وعوضه أجرا ..

لدي سؤال فكري أبحث له عن إجابة :

عندما يتحدث البعض عن الحرية .. يتحدث عنها ويوضح معناها عن طريق
المقارنة بين حدود المفهوم الإسلامي والمفهوم الغربي لها !!
وأنا لا أعترض على هذه الطريقة ..
ولكن أفضل أن يكون هناك مفهوم إسلامي مستقل للحرية بدون الحاجة إلى اللجوء للمقارنة !!


1 ـ أبحث عن تأصيل ( من الكتاب والسنة ) للمفهوم الإسلامي للحرية .
2 ـ هل هناك ( حرية فردية ) في الإسلام ؟؟!



أنتظر الإجابة .


الله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة أسد النصر
* شهادة الأب في في إثبات جريمة الزنى ، هل تعتبر كبقية الشهود أم تختلف عن الشهادات الأخرى ؟؟؟
ولكم جزيل الشكر والتقدير .
شهادة الأب كغيره من الشهود ليس له اعتبار خاص وذلك من أجل إقامة الحد. والله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة namo
هل الشعيرات الموجودة اسفل الفم و المنفصلة عن اللحية تعبر جزء من اللحية؟ و هل يجوز حلقها؟
في الشعيرات التي تحت الشفة السفلى خلاف بين العلماء. فبعضهم قال هي من اللحيه وبعضهم قال ليست منها. وعلى القول أنها من اللحيه فلا يصح حلقها .والله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة azaz
شيخي/
من قام بتسمسة أسماء سور القرآن؟

في كتاب رياض الصالحين لأبي زكريا النووي الدمشقي بالتحديد ص312 في باب الحث على السور وآيات مخصوصة توجد أحاديث منها:
عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال في (قب هو الله احد) والذي نفسي بيده إنها لتعدل ثلث القرآن.

وفي رواية أخرى
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:أيعجز أحدكم أن يقرأ بثلث القرآن في ليلة، فشق ذلك عليهم وقالوا:أينا يطيق ذلك يا رسول الله؟فقال: (قل هو الله أحد) تعدل ثلث القرآن.

راوي هذه الأحاديث هو البخاري.
س/ هل هذه الأحاديث صحيحة ؟؟؟
السؤال الأول غير واضح

والأحاديث التي جاءت في فضل سورة الإخلاص وأنها تعدل ثلث القرآن فبعض أهل العلم صححها وقال بثبوتها. والله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة عبد القيوم
إمرأه أحبت شخصا أخر وهي متزوجة ، فما حكم الشرع في ذلك
وإن طلبت الطلاق ، فما الحكم الشرعي ؟
ولماذا قبلت بزوجها الحالي إذا؟ وعلى كل حال إن كرهت زوجها مثلا فلها أن تطلب بالطلاق وأن يتخالعا بالشروط التي يتفقون عليها. والله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة دعاء
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته~

ما هي الطريقة الصحيحة لمعرفة ~ وحساب الثلث الأخير من الليل..؟.

هل نطرح وقت المغرب من الفجر...~ وناتج الطرح يقسم على 3 ..
ونضيف الناتج لوقت المغرب ... وفنحصل على الثلث الأول...! وهكذا,,

وسؤال أخر /
عن صلاة المرأة في مكان عام~ كصف دراسي..أو مكتب...~لأنني صليت وعلقت علي أحد الأخوات بأن صلاتي باطلة لمرور رجل من المكان ...؟


جزاكم الله ألف خير~
تحسب عدد الساعات من غروب الشمس وحتى طلوع الفجر وتقسمها على ثلاثه. فتعرف بذلك الثلث الأخير. والله أعلم

2. المرأه لا يجوز لها أن تصلي في مكان عام يراها فيها الرجال الأجانب.وعلى كل حال، إن كان ذلك المكان الذي صليتي فيه ساترا فعسى أن يتقبل الله منك. والله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة الونيس_
السلام عليكم أخي الكريم الجيطالي


لو تكرمت يا شيخنا عني ثلاثة أسئلة:



1- هل يمكن للمرأة أن تصلي مع زوجها جماعة في حالة تعذر قرب المسجد


من المنزل / أو في حالة عدم وجود مسجد مثل بلد غير المسلمين


وكيف تكون وضعية الصلاة إن كان نعم؟




3- هل يلزم المرء أن يصلي صلاة الجمعة في سفره ( خارج بلده للدراسة أو

للعمل بصفة مؤقته)؟




4- أين يمكن أن أحصل على تيسير التفسير ( نسخة رقمية على الإنترنت)


و إن تعذر من أيّ مكتبة ؟ ولكم جزيل الشكر




..
1. لا مانع من أن يصلي الرجل بزوجه إن كان من عذر. وتصف المرأة خلفه وقيل على يمينه. وكلا القولين في المذهب. والله أعلم
2. لا. لا تجب صلاة الجمعه على المسافر. ولكن السعي إليها فيه فضل كبير . فلا ينبغي التهاون في أدائها بالنسبةة للمسافر وإن كان ذلك لا يلزمه. والله أعلم

3. لا أدري إن كان يوجد نسخة ألكترونية لتيسير التفسير للشيخ القطب. ولكن تستطيع أن تشتري النسخة المطبوعه بثمن زهيد من بعض المكتبات كمكتبة التراث أو الأوقاف. والله الموفق

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة The Moon Life
أفتونا جزاكم الله خير في حكم من يعمل في البنوك، على علم بأن هذا الشخص لديه ديون ولا يستطيع ترك العمل حيث لا يوجد طريقة أخرى لسداد دينه سوى العمل حيثما هو وإلا فإن الإجراءات القانونية ستطبق عليه لسداد دينه.
إن كانت هذه البنوك تتعامل بالربا فلا يصح العمل فيها. ومن وقع في ذلك فعليه أن يتخلص منه ومن صدق مع الله توبته، فالله أولى برعايته والتيسير له.
"ومن يتق الله يجعل له مخرجا"
"ومن يتق الله يجعل له من أمره يسرا"
"ومن يتق الله يكفر عنه سيئاته ويعظم له أجرا"

والله المستعان.

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة azaz
بارك الله فيك شيخي. بانسبة لسؤالي الأول
من الذي سمى سور القرآن؟
أقصد من أطلق الأسماء على السور مثلا: البقرة، الأنعام، النساء الخ... هل نزلت هذه التسميات مع الآيات من قبل الوحي؟؟ أم سماها الرسول أو الصحابة؟

بعض أهل العلم يرى أن الذي سمى سور القرآن بأسمائها إنما هو الله- سبحانه- وهذا ما يقال عنه: إن أسماء السور توقيفية، أوقفنا الله عليها فليس لنا أن نتقدم عليها أو نتأخر بتغيير أو بتبديل إلا على سبيل بيان أمر معين في السورة أو أن السورة ركزت على موضوع ما .فبعض العلماء أحيانا يقولون على بعض السور: إنها سورة كذا، كما قالوا على سورة طه: إنها سورة موسى؛ لما فصل الله تعالى في هذه السورة من خبر نبيه موسى- عليه السلام- ولأن موسى هو الكليم فقال بعض العلماء: سورة الكليم، أما الاسم التوقيفي الذي أوقفنا الله عليه وعرفت به السورة من لدن عهد النبوة إلى الآن، إلى أن تقوم الساعة وثبتت به في المصاحف هو اسم "طه".

وبعضهم قال أنه لا يوجد نص عن رسول الله،عليه الصلاة والسلام يدل على تسمية السور جميعها، ولكن ورد في بعض الأحاديث الصحيحة تسمية بعضها من النبي، عليه الصلاة والسلام، كالبقرة، وآل عمران، أما بقية السور فتسميتها وقعت من الصحابة – رضي الله عنهم -.

وبعضهم قال : أن السور سماها الصحابه ولكن كان ذلك بتوقيف. أي سموها بإشارة وأمر وإرشاد من النبي صلى الله عليه وسلم . والله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة الجاهل
عليها أن تسقط من الزكاه بمقدار ما حان أجله من الدين و إلا فالزكاة واجبة في كل المال أي إذا لم يحن أجله
هي عليها قسط شهري فما الذي يسقط
وجزاك الله خير الجزاء...
إذا تسقط من المبلغ الذي عندها بمقدار القسط الشهري الذي ستدفعه في وقت أداء الزكاه وتزكي الباقي.
بالمثال يتضح المقال:
لو كان عندها 3000 ريال وحال عليه الحول في رمضان. وعليها مثلا دين تدفعه أقساطا كل قسط 200 ريال. إذا تسقط 200 ريال من المبلغ وتؤدي زكاة 2800 ريال فقط.

والله أعلم

[QUOTE=قاهر الشر]
اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة الجيطالي
1. الأصل أن يعيد ما سرقه فإن لم يكن عنده فبمثله فإن لم يكن فيدفع قيمته والله أعلم
عفوا لدي أستفسارات أخرى متعلقة بسرقة الثمار :
- أذا عفا عنه صاحب الثمار فهل يلزم منه أرجاع الحق , وهل يلزم منه تقدير كمية تلك الثمار وما المقصود ( بمثله ) هل في الطعم أم ماذا ؟
إذا عفا عنه صاحب الحق فيسقط عنه الأداء ولا شيء عليه. والله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة التقي
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزا الله القائمين على هذا الموضوع خير الجزاء

سوالي هو :
هل يجوز للمرأه ان تصبغ شعرها من اللون الاسود الى لون غير تزيننا للزوج
لا. لا يجوز لأن ذلك يعد من تغيير خلق الله. والله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة جرْول بن نهْشل
السلام عليكم ،،،

فضيلة الشيخ ، المشهور أن المرأة تصلي بصلاة زوجها إتماماً أو قصراً ...
ولكن أحياناً المذهب الذي يتعبد به الزوج ، يقضِ بأن تكون مسافة القصر مثلاً 80 كيلو متراً أو أكثر ،
وكذلك يقضِ بإتمام صلاة المسافر بعد ثلاثة أيام أو بعد اسبوع من سفره ،
السؤال / في هذه الأحوال كيف تصنع الزوجة ، إذا كانت مصاحبة للزوج في سفره ؟؟؟
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

وسؤال ثاني ، في موضوع ثان !!
عند جمع الصلاتين في السفر ، هل يجب أن يكون هذا الجمع ؛ جمع تقديم أو جمع تأخير ، فقط ،
أم يستطيع المسافر أن يجمع بين الصلاتين , حتى في منتصف الوقت مثلاً ، بين الظهر والعصر ؟؟؟

وجزاكم الله خيراً .
1: بسبب تزاحم أراء أهل العلم في مسئلة السفر ، فيقال لا يلزمها متابعته.
2:- المسافر له أن يجمع من أول وقت الأولى وحتى آخر وقت الثانيه. والله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة التقي
شكرا للاخوه الاعزاء
................................
1- اتصل بي أحد الاخوة السماسره و عرض عليي شراء ارض بقيمة جيده ولنقل مبلغ س... فوافقت و حجزت الارض و اتفقنا على التنازل بعد اسبوع ,,, بعد حوالي 3 ايام اتصلبي نفس الشخص و عرض عليي بيع الارض بفائده فلنقل بقيمة س + 100 ريال علما بأني لم ادفع مقدم او قيمة الارض .. فوافقت .. ما حكم هذه البيعه ؟؟

2- عندي ابن يبلغ من العمر سنه و نصف .. في بعض الاحيان عندما اصلي في البيت يمر من أمامي .. فما حكم الصلاه ؟؟


وجزاكم الله خيرا
1. إذا كنتم قد اتفقتم وليس مجرد نية وتم البيع والشراء وإن كان شفهيا وكذلك وإن كان لم يتم دفع المبلغ بعد وقد عرفت حدود الأرض التي تريد شرائها ووقفتم عليها فلا مانع من أن تبيعها بأي مبلغ شئت. فالمعامله صحيحه ولا مانع منها والله أعلم.

2. مرور الطفل لا يؤثر في الصلاه ولك أن تمنعه بيدك من المرور بين يديك وأن تصلي. والله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة aymen_tn
السلام عليكم
اباضي من تونس
هل أن المسيح الدجال حقيقة أم خيال ؟
وهل أن عودة سيدنا عيسى حقيقة ؟

أرجو الاجابة و جازاكم الله خيرا
هذه القضية أشبعت نقاشا هنا في السبله والجواب عليها يحتاج إلى شيء من التفصيل. فلكل مقام مقال. ولعلك تفتح موضوعا مستقلا في سبلة الحوار الديني وسيأتيك الجواب من جميع الأخوه بمشيئة الله. والله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة angina
السلام عليكم
هل تسقط سنتي المغرب والعشاء عند جمع الصلاتين ؟وكم تصلى الوتر؟
نعم تسقط والوتر يجزي ركعة واحده والله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة بدر الهلال
السلام عليكم: وبارك الله فيكم
هل الاستبراء بعد البول واجب؟ وهل يجب أن يمشي الإنسان بعد البول خطوات إذا كان بوله لا ينقطع إلا بهذا؟ وهل يجب عليه التنحنح إذا كان يظن أن ذلك يقطع بوله؟
أم أن هذه الأمور كلها من المستحبات؟ ويجوز للإنسان أن يقوم بعد البول مباشرة ؟
بعض أهل العلم قال بوجوب الإستبراء. فإذا ما يقوم الواجب إلا به فهو واجب حسب تقرير الأصوليين.
والكثير من علمائنا يقولون بعدم الوجوب ولكنه مندوب إليه. والله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة بهاء
هل يجوز لعب كرة القدم مع من يبدي شيئا من عورته بلبس لباس لا يستر العورة من السرة للركبة وكيف أرد عليه إذا قال لي بأن في المسألة أقوال وأيضا إذا قال أنا ألعب معهم ولا أنظر إلى عوراتهم وإنما إلى الكرة وما ذا تنصحه هل يتركهم أم ماذا
أفدنا جزاك الله خيرا
هذه فتاوى لسماحة الشيخ الخليلي في لعب كرة القدم


السؤال

هل توجد شروط معينة للعب كرة القدم ؟

الجواب :
الأصل في اللعب ما لم يكن ذا فائدة هو ممنوع شرعا إلا إذا كان ذا فائدة ، فإذا كان من أجل ترويض الجسم وتقوية الجسم فذلك ، وفي هذه الحالة لا بد من أن يكون ساتراً لعورته ، وأن يكون من حوله ساترين لعوراتهم ، وأن لا يكون ذلك على حساب عبادة كالصلاة ، بحيث لا تفوت الصلاة من أجل كرة القدم ، وأن لا يكون هنالك سباب ما بين اللاعبين إذا كانت هناك مباراة ما بين الجانبين ، وأن لا تكون هنالك ضغينة أيضاً بينهم بحيث لا يكون هذا اللعب سبباً لوجود ضغينة وأحقاد تتأجج بين الجانبين إن فاز فريق على فريق آخر ، وأن لا يؤدي ذلك إلى التحريش بين الجانبين بحيث تتعصب لهذا الفريق طائفة وتتعصب للفريق الآخر طائفة أخرى فذلك كله مما يجب تجنبه ، والله تعالى أعلم

السؤال

في بعض الأحيان يمارس البعض لعب كرة القدم فليس الجميع يلتزم بلبس الملابس الساترة للعورة من السرة إلى الركبة ، فما حكم الذين يلتزمون بذلك في لعبهم مع أولئك الذين لم يلتزموا وهل ينطبق عليهم الحديث ( لعن الله الناظر والمنظور إليه ) ؟

الجواب :
ليس للإنسان أن يبدي عورته ولا أن ينظر إلى عورة غيره ، ففي الحديث : لعن الله الناظر والمنظور إليه ، وعليه فلا بد من دفع هذه المفسدة ، فإن استطاع أن يغير المنكر فليغيره وإلا فليمسك بنفسه ولا يشارك هؤلاء الذين يبدون عوراتهم ، والله تعالى أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة سرنديب
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:
نحن طلبة خارج السلطنه(دوله غير عربيه) دراستنا تمتد من 4-5 سنوات وقد تزيد على ذلك,كلاً على حسب مبتغى العلم.
سؤالي هو:-
في خلال هذه المدة هل يجوز لنا نحن الطلبه بالقصر والجمع في كل الصلوات,وقد اختلفت الاراء من بعض الشيوخ في ردودهم.
ارجو التوضيح بالدليل, وماذا يتوجب علينا في هذه الفتره؟؟؟؟
وجزاكم الله ألف خير.
بما أنك مسافر لفترة معينه وأنت لا تنوي إتخاذ تلك الدولة وطنا، فيجب عليك قصر الصلوات.فالنبي صلى الله عليه وسلم قصر صلواته في مكه عندما ذهب للفتح وكانت مدة إقامته 15 يوما أو أكثر بقليل. والأفضل الإفراد لا الجمع وإن كان الجمع جائزا. أي أقصر الصلاه ولكن صلي كل صلاة في وقتها. لأن:-

الفضل للمقيم في الإفراد...........والجمع للمجد في الترداد

وإن صليت خلف إمام مقيم فصلي خلفه تماما لوجوب متابعة الإمام والله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة angina
وهل ينطبق ذلك سواء كنا مسافرين في الطريق او مستقرين مع عدم اتخاذ المكان موطنا لنا؟؟
بارك الله فيك
نعم. فبمجرد جمعه للعشائين تسقط السنن. والله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة العاشق الولها
السلام عليكم
عندي سؤال تاعبني
في حد من الاصدقاء فاتح محل لبيع الهواتف النقاله المهم
هو يقدم خدمه والا هي اضافة برامج ونغمات واللعب الى الهاتف النقال فهل اضافة النغمات امره شرعي وما فيه اي مخالفه شرعيه
ننصحه بعدم الإشتغال بمثل هذه الأمور لما فيها من مخالفة شرعية بإضافة تلك النغمات الموسيقيه. لعله يستبدلها باناشيد إسلاميه أو ما شابه ذلك من الأمور الحسنه. والله الموفق

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة طالب رزق
عندي سؤال أرجو التكرم علي بالإجابة
ما حكم خصاء الحيوانات (الأغنام) ، مع العلم أن في خصائهن مصلحة للإنسان ، إذ أن الإنسان يترك ذكرا واحدا ليؤدي الوظيفة التناسلية في القطيع ، فمن الصعب جدا ترك أكثر من ذكر في القطيع الواحد ، بينما يقوم بخصاء بقية الذكور لأنه من المعلوم أيضا أن التيس المخصي يكون أكثر لحما وأوفر شحما.
أفيدونا مأجورين
لا مانع من ذلك. والنبي صلى الله عليه وسلم ضحى بكبشين أملحين موجوئين أي "مخصيين" والله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة التقي
*ما حكم لبس المرأه للبنطلون الواسع الذي لا يظهر مفاتن المرأه على ان يكون مصحوبا بقميص طويل يصل الى الركبه ... ؟
إن كان ساترا فضفاضا غير مشخص للجسد ولا مبد لمفاتن المرأة فلا يمنع. ولكن أيضا ينظر في مكان استخدامه. فمثلا معنا في عمان، لو لبست إمرأة مثل هذا اللباس وإن كان ساترا فضفاضا غير مشخص للجسد ولا مبد لمفاتنها لأصبحت مضنة للريبة والشك بسبب مجانبته لعرف الملابس هنا فينبغي تجنبه. ولعل هذا النوع من اللباس يكون لا مانع منه في مناطق أخرى في العالم. والله أعلم

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة opo
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أخي الجيطالي

ما حكم الرجل في لبس خاتم من الذهب الأبيض

وهل في الأحجار الكريمة أسرار وأرزاق
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
والجواب: حكم الذهب الأبيض يعطى حكم الذهب الأصفر من حيث منعه على الرجال ومن حيث وجوب الزكاة فيه. والله أعلم

والأرزاق بيد الله تعالى. والله جل وعلا يهب ما يشاء لمن يشاء ويضع أسراره حيث يشاء. والله أعلم

آخر تحرير بواسطة الجيطالي : 05/08/2006 الساعة 10:52 AM