المساعد الشخصي الرقمي

عرض الإصدار الكامل : ابن ِ ذاتك .. حَقـّقْ قدرَاتك .. فقط ! ( مَع الأمِيرة ِ العربيّة )


أميرة عربية
13/08/2005, 01:54 AM
السلام ُ عليكُم ورحمة ُ الكريم ِ وبركاته ُ
.
أنت َ مثقل ٌ الآن َ بـ أعباء ِ اليوم ، وأمضيت َ يوما ً حافلا ً بـ الواجبات ِ الاجتماعيّة .. ربّما أمضيت َ اليوم َ دون َ أن تحقّق َ شيئا ً رغبت َ أنت َ فـ ع ـله ُ لـ ذاتك َ بعيدا ً عن أعباء ٍ يفرضُها عليك َ محيطك ..
دع ْ كل حِملِك َ جانبا ً
.
تنفّس ْ قليلا ً .. تخيّل رئتك َ تمتلئ بـ الهواء ثمّ توقّف برهة ..
إنّها ممتلئة وأكاد ُ أشـ ع ـر ُ بـ الضيق ِ لـ ذلك
هيّا إذن .. أفرغ ِ الهواء الذي لست َ بـ حاجة ٍ إليه وتخفّف من حِملِك ..
كيف َ تشـ ع ـر ُ الآن ؟!
أنت َ أفضل ُ حالا ً وأكثر تحررا ً

إننا ندرس .. نُمضي 12 عاما ً في التعليم النّظامي وكثير ٌ منّا تخنقه ُ تلك َ الرتابة ُ التي تفرضها عليه ِ تلك َ السنوات ُ التي مضَت ْ دون َ أن يجد َ هَدفَا ً قد تحققّ له وقتها ..
تنتهي الدّراسة ونصبح ُ أمام خيارات ٍ أكثر َ تعقيدا ً ..
إنّك إن حددت َ هدَفَك منذ البداية ، استطعت َ أن تنجز َ ما تصبو إليه ِ بـ شكل ٍ أسرع !!
الأهداف ُ في هذه الحياة ِ كثيرة .. وتكاد ُ لا تستطيع أن تحصيها .. فـ هي تارة ً اجتماعيّة ، وأخرى ماديّة ، أو عمليّة .. لكنّك َ وحدك الذي تخلق هذه الأهداف وتخلق القرارات التي بـ واسطتها تستطيع ُ إنجاز َ ما هدفت َ إليه ..
من الصعب ِ جدا ً أن تجد َ نفسك َ بعد 12 عاما ً مكتوف َ اليدين ،
قد تحصل ُ على نسبة ٍ عالية ٍ فـ تتعدد خياراتك لأنّك قبلها وضعت َ أمامك َ هدفا ً هو أن أحقّق نسبة ً ترضي نفسي قبل َ أن ترضي أيّ أحد ٍ حولي ..
إنّها تخصّني أنا ومستقبلي وعليّ إذن أن أنجز َ هدفي ..
ذلك َ أمر ٌ رائع ..
لكنّ أخرا ً يجد ُ نفسه ُ أنهى 12 عاما ً دون َ أن يجد َ الصوت التي يُسكت ُ نداءً داخله ..
ذلك َ النّداء يقول ..
أين َ ذاتي بـ ع ـد 12 عاما ً ؟؟ أين َ أجد ُ نفسي بعد كلّ تلك َ المرحلة ِ الطويلة ؟!
لقد أضعت َ مرحلة ً مهمّة ً في حياتك ..
لكنّها لن تكون َ السور الذي يفصلك عن بناء ِ ذاتك َ وتحقيق ِ شخصيّتك ..
إنّك فرد ٌ ضمن َ هذا العالم
لست َ نكرة ً لـ تُنهي أهدافك َ إثر َ فشلك في التّخطيط ِ لهذه اللحظة ..
ولست َ أقلّ من أيّ آخر ٍ أنجز َ الهدفَ الأوّل ( الرئيسَ ) في حياته ِ ..
لديك َ قدرات ٌ وطاقات .. جميـ ع ـنا نملك ُ ذلك

تخيّل أن آينشتاين ذاته ُ لم يستخدم أكثر من 5% من قدرات ِ مخّه ِ ..
فـ أين َ نجد ُ الـ 95% التي اختفَت ْ وأُخْمِدَت ْ ..
دعني أجيبك ..
/
/
إنّها مُهدرة .. إنّها مخفيّة خلف َ بواطن ِ ذاتك َ وضياع ِ ثقتك ،،
يقول ُ العلماء ُ أنّ طاقات ِ الانسان ِ لو أفرغت لـ كفت لـ تولّد كهرباء ً طوال َ يوم ٍ كامل ..
فـ أين َ يختفي كل ّ ذلك الثوران والهيجان في طاقاتك ؟!
إنّك َ وحدك َ من تستطيع ُ بناءها وتسخيرها ..
وحدك َ من تستطيع ُ توجيهها وخلقَها ..
لا تُقُل ْ إنني فشلت ُ ولا طاقة َ لي لـ أكمل ..
إن ّ الفشل َ هو مفتاح ُ النّجاح
لقد ذاق أديسون الفشل مئات ِ المرّات قبل َ أن يخترع المصباح الذي أضاء عوالمنا ..
لقد ذاق َ السير كنتاكي الفشل َ طوال َ حياته ِ حتّى سنّ الـ 65 ! بعد التقاعد ، وفي هذا العمر استطاع َ أن يصنع َ خلطة ٍ عشبيّة ً أذهلت ِ العالم َ بـ أسره .. إنّها خلطة ُ كنتاكي التي توزّع الآن على أكثر ِ من 8 ملايين مطعم على مستوى العالم !!
إنّك في مقتبل ِ عُمرِك ومن الظلم ِ لـ نفسك َ أن تجعل َ الفشل َ شمّاعة ً تعيق ُ ما تودّ إنجازه
.
إن ّ فشلنا هو أجمل ُ حافز ٍ نستطيع ُ من خلاله ِ أن نشيّد َ مدنا ً من العزم ِ داخلنا ..
طاقاتنا الداخليّة ُ مُهدرة .. فـ لماذا نصرّ على تدميرها دون َ وعي ٍ منّا ؟!
إن ّ أولئك الخالدين َ الذي صنعوا التّاريخ لم يتميّزوا عنّا بـ شيء ٍ ولم يُخلَقوا مختلفين َ عن سائر ِ البشر ..
لكن ّ قدراتهم هي من خَلَقت ِ التميّز ..



التميّز ليس َ أمرا ً صعبا ً إنجازه
لكن ّ الأمر الصعب َ في نظري هو أن نحدد هل نستحقّ التميّز َ ؟ ومتى ؟
هل نحن ُ أكفاء لـ ننال جدارة َ التميّز ؟!
أم أن ّ أقدارنا هي التي تحتّم علينا أن نعيش في الظل ّ والهامش بينما يحقّق الآخرون ذواتهم وقد أدركوا مـ ع ـنى التميّز ..
.
.

أميرة ٌ عربيّة .. !

أميرة عربية
13/08/2005, 01:56 AM
تمرين ُ اليوم .. معذرة ً فـ قد سئمنا من لفظة ِ ( واجب ) والتي نتصوّرها عبئا ً ثقيلا ً ننجزه ُ رغما ً عنّا ..
/
تمرين ُ اليوم ..

* حدّد أهمّ المنعطفات والقرارات التي فشلت َ في إنجازها ثمّ أدرج تحت َ كل ّ نقطة ٍ إيجابيات ِ الفشل التي جنيتَها بعد َ تلك َ التجربة ..
.
.

هذه هديّتي لـ كل ّ طلبة ِ الثانويّة العامّة ..
أمّا البقيّة
فـ هداياهم قادمة .. !

نلقاكُم عمّا قريب


دنياكم تميّز !!

ولد السويق
13/08/2005, 02:03 AM
أميرة عربيه ..

يسعدني ان اكون اول المارين على ما خطته اناملكي الجميله...

بأنتظار تمرين الغد ...

دمتي متميزه ...

عبراوي3
13/08/2005, 02:13 AM
بصراحة موضوع أكثر من رائع-----وألاكثر روعة أنه تم طرحه في الوقت المناسب-----وأبصم بالعشره أنا عبراوي3

أميرة عربية
13/08/2005, 02:14 AM
أخواي َ الكريمان .. /

ابن السويق ، عبراوي

شكرا ً لـ مروركما
.
.

لا تنسيا أداء َ تمرين ِ اليوم ِ حتّى نناقشه ُ في الحلقة ِ القادمة



بوركتم !

شبل الكتائب
13/08/2005, 06:26 AM
درر رائعه وديباجة جميله تتحفينا بها ايتها الأميرة العربية
الحياة بحاجة الى تحديد اهداف وبحاجة الى إنطلاقة نحو تحقيق هذه الأهداف وأما السير سبهلالا بدون إدراج الوجهة والهدف فهما سبيلان اساسيان للفشل الذريع او التشتت
نحن متابعون لك ويسعدنا ان نكون تلاميذ وتعلم تحديد اهداف حياتنا والمشاركة في ما تطرحين من (تمارين)
دمتم في رعاية الله وفي إنتظار الجديد

شبل الكتائب

أبو فيصل
13/08/2005, 08:10 AM
موضوع يستحق الوقوف عنده كثيرا ، لذا سنقوم بتثبيته لبعض الوقت حتى نتأمل جمال ما كُتب من فكر هنا ..

قلمك راقٍ أخيتي .. دمت بخير

alnabhani
13/08/2005, 09:24 AM
أحب تمارين التنميه البشريه لذلك سوف أشترك معكم ....

SWAIQAWI
13/08/2005, 11:15 AM
ابداع وتميز تؤجرين عليه ايتها الاميرة

nremtp
13/08/2005, 11:19 AM
ابداع
شكرا جزيلا اميرتي

إبحار قلم
13/08/2005, 11:27 AM
أنا من أشد المولعين بهكذا تمارين...باعتبارها تختلف عن جم التمارين المعهودة


كما أن المبادرة لممارستها قليلة...لذا فسوف أشترك انا أيضا


سلم قلمك..يا أميرة

أميرة عربية
13/08/2005, 11:30 AM
شكرا ً لكم أيّها الأكارم ُ على التّفاعل
.
.

وأشكر ُ مشرفنا .. / أبا فيصل على تثبيته ِ الكريم



سوف َ نناقش ُ نُقاط ِ فشلنا اليوم َ بـ إذن ِ الله

وسـ أطرح ُ إيجابيّات ِ فشلي التي مررت ُ بها ،

ننتظر ُ أداءَكم التّمرين
.
بارك الله ُ بكم

إبحار قلم
13/08/2005, 11:41 AM
لا اعتبر نفسي فاشلة

اعذريني اختي أميرة...ولكن كلمة فشل...تبعث في النفس الحزن...

لما لا نحولها لعبارة أخرى...(شيء لم نحققه)...


بدروي حققت الكثير والحمد لله ولكن الظروف لم تخدمني...لتكملة ما أريد تحقيقه...والسبب ليس مني ولكن من جهات مختصة لا تشجع النشء على الاستزادة.


أريد أن أحقق شيئا لذاتي...وفعلا قبل أن أقرأ موضوعك...بادرت بوقت طويل بأن أبحث عنها...عن ذاتي المسبورة في غور مجهول.

وأنا أحاول الآن صقلها بما أرغب.

أميرة عربية
13/08/2005, 12:29 PM
قبل ِ كلّ شيء ٍ عزيزتي .. / إبحار قلم

ذلك َ يعدّ وعيا ً من قِبَلِك ِ بـ تأثير ِ كلّ لفظة ..
يختلف ُ تأثير اللفظ من مرء ٍ لـ آخر

إن ْ كنت ِ ممن يشعرون بـ الإحباط ِ لـ سماعهم هذه الكلمة فـ شيء ٌ جميل ٌ أن تبدليه ِ بـ شيء ٍ لم تحققيه ..

بـ النسبة لي فـ إنني أؤمن ُ أن ّ هذه الكلمة توقظ ُ فيّ القدرات ِ النّائمة َ لأنّها توقظ حسّي وتشعرني بـ أنّ الفشل مفتاح ٌ لـ النّجاح ولي منطق ٌ أؤمن ُ به ِ دوما ً

الفشل = النّجاح

لأنّ الفشل َ في نظري هو مفتاح ٌ نستطيع ُ بـ واسطته ِ أن ننال أسرار َ النّجاح ِ ومفاتيـ ح ـه ..

ومن الظلم ِ لـ أنفسنا أن نقول "أنا فاشلة"
النّاجح ُ هو من يدرك َ الفشل .. جميـ ع ـنا نفشل لكنّنا نعود لـ نقف َ على أرجلنا دون َ أن نكترث َ لـ تجارب أخرى ( فاشلة ، ناجحة ) مرّت بنا

في الحقيقة ِ إنني لا أخجل ُ من ذلك َ إطلاقا ً بل يُسعِدني أن أعرض َ تجاربي ..
الفشل ُ ليس َ مدعاة ً لـ السخريّة ِ أو ِ الإحباط ..
لا أحد َ يخلق ُ الإحباط سوى أنفسنا فـ حذار ِ حذار ِ من هذا الدّاء ِ المُدمّر ..

جميل ٌ أن نجد َ هذه النّخبة َ تسـ ع ـى لـ تجد َ نفسَها وسط َ معمعة ِ الانشغال ِ المادي ّ
.
.

أمّا نقاط ُ فشلي فـ سأدرجها

من شاء َ أن يُرينا نقاط ِ فشله ِ فـ ليُرِنا ..

أهم ّ نقاط فشلي الدراسيّة بعيدا ً عن الجوانب ِ الاجتماعيّة ِ أو الأسريّة ِ حسب َ ما أريد ُ عرضه ُ بعيدا ً عن الخصوصيّات .. :

في الأعوام 98 .. 95 .. 2001

لم أحصل على المركز ِ الأوّل على مستوى مرحلتي دراسيّا ً وترواحت ْ بين َ المركز الثالث إلى الثاني ..
الإيجابيّات ..
تعلّمت ُ طعم َ الفشل ِ الدراسيّ ، وتعلّمت معنى أن أكون َ في القمّة ِ ثم ّ أفقدها .. وذلك َ ما دعاني إلى أن أبذل كلّ ما بوسعي لـ أكون َ الأوّل َ فـ حسب !!

فشلي خلال َ المرحلة ِ الابتدائيّة ِ

لم أخرج من هذه المرحلة ِ بـ أيّ صداقات ٍ أو علاقات ٍ اجتماعيّة ، لكنّها ألهمتني الميزات التي أبحث ُ عنها في سبيل ِ إيجاد ِ فتاة ٍ تفهمني ..

عام 99
فشلت ُ في مسابقة ِ تحفيظ ِ القرآن ِ الكريم

علّمني ذلك َ أن ّ فشلي كان مرتبطا ً بـ الهدف ِ الذي وضعته .. لقد كانَ همّي أن أحرز المركز َ لـ الفوز ِ فـ حسب .. بعيدا ً عن الجوانب ِ الرّوحية ِ والدينيّة ِ لـ هكذا فرص ..

عام 99 ..
فشلي في أوّل مسابقة ٍ شعريّة اشتركت ُ بها لـ تشكك ِ المدرسة ِ في مصداقيّة تأليفي لـ القصيدة ِ المشاركة ..
عام 2000
فشلي في مسابقة شعريّة .
عام 2003
فشلت في 3 مسابقات شعريّة

تعلّمت ُ أن ّ المبدع لابدّ أن يجد َ عشرات الأشخاص ممن يقتلون إبداعه ، وما عليه ِ سوى أن يجد َ تلك َ العثرات ِ حافزا ً لـ يكمل .. ما أجمل َ لذّة َ الحصول ِ على الشيء ِ بعد عناء ٍ طويل ..
عام 2000-2005
طوال َ 23 محاولة أرسلها لـ الصحف ِ المحليّة ِ كي تنشر أعمالي َ الأدبيّة والثقافيّة لم ينشر لي سوى قصّة واحدة هذا العام ،،

عام2003
فشلت ُ في إقناع ِ مسئولي التّربية ِ بـ رعاية ِ موهبتي الشعريّة و إصدار ِ ديوان ٍ لي ..
طوال َ أعوام ِ دراستي فشلت ُ أن أظهر َ في أيّ احتفال ٍ علنيّ لـ ألقي قصيدة ً من تأليفي ..

تعلّمت ُ أنّ عمل َ شيء ٍ يحتاج ُ إلى قناعة ٍ كبيرة ٍ لـ نؤديه ، وأن ّ أيّ إنجاز ٍ ترغب ُ تحقيقه ُ لابد ّ أن يكون َ ذاتيّ الأداء ، لأن ّ هنالك َ العشرات ممن لا يكترثون لـ قدراتك وطاقاتك .. وأنت َ وحدك َ تستطيع ُ تثمين َ ما تملك ،،



رغم َ أنني لم أذق طعم َ الفشل ِ كثيرا ً ، لا أدري أهو نابع ٌ من تفاؤلي أم من قلّة ِ خبرتي لكنني سعيدة ٌ جدا ً بـ تجاربي التي صنعت ْ لي معنى ً جديدا ً لـ الحياة ..
.
.

شكرا ً لكم جميـ ع ـا ً

شبل الكتائب
13/08/2005, 01:43 PM
الفشل اول طرق النجاح والنجاح بداية لنجاحات سوف تتكر بالتفائل والعمل الجاد والتحليق نحو الأفق بوضع الأهداف والأسس لكل مرحلة من مراحل التقدم

لا اظنني اخجل من ذكر مراحل الفشل التي واجهتها في حياتي وقد اعزو ذلك للنجاحات التي حققتها وقد يكون سبب نجاحاتي هو الفشل

اول فشل كان بحصولي على الدور الثاني في الصف الرابع الإبتدائي وكان هذا خارج عن إرادتي بسبب عدم وجود مواصلات تقلني للمدرسة التي تبعد نصف ساعة من المنطقة التي اعيش بها وهي منطقة نائية لا يوجد بها سوى المزرعة التي كنا نعيش بها :rolleyes:

الفشل الثاني واستطيع ان اسميه بداية النجاح بحصولي على مجموع منخفض في الثالث الإعدادي يؤهلني لدخول معاهد التدريب المهني فقط

ومن بداية هذا الفشل بدأت نجاحاتي تلوح في الإفق بحمد الله وتوفيقه فحصلت على الدبلوم وبعدها درست التخصص وسافرت للخار ج مرتين للدراسه ومع كوني لا زلت احمل شهادة الدبلوم الفني إلا انني اتمتع بمميزات وحوافز لا يعرفها من يحمل شهادة الماجستير وغيره :)

ولا زلت اطمح للكثير من النجاحات ولكنها لا زالت في مرحلة الإعداد والتحضير

دمتم بخير
وحفظم الرحمن يا اميرتنا العربية

diego10
13/08/2005, 02:18 PM
موضوع اكثر من رائع.....
والانسان عندما يراجع اسباب فشله باستمرار فانه سوف يصل الي مرحلة التميز،

واضيف على الموضوع.
بان لابد للمرء بان يضع لحياته العمليه كانت ام الخاصه ( خطه)
ولابد ان ينفذ هذه الخطه بشكل ايجابي، بعدها
يراجع خطته ، وينظر الي المشاكل او السلبيات التي اعاقة من تنفيذ خطته، ويحاول تصحيحها بالشكل المناسب، ويستمر....
ثم يرجع بعد اشهر وينظر اليها وكيف هي سايره...
ربما يرى الفرق في حياته,,, وانه يذهب الي الطريق المستقيم.
فلا بد لنا جميعا من اتباع خطه معينه ... ووضع هدف امام اعيننا لا بد من تحقيقه...
فهنا سيكمن الفرق بين الانسان المتميز والانسان العادي.
اخوتي الاعزاء......
(إلقاء تبعات الفشل على الغير هو اسلوب للهرورب من تحمل المسؤوليه عند الفشل،
فالمسؤوليه عبء ثقيل وامانه عظيمه وشرف كبير في الوقت نفسه ، ومن يتصدى لحمل
المسؤوليه يحب ان يكون أهلاً لها . )
اكرر واعيد ..
هنا يكمن الشخص المتميز، في هذه العباره.

طائر الليل
13/08/2005, 04:33 PM
أميرة عربية ...

اسم جميل متناسق في تناسق كلماتك " العربية " المنمقة ..

مشاركتي بسيطة في كلمات قليلة عابرة ، لأني بصراحة لم أقرأ بتمعن وروية ما خطته أناملك من سطور وكلمات .. وإن كنت ألممت بطبيعة الحال بالمعنى العام للموضوع ، غير أني لم أشحذ الذهن لقراءة متأنية وافية ... فعذرا .

كل ما أردت قوله ملاحظة بسيطة لا أكثر ، ربما يكون لها صدى وربما ... لا .
أرى أنك تكتبين بتشكيل الكلمات ، وهذا ما لم نعد نألفه منذ فارقنا المقاعد الدراسية منذ زمن بعيد .. فهل ترين أن هناك ما يدعو للقيام بهذه المهمة ؟؟؟
أنا أرى أنه لا داعي لها ولا لزوم ، لأنها تصعّـب القراءة بعض الشيء ، وتثير في النفس ذكريات التعلم الأولى عند تهجي الكلمات .. ولم نعد كذلك الآن ..

أما النقطة الأخرى ، فهي كتابة بعض الحروف مقطعة منفصلة عن بقية أحرف الكلمة .. فهل لها من مغزى أو معنى تودين إيصاله للمتلقين أو لقارئي كلماتك هذه ؟؟

أرجو المعذرة .. قد أكون حدت عن الموضوع المطروح وخضت فيما لا ضرورة للخوض فيه .. ولكنها فكرة عرضت في لحظتها لا غير ...

تحياتي ...

اعصار2020
13/08/2005, 05:05 PM
رائع ما خطه قلمك ايتها الاميرة وهذا يدل على فكرك الراقي وثقافتك الواسعة واسلوبك الجميل

لقد اعجبني موضوعك كثيرا وساكون في انتظار حلقاته يوميا

اما بالنسبة لتجاربي مع الفشل
خلال مرحلة دراستي الاعدادية فشلت في اكتساب علاقات وصداقات كثيرة مما اضطرني الى تحسين اسلوبي وطريقة تعاملي مع الاخرين....



اشكرك على الموضوع واتمنى عدم الانقطاع

alnasseri
13/08/2005, 05:40 PM
الحقيقه انه.... أعني الموضوع غاوي جدا ....وعجبني...


السلام ُ عليكُم ورحمة ُ الكريم ِ وبركاته ُ
.
أنت َ مثقل ٌ الآن َ بـ أعباء ِ اليوم ، وأمضيت َ يوما ً حافلا ً بـ الواجبات ِ الاجتماعيّة .. ربّما أمضيت َ اليوم َ دون َ أن تحقّق َ شيئا ً رغبت َ أنت َ فـ ع ـله ُ لـ ذاتك َ بعيدا ً عن أعباء ٍ يفرضُها عليك َ محيطك ..

أميرة ٌ عربيّة .. !

[/size][/font][/CENTER][/QUOTE]

إبحار قلم
13/08/2005, 08:42 PM
أختي أميرة عربية

لا اعتقد بتساوي الفشل = النجاح

ولكن ربما هو أول الغيث...فكما قلتي هو كلمة فشل...معنية بإدراك حسي لمعنى النجاح المطلوب


والرجوع بشريط ذكرياتنا للوراء لتذكر ما لم نحققه ...برأيي...ليس الطريقة..لوضح أيجابيات للفشل...ولكن ربما بداية سلم...كخطوة أولى لخط ما نريده ونطمحه...ومن ثم..هيا لنحققه.

القحطاني
13/08/2005, 09:28 PM
كم إشتقنا إلى مثل هذه الأقلام الرائعة ، بعدما إفتقدناها في هذه السبلة العزيزة ..
شكرا للأخت أميرة عربية .. وفي إنتظار المزيد لنتعلم ونفهم الجانب المظلم من حياتنا ..

**المستحيل**
13/08/2005, 10:40 PM
موضوع جدا جميل ...

بس إعذريني يا أميرتنا .. لعدم إستطاعتي المشاركة معكم في التمارين .. لإن وقت التمارين جاء في وقت غير مناسب بالنسبة .. ( للأسف الشديد ) .. لإنشغالي الكثير في هذا الوقت بتحضير دراسة مهمة جدا قد تأخذ جل وقتي .. ولكنني سأكون مطلعا للتمارين متى سمحت لي ظروفي لذلك ..

أكرر .. موضوع جدا جميل .. وجهد تشكرين عليه

مرشد عمان
13/08/2005, 11:58 PM
هناك الكثيرين بيننا لايرغبون في النجاح بل يرغبون في الفشل بطريقه او باخرى قد لايدركون ذلك بسبب الخوف الكائن داخلهم من عوامل النجاح ومتطلباتــه , هذه النوعيه من الناس تجدها تفضل الوقوف في الصفوف الخلفيه وراء الاسوار , فكل منا يسأل نفســــــه , كم مره فشلت ولم تحاول اعدة الكره لتحقق ذاتـك ؟ دائماً نجد الاسباب لك شيء نرغب في عمـــله , واذا لم نرغب في ذلك وفعله غيرنا فهو مخطىء وطريقته واسلوبه غير صحيح .
أن ارادة الفشل لدى الانسان تطفىء ارادة النجاح لديــــــــه وهى عادى يبنى الانسان شخصيته عليها منذ الصغر , مثل الورقة العائمه في الوادى تذهب على هوى التيار ولا تكافح للوصول الى بر الامان .
أن ذبذبات الفشل تنتقل بين عقول الناس اسرع من انتقال الهواء من مكان الى اخر , والشخص الذى لايكف عن الحديث معك عن التذمرات والعراقيل ومصاعب الحياه واللهو والناس تجده في كل المجالس وتجد كلامه يغزو الافكار ويحبط الهمم .
حدد هدف ما في الحياه , لا تمضى قدماَ دون ذلك , لاشيء مستحيل .
وفى نفس الوقت لاشيء سهل , حتى بعد مضى 12 سنــــــــه دراســــــــه على حد قول الكاتب ومجموع خيالي فأنت لست مخير لترضى طمـوحك ولكن يجب ان تعيش على ذلك .
لكم التحيه

Moazer
14/08/2005, 02:01 AM
[QUOTE=أميرة عربية][CENTER][font=Simplified Arabic][SIZE=4]
لم أخرج من هذه المرحلة ِ بـ أيّ صداقات ٍ أو علاقات ٍ اجتماعيّة ، لكنّها ألهمتني الميزات التي أبحث ُ عنها في سبيل ِ إيجاد ِ فتاة ٍ تفهمني ..

أميرتى ::::

فشلت فى ايجاد الصداقه الحقيقيه ،،، اتحفينا برائيك كيف اجدها.......

fact sound
14/08/2005, 10:33 AM
أميرة عربية..
هي المرة الأولى التي أقرأ فيها لك..
وأسعدني كثيرا أن أجد نبضا مبدع بين سطورك وحساّ مليء بالتميز بين هذا النبض..
موضوعك هذا يذكرني بموضوع كان سلسلة لحلقات كنا قد أعددنا عن الإبداع والتفكير الإبتكاري..
عموما لا نملك الكثير لإضافته هنا مجرد إعادة صياغة ما تقدمت السيدة الأميرة العربية بذكره..أن لكل نفس بشرية طاقات وملكات في أعماقه ويبقى التمايز بين فئات البشر فيمن يجد مفتاح تفعيل هذه الطاقات ..
ونرى بصياغة تعريف محكمة الذات المحك الذي يدفعنا دوما للانطلاق نحو الأفضل..
فبمجرد سؤال تكرر كثيرا ونكرره..
هل أنت راض عن نفسك...؟ تبدأ انطلاقة التغير..

فللاجابة على هذا السؤال يستوجب مجلدات لتفسير معانيه..
فإن كانت الاجابة بنعم...فسنتبعه بسؤال آخر : هل لك أن تكون أفضل عن الحال الذي أنت عليه؟

أما ان كانت الاجابة بلا....فوحدها هنا تستوجب التعمق في الذات..حيث هي بداية الاعتراف بأن هناك منحى يجب أن نسلكه للوصول للأفضل...

لنا وقفة مطّولة ان شاء الله حول الموضوع لما يحمله من دروس نتمنى ان نستفيد منها..
ولي هنا ان أذكر نوع من أنواع التميز الذي ننشده في السبلة وهو مفتاح الشخيصة..والتعرف عليها..فكلنا يملك بطاقات هوية تّعرف به للاخرين ..وكوننا هنا في عالم رقمي لا نرى من الشخصية الا معاني ما نقرأه لها فأرى في اللغة مفتاح الشخصية، فقد قيل إن رجلا دخل علي إعرابي في حضرة القوم, وجلس صامتا فقال له الإعرابي : تكلم أيها الرجل حتى نعرفك .. يقصد افصح عن هويتك من خلال كلامك إلينا مما يعبر عن أهمية الكلام في تحديد ملامح الشخصية لان الكلام لا يعكس فقط اهتمامات الإنسان (وكل إناء ينضح بما فيه) بل طريقة تفكيره وخريطة عقله الداخلي مما جعل البعض يبالغون في استقبال الإنسان بمظهره ، ويفرطون في وداعه بمخبرة بعد خلق جسر العبور . وعندما يقل " إذا كان الكلام من فضة فان السكوت من ذهب " فهذا لا يلغي دور اللغة ، لآن اللغة حركة وسكون ..


أكرر إعجابي والإشادة سيدتي..

غدا أمس
14/08/2005, 11:20 PM
السلام عليكم
ترتاح النفس البشرية بحلاوة الإيمان ، فكل من جرب الإيمان الصادق الذي يبعث في المؤمن طاقات تنسيه كل المصاعب في هذه الدنيا الفانية يعلم جيدا ما هو معنى السعادة الحقة. فعليكم بأحاديث الرسول صلى الله علي وسلم التي وضحت كيف يمكن للمرء أن يتخطى المصاعب بروح متفائلة ، ومنها قال عليه الصلاة والسلام : (( عجبا لأمر المؤمن ، كله له خير ، إذا أصابته سراء شكر فكان خيرا له ، وإذا أصابته ضراء صبر فكان خير له)).
فالشكر والصبر مفتاحان لمن أدركهما .
ودمتم سالمين وشكرا أختي على الموضوع.

أميرة عربية
15/08/2005, 12:18 AM
الفشل اول طرق النجاح والنجاح بداية لنجاحات سوف تتكر بالتفائل والعمل الجاد والتحليق نحو الأفق بوضع الأهداف والأسس لكل مرحلة من مراحل التقدم

لا اظنني اخجل من ذكر مراحل الفشل التي واجهتها في حياتي وقد اعزو ذلك للنجاحات التي حققتها وقد يكون سبب نجاحاتي هو الفشل

جميل ٌ أن يمتلك الكثيرون َ منّا هذا الفكر َ المتفائل َ الذي يضمّ في جنَبَاته ِ مستقبلا ً من الطُمُوحات ِ التي صنـ ع ـها "" الفَشَل ""

اول فشل كان بحصولي على الدور الثاني في الصف الرابع الإبتدائي وكان هذا خارج عن إرادتي بسبب عدم وجود مواصلات تقلني للمدرسة التي تبعد نصف ساعة من المنطقة التي اعيش بها وهي منطقة نائية لا يوجد بها سوى المزرعة التي كنا نعيش بها :rolleyes:

رغم َ أنّك َ ترى أن ّ هذا الحدث َ كان َ بـ مثابة ِ فشل ٍ لك َ وأستشفّ منه ُ أنّك َ نـ ج ـحت َ في الامتحان ِ الذي تلا الدّور الثاني
.
رغم َ ذلك فـ هذا لا يسمّى فشلا ً .. لـ أنّ الفشل ُ نكون ُ نـ ح ـنُ صانـ ع ـوه ُ ، لكنّ ما حدث َ لك َ يدخل ُ في دائرة ِ "الهموم" أو لـ نقل دائرة "اللا تأثير" وسـ يكون ُ لنا حديث ٌ ذو شـ ج ـون ٍ مع هاتين ِ الدّائرتين ..


الفشل الثاني واستطيع ان اسميه بداية النجاح بحصولي على مجموع منخفض في الثالث الإعدادي يؤهلني لدخول معاهد التدريب المهني فقط

ومن بداية هذا الفشل بدأت نجاحاتي تلوح في الإفق بحمد الله وتوفيقه فحصلت على الدبلوم وبعدها درست التخصص وسافرت للخار ج مرتين للدراسه ومع كوني لا زلت احمل شهادة الدبلوم الفني إلا انني اتمتع بمميزات وحوافز لا يعرفها من يحمل شهادة الماجستير وغيره :)

كثير ٌ منّا ينظرون َ إلى الشهادات ِ كـ شافع ٍ لـ المرء ِ وشخصيّته ِ وأنّها فانوس علي بابا السحريّ الذي يؤهله ُ لـ صنع ِ ما يريد أمّا الآخرين َ فـ لا

إنّ الدراسات ِ أثبتت أنّ عشرات ِ المبدعين َ ممن خلّدهم التّاريخ كانوا من ذوي التّـ ع ـليم المـ ح ـدود
وأنا بـ ذلك لا أقلل إطلاقا ً من قيمة ِ النّجاح ِ والسعي ِ وراء المـ ع ـرفة

لكنّ ذلك َ يـ ع ـطينا فكرة ً جيّدة ً لـ من ْ لا يحملون شهادات ٍ عليا أنّ الطريقَ مفتوح ٌ أمام َ ما يرغبون َ به ...

ولا زلت اطمح للكثير من النجاحات ولكنها لا زالت في مرحلة الإعداد والتحضير

دمتم بخير
وحفظم الرحمن يا اميرتنا العربية

سـ أكون ُ في انتظار ِ ذلك َ اليوم ِ الذي تحقق فيه ِ ما ترغب وتصنع ُ به ِ ذاتَك َ وقدراتك ،،
كلّما كان َ طموحك َ أوسع وأبـ ع ـد مدى
كلّما أنـ ج ـزت َ عملك َ بـ طاقات ٍ أعلى وأكبر
.

فـ احفظ هذه ِ النّظرة َ التفاؤليّة َ وثِق ْ أنّك سـ تخطو على طريق ِ النّـ ج ـاح ِ إذا ما ظللت َ على منطقك ،،

دمت َ ناجحا ً

أميرة عربية
15/08/2005, 12:32 AM
موضوع اكثر من رائع.....
والانسان عندما يراجع اسباب فشله باستمرار فانه سوف يصل الي مرحلة التميز،

افتتاحيّة ٌ جميلة ٌ لـ مداخلتِك .. !

واضيف على الموضوع.
بان لابد للمرء بان يضع لحياته العمليه كانت ام الخاصه ( خطه)
ولابد ان ينفذ هذه الخطه بشكل ايجابي، بعدها
يراجع خطته ، وينظر الي المشاكل او السلبيات التي اعاقة من تنفيذ خطته، ويحاول تصحيحها بالشكل المناسب، ويستمر....
ثم يرجع بعد اشهر وينظر اليها وكيف هي سايره...
ربما يرى الفرق في حياته,,, وانه يذهب الي الطريق المستقيم.
فلا بد لنا جميعا من اتباع خطه معينه ... ووضع هدف امام اعيننا لا بد من تحقيقه...
فهنا سيكمن الفرق بين الانسان المتميز والانسان العادي.

و .. أضيف لـ ما قلت أنّ على الشخص ِ المتّزن ألّا يتّبع الخطة َ التي وضـ ع ـها "من قبل" بـ حذافيرها على يضفي على خطواته ِ روح َ "التلقائيّة و السرعة ِ" في اتّخاذ ِ القرارات ..

لأنّ الاعتياد َ على السير ِ وفق خطة ٍ محددة ٍ مسبقا ً بـ نفس التّعليمات ِ المباشرة يضفي الملل والرّتابة َ على سير ِ التّنفيذ ِ ويجعل المرء َ بطيئا ً مستقبلا ً في اتّخاذ ِ "القرارات ِ اللـ ح ـظيّة" ،،

اخوتي الاعزاء......

(إلقاء تبعات الفشل على الغير هو اسلوب للهرورب من تحمل المسؤوليه عند الفشل،
فالمسؤوليه عبء ثقيل وامانه عظيمه وشرف كبير في الوقت نفسه ، ومن يتصدى لحمل
المسؤوليه يحب ان يكون أهلاً لها . )

هذا ما نسميه ِ في علم ِ البرمـ ج ـة ِ الـ ع ـصبيّة ِ .. ( الشخصيّة الهاربة )

اكرر واعيد ..
هنا يكمن الشخص المتميز، في هذه العباره.



إضافات ٌ جميلة

تضفي على الجوّ تفاعلا ً أروع

//

لـ يكن ِ المولى راعيك َ يا أخي .. !

أميرة عربية
15/08/2005, 12:44 AM
اخوَتي ..

* طائر الليل ..
* النّاصري ..
* القـ ح ـطاني


مروركم شهادة ٌ أضيفُها إلى قائمة ِ ما بـ ع ـث َ فيّ الرضا بـ النّفس ،،

بارك َ الله ُ مروركم وألهَمنا منه ُ الـ خ ـير .. !

ميلاد الحياة
15/08/2005, 08:09 AM
ابعث شكري المتواضع بين هؤلاء الناس الكثر الذين ابدوا تفاعلا يشكرون عليه
اختي العزيزة الاميرة العربية
عندما يجتاح النفس هذا الداء العظيم وهو ما اسميه في معتقداتي السلبية ياتي بعدها مالا نتوقعه وهو الفشل الذريع الذي يجمح على قلوب الكثيرين منا ولكن يضل بصيص الامل يشع من بين جدران اليأس لينبا عن ميلاد حياة جديدة او بمعنى اخر ولادة جديدة
وانا من احد المعجبين والمتابعين لهذه الدروس سواء من المحاضرات التي قد قادني اليها القدر والتي حين سمعتها بدا النداء الداخلي الموجود في كل هذه الناس يدق قلبي وفؤادي ليبعثني من رقدة اليأس الى التفاءل ومنها الى النجاح..
ولكن بوجود عبارات دائما ما تدغدغ وجداني
لا فشل بالحياة وانما تجارب وخبرات
استطيع ان افعل ما يفعله غيري ولكن العزيمة ثم العزيمة
انا ايجابيه واريد ان اصبح ايجابية
هذه الكلمات وغيرها بعثت في نفسي معاني كثيرة وافهمتني انه
*لا يأس مع الحياة ولا حياة مع اليأس*
مع تمنياتي بالابداع والتميز
اختك
*ميلاد الحياة

willy-nilly
15/08/2005, 09:11 AM
أحب تمارين التنميه البشريه لذلك سوف أشترك معكم ....

وانا ايضا احبها ..........
وخصيصا عندما تكون من الدكتور العالمي ابراهيم الفقي..

وشكراااااااا يا الاميرة العربيه على الموضوع..

أميرة عربية
15/08/2005, 01:19 PM
رائع ما خطه قلمك ايتها الاميرة وهذا يدل على فكرك الراقي وثقافتك الواسعة واسلوبك الجميل

لقد اعجبني موضوعك كثيرا وساكون في انتظار حلقاته يوميا

وسـ ننتظرك َ دوما ً لـ تُبدي تفاعُلك ،،
.

اما بالنسبة لتجاربي مع الفشل
خلال مرحلة دراستي الاعدادية فشلت في اكتساب علاقات وصداقات كثيرة مما اضطرني الى تحسين اسلوبي وطريقة تعاملي مع الاخرين....

إذَن فـ أنت َ أدركت َ نقاط َ ضـ ع ـفِك َ التي قادَتْك َ إلى فشل ِ صداقات ٍ من حولِك ..

كان َ ذلك َ نابـ ع ـا ً من أسلوبك َ ونمط ِ تـ ع ـاملك َ مع الآخرين
.
.

سـ أبـ ع ـث ُ لك َ عبر البريد ِ مزيدا ً من النّصائح حول َ وسيلة ِ كسب ِ الآخرين َ

شاكرة ً لك َ أداءَك َ الطيّب لـ التّمرين ،،
(
)
(

اشكرك على الموضوع واتمنى عدم الانقطاع

لن ينقطع َ بـ إذن ِ الله ما لم ْ تأخذني الدُنيا عن منفـ ع ـة ِ الـ عِ ـباد :)

أميرة عربية
15/08/2005, 01:25 PM
موضوع جدا جميل ...

بس إعذريني يا أميرتنا .. لعدم إستطاعتي المشاركة معكم في التمارين .. لإن وقت التمارين جاء في وقت غير مناسب بالنسبة .. ( للأسف الشديد ) .. لإنشغالي الكثير في هذا الوقت بتحضير دراسة مهمة جدا قد تأخذ جل وقتي .. ولكنني سأكون مطلعا للتمارين متى سمحت لي ظروفي لذلك ..

أكرر .. موضوع جدا جميل .. وجهد تشكرين عليه


المستـ ح ـيل ..
,
,
اسم ٌ رنّان ٌ يدفـ ع ـنا لـ نتذكّر .. أنّ المستحيل ليس َ مصطلحا ً في قاموس ِ النّاجحين :)

أتمنّى لكَ التّوفيق َ في دراستك َ هاته ِ وأن تلهِمَك المزيد َ من النّجاح ِ في خبراتِك َ وتطلّـ ع ـاتِك !!

وسـ نكون ُ سـ ع ـداءَ في مشاركتك َ إيانا المطالـ ع ـة َ والاستفادة َ حسب َ ظرفك ..

أدام َ الله ُ عطاءَك ،،،

أميرة عربية
15/08/2005, 01:31 PM
هناك الكثيرين بيننا لايرغبون في النجاح بل يرغبون في الفشل بطريقه او باخرى قد لايدركون ذلك بسبب الخوف الكائن داخلهم من عوامل النجاح ومتطلباتــه , هذه النوعيه من الناس تجدها تفضل الوقوف في الصفوف الخلفيه وراء الاسوار , فكل منا يسأل نفســــــه , كم مره فشلت ولم تحاول اعدة الكره لتحقق ذاتـك ؟ دائماً نجد الاسباب لك شيء نرغب في عمـــله , واذا لم نرغب في ذلك وفعله غيرنا فهو مخطىء وطريقته واسلوبه غير صحيح .
أن ارادة الفشل لدى الانسان تطفىء ارادة النجاح لديــــــــه وهى عادى يبنى الانسان شخصيته عليها منذ الصغر , مثل الورقة العائمه في الوادى تذهب على هوى التيار ولا تكافح للوصول الى بر الامان .
أن ذبذبات الفشل تنتقل بين عقول الناس اسرع من انتقال الهواء من مكان الى اخر , والشخص الذى لايكف عن الحديث معك عن التذمرات والعراقيل ومصاعب الحياه واللهو والناس تجده في كل المجالس وتجد كلامه يغزو الافكار ويحبط الهمم .
حدد هدف ما في الحياه , لا تمضى قدماَ دون ذلك , لاشيء مستحيل .
وفى نفس الوقت لاشيء سهل , حتى بعد مضى 12 سنــــــــه دراســــــــه على حد قول الكاتب ومجموع خيالي فأنت لست مخير لترضى طمـوحك ولكن يجب ان تعيش على ذلك .
لكم التحيه


لا شيء َ يهدِم ُ إرادة َ المرء ِ كـ خوف ِ المستقبل ِ والتوجّس منه ُ ..

فـ نظلّ منكمشين َ مترددين وذلك َ ما يـ ج ـعلنا نعيش ُ قرارات ٍ صـ ع ـبة ٍ لـ أننا فقدنا أولويّات ِ الاختيار فـ قتَلْنا بـ ذلك َ آخر َ رغباتِنا في كسر ِ تلك َ القيود ِ والتحرّر لـ أجل ِ ما نريد ..

إنّ عدوى الفشل ِ والخوف هي أخطر الـ ع ـدوى على الإطلاق لـ أنّها نابـ ع ـة ٌ من إطار ٍ نفسيّ يقيّد ُ قراراتنا ويُسْكِن ُ جُموحَنا ،،،

إنّ إرضاء َ النّفس بـ تحقيق ِ الطّموح ِ ليس شيئا ً محببا ً علينا فـ ع ـله

بل إنّه ُ واجب ٌ نُلقيهِ على أنفسنا دون َ أن نأبه َ لـ تبعاته ِ ما دُمنا درسنا القرار َ جيّدا ً وتوّصلنا لـ مرحلة ِ التّنفيذ ،،

أخي .. / مرشد عُمان

لا أدري أأنكفئ ُ أعقّب على جميل ِ ما سطّرت أم على الاستفادة ِ التي جنيتُها من ذلك
.
.

هذه هي الطاقات ُ والمُداخلات ُ التي نريدها

دعونا نفتح ُ باب َ الاستفادة ِ من كلّ رد ٍ يُسَطّر هُنا ...

بارك َ الله ُ عزمك .. !

أميرة عربية
15/08/2005, 01:40 PM
[QUOTE=أميرة عربية][CENTER

أميرتى ::::

فشلت فى ايجاد الصداقه الحقيقيه ،،، اتحفينا برائيك كيف اجدها.......



أسـ ع ـد َ الله ُ صباحَك .. !!

الفشل ُ في إيجاد ِ الصداقات ِ يؤدي إلى الـ ع ُـزلة ِ الاجتماعيّة ِ وذلك محبط ٌ لـ النّفس ..

لا أستطيع ُ أن أحكم هل التقصير ُ في بناء ِ جسر ِ التّواصل ناجم ٌ منك َ أم ممن حولك ..

لكنّ كسره ُ لن يأتي بـ التّأكيد ِ إلّا منّا ..

الآن ...

هل سألت َ نفسَك َ يوما ً هل شخصيّتي هي السبب ؟!
أم أنّ هنالك َ تخوّفا ً متأصّلا ً في ذاتي يدفـ ع ـني لـ الاحجام ِ عن تكوين ِ تلك َ الصداقات ..

دعني أقول ُ لك َ أمرا ً مهمّا ً

فشلُك في تكوين ِ صداقات ٍ حولَك َ لا يـ ع ـني إطلاقا ً أنّك َ فاشل ٌ اجتماعيّا ً

هنالك َ آلاف الأشخاص ِ ممن يـ ع ـيشون َ ذلكَ وقد أكون َ أنا منهم ربّما !!

من "المستحيل" أن تخرج من حياتك ِ ولديك َ عشرات ُ الصداقات ِ حولك فـ ذلك ليس بـ الاستطاعة ِ إطلاقا ً

لـ أنّ إكثار الأصدقاء ِ ليس محببا ً بل يجلب ُ لك َ الكثير من التَبِعات ..

إنّ صديقا ً مؤتمنا ً تودعه أسرارك خيرٌ لك َ من العشرات ِ ممن يستـ ح ـيل أن تعطيهم مفاتيح َ قلبِك ،،

إنّ الصداقة َ شيء ٌ كبير ٌ لا تستطيع ُ عوامل ُ الزمن ِ والتّعرية ِ أن نزيحه ولذلك َ علينا أن نراجع كثيرا ً صداقاتنا ومدى استحقاقها لـ هذه اللفظة ..

إنّ مقصد َ الصداقات ِ الذي أرمي إليه ِ هو جسر ُ التّواصل مع الآخرين

ليس َ المقصد أن تكوّن َ علاقات ٍ حميمة ً مع كثيرين َ ممن حولك َ لـ درجة ِ الصداقة ..

ولكنّ القصد َ هو كيف َ تكون ُ محبوبا ً بين الآخرين َ الذين تتعامَل ُ مـ ع ـهم ....

وإنّك إذا ما أحسنت َ سياسة َ التـ ع ـامُل ِ معهم استطعت َ كسبَ مشاعر َ طيّبة ٍ تـ ج ـاهك ..

وسـ يكون ُ لي حديث ٌ عمّا قريب حول َ طرق ِ كسب ِ الآخرين َ وجذبِهم ،،،

أمّا كي تـ ج ـد َ "صديقا ً" يستحقّ ثقتَك

فـ ما عليك َ سوى أن ترى مقدار َ التّرابط َ بينك َ وبينه ُ في .. :

التّعامل .. التّفكير .. القرارات .. الثّقة والأمانة ( وأشدّد عليهما بـ خط ) .. التّقارب الفكري وذوبان الطبقات ِ الاجتماعيّة ِ والمعيشيّة ِ بينكما ..

وإذا ما استطعت أن تُحكِم َ رباط َ هذه الصفات ِ معَ الطّرف ِ الآخر مع توافُر تقبّله ِ لك فـ ثق ْ أنّه ُ الشـ خ ـص المناسب كي يكون َ صديقَك ..

تذكّر أن ّ هنالك شخصيّات ٍ متنافرة ٍ لا تستطيع ُ أن تـ ج ـتمع كـ صفة ِ العناد ِ بين َ الطّرفين ِ أو صفة ِ التخوّف وعدواها بينكما ..

فـ لابدّ أن نـ خ ـلق تغييرا ً في نمط ِ الشخصيّة ِ بينكما لكنّه ُ أيضا ً لا يـ ج ـب ُ أن يكون َ جوهريّا ً تماما ً !!
فقط !
يطيب ُ لي أن أطمئنك َ أنّ فشلك في تكوين َ الصداقات لا يـ ج ـب أن يكون َ مصدر َ إحباط ٍ داخِلَك َ وتردد ٍ في خلق ِ أيّ علاقات ٍ أو صداقات بل عليك َ أن تنظر إليه ِ نظرة خبرة ٍ في التّعامل ِ مع الآخرين
.
.
كُن ْ محبوبا ً ، تَنَل ِ التميّز :)

اعصار2020
15/08/2005, 02:20 PM
سـ أبـ ع ـث ُ لك َ عبر البريد ِ مزيدا ً من النّصائح حول َ وسيلة ِ كسب ِ الآخرين َ



لن ينقطع َ بـ إذن ِ الله ما لم ْ تأخذني الدُنيا عن منفـ ع ـة ِ الـ عِ ـباد :)


ساكون شاكرا لك جزيل الشكر

إبحار قلم
15/08/2005, 03:50 PM
موضوع شيق ويحتاج لوقت كبير خاصة في الرد الجاد

سأحاول قد الإمكان إبداء رأيي...لأن الموضوع أعجبني كثيرا...ولدي افكار كثيرة حوله

وردة الكنود
15/08/2005, 11:53 PM
موضوع لا يمكن أن يوصف بالرائع فقط بل أكثر وأكثر من رائع


بس ممكن سؤال ؟؟؟
يا أميرة أنتي دكتورة في التنمية البشرية ولا أش

لأني من زمان أنا أدور على شخص مثلك ممكن أتواصل معاه لأني وصلت لمرحلة حاسة أني راح أئيأس فيها

للحين وأنا ما عارفه كيف أحددي هدفي
يعني أعذريني بس عايشه مثل الحيوان تايهة في حياتي ما عندي هدف محدد

أنا عمري ما هتميت أو ألتفيت لموضوع الهدف في الحياة والحين وصلت لمرحلة وسألت نفسي وش هو هدفي ما حصلت إجابة ؟؟ :rolleyes:

وغير وغير من الشباب والبنات اللعي في عمري وفي محيطي وما عندهم هدف
الشيئ اللي يخلينا نحس باليأس وأنا ضيعنا سنين كثيرة في حياتنا دون هدف أو حتى عمل يذكر
(سوى الأعمال الروتينية اللي يقوم فيها كل شيئ )
يعني ما في عمل مميز في حياتي
وما في هدف في حياتي



أنا راسي بيدور وما عارفه شلون أوصلك مشكلتي :مفتر: :o


بليز هلب مي :(

سمااااااااااااا
16/08/2005, 12:14 AM
قبل ِ كلّ شيء ٍ عزيزتي .. / إبحار قلم

ذلك َ يعدّ وعيا ً من قِبَلِك ِ بـ تأثير ِ كلّ لفظة ..
يختلف ُ تأثير اللفظ من مرء ٍ لـ آخر

إن ْ كنت ِ ممن يشعرون بـ الإحباط ِ لـ سماعهم هذه الكلمة فـ شيء ٌ جميل ٌ أن تبدليه ِ بـ شيء ٍ لم تحققيه ..

بـ النسبة لي فـ إنني أؤمن ُ أن ّ هذه الكلمة توقظ ُ فيّ القدرات ِ النّائمة َ لأنّها توقظ حسّي وتشعرني بـ أنّ الفشل مفتاح ٌ لـ النّجاح ولي منطق ٌ أؤمن ُ به ِ دوما ً

الفشل = النّجاح

لأنّ الفشل َ في نظري هو مفتاح ٌ نستطيع ُ بـ واسطته ِ أن ننال أسرار َ النّجاح ِ ومفاتيـ ح ـه ..

ومن الظلم ِ لـ أنفسنا أن نقول "أنا فاشلة"
النّاجح ُ هو من يدرك َ الفشل .. جميـ ع ـنا نفشل لكنّنا نعود لـ نقف َ على أرجلنا دون َ أن نكترث َ لـ تجارب أخرى ( فاشلة ، ناجحة ) مرّت بنا

في الحقيقة ِ إنني لا أخجل ُ من ذلك َ إطلاقا ً بل يُسعِدني أن أعرض َ تجاربي ..
الفشل ُ ليس َ مدعاة ً لـ السخريّة ِ أو ِ الإحباط ..
لا أحد َ يخلق ُ الإحباط سوى أنفسنا فـ حذار ِ حذار ِ من هذا الدّاء ِ المُدمّر ..

جميل ٌ أن نجد َ هذه النّخبة َ تسـ ع ـى لـ تجد َ نفسَها وسط َ معمعة ِ الانشغال ِ المادي ّ
.
.

أمّا نقاط ُ فشلي فـ سأدرجها

من شاء َ أن يُرينا نقاط ِ فشله ِ فـ ليُرِنا ..

أهم ّ نقاط فشلي الدراسيّة بعيدا ً عن الجوانب ِ الاجتماعيّة ِ أو الأسريّة ِ حسب َ ما أريد ُ عرضه ُ بعيدا ً عن الخصوصيّات .. :

في الأعوام 98 .. 95 .. 2001

لم أحصل على المركز ِ الأوّل على مستوى مرحلتي دراسيّا ً وترواحت ْ بين َ المركز الثالث إلى الثاني ..
الإيجابيّات ..
تعلّمت ُ طعم َ الفشل ِ الدراسيّ ، وتعلّمت معنى أن أكون َ في القمّة ِ ثم ّ أفقدها .. وذلك َ ما دعاني إلى أن أبذل كلّ ما بوسعي لـ أكون َ الأوّل َ فـ حسب !!

فشلي خلال َ المرحلة ِ الابتدائيّة ِ

لم أخرج من هذه المرحلة ِ بـ أيّ صداقات ٍ أو علاقات ٍ اجتماعيّة ، لكنّها ألهمتني الميزات التي أبحث ُ عنها في سبيل ِ إيجاد ِ فتاة ٍ تفهمني ..

عام 99
فشلت ُ في مسابقة ِ تحفيظ ِ القرآن ِ الكريم

علّمني ذلك َ أن ّ فشلي كان مرتبطا ً بـ الهدف ِ الذي وضعته .. لقد كانَ همّي أن أحرز المركز َ لـ الفوز ِ فـ حسب .. بعيدا ً عن الجوانب ِ الرّوحية ِ والدينيّة ِ لـ هكذا فرص ..

عام 99 ..
فشلي في أوّل مسابقة ٍ شعريّة اشتركت ُ بها لـ تشكك ِ المدرسة ِ في مصداقيّة تأليفي لـ القصيدة ِ المشاركة ..
عام 2000
فشلي في مسابقة شعريّة .
عام 2003
فشلت في 3 مسابقات شعريّة

تعلّمت ُ أن ّ المبدع لابدّ أن يجد َ عشرات الأشخاص ممن يقتلون إبداعه ، وما عليه ِ سوى أن يجد َ تلك َ العثرات ِ حافزا ً لـ يكمل .. ما أجمل َ لذّة َ الحصول ِ على الشيء ِ بعد عناء ٍ طويل ..
عام 2000-2005
طوال َ 23 محاولة أرسلها لـ الصحف ِ المحليّة ِ كي تنشر أعمالي َ الأدبيّة والثقافيّة لم ينشر لي سوى قصّة واحدة هذا العام ،،

عام2003
فشلت ُ في إقناع ِ مسئولي التّربية ِ بـ رعاية ِ موهبتي الشعريّة و إصدار ِ ديوان ٍ لي ..
طوال َ أعوام ِ دراستي فشلت ُ أن أظهر َ في أيّ احتفال ٍ علنيّ لـ ألقي قصيدة ً من تأليفي ..

تعلّمت ُ أنّ عمل َ شيء ٍ يحتاج ُ إلى قناعة ٍ كبيرة ٍ لـ نؤديه ، وأن ّ أيّ إنجاز ٍ ترغب ُ تحقيقه ُ لابد ّ أن يكون َ ذاتيّ الأداء ، لأن ّ هنالك َ العشرات ممن لا يكترثون لـ قدراتك وطاقاتك .. وأنت َ وحدك َ تستطيع ُ تثمين َ ما تملك ،،



رغم َ أنني لم أذق طعم َ الفشل ِ كثيرا ً ، لا أدري أهو نابع ٌ من تفاؤلي أم من قلّة ِ خبرتي لكنني سعيدة ٌ جدا ً بـ تجاربي التي صنعت ْ لي معنى ً جديدا ً لـ الحياة ..
.
.

شكرا ً لكم جميـ ع ـا ً



كلامك مو بس رائع ............رائع جدا..... :بلابلا:

اللهم اهدنا وسدد خطانا الى ما يرضيك.

Moazer
16/08/2005, 12:16 AM
[QUOTE=Moazer]



أسـ ع ـد َ الله ُ صباحَك .. !!

الفشل ُ في إيجاد ِ الصداقات ِ يؤدي إلى الـ ع ُـزلة ِ الاجتماعيّة ِ وذلك محبط ٌ لـ النّفس ..

لا أستطيع ُ أن أحكم هل التقصير ُ في بناء ِ جسر ِ التّواصل ناجم ٌ منك َ أم ممن حولك ..

لكنّ كسره ُ لن يأتي بـ التّأكيد ِ إلّا منّا ..

الآن ...

هل سألت َ نفسَك َ يوما ً هل شخصيّتي هي السبب ؟!
أم أنّ هنالك َ تخوّفا ً متأصّلا ً في ذاتي يدفـ ع ـني لـ الاحجام ِ عن تكوين ِ تلك َ الصداقات ..

دعني أقول ُ لك َ أمرا ً مهمّا ً

فشلُك في تكوين ِ صداقات ٍ حولَك َ لا يـ ع ـني إطلاقا ً أنّك َ فاشل ٌ اجتماعيّا ً

هنالك َ آلاف الأشخاص ِ ممن يـ ع ـيشون َ ذلكَ وقد أكون َ أنا منهم ربّما !!

من "المستحيل" أن تخرج من حياتك ِ ولديك َ عشرات ُ الصداقات ِ حولك فـ ذلك ليس بـ الاستطاعة ِ إطلاقا ً

لـ أنّ إكثار الأصدقاء ِ ليس محببا ً بل يجلب ُ لك َ الكثير من التَبِعات ..

إنّ صديقا ً مؤتمنا ً تودعه أسرارك خيرٌ لك َ من العشرات ِ ممن يستـ ح ـيل أن تعطيهم مفاتيح َ قلبِك ،،

إنّ الصداقة َ شيء ٌ كبير ٌ لا تستطيع ُ عوامل ُ الزمن ِ والتّعرية ِ أن نزيحه ولذلك َ علينا أن نراجع كثيرا ً صداقاتنا ومدى استحقاقها لـ هذه اللفظة ..

إنّ مقصد َ الصداقات ِ الذي أرمي إليه ِ هو جسر ُ التّواصل مع الآخرين

ليس َ المقصد أن تكوّن َ علاقات ٍ حميمة ً مع كثيرين َ ممن حولك َ لـ درجة ِ الصداقة ..

ولكنّ القصد َ هو كيف َ تكون ُ محبوبا ً بين الآخرين َ الذين تتعامَل ُ مـ ع ـهم ....

وإنّك إذا ما أحسنت َ سياسة َ التـ ع ـامُل ِ معهم استطعت َ كسبَ مشاعر َ طيّبة ٍ تـ ج ـاهك ..

وسـ يكون ُ لي حديث ٌ عمّا قريب حول َ طرق ِ كسب ِ الآخرين َ وجذبِهم ،،،

أمّا كي تـ ج ـد َ "صديقا ً" يستحقّ ثقتَك

فـ ما عليك َ سوى أن ترى مقدار َ التّرابط َ بينك َ وبينه ُ في .. :

التّعامل .. التّفكير .. القرارات .. الثّقة والأمانة ( وأشدّد عليهما بـ خط ) .. التّقارب الفكري وذوبان الطبقات ِ الاجتماعيّة ِ والمعيشيّة ِ بينكما ..

وإذا ما استطعت أن تُحكِم َ رباط َ هذه الصفات ِ معَ الطّرف ِ الآخر مع توافُر تقبّله ِ لك فـ ثق ْ أنّه ُ الشـ خ ـص المناسب كي يكون َ صديقَك ..

تذكّر أن ّ هنالك شخصيّات ٍ متنافرة ٍ لا تستطيع ُ أن تـ ج ـتمع كـ صفة ِ العناد ِ بين َ الطّرفين ِ أو صفة ِ التخوّف وعدواها بينكما ..

فـ لابدّ أن نـ خ ـلق تغييرا ً في نمط ِ الشخصيّة ِ بينكما لكنّه ُ أيضا ً لا يـ ج ـب ُ أن يكون َ جوهريّا ً تماما ً !!
فقط !
يطيب ُ لي أن أطمئنك َ أنّ فشلك في تكوين َ الصداقات لا يـ ج ـب أن يكون َ مصدر َ إحباط ٍ داخِلَك َ وتردد ٍ في خلق ِ أيّ علاقات ٍ أو صداقات بل عليك َ أن تنظر إليه ِ نظرة خبرة ٍ في التّعامل ِ مع الآخرين
.
.
كُن ْ محبوبا ً ، تَنَل ِ التميّز :)



شكرا على الرد حيث اجد به كثير من النطق

Moazer
16/08/2005, 12:17 AM
[QUOTE=Moazer]



أسـ ع ـد َ الله ُ صباحَك .. !!

الفشل ُ في إيجاد ِ الصداقات ِ يؤدي إلى الـ ع ُـزلة ِ الاجتماعيّة ِ وذلك محبط ٌ لـ النّفس ..

لا أستطيع ُ أن أحكم هل التقصير ُ في بناء ِ جسر ِ التّواصل ناجم ٌ منك َ أم ممن حولك ..

لكنّ كسره ُ لن يأتي بـ التّأكيد ِ إلّا منّا ..

الآن ...

هل سألت َ نفسَك َ يوما ً هل شخصيّتي هي السبب ؟!
أم أنّ هنالك َ تخوّفا ً متأصّلا ً في ذاتي يدفـ ع ـني لـ الاحجام ِ عن تكوين ِ تلك َ الصداقات ..

دعني أقول ُ لك َ أمرا ً مهمّا ً

فشلُك في تكوين ِ صداقات ٍ حولَك َ لا يـ ع ـني إطلاقا ً أنّك َ فاشل ٌ اجتماعيّا ً

هنالك َ آلاف الأشخاص ِ ممن يـ ع ـيشون َ ذلكَ وقد أكون َ أنا منهم ربّما !!

من "المستحيل" أن تخرج من حياتك ِ ولديك َ عشرات ُ الصداقات ِ حولك فـ ذلك ليس بـ الاستطاعة ِ إطلاقا ً

لـ أنّ إكثار الأصدقاء ِ ليس محببا ً بل يجلب ُ لك َ الكثير من التَبِعات ..

إنّ صديقا ً مؤتمنا ً تودعه أسرارك خيرٌ لك َ من العشرات ِ ممن يستـ ح ـيل أن تعطيهم مفاتيح َ قلبِك ،،

إنّ الصداقة َ شيء ٌ كبير ٌ لا تستطيع ُ عوامل ُ الزمن ِ والتّعرية ِ أن نزيحه ولذلك َ علينا أن نراجع كثيرا ً صداقاتنا ومدى استحقاقها لـ هذه اللفظة ..

إنّ مقصد َ الصداقات ِ الذي أرمي إليه ِ هو جسر ُ التّواصل مع الآخرين

ليس َ المقصد أن تكوّن َ علاقات ٍ حميمة ً مع كثيرين َ ممن حولك َ لـ درجة ِ الصداقة ..

ولكنّ القصد َ هو كيف َ تكون ُ محبوبا ً بين الآخرين َ الذين تتعامَل ُ مـ ع ـهم ....

وإنّك إذا ما أحسنت َ سياسة َ التـ ع ـامُل ِ معهم استطعت َ كسبَ مشاعر َ طيّبة ٍ تـ ج ـاهك ..

وسـ يكون ُ لي حديث ٌ عمّا قريب حول َ طرق ِ كسب ِ الآخرين َ وجذبِهم ،،،

أمّا كي تـ ج ـد َ "صديقا ً" يستحقّ ثقتَك

فـ ما عليك َ سوى أن ترى مقدار َ التّرابط َ بينك َ وبينه ُ في .. :

التّعامل .. التّفكير .. القرارات .. الثّقة والأمانة ( وأشدّد عليهما بـ خط ) .. التّقارب الفكري وذوبان الطبقات ِ الاجتماعيّة ِ والمعيشيّة ِ بينكما ..

وإذا ما استطعت أن تُحكِم َ رباط َ هذه الصفات ِ معَ الطّرف ِ الآخر مع توافُر تقبّله ِ لك فـ ثق ْ أنّه ُ الشـ خ ـص المناسب كي يكون َ صديقَك ..

تذكّر أن ّ هنالك شخصيّات ٍ متنافرة ٍ لا تستطيع ُ أن تـ ج ـتمع كـ صفة ِ العناد ِ بين َ الطّرفين ِ أو صفة ِ التخوّف وعدواها بينكما ..

فـ لابدّ أن نـ خ ـلق تغييرا ً في نمط ِ الشخصيّة ِ بينكما لكنّه ُ أيضا ً لا يـ ج ـب ُ أن يكون َ جوهريّا ً تماما ً !!
فقط !
يطيب ُ لي أن أطمئنك َ أنّ فشلك في تكوين َ الصداقات لا يـ ج ـب أن يكون َ مصدر َ إحباط ٍ داخِلَك َ وتردد ٍ في خلق ِ أيّ علاقات ٍ أو صداقات بل عليك َ أن تنظر إليه ِ نظرة خبرة ٍ في التّعامل ِ مع الآخرين
.
.
كُن ْ محبوبا ً ، تَنَل ِ التميّز :)



شكرا على الرد حيث اجد به كثير من المنطق

زهرة السوسن
16/08/2005, 09:24 AM
كم وكم تجرعنا مرارة الفشل ولكن كان بعد هذه المرارة حلاوة النجاح .. فالنجاح في معظم أمور حياتي لا يأتي الا بعد فشل..

شكر لك أختي أميرة عربية فهذه المواضيع تثير اهتمامي كثيراً...

أميرة عربية
16/08/2005, 10:43 AM
أميرة عربية..
هي المرة الأولى التي أقرأ فيها لك..
وأسعدني كثيرا أن أجد نبضا مبدع بين سطورك وحساّ مليء بالتميز بين هذا النبض..
موضوعك هذا يذكرني بموضوع كان سلسلة لحلقات كنا قد أعددنا عن الإبداع والتفكير الإبتكاري..
عموما لا نملك الكثير لإضافته هنا مجرد إعادة صياغة ما تقدمت السيدة الأميرة العربية بذكره..أن لكل نفس بشرية طاقات وملكات في أعماقه ويبقى التمايز بين فئات البشر فيمن يجد مفتاح تفعيل هذه الطاقات ..
ونرى بصياغة تعريف محكمة الذات المحك الذي يدفعنا دوما للانطلاق نحو الأفضل..
فبمجرد سؤال تكرر كثيرا ونكرره..
هل أنت راض عن نفسك...؟ تبدأ انطلاقة التغير..

فللاجابة على هذا السؤال يستوجب مجلدات لتفسير معانيه..
فإن كانت الاجابة بنعم...فسنتبعه بسؤال آخر : هل لك أن تكون أفضل عن الحال الذي أنت عليه؟

أما ان كانت الاجابة بلا....فوحدها هنا تستوجب التعمق في الذات..حيث هي بداية الاعتراف بأن هناك منحى يجب أن نسلكه للوصول للأفضل...

لنا وقفة مطّولة ان شاء الله حول الموضوع لما يحمله من دروس نتمنى ان نستفيد منها..
ولي هنا ان أذكر نوع من أنواع التميز الذي ننشده في السبلة وهو مفتاح الشخيصة..والتعرف عليها..فكلنا يملك بطاقات هوية تّعرف به للاخرين ..وكوننا هنا في عالم رقمي لا نرى من الشخصية الا معاني ما نقرأه لها فأرى في اللغة مفتاح الشخصية، فقد قيل إن رجلا دخل علي إعرابي في حضرة القوم, وجلس صامتا فقال له الإعرابي : تكلم أيها الرجل حتى نعرفك .. يقصد افصح عن هويتك من خلال كلامك إلينا مما يعبر عن أهمية الكلام في تحديد ملامح الشخصية لان الكلام لا يعكس فقط اهتمامات الإنسان (وكل إناء ينضح بما فيه) بل طريقة تفكيره وخريطة عقله الداخلي مما جعل البعض يبالغون في استقبال الإنسان بمظهره ، ويفرطون في وداعه بمخبرة بعد خلق جسر العبور . وعندما يقل " إذا كان الكلام من فضة فان السكوت من ذهب " فهذا لا يلغي دور اللغة ، لآن اللغة حركة وسكون ..


أكرر إعجابي والإشادة سيدتي..




ما قلتَه ُ أيّها الأخ ُ المكرّم ُ مثال ٌ واضح ٌ على مدى الثقة ِ التي تتحدث ُ بها

وكأنّك َ بـ ذلك َ تصِف ُ أسلوب َ حديثك َ اللـ ح ـظة

فـ على الرّغم من كوني حديثة َ الـ ع ـهد ِ بك َ إلا أنّ مداخلتَك زرعت ْ في نفسي انطباعا ً وفـ ح ـوىً عن ثقافتك

وهذا ما أسلفت ُ عنه ُ بـ "مفتاح ِ الشخصيّة"

ولَنا في التّاريخ ِ عبر ٌ كثيرة ٌ فـ ذلك َ النّبي كانَ إذا جلس َ بين أصحابه ُ لم يظنّه ُ أحد ٌ أنّهم ُ نبيّهم

لكنّه ُ إذا ما نَطَق َ أبهر و أسكت وذلك َ ما جـ ع ـل َ حديثه ُ وآيات ُ القرآن ِ المـ ع ـجزة ِ مفتاحا ً سلب َ لبّ الوليد ِ بن المـ غ ـيرة ِ لمّا جاء َ إلى قريش َ قائلا ً .. :

"".. والله إن لفيه حلاوة وإن لعليه طلاوة وإن لأعلاه مثمر وإن لأسفله مغدق وإنهُ ليعلو و لا يعلى عليه وإنه ليحطم ما تحته ..""

وذلك َ ما جعل الكثيرين يلجُون َ القرآن شـ غ ـفا ً بـ ما وردَ به ِ ..
.
.

وإنّ ذلك َ لـ يجدُنا نتأكّد ُ من قول ِ الأخ "فاكت ساوند" ومدى تأثير ِ اللـ غ ـة ِ والحديث ِ على جذب ِ الآخرين َ فـ هذا القرآن يشدد على الشـ ع ـراء في قوله ِ ( والشعراء ُ يتّبعُهُم الغَاوُون) دلالة واضحة على مدى تأثير هؤلاء الفصحاء ِ لسانا ً على عقول ِ المستمعين َ وشغفهم بـ ما نطقه ُ الشعراء ُ من بديع ٍ إلّا العاقل الفطن الذي لا يختلِط ُ الكلام ُ عليه ..

ولو سِقنا الدليل َ تلو َ الدليل على التّأثيرِ المـ ع ـنويّ الذي يخلقه ُ أسلوب الحديث ِ ونمط ُ إيصاله ِ إلى المستمع لـ أسهبنا في الإتيان ِ بـ الأدلّة ِ تلك َ حتّى فاض َ بنا الحديث ..

فـ حديثنا هو مفتاح ٌ من مفاتيح ِ جذب ِ الآخرين َ إلينا والتفافهم حولنا وتلك أهمّ خصلة ٍ في شخصِ المتميّز الذي نجح َ في علاقاته ِ الاجتماعيّة
\
/
\

مشرفي الفاضل .. /
فكركم ُ الرّاقي أغنى حلقاتنا وزاد َ من تطلّعاتنا لـ نثري هذا المـ ج ـلس َ الموقّر ،،

بورك َ فِكرُكم .. !

أميرة عربية
16/08/2005, 11:05 AM
أهلا ً بكم أعزّائي في حلقة ِ اليوم ..

هل تشـ ع ـرُ بـ الرّضا عن عملك ؟! هل يستطيع ُ عملك َ إرضاء جانب َ الميول ِ والمواهبَ في نظرك ؟!

دراسة ٌ أعَدّها معهدٌ دراسات أكاديميّة أثبتَ أنّ أكثرَ العاملين َ تذمّرا ً هم ُ المعلّمون َ ثمّ الأطبّاء ثمّ المُحامون !
.
.

إذَن ْ هيّا لـ ندرسَ جانب َ الرّضا في نُفُوسِنا وبناء َ الأهداف ِ من خلال ِ أعمالِنا ،،

(
)
(

تأتي إلى طالب ِ المدرسة ِ لـ تسأله ُ .. ما هدفك َ في الحياة ؟ فـ يجيبك .. نسبة عالية ..
طالب في الجامعة هدفه التّخرج .. وآخر موظّف يرغب ُ في الزواج ِ ثمّ تأسيس ِ منزل ٍ خاص ٍ به ..
بعدَ كل ّ ذلك ..
لقد درست َ وتخرّجت وعملت .. ثمّ ها أنت َ الآن َ زوج ٌ وأب ولديك َ منزل ٌ تعيش ُ في أحضانه ِ مع عائلتك ..
هل انتهت أهدافك َ إلى هنا ؟؟
هل يعني ذلك أنّك َ حققْت َ كلّ شيء و .. أيّ شيء ..
إن أهدافنا ليست ْ مرتبطة ً بـ عمر ٍ محدد أو مركز ٍ ما لـ تتوقف َ عند َ تلك َ النّقاط ..
نحيا أعواما ً نجد ّ فيها .. لكننا لا نجد ُ خلال َ تلك َ الأعوام ِ شيئا ً يُذكَر أو ربّما أمرا ً متميّزا ً يحسب ُ لك َ لا عليك ..
منذ مدة دار بيني وبين َ معلّم ٍ حوار ..
* ماذا تريد ُ من هذا العالم ِ حولك ؟
قال لي ... * لقد أعطاني كل ّ شيء .. أنا زوج ٌ وأب ومستقر ٌ ماديّا ً ..
سألته : * إذن أنت َ مكتف ٍ بـ كل ّ ذلك ؟!
قال .. * وما الذي يريده أيّ رجل ٍ أكثر َ من هذا ؟!
لاحظ ْ معي ..

إن ّ أهدافه ُ الآن َ توقّفت ..
رغم َ أن طاقته ُ الإنتاجيّة لا تزال ُ في أوج ِ ذروتها ..
من المرعب ِ أن يتوقّف المرء في عمر ِ الـ 40 أو الـ 50 وقد أنهى كل ّ ما يرغب .
دعني أقول ُ أن هذه نظرة الفاشلين ..
أهدافنا متواصلة ويستحيل أن تتوقّف ..
هنالك َ نظريّة في علم ِ التنميّة البشريّة تقول ..
إنّك إذا ما حققت َ هدفا ً ما في حياتك فـ لابدّ أن يترتب على ذلك هدف ٌ يُحدثه ُ إنجاز ُ الهدف ِ السابق ..
بـ معنى آخر ..
إن ّ كل َ هدف ٍ يجرّ هدفا ً خلفه ..
آلاف من المعلمين حولنا يشتكون من رتابة ِ النّظام ِ التعليمي ّ الذي يحطّم قدراتهم التربويّة والتعليميّة ..
لن أكذب بـ قولي أنّهم خاطئون ..
أعتقد ُ أنّهم يحملون جانبا ً كبيرا ً من الصّواب
لكن لديّ تساؤل
منذ متى كانت ِ الظروف ُ عاملا ً لـ يُسيّرنا ؟!
إنّ معظم َ المبدعين خرجوا من بيئات ٍ وظروف ٍ كانت سـ تقتل ُ إبداعهم ..
رتابة ُ المنهج ِ والأعباء الإداريّة هي معاول هدم تكسر قدرة المعلّم في تنمية ِ ذاته ِالبشريّة ..
يقول ُ الدكتور طارق السويدان .. أن ّ الدراسات ِ أثبتت أنّ المعلّم بـ حاجة ٍ لـ 5 دورات ٍ تربويّة وثقافيّة كلّ عام ..
فـ وجد َ أنّ معظم معلمي الوطن ِ العربيّ يتلقون َ طوال سنوات ِ تدريسهم دورة ً تدريبيّة ً واحدة وهذا بـ حدّ ذاته ِ كارثة ..
وبـ ما أنّ الوطن َ العربيّ بـ هكذا حال .. فـ لابدّ إذن أن يكون َ المعلّم ُ على وعي ٍ كامل ٍ بـ أنّه ُ هو المسئول عن خلق ِ الوعي ِ ذلك َ في نفسه ..
ولـ علمكم فـ إنّ مهنةَ التّدريس هي من أهم ّ المهن ِ التي تستطيع ُ بـ واسطتها تنميَة َ قدراتكم الذاتية ..
إنّك َ تتعامل ُ بشكل ٍ مباشر ٍ مع وسط ٍ يحفل ُ بـ كل ّ الشخصيات ِ على اختلاف ِ أعمارها
هنالك المدير المستبدّ أو المتفهم وهنالك المعلّم الجاد وآخر عصبيّ أو ليّن وهنالك َ الطالب المجتهد والآخر المستهتر
هذه جميعها فرص ٌ حقيقيّة لـ نخلق أهدافنا وننم ِ قدراتنا ..
إنّ فهم الآخرين طريق ٌ لـ فهم ِ نفسك ..
على المعلّم الذي يدرك ُ أهميّة َ ذلك َ أن يبادر ِ لـ خلق ِ خطوات ٍ تسهلّ الطريق َ إليه ِ ..
لماذا لا تخلق جسرا ً من التفاهم ِ مع طلّابك ؟ لماذا لا تحاول ُ فهم َ الطريقة ِ التي يفكّر بها الطالب ؟
عشرات ُ المعلّمين يشتكون ُ من نقص الاحترام الذي يتعامَل ُ به طلابهم معهم ؟!
لكنْ هل فكّرت َ يوما ً في معرفة ِ أسباب ِ ذلك ؟!
هل ذلك َ نابع ٌ من شخصيّة المعلم ِ وطريقة ِ تعامله ِ مع طلابه ِ ؟!
أم ْ أنّ ذلك نابع ٌ من الطالب ِ المجهد بـ الأعباء الدراسيّة ؟!
أو ذلك ناجم ٌ عن ضغط ٍ أسري ّ أو انحراف ٍ سلوكيّ أو غياب ِ رقابة ؟!
إنّ مجال ِ التطبيق ِ التنموي ّ في حقل ِ التدريس يعطي فرصة ً أكثر َ لـ الإبداع وهو ما تفتقر ُ إليه ِ مهن ٌ أخرى كثيرة !!
والآن .. دعوني أعود لـ أقول ..
إن ّ بناء َ ذاتك لا يعني ذاتك َ فـ حسب ..
إنّ الآخرين َ بـ حاجة ٍ لـ معونة ٍ كي تفهمهم ..
وذلك َ بـ حد ّ ذاتهِ بناء ٌ لـ العلاقة ِ مع الطّرف ِ الآخر ،،
.
.
منذ مدة ٍ قرأت ُ في موضوع ٍ اجتماعي ّ بـ سبلة ِ العرب ِ عن أخت ٍ تشتكي من أنّ عملها يقتل طاقاتها الإبداعيّة ..
نعم .. لا شيء َ كـ الأعمال الإداريّة الرتيبة تقتل ُ إبداع ِ المرء
وبـ هذا تتميّز ُ مهنة ُ التدريس ِ عن غيرها من المهن ..
رغم َ ذلك .. فـ إنّ أعمالنا لا يمكن أن تكون شماعة ً نتحجج بها كلّما تأمّلنا طاقاتنا المقتولة ..
إن ّ الفشل البنيوي يكون ُ عندما نعيش ُ في عزلة ٍ اجتماعيّة ٍ لكننا اليوم نعيش ُ عصر انفتاح ٍ في العلاقات ..
هنالك َ الجمعيّات ومؤسسات بناء الذات والأعمال التطوعيّة ودورات ِ القرآن ِ الكريم وغيرها ..
جميع ُ هذه بوابات ٌ نستطيع ُ من خلالها أن نمارس إبداعاتنا ..
يستطيع ُ المبدع ُ في الإدارة ِ العمليّة ِ تطبيق َ ذلك َ في حياته ِ ويستطيع ُ الكاتب ُ ها هنا في المنتديات ِ أن يخرج َ مكنون َ ذاته ِ ..
أنا مثلا ً أعاني من هذه المشكلة ِ لكنني أجد ُ حلّها هنا في المنتديات ..
أستطيع ُ أن أجد َ إبداعي في كلّ مشاركة ٍ أنجزِها وذلك َ ما يخلق في نفسي شعورا ً أكثر بـ الرضا
أمامنا خيارات ٌ كثيرة لـ ننجز قدارتنا ونحقق إبداعنا بعيدا ً عن التحجج بـ ظرف ِ المحيط ِ أو غيره ِ
إنّ إيماننا بـ قدرات ِ ذواتنا تفرض ُ علينا أن لا نرضخ َ لـ أي ّ ظرف ٍ يُعيق ُ خروج َ تلك َ المواهب ..
نجد ُ حولنا عشرات ِ الصحف التي تعنى بـ مشاكل ِ الشّباب لكن ّ هذه المشاكل سوف َ تنجلي إذا ما أدركنا ماهية َ حاجات ِ الشباب ..
عندما تتوجه ُ إلى أقرب ِ ناد ٍ رياضيّ ترى لعاباً من شتى الأعمار
بل إنني ألمح ُ على جانبي الطريق عشرات الملاعب الترابيّة التي يجد ُ فيها الشباب متنفسّهم ولكنّك إذا ما توجّهت لـ تسألهم وجدت َ فيهم المعلّم والمهندسَ والفنيّ والخبّاز والسائق ..
هؤلاء ِ جميعا ً رغم الفروق التعليميّة إلا أنّهم يملكون ذات َ الهوايات ِ وهذا ما يخلق ُ جسرا ً عبر َ اجتماعهم ..
ألم يكن جلّ مبدعينا من ذوي التّخصصات ِ المختلفة ؟!
السير كنتاكي كان َ محاميا ً .. ومؤسس شركة ِ نوكيا ( أضخم شركة في مجال ِ الاتّصالات ) كان َ بائعا ً لـ ورق ِ تواليت ِ الحمّامات .. وعبدالعزيز الرنتيسي كان طبيب أطفال وهذا نفسه أبدع َ في إدارة ِ صفوف ِ حركة ِ المقاومة ِ الإسلاميّة ِ حماس .. بل إنّ هتلر الذي نصفه ُ بـ الساديّة كان رساما ً مرهف َ الحسّ ..
فـ أين َ نحن ُ من خريطة ِ هؤلاء ؟!
إننا إذا ما أوجَدْنا خارطة ً حقيقيّة ً لـ مواهبنا كي نُرضيها وبـ التّالي نُرضي أنفسنا فـ سيكون ُ معدّل الحماس أكبر بـ كثير ٍ من عمل ٍ نفتقده ُ فيه ِ المَيْلَ لـ تنمية ِ قُدُراتِنَا !

عَلَيْنا إذَن ْ أن نفهم َ قاعدة ٌ مهمّة في أعْمَالنا

.........

،، إذا لمْ يَكُنْ هُنالك رضا في النّفس ِ وأنت َ تقوم ُ به ِ فـ توقّف رجاءً ، لـ أنّك بـ شكل ٍ لا إرادي تجد ُ حماسك َ لـ العَمَل ِ يخفُت ، وإذا ما وجَدْت ذلك َ يحدث .. أسرِع لـ ترضيه ُ في جوانب َ أخرى بـ ع ـيدا ً عن العمل .. لحظتَها فـ حسب قارِن بين إنجازِك َ في عَمَلِك َ وإنجازِك َ في ميولِك َ وسـ ترى الفارق الشاسع َ بينَ هذا وذاك ,,

لقد مارس َ الـ عُ ـظَماء أعمالا ً خالدة .. لكنّهم في الجانب ِ الآخر لم يتناسَوا ميولهم الحسيّة َ الأخرى لأنّها كانتْ مصدرَ الرّاحة ِ والرّضا في نُفوسهم ..
.
.

نلقاكم من جديد في تمرين ِ اليَوْم !

fact sound
16/08/2005, 11:20 PM
للرفع ..فموضوع كهذا أولى أن يكون في أعلى القائمة..

ما زلتي بخير أيتها العربية..فالأرض ما زالت تنجب بأمثال أميرتنا هنا..



دمتم بود..

snooppy
17/08/2005, 01:36 AM
لربما ظهرت بالإسم الخطأ .. و تلك ضريبة قناعاتي بالرسوم المتحركة !! و لكن على الصعيــــد العام ، فإني و إيـاكم .. على هذا الدرب .. أحب أن أكون ضيفا .. و أحببت أن أرد فيما يستثيرني من جود القرائح ..
سيدتي الأميرة ..
إنه حقاًّ..

من المرعب ِ أن يتوقّف المرء في عمر ِ الـ 40 أو الـ 50 وقد أنهى كل ّ ما يرغب

...

من المرعب ِ أن يتوقّف المرء في عمر ِ الـ 40 أو الـ 50 وقد أنهى كل ّ ما يرغب
...
بل
..
من المرعب ِ( جدا)أن يتوقّف المرء في عمر ِ الـ 40 أو الـ 50 وقد أنهى كل ّ ما يرغب


..

إن ما فتح آفاقي لكل حديثك .. الخال .. فهو قد درس علم النفس ..و فـتّح مسامات (عقلاتي ) الصغيرة..
و أنا ممتنة له كل الإمتنان .. لأنه ألهمني أن الإنسان لا يتوقف عن طموحاته أبــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــداً ..
و انا قد لامست هذا بالفعل .. فـ قبل أن انهي الثانوية العامـــّة ،، كانت كل طموحاتي مرســـومة الى الغاية:
" الجامعــــــــــــــــــــــــة"
ألا ّ أنني اكتشفت أن الغاية لا تنتهي هنا ،، الغايــــــــــــــــــــــــــة هذه ، ما هي إلا بداية المشوار ،، و كم كنت فرحة جدا لذلك ،، بل فرحة جدا جدا جدا، لأنني أطلقت لنفسي العنـــــــــــــان و سمحت لأحلامي أن تنبعث .. التمرين الأول قد لقــّــنـني إيـــّاه الخال .. و فعلاً قد غدت الإيجابيات نديّةً نقيّةً .. و زرعت في نفسي الثقة العارمة ...فكنت سعيــــــــــــــــدة كل السعادة أن ارى هذا الموضوع قد طُرِح بهذه الطريــقة و من هذه الفتاة الفذة ..

رائـــع جدا .. سأتواصل معك في هذه الدوامة التّي سأُلقي فيها بكل العقبات الماضية ... من أجل عقبات جديدة ..
من أجل فشل قادم .. أو نجاح قادم .. و إني لـ آسف من أجل اللّـذين لا يؤمنون بأن الفشل = النجاح ..

# ملاحظة..
حاولت أن أغير اسمي لـ تودد الجارية .. تيمناً بـ تودد .. الجارية المثالية لقصة رائعه في كومة الكتب الكهولة من كتب أبي الحبيب و التي لم أجدها في أيّ سوق للكتب .. و كم يحزنني أنني لم أكمل قراءة القصة .. و بهذا .. قد عثرت في هذا و سبق طريف لغة الرسوم المتحركة .. فبات اسمي الظريف ..
مصدر هويتي

يا للعجب !!!!!!!!!!

Moazer
17/08/2005, 02:32 AM
الرنتيسي كان طبيب أطفال وهذا نفسه أبدع َ في إدارة ِ صفوف ِ حركة ِ المقاومة ِ الإسلاميّة ِ حماس !!!!



أميرتى :::::

تتكلمين بكثير من المنطق ... والذى اتفق به معك ،،،، ولكن المعوقات جمه ،،،،، لا اتفق معك فى بعض الامثله التى سرديتها كالمثال اعلاه ..... ومثال هتلر ،،،، الذى سعى الى تدمير البشريه....

عدوابليس
17/08/2005, 11:20 AM
الاخت اميرة عربية :
اننا نفخر بجد ان يكون من وطننا واحدة ممن تتخصص في مجال البرمجة العصبية اللغوية، فانا كثيرا ما اقرا للدكتور ابراهيم الفقي واتابع جزءا يسيرا من امسياته ومؤلفاته ، والحقيقة انني استفدت منه كثيرا لدرجة انني افتخر بفشلي في نقل تجاربي للاخرين وما يزيدني فخرا هو نجاحاتي التي حققتها فقد حققت حتى الان 30% من اهدافي .
اختي الاميرة العربية/
ارجو افادتي حول مفهوم الحظ في البرمجة العصبية اللغوية حيث ان هناك الكثيرين ممن يتعللون بعدم وجود حظ لتحقيق النجاح ، وهناك من يبذل اقصى ما يستطيع من جهد الا انه لا يحقق جزء مما حققه من تربى على ملعقة من ذهب كما يقولون ... تمنياتي لك بالتوفيق ومزيد من الابداع والتطور ولنجعل من مجتمعنا العماني مجتمعا ناجحا باذن الله.

الكوكب المنير
17/08/2005, 11:22 AM
/جزاك الله خيرا أُختاه على هذا الموضوع الشائق ، وإني لأغبطك على غزارة علمك في التنميه البشريه. وحقيقة لقد ضربتي على الوتر الحساس ووضعتي اصبعك على جرح يعاني منه الجميع وبشكل أخص خريجو الثانوية مؤخراً، ولأهمية الموضوع وضخامته وثراءه فإني ارى ان يتم إخراجه من نطاق شبكة المعلومات الى فضاءات اوسع من خلال امسيات ودورات جماهيريه لأنه للأسف لدينا الأن الآلاف من الخريجين الذين يهيمون على وجوههم فهلا أنقذناهم وساعدناهم وأيضا نساعد أنفسنا لأني كما ذكرت آنفا كلنا نعاني وهذه القضيه اذا عولجت بشكل صحيح ستساهم في صناعة فكر الإنسان الذي هو اساس بناء الأوطان، ونحن من خلال مركز ( صناع المجد ) للتنميه الفكريه مستعدون لتبني هذه القضيه ونحن رهن اشارة الأميره العربيه عن طريق البريد ،وأنا أدعو الجميع للتواصل معنا حتى نقدم الخير بشكل أوسع لمجتمعاتنا فحري بنا ان نخرج مثل هذه الأفكار العظيمه الرائعه الى مختلف شرائح المجتمع والإرتقاءبفكره.

THE WONDERER
17/08/2005, 02:23 PM
كنت في ما مضى احاول تصديق ما تقولون هنا، بأن الانسان هو من يختار طريق الفشل وهو من يختار طريق النجاح، في الحقيقة اكتشفت ان كل هذا هراء، ولا حقيقة لما تقولون، كل ناجح يتشدق بما تقولون هنا و بما تدعون، ولكن في الحقيقة ان كل انسان ولد لكي يكون اما ناجحا او فاشلا، بحسب رزقه يرزق، وفي الحقيقة لقد رايت من واقع حياتي المزري، انه بقدر ما يريد الانسان النجاح فإنه سيفشل بقدر ذلك، حاولت مررا ان اتغير، لم استطع، قالوا كن ايجابيا وسيكون كل شيء في محله، وفي الحقيقه كان كل ذلك كمخدر، فالواقع لا يرحم، ولا يجب ان نحاول تكذيبه بمقولة كن ايجابيا، او ان الفشل هو النجاح... يجب ان يكون كل شيء بغاية الوضوح وما تقولونه هنا لا يعدو كونه خزعبلات، يصدقها من ذاق بالفعل النجاح وتلذذ به، وأصبح عنده منه اكثر مما يرغب، اما من غلبته همومه وواقعه المزري فمن الصعب عليه حتى ان يفهم ما تقولون... هذه ليست رسوم متحركه كالبوكيمون، بحيث اني اغمض عيني واشعر بالاسترخاء فإن ذلك كفيل بحل مشاكلي، الناس تتفاوت في القدرات ولولا ذلك لما اختلفت ارازقهم.... من فضلكم كفوا عن هذا واستمعوا لما تقولون ... لا تفيدوني سوى انكم تحبطوني، حتى اني لم اقدر ان استوعب ما تقولون ... سؤال إلى طارحة الموضوع هل عندك مشاكل حياتيه صعبه- واشدد على كلمة صعبه -؟؟ لا اظن ذلك على الاطلاق، ففي حياتك لا يوجد ما يستوجب الاحباط ابدا... فاقد الشيء لا يعطيه، فأنت لا تشعرين بالمعاناة التي اعيشها، ولا يمكنك ان تعطيني حلولا سوى اوهام، لا ادري من أين تسوقيها... كفى بالله عليك.

والسلام ختام ،،،،

ملاحظة: انا لست مجنونا بل على مشارف الجنون!!!! :D

snooppy
17/08/2005, 02:56 PM
يا إلهي
أيّـتها المجنونة ُ العربيّة .
كم أهوى اليوم – و بجنون ٍ – أن ألقاك و أراكِ ..
كم أبغى أن أسيــــــــــــــــح َ وإيّـــاكِ في حديثٍ مالـَهُ نهاية .. كلـُّه بداية ..
كم أبغي أن أنخَرِط في الكلام معكِ حول هذا دونَ ما أتعب ..

أحسُّ هكذا و أشعر – و غالباً ما يصدُقُ شعوري- أنّ بيننا: طفول ،، كانت تلعبُ في المدرسة ..
بيننا فضول .. كانت ولا تزالُ تبحثُ ورَاءَ كلِّ همسة ..

،؛،؛،؛،؛،

أتعلمين ..
في مجاراةٍ لحديثكِ عن أهميةِ :" كيفيةِ تفجيرِ طاقاتِ المعلـّم" ، و إبرازِهِ لهويـّتِهِ العملية في عصر الإنفتاح هذا ..
أعتقدُ كذلكَ أنه و لابدّ أن تفهمَ جميعُ الأمهاتِ العربيات أنّ هذا بالضّبطِ ما ينبغي لهُنّ فعله : ( تفجيُر الطاقات) ..
لا يكفي أبــــــــــــــــــــــــــــــــــدا أن تتزوجَ الفتاةُ لأجل هذه الأمومةِ ... لأجل أن تؤدي رسالتها ..فأنا أبغي فقط :أن أُنوّه على أنكَ ..هل تستطيع أن تجدَ خمسَ أمهات – على الأقل – في كلّ منطقة يعلـَمنَ-على سبيل المثال - بأهمّ الإسعافات الأولية و الطوارئ التي ينبغي اتخاذها في مثلِ هذه الحالات ؟!!!.. و كم منهنّ من تستطِع أن تـُراعي متطلـّبات كل سن في أعمارِ أبنائهن !!

.. حديثي هذا.. ليسَ في الأمهات اللاتي سَبقَ عليهِـنّ الزمان .. و لكن عن (أمهات اليوم) .. ألا يشعُرنَ أنّهُنّ بحاجة ٍإلى عدة دورات على مدى أمومتهن من أجلِ أن يحظى أبناؤُهنّ بـ الرّعاية المناسبة ..؟!
للأسف .. اليوم تغدو الكثيرات من هؤلاء المتقدمات نحوَ عهدةِ الزواج .. ( جهولات ) بأهمّ المتطلبات الرئيسية في الحياة الجديدة ..
\
\
\

"أتعلميــــــــــــــــــــن يا ابنة أختي العزيزة.. أنا أستحي أن أكونَ من هؤلاء الرجال الذين يقضون معظمَ أوقاتِهم بشكلٍ روتينيّ .. حتى أني لا أُحبِّذ ُ فكرة َأني أذهب كل صباحٍ للعمل .. أعود بعدها آخذُ وجبة الغداء ،، نائما عُقبها ،، آخذا فسحة بعد العصر مع العائلة أو الأصحاب ..وجبة العشاء.. و من ثم أعودُ إلى الفراشِ مضطجعاً لتأخذ دورة حياتي الروتينية مجراها" الخال يتحدث و أنا أراجع جدول أخي الأكبر ,, و أتذمـّر: يــــــــــــــــا للسخف!!!!
لأخــــــي جدول أكثر من روتـيــــــنيّ !!!

و الجميــــل جـــداً جـــدا ً فـيما شـهدتـُه عن الخـــال أنـّه درسَ علـــمَ النفسِ كمادة اختيارية ،،و هو الآن يدرسُها كمادة أساسية من أجلِ أن يفهمَ متطلـّبات الأبوّة .. لأنه أحب أن يُحسن الأبوة ..
شيء رائـــــــــــــــعٌ فعلا ً ..
\
\
و كم يؤسفني حقاً أنّ رسالة َالأمومةِ لم تظهر بعدُ كما ينبغي ،، و لا الأبوّة!! و أنّ العقوقَ قد كثـُرَ في زماننا ،، بـِدئاً من الأبوين قبلَ الأبناء !! و أنا أرى أن هذا المحور من أهمّ المحاور التي يجب و يجدر التطرّق إلى جعلِها الهدفَ الأول .. و لكن ليس بشرط أن تكونَ أُولى مشاريع مستقبلنا ..
\
\
\
ننتظر تماريننا القادمة بشغف ..
فلتحيا الأمة العربية بشرف
\
دمــت ِ

snooppy
17/08/2005, 03:28 PM
آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ

آآآآآآآآآه ٍ ... آآآآآآآآآآآآآه ٍ .. آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه


أخي المتســـــــــــــــــــــــــــــــــــــائل .. ماذا دهاك .. لتنقر بقلمك هنا ؟!!!
وفي الحقيقة لقد رايت من واقع حياتي المزري،
ولكن في الحقيقة ان كل انسان ولد لكي يكون اما ناجحا او فاشلا، بحسب رزقه يرزق،
\\\
هلا ّ تتفكر في أن الله قد جعل الإســـــلام أرقى أدياننا ؟!!!!!!!
ماذا تستنتج من هذه الجملة السابقة؟!!!!
عذرا .. لست صاحبة الموضوع المخاطبة .. و لكنك قهرتني بيأسك المفضوح ..
أخي..
إن كان الله قد جعل الإســـــــلام بكل هذا الرقي .. و جعلك بهويّـــتك العربية ، و الإســلامية محيي هذا الرقيّ ..
فـ لابـــد و أن قد هيّـــأك بعقل يرقى لـ (هذا المستوى من الرقيّ) .. ألا توافقني الرأي!

ثم انظر ماذا تكتب هنا ... عجبت والله و حزنت حدّ البكاء أن أرى يأسك يكاد يلبسك..



اما من غلبته همومه وواقعه المزري فمن الصعب عليه حتى ان يفهم ما تقولون...

ألهذا الحد يكاد يلبسك يأسك .. و أنت في أوج قوتك؟!!!
لا أرضى والله أن أسمع فاجعة الفشل مرسومـــــــة على ملامحك ....
قم أيها المتخاذل الكســــــــــــــــــــــلان !!

هذه ليست رسوم متحركه كالبوكيمون، بحيث اني اغمض عيني واشعر بالاسترخاء فإن ذلك كفيل بحل مشاكلي،
منذ متى أ ُمر المسلمون بالتواكـــل .. نحن نتوكـــل أخي (يا مسلم)..


الناس تتفاوت في القدرات ولولا ذلك لما اختلفت ارازقهم........
و المشكلة أنك تؤمن بالقدرات و تفاوتها- و الأهبل من لا يؤمن بذلك- و تدّعي الفشل .. يآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه
كم تقهرني !!!
إن كنت تؤمن بقدراتك .. أرنا أوجها .. فجر ما عندك ,, و امسك بيد الأميرة .. تأخذ بيدك .. حاول أن تتمرن بما تعرضه -هي- هنا ..
اسأل نفسك من أنا (كمسلم) .. ماذا أنا و أين ؟ اسع وراء عيوبك , و نقاط ضعفك ,, حاول أن تفهم ذاتك !

\
\
ما زلت هنا

snooppy
17/08/2005, 03:32 PM
عذرا أيتها الأميرة على تطفلي ..
أكرر عذري ..

THE WONDERER
17/08/2005, 07:43 PM
آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ

آآآآآآآآآه ٍ ... آآآآآآآآآآآآآه ٍ .. آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه


أخي المتســـــــــــــــــــــــــــــــــــــائل .. ماذا دهاك .. لتنقر بقلمك هنا ؟!!!
وفي الحقيقة لقد رايت من واقع حياتي المزري،
ولكن في الحقيقة ان كل انسان ولد لكي يكون اما ناجحا او فاشلا، بحسب رزقه يرزق،
\\\
هلا ّ تتفكر في أن الله قد جعل الإســـــلام أرقى أدياننا ؟!!!!!!!
ماذا تستنتج من هذه الجملة السابقة؟!!!!
عذرا .. لست صاحبة الموضوع المخاطبة .. و لكنك قهرتني بيأسك المفضوح ..
أخي..
إن كان الله قد جعل الإســـــــلام بكل هذا الرقي .. و جعلك بهويّـــتك العربية ، و الإســلامية محيي هذا الرقيّ ..
فـ لابـــد و أن قد هيّـــأك بعقل يرقى لـ (هذا المستوى من الرقيّ) .. ألا توافقني الرأي!

ثم انظر ماذا تكتب هنا ... عجبت والله و حزنت حدّ البكاء أن أرى يأسك يكاد يلبسك..



اما من غلبته همومه وواقعه المزري فمن الصعب عليه حتى ان يفهم ما تقولون...

ألهذا الحد يكاد يلبسك يأسك .. و أنت في أوج قوتك؟!!!
لا أرضى والله أن أسمع فاجعة الفشل مرسومـــــــة على ملامحك ....
قم أيها المتخاذل الكســــــــــــــــــــــلان !!

هذه ليست رسوم متحركه كالبوكيمون، بحيث اني اغمض عيني واشعر بالاسترخاء فإن ذلك كفيل بحل مشاكلي،
منذ متى أ ُمر المسلمون بالتواكـــل .. نحن نتوكـــل أخي (يا مسلم)..


الناس تتفاوت في القدرات ولولا ذلك لما اختلفت ارازقهم........
و المشكلة أنك تؤمن بالقدرات و تفاوتها- و الأهبل من لا يؤمن بذلك- و تدّعي الفشل .. يآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه
كم تقهرني !!!
إن كنت تؤمن بقدراتك .. أرنا أوجها .. فجر ما عندك ,, و امسك بيد الأميرة .. تأخذ بيدك .. حاول أن تتمرن بما تعرضه -هي- هنا ..
اسأل نفسك من أنا (كمسلم) .. ماذا أنا و أين ؟ اسع وراء عيوبك , و نقاط ضعفك ,, حاول أن تفهم ذاتك !

\
\
ما زلت هنا


أخي الفاضل ...
لا أريد ان استعرض همومي هنا، ونعم ان كنت تسأل هل أنا يائس أم لا؟ فجوابي: لقد أصبحت الياس بعينه، قرأت كثيرا ومازلت أقرأ باحثا عن الجواب، باحثا عن هذه الطاقات الكامنه التي تقولون انها موجودة، تلك الطاقات التي تنتظر فقط من يجدها ويفجرها، ولا أعلم لم اقحمتني بتساءل غريب عن العروبه والاسلام...

من شدة يأسي، اني بت اشعر بأني قشة في مهب الريح، لم أعد املك تلك القوة التي تمكني من السيطرة على مجريات حياتي، طرقت كل الابواب التي اعرفها، وفشلت ايما فشل، وكما قلت مازلت أقرأ ولم أجد، اعلم يقينا انه لا يملك الحل لمأساتي سواي، ولكني حقيقة أبحث عن درب ذلك الجواب ... الذي في سبيله أفنيت صحتي، وقوتي ... باختصار أصبحت تائه، متسائل ... فإلى أين ياترى؟! فلم أعد أملك أية أجوبة ... والله المستعان ...

أميرة عربية
18/08/2005, 02:40 AM
السلام عليكم
ترتاح النفس البشرية بحلاوة الإيمان ، فكل من جرب الإيمان الصادق الذي يبعث في المؤمن طاقات تنسيه كل المصاعب في هذه الدنيا الفانية يعلم جيدا ما هو معنى السعادة الحقة. فعليكم بأحاديث الرسول صلى الله علي وسلم التي وضحت كيف يمكن للمرء أن يتخطى المصاعب بروح متفائلة ، ومنها قال عليه الصلاة والسلام : (( عجبا لأمر المؤمن ، كله له خير ، إذا أصابته سراء شكر فكان خيرا له ، وإذا أصابته ضراء صبر فكان خير له)).
فالشكر والصبر مفتاحان لمن أدركهما .
ودمتم سالمين وشكرا أختي على الموضوع.


وكيفَ لا نعيشُ التّفاؤل وما ديننا إلا دينُ التفاؤلِ والرّحمةِ والرّاحةِ الأبديّة ؟!

عجبا ً لـ أبناء ملّتنا الغارقينَ في بـ ح ـارٍ من اللّهاثِ والضّياع !!

لو أدركوا كم هو ديننا راقٍ وسام ٍ لـ أبدعوا وصنـ ع ـوا ،،

واتّـ خ ـذوا الـ ح ـياة َ كلّها سباقا ً لـ إنجاز ِ أولويَاتِهِم في خدمة ِ ذاتهِم والآخرين ...



بارككَ الله ُ يا أخي

جميلٌ أن نـ ج ـد بينَ الفينة ِ والأخرى من يذكّرنا وسطَ معمـ ع ـة ِ الانشـ غ ـال بـ متطلّبات ِ الـ ح ـياة !

أميرة عربية
18/08/2005, 02:50 AM
ابعث شكري المتواضع بين هؤلاء الناس الكثر الذين ابدوا تفاعلا يشكرون عليه
اختي العزيزة الاميرة العربية
عندما يجتاح النفس هذا الداء العظيم وهو ما اسميه في معتقداتي السلبية ياتي بعدها مالا نتوقعه وهو الفشل الذريع الذي يجمح على قلوب الكثيرين منا ولكن يضل بصيص الامل يشع من بين جدران اليأس لينبا عن ميلاد حياة جديدة او بمعنى اخر ولادة جديدة
وانا من احد المعجبين والمتابعين لهذه الدروس سواء من المحاضرات التي قد قادني اليها القدر والتي حين سمعتها بدا النداء الداخلي الموجود في كل هذه الناس يدق قلبي وفؤادي ليبعثني من رقدة اليأس الى التفاءل ومنها الى النجاح..
ولكن بوجود عبارات دائما ما تدغدغ وجداني
لا فشل بالحياة وانما تجارب وخبرات
استطيع ان افعل ما يفعله غيري ولكن العزيمة ثم العزيمة
انا ايجابيه واريد ان اصبح ايجابية
هذه الكلمات وغيرها بعثت في نفسي معاني كثيرة وافهمتني انه
*لا يأس مع الحياة ولا حياة مع اليأس*
مع تمنياتي بالابداع والتميز
اختك
*ميلاد الحياة

ميلاد الـ ح ـياة !

ما كلّ هذا الـ ج ـمال المتدثّر بـ اسمك !

نـ ح ـتاج ُ لـ هكذا أسماء تبـ ع ـثُ في أنفُسِنا المـ ع ـنى الحقيقيّ الذي نـ ع ـيشُ لـ أجله !
.
.
إنّ الفطرةَ التي خلقنا الله ُ عليها تـ ج ـمحُ بنا دونَ أن نشـ ع ـرَ لـ بصيص ٍ من التّفاؤل ِ والأمَلِ مهما اشتدّت ِ الظروف ..

النّداء الداخليّ ذلكَ هو نداءُ الفطرة .. النّداء الذي يفجّر أعماقنا قائلا ً .. : "ولا تهِنُوا ولا تَحْزَنُوا"

ذلكَ وحيٌ إلى كلّ بشرٍ بـ أنّ الحياةَ أسمى من أن نـ ح ـزنَ لـ أجلِ أمرٍ ما فيها

وأننا خُلِقنا والدّهر يتربّص بنا .. فـ إمّا أكملنا رحْلَتنا بـ سلامٍ وإمّا تـ ع ـثّر لـ الخطوة ِ الأولى !

\/\/\/

ثابري لـ أجل ِ إيـ ج ـابيّتك ، فـ الحياة ُ تسيرُ دوما ً بـ عكسِ ما نريد

وليسَ لنا وقتئذ ٍ سوى بصيص الأمِلِ ذلك !

دمت ِ

أميرة عربية
18/08/2005, 02:55 AM
وانا ايضا احبها ..........
وخصيصا عندما تكون من الدكتور العالمي ابراهيم الفقي..

وشكراااااااا يا الأميرة العربية على الموضوع..


د .. / ابراهيم الفقّي انسان ٌ متمكنٌ في هذا المـَ جَ ـال

لولا أنني أُعيب عليه ِ سرعته ُ المفرطة َ في الـ ح ـديث

فـ هنالكَ من بينِ المستمـ ع ـينَ من تتشتت أفكارهم لـ سرعة ِ حديثه ِ ولا يلتقطونَ ما يودّونَ استيـ ع ـابَه ُ منه !



هُوَ فـ خ ـرٌ لنا ولـ مثقفي الـ ع ـرب !

والشّكرُ موصولٌ لكَ على المرور ،،

أميرة عربية
18/08/2005, 03:00 AM
موضوع شيق ويحتاج لوقت كبير خاصة في الرد الجاد

سأحاول قد الإمكان إبداء رأيي...لأن الموضوع أعجبني كثيرا...ولدي افكار كثيرة حوله


سـ أكون ُ سـ ع ـيدة ً بـ إتـ ح ـافنا بـ أفكارك
.
.

تذكّري فاضلتي !

الفشل = النّجاح
في حالة ٍ واحدة ٍ فـ حسب

إذا ما نَظَرنا إليه ِ نظرة ً تفاؤليّة ً سارّة

،

لكننا إذا ما ربطنَاه ُ بـ الإخفاق ِ والـ ع ـجز يصبح ُ الفشل سمّا ً زعافا ً يقضي لا مـ ح ـالة َ على قُدُراتنا ويجمّدها ،،

دمت ِ ناجـ ح ـة

أميرة عربية
18/08/2005, 03:15 AM
موضوع لا يمكن أن يوصف بالرائع فقط بل أكثر وأكثر من رائع


بس ممكن سؤال ؟؟؟
يا أميرة أنتي دكتورة في التنمية البشرية ولا أش

لأني من زمان أنا أدور على شخص مثلك ممكن أتواصل معاه لأني وصلت لمرحلة حاسة أني راح أئيأس فيها

للحين وأنا ما عارفه كيف أحددي هدفي
يعني أعذريني بس عايشه مثل الحيوان تايهة في حياتي ما عندي هدف محدد

أنا عمري ما هتميت أو ألتفيت لموضوع الهدف في الحياة والحين وصلت لمرحلة وسألت نفسي وش هو هدفي ما حصلت إجابة ؟؟ :rolleyes:

وغير وغير من الشباب والبنات اللعي في عمري وفي محيطي وما عندهم هدف
الشيئ اللي يخلينا نحس باليأس وأنا ضيعنا سنين كثيرة في حياتنا دون هدف أو حتى عمل يذكر
(سوى الأعمال الروتينية اللي يقوم فيها كل شيئ )
يعني ما في عمل مميز في حياتي
وما في هدف في حياتي



أنا راسي بيدور وما عارفه شلون أوصلك مشكلتي :مفتر: :o


بليز هلب مي :(

أختُك ِ لا تـ ح ـمِل ُ الدكتوراه !

لكنّها تـ ح ـمِلُ رسالة ً سامِيَة ً عُنوانُها .. "الرقيُّ بـ النّفس"
.
.

اليَأس ُ داء ٌ بـ غ ـيضٌ جدّا ً يكونُ هُو الـ خ ـطوةُ الأخيرةُ نـ ح ـوَ الهاوِيَة ..

تقولينَ أنّك ِ تـ ع ـيشينَ دون َ أيّ هَدَف ٍ يُذكر

ذلكَ لا يدنو بكِ لـ مرتبةِ الـ ح ـيوان فـ تلك َ مخلوقاتٌ أعزّنا اللهُ عنها بـ نعمة ٍ عُظمى هي "العقل"

ويترتّب على هذا الـ ع ـقل رسالة يحمِلُها كلُّ فرد ٍ في هذه الـ ح ـياة
.
.
هذه ِ الرّسالة تـ ح ـتاج ُ إلى أهداف ٍ كي نـ ح ـمِلها إلى الآخرين

من هذه الأهداف تنطَلِق ُ قدراتنا وميولنا في إطار ٍ محدّد .. "ألّا تخرجَ عن الهدف الذي ارتضاهُ الله ُ لـ البشر"

"وََمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ "

ومن هُنا تنبُع قدُراتنا وأولويّاتنا التي نـ ع ـيشُ لـ أجلها في الـ ح ـياة !

هل تعملين ؟!
إن قُلتِ "نعم" فـ أنت ِ بـ ذلكَ تحققين هدفا ً هو الـ ع ـمل .. وذلك بـ ذاتِه ِ إنجاز ٌ وقبلهُ عِبادة ..

ألا تحملينَ فطرةَ الأنثى في الزّواج ِ وتربِيَة ِ أبناء ٍ ناجحين دينيّا ً وعمليّا ً ..

أليسَتْ تلكَ رسالة ً نبيلة ٌ تطمحُ إليها كلّ أنثى في هذا الكون ؟!
إذن أنتِ بـ ذلك تحققين هدفا ً أيضا ً

ألا تملكينَ هوايات ٍ وميولا ً تشعرينَ بـ الرّاحة ِ عند أداءِها ؟!

إذن لا تتواني في إخمادها وكبتِها ؟!

دعيها تتـ ح ـرّر ،،

أطلقي العنان َ لـ قدراتِكِ التي من أجلِها تُرضينَ إلهك ِ في إطارِ (الـ ع ـبادة)

بـ ذلك تكونينَ قد رسمتِ أهدافا ً كثيرةً تنتشلُك ِ من معمعة ِ الضياع ِ الذي تـ ع ـيشينه

مشكلة ُ الشباب ِ اليوم

أنّهم يجهلون هدفهم الأساسيّ في الحياة ؟!

يـ ج ـهلونَ سؤالا ً مهمّا ً لم يطرحوه ُ يوما ً على أنفسهم ..

سؤال ٌ نـ ح ـتاجُ كلّ لحظة ٍ أن نوجّهه ُ لـ أنفسنا ؟!

يا تُرى .. لماذا خلقني الله ُ في هذه ِ الحياة ؟! وما هي الغاية ُ من ذلك ؟!



سـ يكونُ من دواعي سروري أنْ أتواصل َ مـ ع ـك ِ أختاه ، لـ أنّ اليأسَ نذيرٌ يخبرنا أنّ ناقوسَ الخطرِ يدّق
وأنّ نداءَ أنفسنا بدأ يخفت !

تحلّي بـ التفاؤل والايجابيّة وسـ تدركي أهدافكِ لاحقا ً

صدّقيني !

أميرة عربية
18/08/2005, 03:23 AM
كلامك مو بس رائع ............رائع جدا..... :بلابلا:

اللهم اهدنا وسدد خطانا الى ما يرضيك.


آمين !

نسألُ اللهَ سّلامةَ مسلِكنا وتـ ح ـقيقَ أهدافنا ،،




وفّقَك َ الله

أميرة عربية
18/08/2005, 03:28 AM
كم وكم تجرعنا مرارة الفشل ولكن كان بعد هذه المرارة حلاوة النجاح .. فالنجاح في معظم أمور حياتي لا يأتي الا بعد فشل..

شكر لك أختي أميرة عربية فهذه المواضيع تثير اهتمامي كثيراً...


رائع !

اجـ ع ـلي هذا المنطقَ رفيقَ حياتك

وثقي أنّه ُ لن يـ خ ـذُلَك ِ على الإطلاق !!!

.....

سَلِم َ لسانُك ،،

أميرة عربية
18/08/2005, 05:33 PM
للرفع ..فموضوع كهذا أولى أن يكون في أعلى القائمة..

ما زلتي بخير أيتها العربية..فالأرض ما زالت تنجب بأمثال أميرتنا هنا..



دمتم بود..


أجَل ْ .. هُوَ أولى من مواضيعَ كثيرةٍ ينصرفُ إليها شبابُنا

فـ يخرجونَ منها بـ محصلة ٍ كـ هذه ِ .. :

استفادة = صفر .
حوار = صفر .



وما زالت ِ المـ جَ ـالِسُ بـ خير ٍ إذ لا زال من يهتمُّ لـ بناءِ ذاتِه ِ !!

...

دمتَ سالما ً

أميرة عربية
18/08/2005, 06:02 PM
لربما ظهرت بالإسم الخطأ .. و تلك ضريبة قناعاتي بالرسوم المتحركة !! و لكن على الصعيــــد العام ، فإني و إيـاكم .. على هذا الدرب .. أحب أن أكون ضيفا .. و أحببت أن أرد فيما يستثيرني من جود القرائح ..


أجل ،، ظهرت ِ بـ الاسم ِ الخطأ فـ عقليّتكِ التي قرأتُها هُنا وَ .. هُنالك مختلفة ٌ تماما ً !
لا تـ ع ـكِسُ إطلاقا ً بـ شكل ٍ من الأشكال ِ ما تـ ح ـملينه ُ من اسم ٍ بـ ع ـيد ٍ عن فكرك النيّر،،


أهلا ً بك ِ بيننا .. / تودّد

ليسَ كـ ضيفة ٍ ، وإنـّما مشاركة ٍ تُـ غ ـرينا بـ المزيدِ من الـ حِ ـوار ..


إنّ ما فتح آفاقي لكل حديثك .. الخال .. فهو قد درس علم النفس ..و فـتّح مسامات (عقلاتي ) الصغيرة..
و أنا ممتنة له كل الإمتنان .. لأنه ألهمني أن الإنسان لا يتوقف عن طموحاته أبــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــداً ..
و انا قد لامست هذا بالفعل .. فـ قبل أن انهي الثانوية العامـــّة ،، كانت كل طموحاتي مرســـومة الى الغاية:
" الجامعــــــــــــــــــــــــة"
ألا ّ أنني اكتشفت أن الغاية لا تنتهي هنا ،، الغايــــــــــــــــــــــــــة هذه ، ما هي إلا بداية المشوار ،، و كم كنت فرحة جدا لذلك ،، بل فرحة جدا جدا جدا، لأنني أطلقت لنفسي العنـــــــــــــان و سمحت لأحلامي أن تنبعث .. التمرين الأول قد لقــّــنـني إيـــّاه الخال .. و فعلاً قد غدت الإيجابيات نديّةً نقيّةً .. و زرعت في نفسي الثقة العارمة ...فكنت سعيــــــــــــــــدة كل السعادة أن ارى هذا الموضوع قد طُرِح بهذه الطريــقة و من هذه الفتاة الفذة ..

تـ حِ ـيّاتي لـ خالك ِ الكريم ِ الذي قادِك إلى مُتـ ع ـة ِ سبرِ غورِ النّفس ِ البشريّة ،،

وأنّ الطموحَ هُوَ بناءٌ لا ينتهي تشييده ُ ..

لا يتوقّفُ عندَ حدود ٍ زمنيّة ٍ أو مكانيّة ٍ ما ، بل يأتي مُمتدّا ً إلى مضاربَ غير ِ منتهية ٍ لـ نقطة ٍ مـ ح ـدّدة ،،

رائـــع جدا .. سأتواصل معك في هذه الدوامة التّي سأُلقي فيها بكل العقبات الماضية ... من أجل عقبات جديدة ..
من أجل فشل قادم .. أو نجاح قادم .. و إني لـ آسف من أجل اللّـذين لا يؤمنون بأن الفشل = النجاح ..

لا علَيكِ

,،,،,،,،,

التّـ ج ـارِبُ من تقودُنا إلى هكذا "منطِق"
وكلّما صادفنا المزيدَ من الـ ع ـقبات ِ ، فـ تخطيناها

اتـّ ج ـهنا إلى الاعتقاد ِ أكثرَ بـ ذلك !!

# ملاحظة..
حاولت أن أغير اسمي لـ تودد الجارية .. تيمناً بـ تودد .. الجارية المثالية لقصة رائعه في كومة الكتب الكهولة من كتب أبي الحبيب و التي لم أجدها في أيّ سوق للكتب .. و كم يحزنني أنني لم أكمل قراءة القصة .. و بهذا .. قد عثرت في هذا و سبق طريف لغة الرسوم المتحركة .. فبات اسمي الظريف ..
مصدر هويتي

يا للعجب !!!!!!!!!!

تودّد ٌ اسمٌ يانع يسوقنا إلى مـ ع ـاني الودّ والإخاء ..
لكنْ دونَ لفظة ِ "جارية" فـ ليكن ذلكَ تيّمنا ً بـ اسمِها بِدون ِ هُويّتها !

كوني مطمئنة ..

//

كـ حلًّ أوسط .. ذيّلي توقيـ عَ ـك ِ بـ ملاحظة ٍ كـ الآتي .. ( الرجاء من الاخوة ِ مناداتي بـ اسم ِ "تودد" بدلا ً منَ اسميَ الحاليّ )

وسـ نكونُ في غاية ِ الامتنان ِ إذا تفضّلَ أحدُ الاخوة ِ الإداريينَ بـ تغيير اسمِ أختنا "تودّد"



لا يَكُن ذلكَ مصدرَ قلق ٍ كبير ٍ لكِ .. :)

دُمت ِ بـ صفاء ِ نـَفس !!

زلفى11
19/08/2005, 12:42 AM
أيمكن للفاشل والذي لا يزال أن يعدد جوانب فشله ومواقفه المحرجة مع الحياة ؟!!!


ألا يحتاج ذلك أن يكون المحتاج قد أحسّ بالنجاح أو أنه يعيشه أو على مشارفه على الأقل ؟!!

أسئلة لم أستطع ضمها طويلا ..

فشلي في أوّل مسابقة ٍ شعريّة اشتركت ُ بها لـ تشكك ِ المدرسة ِ في مصداقيّة تأليفي لـ القصيدة ِ المشاركة ..

لم اعتبرت ذلك فشلا .. ألك يدٌ في ذلك ؟؟


ومضة :

أتابعك يا أميرة باستمرار ... ذات مساء حدثت نفسي وأنا لوحدي والظلام .. حتى خشيت ان يسمع أحدٌ ما أتمتم به حينها ...

الذئب
19/08/2005, 10:55 PM
متابع باستمرار

مكـانه ليس هنا

حقنـة إعجـاب حتـى يطفـو

أميرة عربية
20/08/2005, 02:02 AM
الرنتيسي كان طبيب أطفال وهذا نفسه أبدع َ في إدارة ِ صفوف ِ حركة ِ المقاومة ِ الإسلاميّة ِ حماس !!!!



أميرتى :::::

تتكلمين بكثير من المنطق ... والذى اتفق به معك ،،،، ولكن المعوقات جمه ،،،،، لا اتفق معك فى بعض الامثله التى سرديتها كالمثال اعلاه ..... ومثال هتلر ،،،، الذى سعى الى تدمير البشريه....


أهلا ً بك َ من جديد أخي .. / مؤازر ..

تـَ ع ـمّدت ُ أن أضربَ "هتلر" كـ مثال ..

أنا أتحدّث ُ عن شخصيات ٍ مختلفة ٍ بـ ع ـيدا ً عن ميولها وجوانبِها النّبيلة ..

هتلر كانَ عبقريّا ً

وبـ صرف ِ النّظر عن ميوله ِ الدمويّة ِ ومـ ج ـازرِه ِ ، لكنّ أحداً منّا لا يستطيع ُ أن ينكرَ أنّه ُ نجحَ يوما ً ما بـ عبقريّة ٍ نادرة ٍ في قيادة ِ جيش ٍ قوامه ُ الملايين

دعُونا نتأمّل ُ الآن .. هتلر القائد العسكريّ الحديدي ، ذُو القرارات ِ الصّارمة !!

يكونُ في الـ ج ـانب ِ الآخر رسّاما ً رقيقا ً مرهف َ الحسّ ..

أرأيت َ التناقضَ بين وجهي الشـ خ ـصيّة ؟! وطريقة ِ الـ ع ـمل ؟!

ما أرمي إليه ِ هُنـا هوَ أن نمارسَ ميولنا حتّى إن ِ ابتـ عَ ـدتْ أعمالنا عن هُويّة ِ رغباتنا التي نستريحُ إليها ،،

شكرا ً لـ كلّ من يناقشني في أيّ نقطة ٍ تثير ُ اهتمامه

مؤازر

//

أشكُرُك َ مُـ ج ـدّدا ً

أميرة عربية
20/08/2005, 02:19 AM
الاخت اميرة عربية :
اننا نفخر بجد ان يكون من وطننا واحدة ممن تتخصص في مجال البرمجة العصبية اللغوية، فانا كثيرا ما اقرا للدكتور ابراهيم الفقي واتابع جزءا يسيرا من امسياته ومؤلفاته ، والحقيقة انني استفدت منه كثيرا لدرجة انني افتخر بفشلي في نقل تجاربي للاخرين وما يزيدني فخرا هو نجاحاتي التي حققتها فقد حققت حتى الان 30% من اهدافي .
اختي الاميرة العربية/
ارجو افادتي حول مفهوم الحظ في البرمجة العصبية اللغوية حيث ان هناك الكثيرين ممن يتعللون بعدم وجود حظ لتحقيق النجاح ، وهناك من يبذل اقصى ما يستطيع من جهد الا انه لا يحقق جزء مما حققه من تربى على ملعقة من ذهب كما يقولون ... تمنياتي لك بالتوفيق ومزيد من الابداع والتطور ولنجعل من مجتمعنا العماني مجتمعا ناجحا باذن الله.



لستُ مُتـ خ ـصّصة ً أخي القدير

أنا مطـّلعة ٌ فـ حسب على ما يروقني بـ هذا الـ ع ـلم ِ وأرفُضُ ما لا يروقني ..

المهمّ أن يكونَ واقـ ع ـيّا ً مُمكِن َ التّحقيق

وليس رسمَ آمال ٍ وتطلّعات ٍ فـ حسب ..

لا أعترفُ بـ شيء ٍ اسمُه ُ الحظ

هُنـالِك َ القدر .. وقسمة ُ الرزق ِ بين الـ ع ـباد ..

لكنّنا نـ ج ـهلُ أمرا ً مهمّا ً ..

هل يشـ عُ ـرُ أولئكَ المترفونَ بـ طعم ِ الإنجاز ِ وحلاوة ِ النّصر كما يشـ عُ ـرُه الباذلونَ المـ ج ـتهدون ؟!

أتساءَل فـ حسب ..

.
.

أولئك َ الذينَ ينظرونَ إلى المترفينَ نظرةَ أحلام ٍ وجنّة ؟!

وأولئكَ الباذلين َ الذين -لا يملكونَ ثراءَ المترفين- لكنّهم يحسنون التّصرف مع المواقف ِ الصـ ع ـبة ِ واعتادوا مواجهتها بـ مزيد ٍ من الثبات والفاعليّة ؟!

الـ ح ـياة ُ مليئة ٌ بـ المفاجآت وليسَ الثراءُ دائما ً لـ أحد ..

//

ألا نتوقّع ُ عثرات ٍ ماديّة ً في حياتنا قد تودي بـ كلّ فلس ٍ نملكه ؟!

جميـ عُ ـنا يُدرِك ُ ذلك ..

لكنّهم ينسونَ أو يتناسون َ أنّ المتربّين على تواكل ٍ واتّكاليّة سوفَ يـ غ ـرقون في أوّل طوفان ٍ يّقذَف ُ إليهم دونَ أن يستطيـ ع ـوا التّعامل مع الموقف ِ بـ عقليّة ٍ أكثرَ خبرة ً وذكاءً ..

لكنْ ، دعونا ننظرُ في الـ ج ـانب الآخر ِ إلى أولئك َ الذين بدءوا من الصفر وذاقوا المرّ لـ يحصدوا المـ ج ـد ؟! لقد امتلكوا حصانة َ اتّـ خ ـاذ ِ القرارات ِ الـ ح ـاسمة ِ وأدركوا في مواقف َ أخرى سياسة َ سُرعة ِ الاستـ ج ـابة ِ لـ هكذا أزمات !!

إنّ الـ خ ـبرةَ لا تكونُ إلّا إذا عرفنا الفارقَ بين ماض ٍ قديم ٍ وحاضر ٍ مشرق ؟!

هل أدركنا ما هُوَ الفرقُ بين المتربّين َ على ملـ ع ـقة ٍ من ذهب ٍ وبينَ الكادحين ؟!

أنا وكثيرونُ نـ ع ـرِف ُ ذلك
:)

أنتظرُ تـ ح ـقيق الـ 70% من بقيّة ِ أهدافك :)


دُمت َ ثريّا ً :)

الطائر الجميل
22/08/2005, 11:00 AM
قبل ِ كلّ شيء ٍ عزيزتي .. / إبحار قلم

ذلك َ يعدّ وعيا ً من قِبَلِك ِ بـ تأثير ِ كلّ لفظة ..
يختلف ُ تأثير اللفظ من مرء ٍ لـ آخر

إن ْ كنت ِ ممن يشعرون بـ الإحباط ِ لـ سماعهم هذه الكلمة فـ شيء ٌ جميل ٌ أن تبدليه ِ بـ شيء ٍ لم تحققيه ..

بـ النسبة لي فـ إنني أؤمن ُ أن ّ هذه الكلمة توقظ ُ فيّ القدرات ِ النّائمة َ لأنّها توقظ حسّي وتشعرني بـ أنّ الفشل مفتاح ٌ لـ النّجاح ولي منطق ٌ أؤمن ُ به ِ دوما ً

الفشل = النّجاح

لأنّ الفشل َ في نظري هو مفتاح ٌ نستطيع ُ بـ واسطته ِ أن ننال أسرار َ النّجاح ِ ومفاتيـ ح ـه ..

ومن الظلم ِ لـ أنفسنا أن نقول "أنا فاشلة"
النّاجح ُ هو من يدرك َ الفشل .. جميـ ع ـنا نفشل لكنّنا نعود لـ نقف َ على أرجلنا دون َ أن نكترث َ لـ تجارب أخرى ( فاشلة ، ناجحة ) مرّت بنا

في الحقيقة ِ إنني لا أخجل ُ من ذلك َ إطلاقا ً بل يُسعِدني أن أعرض َ تجاربي ..
الفشل ُ ليس َ مدعاة ً لـ السخريّة ِ أو ِ الإحباط ..
لا أحد َ يخلق ُ الإحباط سوى أنفسنا فـ حذار ِ حذار ِ من هذا الدّاء ِ المُدمّر ..

جميل ٌ أن نجد َ هذه النّخبة َ تسـ ع ـى لـ تجد َ نفسَها وسط َ معمعة ِ الانشغال ِ المادي ّ
.
.

أمّا نقاط ُ فشلي فـ سأدرجها

من شاء َ أن يُرينا نقاط ِ فشله ِ فـ ليُرِنا ..

أهم ّ نقاط فشلي الدراسيّة بعيدا ً عن الجوانب ِ الاجتماعيّة ِ أو الأسريّة ِ حسب َ ما أريد ُ عرضه ُ بعيدا ً عن الخصوصيّات .. :

في الأعوام 98 .. 95 .. 2001

لم أحصل على المركز ِ الأوّل على مستوى مرحلتي دراسيّا ً وترواحت ْ بين َ المركز الثالث إلى الثاني ..
الإيجابيّات ..
تعلّمت ُ طعم َ الفشل ِ الدراسيّ ، وتعلّمت معنى أن أكون َ في القمّة ِ ثم ّ أفقدها .. وذلك َ ما دعاني إلى أن أبذل كلّ ما بوسعي لـ أكون َ الأوّل َ فـ حسب !!

فشلي خلال َ المرحلة ِ الابتدائيّة ِ

لم أخرج من هذه المرحلة ِ بـ أيّ صداقات ٍ أو علاقات ٍ اجتماعيّة ، لكنّها ألهمتني الميزات التي أبحث ُ عنها في سبيل ِ إيجاد ِ فتاة ٍ تفهمني ..

عام 99
فشلت ُ في مسابقة ِ تحفيظ ِ القرآن ِ الكريم

علّمني ذلك َ أن ّ فشلي كان مرتبطا ً بـ الهدف ِ الذي وضعته .. لقد كانَ همّي أن أحرز المركز َ لـ الفوز ِ فـ حسب .. بعيدا ً عن الجوانب ِ الرّوحية ِ والدينيّة ِ لـ هكذا فرص ..

عام 99 ..
فشلي في أوّل مسابقة ٍ شعريّة اشتركت ُ بها لـ تشكك ِ المدرسة ِ في مصداقيّة تأليفي لـ القصيدة ِ المشاركة ..
عام 2000
فشلي في مسابقة شعريّة .
عام 2003
فشلت في 3 مسابقات شعريّة

تعلّمت ُ أن ّ المبدع لابدّ أن يجد َ عشرات الأشخاص ممن يقتلون إبداعه ، وما عليه ِ سوى أن يجد َ تلك َ العثرات ِ حافزا ً لـ يكمل .. ما أجمل َ لذّة َ الحصول ِ على الشيء ِ بعد عناء ٍ طويل ..
عام 2000-2005
طوال َ 23 محاولة أرسلها لـ الصحف ِ المحليّة ِ كي تنشر أعمالي َ الأدبيّة والثقافيّة لم ينشر لي سوى قصّة واحدة هذا العام ،،

عام2003
فشلت ُ في إقناع ِ مسئولي التّربية ِ بـ رعاية ِ موهبتي الشعريّة و إصدار ِ ديوان ٍ لي ..
طوال َ أعوام ِ دراستي فشلت ُ أن أظهر َ في أيّ احتفال ٍ علنيّ لـ ألقي قصيدة ً من تأليفي ..

تعلّمت ُ أنّ عمل َ شيء ٍ يحتاج ُ إلى قناعة ٍ كبيرة ٍ لـ نؤديه ، وأن ّ أيّ إنجاز ٍ ترغب ُ تحقيقه ُ لابد ّ أن يكون َ ذاتيّ الأداء ، لأن ّ هنالك َ العشرات ممن لا يكترثون لـ قدراتك وطاقاتك .. وأنت َ وحدك َ تستطيع ُ تثمين َ ما تملك ،،



رغم َ أنني لم أذق طعم َ الفشل ِ كثيرا ً ، لا أدري أهو نابع ٌ من تفاؤلي أم من قلّة ِ خبرتي لكنني سعيدة ٌ جدا ً بـ تجاربي التي صنعت ْ لي معنى ً جديدا ً لـ الحياة ..
.
.

شكرا ً لكم جميـ ع ـا ً





أنا أقف في صف الأميرة العربية
لأنني أعتبر الفشل هو الخطوة الأولى للنجاح

Moazer
22/08/2005, 12:09 PM
وماذا عن المثال الاخر؟؟؟؟
أهلا ً بك َ من جديد أخي .. / مؤازر ..

تـَ ع ـمّدت ُ أن أضربَ "هتلر" كـ مثال ..

أنا أتحدّث ُ عن شخصيات ٍ مختلفة ٍ بـ ع ـيدا ً عن ميولها وجوانبِها النّبيلة ..

هتلر كانَ عبقريّا ً

وبـ صرف ِ النّظر عن ميوله ِ الدمويّة ِ ومـ ج ـازرِه ِ ، لكنّ أحداً منّا لا يستطيع ُ أن ينكرَ أنّه ُ نجحَ يوما ً ما بـ عبقريّة ٍ نادرة ٍ في قيادة ِ جيش ٍ قوامه ُ الملايين

دعُونا نتأمّل ُ الآن .. هتلر القائد العسكريّ الحديدي ، ذُو القرارات ِ الصّارمة !!

يكونُ في الـ ج ـانب ِ الآخر رسّاما ً رقيقا ً مرهف َ الحسّ ..

أرأيت َ التناقضَ بين وجهي الشـ خ ـصيّة ؟! وطريقة ِ الـ ع ـمل ؟!

ما أرمي إليه ِ هُنـا هوَ أن نمارسَ ميولنا حتّى إن ِ ابتـ عَ ـدتْ أعمالنا عن هُويّة ِ رغباتنا التي نستريحُ إليها ،،

شكرا ً لـ كلّ من يناقشني في أيّ نقطة ٍ تثير ُ اهتمامه

مؤازر

//

أشكُرُك َ مُـ ج ـدّدا ً
[/size][/font][/CENTER][/QUOTE]

أميرة عربية
23/08/2005, 03:52 PM
السلام ُ عليكم ورحمة ُ الله ومغفرتُه ..


عندما كنت ُ أخوضُ امتحانات ِ الثانويّة ِ العامّة ِ هذا العام ، كنتُ أعاني من عارض ٍ طبيعيّ يصيبُ الكثيرَ من يخوضون َ هذه المرحلة ، هذا العارضُ كانَ .. ( الأرق ) ..
ولـ إدراكي التّام .. أنّ الأرق َ يعني ..

الأرق <<< لا تركيز

فـ قدْ سارعت ُ لـ أبدِله ُ بـ أسلوب ٍ آخرَ يعيدُ لي التّركيزَ الذي أنشده ُ ..

فـ لم أجِد ْ سوى الطريقة ِ التي اعتدت ُ ممارستَها وهي .. رياضة الاسترخاء ..

هل سبقَ أن مارسَ أحدكم هذه الرّياضة ؟! وما هي النتائجُ التي ترتّبت عليه ِ ..

وفي الوقت ِ الذي كانَ طلّاب الثانويّة ِ العامّة يقضونَ ساعاتِهِم ُ الأخيرةَ قبل الامتحان ِ في مراجعة ٍ نهائيّة ، كنت ُ أمضي ساعتين ِ في ممارسة ِ رياضة ِ الاسترخاء ..

فـ إذا ما حانَت ِ الساعة ُ الرّابعة ..

توضّأتُ وصلَّيْت ٌ ثمّ غرقت ُ في تمهيد ٍ نفسيٍّ عبرَ قراءة ٍ متأنيّة ٍ في جمال ِ القرآن ِ الكريم

بعدَها أستغرقُ في استكانة ٍ حسيّة

في استرخاء ٍ تام ..

فـ أقفِل ٌ أضواءَ غرفتي ثمّ أفتح ُ نوافِذَها على مصراعَيْها .. أسدِلُ الستارة َ لـ أمنع َ أيّ ضجيج ٍ قد يتسرّب ..

وأبدأ ُ الاسترخاءَ الجسديّ والنفسيَّ لـ أستعدّ لـ ساعات ٍ أخرى يعتبرها الكثيرونَ ( .. عصيبة .. )

فـ أتّخذ ُ وضعيّة ً معيّنة ً في الجلوس .. ثمّ أبدأ لحظات ٍ من الاسترخاء ِ لا أستطيع ُ وصفـَها ..

شعور ٌ فريد ٌ يلفّ جسدي ..

سكينة ٌ .. راحة ٌ .. تحرّر

نـ ع ـم !

تحرّر ..

هل سبقَ وأحسستُم أنّ روحكم تتسلل من أجسامكم وتتحرّر ؟!

لقد فعلت ُ ذلك َ من قبل .. !

عضلاتنا ترتخي وأعضابنا تهدأ ونحلّق عبر أرواحنا إلى عوالم َ لا ماديّة ..

عِندَما أجريَتْ دراسة ٌ حولَ سببِ ارتفاع ِ نسبة ِ المعمّرينَ في دول ِ جنوب ِ آسيا .. وجدوا أنّ 93% منهم عزوا ذلك َ إلى ممارسة ِ رياضة ِ الاسترخاء ِ ورياضة ِ اليوغا ..

لقَدْ شاهدتُ من قبلُ كيف َ يقِف ٌ أشخاصٌ في جبال ِ التيبت ِ حيثُ تنخفض ُ درجة ُ الحرارة ِ إلى ما تحتَ الصفر ..
وهنالك يقفُ المتأمّل في جلسة ِ استرخاء ٍ .. وعندما يقيسون درجة َ حرارتِه ِ يجدونها كما هي ..

بـ رداء ٍ خفيف .. ووسطَ أكوام ٍ من الثلج نشاهِد ُ المتأمّل يتصبب عرقا ً .. !

إننا نرحلُ عبرَ العالم ِ المادّي ونركّز قوانا على تلك َ اللحظات .. متناسينَ المحيط َ الذي يحيط ُ بنا في تلك َ اللّحظة ..

وبعد َ أن أكونُ قد صحوت ُ مرهقة ً متوتّرة َ الاعصاب بعد ليلة ٍ من الأرق
أجِد ُ نفسي قد أخذت ُ قسطي من الرّاحة ِ وتولّدتْ لديّ قوّة ٌ وتحد ٍ لـ مواجهة ِ الساعات ِ القادمة ..



إنّ قلّة ً منَ الناس ِ يدركونَ أهمّيَة َ هذه الرياضة ..
وقد سألتني إحداهنّ من قبل ..
لماذا تطلقينَ عليها رياضة ؟!
أليسَ من التناقض ِ أن تجمعي بين َ ( الرّياضة ِ ) و .. ( الاسترخاء ) ؟!

لكنني أجبتُها ..

"أليست ِ الرياضة ُ ترويضا ً لـ النّفس ِ والقوى الكامنة ِ بنا ؟!

ألا نروّض عقولنا .. أذهاننا .. أرواحنا

إنّها إذن رياضة ٌ لـ الروح ِ والعقل "

أليسَ من الظلم ِ أنْ نغرقَ وسط َ ضجيج ِ النّهار ِ بـ أعصابنا وقوّتنا ..

ونتركَ المجالَ واسعا ً بـ هموم ٍ متجددة ٍ تُرهِق ُ أرواحنا طيلة َ يوم ٍ كامل ٍ ؟!

يجِب ُ أن نكونَ نحنُ المسلمونَ أقربَ ما يكونُ إلى هذه الرّياضة ..

إننا نمارسها "" خمسا ً "" ..

بل أقول .. يؤدّي ملايين المسلمين حركات ٍ وتمتمات ٍ في كلّ صلاة ..
دونَ أن يعوا أيّ رياضة ٍ يمارسونها تلك ..

إنّ كثيرا ً منّا يجهلُ كيف َ يمارسُ الصّلاة َ حسيّا ً ؟!

إنّها انطلاقة ٌ شعائريّة ٌ لم تدركها الأديان ُ الأخرى

وجهلها أصحاب ُ ديننا

ليتَ الكثيرينَ أدركوا كم هي رائعة ٌ رياضة ُ الصلاة ..

وثمّنوا هذه ِ النّعمة ..
إنّها ليست مجرّد قراءة ٍ وحركات ٍ معتادة .. !

وهذا ما يدفعني كثيرا ً إلى أن أمضي جلسات ٍ مع أطفال ِ العائلة ِ لـ أزرع َ في نفوسهم حلاوة َ هذه اللّحظات ..

آلاف ُ الآباء بل الملايين يلقنون أبناءَهم الصلاة َ كـ فرض ٍ دينيّ دونَ أن يزرعوا فيهم المعنى الحسيّ واللحظات ِ الرّوحية ِ التي تعنيها الصلاة ُ لهم ..

ما أرَدْت ُ قوله ُ في مجمل ِ القول ِ أنّ أرواحنا بـ حاجة ٍ لـ ( فلترة )

بـ حاجة ٍ لـ تنقية ٍ وصقل ..

إنّنا إذا ما نجحنا في خلق ِ نكهة ٍ روحيّة ٍ لـ صلواتنا الخمس .. وممارسة ِ الاسترخاء ِ فجرَ كلِّ يوم .. أو مساءه .. فـ إننا نخلقُ روحا ً جديدة ً إثرَ كلّ جلسة ٍ لـ ذلك ..

وإذا ما وعينا كلّ يوم عن أسباب ِ الانتحار ِ المستشرية ِ هذه ِ الأيّام ..

وربطنا بينَ غياب ِ ( رياضة ِ الرّوح ) والمعنى الحقيقيّ لـ الصلاة والقرآن ، فـ إننا سـ ندرِك ُ تماما ً لماذا تميّزَ ديننا عن الآخرين .. ؟؟ ولماذا نسدّ أيّ منفذ ٍ لـ تستشريَ الهموم ُ داخلنا فـ نمضي كلّ يوم لـ تتراكَمَ هموم ُ تلوَ أخرى دونَ أن نحسنَ التّعامل مع أرواحنا المثقلة بـ عبءِ يوميّاتنا الصاخبة ..



الموضوع ُ هنا يطول

وربّما أعود ُ لـ أوضّحَ بعض َ النّقاط ِ الهامّة ِ في المرّات ِ المُقبِلة ..

.
.

لكم ودّي و .. تقديري

أميرة عربية
23/08/2005, 03:55 PM
تمرينُ اليوم .. :

نمارِسه ُ عمليّا ً
.
.
سـ يكونُ هنالكَ اليوم معنى آخر لـ صلواتنا ..
علينا أن نعي الجوانبَ الحسيّة التي تعالجُها تلكَ اللحظات ُ النقيّة


مساءَ اليوم ..
أو فجرَ الغد ..

اجعَل ِ الإضاءة َ هادئة .. أسدِل ستائر َ غرفتك .. واختر ِ المكانَ الأبعدَ عن الضوضاء ، استلق ِ على أريكة ٍ مريحة ..

بـ طريقة ٍ بين َ الجلوس ِ والاستلقاء
أسند ظهركَ على سطح ٍ مائل ٍ من الأريكة ، بينما اجعل رجليك َ في وضعيّة ٍ مستقيمة ٍ وأبعدها عن بعض ٍ بـ مسافة ِ 5 سم ..

افرد يديك َ على جانبِ جسدِك َ أو فوقَ فخذك ..

أغمِض ْ عينيك َ وأرخ ِ جفنيك ..

تنفّس بـ عمق ٍ ثمّ أمض ِ لحظات ٍ في التّفكُر بـ أمور ٍ تريحُك ..

تحبّ الطبيعة .. البّحر ..
اختر ِ المناظر التي تروقُك َ دوما ً ثمّ اترك لـ نفسك َ العنان مع المحافظة ِ على نمط ِ تنفّسك ..

.
.

ألقاكُم من جديد ٍ
بـ نفسيّات ٍ أكثرَ تحرّرا ً ونقاء

,،,،,،,،,،,

دام َ نقاؤكم
:)

الكوكب المنير
27/08/2005, 09:18 AM
/الكثيرون يعترضون على ممارسة الإسترخاء ويقولون مادام لدينا الصلاه والقراّن فذلك يكفينا، فهلا توضحين لنا الفرق بين الامرين من خلال تجربتك

snooppy
27/08/2005, 10:38 PM
ها أنت ذا أيتها الأميرة من جديد .... و ها أنا ذا معك في الجديد..

الإسترخاء !! مممم مممم مممم مممم مممم ممممم

شي جيد.. عطرينا بما لديك (انت ) ... و أبهرييينا ..
نـ ع ــم ,, شي جيد جدا ,,

كنا نمارس هذه اليوغا منذ زمن مر ّ .. و لكن للظروف في حياتنا نصيب الأسد - كما تعلمين- كان موعدا يوميا لطالما شاهدناه في التلفاز ..
و لـــــكني و للمرة الأولى .. أراك تعجزين عن الوصف يا أميرة ,, فقد كنت تحومين حول نقطة وحيدة في وصفك هذا للإسترخاء ,, و لكن أحببت أن أشيـــر إلى أنه ليس للجميع القدرة على ‘دراك ذلك الشعور الأخّـــاذ ,, حيث لا يوجد حس للوقت أو الزمن ,, حيث لا وجود للسمع أو البصر ..
و من ثم لن تكــــــــــون التجربة الأولى جيـــدة ًحتى !! و يا للعجب

/
/
/
و أؤكد لكي أيتها الأميرة أن ممارسة اليوغا ( حقيقة) لابد منها !!
//
/
//
/
و ليكن في المعلوم أن الكلام في هذا الموضوع أيسر من فعله ,, و لطالما كان الإنسان على هذه الوتيرة زمنا طويلا ..
فالحكمة تبدو على لسان الإنسان قبل عقله ,,و قلبه !! أليس كذلك؟!!

أميرة عربية
31/08/2005, 08:53 PM
/جزاك الله خيرا أُختاه على هذا الموضوع الشائق ، وإني لأغبطك على غزارة علمك في التنميه البشريه. وحقيقة لقد ضربتي على الوتر الحساس ووضعتي اصبعك على جرح يعاني منه الجميع وبشكل أخص خريجو الثانوية مؤخراً، ولأهمية الموضوع وضخامته وثراءه فإني ارى ان يتم إخراجه من نطاق شبكة المعلومات الى فضاءات اوسع من خلال امسيات ودورات جماهيريه لأنه للأسف لدينا الأن الآلاف من الخريجين الذين يهيمون على وجوههم فهلا أنقذناهم وساعدناهم وأيضا نساعد أنفسنا لأني كما ذكرت آنفا كلنا نعاني وهذه القضيه اذا عولجت بشكل صحيح ستساهم في صناعة فكر الإنسان الذي هو اساس بناء الأوطان، ونحن من خلال مركز ( صناع المجد ) للتنميه الفكريه مستعدون لتبني هذه القضيه ونحن رهن اشارة الأميره العربيه عن طريق البريد ،وأنا أدعو الجميع للتواصل معنا حتى نقدم الخير بشكل أوسع لمجتمعاتنا فحري بنا ان نخرج مثل هذه الأفكار العظيمه الرائعه الى مختلف شرائح المجتمع والإرتقاءبفكره.

رائع !

ذلكَ ما نريدُه ُ

،،،

نخبة ٌ واعية ٌ تنتشِل ُ شبابَنا من مـ ع ـمعة ِ الضياع ِ تلك .. !

من يستطيع ُ أن يُوصِلَ أفكارنا وتأملاتنا إلى ما وراء ِ حدود ِ الانترنت ،،،

نـ ح ـنُ بـ حاجة ٍ إلى طاقات ٍ ( عمليّة ٍ تشدّ أزرنا )

نُريدُ أفكارا ً عمليّة ٌ تصافِح ُ أفكارنا النظريّة ،،،

سـ أكونُ سـ ع ـيدة ً بـ تقبّل ِ اقتراحاتِكم أيّها الأكارم ِ حولَ نشر ِ هذه المادّة ِ ومُحتواها إلى الآخرين ...

كيف ؟؟!!

حبّذا لو عرفتُ المزيدَ حول مركز ِ صنّاع ِ المجد ِ الذي يُديره ُ حضرتكم لـ نرتقي أكثر .....

وسوف لن نألو جُهدا ً لـ نوصِلَ رقيّنا النفسيّ إلى كلّ من تطاله ُ مسامـ ع ـنا وأيدينا وحوّاسنا ،،،
.
.
.
باركَ اللهُ بكَ أيّها الموقّر !

أميرة عربية
31/08/2005, 09:29 PM
كنت في ما مضى احاول تصديق ما تقولون هنا، بأن الانسان هو من يختار طريق الفشل وهو من يختار طريق النجاح، في الحقيقة اكتشفت ان كل هذا هراء، ولا حقيقة لما تقولون، كل ناجح يتشدق بما تقولون هنا و بما تدعون، ولكن في الحقيقة ان كل انسان ولد لكي يكون اما ناجحا او فاشلا، بحسب رزقه يرزق، وفي الحقيقة لقد رايت من واقع حياتي المزري، انه بقدر ما يريد الانسان النجاح فإنه سيفشل بقدر ذلك، حاولت مررا ان اتغير، لم استطع، قالوا كن ايجابيا وسيكون كل شيء في محله، وفي الحقيقه كان كل ذلك كمخدر، فالواقع لا يرحم، ولا يجب ان نحاول تكذيبه بمقولة كن ايجابيا، او ان الفشل هو النجاح... يجب ان يكون كل شيء بغاية الوضوح وما تقولونه هنا لا يعدو كونه خزعبلات، يصدقها من ذاق بالفعل النجاح وتلذذ به، وأصبح عنده منه اكثر مما يرغب، اما من غلبته همومه وواقعه المزري فمن الصعب عليه حتى ان يفهم ما تقولون... هذه ليست رسوم متحركه كالبوكيمون، بحيث اني اغمض عيني واشعر بالاسترخاء فإن ذلك كفيل بحل مشاكلي، الناس تتفاوت في القدرات ولولا ذلك لما اختلفت ارازقهم.... من فضلكم كفوا عن هذا واستمعوا لما تقولون ... لا تفيدوني سوى انكم تحبطوني، حتى اني لم اقدر ان استوعب ما تقولون ... سؤال إلى طارحة الموضوع هل عندك مشاكل حياتيه صعبه- واشدد على كلمة صعبه -؟؟ لا اظن ذلك على الاطلاق، ففي حياتك لا يوجد ما يستوجب الاحباط ابدا... فاقد الشيء لا يعطيه، فأنت لا تشعرين بالمعاناة التي اعيشها، ولا يمكنك ان تعطيني حلولا سوى اوهام، لا ادري من أين تسوقيها... كفى بالله عليك.

والسلام ختام ،،،،

ملاحظة: انا لست مجنونا بل على مشارف الجنون!!!! :D


وعليكم ُ السلام ُ ورحمة ُ الله ِ وبركاته

أجل !

أنتَ لستَ مجنونا ً ولا متخلّفا ً ..

اطمئن فـ قد قرأتُ ما وراءَ حروفك ..

وقبلَ أن أكيلَ لكَ المكيالَ وأغضب ووووو

فـ أريدُ أن تدورَ بيننا بعضُ الأسئلة ..

يقولونها لدينا في عُمان ( مسولف ) و ( دردشة ) :cool:

اعتبرها مجرّد سلطة خفيفة تتذوّقها :o

أُريدُكَ بعدَ أن ذقتَ من الفشل ِ ما ذقتَ ( كما أسلفت )

أن تُحضر ورقة .. وتكتب في وسطها ..

عبارة .. /

((( الإيجابيّات ُ التي جنيتُها من اليأس ِ والإحباط )))

وعلى الجوانب ِ اذكر لي كلّ العوائد الماديّة والمعنويّة (الايجابيّة) التي جنيتَها من اليأس ِ والإحباط ..

فقـَط ..

أهديك َ هذين البيت لـ التأمّل ..

لا تعلّق .. فقط تأمّله ...

ما أتينا إلى الحياة ِ لـ نشقى .... فـ أريحوا أهلَ العقول ِ العقولا
كلّ من يجمع ُ الهموم َ عليه ِ .... أخذتْه ُ الهُمومُ أخذا ً وبيلا



اتّفقنا !

أدِّ ما طلبتُه منك َ أعلاه ثمّ دعنا نتناقشُ بـ رويّة ...

دمت َ بـ حياة ٍ ضاحكة ٍ مستبشرة

لكَ من السلام ِ ضِـ ع ـف َ ما أعطيت ،،،
:)

.
.

أميرة ٌ عربيّة .. !!

hero105
31/08/2005, 10:08 PM
السلام عليكم.
الحين بس قريت الموضوع, وشكرا جزيلا, موضوع روعة.

إبن الوقبـــة
02/09/2005, 11:02 AM
مووضع رائع جدا

مع خالص الشكر والتقدير

المسافرة
02/09/2005, 02:01 PM
جزاك الله خيرا
مع خالص الشكر والتقدير

THE WONDERER
02/09/2005, 04:15 PM
وعليكم ُ السلام ُ ورحمة ُ الله ِ وبركاته

أجل !

أنتَ لستَ مجنونا ً ولا متخلّفا ً ..

اطمئن فـ قد قرأتُ ما وراءَ حروفك ..

وقبلَ أن أكيلَ لكَ المكيالَ وأغضب ووووو

فـ أريدُ أن تدورَ بيننا بعضُ الأسئلة ..

يقولونها لدينا في عُمان ( مسولف ) و ( دردشة ) :cool:

اعتبرها مجرّد سلطة خفيفة تتذوّقها :o

أُريدُكَ بعدَ أن ذقتَ من الفشل ِ ما ذقتَ ( كما أسلفت )

أن تُحضر ورقة .. وتكتب في وسطها ..

عبارة .. /

((( الإيجابيّات ُ التي جنيتُها من اليأس ِ والإحباط )))

وعلى الجوانب ِ اذكر لي كلّ العوائد الماديّة والمعنويّة (الايجابيّة) التي جنيتَها من اليأس ِ والإحباط ..

فقـَط ..

أهديك َ هذين البيت لـ التأمّل ..

لا تعلّق .. فقط تأمّله ...

ما أتينا إلى الحياة ِ لـ نشقى .... فـ أريحوا أهلَ العقول ِ العقولا
كلّ من يجمع ُ الهموم َ عليه ِ .... أخذتْه ُ الهُمومُ أخذا ً وبيلا



اتّفقنا !

أدِّ ما طلبتُه منك َ أعلاه ثمّ دعنا نتناقشُ بـ رويّة ...

دمت َ بـ حياة ٍ ضاحكة ٍ مستبشرة

لكَ من السلام ِ ضِـ ع ـف َ ما أعطيت ،،،
:)

.
.

أميرة ٌ عربيّة .. !!



سيدتي الفاضله...

استمعي لما تقولين! لقد اقنعت نفسي بضرورة المحاوله،، وقد حاولت ان افعل ما قلت،، عصرت عقلي ولم اجد جوابا .. لم أجد أي إيجابيات !!

أميرة عربية
03/09/2005, 01:00 PM
يا إلهي
أيّـتها المجنونة ُ العربيّة .
كم أهوى اليوم – و بجنون ٍ – أن ألقاك و أراكِ ..
كم أبغى أن أسيــــــــــــــــح َ وإيّـــاكِ في حديثٍ مالـَهُ نهاية .. كلـُّه بداية ..
كم أبغي أن أنخَرِط في الكلام معكِ حول هذا دونَ ما أتعب ..

أحسُّ هكذا و أشعر – و غالباً ما يصدُقُ شعوري- أنّ بيننا: طفول ،، كانت تلعبُ في المدرسة ..
بيننا فضول .. كانت ولا تزالُ تبحثُ ورَاءَ كلِّ همسة ..

لا أدري أيّتُها الكريمة ..

قد ْ نكونُ التقينا يوما ً

وقد تكونُ الأفكارُ التي يسردها الشـ خ ـصُ الآخر توحي لنا بـ قربه ِ منّا

وبـ تكوين ِ صلات ٍ غير حسيّة ٍ بيننا وبينه ، رغم أننا قد لا نكونُ اجتمـ ع ـنا يوما ً

لكنّ (تماثُلَ أفكارِنا) هي من قادتنا إلى ذلك !

،؛،؛،؛،؛،

أتعلمين ..
في مجاراةٍ لحديثكِ عن أهميةِ :" كيفيةِ تفجيرِ طاقاتِ المعلـّم" ، و إبرازِهِ لهويـّتِهِ العملية في عصر الإنفتاح هذا ..
أعتقدُ كذلكَ أنه و لابدّ أن تفهمَ جميعُ الأمهاتِ العربيات أنّ هذا بالضّبطِ ما ينبغي لهُنّ فعله : ( تفجيُر الطاقات) ..
لا يكفي أبــــــــــــــــــــــــــــــــــدا أن تتزوجَ الفتاةُ لأجل هذه الأمومةِ ... لأجل أن تؤدي رسالتها ..فأنا أبغي فقط :أن أُنوّه على أنكَ ..هل تستطيع أن تجدَ خمسَ أمهات – على الأقل – في كلّ منطقة يعلـَمنَ-على سبيل المثال - بأهمّ الإسعافات الأولية و الطوارئ التي ينبغي اتخاذها في مثلِ هذه الحالات ؟!!!.. و كم منهنّ من تستطِع أن تـُراعي متطلـّبات كل سن في أعمارِ أبنائهن !!

.. حديثي هذا.. ليسَ في الأمهات اللاتي سَبقَ عليهِـنّ الزمان .. و لكن عن (أمهات اليوم) .. ألا يشعُرنَ أنّهُنّ بحاجة ٍإلى عدة دورات على مدى أمومتهن من أجلِ أن يحظى أبناؤُهنّ بـ الرّعاية المناسبة ..؟!
للأسف .. اليوم تغدو الكثيرات من هؤلاء المتقدمات نحوَ عهدةِ الزواج .. ( جهولات ) بأهمّ المتطلبات الرئيسية في الحياة الجديدة ..

كلام ٌ يقصم ُ ظهرَ الـ ح ـقيقة ..
هل فكّرتْ فتاة ٌ يوما ً وهي مقبلة ٌ على الزواج أن تنكفئ على قراءة ِ الكتب ؟!

والله إنني كلّما زرتُ المكتبة َ رأيتُ ثروات ٍ من الكتب ِ التي تُعنى بـ وضع ِ الأسس في العلاقة ِ الاجتماعيّة ِ بين الزوجين ِ من جهة ٍ وبينهما وأبنائهما من جهة ٍ أخرى ..

مشكلة ُ أمهاتنا ، وكذلك أمهات ِ اليوم أنّهنَ لا يحسنّ التّعامل َ مع أبنائهن ِ على حسبِ شخصيّاتهم ..

تكونُ التربية ُ ذاتُها والنّمط .... دونَ الانتباه ِ إلى أنّ شخصيّة َ الطّفل ِ تفرضُ أسلوبا ً في التّـ ع ـامُل ِ مـ ع ـه ُ ..

لا أقصد ُ في ذلك َ تغييرا ً جذريّا ً من طفل ٍ لآخرَ في أسلوب ِ المـ ع ـاملة ..

لكنّ شـ خ ـصيّة َ الطفل المنطوي تـ خ ـتَلِفُ تماما ً عن الطّفل ِ الـ ع ـنيف ِ أو ِ الآخر اللامبالي ،،

هذه ِ المشكلة تزداد ُ سوءا ً مع انفتاح ِ المـ ج ـتمع ِ وفرض ِ مشاكلَ جديدة ٍ لم تُعانِها أمّهاتنا من قبل ،،

لذا نصيـ ح ـتي أن يلـ ج ـأ المقبلون على الزواج ِ إلى استشارات ٍ اجتماعيّة في المراكز الاجتماعيّة ِ الأسريّة والانكفاء ِ على قراءة ِ أساليب ِ التّربية ِ الـ ح ـديثة وفقَ منهج ٍ عربيٍّ إسلاميّ يكفلُ الثقافة َ التربويّة َ لـ الزّوجين ،،

,،,،,،,،,،,

"أتعلميــــــــــــــــــــن يا ابنة أختي العزيزة.. أنا أستحي أن أكونَ من هؤلاء الرجال الذين يقضون معظمَ أوقاتِهم بشكلٍ روتينيّ .. حتى أني لا أُحبِّذ ُ فكرة َأني أذهب كل صباحٍ للعمل .. أعود بعدها آخذُ وجبة الغداء ،، نائما عُقبها ،، آخذا فسحة بعد العصر مع العائلة أو الأصحاب ..وجبة العشاء.. و من ثم أعودُ إلى الفراشِ مضطجعاً لتأخذ دورة حياتي الروتينية مجراها" الخال يتحدث و أنا أراجع جدول أخي الأكبر ,, و أتذمـّر: يــــــــــــــــا للسخف!!!!
لأخــــــي جدول أكثر من روتـيــــــنيّ !!!

و الجميــــل جـــداً جـــدا ً فـيما شـهدتـُه عن الخـــال أنـّه درسَ علـــمَ النفسِ كمادة اختيارية ،،و هو الآن يدرسُها كمادة أساسية من أجلِ أن يفهمَ متطلـّبات الأبوّة .. لأنه أحب أن يُحسن الأبوة ..
شيء رائـــــــــــــــعٌ فعلا ً ..

في اعتقادي ، نـ ح ـنُ بـ حاجة ٍ إلى نماذجَ واعية ٍ كـ ( خالِك ِ ) في إدراك ِ أهميّة ِ ( الأمومة ِ والأبوّة ) ، ومن التّقصيرِ أن نُهمل ذلك ومنّا المهندس والطبيب ُ والمعلّم والإذاعة ُ والتّلفاز والانترنت ناهيك َ عن كمّ الكتب المعنيّة ِ تلك وفي النّهاية ِ نُهملُ كلّ ذلك ...

الروتين يقتُل ُ الإبداع .. وانـ ع ـدام ُ التّـ ج ـديد ِ في حياتنا يـ خ ـلِقُ الملل ويبدو ذلكَ أكثر خطراً لدى المتزوجينَ حديثي السنّ ، حيثُ يشتكي الكثيرونَ من عموم الملل ِ في الأشهر الأولى من الزواج خاصة ً إذا ما امتدّت فترة ُ خلو المنزل ِ من عنصر ِ الأطفال ِ الذي يضفي على حياة ِ الزوجين ِ نمطا ً جديدا ً من التّجديد ِ والـ ع ـناية ,,

"""""""""
و كم يؤسفني حقاً أنّ رسالة َالأمومةِ لم تظهر بعدُ كما ينبغي ،، و لا الأبوّة!! و أنّ العقوقَ قد كثـُرَ في زماننا ،، بـِدئاً من الأبوين قبلَ الأبناء !! و أنا أرى أن هذا المحور من أهمّ المحاور التي يجب و يجدر التطرّق إلى جعلِها الهدفَ الأول .. و لكن ليس بشرط أن تكونَ أُولى مشاريع مستقبلنا ..

مشكلة ُ مُـ ج ـتَمعنا حاليّا ً أنّ عشرات ِ الشباب ِ المنفتح ِ يـ ع ـتبر مجرّد حضور ِ مـ ح ـاضرة ٍ لـ أحد ِ شيوخ ِ الدين أمرا ً باعثا ً على الهزل ِ والملل ... وهذه ِ الفكرة ُ بدأت تستشري كثيرا ً بينَ الشباب ..

وفي الـ ج ـانب ِ الآخر يميل ُ كثيرونَ إلى اللجوء ِ إلى استشاريين ِ اجتماعيين يُظهرون المشكلة على أبـ ع ـادَ بـ ع ـيدة ٍ عن الدين وبـ أسلوب ٍ علمانيّ بـ ح ـت ..

نـ ح ـنُ بـ حاجة ٍ إلى مفكّرين إسلاميين كـ ( طارق السويدان ) و ( عائض القرنيّ ) استقوا من الـ ج ـانب ِ الإسلاميّ والدراسات ِ الاجتماعيّة ِ ومزجوها في بوتقة ٍ واحدة فـ مال َ إلى اعتدالهم الشباب ..

وبينَ هذا وذاك ، نكونُ قد نـ ج ـحنا في ترسيخ ِ قيم ٍ كثيرة ٍ تُعالجُ مشاكل الأسرة ِ المتفشيّة ِ هذه الأيّام كـ العقوق ِ ونحوه ..


\\//

ننتظر تماريننا القادمة بشغف ..
فلتحيا الأمة العربية بشرف
\
دمــت


شُكرا ً لك ِ عزيزتي ( تودّد )
أعطيك ِ درجة ً متقدمة ً في مستوى الحضور ِ والتّفاعل وأدعو الإخوة َ إلى أن يحذوا حذوك ِ لـ يحلو النّقاشُ الهادفُ بيننا

.
.

باركَ الله ُ بك ِ ونصرَ دينك !

أميرة عربية
03/09/2005, 01:06 PM
عذرا أيتها الأميرة على تطفلي ..
أكرر عذري ..



لا عليك ِ

أنا أتأمّلُ ردّك ِ فـ حسب .. :)

ما شاءَ الله عليك ِ .. ما شاء الله !

ما كلّ هذا الـ ح ـماس ِ اللا متناه ؟! ;)

شُـ ع ـلة ٌ من التّفاعل ،،

رائع ٌ منك ِ ذلك ..

أدعو الكريمَ أن تنتقل َ كهرباء ُ حماسك ِ إلى البقيّة :o
.
.

عندها لا خوفَ على المنتدى



لديك ِ بذور ٌ من رسالة ِ ( الرقيّ بـ النّفس )

اسقيها حتّى تنمو و .. تكبُر
.
.

إلى اللقاء !

أميرة عربية
03/09/2005, 04:06 PM
أيمكن للفاشل والذي لا يزال أن يعدد جوانب فشله ومواقفه المحرجة مع الحياة ؟!!!

ألا يحتاج ذلك أن يكون المحتاج قد أحسّ بالنجاح أو أنه يعيشه أو على مشارفه على الأقل ؟!!

عزيزتي .. لا أحدَ فاشل ٌ في هذه ِ البسيطة ..

نـ ع ـم ! هُنالك َ من يفشل وجميـ عُ ـنا نفشل ..

لكننا نظلّ رغم َ ذلك لسنا ( فاشلين ) على الـ ع ـموم !!

//

تقولين ...

أيمكن للفاشل والذي لا يزال أن يعدد جوانب فشله ومواقفه المحرجة مع الحياة ؟!!!

أنا سـ أجيبك وأطبّق ذلك َ على نفسي ..

هل آمنُ أنا الآن أنني لن أفشَل في حياتي القادمة إطلاقا ً ؟!
هل أنا واثقة من أنّ حياتي سـ تكونُ مثاليّة ً ولن أتذوّق الفشل أبدا ً ؟!

الفشلُ وسيلة ٌ ناجـ ع ـة لـ نكتسب خبرات ِ الـ ح ـياة !

من أينَ سـ نبني ونـ ع ـرف شكلَ الـ ح ـياة ِ حولنا وأنماط الأشخاص في مُـ ح ـيطنا إذا لم نذق تـ ج ـاربَ حقيقة ً لـ ذلك ..




عندما عددت ُ نقاط َ فشلي مشيتُ بـ التّرتيب حتّى وصلتُ إلى آخر موقف ٍ فشلت ُ فيه ..

فـ هل ذلك َ يـ ع ـني أنّ كلّ فشلي انتهى وأنني لن أكمِلَ القائمة ؟؟!!

لا طبـ ع ـا ً

سـ نفشل من جديد

لكنّنا أيضا ً سـ ننجح ُ ( إن شاءَ ربّنا )

لا يستطيعُ كائنٌ من كان أن يـ ح ـيط َ بـ مدارك ِ الـ ح ـكمة ِ والمثاليّة ِ في حياتنا

لا نكتسبُ خبراتنا إلى بـ ع ـدَ أزماتنا ..

أعتقدُ أنّ الـ ج ـميع َ مثلي تماما ً ..

فـ لمَ لا نُـ ع ـدد جوانبَ فشلنا ؟!

أمّا النجاح فـ يوجد منّا مرءٌ لم يتذوّقه ..
يستـ ح ـيلُ ذلك َ لـ أنّ مدى 18 عاما ً تحمل في طيّاتها 360-365 ولم نـ ح ـمل إطلاقا ً موقفا ً نجحنا فيه ..

أمّا أن نكونَ على مشارفِ النّجاح ِ أو شيء ٍ من هذا القبيل فـ أعتقدُ أنّ المحبطَ ( حاليّا ً ) هو ضمنَ الفئة ِ التي أراها أولى بـ تأدية ِ تماريني لـ أنّها الفئة ُ الأكثر حاجة ً لـ المساعدة :)

لم اعتبرت ذلك فشلا .. ألك يدٌ في ذلك ؟؟

........

لـ أنني بدأت ُ منذُ كنت ُ في الـ 9
منذُ التاسـ ع ـة ِ وأنا أكتب ..
مختبئة ً خلفَ ستار الـ خ ـوف ِ والتوجّس
لم أبلغ أحدا ً بـ مواهبي ولم ير أحد ٌ مستويات ِ تدرجّي حتى بلغت مستوى ً مرضيا ً من الرقيّ في كتاباتي

وفـ ج ـأة دون سابق إنذار أخرجُ لـ العيان ِ بـ قصيدة ٍ موزونة ٍ ممتازة ٍ حبكا ً

لـ أقولْ .. أنا من ألّفتُ هذه القصيدة ..

لقد سوّفت ُ كثيرا ً وكانَ هذا خطأ ً منّي

كانَ عليّ منذ البداية ِ أن أريهم إبداعاتي ..

وهذه المشكلة قائمة حتّى اللحظة

الصحف لا تنشر لي لـ أنّني لم أعتد المشاركة ومن ثمّ آتيهم بـ قصائد راقية ٍ جدّا ً

يكونُ عندها من الصـ ع ـبِ التصديقُ أنني صاحبَتُها لـ أنني لم أتدرّج رويدا ً رويدا ً ..

وهذا هو فشلي الذي أعتبرني مسؤولة ً عنه

:)

ومضة :

أتابعك يا أميرة باستمرار ... ذات مساء حدثت نفسي وأنا لوحدي والظلام .. حتى خشيت ان يسمع أحدٌ ما أتمتم به حينها ...

حادثي نفسك فـ نحنُ نـ ح ـتاجُ لـ ذلك

لكن لا ترفـ ع ـي صوتَك ِ كثيرا ً حتّى يصل لـ الجيران ِ فـ يأخذوك ِ إلى مكان ٍ لا تُـ ح ـمَدُ عُقباه ! :صادوه:
.
.

شُكراً لـ جميل ِ نقاشِك .. !

تـ ح ـيّاتي المـ ع ـطرة لـ ثقافتِك ،،

عبد العزيز الصقري
07/09/2005, 11:36 AM
(*)(*)

عظمة ...

سيدتي العظيمة -بحق- ... :)

(*)(*)

أميرة عربية
07/09/2005, 05:10 PM
متابع باستمرار

مكـانه ليس هنا

حقنـة إعجـاب حتـى يطفـو


نـ ح ـتاجُ لـ المزيد ِ من الـ حُ ـقَن ..

لـ القرّاء ِ و .. المشاركين :)



شُكرا ً أيّها .. / القدير

....

دُمت َ مطـّلعا ً !!

أميرة عربية
08/09/2005, 12:21 AM
أنا أقف في صف الأميرة العربية
لأنني أعتبر الفشل هو الخطوة الأولى للنجاح


شُكرا ً لـ إتـ ح ـافِنا بـ رأيِك ،

/

أدعو الله َ أن يظلّ فكرك َ متفائِلا ً كما اسمِك ....
.
.

دُمت َ حُرّا ً

ورد الامل
08/09/2005, 10:32 AM
بـوركـتِ أيتهـا " القلـم المتّقـد فكـراً وفـائـدة ! "

وربـي استفـدتُ الكثيـــر من نصـائـحـك

أميرة عربية
09/09/2005, 04:48 PM
وماذا عن المثال الاخر؟؟؟؟
أهلا ً بك َ من جديد أخي .. / مؤازر ..

تـَ ع ـمّدت ُ أن أضربَ "هتلر" كـ مثال ..

أنا أتحدّث ُ عن شخصيات ٍ مختلفة ٍ بـ ع ـيدا ً عن ميولها وجوانبِها النّبيلة ..

هتلر كانَ عبقريّا ً

وبـ صرف ِ النّظر عن ميوله ِ الدمويّة ِ ومـ ج ـازرِه ِ ، لكنّ أحداً منّا لا يستطيع ُ أن ينكرَ أنّه ُ نجحَ يوما ً ما بـ عبقريّة ٍ نادرة ٍ في قيادة ِ جيش ٍ قوامه ُ الملايين

دعُونا نتأمّل ُ الآن .. هتلر القائد العسكريّ الحديدي ، ذُو القرارات ِ الصّارمة !!

يكونُ في الـ ج ـانب ِ الآخر رسّاما ً رقيقا ً مرهف َ الحسّ ..

أرأيت َ التناقضَ بين وجهي الشـ خ ـصيّة ؟! وطريقة ِ الـ ع ـمل ؟!

ما أرمي إليه ِ هُنـا هوَ أن نمارسَ ميولنا حتّى إن ِ ابتـ عَ ـدتْ أعمالنا عن هُويّة ِ رغباتنا التي نستريحُ إليها ،،

شكرا ً لـ كلّ من يناقشني في أيّ نقطة ٍ تثير ُ اهتمامه

مؤازر

//

أشكُرُك َ مُـ ج ـدّدا ً
[/size][/font][/CENTER][/QUOTE]


أهلا ً بك َ أخي الكريم
.
.

عُذرا ً ..... لمْ أنتَبِه لـ المثال ِ الآخر ...

بـ بساطة ما أقصدهُ في ضرب ِ مثال ِ الدّكتور الشهيد ِ .. / عبدالـ ع ـزيز ِ الرنتيسيّ هو تخصصه ُ الذي جمـ عَ ـهُ مع القيادة ِ الـ ع ـسكريّة ِ لـ جناح ِ حماس الـ ع ـسكريّ

هو في الـ ج ـانب ِ الآخر ِ طبيبُ أطفال ... وفي الـ ج ـانِبِ المـ ع ـاكس ِ خطيب ٌ سياسيّ محنّك ٌ وقائد ٌ عسكريّ ..

وقد يبدو الفرقُ شاسـ ع ـا ً بين ميل ِ دفّة ِ كلّ تخصص ٍ عن الآخر ...

لكنّ الرنتيسيّ لم يُهمِل قدراتِه ِ القياديّة َ رغمَ عدم ِ تخصصه ِ في ذلك ..

وهذا ما أرمي إليه من أننا يـ ج ـبُ أن نـ ج ـمَعَ بين حقلِ عملنا وميولنا التي ننـ جَ ـذِبُ إليها ؛ لـ أنّ بـ إمكاننا أن نبدِعَ في كليهما حتّى وإن لم يكن ثمّة َ صلة ً بينهما ......

أتمنّى أن تكونَ الفكرةُ قد اتّضـ حَ ـتْ أخي الموقّر



دُمتَ سالما ً ... !!

أميرة عربية
09/09/2005, 05:41 PM
/الكثيرون يعترضون على ممارسة الإسترخاء ويقولون مادام لدينا الصلاه والقراّن فذلك يكفينا، فهلا توضحين لنا الفرق بين الامرين من خلال تجربتك


صَدَقتْ .. !

الكثيرونُ يـ خ ـلُطون َ بينَ فكرة ِ الاسترخاء ِ والصّلاة ...

لكنّ نقاطا ً مهمّة ً تفصلُ بينَ كليهما ..

أنا وأنت َ لا نـ ع ـتَرضُ على مرتبة ِ أهميّة ِ الصلاة ِ التي تـ ع ـلو على مرتبة ِ الاسترخاء ..

هذا طبـ ع ـا ً ينطبِقُ فقط على النادرينَ الذين يـ ج ـيدون الـ خ ـشُوعَ وتدبّر الصلاة ، وأداءَها بـ السكينة ِ التي ينبغي أن تُؤدّى بها ...

الصلاة ُ حركات ٌ بـ ركوع ٍ وسـ ج ـود ، أي حركة ُ الـ ع ـضَلات ِ معَ استرخاء ِ الرّوح ..
أمّا الاسترخاء فـ هو استرخاء ُ العضلات ِ مع استرخاء ِ الـ ح ـسّ والرّوح ... أي سكينة ٌ لـ الشيئين .. الجسدُ والرّوح ...

الصلاة ُ لا ينبغي ولا يـ ج ـوز أن نركنَ بـ حواسّنا إلى ما يروقنا ..... فـ نفكّر بـ الطبيعة ِ أو البـ ح ـر ، بل نوجّهَ طاقاتنا كلّها في أمرِ العبادة ِ وأدائِها ،،،

إضافة ً إلى ذلك َ فـ إنّ الصلاة َ تتمّ بـ أوقات ٍ محدّدة ٍ عدا عن النوافِل ِ التي أيضا ً يكونُ لها أوقات ٌ محدّدة ...

أما الاسترخاءُ فـ بإمكاننا ممارستَه في أوقات ٍ مختلفة ٍ لكنّ أفضَلها على الإطلاق ِ الفجرَ والمساء ...

في الاسترخاء ِ نفكّر في إنـ ج ـازاتنا التي قدّمناها خلالَ ذلك َ اليوم ..... أمّا الصلاة ُ فـ الله ُ أولى بـ حواسنا من كل ّ شيء ....

فـ إذا ما استطـ ع ـنا أن نـ ج ـمَعَ بينَ الصلاة ِ والاسترخاء ِ تمّت لنا راحة ُ وصفاءُ الذهن ِ والسريرة ....

فـ الحمدُ لله ِ الذي رزَقَنا الصلاة َ التي أشبَـ ع ـتنا روحيّا ً وعاطفيّا ً وحسيّا ً ...



باركَ الله ُ بكَ أخي على تركيزِك َ مـ ع ـي !

:)

أميرة عربية
10/09/2005, 11:00 AM
ها أنت ذا أيتها الأميرة من جديد .... و ها أنا ذا معك في الجديد..

الإسترخاء !! مممم مممم مممم مممم مممم ممممم

شي جيد.. عطرينا بما لديك (انت ) ... و أبهرييينا ..
نـ ع ــم ,, شي جيد جدا ,,

كنا نمارس هذه اليوغا منذ زمن مر ّ .. و لكن للظروف في حياتنا نصيب الأسد - كما تعلمين- كان موعدا يوميا لطالما شاهدناه في التلفاز ..
و لـــــكني و للمرة الأولى .. أراك تعجزين عن الوصف يا أميرة ,, فقد كنت تحومين حول نقطة وحيدة في وصفك هذا للإسترخاء ,, و لكن أحببت أن أشيـــر إلى أنه ليس للجميع القدرة على ‘دراك ذلك الشعور الأخّـــاذ ,, حيث لا يوجد حس للوقت أو الزمن ,, حيث لا وجود للسمع أو البصر ..
و من ثم لن تكــــــــــون التجربة الأولى جيـــدة ًحتى !! و يا للعجب

/
/
/
و أؤكد لكي أيتها الأميرة أن ممارسة اليوغا ( حقيقة) لابد منها !!
//
/
//
/
و ليكن في المعلوم أن الكلام في هذا الموضوع أيسر من فعله ,, و لطالما كان الإنسان على هذه الوتيرة زمنا طويلا ..
فالحكمة تبدو على لسان الإنسان قبل عقله ,,و قلبه !! أليس كذلك؟!!

قد يبدُو الأمرُ صـ ع ـبا ً في البدء ْ

وقد ْ نَفشَل ُ في سبر ِ غور ٍ رُوحنا مرّة ً إثرَ مرّة .. !!


لكنّنا سـ ننـ ج ـحُ بـ ع ـدَ ممارسات ٍ عدّة ....... الكلام ُ أسهلُ ربّما ...... إذن لـ نَدعه ُ جانبا ً ونمارِسْه ُ فـ ع ـليَّا ً .... !!!

///

لا أظنّ أنّ ساعة ً من مساء ِ كلّ يوم ٍ قد تُربِكُنا ، إذا ما قارنّاها بـ الـ ج ـهد ِ الذي نبذُله ُ طِوال َ اليوم !!

(
)
(

تابـ ع ـي النّقاش َ أيّتُها الكريمة ..... !!

أميرة عربية
16/09/2005, 04:31 PM
السلامُ علَيْكُم ورحمة ُ الكريم ِ وبركاتُه ُ ....

أبدأ ُ مـ عَ ـكُم درسَ اليوم ِ بـ ظاهرة ٍ طريفة ٍ تعاني منها عوائلُ كثيرة ٌ خاصّة ً في الأجزاء ِ الداخليّة ِ من عُمان َ حيث ُ تُثمِرُ أشجارُ النّخيل ِ في فصل ِ الصّيف ويبدأ ُ موسمُ الحصَاد ... ،،

منذُ مدّة ٍ زرتُ إحدى قريباتنا الـ ع ـجائز ِ اللاتي يدمنّ بـ هوس ٍ تكسير ضلوعهنّ لـ أجل ِ الأعمال ِ الشّاقة ِ التي تتبعُ أخذَ ثمرة ِ الرّطب ِ من النّخلة ِ ثمّ فرزها ونزع ِ الفاسدِ منها ثمّ تعريضها لـ شمس ِ الصّيف حتّى تقوّم الثمرة ُ وووو ... إلى أنْ يـ ج ـهَزُ محصُولُ التّمر بـ ع ـدَ مراحلَ عدّة ....

المهمّ أنني جلستُ بين صفّ من الـ ع ـجائز ِ يشكون فسادَ التّمر بـ سبب ِ الأمطار وتقول ُ إحداهنّ ... ( أستغفر الله ... ولكنّ الأمطارَ في هذا الوقت ِ تـ خ ـرّبُ علينا محصولنا .... لا نريدُ أمطارا ً فـ قدرُ التمر ِ الذي ادّخرناه ُ هذا الموسِم ليسَ بـ تلكَ الكثرة ِ التي كانَ عليها الموسم َ الفائتْ ) ثمّ وافقَتْها الـ ع ـجائزُ الأخرياتُ على ذلك وبدأت كلٌّ منهنّ تشكو مأساتَها وقلّة المحصول لديها هذا الموسم ....

بينَ هذه ""الدردشات ِ"" الشيّقة كنتُ أكتُم ضحكاتي وأقول ..... ( أعاذنا الله ُ من أمر النّساء ... عجبي كيف نبطرُ بـ النّعمة ِ والخلقُ يشكونَ موتَ الأرض ِ والحرثِ والزّرع ِ ؛ لـ انقطاع ِ الأمطار ...!!! )
هذا الموقف ُ الذي سردتُه ُ الآنَ هُوَ مدخلي لـ أقودَكُم إلى مصطلح ٍ شائع ٍ في البرمجة ِ العصبيّة ِ اسمُه ( مبدأ النّدرة ) ... وعلى النّقيض ِ ( مبدأ الوفرة ) ... !!
فـ ما الذي بـ إمكاني أنْ أعرّفَكُمْ به ِ حولَ هذين ِ المصطلحين ... ؟!!

هُنالكَ مثلٌ شائعٌ في أوساطنا يتداوَلُه ُ النّاسُ كثيراً ... ( الغني يزداد ُ غنى والفقير ُ يزدادُ فقراً )
في الحقيقة ِ أنا لا أؤمنُ كثيرا ً بـ هذا المثل ِ لكنني أراهُ يحملُ جانبا ً كبيراً من الصّواب ... )
دعني أسألُك َ الآن وأسألُ كلّ من يقرأ ما أكتبهُ ...
( عندما تتوجّه ُ إلى البنك ِ لـ تسحبَ بعضَ النّقود ِ .. أو تفتحُ حافظتكَ لـ تخرجَ منها نقودَك )
أيّهما يخطرُ في بالِك أوّلا ً ويسترعي انتباهك ...
( مقدار النقود التي سحبتَها من الحافظة وكيف نقصتْ نقودُك ؟! ... أم مقدارَ النّقود ِ التي تبقّت ْ في الحافظة وأنّك سعيدٌ أنّك تملكُ أكثرَ مما لا يملكهُ معدمون في هذه الأرض ؟! )

إذا فكّرتْ في التّخمينِ الأوّل فـ إنّك َ تعاني من مبدأ ( النّدرة ) وإنْ طرأ على بالكَ التّفكيرُ الآخر فـ أنا سـ ع ـيدة ٌ لـ أنّك َ طبّقْتَ ""مبدأ الوفرة"" ...
هذان ِ المصطلحان ِ سبَق القرآن بـ مجيئهما قائلا ً ... ( وَلِئِنْ شَكَرْتُمْ لأزيدَنَّكُم )

لماذا يفكّر معظمنا فيما فقدَ من مال ٍ حينما يخرجه ؟! لماذا لا تفكّرُ في أنّ المالَ الذي تبقّى هو خيرٌ ونعمة ٌ حباكَ اللهُ بها عن أناسَ لا يملكونَ ما تملك ... ؟!

لماذا يفكّر أغلبنا في "النّقص" الذي حدثَ ولا يفكّر في "الزيادة" التي زاد بها عن الآخرين ؟؟!!
ربّما يتذكّرُ الكثيرونَ منكم مسلسلا ً عمانيّا ً كان أحدُ ممثليه يتقمّصُ دورَ البخيل ِ وكانَ يقولُ كلما زادَ لهُ درهم يخاطبُه ُ قائلا ً ... ( كم يد ٍ تناولتْك وكم تعذّبتَ أيّها الدرهمُ المسكين .. الآن قرّ مكانا ً فـ ستستريح ُ طولَ عمرك بين أخواتِكَ الدراهم ِ الأخرى ... )
لقَدْ كانَ هذا الرّجل مقيّدا ً بـ مبدأ النّدرة الذي يجعلكَ مريضا ً بـ الخوفِ والتوجّس ِ من قلّة ِ المال .... !!
لماذا يحجمُ الكثيرونُ عن تأدية ِ الزّكاة ِ كلّ عام ... !!
إنّهم يفكّرونَ في مبلغ ِ لا يتجاوز الـ 2.5% من مالهمُ الكليّ ...
تذهبُ أفكارهم بعيدا ً عن المبلغ ِ الذي تبقّى لهُم بل يفكرونَ فيما خرجَ وليسَ فيما بقي ... ،،
لذا فـ عِندَما يقولُ النّاسُ أن الغنيّ يزدادُ غنى والفقيرُ يزداد فقرا ً فـ إنّ ذلك الغني تمسّك بـ مبدأ الوفرة ِ الذي جعلَ منه يفكّر فيما تبقّى لهُ من مال ٍ ، لا ما قدْ خرجَ منهُ .... بينما يظلّ الفقير ( في نظرهِ ) فقيرا ً مـ ع ـدَما ً ؛ لـ أنّه تحوّل إلى نظرة ٍ مادّيَة ٍ تفكّرُ فيما أخرَجَهُ لا ما ادّخره .... ،،
وكثيرا ً ما تصادِفُكَ في حياتِكَ أصناف ٌ تـ ع ـجَبُ لها .... :
فـ رغمَ الحياة ِ الباذخة ِ المترفة ِ التي يـ ع ـيشونها إلا أنّهم يحيون حياةَ لهاث ٍ خلفَ المادّة ِ وحياة َ شقاء ٍ تُحيلهم إلى مجرّد ِ دولارات ٍ وريالات ٍ تحْكُم مقياسِ النّجاحِ والسعادة ِ في حياتِهم ...
وفي الجانِب الآخر ِ تَـ جِ ـدُ أناسا ً يـ ع ـيشون في غاية ِ البساطة ِ لكنّهم ينـ عَ ـمون َ بـ حياتِهم أكثرَ مما ينـ ع ـمُ بها أولئكَ الأثرياء ؛ لـ أن مبدأ الشكر والوفرة ِ تـ ج ـلّى في فطرَتِهم ... !!
( مبدأ النّدرة ) لولاهُ لما رأينا فقيرا ً واحدا ً من فقراء ِ الـ ع ـرب ... !!
ولو أدّى كلّ رجل ٍ وامرأة ٍ حقّ الله ِ في مالهم لـ عاشتِ البشريّةُ في رخاء ٍ من العيش ...

هل أدركنا الآن مـ ع ـنى .... ( القناعةُ كنز ٌ لا يفنى ) ؟؟!!
.
.
همسة ٌ قبلَ أنهيَ ما أودّ قولَه ُ ... /



إنّ مقياسَ الثراءِ الحقيقيّ الذي يسـ ع ـى إليه ِ النّاجحون هوَ "ثراءُ الرّوح ِ والفكر" لا ثراءُ "الريالات ِ والدّولارات" ... ،

أميرة ٌ عربيّة !!

أميرة عربية
16/09/2005, 04:34 PM
تمرينُ اليوم ... /
( الـ جُ ـمعة )

تخيّل كم سـ تحصد ... ؟!
أخرِج كلّ يومِ جمـ ع ـة ٍ ريالين ِ صدقة لـ مِسْكين ،
تـ خ ـيّلْ مـ ع ـي .... /
معادلة حسابيّة رابـ ح ـة 100%
ريالان بهما 2000 بيسة ...
بـ كلّ بيسة ٍ تـ ح ـصُدُ 10 حسنات ...
تـ خ ـيّلْ مقدارِ الرّبح ِ مـ ع ـي ... !!!

10 × 2000 = 20000

واو ... !
مبلغٌ ضخم ٌ تدّخرهُ في ميزان ِ حسَناتِك ... !
فـ أيّهما أجمَل ... !
ريالان ِ تشتري بهما ما تريد خلال َ يوم ٍ أو يومين ..
أم 20000 حسنة تدّخرها في يوم ٍ عصيب ٍ جدّا ً... ؟!

ما رأيُكم بـ ميزان ِ المـ ع ـادَلة ... ؟!

وفّقكُم ُ الله ُ في تمرين ِ اليوم ...

.
.

أميرة ٌ عربيّة ... !!
:)

أميرة عربية
19/09/2005, 10:24 AM
السلام عليكم.
الحين بس قريت الموضوع, وشكرا جزيلا, موضوع روعة.

وَعليك َ منَ الكريم ِ جزيل ُ السّلام ِ و... المـ غ ـفِرة ... ،



الشّكرُ موصول ٌ لـ مرورِك َ و .. قراءتِك .. !

دُمت َ بـ عافية ،

أميرة عربية
23/12/2005, 09:02 PM
مووضع رائع جدا

مع خالص الشكر والتقدير


مَسَـاءُ الطّهرِ سَيِّـديْ ... !

فَقَـط ْ ... /

كُنْ بِـ خَيرْ ... !!
\
/

عَرَبِيـَّة ْ .. ‘‘

مرشد عمان
23/12/2005, 09:56 PM
كان جميلاً ورائـعاً
ونتابع الموضوع المكسيكي لعام 2006

لك التحيــــــة

طائر الليل
23/12/2005, 10:22 PM
وعاد الموضوع من بين طيات صفحات منسية :)