عرض المشاركة وحيدة
  #1  
قديم 11/11/2006, 10:27 PM
abuhiba1 abuhiba1 غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ الانضمام: 13/03/2000
الإقامة: عمان
المشاركات: 429
الشعب الأمريكي : ماالذي يقنعك يابوش

تناقلت وسائل الإعلام منذ أكثر من ثلاث سنوات خبرا عن مظاهرة عارية مشتركة بين الذكور والإثاث في لوكسمبورج بجنوب أفريقيا ، وانطلقت هذه المظاهرة حتى وصلت الى مقر البرلمان (حسبما أذكر ) ، وقد تناقلت هذا الخبر وسائل الإعلام الأجنبية وبالصورة ، كما تناقلته مواقع الإنترنت الأخبارية ، وقد شاهدت هذا الخبر بنفسي في قناة ( Euro News ) .

بعد أن تعب الشعب الأمريكي من مطالبة رئيسه المحترم بسحب قواته من العراق وأفغانستان حفاظا على أرواح أبنائها ، وبعد ان اتبع جميع الوسائل السلمية في إقناع أذكى رئيس في تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية ولم يفلح ، لم يبقى لهذا الشعب المغلوب على أمره الا ان يجرب السلاح الأقوى والمتبقي له الا وهو : المظاهرات العارية ..

فقد قرأت سابقا عن نية مجموعة من النساء في اقامة مظاهرة عارية امام البيت الأبيض إحتجاجا على الحرب في العراق ، ويسعين في ذلك الى اقناع الرئيس المحترم بسحب قواته والتوقف عن التدمير والقتل بغير حق ، فربما يستحي هذا الرئيس على وجهه عندما يرى ان شعبه قد اصابه الجنون ولم يبقى لديه أدنى ذرة من الحياء ، وأنه يجب ان يستجيب لمطالبهم والا فالعالم سيقهقه على الشعب الأمريكي الذي اصابه جنون البقر .

الا ان هذا الشعب نسي أمرا مهما ، وهو ان رئيسه الحالي هو المستر بوش (دام عقله ) الذي يشجب التعري والإنحلال الخلقي في المجتمع الأمريكي ، ويضع القوانين التي تحد من هذه الظواهر التي تنغص عليه حياته ، وأنه من المتدينين الأرذوذكس الذين يشجبون جميع انواع الفساد بإستثناء اراقة الدماء ، فهي حلال في نظرهم ولايشوبها شائبة ، كونها تمثل مبدئا وعادة نشأوا عليها وورثوها من أجدادهم في الغرب الأمريكي ، ولو كان الرئيس الأمريكي السابق بيل كلنتون (راعي مونيكا بالسوداني ) لربما استجاب لصاحبات النهود العرايا وسحب قواته في ليلة وضحاها فلهن عنده مكانة .