المساعد الشخصي الرقمي

عرض الإصدار الكامل : فتاوى النكاح لسماحة الشيخ الخليلي - الجزء الأول - باب الخطبة


الزمان
15/09/2002, 03:32 PM
السلام عليكم

لما نرى من جهود الاخوة بارك الله فيهم نحس بالتقصير في ديننا الحنيف لهذا ساقوم باذن الله بنقل الفتاوي من كتاب فتاوي النكاح و لكن لا اعدكم انني ساكمله و من لديه الرغبة في المساهمة فليتفضل

الباب الاول ( الخطبة) من صفحة 9-16 من كتاب فتاوي النكاح لسماحة الشيخ أحمد الخليلي

السوال الاول

ما هو حكم الاسلام في تختم الرجل بالذهب و خصوصا الدبلة التي اعتاد الناس ان يتبادلها الخطيبان قبل عقد الزواج؟؟

ج:- الدبلة فيها تشبه بالكفرة فيجب تركها وفيها جواب مطول فاطلبه في مكتب الإفتاء ، أما ما يقدم في ليلة الدخلة إلى العروس من زوجها فهو مكروه لما في ذلك من التشبه بالزناة وما يعطيه الزاني لمزنيته وحسبها الصداق المفروض لها والنفقة الواجبة لها والله أعلم .

هذا هو الجواب المطول الذي أشار إليه سماحة الشيخ حفظه الله تعالى ورعاه

س: ما حكم الإسلام في تختم الرجل بالذهب ولباس الدبلة؟

ج: الإسلام دين الفطرة أنزله الله ليوجهها في طريقها الصحيح ولذلك جاءت أحكامه متفقة مع مقتضايتها ملبية لحاجاتها ، ومن الأمور الواضحة بديهيا أن لكل من الرجل والمرأة خصائص فطرية تستلزم اختلاف أحوالهما نفسيا وجسميا واجتماعيا ولذلك حرم الإسلام على كل منهما أن يتلبس بخصائص الجنس الآخر كما نجده في قوله عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم :" لعن الله المتشبهين من الرجال بالنساء والمتشبهات من النساء بالرجال " لأن في ذلك خروجا على الفطرة واصطداما بنواميس الحياة واعتداء على خصائص الغير ولا ريب أن الرجل الباقي على سلامة الفطرة تأبى عليه شهامة الرجولة أن يتحلى بالذهب لمخالفة ذلك سمات الرجولة وخشونة الذكورة وملاءمته لليونة الأنوثة وغنجها ونجد من صحائف السنة النبوية ما لا يدع لأحد للتردد في قبول هذا الحكم وكثيرا منها جاء نصا في الخاتم وإليك نماذج من ذلك تستبصر في سبيل المعرفة:
1- روى الإمام الربيع رحمه الله عن الإمام علي بن أبي طالب كرم الله وجهه قال: نهاني رسول الله صلى الله عليه وسلم عن لبس القسي وعن لبس المعصفر وعن خاتم الذهب وعن قراءة القرآن في الركوع والسجود .. أخرجه النسائي وكذلك الترمذي ما عدا ذكر القراءة في الركوع والسجود وقال حديث حسن وصحيح .

2- أخرج البخاري ومسلم والنسائي عن أبي هريرة أن رسول الله صلىالله عليه وسلم نهى عن خاتم الذهب وفي رواية للنسائي أن النبي صلى الله عليه وسلم نهاني عن تختم الذهب.

3- روى الترمذي عن عمران ابن حصين رضي الله عنه قال: ( نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن التختم بالذهب).

4- روى مسلم عن ابن عباس رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم رأى خاتم من ذهب في يد رجل فنزعه وطرحه وقال: ( يعمد أحدكم إلى جمرة من نار فيطرحها في يده) فقيل للرجل بعدما ذهب رسول الله صلى الله عليه وسلم خذ خاتمك انتفع به فقال لا والله لا آخذه أبداً وقد طرحه رسول الله صلى الله عليه وسلم .

5- روى النسائي عن أي سعيد الخدري رضي الله عنه أن رجلا قدم من نجران إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وفي يده خاتم من ذهب فأعرض عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال: (( إنك جئتني وفي يدك جمرة من نار )) .

6- روى النسائي عن البراء بن عازب رضي الله عنه أن رجلاً كان جالسا عند النبي صلى الله عليه وسلم وعليه خاتم من ذهب وفي يد النبي صلى الله عليه وسلم مخصرة فضرب بها أسبع الرجل فقال مالي يا رسول الله قال: (( ألا تطرح هذا الذي في أصبعك )) فأخذه الرجل فرمى به فرآه النبي صلى الله عليه وسلم بعد ذلك فقال: (( وما فعلت بالخاتم )) قال رميت به قال: (( ما بهذا أمرتك إنما أمرتك أن تبيعه فتستعين بثمنه )).. ومهما قيل في الحديث فإنه يعتضد بغيره من الصحاح .

7- روى النسائي عن أبي ثعلبة الخشني رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم أبصر في يده خاتما من ذهب فجعل يقرعه بقضيب معه فلما غفل النبي صلى الله عليه وسلم ألقاه قال: (( ما أرانا إلا قد أوجعناك أو أغرمناك )).<br />إن هذه الروايات كافية لمن كان له قلب أو ألقى السمع وهو شهيد في ردعه عن التختم بالذهب واستعماله { وما كان لمؤمن ولا مؤمنة إذا قضى الله ورسوله أمراً أن يكون لهم الخيرة من أمرهم ومن يعص الله ورسوله فقد ضل ضلالا مبينا }
وإذا ثبت أن خاتم الذهب حرام على الرجل بهذه النصوص القاطعة فإن الدبلة تتضاعف حرمتها لما فيها من تقليد المشركين والتأسي بهم وذلك ما لا يصدر إلا من مرضى القلوب الذين تزلزلت نفوسهم وتقلص إيمانهم فإن التشبه بهم ترجمة عملية عما وقر في قلوب هؤلاء المتشبهين من إكبارهم والإعجاب بعاداتهم وحب الانخراط في سلكهم وذلك عين موالاة الكفار التي حذر الله منها عبادة المؤمنين .
- وهل أدلكم على أصل الدبلة ؟إن أصلها خرافة رومانية ساذجة، فقد كان الرومان يعتقدون أن إلباس الرجل والمرأة والعكس إبان الخطبة خاتم حديد في البنصر اليسرى له أثر في حفظ المودة بينهما لما يعتقدون من الصلة بين البنصر اليسرى والقلب فكأنهما بذلك يأسر كل منهما قلب صاحبه، ثم تطورت هذه العادة في أوروبا فأصبح الذهب بدلا من الحديد وقد فتن بها كثير من مرضى القلوب في بلاد الإسلام ( وتعظم في عين الصغير صغارها ).. وأصبحت من عناوين التقدم وشارات الرقي، وما هي لعمري إلا من دلائل التأخر وشواهد الانحطاط .ما بال المسلمين والأوهام التي أفرزتها الجاهلية الرومانية القديمة وورثتها الجاهلية الأوروبية الحديثة؟ وقد أثبت الواقع بطلانها، فكم من زواج كان معه تبادل الدبلة بين الزوجين حال الخطبة وانقلب إلى مصدر شقاء لهما وظلا يصطليان حر مشاكل لا تنتهي وشقاق لا يطاق، وما أكثر السعادة التي صاحبت حياة كثير من الأزواج مع عدم اتباع هذه العادة الجاهلية.
ليت شعري إلى متى يظل المحسوبون على الإسلام أذناباً للآخرين يقلدونهم في جميع توافه العادات وسفاسف الأمور؟هذا وطريقة أكثر الناس اليوم في التختم مخالفة لهدي رسول الله صلى الله عليه وسلم، فهم يتختمون في البنصر اتباعاً لعادات الآخرين وهدي رسول الله صلى الله عليه وسلم بخلاف ذلك، فالروايات تدل على أنه كان يتختم في الخنصر، وروى مسلم عن علي كرم الله وجهه، قال نهاني رسول الله صلى الله عليه وسلم أن أجعل خاتمي في هذه أو التي تليها، وأشار إلى الوسطى والتي تليها ونحوه عند أبي داود والنسائي والترمذي .. فلينتبه المسلم لهذه الدقائق، وليحذر مزالق الأقدام ومزلات الأفهام .. والله ولي التوفيق .. وصلى الله عليه وسلم وعلى آله وصحبه أجميعن

( نقل من ارشيف سبلة الدين)

2- هل يباح للرجل ان ينظر من المراة في حال الخطبة الى ساقيها و ساعديها و بعض مواضع الزينة منها

ج2- له ان يرى الوجه و الكفين فقط , دون ما زاد على ذلك و الله اعلم

يتبع باذن الله العلي القدير

الزمان
16/09/2002, 10:54 AM
س3 - ما هو الحكم فيمن خطب امراة و هي معتدة من طلاق بائن؟؟

ج3- ان خطبتها في العدة فاكثر علمائنا يرون حرمتها عليه, و ذهب بعضهم الى انها لا تحرم عليه بمجرد الخطبة, ان كان العقد في حال انسلاخ العدة، و لا خلاف في كون نفس الخطبة في العدة حراما و الله اعلم

يتبع باذن الله العلي القدير

الزمان
16/09/2002, 03:03 PM
س4- امراة مستقيمة خطبها رجل يرتكب المعاصي، و هي ترغب بالزواج منه، فماذا تفعل؟

ج4- أرى ان تشترط عليه الاستقامة و التقوى، و ان تخبره في ذلك، فان رات صدقه و اطمانت الى استقامته فلتتزوجه و الله اعلم.

س5- امراة مستقيمة ترغب بالزواج من رجل غير مستقيم، فبماذا تنصحها؟

ج5- ان كانت قادرة على التاثير عليه حتى يستقيم فلتتزوجه ، و الا ففي غيره ما يغنيها عنه و الله اعلم.

يتبع باذن الله

الزمان
17/09/2002, 05:47 PM
س- ما حكم الدبلة في الزواج الذي انتشر في مجتمعاتنا، و كذلك في المال الذي يدفعه الزوج لزوجته في ليلة الزفاف؟

ج- الدبلة فيها تشبه بالكفرة فيجب تركها، أنا ما يقدم في ليلة الدخلة الى العروس من زوجها فهو مكروه، لما في ذلك تشبه بالزناة و ما يعطيه الزاني لمزنيته، و حسبها الصداق المفروض لها، و النفقة الواجبة عليه لها و الله اعلم

س- رجل تبين له من الفحوصات الطبية انه عقيم، ثم تقدم لخطبة امراة فهل يلزمه ابلاغها بمرضه، ام يكتفي بموافقة وليها؟

ج- لابد من ابلاغها و الله اعلم.

يتبع ان شاء الله

الزمان
18/09/2002, 02:53 PM
س- ما حكم النهي في قوله - صلى الله عليه و سلم- " لا يخطب احدكم على خطبة اخيه" و هل يدخل في ما اذا كان الخاطب فاسقا؟

ج- النهي للتحريم، و اختلف هل يشمل ما اذا كان الخاطب فاسقا او لا و الله اعلم.

س- طلقت زوجتي بالثلاث ، و بعد مدة تزوجت المراة برجل اخر، غير انها اخبرتني انها تريد ان ترجع الي و سوف تطلب الطلاق من زوجها، وبعد الحاح منها وافقتها فيما تريد و تم طلاقها فتزوجتها بعد خروجها من العدة، فهل يصلح ذلك؟

ج- بئس ما كان منكما، فاذا كانت المواعدة على الزواج تحرم المراة على الرجل الذي واعدها على الزواج في اثناء العدة، فكيف بالمواعدة وهي في عصمة رجل فزواجكما باطل و الله المستعان.

يتبع اذا شاء الله

أبو الشعثاء
19/09/2002, 01:29 AM
نسأل الله لكم الأجر والثواب الجزيل

الزمان
19/09/2002, 04:13 PM
س- خطبت امراة من اهلها وكان ما بين الخطبة و العقد فترة من الزمن كنت التقي بها و اقبلها فهل تحرم علي بهذا الفعل؟

ج- بما انك لم تجامع تلك الفتاة وانما قبلتها فلا يحرم عليك الزواج بها، لحديث " العينان تزنيان و اليدان تزنيان و الرجلان تزنيان و يصدق ذلك و يكذبه الفرج" ، و لكن عليك ان تتجنب الخلوة ما لم تعقد عليها قرانك، لأن الخلوة بالأجنبية محرمة لحديث " من كان يؤمن بالله و اليوم الآخر فلا يخلون بامرة الا مع ذي محرم" و الله أعلم.

س- ما حكم النهي في قوله- صلى الله عليه و سلم- " لاينكح المحرم و لاينكح و لايخطب" و ما هي علة النهي، و ما حكم من وكل أحد ليتزوج له وتصادف وقت احرام الموكل؟

ج- النهي للتحريم، و علته ان الاحرام عزوف عن كل ما يتصل بشؤون النساء، و يشمل ذلك كون الموكل بأن يتزوج له محرما، فان ذلك الانكاح له يدخل في الحديث و الله اعلم.

يتبع باذن الله

الزمان
20/09/2002, 04:03 PM
س- ما قولكم في رجل خطب امراة في عدتها و سالنا اب المراة قبل ذلك فافادنا بانتهاء المدة وسلمناه المهر. ثم تبين لنا بعد ذلك عدم انتهاء المدة. فما راي سماحتكم؟

ج- ان كان لم يقصد الخطبة في العدة و لم تنعم المراة بالموافقة فلا تحرم عليه و الله اعلم.

س- ما قولكم في رجل خطب امراة، و اشترط ان يراها وراها ودخل عليها وراى امراة غير التي اختارها؟ و هل ترجع الهدية التي اهداها لزوجته مع الخطبة اذا لم يدخل عليها؟

ج- اذا تزوجها على انها هي التي راها فاذا هي غيرها فالعقد غير ثابت، وما أهداه لخطوبته لا يرجع اليه الا اذا فسخت الخطبة و الله أعلم.

يتبع باذن الله

الزمان
22/09/2002, 05:57 AM
س- فيمن اراد ان يتزوج من بلد يعرف عن نسائه بعدم العفة، فهل يجوز لهذا الذي يريد الزواج ان يختبر من يريد ان يتزوجها ليتثبت من عفتها؟

ج- ان كان الاختبار بمراودتها عن نفسها فلا يسوغ ذلك و الله اعلم.

س- رجل خطب امراة لصلاحها فابى اهلها تزويجه فلما آيس من موافقتهم عمل لهم عملا حتى وافقوا وزوجوهما علما ان المراة موافقة على هذا الزواج من اول الامر فهل على هذا الرجل اثم في ذلك وهل زاجه بهذه المراة صحيح؟


ج- اخطا في عمله و ليستغفر الله من خطئه، وزواجه بها صحيح و الله اعلم.

يتبع اذا شاء الله

الاسد بن لادن
22/09/2002, 10:30 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته <br /><br />سوالي<br /><br />ماهي طريقة الغسل من الجنابه لدي المرأه أي بعد الجماع وهل عليها أن تغتسل بعد كل مره ( أي هل عليها غسل شعرها بعد كل مرة جماع ) ؟

الزمان
23/09/2002, 07:45 AM
س- ما قولكم فيمن خطب امراة فوافق جميع اهلها غير ان اباها اعترض على ذلك، فهل يجوز لهذا الرجل الخاطب وهو كفء ان يكتب له كتابة محبة او لا؟

ج- ليس للاب ان يعترض على زواجها بالكفء الصالح ، وأرى اللجوء الى الدعاء خيرا من الكتابة وأنفع ، هذا ان كانت الكتابة لا تعدو ان تكون آيات من القران أو دعاء جائزا، أما ان كانت طلاسم فهي حرام شرعا و الله اعلم.

س- تعارف الناس على انه اذا خطبت امراة من خارج الاسرة قام وليها فاستشار ابناء عمومتها وأبناء أخوالها ان كانوا يرغبون في الزواج منها قبل أن يزوجها. فهل يدخل هذا في النهي عن خطبة الانسان على أخيه أم انه من لوازم صلة الارحام وما حكم ذلك؟

ج- هذه من العادات التي يراد بها المحافظة على الكيان الاسري، واذا لم يكن ذلك على حساب رغبة المرأة ورضاها فلا باس به و الله اعلم.

س- رجل خطب امراة و هي في عدة الطلاق من رجل قبله، هل له ان يتزوجها بعد تمام العدة؟

ج- ان سكتت و لم ترد بالموافقة فلا حرج، و ان وافقته فلتجعل بينها وبينه لجة البحر، و الله يغنيه بغيرها ويغنيها بغيره والله أعلم.

يتبع باذن من الله و توفيقه

البدر المنير
29/06/2004, 01:17 AM
http://om.s-oman.net/showthread.php?t=137307