عرض المشاركة وحيدة
  #7  
قديم 06/11/2006, 01:11 PM
محمد الأول محمد الأول غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ الانضمام: 08/04/2003
المشاركات: 743
مع التحية للأستاذ علي .... لكنه وقع في فخ ما كنا نظن ان كاتبا صحفيا يقع فيه وهو النظر الى الماضي بعيون راضية وكأن ما نراه الآن من تناقض في القيم في المجتمع لم تأت من صميم المجتمع ... وكأن مجتمع الأوائل مجتمع نمطي وخير ..مع اننا عندما نرصد التراث الشفهي نرى انه محمل بغبار الطمع والشح والرغبة في ازدراء الآخر ... بل أن نجاحنا في عرض سيرة الصالحين في مسلسل لا يمكن ان يكون ناجحا دون ان يكون هناك من هم دون ذلك في المجتمع .
لقد مر مجتمعنا ولا يزال بتجارب مريرة تصور العلاقة بين الغني الجاحد والفقير الحاقد ومثلها بين الغني الشاكر والفقير الصابر ... ولا غبار ان يكون المسلسل القادم يحمل اتجاهات وتوجهات البعد الأخير

اذن , لم يقم الكاتب بتغيير نظرة العالم من حولنا الى حضارتنا العريقة مع انه استعمل خياله في التشويق وذلك لضرورات انتاجية .... وقد بالغ فيها مثل وجود ( البغمان) حتى اصبحوا ابطالا وليسوا شخصيات مساعدة للعمل... كذلك ايجاد صيغة عداء شرسة بين زوجة منصور وزوجها بسبب خلافات عائلية قديمة.... كما ان صرم تلك العلاقة كان سريعا ولم يتطرق الى فهم منصور لما يدور في الخفاء .
وهناك هنات تتعلق بالرؤية العامة لأهل القرية لمنصور وود حسن ..... فالأخير بطلا وشهما لكنه يتحول بلا مبرر الى حارق وسارق ...بسبب خسارته لتجارته التي أخفى سببها وهذه ليست من شيم التجار بل لسابق العهد والمعروف كنا نتوقع ان يميل الى أهل قريته لمساعدته.
ومنصور هو الآخر ... لم يصغ الى الوعظ والارشاد الذي زج بهما في كل مشهد وكأنه قد من حجر ولم يظهر أي تزحزح عن مبادئة الرأسمالية

وعموما .... تحية للناقد علي المطاعني وصاحب النص الاستاذ محمد بن خميس المعمري .... الذي ظهر كاتبا وممثلا ... وليته يكتفي بأحدهما في العمل الواحد ... فالشراب الحسن هو ذو الطعم الواحد فقط.