المساعد الشخصي الرقمي

عرض الإصدار الكامل : الثقافـــــــــــــــــــة الجنســــــــــــــــية


هوازن
14/07/2004, 07:54 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
أنار الله قلوبكم بنور الإيمان ,,,, وأزاح عنكم الهموم والأحزان

خالص الترحيب بكم أعزائي


محاوره عدة حول هذا الموضوع سأدرجها تباعا تنصب معا لتشكل فيضا من الأسئلة والإستفهامات حول موضوع الثقافة الجنسية ...
أضع بين أيديكم قضية هامة تمس واقع المجتمع وتشغل أعدادا من الشباب في هذه الأونه الأخيره يجب التطرق إليها من جميع النواحي المسموح بها شرعا دون خروج عن أدب الحوار المتعارف ....
ما دفعني لكتابة هذا الموضوع شبيه بأخر موضوع من حيث أنه واقع ويحدث بمجتمعنا...وأشهد نتائجه من بعض الممارسات الشاذه على بعض البريئين من الأطفال....أتحسر حقا مما أراه فهو يندي الجبين .تلتهب القلوب وتحترق ...تشعر بالخزي والعار لما يحدث بمجتمعك وإلى ما وصل إليه من فقدانه لهوية الإيمان التي ضاعت وغابت مع ضياع القيم والأخلاق ..ما دفع بعض الشاذين جنسيا لإن يشبعوا رغباتهم ونزواتهم الجامحة بالتحرش والإعتداء جنسيا على الأطفال !!

إلى متى سيدوم هذا الحجر على عقولنا وأفواهنا بالتستر على مثل هذه القضايا وإدراجها ضمن قائمة الفضائح التي يجب سترها بالكتمان وعدم الإبلاغ والإفصاح على فاعليها لأعذار واهيه .
.

متى ستتحرر أقلامنا لتكتب ما تريد علنا وبحرية تامه دون قيود تكبلها!! ...فعقولنا بلغت وليست ملكا لأحد لكي ُيقفَل عليها ويجعلها أسيرة لمعتقدات باليه وأفكار ترسبت منذ عقود لإعتبار أن التفصيل والعرض بها جهرا رجس من عمل الشيطان وجب أجتنابه ...

ولكن ما السبيل لإجتنابه وهناك عدة من الجرائم المرتكبة بمجتمعنا والتي يتم التستر عنها جهلا؟؟

ع الأرجح بأن لا نظل نجاري موجة التخبط العشوائي للمفاهيم الأساسية للثقافة الجنسية وإنما نتعامل مع الأمر بجدية وحزم وليس بدس الرؤوس في الرمال كما يفعل البعض والمطالبة بالمشاركة الفعالة والبحث عن جذورها الحقيقية لتوعية الناس بها ,,,,
بداية سأستعرض لكم المحاور الأساسية للموضوع ومن ثم سنفصل ما جاء بكل محور دون تقيد لتسلسله بإذن الله تعالى ,,


المحاور هي :

• نظرة المجتمع والدين الأسلامي الحنيف نحو مفهوم الجنس بين تحفظ وإنفتاح..
• التحرش الجنسي على الأطفال بين الإعلان والكتمان..
• التربية الجنسية المدرسية بين مؤيد ومٌعارض..
• التأهيل الجنسي البيتي بين مٌشجع ومٌثبط ..
• الإعلام وغزوه لأدمغة الشباب وتوجيهه نحو الإثارة الجنسية بشتى الوسائل المتاحة لهم !!
• المستوى والإدراك الثقافي لمفهوم الجنس بين فئات المجتمع ( الطفل .. المراهق الشاب ..البالغ (الوالدين) )


أدرك بأن طرح قضية كهذه للنقاش تحمل جوا من الحساسية فقد يعتري البعض الخجل من الأدلاء بتعليق فيكتفي بالمتابعة فقط وقد يثير حفيظة البعض الأخر فيعترض لما جاء به لأعتبارات أن الخوض بأمور كهذه قد تؤثر سلبا على فئة من الأعمار التي تأخذ الأمور من قشورها فقط وتصور بعد ذلك على حسب أهوائها!!! ولكني أدعوكم جميعا أخواني وأخواتي للمناقشه وأملي أن يسود الموضوع أحترام لكل الوجهات والأراء وأن لا يأخذ منحنى أخر لا نود الوصول إليه !!!

فأهلا :) بكم ,,,,,,,,

ورد الامل
14/07/2004, 09:35 PM
أهلاً عزيزتـي ( ضـي القمـر ) .. أرى الجـرأة واضحـة في قلمـك ..

تنـاولـتِ قضيـة بالفعـل " حسـّاسـة " لمـن تـربـّى في بيئـة و نشـأ على الأخـلاق والتربيـة الصـالحـة !

سنتـابـع قراءة .. فربمـا نكتسـب ثقـافـة .. ومنكـم نستفيـد ..

ولكـن بالفعـل أُشيـد بما تطـرحيـن .. !

هوازن
14/07/2004, 09:41 PM
قد يتابدر إلى الأذهان ما هي الفائدة المرجوه من طرح هذا المفهوم والتعريف به ؟؟!!

أعزائي

يشهد العالم العربي أنقلابا عظيما بسبب عدم مواجهته لهذه المأساة التي تتقصد شباب هذه الأمة ومحاولة زرعه لمفاهيم حول معنى الجنس من خلال مصادر لا تلم إلا عن ضحالة الثقافه لمنتجيها ..فلا تستهجن تصرفات بعض الشباب بالبحث عن ما يشبع غرائزه وفضوله لمعرفة هذا المفهوم وبأساليب ملتويه قد تدفع بهم إلى الوقوع فريسة وضحية لما قرأ أو شاهد من تصرفات شاذه دفعت به شخصيا لأن يلعب نفس الدور فهو لا يرى أي تصدي من مجتمعه نحوه وإنما تعزيزه وأنتشاره بصوره مزريه حقا !!!!

بداية كتعريف لهذا المفهوم :

(الثقافة الجنسية )

" حق الفرد في التعرف على جسده، وكيفية إشباع رغباته من جميع النواحي"، هذا هو المبدأ الذي تقوم عليه الثقافة الجنسية، وهذا هو التعريف الرسمي لها من منبعها الأصلي كعلم مستقل في الولايات المتحدة الأمريكية وكندا."


وللحديث بقية

هوازن
14/07/2004, 10:35 PM
أهلاً عزيزتـي ( ضـي القمـر ) .. أرى الجـرأة واضحـة في قلمـك ..

تنـاولـتِ قضيـة بالفعـل " حسـّاسـة " لمـن تـربـّى في بيئـة و نشـأ على الأخـلاق والتربيـة الصـالحـة !

سنتـابـع قراءة .. فربمـا نكتسـب ثقـافـة .. ومنكـم نستفيـد ..

ولكـن بالفعـل أُشيـد بما تطـرحيـن .. !


أسعد بوجود قلمك المميز أختي ورد الأمل وأشكرك على تشجعيك للطرح لفتح هذا الملف الموصد وإزالة حاجز الخجل الذي يمنعنا من الإرتواء لما يشبع فضولنا بأسلوب جاد وراقي يرفع عنا هذه الحساسيات التي نشعر بها ...

من المحاور المهمة بالطرح هو دور التربوين لتوجيه هذا الطالب المراهق نحو ثقافه جنسيه سليمة :

• التربية الجنسية المدرسية بين مؤيد ومٌعارض..

سنلتفت إلى هذا المحور لنسلط الضوء على الدور الفعَال للمربي فله أن يصل بالطالب إلى مرحلة الوعي والإدراك لهذا المفهوم وأيضا قد يؤثر سلبا إن فشل بتوجيهه ...فليس كل مربي بأستطاعته أن يتحمل تبعات التلقي الخاطئ للمفهوم ..إذا يجب أن يُحاط الموضوع بهالة من الحذر وزرع الوازع الديني تمنع الطلاب من الأقدام على أرتكاب أي خطأ !!

فهل أنتِ من المؤيدين أم من المعارضين لتفعيل الدور التربوي نحو ثقافه جنسيه عفيفه لا تخدش الحياء ؟؟!!

تحياتي لكم

دمعوعي 0.2
14/07/2004, 11:18 PM
اختي الحبيبة ضئ القمر

شكرا جزيلا على الطرح المتميز

اتمنى ان آخذ حيزا لا باس به في زاوية من زوايا هذا الموضوع الحساس فانا اؤيد طرح مثل هذه المواضيع مع الحرص كل الحرص على البعد عما يخدش الحياء ،،، فالى الملتقي القريب ايتها العزيزة اليوم باذن الله :)

اختكم
زعيمة القراصنة بلقب دموعي مؤقتا :شيطان:

جني عمان
15/07/2004, 12:17 AM
موضوع جيد ، بس تو حد يجي من المشرفين ويطش ويقول : السبلة يدخلها الكبار والصغار وهو محق في ذلك !!!

وربما يأخذ الموضوع منحى آخر ،،

نتابع معكم

حافظ
15/07/2004, 02:00 AM
موضوع جيد ، بس تو حد يجي من المشرفين ويطش ويقول : السبلة يدخلها الكبار والصغار وهو محق في ذلك !!!


هـمـســـة في آذان الأخـــوة المـشــرفيـن :
(يــثــبـــت) للجهد الواضح للأخت طارحة الموضوع ..

دمعوعي 0.2
15/07/2004, 03:09 AM
العزيزة ضئ القمر

كبداية تسخين لموضوعكم هذا سأمر مرورا سريعا على المحاور التي تسعين الى مناقشتها من خلال هذا الموضوع و ان كنت مؤمنة بان ثقافتي محدودة جدا و لن تخدمني كثيرا و لكن لا بأس من المحاولة و منكم سنستفيد باذن الله تعالى:

• نظرة المجتمع والدين الأسلامي الحنيف نحو مفهوم الجنس بين تحفظ وإنفتاح..
عزيزتي
لا ارني مؤهلة لان افتي في الموضوع من ناحية دينية و لكن ما اره هو التحفظ الواضح في ذكر ما يتعلق بالجنس سواء دينيا او اجتماعيا ،،، فالمتتبع للقران الكريم سيلاحظ ان الله سبحانه و تعالى لم يستخدم اسلوب التصريح و فيما يتعلق بهذه الامور و انما ذكرها باسلوب فيه تورية بعض الشئ فمنها قوله تعالي:
"لامستم النساء " و في هذا حكمة و لن اذكرها لان ثقافتي الدينية لا تؤهلني لان اخوض في هكذا امور و سادع المجال للتوضيح لمن هو اهل لذلك من الاخوة ،،، فليتفضل مشكورا!!

• التحرش الجنسي على الأطفال بين الإعلان والكتمان..
و ما فائدة ان تعلن مثل تلك الجرائم؟
انا شخصيا لا اؤيد الاعلان عنها لان الاعلان سيتبعه التشهير بالفاعل و المفعول به،،، و اذا قلنا تبا للفاعل و لا نبالي فما ذنب المفعول به؟ اخاف على الطفل الذي ستلازمه تلك القصة الى ان يكبر -ان حدث و ثم التشهير- و لا اعلم حقا كيف سيكون تاثيرها عليه و مدى حدة ذلك التاثير؟

و لا تنسي ان مجتمعنا يمتلك نظرة لا ترحم اطلاقا و ستظل الجريمة وصمة عار للجاني حتى بعد توبته.

و في الجهة المقابلة اراني مضطرة لان اناقض نفسي اذا ان في اعلان مثل تلك الجريمة و التشهير بصاحبها و معاقبته في العلن ردع له و لامثاله ان كانوا ممن يشعرون؟!

• التربية الجنسية المدرسية بين مؤيد ومٌعارض..
بداية اود ان اسأل،، ما هي المواضيع التي ستدرس بالتحديد؟
الى ان احصل على اجابة على ذلك السؤال سيكون رايي هو الاتي:
مقدما لا اؤيد ،، فالثقافة الجنسية لها اعمار محددة و انا شخصيا ارى السن الماسب هو سن الشاب المقبل على الزواج اما من دونه فهم ليسوا بحاجة اليها لان مثل تلك الثقافة قد تحرك في انفسهم دوافع للتجربة و خوض المغامرة و هذا ما لا يحمد عقباه و الاولى ان نتقيه.

• التأهيل الجنسي البيتي بين مٌشجع ومٌثبط ..
هلا وضحت لنا مفهوم هذا التاهيل و ماهيته؟


و البقية في وقت لاحق باذن الله،،،


لي عودة باذن الله الواحد الاحد:)

زعيمة القراصنة

هوازن
15/07/2004, 03:12 AM
اختي الحبيبة ضئ القمر

شكرا جزيلا على الطرح المتميز

اتمنى ان آخذ حيزا لا باس به في زاوية من زوايا هذا الموضوع الحساس فانا اؤيد طرح مثل هذه المواضيع مع الحرص كل الحرص على البعد عما يخدش الحياء ،،، فالى الملتقي القريب ايتها العزيزة اليوم باذن الله :)

اختكم
زعيمة القراصنة بلقب دموعي مؤقتا :شيطان:

أعلمي أن تواجدك يعني لي الكثير فهو دافع وحافز نحو الأستمرارية إلى ما أرنو الوصول إليه

لك لمسة خاصه أيتها الزعيمة وأترقب بشغف عودتك

لك حبي وتقديري

النور الوضاح
15/07/2004, 03:13 AM
هـمـســـة في آذان الأخـــوة المـشــرفيـن :
(يــثــبـــت) للجهد الواضح للأخت طارحة الموضوع ..

ابشر..!!

تحياتي..!!

النور الوضاح
15/07/2004, 03:16 AM
موضوع جيد ، بس تو حد يجي من المشرفين ويطش ويقول : السبلة يدخلها الكبار والصغار وهو محق في ذلك !!!

وربما يأخذ الموضوع منحى آخر ،،

نتابع معكم

اخي الكريم ... لا بأس بمناقشة المحاور التي طرحتها الاخت ضي القمر، ما نتحفظ عليه هو ما يقوم به بعض الاعضاء من شرح تفصيلي للممارسات الجنسية عن حسن نية من ناحية طبية. وغالبا ما تكون هذه المواضيع منقولة، لذا نتخذ معها اللازم.

ونرجوا من الاخت ضي القمر استخدام معاريض الكلام عند اقتضاء الضرورة.

تحياتي..!!

هوازن
15/07/2004, 03:24 AM
موضوع جيد ، بس تو حد يجي من المشرفين ويطش ويقول : السبلة يدخلها الكبار والصغار وهو محق في ذلك !!!

وربما يأخذ الموضوع منحى آخر ،،

نتابع معكم



ترددت فعلا قبل طرحي للموضوع خشية أن يفهم بطريقة غير منصفه ولكن ما جعلني أتجرأ لطرحه هو ثقتي بكم أولا ثم خوفي الدائم على مستقبل بعض الشباب لعدم أدراكه لهذا المفهوم !!

جني عمان

لا أدعي الريادة بحل مشاكل أستعصت على مفكرين عظام ولكني أرسم هدفا أريد أن أصل إليه ويشتمل على عرض تلك المحاور التي أوضحتاه أعلاه بالشرح والتفصيل بها وإيجاد الحلول لها !!


أما بالنسبة للمشرفين فهم أمام خيارين لا ثالث لهما... شاء لهم أن يغلقوا الموضوع أو يحذفوه وبذلك سنتفوق فعلا بتقدمنا المزيف الذي يتعارض مع أهدافنا ..فنحن نطالب بالتغير والأصلاح ولكننا بذات الوقت نتهرب من مواجهة الأسباب التي تعيق هذا التغير!!
والخيار الأخر وهو ما أتمناه حقا هو تأييدهم الذي يلم عن إدراكهم لهذه المعظله !!

وإن أستندوا إلى حجة أن السبله يدخلها الصغير والكبير فهي حجة باطلة أستغربت عندما قرأتها كأعلان لأحد المشرفين بمنع أي موضوع يتحدث عن الجنس بشكل مباشر ... هذا الصغير الذي يخشون من قراءته لهكذا مواضيع لا يستبعد أبدا أنه يفتح مواقع أباحيه ما دام له علم بكيفية الدخول إلى عالم الأنترنت فدعوا عنكم هذه الحجة ولنكن واقعيين أكثر ....!!


تحياتي لك

دمعوعي 0.2
15/07/2004, 03:27 AM
قد يتابدر إلى الأذهان ما هي الفائدة المرجوه من طرح هذا المفهوم والتعريف به ؟؟!!

أعزائي

يشهد العالم العربي أنقلابا عظيما بسبب عدم مواجهته لهذه المأساة التي تتقصد شباب هذه الأمة ومحاولة زرعه لمفاهيم حول معنى الجنس من خلال مصادر لا تلم إلا عن ضحالة الثقافه لمنتجيها ..فلا تستهجن تصرفات بعض الشباب بالبحث عن ما يشبع غرائزه وفضوله لمعرفة هذا المفهوم وبأساليب ملتويه قد تدفع بهم إلى الوقوع فريسة وضحية لما قرأ أو شاهد من تصرفات شاذه دفعت به شخصيا لأن يلعب نفس الدور فهو لا يرى أي تصدي من مجتمعه نحوه وإنما تعزيزه وأنتشاره بصوره مزريه حقا !!!!

بداية كتعريف لهذا المفهوم :

(الثقافة الجنسية )

" حق الفرد في التعرف على جسده، وكيفية إشباع رغباته من جميع النواحي"، هذا هو المبدأ الذي تقوم عليه الثقافة الجنسية، وهذا هو التعريف الرسمي لها من منبعها الأصلي كعلم مستقل في الولايات المتحدة الأمريكية وكندا."


وللحديث بقية

اذا كان هذا هو مفهوم الثقافة الجنسية فهذا سيعني بانها ستكون عين الخطر :rolleyes:
وقد كانت لي زيارة لدولة اوروبية قمة في التفسخ و التحرر ووجدت الاتي:
* الاغاني الجنسية تهز اركان المحل و الحمد لله اننا لم نكن من المتحدثين بلغه تلك البلد العامية و لكن خليط اللغة الانجليزية ساعد في كشف المستور :rolleyes:
*الصور الجنسية حدث و لاحرج و كيفية القيام بتلك الاعمال بالصور في محلات بيع الهدايا التذكارية و التحف :confused: :o
*محلات خاصة للجنس..بسم الله ما شاء الله :D
*و بالطبع صور غريزية عارية للسيدة امراة في اركان متفرقة من المدينة :معصب:
*و اللكثير الكثير من الفضائع و الفضائح و النتائج لا تخفى على الجميع فشبابهم على اتم الاستعداد لعرض قدراتهم و امكانتهم في الاسواق و محطات القطار و اماكن الانتظار،،، و ما خفي اعظم :(

اذا قولها صراحة:

لا للثقافة الجنسية

هوازن
15/07/2004, 03:30 AM
هـمـســـة في آذان الأخـــوة المـشــرفيـن :
(يــثــبـــت) للجهد الواضح للأخت طارحة الموضوع ..

لك جٌل أحترامي وتقديري أخي حافظ

الأوركيد
15/07/2004, 05:33 AM
أختي ضيء القمر ,,, موضوعك جميل ومجتمعاتنا في أمس الحاجة اليوم لطرح مثل هذه المواضيع ,
وان شاء الله سنكون متواصلين معك في المناقشة وإبداء الأراء .

بالنسبة للثقافة الجنسية من الناحية التربوية وتدريسها كمنهاج فالطالب سبق له ودرس معلومات عن جسمه وأعضاءه الجنسية في مادة العلوم ( الأحياء ) وأيضا درس عنها في مادة التربية الأسلامية من طهارة الجسم والبدن وأنواع النجاسات وكيفية الغسل ومتى يجب الغسل , فهذه تعتبر معلومات عامة .
لكن اذا تم تدريس الطالب الثقافة الجنسية كمادة منفصلة فإن هذا يؤدى الى تفتيح أذهان التلاميذ لأمور نحن في غنى عنها وتزيد الأمور سوءا , وأرى أن دور الأسرة يبدأ عند بلوغ الطفل سن الفهم لمثل هذه العلاقات والأمور حيث يقوم كل من الأب بتوجيه ابنه, والأم بتوجيه ابنتها وتعليمهم ما سيتجد في حياتهم في فترة المراهقة وما يعقبها من تغيرات طبيعية فيزيولوجية في الجسم , كذلك على الأسره مراقبة أبناءهم في هذه الفترة بشكل مستمر ولكن عدم التضييق عليهم لئلا يشعروا بالحرج أو المراقبة .

متواصلييييييييين ان شاء الله .

HONEST 4 EVER
15/07/2004, 05:50 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
أنار الله قلوبكم بنور الإيمان ,,,, وأزاح عنكم الهموم والأحزان

خالص الترحيب بكم أعزائي

إلى متى سيدوم هذا الحجر على عقولنا وأفواهنا بالتستر على مثل هذه القضايا وإدراجها ضمن قائمة الفضائح التي يجب سترها بالكتمان وعدم الإبلاغ والإفصاح على فاعليها لأعذار واهيه .
.

متى ستتحرر أقلامنا لتكتب ما تريد علنا وبحرية تامه دون قيود تكبلها!! ...فعقولنا بلغت وليست ملكا لأحد لكي ُيقفَل عليها ويجعلها أسيرة لمعتقدات باليه وأفكار ترسبت منذ عقود لإعتبار أن التفصيل والعرض بها جهرا رجس من عمل الشيطان وجب أجتنابه ...

ولكن ما السبيل لإجتنابه وهناك عدة من الجرائم المرتكبة بمجتمعنا والتي يتم التستر عنها جهلا؟؟



المحاور هي :

• نظرة المجتمع والدين الأسلامي الحنيف نحو مفهوم الجنس بين تحفظ وإنفتاح..
• التحرش الجنسي على الأطفال بين الإعلان والكتمان..
• التربية الجنسية المدرسية بين مؤيد ومٌعارض..
• التأهيل الجنسي البيتي بين مٌشجع ومٌثبط ..
• الإعلام وغزوه لأدمغة الشباب وتوجيهه نحو الإثارة الجنسية بشتى الوسائل المتاحة لهم !!
• المستوى والإدراك الثقافي لمفهوم الجنس بين فئات المجتمع ( الطفل .. المراهق الشاب ..البالغ (الوالدين) )


أدرك بأن طرح قضية كهذه للنقاش تحمل جوا من الحساسية فقد يعتري البعض الخجل من الأدلاء بتعليق فيكتفي بالمتابعة فقط وقد يثير حفيظة البعض الأخر فيعترض لما جاء به لأعتبارات أن الخوض بأمور كهذه قد تؤثر سلبا على فئة من الأعمار التي تأخذ الأمور من قشورها فقط وتصور بعد ذلك على حسب أهوائها!!! ولكني أدعوكم جميعا أخواني وأخواتي للمناقشه وأملي أن يسود الموضوع أحترام لكل الوجهات والأراء وأن لا يأخذ منحنى أخر لا نود الوصول إليه !!!


الأخت العزيزة ضيء :)
تحية طيبة وبعد:

جميل طرحك والأجمل جرأتك المغلفة بحياء المؤمن.. فالموضوع لايخدش الحياء بطريقة أو بأخرى.. فلا داعي للحساسية المفرطة لدى البعض:cool:

هو موضوع متشعب جداً.. فهو يخص ويعني جميع الأعمار تقريبأ لدى الأصحاء..

هنا نوقشت مسألة التوعية أو الثقافة الجنسية.. هل هي ضروري تعلمها أم لا.. وإنقسم الناس إلى أحزاب بين مؤيد ومعارض:

الأول:
يقر بضرورة التوعية الجنسية لكلا الجنسين.. ويؤيده في المدارس للأطفال دون حدود..

الثاني:
يعارض فكرة التوعية الجنسية تماماً.. ويعتبره من العلوم التي يسع جهلها.. وأن الإنسان خلق بالفطرة.. وأنه يتعلمها تلقائيا مع الأيام أو عند الحاجة إليها.. ويحرم الخوض كلياً في هكذا مواضيع ومناقشتها في المجالس علانية..

الثالث:
يقر بضرورة التوعية الجنسية ولكن بشروط منها:

*أن لاتعطى كمادة أساسية متعمقة شاملة للأطفال في المدارس.. بل الضروري منها.. كل حسب عمره ومايتناسب معه.. تحت إشراف أخصائيين في هذا المجال..

*أن تناقش بعيداً عن تأثير التيارات الغربية من إباحية وغيرها..

*أن لاتثار بقصد الإثارة الجنسية.. بل من مبدأ التوعية وأنه لا حياء في الدين..

كما هو واضح فأنا من الحزب الثالث :rolleyes:

لــــي عـــــودة بــــإذن الله
My Regards
:)

الازاحة
15/07/2004, 06:02 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
أنار الله قلوبكم بنور الإيمان ,,,, وأزاح عنكم الهموم والأحزان

خالص الترحيب بكم أعزائي


المحاور هي :

• نظرة المجتمع والدين الأسلامي الحنيف نحو مفهوم الجنس بين تحفظ وإنفتاح..
• التحرش الجنسي على الأطفال بين الإعلان والكتمان..
• التربية الجنسية المدرسية بين مؤيد ومٌعارض..
• التأهيل الجنسي البيتي بين مٌشجع ومٌثبط ..
• الإعلام وغزوه لأدمغة الشباب وتوجيهه نحو الإثارة الجنسية بشتى الوسائل المتاحة لهم !!
• المستوى والإدراك الثقافي لمفهوم الجنس بين فئات المجتمع ( الطفل .. المراهق الشاب ..البالغ (الوالدين) )


أدرك بأن طرح قضية كهذه للنقاش تحمل جوا من الحساسية فقد يعتري البعض الخجل من الأدلاء بتعليق فيكتفي بالمتابعة فقط وقد يثير حفيظة البعض الأخر فيعترض لما جاء به لأعتبارات أن الخوض بأمور كهذه قد تؤثر سلبا على فئة من الأعمار التي تأخذ الأمور من قشورها فقط وتصور بعد ذلك على حسب أهوائها!!! ولكني أدعوكم جميعا أخواني وأخواتي للمناقشه وأملي أن يسود الموضوع أحترام لكل الوجهات والأراء وأن لا يأخذ منحنى أخر لا نود الوصول إليه !!!

[CENTER]فأهلا :) بكم ,,,,,,,,

تحية طيبة لصاحبتنا المتميزة ،، ضي القمر

لن اتحدث عن اهمية الموضوع ،، فكلماتك
و عباراتك هي التي تخبرنا بذلك ،، فهي ناطقة ;)

و اما تشدد البعض ،، و الحرج المزعوم ،، فلا
اجد له داعي ،، اذا ما قامت به اقلام متميزة :)

و اظن في طارحة الموضوع كل الخير ،، و كذلك
الاعضاء المشاركين ،، و اكيد الزعيمة راح
تثري الموضوع بحكم زعامتها ;) ;)

على العموم انا يمكن اتكلم عن المحور هذا
• الإعلام وغزوه لأدمغة الشباب وتوجيهه نحو الإثارة الجنسية بشتى الوسائل المتاحة لهم

بس ما ادري ،، اذا انتظركم توصلوا ولا ابدأ ؟؟
و ان شاء الله اذا فيه تعليقات ،، بدخل نفسي :مفتر:

مع اطيب تحية ،،

HONEST 4 EVER
15/07/2004, 06:04 AM
اذا كان هذا هو مفهوم الثقافة الجنسية فهذا سيعني بانها ستكون عين الخطر :rolleyes:
وقد كانت لي زيارة لدولة اوروبية قمة في التفسخ و التحرر ووجدت الاتي:
* الاغاني الجنسية تهز اركان المحل و الحمد لله اننا لم نكن من المتحدثين بلغه تلك البلد العامية و لكن خليط اللغة الانجليزية ساعد في كشف المستور
*الصور الجنسية حدث و لاحرج و كيفية القيام بتلك الاعمال بالصور في محلات بيع الهدايا التذكارية و التحف
*محلات خاصة للجنس..بسم الله ما شاء الله
*و بالطبع صور غريزية عارية للسيدة امراة في اركان متفرقة من المدينة
*و اللكثير الكثير من الفضائع و الفضائح و النتائج لا تخفى على الجميع فشبابهم على اتم الاستعداد لعرض قدراتهم و امكانتهم في الاسواق و محطات القطار و اماكن الانتظار،،، و ما خفي اعظم :(

اذا قولها صراحة:

لا للثقافة الجنسية


العزيزة زعيمة القراصنة :)
تحية طيبة وبعد:

أرجو أن تتريثي حتى يتم شرح مفهوم الثقافة الجنسية.. حتى لا تختلط المفاهيم لديك.. :مفتر: كما هو واضح عليكي الآن :مفتر:

فلم تعني الثقافة الجنسية في يومٍ من الأيام أنها التفسخ والتحرر يازعيمة.. :)

تابعي الموضوع ولي معكي وقفة متأنية
My Regards
( :) )

داهية الشرق
15/07/2004, 09:03 AM
أختي الكريمة ضيء القمر...

موضوع شيّق...حسّاس...قيّم

خالص التقدير والإحترام..

هوازن
15/07/2004, 04:56 PM
طاب صباحك/ مسائك بكل خير عزيزتي القرصانه


أحترت أيتها الزعيمه هل أبدأ بالرد عليك لتعارضك مع الثقافة الجنسية أم الرد على ما سقت به أولا وأستفهامك حول ما جاء من محاور !!
وفضلت أن أبدأ من حيث بدأت ومن ثم سأتي لاحقا لنفيك الذريع لهذا المفهوم !!! :rolleyes:

أولا تعقيبك حول

• نظرة المجتمع والدين الأسلامي الحنيف نحو مفهوم الجنس بين تحفظ وإنفتاح

لا ارني مؤهلة لان افتي في الموضوع من ناحية دينية و لكن ما اره هو التحفظ الواضح في ذكر ما يتعلق بالجنس سواء دينيا او اجتماعيا ،،


تقولين بأن الدين الأسلامي أتى متحفظا لهذه المسأله وأجدني أعارضك بهذا أختي وأؤكد بأن ديننا الأسلامي كان وما زال منفتحا حول هذه القضية ولكن بضوابط وحدود جعلت من يرجع إليه ويقرأه بإحكام وتدبر يقي نفسه من همزات الشياطين ومن ضعف النفس التي تردي بصاحبها إلى الرذيلة والوقوع بالمحرمات ..
.قد يصح تعبيرك إن قلتِ أن مجتمعنا هو المتحفظ والمتكتم وقد يكن تحفظا يعود سلبا على أفراده وسأوضح لك كيف ..

قال مجاهد:" لا يتعلم العلم مستحٍ ولا مستكبر".

مفردات ومعاني بالقرآن الكريم أوضحت لنا تبني الأسلام للثقافة الجنسية من خلال الأحكام الشرعية التي جاءت كنص بالقرآن وبالسنة الشريفة كأحكام الزنا والزواج والحيض والأستحلام واللواط وغيرها من المسائل التي ألتبس بها المسلمون وفسرها خير البريه .. نساء الأنصار لم يمنعهن الحياء من التفقة بالدين وكن يسألن النبي صلى الله عليه وسلم عن أي أمر أردنه وكان رسول الله يجيبهن ,, كما أن الحياء لا يمنع أبدا من المسائلة والبحث فيما يتعلق بالأمور الجنسية فعلينا أن نـعود إلى القرآن والسنه كقاعدة ومنهج سوي يغنينا عن مؤلفات لا تغني ولا تسمن من جوع وإنما ترمي بنا في غياهب الظلام .. فقال تعالى: "ولقد يسرنا القرآن للذكر فهل من مدكر" (سورة القمر الآية: 40) كما ينبغي أن نكون على ذكر أيضا من أنه ورد في السنة عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال: "كان النبي صلى الله عليه وسلم أشد حياء من العذراء في خدرها". رواه البخاري ومسلم.

أفهل كان حياء نبي الله حاجزا يمنعه من تفقيه المسلمين لما يقعوا فيه من لبس ... أيضا كان صحابته الكرام يرجعون إلى أم المؤمنين _السيدة عائشة رضي الله عنها _ فيسألوا عماا كان يختلفون في حكمه ...

عن أبي موسى قال: اختلف في ذلك رهط من المهاجرين والأنصار فقال الأنصار: لا يجب الغسل إلا من الدفق أو من الماء، وقال المهاجرون: بل إذا خالط فقد وجب الغسل، قال أبو موسى: فأنا أشفيكم من ذلك، فقمت فاستأذنت على عائشة فأُذن لي، فقلت لها : يا أماه أو -يا أم المؤمنين إني أريد أن أسألك عن شيء وإني أستحييك، فقالت: لا تستحيي أن تسألني عما كنت سائلاً عنه أمك التي ولدتك، فإنما أنا أمك، قلت: فما يوجب الغسل؟ قالت: على الخبير سقطت، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إذا جلس بين شعبها الأربع ومس الختان الختان، فقد وجب الغسل. رواه مسلم.

إذا لم يمنع الرجل أيضا حياؤه من التزود بالعلم من امرأه وهي السيدة عائشه لتدفع عنه الحرج وتجيبه بكل صراحة ووضوح..

أما تعقيبك حول هذا المحور :

التحرش الجنسي على الأطفال بين الإعلان والكتمان..

و ما فائدة ان تعلن مثل تلك الجرائم؟
انا شخصيا لا اؤيد الاعلان عنها لان الاعلان سيتبعه التشهير بالفاعل و المفعول به،،، و اذا قلنا تبا للفاعل و لا نبالي فما ذنب المفعول به؟ اخاف على الطفل الذي ستلازمه تلك القصة الى ان يكبر -ان حدث و ثم التشهير- و لا اعلم حقا كيف سيكون تاثيرها عليه و مدى حدة ذلك التاثير؟


عزيزتي القرصانه :

لا تناقضي نفسك أختي ولا تقفي بوجه الظالم وتقولي بأنه مظلوم لأعذار لا تستند إلى منطق فالحلال بين والحرام بين ومن وقع بالحرام فجزاءه عقاب بالدنيا والأخرة معا ما أن تاب أو أستغفر فإن الله عفو غفور .. والتحرش الجنسي على الطفل هو من أبشع الجرائم التي ترتكب على وجه الأرض ... فالطفل إن نشأ ببيئة سويه وصحيحة متمسكة بتعاليم الأسلام وبأسرة تستمد تربيتها من سيرة النبي وصحابته الكرام بعيدة عن ملوثات هذا الزمن وتناقضاته التي تقلب شخصية هذا الطفل وتضعفها فإنه سيخرج أمنا واثقا من نفسه يواجه مغريات الحياة كابحا لنزواته الفطرية ...


يقول أمير المؤمنين الأمام علي< كرم الله وجه>: "وإنما قلب الحدث كالأرض الخالية ما ألقي فيها من شيئ إلا قبلته"..

وهنا تشبيه بليغ يشبه فيه قلب الطفل بالأرض خالية الزرع أي أن قلب الطفل يكون خاليا غير مدرك للعقائد أو المفاهيم ومستعد لتقبل أي من البذور الطيبة التي تصلح حياة الطفل أو البذر السئ الذي يعيق مسيرة حياته ويرديها ..

التحرش الجنسي بين الإعلان والكتمان ..


بداية كتعريف للتحرش الجنسي : الإعتداء على حق من حقوق الطفل وأنتهاك ملكية خاصة به ..
وينقسم التحرش الجنسي إلى نوعان منها اللفظي بالمفردات كأن يتلقى الطفل كلمات بذيئة من إبن الجيران أو ببيئته المدرسيه كدفاع عن النفس فيعتاد على التلفظ بها أمام الناس بكل حرية لعدم أكتراث الأهل ومبالاتهم مما يؤدي بعد ذلك إلى نتائج لا تحمد عقباها وإلى ممارسات شاذه على المدى البعيد ...
أما التحرش الجسدي فهو أخطر وبه دمار لكيان هذا الطفل ومستقبله .. تتزعزع ثقة الطفل بجميع من حوله ومن نفسه أولا ..يعيش تحت وطأة الخوف والعزلة الدائمه ..يشعر بتأنيب الضمير الدائم الذي يعذبه بسبب عدم دفاعه عن نفسه والخوف الذي يسلب له التمتع بحياة أمنه .. آثار نفسية وإجتماعيه وجسدية تظهر على هذا الطفل البرئ.. ألام معويه ونزيف دموي نتيجة تعرضه لممارسات جنسية شاذة ..


هل نسكت عن هذا ونتحجج بأن الجاني قد يكن ضحية أيضا لأمراض نفسيه تسكن به أو لأنه من أحد أقاربه وخوفا من فضحه علنا فإننا نتستر عن الأمور ونطويها وننسى أن الطفل هو الضحية الأولى بالقضية ..إذ يجب الدفاع عنه وأسترداد كرامته التي أنتهكت ..

إن الشعور الذي يحمله هذا الطفل وألمه يرافقه أينما ذهب وحل" نظرت إلي عيني طفله وهي ترتجف خوفا ممن حولها .. شعرت بمأساتها وصراخها المكبوت في قلبها الصغير .. وددت لو أن الجاني كان أمام عينها ساعة رأيتها لأسألها ماذا تودين أن تفعلي به لتنتقمي عمن أغتصب لك كرامتك وطفولتك البريئة .. "

برأيك أيتها الزعيمة ماذا كانت ستنطق أو تفعل لو رأته ؟؟؟

وهذا غيض من فيض والبقية تأتي بإذن الله....

المسافر خلف الضباب
15/07/2004, 06:32 PM
تو ننتوه مو جالسين تقولوا تراني ما فهمت ولا كلمة من ذه الحكي مو نوبه ذه الثقافة الجنسية بعد .. لا تلوموني تراني شاوي ساكن تحت شجرة :mad:

-------------------------------------

صوتك يناديني تذكر .. تذكر الحلم الصغير وجدار من طين وحصير :

الازاحة
15/07/2004, 07:46 PM
أحترت أيتها الزعيمه هل أبدأ بالرد عليك لتعارضك مع الثقافة الجنسية
وفضلت أن أبدأ من حيث بدأت ومن ثم سأتي لاحقا لنفيك الذريع لهذا المفهوم !!! :rolleyes:




اهلا و سهلا و مرحبا ،،

أود أن اوضح نقطة هامة فهمتها من خلال
مشاركة الزعيمة ،،


فهي نفت الثقافة الجنسية ،، بعد أن وضحت
لنا صورها في الغرب ،، و اذا كانت بتلك
الصورة ،، فأنا أضم صوتي مع الزعيمة
بالرفض المطلق لهذه الثقافة ،، فهي محقة :)

اذ أن من المعلوم ،، أن الثقافة الجنسية في تلك
الدول تختلف كثيرا عما ننادي به هنا ،،


و لذلك رفض الثقافة الجنسية بالصورة الغربية
أمر واجب علينا ،، اليس كذلك ؟؟ :شيطان: :شيطان:

الازاحة
15/07/2004, 07:55 PM
التفسخ والتحرر [/B] يازعيمة.. :)

[/FONT]


على العكس تماما يا عزيزي ،،

الثقافة الجنسية الى يومنا هذا تعني التفسخ و التحرر
في الغرب ،، :eek:
تدرس بأساليب عجيبة ،، بالعرض العملي و بالفيديو
و التجربة و غيرها ،، :مفتر: :مفتر:

لذلك علينا أن نعترف قبل كل شي ،، أننا نرفض
الثقافة الجنسية بصورتها الحالية عند اصحابها

و نطلب من ضي القمــر ،، شرح معنى الثقافة الجنسية ،،
و فق متطلبات مجتمعنا ،، لا كما يراه الغرب و هوالمعنا الجاري

هوازن
15/07/2004, 09:21 PM
تعقيبا لما جائت به أختي زعيمة القراصنه وأستكمالا للنقاش نقف عند محور أساسي يهم التربوين بشكل مباشر ..

*التربية الجنسية المدرسية بين مؤيد ومٌعارض..

بداية اود ان اسأل،، ما هي المواضيع التي ستدرس بالتحديد؟
الى ان احصل على اجابة على ذلك السؤال سيكون رايي هو الاتي:
مقدما لا اؤيد ،، فالثقافة الجنسية لها اعمار محددة و انا شخصيا ارى السن الماسب هو سن الشاب المقبل على الزواج اما من دونه فهم ليسوا بحاجة اليها لان مثل تلك الثقافة قد تحرك في انفسهم دوافع للتجربة و خوض المغامرة و هذا ما لا يحمد عقباه و الاولى ان نتقيه


المواضيع التي ستدرس أخيتي تعتمد أعتمادا كبيرا على حصيلة كافيه من دراسات وتجارب تعمق بها أختصاصيون بهذا المجال فليس من السهل أختيار أيَا كانت الدروس لأيٍ من المراحل ..إذ يجب مراعاة أعمار الطلبة ..الأجواء الملائمة لتلقي هذه الدروس ... المفردات والمعاني المختاره بالكتاب بحيث يطغى الجانب العلمي أولا على الجانب التثقيفي فيبعد عن عناصر الأثاره لديهم ..كما يجب أن يكون متدرجا إلى مستويات بحيث لا يدخل مباشرة عن الحياة الجنسية للإنسان بل يسبقه دراسة عن النباتات والحيوان ثم التطرق رويدا إلى الإنسان ...


لكن للأسف فقد أصبحت اليوم مادة الأحياء التي كنا نتلقى منها دروسا حول هذا الموضوع أختياريه فليس كل طالب سيعي أهمية تعرفه إلى تلك الوظائف ..أما مادة التربية الأسلاميه بمسماها القديم فلم تكن تشبع فضول الأسئلة التي كانت تدور بخلج الطلبه ..فإني أذكر عندما كنت بالمرحلة الثانويه تعرضنا لدرس وهو "الرغبة الجنسية" أتعلمين ما كان رأي المعلمة بهذا الدرس ... أقفلت الكتاب ثم قالتها بصريح العباره " أقروا في البيت وما بدخله بالإمتحان " وشعرت بالحرج أن تشرح فيه :rolleyes: ..
أيضا الآيه الكريمه التي تتحدث عن الحيض قد مر بها مثل ما مر بذاك الدرس .. حيث أن أساتذه أمتنعوا عن الشرح للطلبه الذكور !!

وعندما أعود بذاكرتي للوراء أذكر أيضا أمتناع مدرستي بالشرح والتفصيل بما جاء بالآيه والسبب هو أن طالبة بالصف المجاور لصفي وقعت مغشى عليها بعدما عرفت عن مسائل الحيض !!!

لا نريد سوى توضيح وبشكل مبسط بعيد عن الأحراج أو الحياء وظائف الأعضاء التناسلية لدي هذا الكائن الحي والتأكيد له بأنه أمر يجب أن يعرفوه ولا يدعو بشئ من الغرابه ...أو قلة الأدب والعيب .. وأن هناك أحكام شرعية تلزم عليه سترها وتحريكه ضمن قائمة المسموح به شرعا ..مثل الأكل أو النظر ..قد حلل لنا أكل هذا وحرم علينا ذاك وكذلك النظر فلنا أن ننظر إلى الحلال والحرام معا ولكن تطبيقا لشرائع الله فقد أنبهنا إلى غض البصر لحفظ النفس من الوقوع بالخطأ...

يتبع

nighthawek
15/07/2004, 09:47 PM
الاخت الكريمة ضيء القمر الصراحة موضوعك روعة ومحتاج وقفة لينهل الجميع الاهل والتربيون والمجتمع ككل امام هذه التحديات ومشكورة :بلابلا:

هوازن
15/07/2004, 10:00 PM
• التأهيل الجنسي البيتي بين مٌشجع ومٌثبط ..

عند هذا المحور أقتبس ما أوردته أختي العزيزه زعيمة القراصنه :

هلا وضحت لنا مفهوم هذا التاهيل و ماهيته؟

كي أوضح هذا المعنى فإني سأسوق بمثال بسيط وظريف بذات الوقت وقع لإحدى معارفي من أبنها الصغير الذي لم تتوقع منه كل تلك الأسئله التي تدور بخلده وهو أبن أربع سنوات !!!

كان يسألها من أين جئت بي للدنيا ؟؟

فقالت له وبكل عفويه: كنت ببطني تسكن تسعة أشهر ثم خرجت بعد ذلك ..

حسنا : كيف خرجت من بطنك ؟؟!!

شعرت الأم هنا أن أبنها بدأ يكبر وأصبح يفهم ببعض الأمور ولكن دفعا للحرج وشعور الطفل بشئ من الأستهجان أو الأستنكار أجابت الأم تساؤل الطفل ولكن مثلما كانت تجيبني جدتي(شافاها الله) : مثلما يخرج الطعام من المعدة أحيانا كذلك خرجت يا ولدي (تعني التقيؤ أو الأسترجاع :rolleyes: ) ..

(طفل اليوم ليس كطفل الأمس تنطلي عليه الحيل بسهوله) :

نظر إليها بغرابه ودهشة

كيف تقولين بأنني خرجت من فمك ..ألم أطبق برقبتك ؟؟!! لقمة صغيره قد لا نستطيع بلعها دون المضغ أولا ..فكيف هذا !! كيف كان حجمي أنذاك لكي لا أطبق ببلعومك :confused: :eek: ؟؟

تلعثمت الأم وأندهشت من سؤاله (من أين له بهذه الأسئله ) ولكنها ما زالت تحاول التهرب والتملص من الإجابة الشافيه والصحيحه خوفا على الطفل وخجلا من الأجابه ,,

أنظر : الله سبحانه وتعالى له قدره على توسيع بطوننا ولذلك بدأ بطني يكبر يكبر تدريجيا إلى أن كبرت فيه وأتسع لك بعد ذلك ..كذلك الرقبه تتوسع عند الولاده كي تخرج بسهوله ( عاد ما تحليل :cool: )

ربما تفسيرها هذا قد أقنع عقل الصغير وأسكت سيل أسئلته رغم غرابة الإجابة ولكن لم يكن شافيا لفضوله أبدا !!
فبينما كان هذا الطفل الصغير يقلب بالقنوات وبيده ذاك الكنترول دون رقابة من الأهل طبعا حيث أن كل واحد منهم كان منصرف بعمله وقتها... أكتشف الطفل الصغير حقيقة الأمر وبضوح تام .. شاهد برنامج أو مشهد بالتلفاز يوضح عملية الولادة وبالتفصيل ..صعق الطفل مما رأى وجرى مسرعا إلى أمه يصرخ باكيا يناديها ..
أندهشت الأم لصراخه ووقف أمامها وبأعلى صوته صرخ بوجهها :أنتِ كاااااااااااااااااذبه :معصب: ..

تعجبت الأم ما الذي حدث لصغيرها :eek: !! وسألته ماذا كذبت عليك ؟؟

قالها : كذبت وصدقتك أني خرجت من فمك ولكنها لم تكن الحقيقة :( !!!

ردة فعل الأم لا تهم الأن فلذا أتوقف عند هذا الحد وأعتذر على طول السرد بها !!

فعلا مرت بنا لحظات كنا نود معرفة من أين جئنا وكيف صرنا وتكونا....ألخ,,, وأسئلة كثيره تجول بعقولنا لم نجد لها أجابه صريحه !!!

مواقف تضع الوالدين بموضع الحرج من الإجابة أحيانا ..تصرفات قد تبعث القلق بالنفس عند رؤية الطفل بدأ يلمس أعضائه التناسلية ..نهي وزجر من الوالدين بعدم فعل هذه التصرفات تجعل من الطفل يركز أكثر ولماذا هذا بالذات !!
وكما أوضح عدد من الأطباء النفسيين بأن النهر والزجر للنهي عن تصرف كهذا يجعل الطفل يتلقى خطأ ويركز على خصوصية هذه النقطة للحذر الشديد أو المبالغ به عند الأباء أحيانا !!!

والسؤال الذي يطرح نفسه هل ستؤهل إبنك جنسيا ؟؟!!

هوازن
16/07/2004, 12:59 AM
اخي الكريم ... لا بأس بمناقشة المحاور التي طرحتها الاخت ضي القمر، ما نتحفظ عليه هو ما يقوم به بعض الاعضاء من شرح تفصيلي للممارسات الجنسية عن حسن نية من ناحية طبية. وغالبا ما تكون هذه المواضيع منقولة، لذا نتخذ معها اللازم.

ونرجوا من الاخت ضي القمر استخدام معاريض الكلام عند اقتضاء الضرورة.

تحياتي..!!

سأكن عند حسن الظن بإذن الله ولتكن متابعا أخي النور الوضاح وأن تثري برأيك إن أمكن ذلك,, فما ألحظه منك أخي الكريم ومن بقية المشرفين هو عدم المشاركة بسبلتكم وأنحيازكم للكتابة بالسبلة السياسية أو بأي سبلة أخرى !!

نتمنى حضوركم فأرائكم تهم أيضا !!

هوازن
16/07/2004, 01:09 AM
اذا كان هذا هو مفهوم الثقافة الجنسية فهذا سيعني بانها ستكون عين الخطر :rolleyes:
وقد كانت لي زيارة لدولة اوروبية قمة في التفسخ و التحرر ووجدت الاتي:
* الاغاني الجنسية تهز اركان المحل و الحمد لله اننا لم نكن من المتحدثين بلغه تلك البلد العامية و لكن خليط اللغة الانجليزية ساعد في كشف المستور :rolleyes:
*الصور الجنسية حدث و لاحرج و كيفية القيام بتلك الاعمال بالصور في محلات بيع الهدايا التذكارية و التحف :confused: :o
*محلات خاصة للجنس..بسم الله ما شاء الله :D
*و بالطبع صور غريزية عارية للسيدة امراة في اركان متفرقة من المدينة :معصب:
*و اللكثير الكثير من الفضائع و الفضائح و النتائج لا تخفى على الجميع فشبابهم على اتم الاستعداد لعرض قدراتهم و امكانتهم في الاسواق و محطات القطار و اماكن الانتظار،،، و ما خفي اعظم :(

اذا قولها صراحة:

لا للثقافة الجنسية


كما قال أخي هونست بأن تتريثي عليّ قليلا كي أوضح الثقافة الجنسية التي ينادي بها مفكرون وعلماء يضعون نصب أعينهم الخوف من الله ويستمدون ثقافتهم من جذور دينيه (القرآن .. السنة النبوية ..وسيرة الصحابة الأكارم ) لا تبعث الشك أوالريب بمصداقيتها..
والتعريف الذي طرحته قد يصاغ بطريقتين منها ما هو مريب وردة الفعل متوقعة وهي النفي التام وعدم الأعتراف بها كرسالة توعية وليس العكس...
أو الأخذ بها بما ينفع صالح بني البشر فقط ..
عزيزتي

من خلال ما رأيتِ من تلك البلاد التي تدعو إلى التفسخ الأخلاقي ألم تشعري بأن هذا الأمر يعتبر عادي جدا ببلادهم ..أن تري الصور الماجنة والعروض المخلة بالشوارع وأن يبحث الصغير قبل الكبير عن ما يشبع نزواته من خلال مصاحبة الرخيصات وبيوت الدعارة...كل هذه المغريات أصبحت من الأمور اليومية التي لا تستغرب معهم وإنما يستغربها العربي ما أن ينزل معهم فيرى الفارق بين بلاده وتلك البلاد ثم يحمد الله أن منَ عليه بنعمة عظيمة وهي الأسلام ...

لكن هل هذه النعمة ستطول معنا وسنحافظ عليها أم أنها قابلة للتغير متى ما سنحت لها الظروف أو المغريات؟؟

أنسان اليوم محاصر من كل الجهات بدائرة المغريات الشيطانية التي تلتف حوله بأشكال وأوجه عديدة لا يعي بأنها مؤامرة لأسقاطه بمستنقع الرذيله . مؤامرة حق له أن يكتشف دوافعها وأغراضها الدنيئه وأن يمتلك الحصانة والمناعة ليشكل حاجزا وهيكلا يصده ويحمية . قد تتشكل له بموجة التطور والحداثة ... وتارة بستار الموضه وأحيانا بالتمدن والرقي بمستوى يترفع فيه عمن حوله فيجاري هذه الموجة إلى أن تصل به إلى الدرك الأسفل من أنحطاط الخلق!! حتى بات أمر انحرافه مقرونا بأرخص المغريات وأوهنها كفتاة عارية أو شبه عارية على شاشة قناة فضائية أو بكلمة أو رسالة عبر الهاتف أو أدنى من ذلك أو أكبر، والسبب في ذلك هو ضعف الوازع الديني !!!

ناصر
16/07/2004, 04:12 AM
:)

موضوع ممتاز .

هل نحن مستعدين لما يسمى بالتربية الجنسية ...

وكيف تكون !

هل بتعليم الأطفال مواطن الجنس

ام باخبارهم ان هذا حلال وهذا حرام ...

بصراحه دوما اسمع بمسألة التثقيف الجنسي !!! ولا ادري مالذي تعنيه هذه الجمله بالضبط !؟؟

وهنا عندي تسائل ...

الغرب يعتبر مثقفا جنسيا اليس كذلك ...

كيف صار هذا الغرب مثقفا جنسيا ...

هل ثقافة الغرب الجنسيه اصبت في مجال عدم التحرش بالأطفال جنسيا ... ام انها إنصبت في مجال تعزيز و رفع معدل هذه الاعتداءات بل نسب كبيرة من الأطفال يشكون من آباءهم واعتداآتهم الجنسية الغير أخلاقية ...

لو نظرنا للسابق ...

هل كنا مثقفين جنسيا بحيث يروي كبار السن ان مساءل الجنس وهذه الأمور لم تكن موجوده ولو وجدت فهي تعد على الأصباع ونسب اقل من عادية !!! ... ام ان هناك امرا آخر من مناخ و ثقافة وتعليم لم تكن موجوده وعندما وجد الإنفتاح على الثقافة العالمية أخذت تطفوا هذه الأمور بشكل واضح ...

نعم الآن الطفل بن 3 سنوات يعرف في امور العيب والجنس ووووووو الشيء الكثير واما نحن ومن قبلنا لما كنا في هذا السن بل لما كنا اكبر من ذلك لم نكن نعي بالشكل الواضح لهذه المفاهيم و الأمور ...

لا ادري ولكني مشوش الفكر من ناحية هذه القضية ...

هوازن
16/07/2004, 05:19 AM
أشكرك أخي الأوركيد على مرورك وتعقيبك وأقتبس بما جئت به لأطرح عليك سؤالا علني أجد الأجابة منك:


لكن اذا تم تدريس الطالب الثقافة الجنسية كمادة منفصلة فإن هذا يؤدى الى تفتيح أذهان التلاميذ لأمور نحن في غنى عنها وتزيد الأمور سوءا , .

أشاطرك الرأي إن تم تدريس هذه المادة من قبل مُدرسين لا يعون مسؤولية التلقاء الخاطئ للتربية الجنسية .. أما ما تم تدريسه لنا بمناهج التربية الأسلامية فلم يكن محاطا بهالة من الحذر فقط بل كان مغلفا بتكتم لم نعي ولم نفهم ما تم تدريسنا إياه ..

فالطالب سبق له ودرس معلومات عن جسمه وأعضاءه الجنسية في مادة العلوم ( الأحياء ) وأيضا درس عنها في مادة التربية الأسلامية من طهارة الجسم والبدن وأنواع النجاسات وكيفية الغسل ومتى يجب الغسل , فهذه تعتبر معلومات عام

كانت دروسا للحفظ ليس إلا !!!

رحم الله مُدرسينا ولا أود ذكرهم إلا بالصالح ..ربما كانت لهم دوافع منعتهم بتحفظهم الشديد الذي أستعصى من إيصال المعلومه بكل وضوح ويسر!!

ولكن ما فائدة تحفظهم الذي يقابله جهل ترسخ بعقول الطلبه ولسنوات عده ؟؟؟؟!!!

تحية لك أخي الكريم وأرجوا تواصلك معنا بالموضوع ..

هوازن
16/07/2004, 05:24 AM
الأخت العزيزة ضيء :)
تحية طيبة وبعد:

جميل طرحك والأجمل جرأتك المغلفة بحياء المؤمن.. فالموضوع لايخدش الحياء بطريقة أو بأخرى.. فلا داعي للحساسية المفرطة لدى البعض:cool:

هو موضوع متشعب جداً.. فهو يخص ويعني جميع الأعمار تقريبأ لدى الأصحاء..

هنا نوقشت مسألة التوعية أو الثقافة الجنسية.. هل هي ضروري تعلمها أم لا.. وإنقسم الناس إلى أحزاب بين مؤيد ومعارض:

الأول:
يقر بضرورة التوعية الجنسية لكلا الجنسين.. ويؤيده في المدارس للأطفال دون حدود..

الثاني:
يعارض فكرة التوعية الجنسية تماماً.. ويعتبره من العلوم التي يسع جهلها.. وأن الإنسان خلق بالفطرة.. وأنه يتعلمها تلقائيا مع الأيام أو عند الحاجة إليها.. ويحرم الخوض كلياً في هكذا مواضيع ومناقشتها في المجالس علانية..

الثالث:
يقر بضرورة التوعية الجنسية ولكن بشروط منها:

*أن لاتعطى كمادة أساسية متعمقة شاملة للأطفال في المدارس.. بل الضروري منها.. كل حسب عمره ومايتناسب معه.. تحت إشراف أخصائيين في هذا المجال..

*أن تناقش بعيداً عن تأثير التيارات الغربية من إباحية وغيرها..

*أن لاتثار بقصد الإثارة الجنسية.. بل من مبدأ التوعية وأنه لا حياء في الدين..

كما هو واضح فأنا من الحزب الثالث :rolleyes:

لــــي عـــــودة بــــإذن الله
My Regards
:)





أهلا بك أخي الكريم وبمشاركتك الفعالة لإثراء الموضوع !!

قد أوضحت رأي حول تلك النقاط التي أدرجتها وأنا معك ومع الحزب الثالث أيضا فهو بمنظور عقلاني يوضح أهمية هذه التربية وفعاليتها بالنهوض من الكبت الذي نرى نتائج حصاده من خلخله بموازين الفهم لهذه الثقافة ...
أحيك وأرحب بمداخلاتك بالموضوع وأعلم بأن لديكم المزيد فلا تبخلوا بما تجدوه مفيدا ...

My Regards :) TOO

HONEST 4 EVER
16/07/2004, 06:10 AM
على العكس تماما يا عزيزي ،،

الثقافة الجنسية الى يومنا هذا تعني التفسخ و التحرر
في الغرب ،، :eek:
تدرس بأساليب عجيبة ،، بالعرض العملي و بالفيديو
و التجربة و غيرها ،، :مفتر: :مفتر:


لا ياعزيزي :rolleyes: فأنا لم أقصد الثقافة الجنسية في الغرب بل الثقافة الجنسية بمفهومنا نحن المسلمون وفي بلادنا.. فنحن نتكلم عن مجتمعنا الآن وليس عن الغرب.

الازاحة
16/07/2004, 11:01 AM
لا ياعزيزي :rolleyes: فأنا لم أقصد الثقافة الجنسية في الغرب بل الثقافة الجنسية بمفهومنا نحن المسلمون وفي بلادنا.. فنحن نتكلم عن مجتمعنا الآن وليس عن الغرب.




جميل ،، و لكن ما ننسى انه العلم الي نتكلم عنه ،،
ثقافة غربية المنشأ ،، فنحن المسلمون
لم يتأصل لدينا هذا العلم ،، و انما رياح الغرب ساقته الينا ،،
فيجب ان نحذر ،،اذن نحن نتكلم عن مجتمعنا و علاقته بعلم غربي
،، مع اطيب تحية ;)

الازاحة
16/07/2004, 11:46 AM
[CENTER]تعقيبا لما جائت به أختي زعيمة القراصنه وأستكمالا للنقاش نقف عند محور أساسي يهم التربوين بشكل مباشر ..





المواضيع التي ستدرس أخيتي تعتمد أعتمادا كبيرا على حصيلة كافيه من دراسات وتجارب تعمق بها أختصاصيون بهذا المجال فليس من السهل أختيار أيَا كانت الدروس لأيٍ من المراحل ..إذ يجب مراعاة أعمار الطلبة ..الأجواء الملائمة لتلقي هذه الدروس ... المفردات والمعاني المختاره بالكتاب بحيث يطغى الجانب العلمي أولا على الجانب التثقيفي فيبعد عن عناصر الأثاره لديهم ..كما يجب أن يكون متدرجا إلى مستويات بحيث لا يدخل مباشرة عن الحياة الجنسية للإنسان بل يسبقه دراسة عن النباتات والحيوان ثم التطرق رويدا إلى الإنسان ...


لكن للأسف فقد أصبحت اليوم مادة الأحياء التي كنا نتلقى منها دروسا حول هذا الموضوع أختياريه فليس كل طالب سيعي أهمية تعرفه إلى تلك الوظائف ..أما مادة التربية الأسلاميه بمسماها القديم فلم تكن تشبع فضول الأسئلة التي كانت تدور بخلج الطلبه ..فإني أذكر عندما كنت بالمرحلة الثانويه تعرضنا لدرس وهو "الرغبة الجنسية" أتعلمين ما كان رأي المعلمة بهذا الدرس ... أقفلت الكتاب ثم قالتها بصريح العباره " أقروا في البيت وما بدخله بالإمتحان " وشعرت بالحرج أن تشرح فيه :rolleyes: ..
أيضا الآيه الكريمه التي تتحدث عن الحيض قد مر بها مثل ما مر بذاك الدرس .. حيث أن أساتذه أمتنعوا عن الشرح للطلبه الذكور !!

وعندما أعود بذاكرتي للوراء أذكر أيضا أمتناع مدرستي بالشرح والتفصيل بما جاء بالآيه والسبب هو أن طالبة بالصف المجاور لصفي وقعت مغشى عليها بعدما عرفت عن مسائل الحيض !!!

لا نريد سوى توضيح وبشكل مبسط بعيد عن الأحراج أو الحياء وظائف الأعضاء التناسلية لدي هذا الكائن الحي والتأكيد له بأنه أمر يجب أن يعرفوه ولا يدعو بشئ من الغرابه ...أو قلة الأدب والعيب .. وأن هناك أحكام شرعية تلزم عليه سترها وتحريكه ضمن قائمة المسموح به شرعا ..مثل الأكل أو النظر ..قد حلل لنا أكل هذا وحرم علينا ذاك وكذلك النظر فلنا أن ننظر إلى الحلال والحرام معا ولكن تطبيقا لشرائع الله فقد أنبهنا إلى غض البصر لحفظ النفس من الوقوع بالخطأ[/ [/U]



فعلا ،، انا ايضا تعجبت لما سمعت
عن معلمات مثل هذي الفئة ،، و كأن
المواضيع هذي محرمة و ممقوتة !!

و كم سمعنا عن طالبات تأثرن نفسيا
بفعل الجهل في ما يخص الحيض ،،
بل و البعض منهن يشعرن بالحرج
و الصدمات النفسية ،،

لكن بصراحة ،، نحن طاحلنا معلم
أحياء " على كيف كيفك " ما بقى شي
ما قاله ،، حتى طريقة حساب ايام الشهر
لمنع احتمال حدوث الحمل ،، علمنا بها
و أشياء فظيعة ايضا

و أيضا معلم تربية اسلامية ،، منفتح
و كانت احسن الدروس عند الشباب
دروس الزواج و الطهارة و غيرها

ما اريد قوله
أن على المعلم مسؤلية كبيرة ،، في
توضيح الثقافة الجنسية ،، بشكل طيب
هذا ما يخص جانب التربية ،، من وجهة
نظري ،، :)

[COLOR=Magenta]نحن في انتظار المزيد يا ضي القمر ،، الى الامام ;)

هوازن
16/07/2004, 03:49 PM
تحية طيبة لصاحبتنا المتميزة ،، ضي القمر

لن اتحدث عن اهمية الموضوع ،، فكلماتك
و عباراتك هي التي تخبرنا بذلك ،، فهي ناطقة ;)

و اما تشدد البعض ،، و الحرج المزعوم ،، فلا
اجد له داعي ،، اذا ما قامت به اقلام متميزة :)

و اظن في طارحة الموضوع كل الخير ،، و كذلك
الاعضاء المشاركين ،، و اكيد الزعيمة راح
تثري الموضوع بحكم زعامتها ;) ;)

على العموم انا يمكن اتكلم عن المحور هذا


بس ما ادري ،، اذا انتظركم توصلوا ولا ابدأ ؟؟
و ان شاء الله اذا فيه تعليقات ،، بدخل نفسي :مفتر:

مع اطيب تحية ،،






أهلا بالقلب النابض للسبلة الإجتماعية ...

أشكرك أخي الأزاحة على تبنيك لإثراء محور من المحاور ..

إبدأ أخي ونحن معك على نفس الخط .. ما أن يحيد خطك عن مسرى توجهاتنا فإننا لك بالمرصاد :شيطان:

أهلا بك وبمشاركاتك الفعالة دائما :)

هوازن
16/07/2004, 04:00 PM
أختي الكريمة ضيء القمر...

موضوع شيّق...حسّاس...قيّم

خالص التقدير والإحترام..

داهية الشرق سرني تواجدك وحضورك ولا غنى لنا من أضفاء ولو المزيد من أرائك الطيبة ..

أتوقف هنا لأعود بإذن الله قريبا محملة بالمزيد المزيد ..

تحياتي لكم جميعا ..

غربة الذات
16/07/2004, 08:28 PM
موضوع فعلا ممتاز لان مجتمعنا يعني الكثير من المتاعب والمشاكل لهذا السبب

وافضع المشاكل وابجحها التعرش بالاطفال من قبل الاكبر منهم سنا او تحرش الاطفال ببعضهم حيث اننا في هذا الزمان نجد الكثير من الاطفال فقدوا معنى الطفولة وتفتحت عقولهم على امور اكبر من اعمارهم

شكرا لك اختي ضي القمر على طرح هذا الموضوع

HONEST 4 EVER
17/07/2004, 12:28 AM
جميل ،، و لكن ما ننسى انه العلم الي نتكلم عنه ،،
ثقافة غربية المنشأ ،، فنحن المسلمون
لم يتأصل لدينا هذا العلم ،، و انما رياح الغرب ساقته الينا ،،
فيجب ان نحذر ،،اذن نحن نتكلم عن مجتمعنا و علاقته بعلم غربي
،، مع اطيب تحية ;)


الثقافة الجنسية لدينا من قديم الأزل وماالأحاديث الواردة في أحكام الزواج والطهارة (الحيض والنفاس والجنابة) إلا شاهد على ذلك.. هو لم يجمع في كتاب.. ولم يسمى ب((الثقافة الجنسية)).. ولم يأت كعلم منفصل.. ولكن هذا لاينفي وجوده..

زعيمة القراصنة
17/07/2004, 12:34 AM
الاخ المحترم
Honest for ever

جل احترامي و تقديري لقلمكم المبدع:)

العزيزة زعيمة القراصنة :)
تحية طيبة وبعد:

أرجو أن تتريثي حتى يتم شرح مفهوم الثقافة الجنسية.. حتى لا تختلط المفاهيم لديك.. :مفتر: كما هو واضح عليكي الآن :مفتر:

فلم تعني الثقافة الجنسية في يومٍ من الأيام أنها التفسخ والتحرر يازعيمة.. :)

تابعي الموضوع ولي معكي وقفة متأنية
My Regards
( :) )



بكل سرور ساتريث يااخي ليس قليلا بل كثيرا فانا بالفعل بحاجة لذلك لانني اشعر بالتباس في المفاهيم :eek:
و
شخصيا لم اعني بما ذكرت في تعقيبي السابق بان الثقافة الجنسية تعني التفسخ و التحرر و انما قصدت به انها تؤدي الى ذلك عندما يعطى الابناء في سن المراهقة جرعات منه،،، فهم في النهاية سيطمعون في التجربة و بالاخص عندما ذكرت اختي ضئ في مفهومها عن الثقافة الجنسية انها:
حق الفرد في التعرف على جسده، وكيفية إشباع رغباته من جميع النواحي"، هذا هو المبدأ الذي تقوم عليه الثقافة الجنسية، وهذا هو التعريف الرسمي لها من منبعها الأصلي كعلم مستقل في الولايات المتحدة الأمريكية وكندا."
و هذا سيعني بانه ستتاح لهم فرصة التعرف على امور من المفترض ان تكون ضمن قائمة المحظورات ماداموا في تلك السن:)
ما رايته في ذلك البلد حرك في نفسي اهمية الحظر في هذه الامور و عدم فتح الباب على مصراعيه،،، فهناك امور اهم من المفترض ان يعوها و يدركوا اهميتها عوضا عن مسائل الجنس،،، يالله ما اشد ضياعهم!!

زعيمة القراصنة
17/07/2004, 12:44 AM
طاب صباحك/ مسائك بكل خير عزيزتي القرصانه


أحترت أيتها الزعيمه هل أبدأ بالرد عليك لتعارضك مع الثقافة الجنسية أم الرد على ما سقت به أولا وأستفهامك حول ما جاء من محاور !!




طاب مساؤك سيدتي
اعتذر عن تاخري في الرد عليكم و الحمد لله هاقد عدت

و لكنني لن اعقب عليك الان فانا بحاجة الى ان افرغ عقلي خصيصا لتعقيباتك فاظنني بحاجة الى كتابة مجلد للرد عليك :eek:

ساؤجل التعقيب عليك الان الى قت لاحق اليوم باذن الله تعالى


تحياتي لك :)

زعيمة القراصنة
17/07/2004, 12:51 AM
اهلا و سهلا و مرحبا ،،

أود أن اوضح نقطة هامة فهمتها من خلال
مشاركة الزعيمة ،،


فهي نفت الثقافة الجنسية ،، بعد أن وضحت
لنا صورها في الغرب ،، و اذا كانت بتلك
الصورة ،، فأنا أضم صوتي مع الزعيمة
بالرفض المطلق لهذه الثقافة ،، فهي محقة :)

اذ أن من المعلوم ،، أن الثقافة الجنسية في تلك
الدول تختلف كثيرا عما ننادي به هنا ،،


و لذلك رفض الثقافة الجنسية بالصورة الغربية
أمر واجب علينا ،، اليس كذلك ؟؟ :شيطان: :شيطان:







مرحبا باخي الازاحة
انا شخصيا بنيت ذلك التعقيب على المفهوم الذي ذكرته اختي ضئ للثقافة الجنسية حين قالت:


(الثقافة الجنسية )

" حق الفرد في التعرف على جسده، وكيفية إشباع رغباته من جميع النواحي"، هذا هو المبدأ الذي تقوم عليه الثقافة الجنسية، وهذا هو التعريف الرسمي لها من منبعها الأصلي كعلم مستقل في الولايات المتحدة الأمريكية وكندا."

و قد ذكرت اختي دول الغرب المساندة لتلك الثقافة و انا على دراية بمفهوم الثقافة لدى تلك الدول و رايت بام عيني مساوؤها و لذلك عارضت :rolleyes:

ساعي _البريد
17/07/2004, 01:20 AM
عندما تطرح هذة النقاط:
• نظرة المجتمع والدين الأسلامي الحنيف نحو مفهوم الجنس بين تحفظ وإنفتاح..
• التحرش الجنسي على الأطفال بين الإعلان والكتمان..
• التربية الجنسية المدرسية بين مؤيد ومٌعارض..
• التأهيل الجنسي البيتي بين مٌشجع ومٌثبط ..
• الإعلام وغزوه لأدمغة الشباب وتوجيهه نحو الإثارة الجنسية بشتى الوسائل المتاحة لهم !!
• المستوى والإدراك الثقافي لمفهوم الجنس بين فئات المجتمع ( الطفل .. المراهق الشاب ..البالغ (الوالدين) )




البعض يقراء الموضوع ويشعر بنوع من الاستفزاز لانه اهين في داخله بسبب طرح موضوع في داخله يخجل من مناقشته مع نفسة فكيف يناقشه مع الغير !!!!
البعض يصاب بالدهشه ويذهب بعيد اقصى ما يستطيع حتى يتجنب الموضوع !!!

البعض يرفض كل ما جاء فيه من نقاط لانة ليست صحيحة على الاقل في نظرة!!!

البعض يريد ان يصل الى نقطة فيجدها خاوية لا تحمل في طياته شيء!!

(1) • نظرة المجتمع والدين الأسلامي الحنيف نحو مفهوم الجنس بين تحفظ وإنفتاح..
اعتقد ان نظرة المجتمع والدين الاسلامي نحو مفهوم الجنس انها في الاساس كلمة جديدة وصلت الينا ولا ادري من اين ,,اذا هل يعني هذا ان مفهوم الجنس لم يكن موجودا فيما سبق ؟؟لا بل كا ن موجودا ولكن تحت مظلة رسمها الدين لنا لانه ادرى بها منا,,,,,, فلم تكن كلمة جنس وهيه هنا ترادف في الانكليزية كلمة sex على الاقل في هذا الطرح ,,,, نحن نعلم ان هذة الكلمة صارت تتصدر مغلف المجلات الاجنبية بشكل عادي فعندما تذهب الى اي من المحلات تجد ة الكلمة بالخط العريض في غلاف جميع المجلات كثقافة تناقش يوميا حتى في الجرائد تضاف لها صفحات مستقلة بشكل يومي !!! ولرجوع لسوال سنقول ان كلمة جنس لم تأتي في مصطلحاتنا الا بشكل ينطوي حول اطار الادب فذكرها الله عزوجل في القران ( نكاح اي بمعنى زواج ) وشرح معناها وجوانبها بصوره تعطي واضح وسهل حين قال ( وقرن في بيوتكن ولا تبرجن تبرج الجاهلية الاولى ) ستقولي لي وما دخل هذة الاية في الثقافة الجنسية سأجوبك اختي الفاضلة ان الامر واضح فخروج المراة مع اظهار محاسنها هو شيئا مثير لشهوته الجنسية مما يترتب عليه افكار تهاجم تحفظه والتزامة وبالتالي ردة فعل عند المراه .

(2)• التحرش الجنسي على الأطفال بين الإعلان والكتمان..
احياننا كل ما هو مرفوض مشين اي بمعنى لو كان طفل او طفلة تعرض لتحرش هل يرضى اهله ان تتكلم ولاية با اكملها عن قصته ام يحال الموضوع الى اهل الاختصاص ليأخذ كلا جزأه فاذا حدث وتحدثت ولاية بأكملها عن ذاك الطفل فبختصار الموضوع سيخلق عنده امراض نفسية فالافضل معالجة الموضوع بأقصى السرية مع اخذ العلم ان ياخذ كلا جزاه

(3)• التربية الجنسية المدرسية بين مؤيد ومٌعارض..
لو قلنا التربية الاخلاقية صدقيني لكتفينا فلو استحدثت مادة من الشريعة الاسلامية تربي المسلم على الاخلاق والقيم الاسلامية والعفة لانشئنا مجتمع يقود الامة الى ضفاف الخير اما ما يسمى بالتربية الجنسية والعياذ بالله فا أقولة وبكل رجاء العياذ بالله فهي تعني بكيفية اشباع الانسان غريزتة فكيف يا ترى يشبع الطفل الذي في عمر 11 غريزته وكيف الشباب في 14 يشبع غريزته وكيف للبنت في ذاك العمر ان تشبع غريزتة سيكون الامر مخزي لو سلمنا اننا سنتحدث في ما لا يطيقه ضمير حي ..

(4)• التأهيل الجنسي البيتي بين مٌشجع ومٌثبط ..
لا تعليق

(5)• الإعلام وغزوه لأدمغة الشباب وتوجيهه نحو الإثارة الجنسية بشتى الوسائل المتاحة لهم !!
دائما الاعلام يعطي صورة عن توجه البلاد وسياستها فالاعلام وسيلة يستخدمها بشر وليس الة تعمل بذاتها اذا فالمصيبة ليست في الاعلام انما من هم في سيادته.

(6)• المستوى والإدراك الثقافي لمفهوم الجنس بين فئات المجتمع ( الطفل .. المراهق الشاب ..البالغ (الوالدين) )
الفطرة ما فطر الله بها الناس ولو كل شي مضى حسب الفطرة لرتاحت البشرية صغيرهم وكبيرهم .

دمتي بود

فَهَدْ
17/07/2004, 01:47 PM
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

( الثقافة الجنسية ).... جلست أفكر كثير في الموضوع و النقاط الموضوعة للحوار.. لكن تتشتت أفكاري فجأة كلما مرت أمامي كلمة ( الثقافة الجنسية )

أشكر ضيء القمر على هذا الموضوع الذي صلط الضوء على الجرح الذي أصيب به مجتمعنا من أفكار دخيلة أدت إلى إخفاء الوجه المظلم من ( الثقافة الجنسية )

أنا مع صمت الضمير في الرأي

رجل الغبيراء
17/07/2004, 04:38 PM
شكرا للأخت ضيء القمر ...
الثقافة الجنسية... الثقافة الجنسية ماده تدرس في بعض الدول الغربية.. و توجد كمواضيع مدخلة في بعض المقررات الدراسية في الدول العربية و إن لم تخني الذاكرة في دولة البحرين أيضا وذلك محاولة من تلك الدول في تعريف المراهق الطرق الصحيحة للوقاية من الأمراض الجنسية

و بما أن المراهق يمر في مرحله سنيه صعبه وهي مرحلة البلوغ كل منا مر بهذه المرحل أو سيمر بها قريباً كان لابد من كيفية توعيته و تثقيفة بطريقه سليمة و شرعيه بحيث تكون تربوية هادفة تتم بأسلوب صحيح

لذا أرى أن لتلك الثقافة أن يكون لها موضوع أو وحدة في المقررات العلمية التي تدّرس في الشهادة العامة حتى يتعرف المراهق.. على التغيير الذي يحدث له في تلك المرحلة.. وعن الأضرار للعادات و السلوكيات الغير صحية و غير شرعيه.. طبعاً للجنسين.. وارى أن تركز على الأمراض الجنسية وكيفية انتقالها والوقاية منها... و ربما يتساءل البعض نحن لا نحتاج هذه المعلومات في مجتمعنا والحمد لله.. ولكن نحتاج إلى أن نثقف أبنائنا بهذه الأمور.. حتى لا يقع المحضور.. وكي لا يكون هناك خلط بين الصح والخطاء.
وفي النهاية تبقى وجهة نظر ، " مع تدريس الثقافة الجنسية لطلبة الشهادة العامة "
و الله من وراء القصد ،،،

هوازن
17/07/2004, 07:23 PM
[QUOTE=المسافر خلف الضباب]تو ننتوه مو جالسين تقولوا تراني ما فهمت ولا كلمة من ذه الحكي مو نوبه ذه الثقافة الجنسية بعد .. لا تلوموني تراني شاوي ساكن تحت شجرة :mad:



مـــــــــا ألومك إذاً :rolleyes:

تـــــــابع معنا وأنت تفهم ... تحياتي,,,,,,

هوازن
17/07/2004, 07:57 PM
اهلا و سهلا و مرحبا ،،

أود أن اوضح نقطة هامة فهمتها من خلال
مشاركة الزعيمة ،،


فهي نفت الثقافة الجنسية ،، بعد أن وضحت
لنا صورها في الغرب ،، و اذا كانت بتلك
الصورة ،، فأنا أضم صوتي مع الزعيمة
بالرفض المطلق لهذه الثقافة ،، فهي محقة :)

اذ أن من المعلوم ،، أن الثقافة الجنسية في تلك
الدول تختلف كثيرا عما ننادي به هنا ،،


و لذلك رفض الثقافة الجنسية بالصورة الغربية
أمر واجب علينا ،، اليس كذلك ؟؟ :شيطان: :شيطان:









شتان بين الأمرين أخي الإزاحة .. كيف تتصور أنني أؤيد ثقافة الغرب أو أشجع على الأمتثال بها :( !!هل التعريف الذي أدرجته أعلاه يعني بأني أؤيدهم على ممارساتهم الشاذة أو أنفتاحهم المزيف .!!!

على أعطائهم الحرية للمرأه في الأجهاض وممارسة الشذوذ الجنسي وما إلى ذلك من أمور.لا يا أخي وأبدا... لم ولن ندنوا إلى مستوى ثقافتهم وإنما سنجعل مرجعنا الأساسي هو كتاب الله وسنة نبيه ..هذا المنهل الصافي الذي يحصن نفوسنا من تيارات هذا العصر المخيف ..فوالله نحن في أزمة نفسية قاسية قد لا يدرك خطورتها البالغ منا لأنه لم يولد اليوم مع هذا التخبط في الفكر .. أولادنا ..بناتا...جيلنا الصاعد .. هو المهدد اليوم والمستهدف من ثقافة الغرب .. عندما وقعت العراق بقبضة تلك البلاد فإن أول ما قامت به إلغاء مناهجهم الدراسيه وأستبدالها بمناهج أعترفوا هم بها أولا ... وهم السابقون ونحن الاحقون أخي بتغير المناهج الدراسيه تزامنا مع الوضع الحالي للعالم وتقلباته ..!!!
ما عادت هناك تربية أسلاميه .. أصبحت لدينا ثقافة أسلاميه !!!.فقد أكتشفوا بأن المعارك والغزوات التي كانت تدرس بمنهجنا تدعو إلى الأرهاب والعياذ بالله :rolleyes: !!

>>لا رغبة لي بمناقشة أوضاع سياسية حيرت السياسيون أنفسهم ..ولا أمتلك المعرفة حولها ..لذا سأدعها لمن يفهم بها :rolleyes: <<<


وسأقوم بما طلبتني إياه فلا تستعجل عليّ وأنتظر ما ستنهل به حول المحور الذي قمت بأختياره :) ..

ومتواصلين .......

هوازن
17/07/2004, 08:02 PM
الاخت الكريمة ضيء القمر الصراحة موضوعك روعة ومحتاج وقفة لينهل الجميع الاهل والتربيون والمجتمع ككل امام هذه التحديات ومشكورة :بلابلا:


مرورك الرائع أخي / أختي nighthawek ... وتشجيعكم يدعوني لأن أقدم ما أستطيع كي أنفع وأستنفع بإذن الله تعالى..
الشكر موصول لكم فدم بود :) ....

هوازن
17/07/2004, 10:02 PM
:)

موضوع ممتاز ....

ميزة الموضوع تكتمل بتفاعل الأعضاء معه ومشاركاتكم القيَمه هي ما تميزه أكثر ..


هل نحن مستعدين لما يسمى بالتربية الجنسية ...

وكيف تكون !

هل بتعليم الأطفال مواطن الجنس

ام باخبارهم ان هذا حلال وهذا حرام



سؤالك مهم جدا أخ ناصر هل نحن مستعدين لما يسمى بالتربية الجنسية؟؟

وأكمل سؤالك وهل نحن بحاجة إلى التربية الجنسية أصلا ؟؟

أستعدادنا لهذه التربيه مقرون بالحاجة إليها ... فإن كنا نشعر بنقص بهذا الجانب والأستفهام لما تدعو إليه هذه الثقافة فإننا بأمس الحاجة لأن نعرف أهدافها ..توجهاتها .. إيجابياتها أو سلبياتها .. كل هذا يجعلنا لأن نتسأل متى يحين الأعتراف بها واقعا كمنهج يدرس تربويا .. وأسريا ... دون الحاجة إلى الخروج عن أطار المباح به شرعا .. دون المساس لما يخدش الحياء ... دون تسرب ثقافات الغرب إلى هذا الجيل الواعد فيشوه هذا التعريف بممارسات مستهجنه وشاذه يجتذبون إليها بحكم المغريات التي تدعو كل مراهق وحتى بالغ بالأنسياق نحوها كالأعمى بلا بصيره !!


...وهنا عندي تسائل ...

الغرب يعتبر مثقفا جنسيا اليس كذلك ...

كيف صار هذا الغرب مثقفا جنسيا ...



قد يكون الغربي مثقفٌ جنسيا ويتفوق على العربي بثقافته ولكن السؤال هل لديه الحصانة ما يمكنه من عدم الوقوع بالمحرمات ... من عدم تعرضه للأمراض التي تسببها العلاقات المحرمة ؟؟!!..

لا نريد ثقافة جنسية دون دين .دون ضوابط وحدود. ولدوا وتربوا على أنها ممارسات طبيعيه .. قد يكون الشاذ منهم من لم يمارس علاقه جنسية بعد بلوغه .. إذا لا نربط ما وصلوا إليه من تدني بمستوى ثقافتهم الجنسية بتطبيقهم السئ لها وما نطالب به لتحسين وتطوير التربية الجنسية !!!


..لو نظرنا للسابق ...

هل كنا مثقفين جنسيا بحيث يروي كبار السن ان مساءل الجنس وهذه الأمور لم تكن موجوده ولو وجدت فهي تعد على الأصباع ونسب اقل من عادية !!! ... ام ان هناك امرا آخر من مناخ و ثقافة وتعليم لم تكن موجوده وعندما وجد الإنفتاح على الثقافة العالمية أخذت تطفوا هذه الأمور بشكل واضح ....


قد يكون سببا ولكن ما كان أبائنا يتوارون عنه من أطلاعنا إياه كان يشعرنا بنوع من الفضول والإلتباس أحيانا .. كنا لا نتجرأ السؤال أبدا لأنه من منظور أجتماعي يقع بدائرة العيب ويستحي التلفظ به الكبير فكيف كان يمتلك الصغير الجرأه بالتحدث به ؟؟!!
لذا فإن وقع أحد منهم بالخطأ كان يفضل السكوت والصمت وتحمل معأناته خشية معرفتهم فيقع العقاب عليه .. مع أن الحديث يمكن أن يُسهم في علاج المشكلات، بل قد يكون فيه البلسم لجراح نفسية عميقة!!


لا ادري ولكني مشوش الفكر من ناحية هذه القضية ...

ربما سببه يعود إلى أختلاف البعض بتقبله أو نتائج حصاد المنفتحين جهلا بهذه القضيه !!
خذ منها ما يفيدك ودع عنها ما يشقيك ويشوش فكرك !!!

تحية لك أخي الكريم وأعتذر ع الأطالة :rolleyes:

الازاحة
18/07/2004, 12:50 AM
[CENTER]
شتان بين الأمرين أخي الإزاحة .. كيف تتصور أنني أؤيد ثقافة الغرب أو أشجع على الأمتثال بها :( !!هل التعريف الذي أدرجته أعلاه يعني بأني أؤيدهم على ممارساتهم الشاذة أو أنفتاحهم المزيف .!!!

[CENTER][/U][/COLOR]


اهلا و سهلا و مرحبا ،،

لم و لن تصور ذلك ابدا ،، فأنا اعرف من اخاطب تمام المعرقة
و اعرف ايضا يا ضي اين اضع الثقة و في من ؟؟ على العموم احسني
الظن ،، ;)

..فوالله نحن في أزمة نفسية قاسية قد لا يدرك خطورتها البالغ منا لأنه لم يولد اليوم مع هذا التخبط في الفكر .. أولادنا ..بناتا...جيلنا الصاعد .. هو المهدد اليوم والمستهدف من ثقافة الغرب

الله يجيب العواقب سليمة ،، نحتاج الى مولدات الامل كي لا ينقطع تيار العمل ;)


أنا أتفق مع من سبقني في أن موضوع الأشباع الجنسي والمتعة الغرائزية الجنسية لآ تدرس لأي طالب مهما كان عمره , وإنما تعطى للمقبلين على الزواج فقط وهوالعمر المناسب لمثل هذه الأمور

الاوركيد ،، كلامك في محلة ،، و انا ايضا ادعو الى أخذ مسائل الشرع
المتعلقة " لا اقول بالثقافة الجنسية " بالطهارة من الحيض و الغسل
من الجنابة ،، و مسائل الزواج و غيرها ،، ادعو أن تأخذ بشيء من
البيان و التوضيح ،، و أن لا تكتم و تخفى ،، ثم نغني زيفا و خداعا
لا حياء في الدين !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! مع اطيب تحية

زعيمة القراصنة
18/07/2004, 12:47 PM
اختي العزيزة ضئ
اراني مشغولة جدا في الوقت الراهن و لكنني اعدك بان اواصل التعقيب في القريب العاجل باذن الله تعالى.

ارجو منك المعذرة

الأوركيد
18/07/2004, 02:11 PM
ضيء القمر :
أشاطرك الرأي إن تم تدريس هذه المادة من قبل مُدرسين لا يعون مسؤولية التلقاء الخاطئ للتربية الجنسية .. أما ما تم تدريسه لنا بمناهج التربية الأسلامية فلم يكن محاطا بهالة من الحذر فقط بل كان مغلفا بتكتم لم نعي ولم نفهم ما تم تدريسنا إياه ..
أختي العزيزة ///
المدرسين كان لديهم الوعي الكامل بحقيقة هذه الأمور ولكن ما كان يجعلهم يقتصرون في تدريسهم على الأمور البسيطة ويتكتمون على الأمور الأخرى نظرة المجتمع إلى المعلم حين يدرس أمور تخص العلاقات الجنسية وغيرها لأنها كانت تعتبر أمور سرية لا يجب تدريسها في المدارس وانما هي من واجبات الأسرة وليس المدرس , فالمجتمع كان يرفض مسألة تعليم أمور جنسية وان كان قصد المعلم النصيحة لطلابه , وما زالت مجتمعاتنا لديها هذه النظرة ولكن متفتحة مع البعض بالشيء اليسير ,
أما الدول الغربية فقد سمحت بفتح معاهد وحصص خاصة لتدريس العلاقات الجنسية وكيفية اشباع الرغبة الجنسية
وهذا مأدى الى حدوث مشاكل اسرية وعمليات اغتصاب وحالات حمل اجهاض فغد الجنس لديهم كالطعام مختلفة ألوانه متعددة توابله ومقبلاته ، لايخضع لذوق أو مزاج أو قاعدة ، فضلا عن تحرر من كل عرف أو قيد .
أما نظرة الدين الأسلامي الحنيف الى الجنس :
الأسلام يعترف بوجود طاقة جنسية لكل فرد ولكنه أيضا حدد طريقا لتصريف مثل هذه الطاقة وهو طريق الزواج الحلال وهو الطريق الصحيح للأشباع الجنسي , وهي طريقة معروفة للجميع , وان لم يستطع الزواج فعليه بالأستعفاف .
وأما التربية الجنسية ودور الأسرة نحو الأبناء :
فالأسرة هي المسؤول الأول والأخير عن المشاكل الجنسية التي يتعرض اليها الأبن سواء كان هو المعتدي أو المعتدى عليه , لأن الطفل تترد على ذهنه الكثير من الأسئلة ( كيف خرجت الى الدنيا ؟ ) ( وكيف كنت في بطنك أكبر ؟) فعلى الوالدين هنا اجابته عن جميع الأسئلة لئلا يلجأ الى النظر الى التلفزيون أو المجلات المشبوهه ,
أما المدارس فأني أعتقد بأن تدريس الثقافة الجنسية وكيفية اشباع الرغبة الجنسية فهي تزيد المشكلة سوءا , لأن الطالب أو الطالبة اذا تعلمت أمورا كهذه فانه يقودها الى التجربة وحب التطبيق سواء مع نفسه أو بعلاقة غير شرعية مع غيره .

وهذا ما قرأته في موضوع عن الثقافة الجنسية وتدريسها في الدول الغربية ونتيجتها :
تقوم المدارس وبعض الجمعيات في أمريكا بإعداد برامج لتوعية الأطفال والمراهقين بالممارسات الجنسية وكيفية تجنب الآثار غير المرغوب فيها في حالة الممارسات غير الشرعية - كالحمل ؟! وهي تقوم أساسًا على مبدأ حق الطفل في التعرف على جسده ، وكيفية إشباع رغباته من جميع النواحي ، وهذا هو التعريف الرسمي لها من منبعها الأصلي في الولايات المتحدة الأمريكية ، ومن المواضيع التي تحتوي عليها هذه البرامج : المعاشرة بين الجنسين ، العادة السرية ، الإجهاض ، كيفية ممارسة الجنس دون خطر الحمل ، مساعدة المراهق على تحديد اتجاهه الجنسي ، أي تحديد أي الجنسين يفضل أن يعاشر ، العادة السرية كوسيلة للإشباع الجنسي بعد البلوغ ، العلاقات الشاذة كبديل مُرضٍ للعلاقات العادية ، وهذه المواضيع مدرجة في برامج الثقافة الجنسية المطروحة للتدريس في مدارس الولايات المتحدة الأمريكية .

أما من سن 15 - 18 فيضاف لهم المواضيع التالية: من حق النساء أن يقررن إجراء الإجهاض ، من حق الناس احترام تعاليم دينهم وتقاليدهم ، ولكن هذا لا علاقة له بحقوق المرء الشخصية ، عدم وجود دليل على أن الصور الفاضحة تسبب أي إثارة جنسية ، خدمة التواصل مع الشريك الجنسي بشأن الاحتياطات اللازمة لكليهما ، تعليم المراهقين كيفية الحوار حول هذه العلاقات والحدود التي يجب التوقف عندها .

الآباء الأمريكيون يرفضون هذه الجمعيات ويسمونها "بالوحش" الذى يتخفى تحت مسميات علمية للتحكم في السلوك الاجتماعي للناس عن طريق الأطفال ، ويقول الآباء : إن الغرض المعلن لهذه الجمعيات هو تخفيف حالات الحمل عند المراهقات تحت شعار الإنسانية ، وتأخير الممارسة الجنسية لحمايتهن من الإجهاض ، أما الغرض الخفي فهو إعطاء الأطفال تعليمًا جنسياً شاملاً طبيعياً وشاذًا، ويقول الآباء : إن من حقهم تعليم أبنائهم أمور الحياة الزوجية من خلال تعاليم الإنجيل ، وليس بهذه السبل الفاضحة ، وقد أدى ضغط الآباء إلى أن أصبحت هذه البرامج فى المدارس مرهونة بمواقف الأبوين .

لذا عزيزتي نرفض تدريس هذه الدروس في مدارسنا .

أم النهضة
18/07/2004, 02:35 PM
عند هذا المحور أقتبس ما أوردته أختي العزيزه زعيمة القراصنه :



كي أوضح هذا المعنى فإني سأسوق بمثال بسيط وظريف بذات الوقت وقع لإحدى معارفي من أبنها الصغير الذي لم تتوقع منه كل تلك الأسئله التي تدور بخلده وهو أبن أربع سنوات !!!

كان يسألها من أين جئت بي للدنيا ؟؟

فقالت له وبكل عفويه: كنت ببطني تسكن تسعة أشهر ثم خرجت بعد ذلك ..

حسنا : كيف خرجت من بطنك ؟؟!!

شعرت الأم هنا أن أبنها بدأ يكبر وأصبح يفهم ببعض الأمور ولكن دفعا للحرج وشعور الطفل بشئ من الأستهجان أو الأستنكار أجابت الأم تساؤل الطفل ولكن مثلما كانت تجيبني جدتي(شافاها الله) : مثلما يخرج الطعام من المعدة أحيانا كذلك خرجت يا ولدي (تعني التقيؤ أو الأسترجاع :rolleyes: ) ..

(طفل اليوم ليس كطفل الأمس تنطلي عليه الحيل بسهوله) :

نظر إليها بغرابه ودهشة

كيف تقولين بأنني خرجت من فمك ..ألم أطبق برقبتك ؟؟!! لقمة صغيره قد لا نستطيع بلعها دون المضغ أولا ..فكيف هذا !! كيف كان حجمي أنذاك لكي لا أطبق ببلعومك :confused: :eek: ؟؟

تلعثمت الأم وأندهشت من سؤاله (من أين له بهذه الأسئله ) ولكنها ما زالت تحاول التهرب والتملص من الإجابة الشافيه والصحيحه خوفا على الطفل وخجلا من الأجابه ,,

أنظر : الله سبحانه وتعالى له قدره على توسيع بطوننا ولذلك بدأ بطني يكبر يكبر تدريجيا إلى أن كبرت فيه وأتسع لك بعد ذلك ..كذلك الرقبه تتوسع عند الولاده كي تخرج بسهوله ( عاد ما تحليل :cool: )

ربما تفسيرها هذا قد أقنع عقل الصغير وأسكت سيل أسئلته رغم غرابة الإجابة ولكن لم يكن شافيا لفضوله أبدا !!
فبينما كان هذا الطفل الصغير يقلب بالقنوات وبيده ذاك الكنترول دون رقابة من الأهل طبعا حيث أن كل واحد منهم كان منصرف بعمله وقتها... أكتشف الطفل الصغير حقيقة الأمر وبضوح تام .. شاهد برنامج أو مشهد بالتلفاز يوضح عملية الولادة وبالتفصيل ..صعق الطفل مما رأى وجرى مسرعا إلى أمه يصرخ باكيا يناديها ..
أندهشت الأم لصراخه ووقف أمامها وبأعلى صوته صرخ بوجهها :أنتِ كاااااااااااااااااذبه :معصب: ..

تعجبت الأم ما الذي حدث لصغيرها :eek: !! وسألته ماذا كذبت عليك ؟؟

قالها : كذبت وصدقتك أني خرجت من فمك ولكنها لم تكن الحقيقة :( !!!

ردة فعل الأم لا تهم الأن فلذا أتوقف عند هذا الحد وأعتذر على طول السرد بها !!

فعلا مرت بنا لحظات كنا نود معرفة من أين جئنا وكيف صرنا وتكونا....ألخ,,, وأسئلة كثيره تجول بعقولنا لم نجد لها أجابه صريحه !!!

مواقف تضع الوالدين بموضع الحرج من الإجابة أحيانا ..تصرفات قد تبعث القلق بالنفس عند رؤية الطفل بدأ يلمس أعضائه التناسلية ..نهي وزجر من الوالدين بعدم فعل هذه التصرفات تجعل من الطفل يركز أكثر ولماذا هذا بالذات !!
وكما أوضح عدد من الأطباء النفسيين بأن النهر والزجر للنهي عن تصرف كهذا يجعل الطفل يتلقى خطأ ويركز على خصوصية هذه النقطة للحذر الشديد أو المبالغ به عند الأباء أحيانا !!!

والسؤال الذي يطرح نفسه هل ستؤهل إبنك جنسيا ؟؟!!

يسرني المشاركة في هذا الموضوع المتميز وأشكرك أختي ضئ على هذا الطرح المتميز فالآباء والمربون بحاجة ماسة لهذا الموضوع وأتمنى من كل قارئ لهذا الموضوع أن يخبر بنتائجه الآباء من الأهل والأقارب .
مشاركتي .
قرأت لأحد المشايخ عندما سئل عن ( كيف يجيب الآباءعن مثل هذه الأسئلة الجنسية التي توجه إليهم من أبناءهم ؟ ) أجاب وأذكره بأسلوبي .
أن على الآباء أن يجيبوا على الطفل بحكم عمره فلا يكذبوا عليه كأن تقول الأم أنني جئت بك من المستشفى أو من البحر .......الخ ولا يمتنعوا عن الإجابة ويحاولوا التهرب منها فكلا الأمرين خطأ تربويا لأن التهرب عن الإجابة يؤدي بالطفل إلى البحث عن الإجابة خارج البيت والكذب لا يجوز خصوصا مع الأطفال .
كما على الأب والأم أن يتفقوا على الإجابة كي لا يحدث اضطراب في الإجابات .
وقال الشيخ على الأب في إجابته أن يبيين مدى قدرة الله في خلق الإنسان وإخراجه من بطن أمه فيكون بذلك قد أجاب الطفل وفي نفس الوقت غرس فيه جانب من جوانب العقيدة وهي قدرة الله على كل شئ .

السيف الصارم
18/07/2004, 03:33 PM
مستغرب والله عجب يميت القلب

اي ثقافه جنسيه هذي اللي تريدوا تنشروها ؟؟
الامور الجنسيه اصبحت مثل الهواء لم تقصر على احد
الاطفال في سن العاشرة يعرفون اكثر منا عن هذه الاشياء بفضل ما يروه في الفضائيات من حركات ولمسات و ... الخ
نحن لا نطمح الى الثقافه الجنسيه التي جرت لنا ويلات ومصائب بفعل التحرش المستمر بالغير اشباعا للرغبات التى تثيرها الفضايات المصدر الرئيسي لهذه الثقافه الضارة

تر كل الانحراف اللي صاير وكل الشذوذ المنتشر سببه هذه الثقافه المتفشيه بشكل خطا

اتمنى ان ينتشر الجهل الجنسي لا الثقافه الجنسيه هذه اللي تدعون لها
ومن المستهدف بهذه الثقافه يا ترى ؟؟
كل الذين تستهدفوهم يعرفون اكثر منك

اصبح الصغار والكبار ياتون بتصرفات مثيره وغريبه اشباعا لرغباتهم المنحرفه

فكفي عليكم ثقافه جنسيه وكلام فاضي

رجل الغبيراء
18/07/2004, 05:09 PM
مستغرب والله عجب يميت القلب

اي ثقافه جنسيه هذي اللي تريدوا تنشروها ؟؟
الامور الجنسيه اصبحت مثل الهواء لم تقصر على احد
الاطفال في سن العاشرة يعرفون اكثر منا عن هذه الاشياء بفضل ما يروه في الفضائيات من حركات ولمسات و ... الخ
نحن لا نطمح الى الثقافه الجنسيه التي جرت لنا ويلات ومصائب بفعل التحرش المستمر بالغير اشباعا للرغبات التى تثيرها الفضايات المصدر الرئيسي لهذه الثقافه الضارة

تر كل الانحراف اللي صاير وكل الشذوذ المنتشر سببه هذه الثقافه المتفشيه بشكل خطا

اتمنى ان ينتشر الجهل الجنسي لا الثقافه الجنسيه هذه اللي تدعون لها
ومن المستهدف بهذه الثقافه يا ترى ؟؟
كل الذين تستهدفوهم يعرفون اكثر منك

اصبح الصغار والكبار ياتون بتصرفات مثيره وغريبه اشباعا لرغباتهم المنحرفه

فكفي عليكم ثقافه جنسيه وكلام فاضي


...أخي الكريم السيف الصارم...لا تأخذ الموضوع من زاوية أخرى !
الموضوع مهم بالنسبة للأبناء و البنات بهدف التوعية و الارشاد و يتم من خلال ما أمرنا به ديــننا الحنيف و قيمنا النبيلة التي تحثنا على الطريق القويم و السليم و البعد عن الفواحش و المنكــــرات
ومن هنا يأتي دورنا التوعوي و التربوي حول مساويء و أيجابات السلوكيات التي يمارسها الفــرد
و ما هو الحلال و الحرام و كيفية التغلب على المتغيرات اليومية التي يشهدها العالم بصفة مستمرة
و من هنا يكون بنا حريا أن نتصدى لهذه الأمور بالتقيف المبني على أسس أسلامية قيّمه و صلبـــه

عزيزي ،،، بالأمكان أن يتم أدخال الموضوع في أحد المقررات الدراسية و ليس مقرر مستقل و لطلبة الشهادة العامة كونهم في مرحلة المراهقة و مواجهة المــــــتغيرات من حولهم و معرفة الصالح و الطالح

بنت الحاره
18/07/2004, 05:19 PM
مستغرب والله عجب يميت القلب

اي ثقافه جنسيه هذي اللي تريدوا تنشروها ؟؟
الامور الجنسيه اصبحت مثل الهواء لم تقصر على احد
الاطفال في سن العاشرة يعرفون اكثر منا عن هذه الاشياء بفضل ما يروه في الفضائيات من حركات ولمسات و ... الخ
نحن لا نطمح الى الثقافه الجنسيه التي جرت لنا ويلات ومصائب بفعل التحرش المستمر بالغير اشباعا للرغبات التى تثيرها الفضايات المصدر الرئيسي لهذه الثقافه الضارة

تر كل الانحراف اللي صاير وكل الشذوذ المنتشر سببه هذه الثقافه المتفشيه بشكل خطا

اتمنى ان ينتشر الجهل الجنسي لا الثقافه الجنسيه هذه اللي تدعون لها
ومن المستهدف بهذه الثقافه يا ترى ؟؟
كل الذين تستهدفوهم يعرفون اكثر منك

فكفي عليكم ثقافه جنسيه وكلام فاضي

اخي الكريم اعتقد ان طارحة الموضوع اوضحت المفهوم من الثقافة الجنسيه ولم تقصد الممارسات الشاذه المنتشره حاليا ولكن دعت الى ثقافه مبنيه ومنبثقه من تعاليم ديننا الاسلامي .....
اتمنى ان تطلع على الموضوع بدقه اكبر لكي تصل الى هدف طارحة الموضوع من طرحها وهدف الاعضاء من مشاركتهم وتفاعلهم وستتعرف بنفسك بإذن الله المقصود بالثقافه الجنسيه بتعريفها الصحيح القويم

تحياتي :)

فَهَدْ
18/07/2004, 05:39 PM
أنا أختلف معك السيف الصارم في نقطة

أن ما نحن عليه الآن هو الجهل الجنسي نفسه لا الثقافة الجنسية

عندما نترك أطفالنا أمام التلفاز و لوحدهم دون مراقبة هذا يسمى جهل منا

هناك أمران مهمان يجب الإنتباه إليهما
الأول هو عدم ترك الأطفال في مشاهدة هذا النوع من المشاهد و تجنبها قدر المستطاع ( كقفل القنوات التي تعرض هذه المشاهد )
و الأمر الثاني هو شرح و نصح الشباب المراهق طوال مرحلة المراهقة ( لا المنع أو تركه يرى أو يفعل على هواه )

و تنبيه مهم... لا تجعلوا بينكم و بين أبنائكم حاجز... أي حاولوا التقرب منهم و تفهم مشاكلهم ( إن كبر إبنك خاويه )

ما عند الغرب حالين ليس معظمه ثقافة جنسية... و إذا كنا نريد التعلم عن الثقافة الجنسية فسنجده في ديننا الحنيف

زعيمة القراصنة
18/07/2004, 09:14 PM
أختي ضيء القمر ,,, موضوعك جميل ومجتمعاتنا في أمس الحاجة اليوم لطرح مثل هذه المواضيع ,
وان شاء الله سنكون متواصلين معك في المناقشة وإبداء الأراء .

بالنسبة للثقافة الجنسية من الناحية التربوية وتدريسها كمنهاج فالطالب سبق له ودرس معلومات عن جسمه وأعضاءه الجنسية في مادة العلوم ( الأحياء ) وأيضا درس عنها في مادة التربية الأسلامية من طهارة الجسم والبدن وأنواع النجاسات وكيفية الغسل ومتى يجب الغسل , فهذه تعتبر معلومات عامة .
لكن اذا تم تدريس الطالب الثقافة الجنسية كمادة منفصلة فإن هذا يؤدى الى تفتيح أذهان التلاميذ لأمور نحن في غنى عنها وتزيد الأمور سوءا , وأرى أن دور الأسرة يبدأ عند بلوغ الطفل سن الفهم لمثل هذه العلاقات والأمور حيث يقوم كل من الأب بتوجيه ابنه, والأم بتوجيه ابنتها وتعليمهم ما سيتجد في حياتهم في فترة المراهقة وما يعقبها من تغيرات طبيعية فيزيولوجية في الجسم , كذلك على الأسره مراقبة أبناءهم في هذه الفترة بشكل مستمر ولكن عدم التضييق عليهم لئلا يشعروا بالحرج أو المراقبة .

متواصلييييييييين ان شاء الله .


اتفق مع الاخ اوركيد في كل كلمة ذكرها في هذا التعقيب..فالمواضيع التي تدرس في المدرسة حاليا اكثر من كافيه و لا اؤيد ادراج المزيد او افراد مادة خاصة لها!!

اوجزت فابدعت اخي

بارك الله فيك

زعيمة القراصنة
18/07/2004, 09:23 PM
الأخت العزيزة ضيء :)


الثالث:
يقر بضرورة التوعية الجنسية ولكن بشروط منها:

*أن لاتعطى كمادة أساسية متعمقة شاملة للأطفال في المدارس.. بل الضروري منها.. كل حسب عمره ومايتناسب معه.. تحت إشراف أخصائيين في هذا المجال..

*أن تناقش بعيداً عن تأثير التيارات الغربية من إباحية وغيرها..

*أن لاتثار بقصد الإثارة الجنسية.. بل من مبدأ التوعية وأنه لا حياء في الدين..

كما هو واضح فأنا من الحزب الثالث :rolleyes:

لــــي عـــــودة بــــإذن الله
My Regards
:)




حسنا يا اخي هونست
هلا اجبت بشئ من التفصيل على الاسئلة التالية:
س1: ما هي المواضيع التي من المفترض ان تدرس لكل من:
أ-الاطفال في المرحلة الابتدائية.
ب- اطفال المرحلة الاعدادية.
ج-مراهقوا المرحلة الثانوية.
مع الحرص على عرض المواضيع المسموح بها بدقة و لكم جزيل الشكر!



س2:هل ستفرد مادة خاصة لهذه الثقافة في كل مرحلة دراسية؟و اني السبيل الى ذلك و المواضيع التي من المفترض ان يلم بها طالب العلم بالمدرسة بمختلف المراحل محدودة جدا جدا :confused: ؟

السؤال الثالث ساؤجله الى ان امر على تعقيب ضئ مرة اخرى و ان دعت الحاجة ساطرحه هناك و ساوجه لك دعوة لمشاركتها في الاجابة عليه!


جل احترامي و تقديري لك


اختكم

زعيمة القراصنة
18/07/2004, 10:11 PM
و الان جاء دور سيدة الموضوع
ضئ القمر


تقولين يا ضئ:

تقولين بأن الدين الأسلامي أتى متحفظا لهذه المسأله وأجدني أعارضك بهذا أختي وأؤكد بأن ديننا الأسلامي كان وما زال منفتحا حول هذه القضية ولكن بضوابط وحدود جعلت من يرجع إليه ويقرأه بإحكام وتدبر يقي نفسه من همزات الشياطين ومن ضعف النفس التي تردي بصاحبها إلى الرذيلة والوقوع بالمحرمات ..
.قد يصح تعبيرك إن قلتِ أن مجتمعنا هو المتحفظ والمتكتم وقد يكن تحفظا يعود سلبا على أفراده وسأوضح لك كيف ..

قال مجاهد:" لا يتعلم العلم مستحٍ ولا مستكبر".

مفردات ومعاني بالقرآن الكريم أوضحت لنا تبني الأسلام للثقافة الجنسية من خلال الأحكام الشرعية التي جاءت كنص بالقرآن وبالسنة الشريفة كأحكام الزنا والزواج والحيض والأستحلام واللواط وغيرها من المسائل التي ألتبس بها المسلمون وفسرها خير البريه .. نساء الأنصار لم يمنعهن الحياء من التفقة بالدين وكن يسألن النبي صلى الله عليه وسلم عن أي أمر أردنه وكان رسول الله يجيبهن ,, كما أن الحياء لا يمنع أبدا من المسائلة والبحث فيما يتعلق بالأمور الجنسية فعلينا أن نـعود إلى القرآن والسنه كقاعدة ومنهج سوي يغنينا عن مؤلفات لا تغني ولا تسمن من جوع وإنما ترمي بنا في غياهب الظلام .. فقال تعالى: "ولقد يسرنا القرآن للذكر فهل من مدكر" (سورة القمر الآية: 40) كما ينبغي أن نكون على ذكر أيضا من أنه ورد في السنة عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال: "كان النبي صلى الله عليه وسلم أشد حياء من العذراء في خدرها". رواه البخاري ومسلم.

أفهل كان حياء نبي الله حاجزا يمنعه من تفقيه المسلمين لما يقعوا فيه من لبس ... أيضا كان صحابته الكرام يرجعون إلى أم المؤمنين _السيدة عائشة رضي الله عنها _ فيسألوا عماا كان يختلفون في حكمه ...

عن أبي موسى قال: اختلف في ذلك رهط من المهاجرين والأنصار فقال الأنصار: لا يجب الغسل إلا من الدفق أو من الماء، وقال المهاجرون: بل إذا خالط فقد وجب الغسل، قال أبو موسى: فأنا أشفيكم من ذلك، فقمت فاستأذنت على عائشة فأُذن لي، فقلت لها : يا أماه أو -يا أم المؤمنين إني أريد أن أسألك عن شيء وإني أستحييك، فقالت: لا تستحيي أن تسألني عما كنت سائلاً عنه أمك التي ولدتك، فإنما أنا أمك، قلت: فما يوجب الغسل؟ قالت: على الخبير سقطت، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إذا جلس بين شعبها الأربع ومس الختان الختان، فقد وجب الغسل. رواه مسلم.

إذا لم يمنع الرجل أيضا حياؤه من التزود بالعلم من امرأه وهي السيدة عائشه لتدفع عنه الحرج وتجيبه بكل صراحة ووضوح..


لا اريد ان اتجادل معك في هذا التعقيب لانني لا املك ما اذكره او اعقب به فلقد اسلفت و ذكرت بان ثقافتي الدينية لا تؤهلني للحكم و لكنني ارى الاتي:
القران الكريم و السنة النبوية المطهرة لم تاتي بتفاصيل تلك الامور و انما اعطتنا المختصر المفيد بدون ان ترسم لنا صورة دقيقة لتلك الامور بكل تفاصيلها!

اذا افهم من تعقيبك هذا انك تقصدين بالثقافة الجنسية ما يلي:
ان يكون الشخص ملما بامور الزنا والزواج والحيض والأستحلام واللواط فيعرف الحلال و الحرام فيها؟

اولا انتظر ان تايدني في هذا و بعدها سيكون لي حديث اخر معك حول هذه النظرة،،،فما قولك يا ضئ؟

وذكرت ايضا:
عزيزتي القرصانه :

لا تناقضي نفسك أختي ولا تقفي بوجه الظالم وتقولي بأنه مظلوم لأعذار لا تستند إلى منطق فالحلال بين والحرام بين ومن وقع بالحرام فجزاءه عقاب بالدنيا والأخرة معا ما أن تاب أو أستغفر فإن الله عفو غفور .. والتحرش الجنسي على الطفل هو من أبشع الجرائم التي ترتكب على وجه الأرض ... فالطفل إن نشأ ببيئة سويه وصحيحة متمسكة بتعاليم الأسلام وبأسرة تستمد تربيتها من سيرة النبي وصحابته الكرام بعيدة عن ملوثات هذا الزمن وتناقضاته التي تقلب شخصية هذا الطفل وتضعفها فإنه سيخرج أمنا واثقا من نفسه يواجه مغريات الحياة كابحا لنزواته الفطرية ...

اختي ذكرت هذا و اضطررت الى ان اناقض نفسي انطلاقا من :
"من ستر مسلما ستره الله يوم القيامة"


حسنا لنختم هذه النقطة و نقول:
هو ارتكب غلطة و عليه ان يدفع الثمن في الدنيا بشتى صورها و له الجزاء في الاخرة ان تاب و صبر!


و عليه فانني اتفق معك حرفيا في وجهة نظرك حول تشهير العقاب و اسحب تعقيبي المذكور انفا حول هذه القضية فلقد تمكنت من اقناعي :D




التحرش الجنسي بين الإعلان والكتمان

بداية كتعريف للتحرش الجنسي : الإعتداء على حق من حقوق الطفل وأنتهاك ملكية خاصة به ..
وينقسم التحرش الجنسي إلى نوعان منها اللفظي بالمفردات كأن يتلقى الطفل كلمات بذيئة من إبن الجيران أو ببيئته المدرسيه كدفاع عن النفس فيعتاد على التلفظ بها أمام الناس بكل حرية لعدم أكتراث الأهل ومبالاتهم مما يؤدي بعد ذلك إلى نتائج لا تحمد عقباها وإلى ممارسات شاذه على المدى البعيد ...
أما التحرش الجسدي فهو أخطر وبه دمار لكيان هذا الطفل ومستقبله .. تتزعزع ثقة الطفل بجميع من حوله ومن نفسه أولا ..يعيش تحت وطأة الخوف والعزلة الدائمه ..يشعر بتأنيب الضمير الدائم الذي يعذبه بسبب عدم دفاعه عن نفسه والخوف الذي يسلب له التمتع بحياة أمنه .. آثار نفسية وإجتماعيه وجسدية تظهر على هذا الطفل البرئ.. ألام معويه ونزيف دموي نتيجة تعرضه لممارسات جنسية شاذة ..


هل نسكت عن هذا ونتحجج بأن الجاني قد يكن ضحية أيضا لأمراض نفسيه تسكن به أو لأنه من أحد أقاربه وخوفا من فضحه علنا فإننا نتستر عن الأمور ونطويها وننسى أن الطفل هو الضحية الأولى بالقضية ..إذ يجب الدفاع عنه وأسترداد كرامته التي أنتهكت ..

و لكنني اراك اقتصرت على صورة واحدة من صور التحرش الجنسي الا و هي:
تحرش البالغ بالطفل الصغير

و هل نسيت بان هناك تحرشات جنسية بين الاطفال انفسهم؟
فهم شاهدوا في التلفاز سواء من افلام مصرية او اجنبية فعزموا على التقليد ففعلوا؟!
و قد وصلت الى مسامعي قصص عدة عن هذا لاطفال في الابتدائية و الله المستعان :( !!

الان:
انا اؤيد التشهير لصورة التحرش الجنسي الاتية و ان كنت لا استسيغها جدا من منطلق"من ستر مسلما ستره الله يوم القيامة" : تحرش الشخص البالغ بالطفل

اما الصورة الاخرى - تحرشات الاطفال ببعضهم- فلا اؤيدها و التستر و التكتم احسن!

همسة خاصة لضئ:
اعذريني على تعقيباتي و ارائي فاحيانا اكون عقلانية(:D) زيادة عن اللزوم وانظر الى المواضيع من منظار بعيد كل البعد عن المفروض!

زعيمة القراصنة
18/07/2004, 10:34 PM
متواصلين معك يا ضئ:

بداية اود ان اسأل،، ما هي المواضيع التي ستدرس بالتحديد؟
الى ان احصل على اجابة على ذلك السؤال سيكون رايي هو الاتي:
مقدما لا اؤيد ،، فالثقافة الجنسية لها اعمار محددة و انا شخصيا ارى السن الماسب هو سن الشاب المقبل على الزواج اما من دونه فهم ليسوا بحاجة اليها لان مثل تلك الثقافة قد تحرك في انفسهم دوافع للتجربة و خوض المغامرة و هذا ما لا يحمد عقباه و الاولى ان نتقيه



المواضيع التي ستدرس أخيتي تعتمد أعتمادا كبيرا على حصيلة كافيه من دراسات وتجارب تعمق بها أختصاصيون بهذا المجال فليس من السهل أختيار أيَا كانت الدروس لأيٍ من المراحل ..إذ يجب مراعاة أعمار الطلبة ..الأجواء الملائمة لتلقي هذه الدروس ... المفردات والمعاني المختاره بالكتاب بحيث يطغى الجانب العلمي أولا على الجانب التثقيفي فيبعد عن عناصر الأثاره لديهم ..كما يجب أن يكون متدرجا إلى مستويات بحيث لا يدخل مباشرة عن الحياة الجنسية للإنسان بل يسبقه دراسة عن النباتات والحيوان ثم التطرق رويدا إلى الإنسان ...

الا ترين بان المواضيع التي تدرس بمدارسنا اكثر من كافية؟
هلا اخبرتني ماذا ينقصها؟
اعتقد بان القسم الادبي محروم من تلك المواضيع و لهذا ساتفق معك بانهم بحاجة الى تلك العلوم و كفاهم تهربا من مواد العقل و الفهم و الركض وراء الحفظ و تجميد العقل ;) !

فإني أذكر عندما كنت بالمرحلة الثانويه تعرضنا لدرس وهو "الرغبة الجنسية" أتعلمين ما كان رأي المعلمة بهذا الدرس ... أقفلت الكتاب ثم قالتها بصريح العباره " أقروا في البيت وما بدخله بالإمتحان " وشعرت بالحرج أن تشرح فيه ..
أيضا الآيه الكريمه التي تتحدث عن الحيض قد مر بها مثل ما مر بذاك الدرس .. حيث أن أساتذه أمتنعوا عن الشرح للطلبه الذكور !!

ماحدث هنا هو غلطة المدرسة و المدرس و سيحاسبهم الله على ذلك،،،


فعلا مرت بنا لحظات كنا نود معرفة من أين جئنا وكيف صرنا وتكونا....ألخ,,, وأسئلة كثيره تجول بعقولنا لم نجد لها أجابه صريحه !!!

مواقف تضع الوالدين بموضع الحرج من الإجابة أحيانا ..تصرفات قد تبعث القلق بالنفس عند رؤية الطفل بدأ يلمس أعضائه التناسلية ..نهي وزجر من الوالدين بعدم فعل هذه التصرفات تجعل من الطفل يركز أكثر ولماذا هذا بالذات !!
وكما أوضح عدد من الأطباء النفسيين بأن النهر والزجر للنهي عن تصرف كهذا يجعل الطفل يتلقى خطأ ويركز على خصوصية هذه النقطة للحذر الشديد أو المبالغ به عند الأباء أحيانا !!!

والسؤال الذي يطرح نفسه هل ستؤهل إبنك جنسيا ؟؟!!

لا و الف لا ان كنت تقصدين بابنك "الابن الطفل"!!

فافضل لي ان اتعلم الدبلوماسية و الفطنة في الاجابة على تساؤلاته :D ... كما اننا نستطيع ان نسخر عقول ابناءنا لامور و ثقافات اهم و انفع!!

(طفل اليوم ليس كطفل الأمس تنطلي عليه الحيل بسهوله) :

لاننا ساهون لاهون عنهم لا نعرف ما يصل الى عقولهم من خلال التلفاز و بالاخص افلام الكارتون فالحذر الحذر اخي الاب /اختي الام!!

زعيمة القراصنة
18/07/2004, 10:52 PM
مطلوب منك يا ضئ ان توضحي لنا بالتفصيل الممل مفهوم الثقافة الجنسية فلم تنتهي تعقيباتي بعد فهلا بدات به!!

داهية الشرق
19/07/2004, 03:19 AM
داهية الشرق سرني تواجدك وحضورك ولا غنى لنا من أضفاء ولو المزيد من أرائك الطيبة ..

أتوقف هنا لأعود بإذن الله قريبا محملة بالمزيد المزيد ..

تحياتي لكم جميعا ..
أختي الكريمة ضيء القمر..

هذا من كريم خلقك وعظيم خصالك..

أمّا عن رأي..

فإني أشاطر أخي رجل الغبيراء الرأيلذا أرى أن لتلك الثقافة أن يكون لها موضوع أو وحدة في المقررات العلمية التي تدّرس في الشهادة العامة حتى يتعرف المراهق.. على التغيير الذي يحدث له في تلك المرحلة.. وعن الأضرار للعادات و السلوكيات الغير صحية و غير شرعيه.. طبعاً للجنسين.. وارى أن تركز على الأمراض الجنسية وكيفية انتقالها والوقاية منها... و ربما يتساءل البعض نحن لا نحتاج هذه المعلومات في مجتمعنا والحمد لله.. ولكن نحتاج إلى أن نثقف أبنائنا بهذه الأمور.. حتى لا يقع المحضور.. وكي لا يكون هناك خلط بين الصح والخطاء. وذلك لتناسبها والعمر...

الذي أؤمن به أن مراعاة العمر في التثقيف مهم جدا...وذلك أن تأخر البيان عن وقت الحاجة غير مستساغ عقلا...وكذلك تقدمه...

خالص التقدير والإحترام

نــــدى
19/07/2004, 07:05 AM
خير الكلام ما قل ودل

انت اليوم تتثقف جنسيا ربما يكون شفهيا غدا انت تريد ان تطبق عمليا وان لم تكن متزوجا ..قد يقول البعض انا عندي قوة وعزيمة ما ممكن اسويها ولكن مع وجود المغريات من شاشات واغاني حب وهيام وصور وبنات منحلات قد ينجر الواحد وراء شهوته خصوصا من تعمقه لهذه الثقافة الجنسية ..
اعتقد الثقافة الجنسية بمفهومها الغربي لا نستطيع ان نطبقها في مجتمعاتنا فهي نشئت في مجتمعاتهم المتفسخة للحد من عمليات الزنى وابناء الزني والحمل في سن المراهقة والامراض الجنسية... فهم غالبا ليست لديهم معنى للعفة او الفضيلة مثلما هو متواجد لدينا.
ولكن اذا اراد الشخص ان يتزوج وكان على اهبة استعداده للزواج اعتقد في تلك الحالة من الضرورة له هذه الثقافة

رجل الغبيراء
19/07/2004, 01:28 PM
المقصود من الثقافة الجنسية
هي تعليم الأبناء كيفية المحافظة على الصحة العامة و أرتباطها بالمجتمع و مراعاتها للشريعة الاسلامية وفق التغيرات الفسيولوجية التي تصحب مختلف مراحل النمو الجسدي والعقلي والجنسي والعاطفي .
معظم الأعضاء و الأهل ينحرجوا حينما يكتشفون - فجأة أن عليهم الإجابة عن أسئلة الأولاد "المحرجة" حتى إن بعض الآباء يصف مواجهة هذه الأسئلة "بالورطة"، ويعتمد الكذب في محاولة التخلص من الحرج الذي تسببه لهوانا من رأيي من الضروري أن تكون هناك تربية جنسية وخاصة عند المراهقين وبيان لهم أهداف هذه الثقافة و هي :

-الحصول على معلومات صحيحة عن تلك الثقافة كوسيلة للتكاثر وتأمين استمرار الحياة البشرية و الطريقة الشرعية التي سنها ديننا الحنيف .

إدراك المسؤولية الفردية تجاه المجتمع ومعرفة خطورة الحرية الجنسية على الفرد والمجتمع.

إقامة علاقات سليمة بين الجنسين تقوم على الاحترام المتبادل وترتكز على وعي كامل للمسؤولية الشخصية والاجتماعية و الإسلامية للسلوك الجنسي.

تصويب ما قد علق في ذهن التلميذ والطالب من معلومات وأفكار ومواقف خاطئه في كل ما يتعلق بالصحة الإنجابية وقضايا النوع.

-الالتزام بالتعاليم الدينية واحترام القيم الأخلاقية الحميدة في المجتمع.

و في نهاية الأمر لا يتم تطبيق الثقافة من مفهوم غربي و إنما من منظور أسلامي و صحي و مجتمعي بحت تهدف الى الأرتقاء بعقلية المتعلم و تبصيره الى الأفضل و الأسلم
.........و الله من وراء القصد..........

هوازن
19/07/2004, 05:13 PM
قرأت ردودكم جميعها ..أود حقيقة الدخول لصلب الموضوع مباشرة والمناقشة بجدية حول المشاكل الجنسية التي بدأت تتفاقم وتظهر على السطح بشكل جلي كممارسات خاطئة أو شاذه ..فليس كل سلوك أو أعتقاد حول الجنس قد يكن شاذا فقد تكن هناك معتقدات خاطئة نتيجة القصور أو الجهل أحيانا للمعرفة بكل ما يخص الجنس مما قد يؤدي سلبا إلى ممارسات شاذه وغير مرغوب بها..
هذا يدفعنا لأن نلامس وننقاش المشكلة ونتعرف عليها عن قرب !!!

من خلال ردودكم ومشاركاتكم الفعاله نساهم بشكل مبدئي في إيجاد حلول لهذه القضيه الشائكة!!

قمر الليالي ..

أشكر لك مداخلتك وبحثك لإيجاد حل لقضية التحرش الجنسي .. فهي أفة يجب التخلص منها عن طريق نشر الوعي والتثقيف الجنسي من البيت أولا ثم يتبعها الجهات التربوية !!


تحية لك ..

أعذروني أعزائي للمروري السريع بمشاركاتكم ولكن ما أن أجد وقتا سأحاول أن أعود إليها :)

هوازن
19/07/2004, 05:29 PM
عندما تطرح هذة النقاط:


البعض يقراء الموضوع ويشعر بنوع من الاستفزاز لانه اهين في داخله بسبب طرح موضوع في داخله يخجل من مناقشته مع نفسة فكيف يناقشه مع الغير !!!!
البعض يصاب بالدهشه ويذهب بعيد اقصى ما يستطيع حتى يتجنب الموضوع !!!

البعض يرفض كل ما جاء فيه من نقاط لانة ليست صحيحة على الاقل في نظرة!!!

البعض يريد ان يصل الى نقطة فيجدها خاوية لا تحمل في طياته شيء!!




أخي الكريم بداية أشكر لك مداخلتك القيَمة بالموضوع وأستدراجا لما أضفت ..وشرحا لنفسيات القراء ومدى تقبلهم للموضوع لا أجد سوى أن أضيف بأن كل قارئ له طبيعة معينه وأسلوب خاص به عند قراءته لأي مقالة تخص (الجنس)..لست أخصائية نفسية كي أجمع وأجذب القراء بموضوع حساس كهذا فيتناسب مع مزاجياتهم .. أحاول قدر ما أستطيع أن يكن مقبولا ومناسبا ... ولكم الحكم النهائي عندما أنتهي من أفراغ كل ما في جعبتي !!!

..التربية الجنسية المدرسية بين مؤيد ومٌعارض..
لو قلنا التربية الاخلاقية صدقيني لكتفينا


أتفق معك ببعض المحاور وأختلف ببعض وأدعوك لأن تقرأ وتتابع إلى النهاية فيما يخص الأشباع الجنسي كيف يتم بالصوره السليمة وكيف نستطيع أن نتجاوز الغريزة الجنسية الطبيعية لدى بني البشر لفئات عمريه مختلفه وتفريغها بممارسات طبيعية ...


أما ما يخص التحرش الجنسي ..

لو كان طفل او طفلة تعرض لتحرش هل يرضى اهله ان تتكلم ولاية با اكملها عن قصته ام يحال الموضوع الى اهل الاختصاص


أخي الكريم

عندما عرضت محور التحرش الجنسي بين أعلان وكتمان
لا أعني بالإعلان هو نشر قصة الضحية وجعلها حديث الساعة ورواية مسلية تتناقلها الألسن ..

ما أعنية يا أخي بأن لا يتم هضم حق المجني عليها/ عليه لأسباب غير معقوله ..منها :

خشية معرفة الأقارب بالفضيحة .. قد يتم بالكتمان ما أستطاعوا ولكن يجب المطالبة وتقديم الشكوى ضد أولئك الجناة وعدم أعطائهم الفرصة لكي يفعلوا فعلتهم مع أطفال آخرين .فهذا له آثار سلبية على الطفل بشكل مباشر فهو معرض للأمراض نفسية تعيقة من مواجهة الحياة بشكل طبيعي.
قد يكن الجاني من الأهل أنفسهم ..أي من أقاربه كالعم أو الخال أحيانا !!!

أذكر قصة مرت عليّ ..(سأختصرها )

بأن أحد الأباء رفض رفضا تاما أبلاغ الجهات المختصة لتقوم بالازم وفضل أعفائهم من تلك المسؤولية وعندما عُرف السبب بطل العجب !!

فمن كان يمارس الجنس مع أهله كان أخيه يعنى عم الضحية !!!

رغم أنه شخص بالغ ومتزوج أيضا وحجته _زوجتة بالشهر التاسع ولا يستطيع مضاجعتها _
( يالضحالة مستوى الفهم بهذه المسائل )

وتقولون بأن لدينا فهم ..أين الفهم في هذا
...ومن متى كانت الممارسة الجنسية بين الزوجين معتمدة على شهور الحمل !! قد تكن هناك أسبابا صحية ومرضيه تمنع أحيانا وتنصح بها الأخصائية فقط...ولكن لم أسمع أن الجماع قد يؤدي سلبا على صحة الحامل :confused: !!

ما يدعو للأستهجان هو أن يتجه إلى أطفاء غريزته بالوقوع بالحرام والتسبب بجرم عظيم وأهل الضحية بلا حراك !!!

..التأهيل الجنسي البيتي بين مٌشجع ومٌثبط ..
لا تعليق

والسبب ؟؟!!

أنخجل من مصارحة الأبناء بهكذا أمور قد ينفتحون عليها جهلا !!

كن المورد ولا تكن المقوم بعد الوقوع بالخطأ.

إن الغصون إذا قومتها اعتدلت ولن يلين إذا قومته الخشب...

تحية لك أخي الكريم .....

هوازن
19/07/2004, 09:35 PM
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

أشكر ضيء القمر على هذا الموضوع الذي صلط الضوء على الجرح الذي أصيب به مجتمعنا من أفكار دخيلة أدت إلى إخفاء الوجه المظلم من ( الثقافة الجنسية )

وعليكم السلام ورحمة الله وبركــــــــاته

أهلين بو قلبين . :) ..

هو جرح يجب أن نضمده ونداويه سريعا وإلا أنتشر أتساعا وأصبح صعبٌ علاجه ببيئة مليئه بالملوثات والجراثيم البشرية !!!


أنا مع صمت الضمير في الرأي

إذا أقرأ ردي ع الأخ صمت الضمير :) ,,, ولكل منا وجهة نظر تحتمل الصواب أو الخطأ !!!

أشكر مؤازرتك لي بالموضوع وردك ع السيف الصارم الذي سيأتي ردي عليه لاحقا ولكن أنتهي أولا ممن هم أولى بالرد عليهم فهم أسبق بالمشاركة !!


تحياتي لك

هوازن
19/07/2004, 09:54 PM
شكرا للأخت ضيء القمر ...
و بما أن المراهق يمر في مرحله سنيه صعبه وهي مرحلة البلوغ كل منا مر بهذه المرحل أو سيمر بها قريباً كان لابد من كيفية توعيته و تثقيفة بطريقه سليمة و شرعيه بحيث تكون تربوية هادفة تتم بأسلوب صحيح،،،

غبت طويلا وعدت ظافرا بما تحمل بمشاركتك أخي الكريم ...

تعقيبا ع مرحلة البلوغ

مرحلة البلوغ ,,,

عند الأقتراب لمرحلة البلوغ أو المراهقة فإن هناك عدة تغيرات نفسية وفسيولوجية تحدث للذكور والإناث بسبب هرمونات كيماوية تؤثر على أجسادهم .. لذا يجب على الوالدان أن يركزا على هذه الفئة العمرية بالذات ومحاولة التقرب من الأبناء وتوثيق العلاقة بينهما أكثر ...

إذ من الملاحظ بهذه الفترة هو أستقلالية الأبناء عن أبائهم فتجد بإنهم يفضلون أقرانهم من الأصدقاء بحكم تقاربهم بالأعمار والمستوى الفكري أيضا..فالأصدقاء الصالحون ضروريون في حياة المراهق، يقوِّمونه، ويعلِّمونه، ويشكِّلون السند والتشجيع له، ويغيِّرون في شخصيته ما لا يقدر الأهل على فعله، وصدق رسول الله (صلَّى الله عليه وسلم): "المرء على دين خليله، فلينظر أحدكم من يخالل"،

على الآباء مراقبة الأبناء ..من يصادق أبنهم ويمشي معه ويجلس لفترات طويلة دون أن يشعورهم بتلك الرقابة المسلطة عليهم فيبادروا بتصرفات غير مستساغة ..لذلك يفضل أن يقوم الأب بدعوة أصدقاء أبنه ع العشاء مثلا فيتعرف عليهم عن قرب وبذلك يستطيع الحكم على رفاقه ..أيضا عليهم مراعاة الحالة النفسية التي يمر بها الأبناء من تقلب بمزاجياتهم ...

بطبيعة الحال نجد أن الآباء بمجتمعنا يركزون بشكل مفرط وخوف لا مبرر له على بعض التصرفات السلوكيه لدى المراهق حين بلوغه فيكونوا طوقا حول عنقه.. فبدلا من أصلاح الإعوجاج فإنهم يفعلون العكس بسبب الجهل بالتربية الصحيحة للأبناء مما يزيد الأمر سوءا فيخرج عن سيطرتهم ..
عندئذ لا ينفع معهم رجاء بالحسنى أي المناصحه ولا لجوء بعض الآباء للضرب أعتقادا بإنها وسيلة ترهيب تصلح مع جميع الأبناء !!! :rolleyes:
فينشأ أبناء منحرفون رافضين للنصح والإرشاد ... ينظرون للحياة بمنظورهم الشخصي فقط غير مدركين لتبعات أنجرافهم وإنعدام حس المسؤولية لديهم !!!!

لي وقفه بإذن الله عن التغيرات النفسية للمراهق والطفل ومستوى الفهم لديه في ما يخص مسائل الجنس وسنسهب فيه بشكل شامل !!


لك الشكر الجزيل أخي رجل الغبيراء على ما أضفت وتضيف :)

هوازن
20/07/2004, 12:31 AM
التربية الجنسية ليست مجرد معلومات ثقافية تقذف دفعة واحده للأبناء فيتباهى المُلقي كونه يعرف بكل صغيرة أو كبيرة بمسائل الجنس من متغيرات فسيولوجية ونفسية تصاحبه... بل يجب الحرص كل الحرص على الفئة العمرية للمتلقي ...وأيضا ما الشروط التي يجب توافرها للمُلقي .. ما هي المعلومات التي يجب أن توضح لهم تناسبا مع أعمارهم :

عند بداية الطفل بالحديث فإن أول ما يبدأ به الوالدان تعليمه هو تعريف الطفل بإسمه عن طريق منادته .وتدريبه ع نطق كلمتين _(_ماما ...بابا ). وتعريفه بمن حوله من أسماء ثم شيئا فشيئا إلى أن يصل الأمر إلى تعريفه بجسده ..

الطفل بفطرته لا يعرف أن يفرق بين ذراعه وعضوه التناسلي من الناحية النفسية والفسيولوجيه..وعندما يبدأ الآباء بتعليم هذا الطفل كل جزء بجسده فإنهم يخطون خطوات صحيحة إلى أن يصلوا إلى أعضاءه التناسليه الخاصة به..هنا تتغير نبرة الآباء .فتجده يبتسم ضاحكا يرتسم ع وجهة ملامح توحي ع مدى أهمية تلك المنطقة بالتحديد فكلما ردد الأبن مسمى ذاك العضو تجد الأم مثلا تتباهى أمام الأقرباء بخجل أبنتها عند مسائلتها !!
ومن هنا يبدأ الخطأ بالتربيه !!!!

لا يجب التركيز أبدا وإيحاء الطفل بأهميتها وهو إبن السنه الثانية والنصف ..
يجب عدم أهمالهم أو تجاهل أسئلتهم فهذا يدفع بهم للسؤال خارج المنزل .

إن قام بالسؤال أمام زوار مثلا أو بجمع فلا يجب أن ننهر به ونحقره وننذره بعقاب أتي لما أقدم به ..بل من المفروض أن نعده بإجابه عند الرجوع للمنزل مباشرة ..
الأجابه بقدر السؤال
إن أكتفى الطفل فيجب أن يقف الوالدان عند ذاك الحد...فالطفل عالمه صغير ما أن يشعر أن أبيه أو أمه يهتمان للسؤاله فإن ذلك يشعره بالسرور والغبطة والثقة التي تتولد لديه بإن والديه هما المرجع له إن وقع بأي لبس يخص هذه المسائل ..

ونتـــــــــــابع :rolleyes:

هوازن
20/07/2004, 12:50 AM
أما إن بدأ الطفل بالمسائلة عن الفروقات الجسديه لديه ولدى الجنس الأخر أو كيف خرج لهذا العالم عندها يجب التركيز والإلتفات إلى أهمية شحنه بالمعلومات التي تشفي له فضوله أخذين في الأعتبار ما جئنا به سلفا وهو ألا يخرجوا عن أطار المسموح به شرعا ..الأستدلال بمواقف وصور دينيه تشعرهم بالطمأنينة والأستقرار النفسي..

وهنا أقتبس ما جاء برد لأحد الأختصاصين ولكم الحكم بما تفضل به ..

تساؤلات حول الفارق بين الجنسين:


"""يتبلور إدراك الفارق بين الجنسين بداية من سن الثانية والنصف ، وهنا يجدر الذكر أيضًا ضرورة إفهام الأبناء أن قضية وجود جنسين هي قضية اختلاف نوعي يعطي لكل من الجنسين دوره المتميز المكمل لدور الآخر، فلا بد أن تدرك الابنة أنها لا تملك شيئًا أقل من الولد ، ولكن الأعضاء المختلفة التي تملكها بداخل جسدها وهي الرحم ، ولا بد من الحديث هنا بنبرة الاعتزاز بهذا الفارق ، فهي إن شاء الله ستكون أمًّا تحمل وتلد، وتصبح الجنة تحت أقدامها وهو ما ليس بمقدور الولد ، ومن ناحية أخرى لا بد من تربية الابنة منذ الصغر (بدءاً من 7 سنوات) على إشعارها بأن جسدها شيء خاص بها غالٍ ، لا تفرط فيه ، فلا تسمح لأي أحد أن يختلس النظرات إليه ولا أن يلامسها.""



الحديث سيشمل جميع الفئات العمرية:

بدءا بالطفل ..مرورا بالمراهق إلى أن نصل إلى البالغ :o ...

النور الوضاح
20/07/2004, 01:21 AM
يا اخوان ما رأيكم ان نستمع اولا لما تود الاخت ضي القمر ان تقوله وبعدها تقومون بالتعليق..؟؟

تحياتي..!!

رجل الغبيراء
20/07/2004, 03:26 PM
شكراً للأخت ضيء القمر على هذه المساهمة الفعالة و الهامة
لقد تغيبت عن المشاركة في الفترة السابقة نظراً لبعض الظروف العملية
عند الأقتراب لمرحلة البلوغ أو المراهقة فإن هناك عدة تغيرات نفسية وفسيولوجية تحدث للذكور والإناث بسبب هرمونات كيماوية تؤثر على أجسادهم .. لذا يجب على الوالدان أن يركزا على هذه الفئة العمرية بالذات ومحاولة التقرب من الأبناء وتوثيق العلاقة بينهما أكثر ...

نعم بالفعل أنا أتفق معكي حول التغييرات الفسيولوجيه الطارئة على نفسية الطفل

إذ من الملاحظ بهذه الفترة هو أستقلالية الأبناء عن أبائهم فتجد بإنهم يفضلون أقرانهم من الأصدقاء بحكم تقاربهم بالأعمار والمستوى الفكري أيضا..فالأصدقاء الصالحون ضروريون في حياة المراهق، يقوِّمونه، ويعلِّمونه، ويشكِّلون السند والتشجيع له، ويغيِّرون في شخصيته ما لا يقدر الأهل على فعله، وصدق رسول الله (صلَّى الله عليه وسلم): "المرء على دين خليله، فلينظر أحدكم من يخالل"،

من هنا تبدأ أستقلالية الأبناء عند دخولهم سن أو مرحلة المراهقة من خلال الأحاديث مع أقرانهم و الأحتكاك معهم أصدقائهم وأحيانا التطرق الى تلك المسائل الجنسية من حيث كيفية التكاثر و الأسباب و المسببات ، فإن كان.. الأصدقاء صالحين .. فالحمد لله تكون الأمور تناقش بنوع من الأدب و المنطق و إن كان ..الأصدقاء فاسدين ..

على الآباء مراقبة الأبناء ..من يصادق أبنهم ويمشي معه ويجلس لفترات طويلة دون أن يشعورهم بتلك الرقابة المسلطة عليهم فيبادروا بتصرفات غير مستساغة ..لذلك يفضل أن يقوم الأب بدعوة أصدقاء أبنه ع العشاء مثلا فيتعرف عليهم عن قرب وبذلك يستطيع الحكم على رفاقه ..أيضا عليهم مراعاة الحالة النفسية التي يمر بها الأبناء من تقلب بمزاجياتهم ...

صدقتي .. و لكن أختي ضيء القمر
اذا كان الوالدين غير مثقفين و غير ملمين بأهمية تلك المسألة .. هنا تكمن المشكلة بسبب تردد عبارة عيب ! لا تفعل كذا ! مما يدع مجال للشك ؟! :confused: و لماذا وما السبب !
إن الأهل النموذجيين هنا هم الذين يساعدون شيئاً فشيئاً، صبيهم على أن يصبح رجلاً، وابنتهم على أن تغدو امرأة، فهذا كما يرى المحللون النفسيون، إحدى المراحل الأساسية في نمو الطفل، والطفل في نموه يكبر باحثاً عن تقليد بالبالغين، مفتشاً عن الخبايا ، فالصبي يتبع اباه، والبنت تتبع أمها ، إن التربية الجنسية تعني أيضاً اكتشاف الجنس الآخر، اكتشاف العلاقة بين الرجل والمرأة.

بطبيعة الحال نجد أن الآباء بمجتمعنا يركزون بشكل مفرط وخوف لا مبرر له على بعض التصرفات السلوكيه لدى المراهق حين بلوغه فيكونوا طوقا حول عنقه.. فبدلا من أصلاح الإعوجاج فإنهم يفعلون العكس بسبب الجهل بالتربية الصحيحة للأبناء مما يزيد الأمر سوءا فيخرج عن سيطرتهم ..
عندئذ لا ينفع معهم رجاء بالحسنى أي المناصحه ولا لجوء بعض الآباء للضرب أعتقادا بإنها وسيلة ترهيب تصلح مع جميع الأبناء !!! :rolleyes:
فينشأ أبناء منحرفون رافضين للنصح والإرشاد ... ينظرون للحياة بمنظورهم الشخصي فقط غير مدركين لتبعات أنجرافهم وإنعدام حس المسؤولية لديهم !!!!

يجب أن لا نعطي الطفل أجوبة خاطئة نكون مضطرين فيما بعد إلى تكذيبها مستقبلاً، وبالتالي فإن الطفل سيفقد ثقته بكلام أبويه لكن هذا لا يعني تتوسع بالإجابة عما طلبه الطفل في سؤاله. و عدم التحدث عن تفاصيل لم تخطـــر على باله، و بما أن طبيعـة الطفل معاودة طرح السؤال مجدداً بعد أيام قليلة . اذا من هنـــا كان بنا حريــّاً أن نتثقف عن أهمية الثقافة الجنسية و مراحلــــها و الأطلاع على الكتب التربوـية الهادفة و أن لا تمس بالدين ولا العادات و بالتالي تكون مهمــة لو تعلمنا الجــزء البسيط منها أثنــــــاء المدرسة بالمرحلة الثانوية (( الشهادة العامة )) .

لي وقفه بإذن الله عن التغيرات النفسية للمراهق والطفل ومستوى الفهم لديه في ما يخص مسائل الجنس وسنسهب فيه بشكل شامل !!

بإذن لله تعالى


لك الشكر الجزيل أخي رجل الغبيراء على ما أضفت وتضيف :) [/QUOTE]

العفو ، أتمنى من الله التوفيق و السداد للجميع
والى الأمام دوما ان شاء الله

هوازن
20/07/2004, 04:09 PM
الشبكة جداااا ضعيفة عندي ..لذا سأعود لاحقا بإذن الله :rolleyes:

رجل بلا عقل
20/07/2004, 06:09 PM
[QUOTE=ضىء القمر][CENTER]بسم الله الرحمن الرحيم
أنار الله قلوبكم بنور الإيمان ,,,, وأزاح عنكم الهموم والأحزان

خالص الترحيب بكم أعزائي


محاوره عدة حول هذا الموضوع سأدرجها تباعا تنصب معا لتشكل فيضا من الأسئلة والإستفهامات حول موضوع الثقافة الجنسية ...
أضع بين أيديكم قضية هامة تمس واقع المجتمع وتشغل أعدادا من الشباب في هذه الأونه الأخيره يجب التطرق إليها من جميع النواحي المسموح بها شرعا دون خروج عن أدب الحوار المتعارف ....
ما دفعني لكتابة هذا الموضوع شبيه بأخر موضوع من حيث أنه واقع ويحدث بمجتمعنا...وأشهد نتائجه من بعض الممارسات الشاذه على بعض البريئين من الأطفال....أتحسر حقا مما أراه فهو يندي الجبين .تلتهب القلوب وتحترق ...تشعر بالخزي والعار لما يحدث بمجتمعك وإلى ما وصل إليه من فقدانه لهوية الإيمان التي ضاعت وغابت مع ضياع القيم والأخلاق ..ما دفع بعض الشاذين جنسيا لإن يشبعوا رغباتهم ونزواتهم الجامحة بالتحرش والإعتداء جنسيا على الأطفال !!

ا[COLOR=Purple] اختي الكريمة الموضوع ذو شجون ويحتاج الى الكثير من التعليق وبداية اشكر لك اثارة هذا الموضوع واود ان اوضح ان الثقافة الجنسية امر لا بد ان تطبق في كل مجتمع منعا من الفساد وتفشي الرذيلة ولكن من المسؤول عن هذه الثقافة هل الاسرة ام المجمتع او الجهات الرسمية وفي رأيي المتواضع اجد انه لا بد من تضافر الجهود في ذلك بل لا بد ان تقوم وزارة التربية والتعليم بأيجاد منهج او مادة تساعد الطلاب في معرفة مخاطر هذا الانفتاح الرهيب الذي يشهده عالمنا الاسلامي الى جانب قيام وزارة الاعلام بتخصيص برنامج متكامل واسبوعي ان امكن لاثارة هذه الموضوعات ولا يقتصر الامر على حلقة واحدة في برنامج شؤون عائلية00 ولا يقف الامر عند هاتين الوزارتين بل وزارة التمنية الاجتماعية ايضا ، كما يجب علىشرطة عمان السلطانية ان تنشر الاحصائيات والجرائم التي تحدث ولا شك ان ما يحدث لدينا امر تقشعر له الابدان ، لن نتقدم ولن نعيش في امن وامان طالما تكتمنا على ما يحدث 00 الجميع مسؤول امام الله والمجتمع في الحفاظ على تماسك هذا المجتمع وامنه ولا يمكننا القول- كما يحلو للبعض ان هذا الانفتاح والانخلاع هو ضريبة التطور والله يحفظ الجميع :معصب: :معصب: :معصب:

الباز1
21/07/2004, 06:41 PM
شكرا اختي ضي القمر على الموضوع الشائك فعلا ومن خلال محاور الموضوع التي طرحتها اسمحي لي بأن أضيف بعض الكلمات ولعل السؤال الذي يطرح نفسه في هذا الموضوع هل نحن بحاجة الى ثقافة جنسية ؟
قد يكون هذا هو السؤال المهم .. حيث إن إدراك وجود المشكلة هو نصف الحل، بينما تجاهلها يمكن أن يؤدي إلى تفاقمها بصورة لا يصلح معها أي حل عند اكتشافها في توقيت متأخر … فما بالنا ونحن نحوم حول الحمى.. و لانناقش الأمور المتعلقة بالصلة الزوجية و كأنها سر و لا يسمح حتى بالاقتراب لمعرفة ما إذا كان هناك مشكلة أم لا؟ لأن ذلك يدخل في نطاق "العيب" و"قلة الأدب"، فالمراهقين والمراهقات يعانون أشد ما يعانون من وطأة هذه الأسئلة وهذه المشاعر!!، ونحن نسأل: كيف إذن يتم إعداد الأبناء لاستقبال هذه المرحلة الخطيرة من حياتهم بكل ما تحويه من متغيرات نفسية وجنسية وفسيولوجية، وحتى مظهرية؟ .. فالأم تقول: إني أصاب بالحرج من أن أتحدث مع ابنتي في هذه الأمور. وطبعًا يزداد الحرج إذا كان الابن ذكرًا.. وهكذا يستمر الموضوع سرًا غامضًا تتناقله ألسنة المراهقين فيما بينهم، وهم يستشعرون أنهم بصدد فعل خاطئ يرتكبونه بعيدًا عن أعين الرقابة الأسرية، وفي عالم الأسرار والغموض تنشأ الأفكار والممارسات الخاطئة وتنمو وتتشعب دون رقيب أو حسيب. ثم تأتي الطامة ويجد الشاب والفتاة أنفسهما فجأة عند الزواج وقد أصبحا في مواجهة حقيقية مع هذا الأمر، ويحتاجان إلى ممارسة واقعية وصحيحة، و هما في الحقيقة لم يتأهلوا له. ويواجه كل من الزوجين الآخر بكل مخزونه من الأفكار والخجل والخوف والممارسات المغلوطة، ولكن مع الأسف يظل الشيء المشترك بينهما هو الجهل و عدم المصارحة الحلال بالرغبات و الاحتياجات التي تحقق الإحصان، ويضاف لهذا الخوف من الاستفسار عن المشكلة أو طلب المساعدة، وعدم طرق أبواب المكاشفة بما يجب أن يحدث …وكيف يحدث..!
هناك العديد من الحالات لمراهقين أوقعهم جهلهم في الخطأ و أحياناً الخطيئة ، و أزواج يشكون من توتر العلاقة ،أو العجز عن القيام بعلاقة كاملة، أو غير قادرين على إسعاد زوجاتهم، و زوجات لا يملكن شجاعة البوح بمعاناتهن من عدم الإشباع لأن الزوج لا يعرف كيف يحققها لهن ، و غالباً لا يبالي.. ومع الأسف يشارك المجتمع في تفاقم الأزمة بالصمت الرهيب، حيث لا تقدم المناهج التعليمية -فضلاً عن أجهزة الإعلام- أي مساهمة حقيقية في هذا الاتجاه رغم كل الغثاء و الفساد على شاشاتها و الذي لا يقدم بالضرورة ثقافة بقدر ما يقدم صور خليعة.
ويزداد الأمر سوءاً حينما يظل أمر هذه المعاناة سرًا بين الزوجين، فتتلاقى أعينهما حائرة متسائلة، ولكن الزوجة لا تجرؤ على السؤال، فلا يصح من إمرأة محترمة أن تسأل و إلا عكس هذا أن عندها رغبة في هذا الأمر( وكأن المفروض أن تكون خُلقت دون هذه الرغبة!) والزوج -أيضًا- لا يجرؤ على طلب المساعدة من زوجته..، أليس رجلاً ويجب أن يعرف كل شيء.. وهكذا ندخل الدوامة، الزوج يسأل أصدقاءه سرًا؛ وتظهر الوصفات العجيبة والاقتراحات الغريبة والنصائح المشينة، حتى يصل الأمر للاستعانة بالعفاريت والجانّ، لكي يفكّوا "المربوط"، ويرفعوا المشكلة.
و عادة ما تسكت الزوجة طاوية جناحيها على آلامها، حتى تتخلص من لَوم وتجريح الزوج، وقد تستمر المشكلة شهوراً طويلة، ولا أحد يجرؤ أن يتحدث مع المختص أو يستشير طبيبًا نفسيًا، بل قد يصل الأمر للطلاق من أجل مشكلة ربما لا يستغرق حلها نصف ساعة مع أهل الخبرة والمعرفة،.. ورغم هذه الصورة المأساوية فإنها أهون كثيرًا من الاحتمال الثاني، وهو أن تبدو الأمور وكأنها تسير على ما يرام، بينما تظل النار مشتعلة تحت السطح، فلا الرجل ولا المرأة يحصلون على ما يريدون أو يتمنون، وتسير الحياة وربما يأتي الأطفال معلنين لكل الناس أن الأمور مستتبة وهذا هو الدليل القاطع- وإلا كيف جاء الأطفال!!
وفجأة تشتعل النيران ويتهدم البيت الذي كان يبدو راسخا مستقرًا، ونفاجأ بدعاوى الطلاق والانفصال إثر مشادة غاضبة أو موقف عاصف، يسوقه الطرفان لإقناع الناس بأسباب قوية للطلاق، ولكنها غير السبب الذي يعلم الزوجان أنه السبب الحقيقي، ولكنّ كلاً منهما يخفيه داخل نفسه، ولا يُحدث به أحدًا حتى نفسه، فإذا بادرته بالسؤال عن تفاصيل العلاقة الجنسية -كنهها وأثرها في حدوث الطلاق- نظر إليك مندهشًا، مفتشًا في نفسه وتصرفاته عن أي لفتة أو زلة وشت به وبدخيلة نفسه، ثم يسرع بالإجابة بأن هذا الأمر لا يمثل أي مساحة في تفكيره!
أما الاحتمال الثالث -ومع الأسف هو السائد- أن تستمر الحياة حزينة كئيبة، لا طعم لها، مليئة بالتوترات والمشاحنات والملل والشكوى التي نبحث لها عن ألف سبب وسبب… إلا هذا السبب.
هل بالغنا؟.. هل أعطينا الأمر أكثر مما يستحق؟.. هل تصورنا أن الناس لا هم لهم إلا الجنس وإشباع هذه الرغبة؟، أم إن هناك فعلاً مشكلة عميقة تتوارى خلف أستار من الخجل والجهل، ولكنها تطل علينا كل حين بوجه قبيح من الكوارث الأسرية، وإذا أردنا العلاج والإصلاح فمن أين نبدأ؟ إننا بحاجة إلى رؤية علاجية خاصة بنا تتناسب مع ثقافتنا حتى لا يقاومها المجتمع، و أن نبدأ في بناء تجربتنا الخاصة وسط حقول الأشواك والألغام،و نواجه هذه الثقافة الغريبة التي ترفض أن تتبع سنة رسول الله في تعليم و إرشاد الناس لما فيه سعادتهم في دائرة الحلال، و تعرض عن أدب الصحابة في طلب الحلول من أهل العلم دون تردد أو ورع مصطنع،هذه الثقافة التي تزعم "الأدب" و "الحياء" و "المحافظة" و تخالف السنة و الهدي النبوي فتوقع الناس في الحرج الحقيقي و العنت و تغرقهم في الحيرة و التعاسة. وهذا يحتاج إلى فتح باب للحوار على مختلف الأصعدة وبين كل المهتمين،نبراسنا السنـة وسياجنا التقوى والجدية والعلم الرصين وهدفنا سعادة بيوتنا والصحة النفسية لأبناءنا.
وفي ختام حديثي أود أن أسأل الجميع سؤالا أيهما الأفضل أن يبحث ابناءنا عن الثقافة الجنسية من مصادر غير موثوق فيها أم من الصح أن نغرس فيهم هذه الثقافة التي لا تخرج عن اللباقة والذوق والأدب ؟!!!

هوازن
21/07/2004, 09:40 PM
جميل ،، و لكن ما ننسى انه العلم الي نتكلم عنه ،،
ثقافة غربية المنشأ ،، فنحن المسلمون
لم يتأصل لدينا هذا العلم ،، و انما رياح الغرب ساقته الينا ،، فيجب ان نحذر ،،اذن نحن نتكلم عن مجتمعنا و علاقته بعلم غربي
،، مع اطيب تحية ;)


لم يصلنا من الغرب سوى الجهل يا أخي فقط !!

أتمنى عودتكم أعضاء الإجتماعية ..وعودة عزيزتي قرصانه :(

هوازن
21/07/2004, 10:08 PM
يا اخوان ما رأيكم ان نستمع اولا لما تود الاخت ضي القمر ان تقوله وبعدها تقومون بالتعليق..؟؟

تحياتي..!!


قد بدأت بأول مرحله بالتربية الجنسية وكيفية التعامل معها (مرحلة الطفوله ).. وسأعقبها ( بمرحلة المراهقة ) ..

فإن كان هناك أي أعتراض لما سبق فأرجوا طرحه .. كي يتم النقاش حوله !!

كي لا يختلط الحابل بالنابل أخي النور الوضاح ..

دمتم ع الخير

ورد البنفسج
22/07/2004, 03:03 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جميل أن تطرح مثل هذه المواضيع الجادة

وجميل أن تتم مشاركة الجميع فيها

والأجمل أن الغالية ضيء القمر استخدمت الأسلوب المميز لتوضيح الموضوع بشكل لا لبس فيه.

كلنا ندرك أهمية الثقافة الجنسية ولكن أن يتم تدرسيها كمادة أساسية للطلبة فهي تحتاج إلى الكثير من التريث والتفكير فالموضوع متشعب جدا.

أولا : في أي مرحلة عمرية يبدأ تدريس هذه المادة فإن قلنا في المراحل الابتدائية" لأن الأطفال في هذا العمر كثيري الأسئلة " فهذا معناه أن الطالب سينفتح على الكثير من الأمور التي لا تحمد عقباها وإن قلنا في المرحلة الإعدادية فإن الطالب يكون في مرحلة المراهقة وهذه المرحلة حساسة جدا بالنسبة لأمور الثقافة الجنسية.

فإن أهملنا المرحلة الابتدائية وبدأنا في المرحلة التالية فلا ننسى بأن هناك تساؤلات كثيرة وكثيرة جدا من قبل الأطفال عن هذه الأمور وأذكر بأن صديقتي أخبرتني عن طفل في الثالثة من عمره سأل والده كيف خرجت أختي من بطن أمي فأجابه بأن الدكتور فتح بطن أمك وأخرج أختك فسكت وبعد أيام قال لوالده لو فتحت بطن جدتي سيخرج طفلا؟؟؟؟؟!!

وسؤال آخر من طفل دون سن المدرسة موجه لأمه كيف تحملين طفلا في بطنك قالت لأنني متزوجة وبعد أيام قال إن عمتي فلانة متزوجة وليس لديها طفل ؟؟؟ وحقيقة الأمر بأن عمته عقيم ليس لديها أطفال


فبصراحة لو تعرضتوا لمثل هذه الأسئلة كيف ستكون الإجابة هل بالتفصيل الممل أم بطريقة تخرجكم من المأزق فإن اخترتوا الطريقة الثانية لا تنسوا بأن الطفل سيعاود فتح الموضوع وبتساؤلات أخرى فتقعون في مأزق آخر!!

ثانيا: ماهي الأمور التي تتناولها هذه المادة وهل هناك مدرسين يملكون الكفاءة لشرح مثل هذه الأمور؟؟؟

وهناك حادثة أذكرها من الصف الأول الثانوي أثناء شرح المدرسة للدرس قالت" الرجل يمارس مع زوجته حقه الشرعي" فسألتها طالبة وما حقه الشرعي؟؟ أجابت لما تكبري بتعرفي ؟؟ فهل هذه المعلمة كفؤ لتدريس هذه المادة ؟؟

فحجاب الحياء من الإجابة لا زال موجودا ولا يمكن كسره بسهولة

ثالثا: إن تم تدريس المادة بطريقة ميسرة للطالب فلا تنسوا بأن هناك قنوات فضائية تخرب طرق تدريسكم يعني إن كنتم في خط مستقيم فالقنوات في خطوط متعرجة جدا .


رابعا : لا تنسوا بأن طفل اليوم ليس مثل طفل الأمس الذي يشاهد ويصمت وتدور في ذهنه الكثير من الأسئلة ولا يسأل وإن سأل فحتى لو كانت الإجابة خاطئة 100 % يصدقها و لا يعاود السؤال !!

لا حظوا بأن الطفل بدأ يسأل عن كل ما يدور حوله ولا أعلم السبب وراء هذه الأسئلة بالرغم أنه لا يعرف سوالف النت والله يستر إن عرفها!!!


هذه مشاركتي التي تنم عن معرفتي البسيطة بالموضوع ولكن دفعني الحوار الجريء لكي أدلي برأيي في الموضوع فعذرا للجميع...

الأوركيد
22/07/2004, 05:05 AM
الباز :ثم تأتي الطامة ويجد الشاب والفتاة أنفسهما فجأة عند الزواج وقد أصبحا في مواجهة حقيقية مع هذا الأمر، ويحتاجان إلى ممارسة واقعية وصحيحة، و هما في الحقيقة لم يتأهلوا له. ويواجه كل من الزوجين الآخر بكل مخزونه من الأفكار والخجل والخوف والممارسات المغلوطة، ولكن مع الأسف يظل الشيء المشترك بينهما هو الجهل و عدم المصارحة الحلال بالرغبات و الاحتياجات التي تحقق الإحصان، ويضاف لهذا الخوف من الاستفسار عن المشكلة أو طلب المساعدة، وعدم طرق أبواب المكاشفة بما يجب أن يحدث …وكيف يحدث..!

أخي إن هذه الأمور جميعها لا تحتاج إلى تأهيل أو تعليم أو معاهد لأنها نزعات وغرائز طبيعية فطرية أوجدها الله سبحانة وتعالى منذ أن خلق الأنسان على هذه الأرض وأن الأسلام أوضحها وحدد طرق تصريفها بأحكام تشريعية تسمى بالزواج الحلال وجعل بين الزوجين مودة ورحمة فإذا شعرت المرأة بهذه الرحمة والمودة من زوجها تجد أن الخوف وأسبابه , والخجل , والممارسات المغلوطة قد تلاشت وكذلك الرجل إن عاشرته المرأة بطيب الخلق وحسن العشرة والمحافظة على بيته وماله وأولاده عاش الأثنان في سعادة وهناء وكشف كل منهما عن حاجته وعن مشاعره تجاه الآخر .

ونحن نسأل: كيف إذن يتم إعداد الأبناء لاستقبال هذه المرحلة الخطيرة من حياتهم بكل ما تحويه من متغيرات نفسية وجنسية وفسيولوجية، وحتى مظهرية؟ .. فالأم تقول: إني أصاب بالحرج من أن أتحدث مع ابنتي في هذه الأمور. وطبعًا يزداد الحرج إذا كان الابن ذكرًا.. وهكذا يستمر الموضوع سرًا

أعتقد بأن الدروس التي يتلقاها الطلبة في المواد الحالية كافية بأن يتعلم منها الطالب ما يحتاج تعلمه وما تعده للمستقبل كما توضح مايحدث معهم من تغيرات نفسية وفسيولوجيه ومظهرية ( دقق في مادة الأحياء القسم العلمي ) ربما القسم الأدبي قد يحتاج الى مثل هذه الدروس ولكن نحن نعرف التلاميذ وتداولهم للكتب المدرسية وخصوصا لمثل هذه المواضيع .
ثانيا : أين دور الأسرة ؟؟؟,,, إن الأم أو الأب الذي يصاب بالحرج من التحدث مع ابناءهما في أمور جنسية أو مراقبتهم لأبناءهم فيخجل من توضيح ما يجب توضيحه لئلا يقع في الخطأ أو في الحرام فهؤلاء لا يجب أن يكونوا أهل لتحمل مسؤولية تربية جيل أو تكوين أسرة تقوم على اسس متينه وروابط قويه ,,,,,
فمثلا اذا بدأ الأب مع ابنه في حديث عن فترة المراهقة وما ستحدث معه من تغيرات كتنبيه أو تعليم له فستجد أن الأبن يضع ثقته بأبيه وسيحاول أن يتحدث معه عن كل ما يستجد معه أو ما يشعر به , وكذلك الأم مع ابنتها , وأنا لا أقول هذه الكلام من واقع نظريات بل هو الواقع والتجربة .

عزيزتي ضيء القمر /
أعتقد بأن الدروس أولا يجب أن تعطى للأباء والأمهات عن كيفية التربية الصحيحة وعدم الخجل أو التحفظ الشديد من تعليم مثل هذه الأمور لأبناءهم لأنهم هم الركيزة الأساسية الأولى وهي نواة المجتمع .

هوازن
22/07/2004, 05:04 PM
أختي العزيزة ///
المدرسين كان لديهم الوعي الكامل بحقيقة هذه الأمور ولكن ما كان يجعلهم يقتصرون في تدريسهم على الأمور البسيطة ويتكتمون على الأمور الأخرى نظرة المجتمع إلى المعلم حين يدرس أمور تخص العلاقات الجنسية وغيرها لأنها كانت تعتبر أمور سرية لا يجب تدريسها في المدارس وانما هي من واجبات الأسرة وليس المدرس ,

وما خطب المعلم لكي لا يقوم بهذه العمليه !!
ما أعرفه أن لكل مدرسة يوجد أخصائي أجتماعي ..

أسألكم ما دوره :confused: ؟؟
ما أذكره بُمدرستي أنها ليس لها دور سوى نقل الحديث ..اما ما يخص دورها الحقيقي بتثقيف الطالبات قد يكون نادرا أو معدما إن صح التعبير !!! :rolleyes:
سؤالي موجه للمدرسين أو المدرسات ..

هل ما زال يوجد هذا الأخصائي أم لا ؟؟
وهل ينحصر وجوده بمدارس الثانوية فقط دون مدارس الأبتدائية أو الأعداية ؟؟

أما ما يختص بدور المدرسين الأخرين فلا أجد هناك أي مسؤولية ملقاة عليهم ..فلكل مُدرس له منهج خاص به ومكلف بإنهائه بوقت محدد له ..

والسؤال يتبع السؤال ولي تكملة بإذن الله ..

أما الدول الغربية فقد سمحت بفتح معاهد وحصص خاصة لتدريس العلاقات الجنسية وكيفية اشباع الرغبة الجنسية ..وهذا مأدى الى حدوث مشاكل اسرية وعمليات اغتصاب وحالات حمل اجهاض؟؟

هل هذا هو السبب الحقيقي برأيك أخي/ أختي الأوركيد؟؟

بدت لي الصوره عكسيه هنا.. :rolleyes:

عندما كثرت لديهم حالات الأغتصاب والأجهاض وغيرها من الأمور الشاذه أستدعى الأمر أن يثقفوا أبنائهم جنسيا ففتحوا لهم المعاهد الخاصة لهذه التربية ...
ولكن ما فائدة هذا التعليم ..؟؟
فهم يقرأونه نظريا ويطبقون بواقعهم عكس ما قرأوا بكتبهم ..!!
لا سيما وأن مجتمعهم يؤازر ويشد بيد أولئك المنحرفين ..فحقوق الشاذين جنسيا محفوظة والتشجيع الدائم لهم من مطربين وراقصين وممثلين وغيرهم من الشواذ يحفز المراهقين ويشجعهم لأن يقتدوا بهم ويسيروا على نفس خطاهم العملية أو ربما يزيدون غيّا أكثر ممن سبقوهم !!..

إذا ما فائدة التعليم بظل الجهل السائد لديهم والفساد المنتشر؟؟!!

أشكر تواصلك ودم بود :) ...

زعيمة القراصنة
22/07/2004, 06:37 PM
كما قال أخي هونست بأن تتريثي عليّ قليلا كي أوضح الثقافة الجنسية التي ينادي بها مفكرون وعلماء يضعون نصب أعينهم الخوف من الله ويستمدون ثقافتهم من جذور دينيه (القرآن .. السنة النبوية ..وسيرة الصحابة الأكارم ) لا تبعث الشك أوالريب بمصداقيتها..
والتعريف الذي طرحته قد يصاغ بطريقتين منها ما هو مريب وردة الفعل متوقعة وهي النفي التام وعدم الأعتراف بها كرسالة توعية وليس العكس...
أو الأخذ بها بما ينفع صالح بني البشر فقط ..
عزيزتي

من خلال ما رأيتِ من تلك البلاد التي تدعو إلى التفسخ الأخلاقي ألم تشعري بأن هذا الأمر يعتبر عادي جدا ببلادهم ..أن تري الصور الماجنة والعروض المخلة بالشوارع وأن يبحث الصغير قبل الكبير عن ما يشبع نزواته من خلال مصاحبة الرخيصات وبيوت الدعارة...كل هذه المغريات أصبحت من الأمور اليومية التي لا تستغرب معهم وإنما يستغربها العربي ما أن ينزل معهم فيرى الفارق بين بلاده وتلك البلاد ثم يحمد الله أن منَ عليه بنعمة عظيمة وهي الأسلام ...

لكن هل هذه النعمة ستطول معنا وسنحافظ عليها أم أنها قابلة للتغير متى ما سنحت لها الظروف أو المغريات؟؟

أنسان اليوم محاصر من كل الجهات بدائرة المغريات الشيطانية التي تلتف حوله بأشكال وأوجه عديدة لا يعي بأنها مؤامرة لأسقاطه بمستنقع الرذيله . مؤامرة حق له أن يكتشف دوافعها وأغراضها الدنيئه وأن يمتلك الحصانة والمناعة ليشكل حاجزا وهيكلا يصده ويحمية . قد تتشكل له بموجة التطور والحداثة ... وتارة بستار الموضه وأحيانا بالتمدن والرقي بمستوى يترفع فيه عمن حوله فيجاري هذه الموجة إلى أن تصل به إلى الدرك الأسفل من أنحطاط الخلق!! حتى بات أمر انحرافه مقرونا بأرخص المغريات وأوهنها كفتاة عارية أو شبه عارية على شاشة قناة فضائية أو بكلمة أو رسالة عبر الهاتف أو أدنى من ذلك أو أكبر، والسبب في ذلك هو ضعف الوازع الديني !!!

عزيزتي ضئ القمر
اعتذر كثيرا عن تأخري في الرد و التعقيب و لكنها مشاغل و ظروف شرحنا بعضها على بريدكم الخاص(:D ;) )

و الان عودة جادة الى الموضوع:
---------
الى الان اراني معارضة لهذه الثقافة التي تدعين اليها و لا ارى لها ضرورة ،،،
فلم اذكر ما شاهدته بتلك البلد الا لاوضح لك بان لمثل تلك الثقافة افرازات سامة على ابناء ذلك المجتمع حتى و ان احتوت تلك الثقافة على مواضيع بعيدة عن الشذوذ.

عزيزتي

الناس اصناف ،،، منهم من نعلمه و نحذره فيتعظ و منهم من نعلمه و نحذره فتتوق نفسه للتجربه فيحرضه شيطانه على خوض المغامرة فيقدم عليها فيغرق و يغرق معه اصحابه ،،، فلم نفتح لهم الباب بلا ضرورة قصوى داعية لذلك؟

فحتى لو اردت فتح الاعين بتلك الثقافة بعرض ما يتناسب مع الدين و الشريعة فجهودكم ستذهب سدى فالتلفاز - ما مقصر- سواء عن طريق الافلام اوالفيديو كليبات الغريزية من الدرجة الاولى و التي احدثت طفرة في احوال الشباب و انتقلوا الى مرحلة اخرى و صار جل اهتمامه هو اشباع الغرائز و الجنس ،،، فمن لا يعرف الزنا و حرمته و لكن هل من مدكر؟ الكل على بصيرة بهذا الا انهم في الحرام يصيرون صم عمي بكم لا يبصرون فآباء اليوم مقصرون جدا في تربيتهم لابناءهم و قد فرطوا في الامانة التي اسندت اليهم و هذا سبب قابلية ابناءهم للانحطاط الاخلاقي بسهولة لا مثيل لها و الله المستعان :(

و لهذا فانا ارى في عرض مثل هذه الثقافة خطورة و بالاخص في هذا العصر و تحت ضل هذه الظروف من الركود الديني و الاخلاقي،،، فمارايكم؟


زعيمة القراصنة

زعيمة القراصنة
22/07/2004, 07:26 PM
:)


نعم الآن الطفل بن 3 سنوات يعرف في امور العيب والجنس ووووووو الشيء الكثير واما نحن ومن قبلنا لما كنا في هذا السن بل لما كنا اكبر من ذلك لم نكن نعي بالشكل الواضح لهذه المفاهيم و الأمور ...

لا ادري ولكني مشوش الفكر من ناحية هذه القضية ...

اخي المحترم

مرحبا

ابن اليوم يعرف في كل تلك الامور بسبب اهمال الاباء و غياب رقابتهم للاشياء التي تصل الى عقولهم سواء من خلال افلام الكارتون او افلام الكبار او حتى المسلسلات ،، فاليوم الابناء يشاركون ابائهم مشاهدة الافلام و المسلسلات بمختلف المشاهد المخيفة المبثوثة بالداخل ،،، فماذا تتوقعون بعد ذلك؟ ان يكون ابن اليوم كابن الامس؟

لا و الف لا!!

زعيمة القراصنة
22/07/2004, 07:39 PM
شتان بين الأمرين أخي الإزاحة .. كيف تتصور أنني أؤيد ثقافة الغرب أو أشجع على الأمتثال بها :( !!هل التعريف الذي أدرجته أعلاه يعني بأني أؤيدهم على ممارساتهم الشاذة أو أنفتاحهم المزيف .!!!

على أعطائهم الحرية للمرأه في الأجهاض وممارسة الشذوذ الجنسي وما إلى ذلك من أمور.لا يا أخي وأبدا... لم ولن ندنوا إلى مستوى ثقافتهم وإنما سنجعل مرجعنا الأساسي هو كتاب الله وسنة نبيه ..هذا المنهل الصافي الذي يحصن نفوسنا من تيارات هذا العصر المخيف ..فوالله نحن في أزمة نفسية قاسية قد لا يدرك خطورتها البالغ منا لأنه لم يولد اليوم مع هذا التخبط في الفكر .. أولادنا ..بناتا...جيلنا الصاعد .. هو المهدد اليوم والمستهدف من ثقافة الغرب .. عندما وقعت العراق بقبضة تلك البلاد فإن أول ما قامت به إلغاء مناهجهم الدراسيه وأستبدالها بمناهج أعترفوا هم بها أولا ... وهم السابقون ونحن الاحقون أخي بتغير المناهج الدراسيه تزامنا مع الوضع الحالي للعالم وتقلباته ..!!!


[COLOR=Sienna][CENTER]ومتواصلين .......

اختي العزيزة
انت من داعني لان اظن بانك قصدت بالثقافة الجنسية ما ذكرت و سببت لي التباسا في الفهم ،، فانتي لم توضحي لنا مفهوم الثقافة من منظور اسلامي منذ البداية :confused:

عذرا قمورتي :D ،،،

بعد المرور على تعقيباتك عرفنا ان لا صلة بمالفهوم الاولي بما تسعين اليه :)

هوازن
23/07/2004, 06:05 AM
يسرني المشاركة في هذا الموضوع المتميز وأشكرك أختي ضئ على هذا الطرح المتميز فالآباء والمربون بحاجة ماسة لهذا الموضوع .

أهلا بك عزيزتي .. ويسعدني وجود قلمك بالموضوع ..ومساهمتك الرائعة بإثرائه ...لك الشكر أختي. :) .


[COLOR=SeaGreen]مستغرب والله عجب يميت القلب

اي ثقافه جنسيه هذي اللي تريدوا تنشروها ؟؟



بداية أشكر كل من عقب عليك فقد قرأت ردودهم وأحيهم ..رجل الغبيراء ..أختي بنت الحاره ..بوقلبين ..

وأقف عند كلماتك أخي السيف الصارم وأجد بأنك تناقض نفسك بالحديث ..

فأنت تذم الثقافة المستوردة من الخارج التي أتلفت عقول شباب الأمة وبذات الوقت تحرض على عدم نشر الثقافة الجنسية بالصورة الصحيحة ...
وبعد أتلاف عقولهم أخي الكريم ..هل تجد حلا لكي يعودوا إلى صوابهم ؟؟

لا أظنه وأستبعده البته ..
وإن عاد إلى الطريق الصواب فسيبقى ماضيه وصمة عار له ..يُذكر به نفسه إن لم يُذكره الناس به ..فالنفس عندما تتوب وترجع إلى جادة الصواب فإن تأنيب الضمير سيكون رفيقاً له ..

كلامنا هذا وصراخنا ليس مجرد بلبلة :بلابلا: أو كما تقول بأنه (فاضي )
إنما هو ندااااء أتمنى أن يصل صداه لكل فتاة وشاب .. فهم بغفلة عن ما يخفى عليهم من تغيرات نفسية بفترة المراهقة حدثت لهم فتُرجمت لديهم خطأً بإنها مشاعر حب وولع فأنساقوا إلى ممارسات شاذه كي ينفسوا عن طاقة مكبوتة لديهم كان أحرى بهم أن ينفسوا عنها بطرق سليمة وواقية مما أودى بحالهم وخلخل منهج حياتهم !!


كل الذين تستهدفوهم يعرفون اكثر منك



وما الذي يعرفونه أخي الكريم ؟؟
إن كانت هناك إجابة فإني أنتظرها :rolleyes: !!!

اتمنى ان ينتشر الجهل الجنسي لا الثقافه الجنسيه هذه اللي تدعون لها

لا أعلم كيف تفكر ولكن لا أستطيع سوى أن أقول :
الناس أعداء ما جهلوا !!!


ومتواصلين بإذن المولى العلي القدير . :) .لكم الشكر موصول جميعاً

فَهَدْ
23/07/2004, 03:29 PM
أهلاً...

أنا آسف... بس ما عندي تعبير في إللي بكتبه ( ما درست أدبي ) إعتبروني من عامة الشعب

أنا سأبدأ بكلمات بسيطة عن مرحلة الطفولة و كيفية المرور من خلالها دون المرور بالجوانب الجنسية الحياتية أمام الأطفال و محاولة تجنبها خلال هذه الفترة... ( فأرجو من الآباء الأعضاء الإنتباه عند قراءة الرد )

سأبدأ بالبيت...
كما نعلم أن الطفل هو الوحيد الذي يستطيع إلتقاط الأشياء و تعلمها بسرعة حيث تكون ذاكرته خالية في هذه المرحلة... فمثلاً لو رأى أخوه أو أمه أو أبوه يقول أو يعمل حركة معينة ( كانت سيئة أم لا ) فسيقلدهم مباشرة و في نفس الوقت سيسأل عن سبب أو معنى تلك الحركة أو الكلمة...
هناك بعض ( أقول بعض ) الآباء من يتهرب عن الإجابة بقوله مثلاً ( هذا لا يعنيك الآن و عندما تكبر ستتعلم ) و هذي تحصل كثير
لماذا... لماذا لا نقول و نبرر لهذا الطفل سبب تلك التصرفات مع النصح في نفس الوقت... لأنه عندما يفهم الطفل معنى ذلك التصرف ( سيء أو حسن ) ففي المستقبل لن يعير أي تصرف مماثل أي إهتمام و سيركز فيما أمامه
التلفزيون... و كما نعلم أن الفضائيات غزت بيوتنا ( شكراً للغرب ) سنجد أن هناك كم هائل من القنوات الغير صالحة لفكر الطفل... أنا أفضل أن أدع للطفل المشاهدة الحرة لكن ( قلت لكن ) مع مراعاة حذف جميع القنوات المخالفة لفكره.. و أضع فقط القنوات المناسبة له... و أحاول بقدر الإمكان أن أجلس معه و أشرح له ما يحصل في تلك القناة أو البرنامج المعروض ( حتى ولو تطلب مني يوم كامل )
و يفضل أن تركب تلفاز خاص للطفل...( إختياري )

أنا تكلمت عن مرحلة الطفل بوجه عام ولم أتطرق عن الثقافة الجنسية... لكن هي تنضم لما قلته عموماً

سأعود مع مرحلة المراهقة... قريباً

هوازن
23/07/2004, 04:43 PM
سأقتطع تعقيبا من ردودك عزيزتي ...زعيمة القراصنة ...

:اذا افهم من تعقيبك هذا انك تقصدين بالثقافة الجنسية ما يلي:
ان يكون الشخص ملما بامور الزنا والزواج والحيض والأستحلام واللواط فيعرف الحلال و الحرام فيها؟

لا يُكتفى بالحلال والحرام عزيزتي فهو لا يدرس الفقه هنا .. ما ذكرته أنتِ من أمور هي مجرد معلومات ثقافية يستطيع أي طالب قرائتها من أي كتاب ديني إن كان الهدف منها الأستعلام عن الحلال والحرام .. ما أعنيه هو التربية التي تشمل الحاجات النفسية التي يمكن تفسيرها لهذا الطالب ليكن غنيا ومتفهما لما يمر به من تغيرات سواء كانت جسدية أم نفسيه وأستيضاح ما يجهله من أمور قد يكتشفها لاحقا فتسبب له خلخلة بموازين فكره فتترجم بطريقة خطأ !!

هذا ما قصدته بأختصار شديد يا قرصونه :o ..

عليه فانني اتفق معك حرفيا في وجهة نظرك حول تشهير العقاب و اسحب تعقيبي المذكور انفا حول هذه القضية فلقد تمكنت من اقناعي

أشكرك ..تعجبيني :D

أعطينا من وقتك ولو القليل ..أشعر بأن كلماتك تجري معك :مفتر:

أشكرك أختي وأعذريني ع التعقيب البسيط ولكن لي عودة بإذن الله ..




كلمة إلى بو قلبين :
أنا آسف... بس ما عندي تعبير في إللي بكتبه ( ما درست أدبي ) إعتبروني من عامة الشعب

ليس شرطا أن تكون خريج قسم أدبي أو علمي .ردودك أخي الكريم تعكس واقع المجتمع وهذا ما يشدني لقرائتها ..تابع وإن شاء الله سأعود للتعقيب بما طرحت ..

:)

زعيمة القراصنة
24/07/2004, 04:27 PM
سأقتطع تعقيبا من ردودك عزيزتي ...زعيمة القراصنة ...



لا يُكتفى بالحلال والحرام عزيزتي فهو لا يدرس الفقه هنا .. ما ذكرته أنتِ من أمور هي مجرد معلومات ثقافية يستطيع أي طالب قرائتها من أي كتاب ديني إن كان الهدف منها الأستعلام عن الحلال والحرام .. ما أعنيه هو التربية التي تشمل الحاجات النفسية التي يمكن تفسيرها لهذا الطالب ليكن غنيا ومتفهما لما يمر به من تغيرات سواء كانت جسدية أم نفسيه وأستيضاح ما يجهله من أمور قد يكتشفها لاحقا فتسبب له خلخلة بموازين فكره فتترجم بطريقة خطأ !!

هذا ما قصدته بأختصار شديد يا قرصونه :o ..



أشكرك ..تعجبيني :D

أعطينا من وقتك ولو القليل ..أشعر بأن كلماتك تجري معك :مفتر:

أشكرك أختي وأعذريني ع التعقيب البسيط ولكن لي عودة بإذن الله ..



[CENTER] :)


صراحة هو كذلك ،،، و مع هذا احاول قدر المستطاع ان اتواجد معكم

لا تتشرطي عاد ;) ،،


اما انت فبسم الله ما شاء الله ،، واصلي و نحن معك متابعة و تعقيبا باذن الله :) !!

الازاحة
24/07/2004, 04:55 PM
اهلا وسهلا من جديد

و اعتذر عن البعد ،، فقد كنت في جولة سياحية ،،
و اشكر طارحة الموضوع على عزمها في تحقيق
أهداف طرحها ،،

أما فيما يخص موضوعنا ،، فتحية لكل من سطر
فكره بقلمه ،، صائبا كان ام مخطئا في نظره ،،


و قد قرأت المشاركات بتفحص و تمعن ،، فوجدت:



** شبه اجماع على عدم تخصيص مادة مستقلة
تدرس هذا النوع من الثقافة ،، و انا اوافقهم
ايضا و قد انتهينا من هذا المحور ،،

** مطالبة في تفعيل دور المعلم و كذلك الاسرة
في تقديم اجابات مقنعة في ما يخص المواضيع
الحرجة ،، بدايتها في تعرف الطفل على اجزاء
جسده الى نهايتها في مرحلة الزواج

** تساؤلات عديدة حول ما يطلبه مجتمعنا من
هذه الثقافة ،، أو بالاحرى الموضوعات التي
تدرس ضمن هذه الثقافة ،، فهناك عدة اعضاء
و أنا أحدهم لم تتضح لي هذه الصورة ،، وليس
ذلك الا لجهلي الواضح و رغبتي الملحة في معرفة
المطلوب تغطيته في هذه الثقافة ،، ياريت يا ضي القمر
تطولي بالك شوية علينا ،،

ارجو المعذرة من ضي القمر ،، على هذا التدخل فهو ليس من شأني
و لكن احببت أن نكون أكثر وضوحا في مجريات الموضوع

الازاحة
24/07/2004, 05:01 PM
** تساؤلات عديدة حول ما يطلبه مجتمعنا من
هذه الثقافة ،، أو بالاحرى الموضوعات التي
تدرس ضمن هذه الثقافة ،، فهناك عدة اعضاء
و أنا أحدهم لم تتضح لي هذه الصورة ،، وليس
ذلك الا لجهلي الواضح و رغبتي الملحة في معرفة
المطلوب تغطيته في هذه الثقافة ،، ياريت يا ضي القمر
تطولي بالك شوية علينا ،،




و دعوني أحاول هنا الاجابة على تساؤلات الاعضاء الكرام
في ما نحتاجه من الثقافة الجنسية ،، حتى نسدل الستار على
هذا المحور و اتمنى أن تصل الاجابة مقنعة لصاحبها ،،

@ نحن بحاجة الى توضيح مرحلة المراهقة و متغيراتها
حيث أن نقص مناهجنا في هذا المجال ،، أثار انتباهي
و لست أؤيد كلا من زعيمة القراصنة و الاوركيد بأن
ما يدرسه طلابنا و طالباتنا في مادة الاحياء يكفي لفهم
مرحلة المراهقة ،،

@ نحن بحاجة الى توضيح مخاطر المشاهد الجنسية
و الافلام الاباحية ،، توضيحا شاملا لا يقتصر
على ما ورد في القرآن و السنة ،،

@ نحن بحاجة الى بيان مخاطر العادة السرية في
المرحلة المناسبة ،، و بأساليب علمية ،، و نصب
تركيزنا على غرس الانشطة التي تساعد المراهق
في الابتعاد عن هذه العادة ،، لا أن يغني المعلم
بصوته الرنان : العادة السرية حرام ( تن تن ) حرام ( تن تن )
قولي معاي تن تن " العادة السرية حرام " تن تن هيا يا ابناء تن تن !!!

@ نحن بحاجة الى بيان اهمية الجنس الاخر و عدم
التقليل من شأنه أيا كان ذكرا أم أنثى ،، و أن كلا
خلق لما يسر له ،، فقد التمست نقصا واضحا في
هذا المجال ،،

هذه النقاط باختصار ،، محاولة بسيطة في فهم حاجتنا
من الثقافة الجنسية ،، و فق منظوري ،، فإن ارتأيتم
معارضة أو تأييد فأنا في الانتظار ،، :D



و ارجو أن تحثوا الخطى حتى نسدل الستار على هذا المحور
و ننتقل الى غيره ،، :شيطان:


ا

رجل الغبيراء
24/07/2004, 05:08 PM
الأخت الازاحة
** شبه اجماع على عدم تخصيص مادة مستقلة
تدرس هذا النوع من الثقافة ،، و انا اوافقهم
ايضا و قد انتهينا من هذا المحور ،،

نعم .. و لكن مع تخصيص موضوع في أحد المقررات الدراسية
بالشهادة العامة
وجهة نظر شخصية...و الله الموفق ...

زعيمة القراصنة
24/07/2004, 05:17 PM
و دعوني أحاول هنا الاجابة على تساؤلات الاعضاء الكرام
في ما نحتاجه من الثقافة الجنسية ،، حتى نسدل الستار على
هذا المحور و اتمنى أن تصل الاجابة مقنعة لصاحبها ،،

@ نحن بحاجة الى توضيح مرحلة المراهقة و متغيراتها
حيث أن نقص مناهجنا في هذا المجال ،، أثار انتباهي
و لست أؤيد كلا من زعيمة القراصنة و الاوركيد بأن
ما يدرسه طلابنا و طالباتنا في مادة الاحياء يكفي لفهم
مرحلة المراهقة ،،

@ نحن بحاجة الى توضيح مخاطر المشاهد الجنسية
و الافلام الاباحية ،، توضيحا شاملا لا يقتصر
على ما ورد في القرآن و السنة ،،

@ نحن بحاجة الى بيان مخاطر العادة السرية في
المرحلة المناسبة ،، و بأساليب علمية ،، و نصب
تركيزنا على غرس الانشطة التي تساعد المراهق
في الابتعاد عن هذه العادة ،، لا أن يغني المعلم
بصوته الرنان : العادة السرية حرام ( تن تن ) حرام ( تن تن )
قولي معاي تن تن " العادة السرية حرام " تن تن هيا يا ابناء تن تن !!!

@ نحن بحاجة الى بيان اهمية الجنس الاخر و عدم
التقليل من شأنه أيا كان ذكرا أم أنثى ،، و أن كلا
خلق لما يسر له ،، فقد التمست نقصا واضحا في
هذا المجال ،،

هذه النقاط باختصار ،، محاولة بسيطة في فهم حاجتنا
من الثقافة الجنسية ،، و فق منظوري ،، فإن ارتأيتم
معارضة أو تأييد فأنا في الانتظار ،، :D



و ارجو أن تحثوا الخطى حتى نسدل الستار على هذا المحور
و ننتقل الى غيره ،، :شيطان:


ا



مع احترامي الشديد لكم و لكنكم بهذا ستنورون ابصارهم على امور ما ينبغي ان يعرفوها و هذا خطر عليهم و قد يؤدي بهم الى الهاوية و نكون كمن ينطبق عليه القول: جيت تكحلها عميتها؟

انا شخصيا بحياتي لم اسمع عن هذا المسمى بالعادة السرية الا من السبلة العمانية و بعدها عقدت العزم على حرمان الصغار منهم المراهقين على تصفح السبلة في غيابي فلا اريدهم ان يتعرفوا على هكذا امور في تلك السن و غيرها من الامور التي تتطرق الى ليلة الدخلة و تفاصيلها و اسرارها!!

يا سادة ،،، الا تستشعرون خطورة ان يلم اخواننا و ابنائنا بهكذا امور؟!! و كيف سيكون وقعها عليهم ؟ و هل سيكون لها مساوئ؟!


فكروا مليا!!

السن المناسبة لتلك الامور هي سن المقبل على الزواج شريطة ان يكون ملتزم دينيا فلا يخشى عليه ان يقع في الزلل!!

اما غيره فلا اؤيد ،، فهل تستطيعون ان تضمنوا ان يكون كل طلبة الثانوية على التزام خلقي و ديني ينأى بهم عن مساوئ تبصيرهم بتلم الامور؟

بالطبع لا و الا لكان تقبل ما تنادي به أختي ضئ من نشر الثقافة الجنسية اسهل من شرب الماء بلا خوف او وجل!!


اتمنى ان تكون نقطتي واضحة :) !!

الازاحة
24/07/2004, 06:24 PM
مع احترامي الشديد لكم و لكنكم بهذا ستنورون ابصارهم على امور ما ينبغي ان يعرفوها و هذا خطر عليهم و قد يؤدي بهم الى الهاوية و نكون كمن ينطبق عليه القول: جيت تكحلها عميتها؟

ا!!

يا سادة ،،، الا تستشعرون خطورة ان يلم اخواننا و ابنائنا بهكذا امور؟!! و كيف سيكون وقعها عليهم ؟ و هل سيكون لها مساوئ؟!


فكروا مليا!!

السن المناسبة لتلك الامور هي سن المقبل على الزواج شريطة ان يكون ملتزم دينيا فلا يخشى عليه ان يقع في الزلل!!

اما غيره فلا اؤيد ،، فهل تستطيعون ان تضمنوا ان يكون كل طلبة الثانوية على التزام خلقي و ديني ينأى بهم عن مساوئ تبصيرهم بتلم الامور؟

بالطبع لا و الا لكان تقبل ما تنادي به أختي ضئ من نشر الثقافة الجنسية اسهل من شرب الماء بلا خوف او وجل!!


اتمنى ان تكون نقطتي واضحة :) !!


لنكن أكثر نظامايا زعيمة ،، هل تختلفين معي في جميع النقاط ؟؟
أم أن الاختلاف فقط في ما يخص البند المتعلق بالعادة السرية ؟؟

أنتظر جوابك ،،

زعيمة القراصنة
24/07/2004, 07:06 PM
لنكن أكثر نظامايا زعيمة ،، هل تختلفين معي في جميع النقاط ؟؟
أم أن الاختلاف فقط في ما يخص البند المتعلق بالعادة السرية ؟؟

أنتظر جوابك ،،


بعضها يا اخي
و ليتكم تعرضتم لذكر المواضيع التي ترتجون نقاشها كمواد تدريسية لنرى فيما بعد ان كنا سنتفق ام لا!!

بكل تاكيد انا ضد تدريس الطلاب مواضيع تتطلب ان يتوافر الدافع الديني لمتلقيها و منها موضوع العادة السرية و اللواط و السحاق .....الخ :cool:

الازاحة
24/07/2004, 11:02 PM
بعضها يا اخي
!!

بكل تاكيد انا ضد تدريس الطلاب مواضيع تتطلب ان يتوافر الدافع الديني لمتلقيها و منها موضوع العادة السرية و اللواط و السحاق .....الخ :cool:


لا بأس هذا رأيك ،، و لنسدل الستار اذا على مواضيع الزنا و اللواط و السحاق
و غيرها ،،،،،

و حجتك في ذلك أنها ستفتح عقول الابناء على أشياء جديدة ،،


و لنضرب بعرض الحائط احصائيات علماء النفس
التي بينت أن 90 % من الذكور يمارسون العادة
السرية ،، و أن أكثر من 60 % من الانـــــاث
يمارسنها ايضا ،،


و لنضرب بعرض الحائط المعلومات السرية
التي يتحدث بها المعلمون و المشرفون عن وجود
أعداد تنذر بالخطر لأولئك الاطفال الذين يمارسون
اللواط ،، و الذين للأسف بات أمرهم لا يخفى على
المجتمع !!


و لنضرب بعرض الحائط يا زعيمة تلك الاخبار
التي ترد الينا بالتواتر عن حالات السحاق التي
تحدث في سكنات الطالبات ،،



لنحتفظ بهذه البيانات الى وقت الحاجة ،، أما
الان فما علينا سوى دفن هذه الحقائق و عدم
التعرض لها !! و لينعم الحائط بها !! :eek:



و ليتكم تعرضتم لذكر المواضيع التي ترتجون نقاشها كمواد تدريسية لنرى فيما بعد ان كنا سنتفق ام لا

لقد بينت بالتفصيل يا زعيمة بعض ما نطلبه من الثقافة الجنسية
و يبدو أنك تتفقين معي فيما طرحت ،، و تخالفينني على موضوع
العادة السرية ،، و أترك المجال لطارحة الموضوع لتحكم بيننا :D


على العموم ،، انا اقدر وجهة نظرك ،، و تلك هي وجهة نظري ،، و دمتم بخير :cool:

زعيمة القراصنة
25/07/2004, 12:05 AM
اخي الازاحة
مرحبا من جديد


لا بأس هذا رأيك ،، و لنسدل الستار اذا على مواضيع الزنا و اللواط و السحاق
و غيرها ،،،،،

و حجتك في ذلك أنها ستفتح عقول الابناء على أشياء جديدة ،،

ممتاز ،، متفقين :cool:


و لنضرب بعرض الحائط احصائيات علماء النفس
التي بينت أن 90 % من الذكور يمارسون العادة
السرية ،، و أن أكثر من 60 % من الانـــــاث
يمارسنها ايضا ،،

ترى ما اساس هذه الاحصائيات؟ 50 شخص عرضوا على طبيب نفسي و من الخمسين اولئك 90%ذكور يمارسونها و اكثر من 60 % اناث؟؟

اتمنى ان تعطيني تحليلا دقيقا لاحصائيات اولئك الاطباء فانا في شك من احصائياتهم و اظنك قصدت به الدول العربية بالطبع ؟!!

و هل هناك احصائيات للمنفتحين جنسيا لنتمكن من عرض مقارنه؟؟!!




و لنضرب بعرض الحائط المعلومات السرية
التي يتحدث بها المعلمون و المشرفون عن وجود
أعداد تنذر بالخطر لأولئك الاطفال الذين يمارسون
اللواط ،، و الذين للأسف بات أمرهم لا يخفى على
المجتمع !!


و لنضرب بعرض الحائط يا زعيمة تلك الاخبار
التي ترد الينا بالتواتر عن حالات السحاق التي
تحدث في سكنات الطالبات ،،


لنحتفظ بهذه البيانات الى وقت الحاجة ،، أما
الان فما علينا سوى دفن هذه الحقائق و عدم
التعرض لها !! و لينعم الحائط بها !! :eek:





و هذه نقاط تضيفها الى رصيدي و تساعدني على تمسكي برايي حول التكتم في تلك الامور،، فان كنا ونحن الان في قمة التكتم و الحرص و قد و بلغ مبلغ اولئك ما قد اسلفت اعلاه ،،،، فما بالك لو كنا فتحنا لهم الباب على مصراعيه و استضفنا كل من هب و دب لنعطيه جرعات من تلك العلوم،،، فكيف تتصور ان تكون حالهم؟؟!!
هناك مسببات اوصلتهم لنلك الحال :
1-ضعف الوازع الديني.
2- انفتاحهم على تلك الامور في سن مبكرة.
3-المدمر الاكبر التلفاز بافلامه الماجنه بشتى مغرياتها.
4-الصحبة السيئة.


و انظر عندما يجتمع ضعف الوزاع الديني مع الانفتاح على امور جنسية خطيرة في سن الاندفاع ،،، فما تكون النتيجة؟!!



لقد بينت بالتفصيل يا زعيمة بعض ما نطلبه من الثقافة الجنسية
و يبدو أنك تتفقين معي فيما طرحت ،، و تخالفينني على موضوع
العادة السرية ،، و أترك المجال لطارحة الموضوع لتحكم بيننا :D
ادعه لضئ و اتمنى ان تكون منصفة ;) ،،


على العموم ،، انا اقدر وجهة نظرك ،، و تلك هي وجهة نظري ،، و دمتم بخير :cool:
نحترم وجهة نظركم ايضا و دمتم بالف خير :شيطان: !!

هوازن
25/07/2004, 12:35 AM
اختي الكريمة الموضوع ذو شجون ويحتاج الى الكثير من التعليق وبداية اشكر لك اثارة هذا الموضوع واود ان اوضح ان الثقافة الجنسية امر لا بد ان تطبق في كل مجتمع منعا من الفساد وتفشي الرذيلة ولكن من المسؤول عن هذه الثقافة هل الاسرة ام المجمتع او الجهات الرسمية وفي رأيي المتواضع اجد انه لا بد من تضافر الجهود في ذلك بل لا بد ان تقوم وزارة التربية والتعليم بأيجاد منهج او مادة تساعد الطلاب في معرفة مخاطر هذا الانفتاح الرهيب الذي يشهده عالمنا الاسلامي الى جانب قيام وزارة الاعلام بتخصيص برنامج متكامل واسبوعي ان امكن لاثارة هذه الموضوعات ولا يقتصر الامر على حلقة واحدة في برنامج شؤون عائلية00 ولا يقف الامر عند هاتين الوزارتين بل وزارة التمنية الاجتماعية ايضا ، كما يجب علىشرطة عمان السلطانية ان تنشر الاحصائيات والجرائم التي تحدث ولا شك ان ما يحدث لدينا امر تقشعر له الابدان ، لن نتقدم ولن نعيش في امن وامان طالما تكتمنا على ما يحدث 00 الجميع مسؤول امام الله والمجتمع في الحفاظ على تماسك هذا المجتمع وامنه ولا يمكننا القول- كما يحلو للبعض ان هذا الانفتاح والانخلاع هو ضريبة التطور والله يحفظ الجميع

أشكر مشاركتك القيَمة أخي الكريم فقد أوضحت بردك ..
دور كل من الأسرة أولا ..هيئة التعليم من مدرسين ومدرسات.. دور المجتمع من إعلام ومؤسسات ووزارات تتضافر معا فتنشر هذه التربية والثقافة بالصوره المطلوبة النقية من أي مُشيب لها لكي تنشئ جيل يسمو بالرفعة ولا تحد من أمكانية فعاليته بخدمة وطنه أيا من الحواجز النفسية التي تُعد السبب الرئيسي لإنحدار الأمم وعدم تقدمها !!

لن نتقدم ولن نعيش في امن وامان طالما تكتمنا على ما يحدث

أصبت يا أخي .. وشكرا لك مرة أخرى!

هوازن
25/07/2004, 12:42 AM
أود أن أسأل الجميع سؤالا أيهما الأفضل أن يبحث ابناءنا عن الثقافة الجنسية من مصادر غير موثوق فيها أم من الصح أن نغرس فيهم هذه الثقافة التي لا تخرج عن اللباقة والذوق والأدب ؟!!!


الباز 1 : تشكر أخي على مشاركتك وأستدلالك لما جئت به ...
أما إجابة سؤالك:

الثانية بلا شك أخي وهو غرس هذه التربية منذ الصغر ..منذ أن يفتح هذا الطفل عيناه على ما يجري من حوله فيبدأ بالسؤال والأستقصاء عنه ..حينها يجب أن يدق لدينا ناقوس الخطر بإنه حان الأن موعد الدرس الأول من هذه التربيه ولكن كما أشرت سابقا وأكرره ..لكل مرحله أو عمر طريقة محدده بكيفية التعليم ..وليس خبط لزق .. أنهال عليه بكم من المعلومات لا يخرج منها بشئ مفيد!! :مفتر:

هوازن
25/07/2004, 01:25 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

..

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته


ورد البنفسج :

سعادتي لا توصف برؤية ردك عزيزتي. :) .
وأنا بدوري أدعو الأعضاء جميعا لكي يلقوا ما سطرته أناملك فقد ترجمت ما يجول بفكري وما هو واقع بالضبط بحياتنا الأعتياديه... فلك الشكر الجزيل ع ما تفضلت به ...

وتعقيبا ع ما جدت به :

اختي ركزت ع التربية كمادة تدرس بالمدارس .وخلال ما قرأت وأستنتجت فإن لديك تضارب بالأفكار حول المرحلة المناسبة لكي يتم تدريسها كمنهج أساسي..؟؟


وأنا معك عزيزتي فيما قلت ..بأن :


فإن قلنا في المراحل الابتدائية" لأن الأطفال في هذا العمر كثيري الأسئلة " فهذا معناه أن الطالب سينفتح على الكثير من الأمور التي لا تحمد عقباها وإن قلنا في المرحلة الإعدادية فإن الطالب يكون في مرحلة المراهقة وهذه المرحلة حساسة جدا بالنسبة لأمور الثقافة الجنسية.



إذا لماذا لا نضع بالمقام الأول هو التربية الجنسية البيتيه ...أي تساؤل يحير الطفل يجب التعليق عليه فورا ..
إن سأل ع سبيل المثال حول ما تفضلت به ..:

عن طفل في الثالثة من عمره سأل والده كيف خرجت أختي من بطن أمي فأجابه بأن الدكتور فتح بطن أمك وأخرج أختك فسكت وبعد أيام قال لوالده لو فتحت بطن جدتي سيخرج طفلا؟؟؟؟؟!!

يجب ع الأم أو الأب .أيَا منهما ...من يجد بنفسه القدره والثقة بتوصيل المعلومه إلى الطفل صحيحه دون أن يشعره بشئ من الغرابه عند معرفته بحقيقة هذه العمليه الطبيعية ..عندها سيكف عن طرح الأسئلة أو البحث عنها بطرق مختلفة وخاطئه ..
هل تعتقدون أن الطفل سيرتعب أو أن يخاف مثلا :D .. الطفل عالمه صغير ..يرى الأمور ببساطه جدا ..دون أن يصور لأمور أنتم تعتقدون بها فقط !!!
ومثل ما قالت الأخت ورد بأن المرحلة الأعداديه هي مرحله حرجة ..تظهر عدة تغيرات نفسية وجسديه ..فالواجب أيضا تأهيله بها قبل أن تبدأ بالظهور ..

كأن يفاجأ الولد بفراشه مبتلا دون أن يعلم من أين أتى !! أو شعور الفتاة بالحرج والخجل عندما تبدأ العادة الشهرية والأم لم تؤهلها لها !!
فما فائدة التعليم بعد الوقوع بأخطأ جسيمه كان يجب أجتنابها مسبقا؟؟!! كأن تشعر الفتاة بالخزي والأضطراب النفسي من توتر وخجل يربكها فلا تعرف كيفية التصرف وهي تفاجأ بأتساخ ملابسها وهي ع مقعد الدراسه !!!


وهناك عدة تغيرات نفسية وجسدية تبدأ بالظهور بمرحلة المراهقة يجب الإعداد لها وأستباق الأمر قبل وقوعه :o !!

ماهي الأمور التي تتناولها هذه المادة وهل هناك مدرسين يملكون الكفاءة لشرح مثل هذه الأمور؟؟؟

وهذا ما ينقصنا أختي ..
الكتاب المُعد والمعترف بجودته ... والكفاءة التي يتحلى بها الأخصائيين الإجتماعيين بالمدارس !!
وإن أجتمعا سوياً فَسيُحقق الهدف الذي نصبو إليه بإذنه تعالى...


وهناك حادثة أذكرها من الصف الأول الثانوي أثناء شرح المدرسة للدرس قالت" الرجل يمارس مع زوجته حقه الشرعي" فسألتها طالبة وما حقه الشرعي؟؟ أجابت لما تكبري بتعرفي ؟؟ فهل هذه المعلمة كفؤ لتدريس هذه المادة ؟؟


ليست بكفؤ أختي .. إجابتها (لما تكبري بتعرفي ) أهانة للسائل فهي تستصغر بها وتجعلها بموقف محرج أمام زميلاتها ..وهي بالمرحلة الثانوية ولا تعلم ما هو الحق الشرعي في مسائل الزواج!!! لذلك كان واجبا منها أن تشرح لها وتجيبها عن تساؤلها

إن تم تدريس المادة بطريقة ميسرة للطالب فلا تنسوا بأن هناك قنوات فضائية تخرب طرق تدريسكم يعني إن كنتم في خط مستقيم فالقنوات في خطوط متعرجة جدا .


وأين دور الأهل ..يجب أن لا نتغاضى على أهم دور ...دور الأسرة التربوي بتعريفهم لهذا الهرج الإعلامي الذي يدعون إليه ..بالسخرية منهم والإعتزاز بإسلامنا الحنيف عنهم .. بإخبارهم حقيقتهم وما يسعون إليه من دمار .. بإبعادهم أيضا عن تلك القنوات ما أستطاعوا ولفتهم إلى أمور تنفعهم كالرياضة وأصطحاب الأبناء إلى المسجد والندوات الدينية وتشجيع مواهبهم ومراقبتهم عن كثب دون إشعارهم بالسيطرة التامه !!



لا حظوا بأن الطفل بدأ يسأل عن كل ما يدور حوله ولا أعلم السبب وراء هذه الأسئلة بالرغم أنه لا يعرف سوالف النت والله يستر إن عرفها!!!

وهل صار النت فقط يقتصر بهذه الأمور :مفتر: ...
يكفيك ما تسمعيه عن نشرهم للصور العارية ومشاهد الفيديو المسجلة بهواتفهم النقاله كالباندا الذي أسئ أستعماله وبشكل رهيب فأصبح بيد كل مراهق .. يستلم ويوزع بعد ذلك لمعارفه أو المار من قربه حتى دون علم الآخر بالشخص المُرسل !!

المراهقين المنحرفين يلهثون وراء المتعة بأي الطرق كانت والنتائج دون أقول فهي تتحدث عن نفسها !!


هذه مشاركتي التي تنم عن معرفتي البسيطة بالموضوع ولكن دفعني الحوار الجريء لكي أدلي برأيي في الموضوع فعذرا للجميع

مشاركتك أمتعتنا جدا وجعلتني أقف ع كل سطر جئت به فإعذري ردي إن كان قاصرا ولك التحية خالصة أختي ورد البنفسج :) ...

رجل الغبيراء
25/07/2004, 02:33 PM
الحمد لله أولاً و أخيراً...
تشكر الأخت ضيء القمر.. على ردودها الواضحة .. و الأخوة الأعضاء على مساهماتهم و مداخلاتهم التي أثرت الموضوع و أوضحت العديد من الجوانب و الأمور التي تهم الجميع و مناقشة أهمية الثقافة الجنسية و أثرها على أبنائنا و بناتنا في حياتهم و كيفية التعامل معها.
إن للموضوع أهمية بالغة لنا في هذا النقاش الذي أراني كل يوم أستفيد منه ...
وبذلك أعتقد بأنه بالأمكان أستخلاص بعض النقاط التي من الممكن التقيد بها " بعض منها " :

1- تخصيص مواضيع تربوية و علمية في بعض المقررات الدراسية و ليس وضع مقرر دراسي مستقل لعدم أكهال الطالب من المقررات المفروضة عليه .
2- تأهيل الأخصائيين الأجتماعيين و تهيئتهم في كيفية التعامل مع مختلف الفئات العمرية بالمدارس و الرد على أستفساراتهم و تساؤلاتهم و كيفية إيجاد الوسيلة المناسبة لإيصال المعلومة لذهن الطالب و بطريقة سليمة و معالجة للمواقف و المتغيرات التي التي تحدث له من جراء القنوات و الأشخاص الآخرين و الحياة اليومية و ما بها من تطورات .
3- توعية أولياء الأمور في كيفية التعامل مع أبناءهم و الرد على أستفساراتهم و العمل في المحافظة على سلوكياتهم و حركاتهم .
4- مراقبة الأبناء بطريقة لا تدعهم يلاحظونها و عدم فتح المجال لهم لمشاهدة القنوات الفضائية التي
التي تظهر محاسن و مفاتن المرأة و الرجل على سبيل المثال لا الحصر برنامج سوبر ستار و المسلسلات المكسيكية و غيرها و الله العالم !
6- الجلوس مع الأبناء و فتح الحوار و النقاش معهم و معرفة حاجاتهم و متطلباتهم و نفسياتهم و الدوافع الغريزية لديهم .
7- غرس الوازع الديني و القيم الأسلامية و العادات المجتمعية في نفوس الأبناء .

وغيرها من الأسباب و المسببات التي تطرأ على نفسية الأبناء بدأ من البيت و المدرسة و العلاقة مع الأقران و القنوات الفضائية و أخيراً الأنترنت !.....و الله من وراء القصد ......

زعيمة القراصنة
25/07/2004, 03:05 PM
أختي العزيزة ///
المدرسين كان لديهم الوعي الكامل بحقيقة هذه الأمور ولكن ما كان يجعلهم يقتصرون في تدريسهم على الأمور البسيطة ويتكتمون على الأمور الأخرى نظرة المجتمع إلى المعلم حين يدرس أمور تخص العلاقات الجنسية وغيرها لأنها كانت تعتبر أمور سرية لا يجب تدريسها في المدارس وانما هي من واجبات الأسرة وليس المدرس , فالمجتمع كان يرفض مسألة تعليم أمور جنسية وان كان قصد المعلم النصيحة لطلابه , وما زالت مجتمعاتنا لديها هذه النظرة ولكن متفتحة مع البعض بالشيء اليسير ,
أما الدول الغربية فقد سمحت بفتح معاهد وحصص خاصة لتدريس العلاقات الجنسية وكيفية اشباع الرغبة الجنسية
وهذا مأدى الى حدوث مشاكل اسرية وعمليات اغتصاب وحالات حمل اجهاض فغد الجنس لديهم كالطعام مختلفة ألوانه متعددة توابله ومقبلاته ، لايخضع لذوق أو مزاج أو قاعدة ، فضلا عن تحرر من كل عرف أو قيد .

الأسلام يعترف بوجود طاقة جنسية لكل فرد ولكنه أيضا حدد طريقا لتصريف مثل هذه الطاقة وهو طريق الزواج الحلال وهو الطريق الصحيح للأشباع الجنسي , وهي طريقة معروفة للجميع , وان لم يستطع الزواج فعليه بالأستعفاف .
وأما التربية الجنسية ودور الأسرة نحو الأبناء :
فالأسرة هي المسؤول الأول والأخير عن المشاكل الجنسية التي يتعرض اليها الأبن سواء كان هو المعتدي أو المعتدى عليه , لأن الطفل تترد على ذهنه الكثير من الأسئلة ( كيف خرجت الى الدنيا ؟ ) ( وكيف كنت في بطنك أكبر ؟) فعلى الوالدين هنا اجابته عن جميع الأسئلة لئلا يلجأ الى النظر الى التلفزيون أو المجلات المشبوهه ,
أما المدارس فأني أعتقد بأن تدريس الثقافة الجنسية وكيفية اشباع الرغبة الجنسية فهي تزيد المشكلة سوءا , لأن الطالب أو الطالبة اذا تعلمت أمورا كهذه فانه يقودها الى التجربة وحب التطبيق سواء مع نفسه أو بعلاقة غير شرعية مع غيره .

وهذا ما قرأته في موضوع عن الثقافة الجنسية وتدريسها في الدول الغربية ونتيجتها :
تقوم المدارس وبعض الجمعيات في أمريكا بإعداد برامج لتوعية الأطفال والمراهقين بالممارسات الجنسية وكيفية تجنب الآثار غير المرغوب فيها في حالة الممارسات غير الشرعية - كالحمل ؟! وهي تقوم أساسًا على مبدأ حق الطفل في التعرف على جسده ، وكيفية إشباع رغباته من جميع النواحي ، وهذا هو التعريف الرسمي لها من منبعها الأصلي في الولايات المتحدة الأمريكية ، ومن المواضيع التي تحتوي عليها هذه البرامج : المعاشرة بين الجنسين ، العادة السرية ، الإجهاض ، كيفية ممارسة الجنس دون خطر الحمل ، مساعدة المراهق على تحديد اتجاهه الجنسي ، أي تحديد أي الجنسين يفضل أن يعاشر ، العادة السرية كوسيلة للإشباع الجنسي بعد البلوغ ، العلاقات الشاذة كبديل مُرضٍ للعلاقات العادية ، وهذه المواضيع مدرجة في برامج الثقافة الجنسية المطروحة للتدريس في مدارس الولايات المتحدة الأمريكية .

أما من سن 15 - 18 فيضاف لهم المواضيع التالية: من حق النساء أن يقررن إجراء الإجهاض ، من حق الناس احترام تعاليم دينهم وتقاليدهم ، ولكن هذا لا علاقة له بحقوق المرء الشخصية ، عدم وجود دليل على أن الصور الفاضحة تسبب أي إثارة جنسية ، خدمة التواصل مع الشريك الجنسي بشأن الاحتياطات اللازمة لكليهما ، تعليم المراهقين كيفية الحوار حول هذه العلاقات والحدود التي يجب التوقف عندها .

الآباء الأمريكيون يرفضون هذه الجمعيات ويسمونها "بالوحش" الذى يتخفى تحت مسميات علمية للتحكم في السلوك الاجتماعي للناس عن طريق الأطفال ، ويقول الآباء : إن الغرض المعلن لهذه الجمعيات هو تخفيف حالات الحمل عند المراهقات تحت شعار الإنسانية ، وتأخير الممارسة الجنسية لحمايتهن من الإجهاض ، أما الغرض الخفي فهو إعطاء الأطفال تعليمًا جنسياً شاملاً طبيعياً وشاذًا، ويقول الآباء : إن من حقهم تعليم أبنائهم أمور الحياة الزوجية من خلال تعاليم الإنجيل ، وليس بهذه السبل الفاضحة ، وقد أدى ضغط الآباء إلى أن أصبحت هذه البرامج فى المدارس مرهونة بمواقف الأبوين .

لذا عزيزتي نرفض تدريس هذه الدروس في مدارسنا .


مجددا اتفق مع هذا الاخ في كل كلمة ذكرها فحروفه ناطقة بما يجول ببالي!

زعيمة القراصنة
25/07/2004, 03:45 PM
اختي العزيزة ضئ القمر


أخي الكريم بداية أشكر لك مداخلتك القيَمة بالموضوع وأستدراجا لما أضفت ..وشرحا لنفسيات القراء ومدى تقبلهم للموضوع لا أجد سوى أن أضيف بأن كل قارئ له طبيعة معينه وأسلوب خاص به عند قراءته لأي مقالة تخص (الجنس)..لست أخصائية نفسية كي أجمع وأجذب القراء بموضوع حساس كهذا فيتناسب مع مزاجياتهم .. أحاول قدر ما أستطيع أن يكن مقبولا ومناسبا ... ولكم الحكم النهائي عندما أنتهي من أفراغ كل ما في جعبتي !!!

لست بحاجة الى ان نعطيك الحكم بعد الانتهاء من الموضوع....... فالموضوع سار مسارا علميا بعيدا كل البعد عن ما يخدش الحياء!



وتقولون بأن لدينا فهم ..أين الفهم في هذا
ما يدعو للأستهجان هو أن يتجه إلى أطفاء غريزته بالوقوع بالحرام والتسبب بجرم عظيم وأهل الضحية بلا حراك !!!

إقتباس:
..التأهيل الجنسي البيتي بين مٌشجع ومٌثبط ..
لا تعليق


والسبب ؟؟!!

أنخجل من مصارحة الأبناء بهكذا أمور قد ينفتحون عليها جهلا !!

كن المورد ولا تكن المقوم بعد الوقوع بالخطأ.

اظنك بهذا تقصدين ان يكون الطفل ملما بتلك المخاطر و تلك الممارسات ليعرف كيف ينجو بنفسه عند الضرورة؟
ما اعرفه ان الوحوش يتجهون حتى لابن الثلاث سنين الذي لا يمكن ان يعقل او يفهم منا ما سيتعلمه،،، فما الحل حينها يا اختي؟

لست متاكدة ان كنت فهمت مرادك ام لا،، ارجو ان توضحي اكثر!!

وهناك حادثة أذكرها من الصف الأول الثانوي أثناء شرح المدرسة للدرس قالت" الرجل يمارس مع زوجته حقه الشرعي" فسألتها طالبة وما حقه الشرعي؟؟ أجابت لما تكبري بتعرفي ؟؟ فهل هذه المعلمة كفؤ لتدريس هذه المادة ؟؟




ليست بكفؤ أختي .. إجابتها (لما تكبري بتعرفي ) أهانة للسائل فهي تستصغر بها وتجعلها بموقف محرج أمام زميلاتها ..وهي بالمرحلة الثانوية ولا تعلم ما هو الحق الشرعي في مسائل الزواج!!! لذلك كان واجبا منها أن تشرح لها وتجيبها عن تساؤلها
و برايك كيف كان عليها ان تجيبها؟ ان تعطيها تفصيلا دقيقا لذلك لتضيف الى ثقافتها شئ لن يضرها ان لم تعرفه؟ :confused:

وأين دور الأهل ..يجب أن لا نتغاضى على أهم دور ...دور الأسرة التربوي بتعريفهم لهذا الهرج الإعلامي الذي يدعون إليه ..بالسخرية منهم والإعتزاز بإسلامنا الحنيف عنهم .. بإخبارهم حقيقتهم وما يسعون إليه من دمار .. بإبعادهم أيضا عن تلك القنوات ما أستطاعوا ولفتهم إلى أمور تنفعهم كالرياضة وأصطحاب الأبناء إلى المسجد والندوات الدينية وتشجيع مواهبهم ومراقبتهم عن كثب دون إشعارهم بالسيطرة التامه !!
المفروض مرفوض عزيزتي،، فالاباء انفسهم بحاجة الى من ياخذ بايديهم فيعلمهم علوم دينهم و يعيدهم الى الطريق الحق.....و لهذا لن اعلق امالا على الاباء ماداموا في ضياعهم و غفلتهم :( !!

زعيمة القراصنة
25/07/2004, 03:45 PM
repeated

الازاحة
25/07/2004, 06:29 PM
اخي الازاحة
مرحبا من جديد





و هذه نقاط تضيفها الى رصيدي و تساعدني على تمسكي برايي حول التكتم في تلك الامور،، فان كنا ونحن الان في قمة التكتم و الحرص و قد و بلغ مبلغ اولئك ما قد اسلفت اعلاه ،،،، فما بالك لو كنا فتحنا لهم الباب على مصراعيه و استضفنا كل من هب و دب لنعطيه جرعات من تلك العلوم،،، فكيف تتصور ان تكون حالهم؟؟!!
هناك مسببات اوصلتهم لنلك الحال :
1-ضعف الوازع الديني.
2- انفتاحهم على تلك الامور في سن مبكرة.
3-المدمر الاكبر التلفاز بافلامه الماجنه بشتى مغرياتها.
4-الصحبة السيئة.

نحترم وجهة نظركم ايضا و دمتم بالف خير :شيطان: !!


أهلا و سهلا و مرحبا ايضا

ماذا عن الدروس التي يعرضها علينا القرآن الكريم فيما يخص
هذه القضايا ؟؟ أم أنه مخصص للكبار ؟؟


ماذا عن سورة النور و سورة المؤمنون و غيرها من السور ؟؟
أم يجب وضعها في مصحف مستقل بعيدا عن الاطفال ؟؟


ماذا عن قصة سيدنا يوسف و هو ابن 16 سنة ؟؟ و ماذا عن
قصة لوط وقومه ؟؟ الم يصرح القرآن بهذه القصص و تفاصيلها ؟؟
لماذا لم يكتب عليها في القرآن "" للكبار "" ؟؟


ماذا عن خطب الجمعة و المحاضرات العامة التي يقيمها
علماؤنا و يفصلون في تلك الامور التي تطالبين التكتم عليها ؟؟
أم أنهم هم ألاخرون خاطئون ؟؟



و كيف نعالـج مشاكل المراهقين و الاطفال و الراشدين أيضا
الذين راحوا ضحايا اللواط و الزنا و السحاق و العادة السرية ؟؟
هل بالكتمان و الاعراض ؟؟


كيف سنحل قضاياهم اذا اخترنا الصمت ،، و عدم تقديم الحلول
و عدم التعرض لما يعانوه من مشاكل جنسية ؟؟ بالله عليك
كيف سنحل هذا الاشكال عن طريق الصمت و التكتم ؟؟

لنكن أكثر شفافية و موضوعية في الحوار يا زعيمة ؟؟ ألم
نتعلم من القرآن الكريم ما طالبت بأن نتكتم عليه ؟؟

ألم نقرأ في القرآن عن اللواط و عن الزنى و عن حفظ الفروج
و نحن في سن الطفولة و المراهقة ؟؟



ســــــــــؤالي ألاخيـــــــــــــــــر :


اذا كان القرآن يعلمنا و يبصرنا بمخاطر هذه القضايا الجنسية فلماذا نأتي نحن و نعرض عن ذلك
في مناهجنا ؟؟ :confused:


عذروني تراني مستعجل

هوازن
26/07/2004, 05:18 AM
الأوركيد :

أعتقد بأن الدروس التي يتلقاها الطلبة في المواد الحالية كافية بأن يتعلم منها الطالب ما يحتاج تعلمه وما تعده للمستقبل كما توضح مايحدث معهم من تغيرات نفسية وفسيولوجيه ومظهرية ( دقق في مادة الأحياء القسم العلمي ) ربما القسم الأدبي قد يحتاج الى مثل هذه الدروس ولكن نحن نعرف التلاميذ وتداولهم للكتب المدرسية وخصوصا لمثل هذه المواضيع .

الأوركيد أحيك بداية ع تواصلك وع أثرائك القيّم ..

تعقيبا :

إن كنت تعتقد أخي / أختي بأنها كافية فأعذرني أن أخالفك وأجزم بأنها غير كافية أبدا ولا تحوي التربية الجنسية التي أعنيها بموضوعي ...
فمعظمنا قد تخرج من الثانوية ولا يعلم أبسط الأمور الجنسية التي يعلمها طفل اليوم بعد هذا الإنفتاح الإعلامي الذي نشهده !!
كي أصدقك الحديث .. هناك مادة وهي التربية الأسرية التي تنفرد بها الطالبات دون الطلبة (ولا أعلم لما لا يشمل الجنسين معا ) ولا أدري أيضا إن قاموا بتغيرها ولكنها كانت تركز عن ما أعنيه بالتربية الجنسية ... ولكن للأسف لم تُعطى تلك الماده حقها أبدا ... ولم يُعد الكتاب بالصوره الصحيحة لكل فئة عمرية .. فتجد ع سبيل المثال دروسا يتم الشرح عنها بالمرحلة الأعداية وقد حدثت التغيرات بالفتاة بالمرحلة الأبتدائية ..
إذا ما فائدة التأهيل هنا ..ونحن ننادي أنه من أساسيات التربية الجنسية التأهيل لأي تغير قبل وقوعه ؟؟!!

أعتقد بأن الدروس أولا يجب أن تعطى للأباء والأمهات عن كيفية التربية الصحيحة وعدم الخجل أو التحفظ الشديد من تعليم مثل هذه الأمور لأبناءهم لأنهم هم الركيزة الأساسية الأولى وهي نواة المجتمع .

وإن كان الوالدين يفتقرون أو يجهلون بكيفية تعليم أبنائهم عن الجنس .. إن كانت الأم تخجل من الأفصاح لأبنائها والأب يتهرب بمشغاله فيلقي المسؤولية ع الأم .. حينها من يُربي هذا الطفل جنسيا ...و من يٌعد المراهق لهذه المرحله الحرجه من عمره كي يفتح عيناه بإطمئنان .. واثق من نفسه ..يواجة الحياة بكل متغيراتها الإيجابية والسلبية ... !!!

ألن يكن للمدرسة دور ..أم أنها ستتنحى وتتهرب هي أيضا ؟؟؟!!

وأعيد وأكرر ... الكتب الدراسية العلمية من تربية أسلامية أم أحياء لا يركزان أبدا ع هذه الرسالة التربوية المهمة .. إذ أنها لم تكن سوى كتبا للحفظ .. وما يدرسه الطالب بمادة الأحياء أو الدين من أمور هو ما يجعله يعيش بأضطراب نفسي فمن المفترض أن تحتاط الجهات التربوية عند تدريس الطالب لهذه المعلومات التي يجدها أكتشافا برأيه فيقع بحيره وقلق مما تلقى ..ولا تنسى بأنه يمر بمرحلة خطره تتخلخل لديه مفاهيم كثيره وتظهر عنده نوازع فطريه يتفاوتون بها ولكن وجب ردع هذه النوازع و الغرائز الجنسية التي تتملكهم أحيانا بسبب أضطراب الهرمونات لديهم ...!!!

هوازن
26/07/2004, 05:28 AM
زعيمة القراصنة


الناس اصناف ،،، منهم من نعلمه و نحذره فيتعظ و منهم من نعلمه و نحذره فتتوق نفسه للتجربه فيحرضه شيطانه على خوض المغامرة فيقدم عليها فيغرق و يغرق معه اصحابه ،،، فلم نفتح لهم الباب بلا ضرورة قصوى داعية لذلك؟

عزيزتي .. سأتي إلى الشطر الأخر وهو من تتوق نفسه للتجربه ؟؟

هناك عدة عوامل أجتمعت معا فأثرت به فدعته إلى التجربة ...
وأهم عامل هو : من هو المُربي ؟؟


صفات المُربي ..(الوالدين أو المٌدرس)

ليس كل مربي قادر على أن يوصل المعلومه إلى المتلقي بالصوره الصحيحة الخالية من نواقص ..فإن كان يتحلى بما ذكرته أنفا من صفات ليدير حوارا ويهيئ جوا روحانيا ملائما وإجابات شافيه ومناسبة للمرحلة العمريه للسائل ليخرج منها بنتائج مثمره تحقق الهدف المطلوب من التربية عندها يحق أن يُولى هذه المهمة ...وإلا كان من الأجدى أن لا نفتح هذا الباب من الأساس
..

فحتى لو اردت فتح الاعين بتلك الثقافة بعرض ما يتناسب مع الدين و الشريعة فجهودكم ستذهب سدى فالتلفاز - ما مقصر- سواء عن طريق الافلام اوالفيديو كليبات الغريزية من الدرجة الاولى و التي احدثت طفرة في احوال الشباب و انتقلوا الى مرحلة اخرى و صار جل اهتمامه هو اشباع الغرائز و الجنس ،،،

لن تذهب سدى عزيزتي :) ... فبسبب هذه المغريات كان من الأجدى أن ُيؤسسوا منذ البداية ع مفاهيم التربية الجنسية وتفسير ما يحدث حولهم لينمو وهم يرونها مجرد تفاهات لا يتأثروا بها مهما كانت أساليبهم ..



بو قلبين

أتفق معك حرفيا فيما تفضلت به .. وع الآباء أن يحترسوا لهذه المرحلة وعدم تأجيل التربية إلى أن يصلوا لمراحل متقدمة من العمر لن يفيد فيه تربيتهم التي ينادون لها ..

الأزاحة ...
تحية خالصة ~ إليك أخي .. وأشكرك ع أستخلاصك للمرحلة الأولى من النقاش بنقاط واضحه وميسره للمتابع ..
أتفق معك بجميع النقاط عدا نقطة واحدة يا أخي ...فإني أختلف معك فيها وأعتقد بأن رجل الغبيراء يوافقني ايضا وهو :

**** شبه اجماع على عدم تخصيص مادة مستقلة
تدرس هذا النوع من الثقافة ،، و انا اوافقهم
ايضا و قد انتهينا من هذا المحور ،،

أنادي بتخصيص ماده مستقلة وقد شرحت الأسباب ,,,
المادة المستقلة المهيئة جيدا تكن المنبع الرئيسي للطالب وسيعود إليها دائماً وإلى مُربيه أيضا إن شعر أنها تمنحه الفائدة وتفسر له ما يطرأ له من متغيرات نفسية وجسدية بأطار ديني ..ثقافي وواقي ..

ما أدرجته من أحتياجات لفهم الثقافة الجنسية هو ما نسير إليه وسنصل بإذن الله ...
قد تكن خطوات بطيئة :مفتر: لذا أعتذر منكم ..فردودكم تأخذ وقتا ووقتي حرج أيضا :) ..


والشكر موصول لكم جميعا

الأوركيد
26/07/2004, 06:21 AM
مجددا اتفق مع هذا الاخ في كل كلمة ذكرها فحروفه ناطقة بما يجول ببالي!

شكرا لك أختي الزعيمة .

فما بالك لو كنا فتحنا لهم الباب على مصراعيه و استضفنا كل من هب و دب لنعطيه جرعات من تلك العلوم،،، فكيف تتصور ان تكون حالهم؟؟!!
هناك مسببات اوصلتهم لنلك الحال :
1-ضعف الوازع الديني.
2- انفتاحهم على تلك الامور في سن مبكرة.
3-المدمر الاكبر التلفاز بافلامه الماجنه بشتى مغرياتها.
4-الصحبة السيئة.


و انظر عندما يجتمع ضعف الوزاع الديني مع الانفتاح على امور جنسية خطيرة في سن الاندفاع ،،، فما تكون النتيجة؟!!

الله يستر على النتيجة !!!!

ماذا عن الدروس التي يعرضها علينا القرآن الكريم فيما يخص
هذه القضايا ؟؟ أم أنه مخصص للكبار ؟؟


ماذا عن سورة النور و سورة المؤمنون و غيرها من السور ؟؟
أم يجب وضعها في مصحف مستقل بعيدا عن الاطفال ؟؟


ماذا عن قصة سيدنا يوسف و هو ابن 16 سنة ؟؟ و ماذا عن
قصة لوط وقومه ؟؟ الم يصرح القرآن بهذه القصص و تفاصيلها ؟؟
لماذا لم يكتب عليها في القرآن "" للكبار "" ؟؟


ماذا عن خطب الجمعة و المحاضرات العامة التي يقيمها
علماؤنا و يفصلون في تلك الامور التي تطالبين التكتم عليها ؟؟
أم أنهم هم ألاخرون خاطئون ؟؟

أخي الأزاحة ,,,, إن هذه القصص التي وردت في القرآن لهي آيات ترغيب وترهيب منها ما ورد للتعليم كسورة النور والمؤمنون ومريم والأنبياء ............الخ ومنها ماورد للعظة والعبرة كقصة لوط وقومه وقصة سيدنا نوح عليهم السلام ليتعظ الناس من قصصهم وما كانوا فيه من غي وممارسة المحرمات من زنا ولواط وغيرها من الأشياء المحرمة للأبتعاد عنها .
( يا أخي القرآن العظيم ,, والسنة الشارحة للقرآن الكريم والموضحة لكل دقيقة فيه ,,, وخطب الجمعه والمحاضرات العامة للعلماء ,,,, وأضيف دور الأسرة الواعية المثقفة )
ألا تكفي لأن تكون فيها الأفادة للصغير والكبير لمثل هذه الثقافة الجنسية .

و كيف نعالـج مشاكل المراهقين و الاطفال و الراشدين أيضا
الذين راحوا ضحايا اللواط و الزنا و السحاق و العادة السرية ؟؟
هل بالكتمان و الاعراض ؟؟

أخي الأزاحة ::
هل بحثتم في مشاكل المراهقين وانحرافهم بحثا جيدا ؟؟؟ وتعرفتم على جميع الأسباب التي أودت بهم الى هذا الأنحراف وهذه المشاكل ؟؟ هل وجدتم أن السبب الوحيد هو عدم الألمام بالثقافة الجنسية فقط ؟؟!!

ياأخي ويا كل من ينادي بالثقافة الجنسية المنفتحة أن أغلب مشاكل المراهقين وانحرافاتهم تحدث نتيجة لحرمان المراهق في المنزل والمدرسة من العطف والحنان والرعاية والإشراف، وعدم إشباع رغباته، ومن ضعف التوجيه الديني، وكذلك نتيجة لعدم تنظيم أوقات الفراغ.ومن المشكلات الوجدانية في مرحلة المراهقة : الغرق في الخيالات، وفي أحلام اليقظة التي تستغرق وقته وجهده وتبعده عن عالم الواقع .
إن المراهق يعاني من صراعات كثيره ,, صراع بين المثالية والواقع ,, صراع بين ميله الجنسي وبين ضميره وتقاليد المجتمع ,,, صراع بين ما تعلمه من تعاليم شرعيه اسلاميه وبين ما يمليه عليه تفكيره في أموره الجنسيه .
أخوتي أن الدين الأسلامي له السبق في الأرشاد النفسي والتوجيه الصحيح قبل الغرب ,, وهو يقوم على مبادئ انسانية عظيمة منها مبدأ النصح والتوجيه والأرشاد ,, فإن اتباع الشريعة الإسلامية في حد ذاته يؤدي الى توجيه سلوك الفرد توجيهاً صحيحاً بالأضافة الى التعليم المبسط وليس المتعمق لهذه الأمور الجنسية .

ومما سبق تتضح مسؤولية الأب المسلم في متابعة ما يتلقاه ولده في المدرسة، فيقوم ما يحتاج إلى تقويم من الأفكار، والتصورات الدخيلة المنحرفة التي تعيق التربية الفكرية الصحيحة، ويجب عليه أيضاً أن يكمل ما قد يحصل من نقص في عمليتي التربية والتعليم في منهج المدرسة، ولا يجوز له - بحالٍ - أن يهمل ولده في هذا الجانب، أو يشعره أن كل ما يُلقى إليه من معلومات في المدرسة هو صحيح يجب اعتقاده، فهذه خيانة للأمانة، وغش للولد، وتهرُّب من المسؤولية.

ولكم تحياتي . الأوركيد :)

HONEST 4 EVER
26/07/2004, 07:00 AM
حسنا يا اخي هونست
هلا اجبت بشئ من التفصيل على الاسئلة التالية:
س1: ما هي المواضيع التي من المفترض ان تدرس لكل من:
أ-الاطفال في المرحلة الابتدائية.
ب- اطفال المرحلة الاعدادية.
ج-مراهقوا المرحلة الثانوية.
مع الحرص على عرض المواضيع المسموح بها بدقة و لكم جزيل الشكر!



س2:هل ستفرد مادة خاصة لهذه الثقافة في كل مرحلة دراسية؟و اني السبيل الى ذلك و المواضيع التي من المفترض ان يلم بها طالب العلم بالمدرسة بمختلف المراحل محدودة جدا جدا :confused: ؟

السؤال الثالث ساؤجله الى ان امر على تعقيب ضئ مرة اخرى و ان دعت الحاجة ساطرحه هناك و ساوجه لك دعوة لمشاركتها في الاجابة عليه!


جل احترامي و تقديري لك


اختكم

الآنسة زعيمة القراصنة :)
أحبتي :)
طابت أيامكم ودمتم بخير وبعد...

(وإعذريني وضيء القمر على التأخير الخارج عن الإرادة)..
في الحقيقة أسعدتني أسئلتك التي تمس بيت كل مسلم يرجو أن ينشيء ذريته على الصلاح والفلاح والقيم العفيفة حتى يباهي بنا رسول الله صلى الله عليه وسلم الأمم يوم القيامة..


أود أن أناقشك والأعضاء نقطتين من خلال ردي تستشفين منهما الإجابة على تساؤلاتك:

النقطة الأولى: ينتشر في كل مدارسنا عدد ليس بقليل من الطلبة الذين هم في أغلب الأحيان فاشلين.. فهذا الطالب الفاشل يحاول أن يجتذب أكبر عدد من الطلاب ليلتفوا حوله بقول شيء مؤثر لايستطيع أحد مقاومة الإستماع إليه..
فيقع إختياره على هذا الموضوع الذي لايعلم أحد عنه شيئاً..فيكون حقلاً خصباً للكذب والمراءاة وترك العنان للخيال.. وخاصةً إن كان يملك أسلوباً جذاباً في الحديث وبعض القدرة على التمثيل بحيث يوهم زملائه أنه يعلم عظائم الأمور وبواطنها بعكسهم هم الذين لايعلمون من الدنيا إلا ما يقوله لهم أهلهم في محيط الأسرة..
ومنهاشرح تفصيلي للعلاقة بين الزوجين..

مما يؤدي به إلى طرح أسئلة تخص نوعية هذه العلاقة.. على سبيل المثال:

هل كل الناس يمارسون ذلك..!!

هل المتدينون أيضاً يمارسون هذا الفعل المعيب..!!

هل بابا وماما يمارسون..!! (وقد يكون السؤال موجه إليك أنت كأب أو أم) :D

هل جدي وجدتي..!!

وهنا يجب أن يكون الرد أن هذا ليس عيباً طالما هما متزوجان..
وأن نتاج هذا الفعل إنجاب الأطفال.. وحتى تستمر الحياة



فهناشئنا أم أبينا فإن الطفل سيتلقى هذه الثقافة الجنسية بطريقة أو بأخرى.. وماكان المثال المنصرم(الطلاب الفاشلين في المدارس) إلا طريقة واحدة من طرق عديدة لوصول هذه الثقافة إلى أبنائنا..

فالسؤال الذي يطرح نفسه بنفسه بعد أن علمنا أنه لايمكن إخفاء هذا الأمر عن فلذات أكبادنا:

ماهي الطريقة المثلى لوقاية أبنائنا من إنغراس مفاهيم وأفكار خاطئة إن لم يكن كلها فمعظمها على أقل تقدير..‍‍‍‍‍‍!!

هل تجدون أن التكتم حل ناجع في هذه الحالة..!!

أم الحل الأنجع هو تحصين الأطفال بالمفاهيم الصحيحة لتقيهم شر المفاهيم الخاطئة..!!
أعتقد أنكم متفقون معي في هذه النقطة..!!

وهنا أحب أن أدق بعض النواقيس في مسألة إنشغال رب الأسرة طوال الوقت عن بيته وأولاده فأقول:
إن مثل هذا الإنشغال يكون مقبولاً على مضض حتى دخول الطفل في مرحلة المراهقة وماقبل المراهقة..
إذ إن مايجب لهذا الطفل قبل ذلك مجرد متطلبات المعيشة والتي تستطيع الأم توفيرهاوأيضاً غرس القيم الدينية والخلقية التي تستطيع أيضاً المرأة الصالحة غرسها فيه..
أما الثقافات المختلفة فإن مدارك الطفل تنفتح لها حول سن العاشرة وهنا يجب على الأب أن يتنبه لذلك.

والصورة المثلى لمناقشة الثقافة الجنسية هي وجود بعض الصور التوضيحية (بالرسم مثلاً للرحم وطريقة تلقيح البويضة داخله.. وصورة للطفل داخل الرحم)..
كما يجب أن تناقش هذه المواضيع في وجود الأب والأم..
وأيضاً يكون الطرح في صورة جادة ولطيفة في نفس الوقت..
وأن نعرض أيضاً الضوابط الشرعية التي وضعها الله لهذه العلاقة ومدى قدسيتها وخطأ إمتهانها أو أخذها على محمل الإستهانة وجعلها مادة للهمز واللمز..
فهي كما نعلم علاقة طيبة مشروعة قد فطرها الله الناس عليها..
وأخيراً يجب فتح باب الأسئلة على مصراعية أمام (الصبي-الصبية) وعدم الإجابة بالكذب أو بالعصبية أو بالتنصل والهروب من الإجابة.

النقطة الثانية: الإجابة بالكذب أو بالعصبية أو التنصل والهروب من الإجابة ولو إعتقدت ذكائك في ذلك..
فصدق أو لاتصدق:
إبنتك أو إبنك....أختك أو أخوك...أذكى منك بالذات في هذه المسائل...

فخجل الأهل وإحجامهم عن الخوض في هذه التفاصيل سوف ينتج هنه أحد أمرين أو كلاهما:

الأول: اللجوء إلى الأصدقاء أو الخدم لمعرفة مايريدون معرفته..
وهنا ربما يقع الصبية في هذه المرحلة في يد من لايخشى الله :(

الثاني:اللجوء إلى مواقع الإنترنت أو الأفلام الإباحية أو أيمن هذه الصور المعكوسة والثقافات المغلوطة التي تنتقل بهؤلاء الصغار البريئين إلى الثقافة الجنسية المغلوطة التي لانريدها.



أتمنى أن تكون فكرتي قد وصلت.. آسف على الإطالة فإنما قصدت منها التوضيح


ولــــــــــــــــي عـــــــــــــــودة
My Regards
( :) )

الازاحة
26/07/2004, 06:57 PM
أخي الأزاحة ::
هل بحثتم في مشاكل المراهقين وانحرافهم بحثا جيدا ؟؟؟ وتعرفتم على جميع الأسباب التي أودت بهم الى هذا الأنحراف وهذه المشاكل ؟؟ هل وجدتم أن السبب الوحيد هو عدم الألمام بالثقافة الجنسية فقط ؟؟!!

ومما سبق تتضح مسؤولية الأب المسلم في متابعة ما يتلقاه ولده في المدرسة، فيقوم ما يحتاج إلى تقويم من الأفكار، والتصورات الدخيلة المنحرفة التي تعيق التربية الفكرية الصحيحة، ويجب عليه أيضاً أن يكمل ما قد يحصل من نقص في عمليتي التربية والتعليم في منهج المدرسة، ولا يجوز له - بحالٍ - أن يهمل ولده في هذا الجانب، أو يشعره أن كل ما يُلقى إليه من معلومات في المدرسة هو صحيح يجب اعتقاده، فهذه خيانة للأمانة، وغش للولد، وتهرُّب من المسؤولية.

ولكم تحياتي . الأوركيد :)

اهلا وسهلا و مرحبا

أخي الأزاحة ,,,, إن هذه القصص التي وردت في القرآن لهي آيات ترغيب وترهيب منها ما ورد للتعليم كسورة النور والمؤمنون ومريم والأنبياء ............الخ ومنها ماورد للعظة والعبرة كقصة لوط وقومه وقصة سيدنا نوح عليهم السلام ليتعظ الناس من قصصهم وما كانوا فيه من غي وممارسة المحرمات من زنا ولواط وغيرها من الأشياء المحرمة للأبتعاد عنها .


و هذا ما لم نختلف فيه ،، و انما ذكرت ذلك لأبين لزعيمة
بأن القرآن الكريم لم يتكتم على المواضيع الجنسية ،،
و انما قدمها لنا دروسا واضحة مفصلة ،، يقرؤها الصغير
قبل الكبير و يقرؤها المراهق قبل الراشد و لم تخصص
تلك السور أو القصص للكبار !!

( يا أخي القرآن العظيم ,, والسنة الشارحة للقرآن الكريم والموضحة لكل دقيقة فيه ,,, وخطب الجمعه والمحاضرات العامة للعلماء ,,,, وأضيف دور الأسرة الواعية المثقفة )
.


اذا كان القرآن يبين لنا مخاطر الانحرافات الجنسية
و اذا كانت السنة تشرح لنا مضارها و تبين لنا الوقاية
و اذا كان علماؤنا يحذرونا من هذه المخاطر الجنسية
و يتحدثون عن العادة السرية و عن السحاق أمام الملأ
و أضفت أنت الاسرة المثقفة الواعية ،،
فلماذا تقولون لا للمدرسة :confused:



اذا كان كل ذلك ،، فلماذا تطالب زعيمة القراصنة
و من وافقها لماذا يطالبون بالتكتم ؟؟ و لماذا يرفضون
دراسة هذه القضايا وفق أسلوب تربوي يجمع بين الوسيلة
العلمية و بين المنهج العلمي ليفسر لنا أحكام القرآن و السنة
و بحقائق علمية لماذا يرفضون ؟؟ :confused:





ألا تكفي لأن تكون فيها الأفادة للصغير والكبير لمثل هذه الثقافة الجنسية

لا يكفي ،، لأن ايات القرآن تحتاج الى توضيح و شرح يتناسب
مع كل مرحلة ،، و السنة تحتاج الى اساليب تربوية تخدم طلابنا
و الخطب لا تحمل الوسائل التعليمية و الحقائق العلمية و اساليب
التدريس و طرق تحقيق الاهداف التي تزيد الطلاب توضيحا و فهما ؟؟

،،،،،،، يتبع ،،،،،،،

الازاحة
26/07/2004, 07:18 PM
ما رأيكم أن ننقل هنا كلام أحد المختصين بالتربية و علم النفس ؟؟


((
من أبرز المشاكل التي تظهر في مرحلة المراهقة: الانحرافات الجنسية، مثل الجنسية المثلية أي الميل الجنسي لأفراد من نفس الجنس، والجنوح، وعدم التوافق مع البيئة، وانحرافات الأحداث من اعتداء، وسرقة، وهروب

ومن الناحية التربوية ينبغي أن يلم المراهق بالحقائق الجنسية عن طريق دراستها دراسة علمية موضوعية.



كذلك من المشكلات المهمة التي تظهر في المراهقة : ممارسة العادة السرية أو الاستمناء MASTURBATION ويمكن التغلب عليها عن طريق توجيه اهتمام المراهق نحو النشاط الرياضي والكشفي والاجتماعي والثقافي والعلمي، وتعريفه بأضرار العادة السرية.


ومن المشكلات التي تتعرض لها الفتاة ، في هذه المرحلة، شعورها بالقلق والرهبة عند حدوث أول دورة من دورات الطمث، فهي لا تستطيع أن تناقش ما تحس به من مشكلات مع المحيطين بها من أفراد الأسرة ، كما أنها لا تفهم طبيعة هذه العملية، ولذلك تصاب بالدهشة والقلق.

إن إحاطة الأمور الجنسية بهالة من السرية والكتمان والتحريم تحرم الفتاة من معرفة كثير من الحقائق العلمية التي يمكن أن تعرفها من أمها بدلاً من معرفتها من مصادر أخرى.
))

من كتاب سيكولوجيا المراهق المسلم المعاصر

من يريد النقاش ،، فليسند كلامه بأقلام العلماء ،، و الا سيكون حوارنا في مهب الريح

زعيمة القراصنة
27/07/2004, 03:06 AM
اهلا وسهلا و مرحبا



و هذا ما لم نختلف فيه ،، و انما ذكرت ذلك لأبين لزعيمة
بأن القرآن الكريم لم يتكتم على المواضيع الجنسية ،،
و انما قدمها لنا دروسا واضحة مفصلة ،، يقرؤها الصغير
قبل الكبير و يقرؤها المراهق قبل الراشد و لم تخصص
تلك السور أو القصص للكبار !!


[/SIZE]
[/COLOR]


،،،،،،، يتبع ،،،،،،،



مرحبا
فقط ساسال سؤلا:
هل سبق لك و ان امسكت قصة من قصص الانبياء المخصصة للاطفال و كمثال قصة يوسف عليه السلام؟
لو فعلت لوجدت بان الكتاب المسلمين تحفظوا في تلك الامور كثيرا و لم يسردوا القصة للصغير كسردهم اياها للكبير!!





ليتني احصل على واحدة قريبا لاريك الفرق المبين :rolleyes:

يا ترى لم يفعلون ذلك؟ هل للازاحة ان يجيب على هذا السؤال؟

و

هل توجد احصائيات تدعم التثقيف الجنسي؟

يتبع قريبا باذن الله

الازاحة
27/07/2004, 04:39 PM
مرحبا
فقط ساسال سؤلا:
هل سبق لك و ان امسكت قصة من قصص الانبياء المخصصة للاطفال و كمثال قصة يوسف عليه السلام؟
لو فعلت لوجدت بان الكتاب المسلمين تحفظوا في تلك الامور كثيرا و لم يسردوا القصة للصغير كسردهم اياها للكبير!!


يا ترى لم يفعلون ذلك؟ هل للازاحة ان يجيب على هذا السؤال؟

يتبع قريبا باذن الله

اهلا و سهلا يا زعيمة

و هل من المعقول في نظرك يا زعيمة ،، أن تعطى التفاصيل
للطفل نفسها للمراهق ،، نفسها للجامعي ؟؟ :confused: ؟؟

لكل مرحلة ما يناسبها ،، و لو فصلت القصة للطفل لعجز ادراكه
المتواضع أن يلم بحقيقتها ،، سلامات يا زعيمة :confused: :confused:

اذكر أننا قرأنا قصة يوسف عليه السلام في بداية الثانوية
و كنا نتمنى من الاخرين خبرونا عن تفاصيلها ،، و كنا نعجب
ما بال سيدنا يوسف بالمرأة ؟؟؟ و كنا عطشى لمعرفة اصل الحكاية ؟؟

على العموم لكل مرحلة ما يناسبها و نقاشي معك يدور حول الكتمان
فلم تخصص أيات اللواط و الزنا و غيرها عن الصغار ؟؟ فلم تصرين
على كتمانها و الاعراض عنها أنت ؟؟ ليتك تفكرين في كلامي :مفتر:

هل توجد احصائيات تدعم التثقيف الجنسي؟

لقد نقلت لك كلام أحد المختصين بعلم النفس ،، في المشاركة التي سبقت
مشاركتك مباشرة ،، و اذا عندك رد ،، أتمنى يكون من أفواه المختصين ;)

الازاحة
27/07/2004, 04:43 PM
اهلا و سهلا مرحبا من جديد ،،
تحية لطارحة الموضوع و للأعضاء الكرام ،،

يقول الدكتور نبيل علي صاحب كتاب الثقافة العربية:


(( لقد اعتاد المتلقي العربي في ظل سيادة المرسل على الوجبات الاعلامية الرخيصة))

لقد لفت انتباهي ذلك التشبيه البليغ ،، و الذي يبين لنا حجم المأساة
الاعلامية التي نعيشها واقعا غاب عن ملمس الكثير منا ،، بدء من
العامة و مرورا بالجامعيين و الاكاديميين و انتهاء بالمربين و المثقفين
و أساتذة الجامعات الكرام :( :rolleyes: رحمهم الله

و يقول أيضا صاحب الكتاب أعلاه


وعلى المستوى الاكاديمي فان كثيرا من اهل التخصص تعوزهم العدة

النظرية والخلفية الفنية المعلوماتية لتناول قضايا الاعلام الحديث


انتهى كلامه ،، و وفقه الله للخير بمواصلة جهوده و اعماله الباسلة ،،

و بعد كلام المختصين ،، لا يحسن بي الحديث و التعقيب ،، فلكم أن تتصوروا
بعد كلامهم و انتقادهم لواقع اعلامنا ،، حجم الخسائر التي عشناها في الماضي
القريب ،، و نعيشها الان حاضرا ،، و غدا تدفن حضارتنا تحت التراب ،، :(

مع أطــ تجيــــــــة ـــــــــــية

هوازن
27/07/2004, 10:51 PM
:)

أهلا بكم أعزائي من جديد ...وأهلا بهذا الفيض المعرفي الذي ينصب لنا بمشاركاتكم الطيبة والمثمرة ..
من خلال المتابع للردود ..يجد أن هناك أنقساماً بالأعضاء بين مسارين:..

*المؤيد للثقافة الجنسية كرسالة توجيهية أساسها أو منبعها الرئيسي محيط البيت ومكمل ومتابع لها البيئة المدرسية المتضمن للهيكل الأداري من مدرسين أختصاصين لهذه التربية ...

*المؤيد للثقافة الجنسية ولكن بضوابط وحدود معينة تحد من المعرفة الشاملة بجميع جوانبها ... رافضة الشرح أو التفصيل فيها كمادة منهجية توجب الأعتراف بها ..

هل سيظل هذا الإنقسام إلى نهاية المطاف أم إنه سيتحد ليؤيد توجه المسار الأول ... ;) :rolleyes: ؟؟!!

لا نعلم .. كل ما علينا هو متابعة مجريات النقاش إلى نهايته .... التي باتت قريبه :) !!!

المرحلة القادمة سننتقل إلى عالم أخر .. وهو الأنتقال من مرحلة الطفولة إلى المراهقة .....حيث تبدأ بالظهور المشاكل والإنحرافات الجنسية التي يخجل البعض من الشرح بها ..سنخوض بها كي يُدرك من يؤيد التكتم والتحفظ العواقب الوخيمه جراء ما يسانده من مخاطر لاحقة تتفاقم معه إلى أن يصل لمرحلة البلوغ وجعبته فارغة ..!!!



قد سبقني أخي الأزاحة ورجل الغبيراء بإختصار ما خرجنا به من المرحلة الأولى ,,, لذا فإني أقدم شكري وأمتناني لهما لما قاما به :) ..

كما أشكر الأخ HONESTFOREVER لتسليطه الضوء على مخاطر البيئة المدرسية التي قد تحتوي طلبة فاشلين يكونون سببا بإنحراف طلبة يقعون ضحية بسبب جهلهم!!!

والشكر للزعيمة والأوركيد على ما قدموه ويقدموه ويعجبني إصرارهم بعدم المثول لتيارات المسار الأول فهم بذلك يمثلون الرأي الأخر الذي لولاه لما خرجنا بنقاش هادف يوسع مدار حوارنا ويوضحه من جهات مختلفة.. :)

(كما أقدم شكري لكل من بو قلبين , داهية الشرق , صمت الضمير , ورد البنفسج , أم النهضة ,السيف الصارم , ناصر , النور الوضاح , حافظ , جني عمان , ندى , ورد الأمل ,بنت الحاره , وكل من خط ع صفحات الموضوع وأثراه برأيه .. وإعذروني إن سقط أحدا سهوا ولكني سأذكرالجميع بأخر الموضوع ...لا أريد أن أنسى أحدا فأنتم ميزة هذا الموضوع :) )

.ما سأضيفه الآن هو مجرد نقاط بسيطه ونبذه سريعه أرشادية:

• الطفل كالنبتة الصغيرة تحتاج لعناية خاصة ورعاية شديدة منذ نعومة أظافره .. يُحفظ من أي من العوامل الخارجية السلبية التي قد تعيق نموه وتذبل أندفاعه للحياة بشكل طبيعي بتزويده فيتامين الوقاية والحرص ع جرعات متفاوتة ...

• طفل اليوم ليس كطفل الأمس ... مُكتشف دائم ....متسائل وبأستمرارا... لحوح في البحث عن أجابة مقنعة لما يحيره ..لذا كن المورد له دائما كأب أو كأم .. ولا تقذف به خارج مدار سيطرتك حتى لا يأتيك يوم تندم ع ما أقترفته من ذنب بإهمالك إياه ...

• لا تضرب على يده ولا تنهر به عندما ملامسته لأعضائه التناسلية .. فهو لا يفقه ما أنت تخشى منه حينها وبذات الوقت قد يكون مُنبها لك لأمراض خفية لا يستطيع الطفل أن يُعبر عنها شفهيا !! فقد يكون الطفل يعاني من إلتهابات أو أمراض تناسلية !! تدفع به إلى الحكة الشديدة بتلك المنطقة وسأذكر أمثلة من واقع الحياة !!

طفلة لا تتجاوز السنتين من العمر .. تعاني من حكة مستمرة بالمنطقة التناسلية .. الأم لم تلحظ ذلك الأمر وبسبب أهمالها وعدم أكتراثها بدأ الأمر يزداد سوءاً.. فبينما كانت تلعب شعرت بحكة مفاجئه وكي تتخلص من الألم أمسكت بقلم رصاص فغرزته دون وعي منها مما أدى إلى فض غشاء البكارة ونزيف حاد للطفله !!

طفلة أخرى ما بين الثامنة والتاسعة .. لم تلحظ والدتها سوى بقع الدم على ملابسها الداخلية .لم تشتكي لها من ألم لذا هرعت الأم للأب أعتقادا منها أن أحدا تحرش بإبنتها الصغيره .. الأم لم تضع أو تتوقع بإن طفلتها أصلا كانت تعاني من إلتهاب حاد في المسالك البولية المسبب لتلك البقع التي رأتها !!!

إذاً يجب الحرص الشديد والإنتباه للطفل قبل الوقوع بمخاطر نحن بغنى عنها !!

• التحرش الجنسي أنواع وكلا منهما أخطر من الأخر :

قد يكون من طفل لطفل (وقد نبهتني الزعيمة إليه وغفلت عنه ولكنه مهم أيضا ) .وهما متساوين أو متقاربين بالأعمار: نتيجة ما يشاهدوه من ممارسة علنيه سواء بالتلفاز أم بالبيت بسبب عدم عزل الأطفال بغرف خاصة لهم وعدم تعليمهم أداب الأستئذان عند الدخول مما دفعهم إلى التجربة الفعلية.
وتحرش من بالغ لطفل : وقد أسهبنا به وأنتهينا بخلاصة الإبلاغ للجهات الخاصة وعدم التكتم أبدا ...


*إبراز موقف الدين الإسلامي تجاه الثقافة الجنسية ..وتم الشرح به تفصيلياً .

هذا بإختصار كل ما سبق ..لذا نسدل الستار على مرحلة الطفولة .. لنضع بين أيديكم مرحلة أخرى ..وهي مرحلة المراهقة :) ..

يتبع /

هوازن
27/07/2004, 11:12 PM
بداية كتعريف بسيط لهذه المرحلة /

(مرحلة المراهقة) " تعتبر مرحلة أنتقالية للجسم ... حيث يتحول من جسم طفل صغير إلى جسم شخص بالغ وعاقل ..تظهر فيه عدة تبدلات سواء جسمية ملاحظة أو عاطفية بسبب تغيرات هرمونية بالجسم حيث تتتباين المشاعر ... وتختلف نظرة المراهق لكل من حوله سواء للأسرة ..أصدقائه ..أو الجنس الأخر والحياة بشكل عام ..".

هذا بإختصار ما جاء بعدة تعاريف مع بعض التصرف به ليكن أكثر شمولا ...

من أهم المشاكل وأبرزها بالظهور ما ساق به أخي الأزاحة ..وما سيضاف :

وكل هذا ينحصر بتعريف أخر وهو الأنحراف الجنسي :


"الإتيان بسلوك جنسي يستهجنه أو يرفضه المجتمع كالاستمناء واللواط والاستعراء والاستعراض الجنسي والاغتصاب وما إلى ذلك من أمور."


هذه الأمثلة هي من واقع ممارسات شاذه لبعض المراهقين الذين تأثروا بهذه المرحلة فوقعوا ضحية جهلهم بحقائق الأمور ...!!!

هناك عدة تساؤلات بالنسبة لهذه المرحلة العمرية الحرجة نحن بأمس الحاجة إلى طرق كل باب يحتويها لنخرج معا بكم من المعلومات المفيدة لتقدم للمراهق الذي ربما يتصفح أو يمر بهذا الموضوع بشئ من البساطة والوضوح ...

قبل كل شئ ..سؤال يطرح نفسه :

هل تؤيد أو تشجع الأب والأم على أن يؤهلوا أبنائهم لهذه المرحلة قبل الدخول بها؟؟؟

بمعنى أخر :

هل يشرح الأب للأبن التغيرات الجسدية والنفسية التي ستظهر عليه لاحقا (كالأحتلام ..الأنتصاب ..الرعشة التي يشعرها تجاه الجنس الأخر..)
هل تشرح الأم لإبنتها كل تغير يظهر لها ( كالعادة الشهريه (الحيض) :أيامها ,نفسيتها التي تتقلب حينها ,أحتياطاتها قبل حدوثها , بروز صفات الأنوثة التي تؤهلها بعد ذلك لأن تصبح أما )

هل تفسر له ماذا تعني له (الشهوه واللذه .. ما هي مخاطر العادة السرية )؟؟؟


أنتم بين ثلاث خيارات ..لكم أن تختاروا من بينها :

هل أنتم من المؤيدين للشرح قبل دخول هذه المرحلة الإنتقالية..؟؟؟
أم تفضلون دخول المراهق للمرحلة وحدوث التغيرات له ثم الشرح يأتي بعد ذلك..؟؟
أم الأفضل هو جعل الأمور طبيعية وعدم التدخل به..شاء له أن يستقي فهمه حول ما يطرأ له من أي مصدر كان؟؟


أحيكم وأرحب بكم مجددا :)

زعيمة القراصنة
28/07/2004, 12:25 AM
اهلا و سهلا يا زعيمة


على العموم لكل مرحلة ما يناسبها و نقاشي معك يدور حول الكتمان
فلم تخصص أيات اللواط و الزنا و غيرها عن الصغار ؟؟ فلم تصرين
على كتمانها و الاعراض عنها أنت ؟؟ ليتك تفكرين في كلامي :مفتر:



صراحة اشعر بالحسرة لان المشاغل انهالت علي عندما بدات المشاركة في هذا الموضوع و لهذا فان دفاعي عن فكرتي ليس بالقوة المطلوبة لانني لا استطيع ان اعطيها الوقت الكافي للاسف :)



اما تعقيبك فانا عندي نية ان امر عليه جملة بجملة لاعقب عليه و لكن عامل ضيق الوقت قد ارهقني و اثبط معنوياتي و حماسي للكتابة و مع هذا انا مصرة على المواصلة و لو بالشي اليسير،، و لهذا يا اخي لا تتعجل،، التعقيبات التي تنتظرها ستأتيك في وقتها فقط امهلني بعض الوقت لو سمحت ;) !!!

زعيمة القراصنة
28/07/2004, 01:43 AM
اخي المحترم/ صادق للابد

الآنسة زعيمة القراصنة
أحبتي
طابت أيامكم ودمتم بخير وبعد...

(وإعذريني وضيء القمر على التأخير الخارج عن الإرادة)..

سعدنا بعودتكم و سعادتنا ستكتمل بمواصلة المشاركة،، عذرك معك يا اخي :)


ماهي الطريقة المثلى لوقاية أبنائنا من إنغراس مفاهيم وأفكار خاطئة إن لم يكن كلها فمعظمها على أقل تقدير..!!

هل تجدون أن التكتم حل ناجع في هذه الحالة..!!

أم الحل الأنجع هو تحصين الأطفال بالمفاهيم الصحيحة لتقيهم شر المفاهيم الخاطئة..!!
أعتقد أنكم متفقون معي في هذه النقطة..!!

لننفق معك ،، هل تستطيع ان تضمن لنا بانهم سيتلقوا الثقافة على النهج المرسوم لهم و لن يحيدوا عن المبتغى؟ هل تستطيع ان تضمن لنا ان يكون كل متلقي الثقافة على قدر بالوعي الديني و يستشعرون رقابة الله فيخافون من الوقوع في الحرام بمجرد تبصيرهم به؟ هل تضمن لنا بانهم لن يتجهوا الى الممارسات الخاطئة بعد ان يتلقوها من الثقافة الجنسية؟

ان كنت ستضمن فحينها ساتفق معك،، فما قولك؟!

اما عن اتجاهات بعض الابناء فبالطبع سببها تربية الاباء و ضعف التنشئة الدينية ،، فالابن الخلوق لن ينزلق الى تلك الامور ليعكس لزملائه قوته و مثاليته...الا ترون يا دعاة التثقيف الجنسي بان من الافضل لنا ان نركز على تربية الانباء و تنشئتهم كما ينبغى لتحصينهم عوضا عن فتح اعينهم على تلك الامور؟ فاذا كان اليسير اليسير و الذي تلقاه الابناء في الثانوية و قد فعل بهم ما فعل و حاك في انفسهم من الظنون ما قد حصل فهل نراه مجديا ان نوسع لهم الدائرة فنعلمهم بشئ من التفصيل لنقتل حيرتهم؟

الامثلة الحياتية فيما يخص مواضيع الاحياء بالثانوية العامة كثيرة الا ان حيائي يمنعني من التطرق اليها،، فارجو المعذرة!

أما الثقافات المختلفة فإن مدارك الطفل تنفتح لها حول سن العاشرة وهنا يجب على الأب أن يتنبه لذلك
والصورة المثلى لمناقشة الثقافة الجنسية هي وجود بعض الصور التوضيحية (بالرسم مثلاً للرحم وطريقة تلقيح البويضة داخله.. وصورة للطفل داخل الرحم)..
كما يجب أن تناقش هذه المواضيع في وجود الأب والأم..
وأيضاً يكون الطرح في صورة جادة ولطيفة في نفس الوقت..
وأن نعرض أيضاً الضوابط الشرعية التي وضعها الله لهذه العلاقة ومدى قدسيتها وخطأ إمتهانها أو أخذها على محمل الإستهانة وجعلها مادة للهمز واللمز..
فهي كما نعلم علاقة طيبة مشروعة قد فطرها الله الناس عليها..
وأخيراً يجب فتح باب الأسئلة على مصراعية أمام (الصبي-الصبية) وعدم الإجابة بالكذب أو بالعصبية أو بالتنصل والهروب من الإجابة

لن اتفق
Too early !!i

من سن العاشرة؟!
ان كانوا مراهقين و قد اعترضت فهل ساوافق الان و هم ابناء العاشرة :eek: ؟!


النقطة الثانية: الإجابة بالكذب أو بالعصبية أو التنصل والهروب من الإجابة ولو إعتقدت ذكائك في ذلك..
فصدق أو لاتصدق:
إبنتك أو إبنك....أختك أو أخوك...أذكى منك بالذات في هذه المسائل...

فخجل الأهل وإحجامهم عن الخوض في هذه التفاصيل سوف ينتج هنه أحد أمرين أو كلاهما:

الأول: اللجوء إلى الأصدقاء أو الخدم لمعرفة مايريدون معرفته..
وهنا ربما يقع الصبية في هذه المرحلة في يد من لايخشى الله

الثاني:اللجوء إلى مواقع الإنترنت أو الأفلام الإباحية أو أيمن هذه الصور المعكوسة والثقافات المغلوطة التي تنتقل بهؤلاء الصغار البريئين إلى الثقافة الجنسية المغلوطة التي لانريدها.



و لم لا نبعد عنهم المصادر التي يمكن ان تجر بهم الى الهاوية:
الافلام و المسلسلات،،،،،
الاغاني الهابطة،،،،،،
الخلوة بالانترنت،،،،،،،
الصحبة السيئة،،،،،،،
الخادم او الخادمة،،،،،،

فسواء علمته او لم تعلمه هو سيتجه اليها ليبحث عن مزيد يشبع رغباته و يقتل فضوله!!


من خلال تعقيبكم هذا تعرفت على احد اسبابكم الداعية لهذه الثقافة:
1- تبصير الابن ليكون على حذر لئلا يكون ضحية في يوم من الايام بسبب برائته.
2- تثقيف الابن لئلا يتجه الى الممارسات الخاطئة بعد تلقي الثقافة ممن ليسوا اهلا لان يعلموه فيتلقى منهم الممارسات الخاطئة التي تودي به الى الهاوية!


كلاهما سبب معقول و من المفروض ان يكونا كافيين لاقناعنا بضرورة الالمام و لكنني و مع هذا مازلت مصرة على التكتم لسببين:
1- ان علمته فهو سيطمع في مزيد و سيحصل عليه ممن يريد لانك كأب لن تعطيه ما يبحث عنه من معومات،، فان كنت ستعطيه المعلموة بملعقة فسيحصل علئ اكثر من غيرك،، اولا تقولون بان الابناء في الاصل يعرفون ما يسالون عنه؟ و لهذا فهم يبحثون عن معلومات دقيقية يستحيل ان تزودوهم بها!
2- الخوف من فضول الابن و حبه لخوض المغامرات،،، :cool:


و لهذا بتعبوا معي شوية لاني ما بالساهل اقتنع :شيطان:

مخاطب الوجدان
28/07/2004, 02:12 PM
والله يا جماعة الخير كل الشباب محتاجين للثقافة الجنسية وذلك نتيجة لفقر المجتمع من امداد الشباب بها ولانها غاية في الاهمية ..

والنتيجة البلاوي التي تحدث في ليلة الدخلة ... والمشاكل الي نسمع عنها ..

انا كشاب مقبل على الزواج احرص على تثقيف نفسي ثقافة جنسية حتى اتفادى بعض المشكلات ..
وحقيقة اتضحت لي امور كثيرة كنت اجهلها وساعدني هذا الموقع الرائع على تكوين ثقافة لا بأس بها ..

http://vb.66n.com
وانا انصح كل الشباب بالتثقف .. حتى لا يحدث ما لا يحمد عقباه تحياتي

رجل الغبيراء
28/07/2004, 02:59 PM
تشكر الأخت زعيمة القراصنة
على أثراءها الطيب و الشيق لهذا الموضوع ..

اما عن اتجاهات بعض الابناء فبالطبع سببها تربية الاباء و ضعف التنشئة الدينية ،، فالابن الخلوق لن ينزلق الى تلك الامور ليعكس لزملائه قوته و مثاليته...الا ترون يا دعاة التثقيف الجنسي بان من الافضل لنا ان نركز على تربية الانباء و تنشئتهم كما ينبغى لتحصينهم عوضا عن فتح اعينهم على تلك الامور؟ فاذا كان اليسير اليسير و الذي تلقاه الابناء في الثانوية و قد فعل بهم ما فعل و حاك في انفسهم من الظنون ما قد حصل فهل نراه مجديا ان نوسع لهم الدائرة فنعلمهم بشئ من التفصيل لنقتل حيرتهم؟

نعــم .. وكن ليس كل أتجاهات الأبناء سببها الآباء و إنما البعض منها و السبب هوالنقاط الأخرى التي ذكرتيها مثل .. الأنترنت ، الخادمات ، اصدقاء السوء ، القنوات الفضائية و غيرررررها .
وعلى ضوء ذلك ألا يجدر بنا أن نوعي أبنائنا ليكونوا مؤهلين لأي تغييرات أو تطورات و تكون عقليتهم مثقفة فيما يتعلق الأمور الجنسية وما نص عليها الأسلام و تبيين الحلال من الحرام و كيفية توظيف التغييرات الفيسيولوجية الطارئة به و بالتالي يكون على الآباء تربيتهم تربية سليمة و ما تتناسب و عصرنا الحالي و من ثم يأتي دور المدرسة كدور مكمل و رئيسي لترسيخ معلومات مفيدة و ضوابط محددة على المراهق أن يأخذ أحتياطه منها و الطرق السليمة للوقاية منها (( علميا و أجتماعيا و دينيا )) و نتيجة لذلك يفضل أن يدرس الطالب عن .. الثقافة الجنسية في مدرسته ..،،،والله من وراء القصد ،،،

زعيمة القراصنة
29/07/2004, 02:28 AM
الاخ المحترم رجل الغبيراء

شكرا على الاطراء و على اطلالتكم الممتعة.

نعــم .. ولكن ليس كل أتجاهات الأبناء سببها الآباء و إنما البعض منها و السبب هوالنقاط الأخرى التي ذكرتيها مثل .. الأنترنت ، الخادمات ، اصدقاء السوء ، القنوات الفضائية و غيرررررها .
و لكن الا تظن بان الاباء يتحملون مسؤولية اتجاهات الابناء الخاطئة بسبب ضعف رقابتهم؟

وعلى ضوء ذلك ألا يجدر بنا أن نوعي أبنائنا ليكونوا مؤهلين لأي تغييرات أو تطورات و تكون عقليتهم مثقفة فيما يتعلق الأمور الجنسية وما نص عليها الأسلام و تبيين الحلال من الحرام و كيفية توظيف التغييرات الفيسيولوجية الطارئة به و بالتالي يكون على الآباء تربيتهم تربية سليمة و ما تتناسب و عصرنا الحالي و من ثم يأتي دور المدرسة كدور مكمل و رئيسي لترسيخ معلومات مفيدة و ضوابط محددة على المراهق أن يأخذ أحتياطه منها و الطرق السليمة للوقاية منها (( علميا و أجتماعيا و دينيا )) و نتيجة لذلك يفضل أن يدرس الطالب عن .. [COLOR=Red]الثقافة الجنسية في مدرسته

كلامك هو عين العقل و لكنني شخصيا رأيت بان المواضيع التي تدرس بالمدرسة كافية و موفية للتثقيف الجنسي للابناء...و امهات الان بصراحة ما مقصرات من حيث تعليم بناتهن ما يجب ان يتعلمنه في مرحلة المراهقة،،، ايام الجهل انطوت وولت و قلت تلك المواقف المحرجة التي تتعرض لها الفتيات بسبب الجهل - كما اسلفت اختي ضئ في احد تعقيباتها-!

فماذا نريد اكثر؟


تحياتي الطيبة

اختكم
:)

هوازن
29/07/2004, 04:23 AM
اختي العزيزة ضئ القمر

لست بحاجة الى ان نعطيك الحكم بعد الانتهاء من الموضوع....... فالموضوع سار مسارا علميا بعيدا كل البعد عن ما يخدش الحياء!

الله يخليك يا زعيمة .. بوجودك ووجود باقي الأعضاء أيضا :)

اظنك بهذا تقصدين ان يكون الطفل ملما بتلك المخاطر و تلك الممارسات ليعرف كيف ينجو بنفسه عند الضرورة؟
ما اعرفه ان الوحوش يتجهون حتى لابن الثلاث سنين الذي لا يمكن ان يعقل او يفهم منا ما سيتعلمه،،، فما الحل حينها يا اختي؟

مع إننا طوينا مرحلة الطفولة ولكن لا يمنع أن نرجع لنجيب زعيمتنا ... لأن السؤال طٌرح وأعتذر لعدم إجابتي ساعتها ... :rolleyes:

المهم ..عزيزتي ..طبعا لا نستطيع أن نشرح لإبن 3 سنوات عن مفاهيم هذه التربية فهو لن يفقه منها شيئاً .. إبن 3 سنوات نستطيع تحذيره من الغرباء ..إن أقتربوا منه وحاولوا أن يضايقوه بأي من الأساليب كانت .يعني (من لا تعرفه لا تأخذ منه شيئاً ...لا تذهب معه إن أراد أصطحابك دون إذن من والديك ). أيضا يجب الإنتباه لأي تغير نفسي قد يطرأ عليه جراء تحرش جنسي لفظي أو جسدي .. فالطفل لن يبقى ساكتاً .. سيهرع إلى أمه ويشتكي إليها ..حينها يأتي دورها مع الأب لكي يعالجا الإبن أو البنت بشتى الوسائل المتاحة لهم كي يبقيا على حياة طفلهما طبيعية .

و برايك كيف كان عليها ان تجيبها؟ ان تعطيها تفصيلا دقيقا لذلك لتضيف الى ثقافتها شئ لن يضرها ان لم تعرفه؟ :confused:


عزيزتي قرصانه ... أنت تقولين لن يضرها إن لم تعرفه !!! :confused:


إجابة المدرسة وتعريفها للحق الشرعي من خلال إستنادة أقوالها بآيات قرأنية وأحاديث نبوية سيبث بقلوب الطالبات السكينة والطمأنينة بما يعنية هذا المسمى الشرعي وستدرك من تستهويها العلاقات الغير شرعية كيف كرم الله بني البشر بالزواج وجعل له قدسية ربانية وأجر عظيم ..

فارس الشعر
29/07/2004, 10:28 PM
السلام عليكم ..
طاب مساؤكم جميعا ودامت أيامكم سعيدة.
اسمحولي أشارككم موضوعكم الشيق والمهم وتقبلوني ضيف معاكم في السبلة الإجتماعية.
انا طرحت موضوع في سبلة الشعر وتم تحويله إلى سبلتكم الرائعة.
بالنسبة لموضوع الثقافة الجنسية فهو موضوع جد مهم ولمن ألراد الإستزادة، ممكن يروح للرابط التالي
عالم الحياة الزرجية (http://66n.com)

فارس الشعر
29/07/2004, 10:29 PM
السلام عليكم ..
طاب مساؤكم جميعا ودامت أيامكم سعيدة.
اسمحولي أشارككم موضوعكم الشيق والمهم وتقبلوني ضيف معاكم في السبلة الإجتماعية.
انا طرحت موضوع في سبلة الشعر وتم تحويله إلى سبلتكم الرائعة.
بالنسبة لموضوع الثقافة الجنسية فهو موضوع جد مهم ولمن أراد الإستزادة، ممكن يروح للرابط التالي: عالم الحياة الزرجية (http://66n.com)

فَهَدْ
30/07/2004, 12:04 AM
مشكور فارس الشعر على الرابط

بس هذا ما يكفي... لأن هذا موضوع للمناقشة... و كل واحد يدلي برأيه و يناقشه مع الأعضاء الزملاء

أعطنا ما يجول بفكرك عن هذا الموضوع كي نستفيد و تستفيد منا

شكراً

زعيمة القراصنة
30/07/2004, 03:13 AM
و هذا رابط قد يخدم الموضوع من بعيد:

http://www.mana.ae/shkalah1.htm


لا اعرف ان كان سيفيد انصار مؤيدي الثقافة الجنسية ام معارضيها :rolleyes:


ساحاول التواصل بالتعقيب قريبا باذن الله تعالى،،،،

تحياتي :)

samul
30/07/2004, 09:04 AM
موضوع رائع لكم جزيل الشكر :نطوط: :نطوط:

هوازن
30/07/2004, 10:14 AM
زعيمة القراصنة

و لم لا نبعد عنهم المصادر التي يمكن ان تجر بهم الى الهاوية:

وما هو السبيل عزيزتي كي أبعد هذا الإبن وأحجب عيناه عن تلك المصادر التي ذكرتها بظل هذه المغريات بعصرنا الحالي ؟؟!!!


لكنني و مع هذا مازلت مصرة على التكتم لسببين:
1- ان علمته فهو سيطمع في مزيد و سيحصل عليه ممن يريد لانك كأب لن تعطيه ما يبحث عنه من معومات،، فان كنت ستعطيه المعلموة بملعقة فسيحصل علئ اكثر من غيرك،، اولا تقولون بان الابناء في الاصل يعرفون ما يسالون عنه؟ و لهذا فهم يبحثون عن معلومات دقيقية يستحيل ان تزودوهم بها!
2- الخوف من فضول الابن و حبه لخوض المغامرات،،،

أن يطمع بالمزيد فهذا يعني قصور في الإجابه ..بمعنى أن الطفل لم يكتفي بالإجابه السابقه فسأل سؤالا أخر فأحرج السائل مما دفع به إلى التهرب من سؤاله وبذلك نعطي للطفل أو المراهق فرصه لكي يفتح بابا أخر غير أمن له ..فإن لم يشبع فكره بإجابه شافيه فإعلمي بأنه لم يرتوي ضمائه بعد فهو متعطش دائما لكل ما يجهله من أمور .. إنتظر إبنك إلى أن يصل إلى الأخر ..متى ما أفرغ كل ما لديه وأنسحب بنفسه حينها تتطمئن أنه لن يكن له مرجع سواك !!

بالنسبه للنقطه الثانيه ..فهي ليست بتلك الصعوبه التي نخشاها إذا ما كان من الأصل جاهلا حقا وأنحط بخلقه لفعل الفواحش والكبائر ... فقط راقب الطفل نفسيا وجسديا ... الطفل أو المراهق لن يبقى ساكتا إن وقع ضحية ما تعلمه من أمور ..هناك أشارات ودلائل يستطيع الأهل أكتشافها من خلال تقلب المزاج المفاجئ.. التشكي من أوجاع أو أمراض غير مُبرر لها !! كلها تقودهم إلى حماية المراهق وأنتشاله قبل فوات الأوان من الغوص إلى القاع!!!

لهذا بتعبوا معي شوية لاني ما بالساهل اقتنع :cool:

سنحاول بكل ما أوتينا من قوة وصبر ..إلى أن تسلمي الراية بالأقتناع والأستسلام للمسار الأول ;) !!


ومتواصلين

هوازن
30/07/2004, 10:39 AM
..
وحقيقة اتضحت لي امور كثيرة كنت اجهلها وساعدني هذا الموقع الرائع على تكوين ثقافة لا بأس بها ..

http://vb.66n.com
وانا انصح كل الشباب بالتثقف .. حتى لا يحدث ما لا يحمد عقباه تحياتي

فارس الشعر

.بالنسبة لموضوع الثقافة الجنسية فهو موضوع جد مهم ولمن أراد الإستزادة، ممكن يروح للرابط التالي:
عالم الحياة الزرجية

أهلا بكل من رايق على كيفك و فارس الشعر وأهلا بمشاركتكما الفعالة ..

أشاطركما الرأي بأن هناك جهل يعم أوساط الشباب .. حتى المتعلم منهم والحاصل ع أعلى الشهادات لم يسلم فتجده جاهلا بأبسط الأمور التي يفترض منه كشاب بالغ أن يكون مطلع عليها...
بالنسبة للموقع الذي أدرجتماه فإن لي ملاحظه عليه أوجهها لكم وللقراء... ولكم أن تحكموا بأنفسكم إن كان قولي فيه أفتراء أو زيف !!

بالنسبه كموقع فهو ممتاز وجدا من حيث أعضاءه المتميزين ومشرفيه المتألقين والذين يعملون بجهد جهيد لكي يظهروه بصوره يتقبلها جميع زائريه وبفئات عمريه متفاوته ... ولكن تبقى المشكلة ببعض الأعضاء وبعض المواضيع التي تطرح به وكيفية حياكة القصة لتجذب القراء إليها بأي الطرق كانت..
يحتوي المنتدى ع عدة أقسام ....من بينها قسم يعرض المشاكل الخاصه للأزواج فقط .فيشدك صياغة الموضوع وعنوانه الذي يصرخ لك أن تنقر عليه لتتعرف على خفايا الأمور. فتجد المتزوج وغيره يطلع عليها ... ليس للإستفاده منه فحسب بقدر ما يكن فضول لأكتشاف الأسرار الزوجيه المتعلقه للبعض والتي تخدش الحياء أحيانا مما دفع للأسف ببعض زائريه إلى الوقوع بالخطأ ومنها العادة السريه ..حيث طرح أكثر من عضو يشتكي للمنتدى وقوعه بهذه العادة بعد أطلاعه لتلك المواضيع التي لا يفضل قرائتها من أولئك الجهله المريضين !!!
لذلك لا أحبذ أو أشجع أي عضو يطلع عليه لمجرد التسلية فقط وأكتشاف خفايا الأمور به فالمنتدى أرقى من هذا ..ومن الأعضاء أيضا من أستغل معرفته للموقع وصار يسرق مواضيعه ويسربها خارج المنتدى ليطرحها هنا دون رادع لهم إذ يعرض الموضوع المشاكل الزوجيه الخاصة بأعضاء المنتدى فينشرونها هم كتسلية بالسبله..وأنتبهت لموضوع طرح بالأونة الأخيرة بسبلة الترويح الذي صار بالنهايه تخميسا بين الأعضاء !!!!

أين هي هذه الثقافة ؟؟!!!
لم تكن الثقافة هكذا !!!

الثقافة الجنسيه لم تعني أبدا التفحص والتلصص ع أسرار بيت الزوجية لتنشر بعد ذلك كتسلية بالمنتديات .. وإنما هي المعرفة الفكرية المبنية ع علم مستمد من جهات أمنه لتحصين النفس ووقايتها من الوقوع بالفواحش ....

دمتم ع خير وجمعة مباركة

زعيمة القراصنة
30/07/2004, 01:31 PM
جاء دور الازاحة


أهلا و سهلا و مرحبا ايضا

ماذا عن الدروس التي يعرضها علينا القرآن الكريم فيما يخص
هذه القضايا ؟؟ أم أنه مخصص للكبار ؟؟
ماذا عن سورة النور و سورة المؤمنون و غيرها من السور ؟؟
أم
يجب وضعها في مصحف مستقل بعيدا عن الاطفال ؟؟

اهلين و سهلين و مرحبتين يا اخي :)
حسنا اخي ،، مع ايماني الشديد بان الطفل ياخذ وقتا من الزمن ليبدا بقراة القران و يعرف ما فيه من قضايا و مواضيع،، فهو الى ان يتعلم القراءة ياخذ وقتا ليس بقصير فهو يبدا بحفظ الايات القصيرة و بعدها يكبر الى ان يصل الى عمر يستقل فيه و يكون قادرا على امساك المصحف بنفسه،،،
حسنا اخي.. لنقل بان الاب يمسكك بابنه كل ليلة فيقرأه ما شاء الله من ايات ابتداء بسورة البقرة الى ان يختم القران،،،، هل تتوقع يا اخي ان تتسع مدارك الفتى الصغير لفهم معاني القران التي يعجز الكبير عن فهمها بدون اللجوء الى تفسير القران؟

اعرف بانك ستجيب ب لا لانك في احد تعقيباتك علي ذكرت:
هل من المعقول في نظرك يا زعيمة ،، أن تعطى التفاصيل
للطفل نفسها للمراهق ،، نفسها للجامعي ؟؟ ؟؟

لكل مرحلة ما يناسبها ،، و لو فصلت القصة للطفل لعجز ادراكه
المتواضع أن يلم بحقيقتها ،، سلامات يا زعيمة

و هذا يعني يا اخي بانه و ان احتوى القران على الثقافة الجنسية فهي لن تصل الى الابن الا في فترة عمرية محددة،، فمواضيع القران ستظل مبهمة عليه و لن يتعلمها بنفاصيلها الا عندما يصل الى المرحلة المحددة و هذا يعني:

لا للثقافة الجنسية المبكرة؟!

و عليه يا اخي ،، فما سبب جدالنا؟؟

القران بما يحتوي من ثقافة جنسية بمتناول يد الصغير و الكبير الا ان الصغير يكتفي بما يمكن ان يستوعبه عقله الى ان يكبر فالاب و ان اجتهد على التفسير لن يفسر له القران الا بالبساطة التي تتسع لها مدارك ذلك الصغير و يمكن ان يستوعبها ،، فلم تدعون الى الثقافة الجنسية للفتى الطفل؟ ماذا تريدونه ان يتعلم بالضبط؟

ماذا عن قصة سيدنا يوسف و هو ابن 16 سنة ؟؟ و ماذا عن
قصة لوط وقومه ؟؟ الم يصرح القرآن بهذه القصص و تفاصيلها ؟؟
لماذا لم يكتب عليها في القرآن "" للكبار "" ؟؟

اخبرني اولا:
س1: كيف تعرض مثل تلك القصص على الصغير؟
س2: و لم يتم التكتم في تفسيرها له؟
س3:و لم تعرضها قصص الاطفال بصورة مبسطة جدا جدا خالية من التثقيف الجنسي الذي تنادون به؟

فما الفرق يا اخي؟ألأنها عرضت على القران الذي لم يفصل للكبير و الصغيريجب تدرس على ما هي عليه لان الاله قصد ذلك ليتثقف كلا من الكبير و الصغير ؟ و اذا درست كيف ستدرس؟بان نخبر الطفل الصغير ما حدث ليوسف بالضبط ؟ و كيف لنا ان نفعل ذلك؟ بان نعلمه تفاصيل القصة ليتثقف جنسيا لان القران عرضها بقصد تثقيف الكبير و الصغير؟؟؟!! :rolleyes:

لقد ذكر القران ايضا مسائل الحيض و الزواج فهل يعني هذا ان يلم بتلك الامور الصغير و الكبير؟ لانها ذكرت في القران و لهذا يجب ان يكونوا ملمين بها بغض النظر عن الاعمار؟!! :rolleyes:

اذا فتعال يا ابني اعلمك ما يحصل للمراة عندما تصل الى سن الرشد لان القران ذكرها و لهذا يجب ان تعرفها لتتثقف جنسيا و تكون مؤهلا لمواجهة الحياة بما فيها من مغريات!!
اذا فتعال يا ابني اعلمك مسائل الزواج بما فيها من حلال و حرام لان القران تطرق الى ذلك!!
و تعال ايضا لاعلمك ما اللواط و ما الزنا لتحتاط و تنأى بنفسك فتستعصم عن وحوش هذا الزمان!!


تعال يا ابني تعال لتتعلم هذه الامور و ركز عليها كتركيزك على تعلم الصلاة و السنة!!

اهذا ما يسعى اليه الازاحة ؟ ام ان الزعيمة لم تنصف في فهم مبتغى الازاحة؟ :cool:

و كيف نعالـج مشاكل المراهقين و الاطفال و الراشدين أيضا
الذين راحوا ضحايا اللواط و الزنا و السحاق و العادة السرية ؟؟
هل بالكتمان و الاعراض ؟؟
كيف سنحل قضاياهم اذا اخترنا الصمت ،، و عدم تقديم الحلول
و عدم التعرض لما يعانوه من مشاكل جنسية ؟؟ بالله عليك
كيف سنحل هذا الاشكال عن طريق الصمت و التكتم ؟؟

انا اخبرك اولا مسببات تلك المشاكل و من المسببات سيمكننا ان نستبط الحلول بكل سهولة:
1-غفلة الاباء عن ابنائهم و اهمالهم لهم.
2-اصدقاء السوء.
3-مصاحبة التلفاز 24 ساعة و التركيز على الضار منه.
4-ادمان الانترنت .
5-بكل تاكيد ضعف الوزاع الديني و قلة الدين.
6-الفراغ القاتل.

و الحلول ستكون ب:
1- اهتمام الاباء بابنائهم و سقيهم جرعات من العطف و الحنان فهم بحاجة الى ذلك.
2-مصاحبة الاخيار و الصالحين فهم اقوياء في صد الشخص عن مواطن الزلل.
3-البعد عن التلفاز بما فيه من مخاطر.
4-التشدد في السماح لهم باستخدام الانترنت –ان امكن-.
5-تقوية الوزاع الديني و تقريبهم من الله.
6-شغل اوقاتهم بما هو مفيد ليصرفهم عن المحظور من الافعال.

لنكن أكثر شفافية و موضوعية في الحوار يا زعيمة ؟؟ ألم
نتعلم من القرآن الكريم ما طالبت بأن نتكتم عليه ؟؟

ألم نقرأ في القرآن عن اللواط و عن الزنى و عن حفظ الفروج
و نحن في سن الطفولة و المراهقة ؟؟

اراني موضوعية يا اخي و سارد على اسئلتك بحسب التجربة التي مررنا بها انا و من هم بعمري :
1- في مرحلة الطفولة لم نتعلم من القران الا الايات القصيرة فقط من جزء عم و لم نتطرق الى الايات و السور الكبار التي تعالج المواضيع الجنسية.
2- الى ان تعلمنا القراءة اخذنا و قتا و حتى بعد ان تعلمنا لم نلمس المصحف باكمله و انما اعطينا كتيبا به جزء عم كاملا و قد كنا نقرأه و نحاول حفظه و فهمه.
3- في المرحلة الاعدادية كبرنا و صرنا نمسك المصحف باستقلالية و نقراء ابتداء من سورة البقرة و منا من اخذ فترة طويلة الى ان ختم القران،، كل باجتهاده.
4- في مراحل الدراسة فيما فوق الاعداية تعلمنا عن الزنا و عن حفظ الفرج و لكن لم نتطرق اطلاقا الى اللواط ،،،، باقي تلك الامور –عن نفسي- عرفتها عندما دخلت الجامعة و قضيت جزءا من عمري في مكتبة الجامعة اتصفح كتبها و من بين تلك الكتب مررت على قصص الانبباء لانني كنت شغوفة جدا بالقصص الدينية و عرفت منها اللواط ؟و الباقي من تلكم الامور فعرفناه من السبلة ..... :مفتر:

يعني يا اخي،، لم نرتوي تلك الثقافة من القران في سن مبكرة،، فتنسيق المواد المدرسية بالمدرسة كان مناسب لاعمارنا و الحمد لله :مفتر:

و ختاما اشكرك على ذلك التعقيب الذكي الذي استمتعت بقراءته :)

سانتقل بك الى تعقيب رقم -2- :نطوط:

زعيمة القراصنة
30/07/2004, 02:09 PM
اذا كان القرآن يبين لنا مخاطر الانحرافات الجنسية
و اذا كانت السنة تشرح لنا مضارها و تبين لنا الوقاية
و اذا كان علماؤنا يحذرونا من هذه المخاطر الجنسية
و يتحدثون عن العادة السرية و عن السحاق أمام الملأ
و أضفت أنت الاسرة المثقفة الواعية ،،
فلماذا تقولون لا للمدرسة



اذا كان كل ذلك ،، فلماذا تطالب زعيمة القراصنة
و من وافقها لماذا يطالبون بالتكتم ؟؟ و لماذا يرفضون
دراسة هذه القضايا وفق أسلوب تربوي يجمع بين الوسيلة
العلمية و بين المنهج العلمي ليفسر لنا أحكام القرآن و السنة
و بحقائق علمية لماذا يرفضون ؟؟

لاننا لا نثق بالمستوى الديني لمتلقي تلك الثقافة و لسنا متأكدين من وقعها عليهم و كيف سيكون تاثيرها؟ أهو بالايجاب ام بالسلب؟
قد ذكرت في احد تعقيباتي على اخي صادق للابد ما يلي و ساعيده لك لنر ان كنتم ستضمنون لي ما اسعى اليه لنتفق؟:
لننفق معك ،، هل تستطيع ان تضمن لنا بانهم سيتلقوا الثقافة على النهج المرسوم لهم و لن يحيدوا عن المبتغى؟ هل تستطيع ان تضمن لنا ان يكون كل متلقي الثقافة على قدر بالوعي الديني و يستشعرون رقابة الله فيخافون من الوقوع في الحرام بمجرد تبصيرهم به؟ هل تضمن لنا بانهم لن يتجهوا الى الممارسات الخاطئة بعد ان يتلقوها من الثقافة الجنسية؟

ان كنت ستضمن فحينها ساتفق معك،، فما قولك؟!

فما قولك انت ايضا؟!

كذلك من المشكلات المهمة التي تظهر في المراهقة : ممارسة العادة السرية أو الاستمناء MASTURBATION ويمكن التغلب عليها عن طريق توجيه اهتمام المراهق نحو النشاط الرياضي والكشفي والاجتماعي والثقافي والعلمي، وتعريفه بأضرار العادة السرية.

انا متأكدة بانهم و ان سمعوا عن الاضرار و عرفوها فهم لن يتوقفوا او يقتنعوا لانهم لا يلمسون الاضرار مباشرة بعد القيام بذلك العمل فهي اضرار على المدى البعيد و تأخذ وقتا لتظهر،، لو اننا كنا نخبرهم عن الاضرار فتحدث مباشرة بعد القيام بالمحظور لكان هذا كافيا لردعهم و لكن كما تعرف هذا لا يحصل و لهذا فتخوفينا لهم ليس اكثر من "كلام في الهواء".

من يريد النقاش ،، فليسند كلامه بأقلام العلماء ،، و الا سيكون حوارنا في مهب الريح

سندع هذا لكم اذ انه لا يسعفنا الوقت لنبحث عن مصادر و لهذا فنحن نعتبر انفسنا موسوعات و مصادر كافية وموفية مادمنا مقتنعين بسبب الاعتراض:D

HONEST 4 EVER
30/07/2004, 04:04 PM
الأخت الزعيمة :)


أرى أننا أطلنا الجدال في مسئلة قد طبخت إلى أن إحترقت
:مفتر:

لكي بعض التوضيح ومن على نهجك في ردي التالي
وبعدها:

لكي أن تقتنعي أو تعارضي
فأنا ومن يتفق معي قد أوضحنا وجهة نظرنا
وجهة نظر قد تكون صائبة
أو خاطئة
ولكننا مؤمنون بها أشد الإيمان

سأدلي لكي ماتبقى في جعبتي
ولن أكرر العودة في نقاش هذه النقطة

ولكل وجهة نظره

ماأريد قوله:

سأوضح نقطة مهمة لك
فإنه يترائى لي أنها هي سبب الخلاف
وهي:

تصورك لما ستتناوله الثقافة الجنسية التي ننادي بها..!!

كما يتضح لي في أكثر من موضع من ردودك
أن نشرح للأطفال من سن العاشرة عدة نقاط
*كيفية ممارسة الجنس مع الجنس الآخر
*فنون ممارسة الجنس
*أوضاع الجماع في القديم
*أكثر من 100وضع للمارسة الجنس د
*ليلة الدخلة وكيفية فض البكارة
*كيف تعرف أن زوجتك بكر أم لا
*ماهي الرعشة
*كيفية الوصول إلى الرعشة
*إرضاء الطرفين خلال الجماع
*أكثر الأماكن حساسية في جسم الرجل والمرأة

*كيفية ممارسة الجنس مع نفس الجنس
(اللواط-السحاق)
وشرحه شرحاً مفصلا مع الأوضاع

*طرق ممارسة العادة السرية

("-_*****_-")

هل تعتقدين أننا نريد التطرق إلى هكذا مواضيع لنثقف من في سن العاشرة..؟؟ :مفتر: :eek: :( :مفتر:

هل حدسك يدفعك للتفكير أننا نطالب بشرح مفصل ماأسلفت لطلاب الثانوية..!! :(





لا ياأخيه

تلك المواضيع هي التي يجب شرحها لمن فوق العشرين

تلك المواضيع التي لاأعارض شرحها للجامعيين

أما لمن دون ذلك فلا
والكل كما أظن يتفق معي

كان تطرقنا لشرح العادة السرية واللواط والسحاق والزنا
شرح للمخاطر لا للكيفية

الكيفية التي تقولين عنها أن ستفتح عقول الأطفال على مواضيع تدفعهم لخوض عباب المغامرة للإكتشاف

نحن ننادي بإيصال عدة مفاهيم لسن العاشرة وهدفنا:

*حفظهم من مخاطر اللواط المنتشر بأعداد قد لاتتوقعينها كونك فتاة لم تعايشي هذه المواقف في المدارس
اللواط الذي يذهب ضحيته أطفال بريئين
ولا أقصد اللواط بين الكبار

أنا شهدت بأم عيني إستغلال الكبار للأطفال
ليمارسوا معهم الجنس تحت ضغوط التهديدات
(كمعرفة شيء بسيط عنه قد يكون قد أخل فيه بخلق أو تصرف) فيهولوا له الموضوع وبخطره إذا عرف أحد والديه أو الناس بالسر.. تماما كقصة الفتاة التي إستغلها أخو زوجها بشريط فيديو
ولكن يختلف السيناريو بعض الشيء. وتختلف الطريقة.. :(

أنا شخصياً تعرضت لعدة مواقف هي أشبه بمحاولة إغتصاب ولك بأسلوب طيب
تعرضت لأكثر من موقف وأنا في سن ربما العاشرة
كنت في طريقي إلى المسجد لصلاة العصر وحيداً
وفجأة تعرض لي أحد الكبار وأحسبه في الثامنة عشرة
تعرض لي بابتسامة عريضة.. وبأسلوب لطيف
وببرائة طفولية..
وطلب مني أن أدخل بيتهم لأعاونه في
تحريك طاولة من موضعها
وأنه لايستطيع نقلها لوحده
عدة دقائق فقط
دخلت معه لأنقل الطاولة
وتفاجأت بأنه لوحده في البيت
ويحاول أن يلمسني

حينها تذكرت كلام أخي وتحذيره لي
بأن لا أقبل دعوة أي غريب
لأنهم يبحثون عن الأطفال البريئين

فعدوت من عنده فاراً بنفسي
ومباشرة إلى أخي لأخبره
وعمل أخي الواجب

في هذا الموقف لو لم أكن محصناً من قبل أخوتي
لوقع ما لا يحمد عقباه

الحمد لله فأخوتي على إطلاع وفهم
فكانوا يحقنونني بالتحصينات
ويخبرونني بالمواقف وكيفية التعامل معها
فكنت أعرف اللواط وأنا في سن مبكر جداً
مما جعلني أتحرز من النظرات المشبوهة
وأرفض الدعوات من الغرباء الكبار..!!

*غرس المفاهيم الصحيحة
لكي لاتنغرس فيهم وتستأصل المفاهيم المغلوطة فيصعب تغييرها

*تنبيه المقبلون على المراهقة بفسيولوجية هذه المرحلة
التغيرات التي تطرأ عليهم النفسية والجسمية
كيفية مقاومة الشهوة
الطرق الصحيحة لتفريغ هذه الطاقة(الزواج)

وبأن الشهوة شيء طبيعي ولكنه ليس همجاً
بل نظمه الله
قال تعالى في سورة المؤمنون:
((والحافظين فروجهم والحافظات إلا على أزواجهم أو ماملكت أيمانهم فإنهم غير ملومين))
صدق الله العظيم

وإنتبهي هنا أن القرأن ذكر حتى العضو (الفرج) في تعاليمه..

*المرحلة بعد البلوغ وإلى الثانوية:نوضح له الطريق الصحيح
ونفحش له الفواحش (الزنا واللواط)
ونبين له مخاطر العادة السرية.

ويكون الشرح على سبيل المثال كالآتي

الزنا:
ممارسة الجنس مع الجنس الآخر ممارسة غير شرعية..
ينتج عنه إنتهاك الأعراض
وإختلاط الأنساب
وزيادة الأبناء غير الشرعيين وتأثيره على المجتمع
ماموقفه من ربه إذا مات دون توبة
موقع هذه الممارسة الشنيعة من الإنسانية
فقد كرم الله بني آدم.

اللواط:
ممارسة الجنس مع نفس الجنس..
والآثار النفسية المترتبة عليه.. وقد تكون معظمها في المستقبل على المفعول به إتجاه نفسه
وإتجاه الفاعل به
وإتجاه أسرته ومجتمعه الذي لم يحافظ عليه..!!

العادة السرية:
ممارسة غير طبيعية100%.. وهي تتم بإثارة التخيلات الجنسية وما يتبعه من لمس للأعضاء التناسلية.. إلى أن يصل إلى الإشباع الناقص..
تأثير هذه العادة على الصحة..
وعلى مستقبل الحياة الجنسية بعد الزواج(الإحساس بعدم الإشباع من الطرف الآخر)نتيجة للتعود على هذه العادة..
كيفية التقليل إلى أن نصل إلى التخلص منها..
إحتمالية العقم لمن يمارسونها بصفة يومية..
التأثير النفسي لها..

محاولة رسم أحلى صورة للزواج
وأنها الطريقة الطبيعية لإشباع الشهوة..
وأنها الطريقة السوية الطبيعية التي لايلحقها لا العيب ولا القبح ولاالكراهية..
هي العلاقة التي تسمح ببمارسة الجنس مع الطرف الآخر للحصول على:

*راحة نفسية وإستقرار
وخصوصاً بعد الإنتهاء من الجماع حيث يحرم الزاني من الراحة النفسية بعد الممارسة
حيث يتركه الشيطان فيبقى وحيدا يعاني من تأنيب الضمر
ومن ضغوط نفسية حيث يحس فقط بعد الممارسة بقبح ودنائة ماقام به
ليؤدي به إلى إحتقار نفسه وماله من تأثيرات نفسية عليه

*تكوين أسرة سعيدة تحت ظل الشريعة
*الأجر العظيم لممارسة الجنس مع الزوج بنية الإعفاف
فعندما سأل أحد الصحابة الرسول عليه الصلاة والسلام
وهل نؤجر على إتيان أهلنا
قال بمعنى الحديث: فإن رأيته وضعها في حرام هل يؤثم.. قال بلى.. قال فكذلك إن وضعها في حلال فإنه يؤجر
وفي موضع آخر أن الإنسان يؤجر بكل شعرة في جسمه..

وطبعاً كما أسلفت لما فوق سن العشرين والمقبلون على الزواج كل ماذكرته سابقاً نستطيع مناقشته..

واعذروني على الإطالة

ولـــــــــــــــــي عــــــــــــــــودة
My Regards
( :) )

هيب 2020
30/07/2004, 06:25 PM
الأخت الزعيمة :)


أرى أننا أطلنا الجدال في مسئلة قد طبخت إلى أن إحترقت
:مفتر:

لكي بعض التوضيح ومن على نهجك في ردي التالي
وبعدها:

لكي أن تقتنعي أو تعارضي
فأنا ومن يتفق معي قد أوضحنا وجهة نظرنا
وجهة نظر قد تكون صائبة
أو خاطئة
ولكننا مؤمنون بها أشد الإيمان

سأدلي لكي ماتبقى في جعبتي
ولن أكرر العودة في نقاش هذه النقطة

ولكل وجهة نظره

ماأريد قوله:

سأوضح نقطة مهمة لك
فإنه يترائى لي أنها هي سبب الخلاف
وهي:

تصورك لما ستتناوله الثقافة الجنسية التي ننادي بها..!!

كما يتضح لي في أكثر من موضع من ردودك
أن نشرح للأطفال من سن العاشرة عدة نقاط
*كيفية ممارسة الجنس مع الجنس الآخر
*فنون ممارسة الجنس
*أوضاع الجماع في القديم
*أكثر من 100وضع للمارسة الجنس د
*ليلة الدخلة وكيفية فض البكارة
*كيف تعرف أن زوجتك بكر أم لا
*ماهي الرعشة
*كيفية الوصول إلى الرعشة
*إرضاء الطرفين خلال الجماع
*أكثر الأماكن حساسية في جسم الرجل والمرأة

*كيفية ممارسة الجنس مع نفس الجنس
(اللواط-السحاق)
وشرحه شرحاً مفصلا مع الأوضاع

*طرق ممارسة العادة السرية

("-_*****_-")

هل تعتقدين أننا نريد التطرق إلى هكذا مواضيع لنثقف من في سن العاشرة..؟؟ :مفتر: :eek: :( :مفتر:

هل حدسك يدفعك للتفكير أننا نطالب بشرح مفصل ماأسلفت لطلاب الثانوية..!! :(





لا ياأخيه

تلك المواضيع هي التي يجب شرحها لمن فوق العشرين

تلك المواضيع التي لاأعارض شرحها للجامعيين

أما لمن دون ذلك فلا
والكل كما أظن يتفق معي

كان تطرقنا لشرح العادة السرية واللواط والسحاق والزنا
شرح للمخاطر لا للكيفية

الكيفية التي تقولين عنها أن ستفتح عقول الأطفال على مواضيع تدفعهم لخوض عباب المغامرة للإكتشاف

نحن ننادي بإيصال عدة مفاهيم لسن العاشرة وهدفنا:

*حفظهم من مخاطر اللواط المنتشر بأعداد قد لاتتوقعينها كونك فتاة لم تعايشي هذه المواقف في المدارس
اللواط الذي يذهب ضحيته أطفال بريئين
ولا أقصد اللواط بين الكبار

أنا شهدت بأم عيني إستغلال الكبار للأطفال
ليمارسوا معهم الجنس تحت ضغوط التهديدات
(كمعرفة شيء بسيط عنه قد يكون قد أخل فيه بخلق أو تصرف) فيهولوا له الموضوع وبخطره إذا عرف أحد والديه أو الناس بالسر.. تماما كقصة الفتاة التي إستغلها أخو زوجها بشريط فيديو
ولكن يختلف السيناريو بعض الشيء. وتختلف الطريقة.. :(

أنا شخصياً تعرضت لعدة مواقف هي أشبه بمحاولة إغتصاب ولك بأسلوب طيب
تعرضت لأكثر من موقف وأنا في سن ربما العاشرة
كنت في طريقي إلى المسجد لصلاة العصر وحيداً
وفجأة تعرض لي أحد الكبار وأحسبه في الثامنة عشرة
تعرض لي بابتسامة عريضة.. وبأسلوب لطيف
وببرائة طفولية..
وطلب مني أن أدخل بيتهم لأعاونه في
تحريك طاولة من موضعها
وأنه لايستطيع نقلها لوحده
عدة دقائق فقط
دخلت معه لأنقل الطاولة
وتفاجأت بأنه لوحده في البيت
ويحاول أن يلمسني

حينها تذكرت كلام أخي وتحذيره لي
بأن لا أقبل دعوة أي غريب
لأنهم يبحثون عن الأطفال البريئين

فعدوت من عنده فاراً بنفسي
ومباشرة إلى أخي لأخبره
وعمل أخي الواجب

في هذا الموقف لو لم أكن محصناً من قبل أخوتي
لوقع ما لا يحمد عقباه

الحمد لله فأخوتي على إطلاع وفهم
فكانوا يحقنونني بالتحصينات
ويخبرونني بالمواقف وكيفية التعامل معها
فكنت أعرف اللواط وأنا في سن مبكر جداً
مما جعلني أتحرز من النظرات المشبوهة
وأرفض الدعوات من الغرباء الكبار..!!

*غرس المفاهيم الصحيحة
لكي لاتنغرس فيهم وتستأصل المفاهيم المغلوطة فيصعب تغييرها

*تنبيه المقبلون على المراهقة بفسيولوجية هذه المرحلة
التغيرات التي تطرأ عليهم النفسية والجسمية
كيفية مقاومة الشهوة
الطرق الصحيحة لتفريغ هذه الطاقة(الزواج)

وبأن الشهوة شيء طبيعي ولكنه ليس همجاً
بل نظمه الله
قال تعالى في سورة المؤمنون:
((والحافظين فروجهم والحافظات إلا على أزواجهم أو ماملكت أيمانهم فإنهم غير ملومين))
صدق الله العظيم

وإنتبهي هنا أن القرأن ذكر حتى العضو (الفرج) في تعاليمه..

*المرحلة بعد البلوغ وإلى الثانوية:نوضح له الطريق الصحيح
ونفحش له الفواحش (الزنا واللواط)
ونبين له مخاطر العادة السرية.

ويكون الشرح على سبيل المثال كالآتي

الزنا:
ممارسة الجنس مع الجنس الآخر ممارسة غير شرعية..
ينتج عنه إنتهاك الأعراض
وإختلاط الأنساب
وزيادة الأبناء غير الشرعيين وتأثيره على المجتمع
ماموقفه من ربه إذا مات دون توبة
موقع هذه الممارسة الشنيعة من الإنسانية
فقد كرم الله بني آدم.

اللواط:
ممارسة الجنس مع نفس الجنس..
والآثار النفسية المترتبة عليه.. وقد تكون معظمها في المستقبل على المفعول به إتجاه نفسه
وإتجاه الفاعل به
وإتجاه أسرته ومجتمعه الذي لم يحافظ عليه..!!

العادة السرية:
ممارسة غير طبيعية100%.. وهي تتم بإثارة التخيلات الجنسية وما يتبعه من لمس للأعضاء التناسلية.. إلى أن يصل إلى الإشباع الناقص..
تأثير هذه العادة على الصحة..
وعلى مستقبل الحياة الجنسية بعد الزواج(الإحساس بعدم الإشباع من الطرف الآخر)نتيجة للتعود على هذه العادة..
كيفية التقليل إلى أن نصل إلى التخلص منها..
إحتمالية العقم لمن يمارسونها بصفة يومية..
التأثير النفسي لها..

محاولة رسم أحلى صورة للزواج
وأنها الطريقة الطبيعية لإشباع الشهوة..
وأنها الطريقة السوية الطبيعية التي لايلحقها لا العيب ولا القبح ولاالكراهية..
هي العلاقة التي تسمح ببمارسة الجنس مع الطرف الآخر للحصول على:

*راحة نفسية وإستقرار
وخصوصاً بعد الإنتهاء من الجماع حيث يحرم الزاني من الراحة النفسية بعد الممارسة
حيث يتركه الشيطان فيبقى وحيدا يعاني من تأنيب الضمر
ومن ضغوط نفسية حيث يحس فقط بعد الممارسة بقبح ودنائة ماقام به
ليؤدي به إلى إحتقار نفسه وماله من تأثيرات نفسية عليه

*تكوين أسرة سعيدة تحت ظل الشريعة
*الأجر العظيم لممارسة الجنس مع الزوج بنية الإعفاف
فعندما سأل أحد الصحابة الرسول عليه الصلاة والسلام
وهل نؤجر على إتيان أهلنا
قال بمعنى الحديث: فإن رأيته وضعها في حرام هل يؤثم.. قال بلى.. قال فكذلك إن وضعها في حلال فإنه يؤجر
وفي موضع آخر أن الإنسان يؤجر بكل شعرة في جسمه..

وطبعاً كما أسلفت لما فوق سن العشرين والمقبلون على الزواج كل ماذكرته سابقاً نستطيع مناقشته..

واعذروني على الإطالة

ولـــــــــــــــــي عــــــــــــــــودة
My Regards
( :) )



اعتقد ومن خلال المتابعة المسترة لهذا الموضوع الجميل ان ختامها مسك :) بارك الله فيك

الازاحة
30/07/2004, 07:34 PM
جاء دور الازاحة




اهلين و سهلين و مرحبتين يا اخي :)
حسنا اخي ،، مع ايماني الشديد بان الطفل ياخذ وقتا من الزمن ليبدا بقراة القران و يعرف ما فيه من قضايا و مواضيع،، فهو الى ان يتعلم القراءة ياخذ وقتا ليس بقصير فهو يبدا بحفظ الايات القصيرة و بعدها يكبر الى ان يصل الى عمر يستقل فيه و يكون قادرا على امساك المصحف بنفسه،،،
حسنا اخي.. لنقل بان الاب يمسكك بابنه كل ليلة فيقرأه ما شاء الله من ايات ابتداء بسورة البقرة الى ان يختم القران،،،، هل تتوقع يا اخي ان تتسع مدارك الفتى الصغير لفهم معاني القران التي يعجز الكبير عن فهمها بدون اللجوء الى تفسير القران؟

و هذا يعني يا اخي بانه و ان احتوى القران على الثقافة الجنسية فهي لن تصل الى الابن الا في فترة عمرية محددة،، فمواضيع القران ستظل مبهمة عليه و لن يتعلمها بنفاصيلها الا عندما يصل الى المرحلة المحددة و هذا يعني:

لا للثقافة الجنسية المبكرة؟!

و عليه يا اخي ،، فما سبب جدالنا؟؟

القران بما يحتوي من ثقافة جنسية بمتناول يد الصغير و الكبير الا ان الصغير يكتفي بما يمكن ان يستوعبه عقله الى ان يكبر فالاب و ان اجتهد على التفسير لن يفسر له القران الا بالبساطة التي تتسع لها مدارك ذلك الصغير و يمكن ان يستوعبها ،، فلم تدعون الى الثقافة الجنسية للفتى الطفل؟ ماذا تريدونه ان يتعلم بالضبط؟



اخبرني اولا:
س1: كيف تعرض مثل تلك القصص على الصغير؟
س2: و لم يتم التكتم في تفسيرها له؟
س3:و لم تعرضها قصص الاطفال بصورة مبسطة جدا جدا خالية من التثقيف الجنسي الذي تنادون به؟

فما الفرق يا اخي؟ألأنها عرضت على القران الذي لم يفصل للكبير و الصغيريجب تدرس على ما هي عليه لان الاله قصد ذلك ليتثقف كلا من الكبير و الصغير ؟ و اذا درست كيف ستدرس؟بان نخبر الطفل الصغير ما حدث ليوسف بالضبط ؟ و كيف لنا ان نفعل ذلك؟ بان نعلمه تفاصيل القصة ليتثقف جنسيا لان القران عرضها بقصد تثقيف الكبير و الصغير؟؟؟!! :rolleyes:

لقد ذكر القران ايضا مسائل الحيض و الزواج فهل يعني هذا ان يلم بتلك الامور الصغير و الكبير؟ لانها ذكرت في القران و لهذا يجب ان يكونوا ملمين بها بغض النظر عن الاعمار؟!! :rolleyes:

اذا فتعال يا ابني اعلمك ما يحصل للمراة عندما تصل الى سن الرشد لان القران ذكرها و لهذا يجب ان تعرفها لتتثقف جنسيا و تكون مؤهلا لمواجهة الحياة بما فيها من مغريات!!
اذا فتعال يا ابني اعلمك مسائل الزواج بما فيها من حلال و حرام لان القران تطرق الى ذلك!!
و تعال ايضا لاعلمك ما اللواط و ما الزنا لتحتاط و تنأى بنفسك فتستعصم عن وحوش هذا الزمان!!


تعال يا ابني تعال لتتعلم هذه الامور و ركز عليها كتركيزك على تعلم الصلاة و السنة!!

اهذا ما يسعى اليه الازاحة ؟ ام ان الزعيمة لم تنصف في فهم مبتغى الازاحة؟ :cool:


سانتقل بك الى تعقيب رقم -2- :نطوط:





أنت يا زعيمة ،، يمكنك اقناع قراصنتك ،،
ولكن هيهات أن تقنع أفكارك القباطنة ،، :شيطان:

على العموم ،، هذا ما كنا نتمنى ،، أن تقتنعي
أخيرا بأهمية الثقافة الجنسية التي يجب أن تتناسب
مع كل مرحلة عمرية ،، اتباعا لنهج القرآن الكريم
الذي بين لنا أن الدروس المتعلقة بمواضيع الجنس
تراعي كل مرحلة ،، و تأتي في وقتها المناسب ،،


لقد ذكر القران ايضا مسائل الحيض و الزواج فهل يعني هذا ان يلم بتلك الامور الصغير و الكبير؟ لانها ذكرت في القران و لهذا يجب ان يكونوا ملمين بها بغض النظر عن الاعمار؟!! :rolleyes:

اذا فتعال يا ابني اعلمك ما يحصل للمراة عندما تصل الى سن الرشد لان القران ذكرها و لهذا يجب ان تعرفها لتتثقف جنسيا و تكون مؤهلا لمواجهة الحياة بما فيها من مغريات!!
اذا فتعال يا ابني اعلمك مسائل الزواج بما فيها من حلال و حرام لان القران تطرق الى ذلك!!
و تعال ايضا لاعلمك ما اللواط و ما الزنا لتحتاط و تنأى بنفسك فتستعصم عن وحوش هذا الزمان!!


لقد ذكرنا يا زعيمة هذه النقطة ،، و نبهنا عليها سابقا
و هو ماذا نعطي من الثقافة ؟؟ و في أي مرحلة ،،

و لكن كان يجب أن تقتنعي بذلك سابقا ،، لأننا
التعب أعيانا و نحن ننادي بضرورة مراعاة
المرحلة العمرية ،، بس ما مشكلة ،، أهم شي
انك اقتنعتي أخيرا ،، و الحمد لله ،،

الازاحة
30/07/2004, 07:42 PM
انا متأكدة بانهم و ان سمعوا عن الاضرار و عرفوها فهم لن يتوقفوا او يقتنعوا لانهم لا يلمسون الاضرار مباشرة بعد القيام بذلك العمل فهي اضرار على المدى البعيد و تأخذ وقتا لتظهر،، لو اننا كنا نخبرهم عن الاضرار فتحدث مباشرة بعد القيام بالمحظور لكان هذا كافيا لردعهم و لكن كما تعرف هذا لا يحصل و لهذا فتخوفينا لهم ليس اكثر من "[COLOR=Red]كلام في الهواء".






اذا تخويفنا بمضار التدخين
التي لا تظهر آثارها حالا
هو مجرد كلام في الهواء !! :eek:


ما بالــــــك يا زعيمـــــــــــــــــة :eek: :شيطان:

زعيمة القراصنة
30/07/2004, 09:14 PM
الأخت [COLOR=Sienna]الزعيمة :)


أرى أننا أطلنا الجدال في مسئلة قد طبخت إلى أن إحترقت
:مفتر:

لكي بعض التوضيح ومن على نهجك في ردي التالي
وبعدها:

لكي أن تقتنعي أو تعارضي
فأنا ومن يتفق معي قد أوضحنا وجهة نظرنا
وجهة نظر قد تكون صائبة
أو خاطئة
ولكننا مؤمنون بها أشد الإيمان

سأدلي لكي ماتبقى في جعبتي
ولن أكرر العودة في نقاش هذه النقطة

ولكل وجهة نظره

ولـــــــــــــــــي عــــــــــــــــودة
My Regards
( :) )



بارك الله فيك،،،، :)


بسم الله ما شاء الله،،،

ما فيه خوف،، انا و الازاحة متفاهمين :D

خبرتكم بتعبوا معي شوية بس لاني ما بالساهل اقتنع :D :D

عاد منكم السموحة ان كان رفعنا ضغطكم حبتين ;)

زعيمة القراصنة
30/07/2004, 09:23 PM
اذا تخويفنا بمضار التدخين
التي لا تظهر آثارها حالا
هو مجرد كلام في الهواء !! :eek:


ما بالــــــك يا زعيمـــــــــــــــــة :eek: :شيطان:



و هذا بالضبط ما دفعني لذلك للتفكير

عيل زين انها ما مصادفة،، تفكير واحد و رأي واحد :D

و الله انني عندما كنت اكتب ذلكم التعقيب كنت افكر في هذه المسألة ،، فشعاراتنا ب لا للتدخين تذهب في مهب الريح و لاخوف و لا وجل من المضار........صح و لا ما صح؟!

عاد يوم ما تقدر تقنعني استسلم و بنسامحك لاني اعرف ان راسي يابس حبتين :شيطان:


اخوتي و اخواتي
اشكركم جزيلا على سماحة صدوركم و استميحكم عذرا على طول فترة استيعابي و اقتناعي...... :)


تحياتي للجميع،،،بعدني مصرة على وجهة نظري و ساكتفي بالمتابعة و حسب عل و عسى اقتنع ان شاء الله;)

هوازن
30/07/2004, 11:18 PM
الأخت الزعيمة :)


أرى أننا أطلنا الجدال في مسئلة قد طبخت إلى أن إحترقت
:مفتر:

لكي بعض التوضيح ومن على نهجك في ردي التالي
وبعدها:

لكي أن تقتنعي أو تعارضي
فأنا ومن يتفق معي قد أوضحنا وجهة نظرنا
وجهة نظر قد تكون صائبة
أو خاطئة
ولكننا مؤمنون بها أشد الإيمان

سأدلي لكي ماتبقى في جعبتي
ولن أكرر العودة في نقاش هذه النقطة

ولكل وجهة نظره

ماأريد قوله:

سأوضح نقطة مهمة لك
فإنه يترائى لي أنها هي سبب الخلاف
وهي:

تصورك لما ستتناوله الثقافة الجنسية التي ننادي بها..!!

كما يتضح لي في أكثر من موضع من ردودك
أن نشرح للأطفال من سن العاشرة عدة نقاط
*كيفية ممارسة الجنس مع الجنس الآخر
*فنون ممارسة الجنس
*أوضاع الجماع في القديم
*أكثر من 100وضع للمارسة الجنس د
*ليلة الدخلة وكيفية فض البكارة
*كيف تعرف أن زوجتك بكر أم لا
*ماهي الرعشة
*كيفية الوصول إلى الرعشة
*إرضاء الطرفين خلال الجماع
*أكثر الأماكن حساسية في جسم الرجل والمرأة

*كيفية ممارسة الجنس مع نفس الجنس
(اللواط-السحاق)
وشرحه شرحاً مفصلا مع الأوضاع

*طرق ممارسة العادة السرية

("-_*****_-")

هل تعتقدين أننا نريد التطرق إلى هكذا مواضيع لنثقف من في سن العاشرة..؟؟ :مفتر: :eek: :( :مفتر:

هل حدسك يدفعك للتفكير أننا نطالب بشرح مفصل ماأسلفت لطلاب الثانوية..!! :(





لا ياأخيه

تلك المواضيع هي التي يجب شرحها لمن فوق العشرين

تلك المواضيع التي لاأعارض شرحها للجامعيين

أما لمن دون ذلك فلا
والكل كما أظن يتفق معي

كان تطرقنا لشرح العادة السرية واللواط والسحاق والزنا
شرح للمخاطر لا للكيفية

الكيفية التي تقولين عنها أن ستفتح عقول الأطفال على مواضيع تدفعهم لخوض عباب المغامرة للإكتشاف

نحن ننادي بإيصال عدة مفاهيم لسن العاشرة وهدفنا:

*حفظهم من مخاطر اللواط المنتشر بأعداد قد لاتتوقعينها كونك فتاة لم تعايشي هذه المواقف في المدارس
اللواط الذي يذهب ضحيته أطفال بريئين
ولا أقصد اللواط بين الكبار

أنا شهدت بأم عيني إستغلال الكبار للأطفال
ليمارسوا معهم الجنس تحت ضغوط التهديدات
(كمعرفة شيء بسيط عنه قد يكون قد أخل فيه بخلق أو تصرف) فيهولوا له الموضوع وبخطره إذا عرف أحد والديه أو الناس بالسر.. تماما كقصة الفتاة التي إستغلها أخو زوجها بشريط فيديو
ولكن يختلف السيناريو بعض الشيء. وتختلف الطريقة.. :(

أنا شخصياً تعرضت لعدة مواقف هي أشبه بمحاولة إغتصاب ولك بأسلوب طيب
تعرضت لأكثر من موقف وأنا في سن ربما العاشرة
كنت في طريقي إلى المسجد لصلاة العصر وحيداً
وفجأة تعرض لي أحد الكبار وأحسبه في الثامنة عشرة
تعرض لي بابتسامة عريضة.. وبأسلوب لطيف
وببرائة طفولية..
وطلب مني أن أدخل بيتهم لأعاونه في
تحريك طاولة من موضعها
وأنه لايستطيع نقلها لوحده
عدة دقائق فقط
دخلت معه لأنقل الطاولة
وتفاجأت بأنه لوحده في البيت
ويحاول أن يلمسني

حينها تذكرت كلام أخي وتحذيره لي
بأن لا أقبل دعوة أي غريب
لأنهم يبحثون عن الأطفال البريئين

فعدوت من عنده فاراً بنفسي
ومباشرة إلى أخي لأخبره
وعمل أخي الواجب

في هذا الموقف لو لم أكن محصناً من قبل أخوتي
لوقع ما لا يحمد عقباه

الحمد لله فأخوتي على إطلاع وفهم
فكانوا يحقنونني بالتحصينات
ويخبرونني بالمواقف وكيفية التعامل معها
فكنت أعرف اللواط وأنا في سن مبكر جداً
مما جعلني أتحرز من النظرات المشبوهة
وأرفض الدعوات من الغرباء الكبار..!!

*غرس المفاهيم الصحيحة
لكي لاتنغرس فيهم وتستأصل المفاهيم المغلوطة فيصعب تغييرها

*تنبيه المقبلون على المراهقة بفسيولوجية هذه المرحلة
التغيرات التي تطرأ عليهم النفسية والجسمية
كيفية مقاومة الشهوة
الطرق الصحيحة لتفريغ هذه الطاقة(الزواج)

وبأن الشهوة شيء طبيعي ولكنه ليس همجاً
بل نظمه الله
قال تعالى في سورة المؤمنون:
((والحافظين فروجهم والحافظات إلا على أزواجهم أو ماملكت أيمانهم فإنهم غير ملومين))
صدق الله العظيم

وإنتبهي هنا أن القرأن ذكر حتى العضو (الفرج) في تعاليمه..

*المرحلة بعد البلوغ وإلى الثانوية:نوضح له الطريق الصحيح
ونفحش له الفواحش (الزنا واللواط)
ونبين له مخاطر العادة السرية.

ويكون الشرح على سبيل المثال كالآتي

الزنا:
ممارسة الجنس مع الجنس الآخر ممارسة غير شرعية..
ينتج عنه إنتهاك الأعراض
وإختلاط الأنساب
وزيادة الأبناء غير الشرعيين وتأثيره على المجتمع
ماموقفه من ربه إذا مات دون توبة
موقع هذه الممارسة الشنيعة من الإنسانية
فقد كرم الله بني آدم.

اللواط:
ممارسة الجنس مع نفس الجنس..
والآثار النفسية المترتبة عليه.. وقد تكون معظمها في المستقبل على المفعول به إتجاه نفسه
وإتجاه الفاعل به
وإتجاه أسرته ومجتمعه الذي لم يحافظ عليه..!!

العادة السرية:
ممارسة غير طبيعية100%.. وهي تتم بإثارة التخيلات الجنسية وما يتبعه من لمس للأعضاء التناسلية.. إلى أن يصل إلى الإشباع الناقص..
تأثير هذه العادة على الصحة..
وعلى مستقبل الحياة الجنسية بعد الزواج(الإحساس بعدم الإشباع من الطرف الآخر)نتيجة للتعود على هذه العادة..
كيفية التقليل إلى أن نصل إلى التخلص منها..
إحتمالية العقم لمن يمارسونها بصفة يومية..
التأثير النفسي لها..

محاولة رسم أحلى صورة للزواج
وأنها الطريقة الطبيعية لإشباع الشهوة..
وأنها الطريقة السوية الطبيعية التي لايلحقها لا العيب ولا القبح ولاالكراهية..
هي العلاقة التي تسمح ببمارسة الجنس مع الطرف الآخر للحصول على:

*راحة نفسية وإستقرار
وخصوصاً بعد الإنتهاء من الجماع حيث يحرم الزاني من الراحة النفسية بعد الممارسة
حيث يتركه الشيطان فيبقى وحيدا يعاني من تأنيب الضمر
ومن ضغوط نفسية حيث يحس فقط بعد الممارسة بقبح ودنائة ماقام به
ليؤدي به إلى إحتقار نفسه وماله من تأثيرات نفسية عليه

*تكوين أسرة سعيدة تحت ظل الشريعة
*الأجر العظيم لممارسة الجنس مع الزوج بنية الإعفاف
فعندما سأل أحد الصحابة الرسول عليه الصلاة والسلام
وهل نؤجر على إتيان أهلنا
قال بمعنى الحديث: فإن رأيته وضعها في حرام هل يؤثم.. قال بلى.. قال فكذلك إن وضعها في حلال فإنه يؤجر
وفي موضع آخر أن الإنسان يؤجر بكل شعرة في جسمه..

وطبعاً كما أسلفت لما فوق سن العشرين والمقبلون على الزواج كل ماذكرته سابقاً نستطيع مناقشته..

واعذروني على الإطالة

ولـــــــــــــــــي عــــــــــــــــودة
My Regards
( :) )




أبدعت أخي صادق للأبد بالرد الأخير وأرى بأنك قد أشتملت جميع الجوانب التي يجب التطرق إليها بمرحلة المراهقة ...فردك شامل ومفصل بدقه متناهية بعيدة عن كل ما يمس الحياء ...
بارك الله فيك وجزاك خيرا :) ...

أتمنى حقا أن تقتنع الزعيمة بما نراه صائباً ويخدم مستقبل الطفل والمراهق .. فما ساق به أخي صادق كرساله تضمنت عدة نقاط تخص مشاكل من واقع الحياة وكيف السبيل لأجتنابها ..ولا يدع بالنفس شكا أو تخوفاً من الأقدام بالتعليم ونشرها بصورتها الصحيحة والملائمة للفئة العمرية للطالب ...

وقد ركز أخي صادق ع أن يحرص التربويين ع كيفية أيصال المعلومة مغلفة بطابع من الإيمان المستتر عن ما يثير بواطن النفس والغرائز الفطرية ...
وقد ذكرت مرارا وتكرارا بأن الطفل هو من سيبدأ بالسؤال والأكتشاف وليس ع الوالدين سوى الإجابه المبسطه لكي يقتنع بها ...أما قبل وصوله لمرحلة البلوغ فيجب أن يسبقها بشرح للتغيرات التي ستطرأ لهم لكي لا يقعوا بمأزق بجهل في التصرف حينها ...

الزعيمة

و امهات الان بصراحة ما مقصرات من حيث تعليم بناتهن ما يجب ان يتعلمنه في مرحلة المراهقة،،، ايام الجهل انطوت وولت و قلت تلك المواقف المحرجة التي تتعرض لها الفتيات بسبب الجهل - كما اسلفت اختي ضئ في احد تعقيباتها-!


إن كنت تعنين لما يحدث للفتاة من حرج عند بلوغها ..فأقل لكِ للأسف فأعداد منهن ما زلن جاهلات .. ليس بتعليمهن وتحذيرهن فقط من هذه الأمور التي صارت لا تخفى ع طالبه بالأبتدائي ولكن بالجهل للتغيرات التي يجب منها كأم أن تلحظها بإبنتها ..بإنها أصبحت فتاة بالغه تشعر بالأستقلالية وتبحث عن كل ما يرضي أنوثتها وعاطفتها لتجذب الأخرين إليها سواء من جنسها أم من الجنس الأخرمما يدفعها إلى تفريغ هذه العاطفة بالعلاقات والمماراسات الغير سوية !!!

زعيمة القراصنة
31/07/2004, 12:47 AM
أبدعت أخي صادق للأبد بالرد الأخير وأرى بأنك قد أشتملت جميع الجوانب التي يجب التطرق إليها بمرحلة المراهقة ...فردك شامل ومفصل بدقه متناهية بعيدة عن كل ما يمس الحياء ...
بارك الله فيك وجزاك خيرا :) ...

أتمنى حقا أن تقتنع الزعيمة بما نراه صائباً ويخدم مستقبل الطفل والمراهق ..
[CENTER]الزعيمة




إن كنت تعنين لما يحدث للفتاة من حرج عند بلوغها ..فأقل لكِ للأسف فأعداد منهن ما زلن جاهلات .. ليس بتعليمهن وتحذيرهن فقط من هذه الأمور التي صارت لا تخفى ع طالبه بالأبتدائي ولكن بالجهل للتغيرات التي يجب منها كأم أن تلحظها بإبنتها ..بإنها أصبحت فتاة بالغه تشعر بالأستقلالية وتبحث عن كل ما يرضي أنوثتها وعاطفتها لتجذب الأخرين إليها سواء من جنسها أم من الجنس الأخرمما يدفعها إلى تفريغ هذه العاطفة بالعلاقات والمماراسات الغير سوية !!!

عزيزتي ضئ القمر

يكفيك يكفيك ،،، لن اعقب اكثر اظنني تعبت عزيزتي،، فانتم اعضاء الاجتماعية راسكم يابس شوية و ما تريدوا تقتنعوا ..... هلكتووووني هلاااااك :ضحك: !!

عاد لا تنفذي تهديدك و تكسري لي راسي اليابس،، الصراحة راحة و دام اني ما اقتعنت يعني بعدني،، ما اقدر اكذب و اقول اني اقتنعت بالغصب رافة بكم ;) !

امتعني الاخذ و الرد معكم جميعا :)


في امان الله،، على امل ان نلتقي في موضوع اذا شاء الله و سمحت الظروف :(

اختكم زعيمة القراصنة :شيطان:

هوازن
31/07/2004, 01:01 AM
بداية كتعريف :

هى تصريف الطاقة الجنسية عن طريق مداعبة الأعضاء التناسلية، وتتم فى الخفاء سرآ، ومن هنا عرفت باسم " العادة السرية"

لحجم الآثار الصحية والنفسية لممارسة العادة السرية والأعداد الهائلة ممن أدمنوا بها لتفريغ الكبت الجنسي فوقعوا ضحية لأنفسهم أرتأيت أن أسلط الضوء عليها فهي أحدى أهم ما يقع به المراهق عندما يمر بهذه المرحلة.

وقد يصبح أحيانا هذه الممارسة صمام أمان ضد السقوط في مستنقع الرذيلة

أو ممارسة الزنا و إذا وقع الانسان بين المحظورين فليختار أخف الضررين


و لجوء الفتيات والشباب لهذه العادة بسبب الإثارة الجنسية والشهوة المفرطة

وعدم التحكم فيها

ورسائل الانترنت والصور الفاضحة والجنسية بين اقامة علاقة الشباب والفتيات

وارتياد مواقع الاباحية وتداولها بين الشباب

وحب الاستطلاع وادمانه.

....................................

العادة السرية تؤدي لمخاطر صحية ونفسية واجتماعية وعائلية وعاطفية

الآثار الصحية : ( نقلا عن المجلة الصحية العالمية )


*: حدوث التهابات تناسلية - حوضية - رحمية ع المدى البعيد

*: حدوث الالتهابات البولية مما قد تؤدي إلى فشل كلوي

*: حدوث العدوى الفطرية أو البكتيرية أو الفيروسية في الجهاز التناسلي

وقد تمتد الالتهابات لقناتي فالوب بالنسبة للفتاة مما قد يؤدي إلى انسداد الأبواق

ومما قد يؤدي للعقم بعد الزواج ايضا.

*: قد تفقد الفتاة العذرية إذا مارستها بطريقة خاطئة

*: قد تؤدي للبرودة الجنسية بعد الزواج .

*: قد تؤدي لمضاعفات نفسية وعصبية

مثل شعور الفتيات بالحقارة والقذارة والإحساس بالنقص وانعدام الثقة بالنفس و الشتات الذهني وضعف

الذاكرة وشعور الندم والحسرة

تعطيل القدرات :-

و ذلك بتولد الرغبة الدائمة في النوم أو النوم غير المنتظم

والانطواء .. الخجل... الخوف من الزواج بسبب مخاوف فقدان العذرية

*:إفساد خلايا المخ والذاكرة

لأن العادة السرية ليست فعلا يقوم به الممارس بشكل مستقل من دون أن يكون هناك محرك وباعث ومصدر

لها، بل إن لها مصادر تتمثل فيما يلي ...


(1 ) مصدر خارجي : وهو ما يتوفر من صور وأفلام .

(2) مصدر داخلي : من عقل الممارس لها والذي يصور خيالا جنسيا يدفع إلى تحريك الشهوة

وهذا الخيال إما أن يكون مع شخصيات حقيقية من عالم الوجود المحيط بالممارس أو من خياله وهمي.

هذا الخيال الجنسي من خصائصه انه لا يتوقف عند حد ولا يقتصر عند قصة واحدة ومتكررة

لأنه لو كان كذلك لتناقصت قدرته على تحريك الشهوة .

* :سقوط المبادئ والقيم ( كيف يتحول الخيال إلى واقع ؟ )

فالقصص الواقعية ومصارحة بعض الممارسين أكدت على أن ما حدث مع كثير من الذين تورطوا في مشاكل

أخلاقية رغم أنهم نشئوا في بيئة جيدة ومحافظة على القيم والمبادئ وكان السبب الرئيس في تلك السقطات

والانحرافات لا يخرج عن تأثير الشهوة الجنسية والتي من أهم أدواتها العادة السرية .

تجد الممارس في بداية مشواره مع العادة السرية كان ذو تربية إسلامية وقيم ومبادئ

إلا أنه شيئا فشيئا يجد رغباته الجنسية في تزايد وحاجته إلى تغذية خياله الجنسي بالتجديد فيه والإثارة تكبر

يوما بعد يوم

زوال الحياء والعفة:-

فلا عجب أن ترى ذلك الشاب الخلوق الذي لم يكن يتجرأ بالنظر إلى العورات المحيطة به من قريبات أو جيران

أو حتى في الشارع العام وقد أصبح يلاحق ويتتبع العورات من هنا وهناك بالملاحقة والتصيّد.

ولا عجب أن التي كانت تستحي من رفع بصرها أعلى من موضع قدميها وقد أصبحت هي التي تحدق البصر

افضل طريقة للإقلاع عن العادة السرية هي سرعة الزواج


للإقلاع عن هذه العادة السيئة لامفر منه

ويقدم ( طلال الناصر)اخصائي اجتماعي طبي بمركز طبي عالمي في الجراحة العلاج فيقول :


*الصلاة بمواعيدها -فالصلاة تنهي عن الفحشاء والمنكر

*الصيام يومان أسبوعيا

* وقراءة القرآن

* والتفكير في آيات الله تعالى وأما من خاف مقام ربه ونهى النفس عن الهوى فإن الجنة هي المأوى

و يجب التنبيه على أن الله تعالى لم يأمرنا بترك الزنا فحسب بل نهانا أيضا عن كل ما يقربنا إليه وكذلك بحفظ الفروج فقد قال تعالى


( ولا تقربوا الزنا انه كان فاحشة وساء سبيلا).

آية 32 الإسراء وقال سبحانه في وصفه للمؤمنين بأنهم


( والذين هم لفروجهم حافظون) . آية 5 المؤمنون، ولاشك أن العادة السرية من وسائل القرب للزنا.


عادات عند النوم ، احرص على ما يلي :-

(الانتصار على العادة السرية

وسائل عملية للوقاية والعلاج منها

دراسة أعدها
رامي خالد عبد الله الخضر)



* عدم النوم وحيدا في معزل عن الآخرين أو في غياب عن أعينهم

ففي ذلك سبيل ومدخل للشيطان وباعث على الخيال والتهيّج.

* النوم على وضوء وبملابس طاهرة وعلى فراش طاهر والحذر من النوم على جنابة.

عدم النوم على البطن ( الانبطاح ) فقد يكون ذلك محركا ومهيجا

وقد نهى الرسول صلى الله عليه وسلم عن ذلك وأنها ضجعة يبغضها الله سبحانه وتعالى .

* عدم الاستلقاء على الفراش إذا لم يتم الشعور بنعاس أو لم تكن هناك رغبة في النوم

* النهوض سريعا عند الاستيقاظ وعدم التكاسل على الفراش

* تجنب احتضان بعض الأشياء آلتي اعتاد عليها البعض اليوم كالوسادة أو الدمى كبيرة الحجم وغير ذلك.

* النوم على الفطرة وذلك بالنوم ليلا مبكرا والاستيقاظ لصلاة الصبح وتجنب النوم بين المغرب والعشاء أو

النوم الطويل الذي يضيع الفروض في أوقاتها.

*وقهر وساوس الشيطان الجنسية :

بأذكار كثيرة سهلة الحفظ :


أمثلة لهذه الأذكار المأثورة عن الرسول صلى الله عليه وسلم للوقاية من الشيطان :-

* قراءة آية الكرسي صباحا ومساء،(سور الإخلاص والمعوذتين) ثلاثا صباحا ومسا ء وبعد الصلوات .

* عند الدخول للمسجد(أعوذ بالله العظيم وبوجهه الكريم وسلطانه القديم من الشيطان الرجيم) تنحي الشيطان

* عند الخروج من المسجد بعد الصلوات قل ( اللهم اعصمني من الشيطان الرجيم)



ما سبق هو أختصار لدراسة أعدها رامي خالد عبد الله الخضر تجدها هنا لمزيد من الشرح والتفصيل :

الأنتصار ع العادة السرية (www.saaid.net/Minute/mm44.htm)

هوازن
31/07/2004, 01:25 AM
عزيزتي ضئ القمر

يكفيك يكفيك ،،، لن اعقب اكثر اظنني تعبت عزيزتي،، فانتم اعضاء الاجتماعية راسكم يابس شوية و ما تريدوا تقتنعوا ..... هلكتووووني هلاااااك :ضحك: !! :

من راسه يابس فينا يا زعيمه :مفتر: :confused:

على امل ان نلتقي في موضوع اذا شاء الله و سمحت الظروف

أعذرك ولكن متى ما سنحت لكِ تلك الظروف فلا تحرمينا من طلتك أختي العزيزة ;)

الصراحة راحة و دام اني ما اقتعنت يعني بعدني،، ما اقدر اكذب و اقول اني اقتنعت بالغصب رافة بكم ;) !



ربما لك قناعة راسخة لا نستطيع تحريكها ولكنك بذات الوقت لم تقنعينا بما تؤمنين به أنتِ ..

أنعتبره أنسحاب يا زعيمه :شيطان:


عاد لا تنفذي تهديدك و تكسري لي راسي اليابس،،

بس ألقاك ما حد يدري :rolleyes:


امتعني الاخذ و الرد معكم جميعا :)

ونحن أكثر عزيزتي ... ولكن ما زلت ع أمل أن تعودي للمواجهة والرد ع معارضيك :)

زعيمة لم نتفق ع وعد .... ولكن أعتبريه أخر الطلبات القمراويه بالعودة من جديد :)

زعيمة القراصنة
31/07/2004, 03:21 PM
من راسه يابس فينا يا زعيمه :مفتر: :confused:


أنعتبره أنسحاب يا زعيمه :شيطان: [/CENTER]



[/CENTER]

ونحن أكثر عزيزتي ... ولكن ما زلت ع أمل أن تعودي للمواجهة والرد ع معارضيك :)

زعيمة لم نتفق ع وعد .... ولكن أعتبريه أخر الطلبات القمراويه بالعودة من جديد :)




لا اريد ان ارد لك طلبا و في الوقت نفسه لا اريد ان اخضع لكلمة انسحاب :معصب: ،،، سارى ان امكن بعد ان اجتاز الحرب العالمية الاولى مع احدهم:D ;)

انيس الوحده
31/07/2004, 05:58 PM
شكرا اختي ضئ القمر على طرحك للموضوع ..الثقافه الجنسيه موضوع جدا مهم وحساس مثل ما اشرتي..ولكن طرحك للموضوع حسبما فهمت جاء نتيجة المآسي اللتي يعيشها المجتمع وتاثرك باحداث كان الضحايا فيها من الاطفال..والهدف من الطرح هو تجنيب الاطفال مثل هذيه الامور..سؤالي عزيزتي :الثقفافه الجنسيه كماده تدرس هل ستوقف مثل هذه الاعتداءات ؟؟علما بان الطفل يبقى كطفل عاجز عن الدفاع عن نفسه..

مظفر النواب
31/07/2004, 08:05 PM
شكرا اختي ضئ القمر على طرحك للموضوع ..الثقافه الجنسيه موضوع جدا مهم وحساس مثل ما اشرتي..ولكن طرحك للموضوع حسبما فهمت جاء نتيجة المآسي اللتي يعيشها المجتمع وتاثرك باحداث كان الضحايا فيها من الاطفال..والهدف من الطرح هو تجنيب الاطفال مثل هذيه الامور..سؤالي عزيزتي :الثقفافه الجنسيه كماده تدرس هل ستوقف مثل هذه الاعتداءات ؟؟علما بان الطفل يبقى كطفل عاجز عن الدفاع عن نفسه..

شكرا لطارحة الموضوع لأنه حساس و مهم جدا و أعتقد ان هذا الزمن هو الوقت المناسب لمناقشته لأن التكنولوجيا وتقدمها تساعد على انتشار أفكار منحرفه عن الجنس. و مع ذلك فان انتشار الثقافة الجنسية لن يقضي على السلوك الجنسي المنحرف. مثلا الثقافة الجنسية في امريكا منتشرة و لكن الانحراف الجنسي منتشر و الدليل انظر ما حدث في أبو غريب.
لكن هذا لا يمنع أن التحرش الجنسي بالاطفال هو أحد اسباب نشوء جيل لديه افكار سلبيه عن الجنس, و الاخطر من ذلك ان الاطفال الذين تعرضوا للتحرش أو الاغتصاب لا يتقلون العلاج النفسي المناسب خوفا من الفضيحه أو حرجا أو جهلا.
ان التحرش الجنسي بالقاصرين مشكلة في عمان للبنات و لأولاد هذه حقيقة يجب نواجهها و نتغلب عليها بكل شجاعة.

هوازن
01/08/2004, 02:38 AM
الثقافه الجنسيه كماده تدرس هل ستوقف مثل هذه الاعتداءات .


أهلا بأنيس الوحدة ..

ما يخص تدريس الطفل عن الثقافة الجنسية فهذا يحتاج إلى دراسة طويله قبل الشروع بها من قبل أخصائيين هم من يقررون بأي فئة عمرية تبدأ هذه التربية ومدى أحتياجهم لها ...

؟؟علما بان الطفل يبقى كطفل عاجز عن الدفاع عن نفسه.

قد يكن عاجز عن الدفاع عن نفسه ولكنه سيكون متيقنا وحذرا من أولئك الأشخاص المريضين متى ما أستوعب خطورة الموقف إن وقع أسيرا بأيديهم ..فتفطين الطفل وتحذيره من الغرباء هو أمر بالغ الأهمية !!!

شكرا لمرورك وتعقيبك ,,,,,,,

هوازن
01/08/2004, 02:48 AM
. و مع ذلك فان انتشار الثقافة الجنسية لن يقضي على السلوك الجنسي المنحرف. مثلا الثقافة الجنسية في امريكا منتشرة و لكن الانحراف الجنسي منتشر و الدليل انظر ما حدث في أبو غريب..

أهلا بك أخي مظفر النواب


لا وجه للمقارنه أخي الكريم ..
ما يحدث للغرب من دمار أخلاقي ليس نتيجة أنتشار الثقافة الجنسية ...فهي ليست بوباء يجب أن نحذر منه ...وإنما هي رسالة توجيهيه هادفة تخلو من المخاوف التي تعتري عند البعض من أنحراف جنسي سببه هو الجهل بها وليس العكس !!!

وما حدث بتلك المعاقل هو دليل ع إنحلال وتدني خلقهم ونتيجة الكبت الجنسي القهري الذي عاشوه فقاموا بتفريغه بصورة مزرية ومخله للأداب,,إذ كانوا أشبه بالحيوانات الضالة !!!

و الاخطر من ذلك ان الاطفال الذين تعرضوا للتحرش أو الاغتصاب لا يتقلون العلاج النفسي المناسب خوفا من الفضيحه أو حرجا أو جهلا.ان التحرش الجنسي بالقاصرين مشكلة في عمان للبنات و لأولاد هذه حقيقة يجب نواجهها و نتغلب عليها بكل شجاعة

أصبت أخي ... يبقى الطفل أسيرا لهمومه وذاكرته التي حفظت الموقف بجميع تفاصيله ولن تنساه ولو مرت السنون عليه فهي ستبقى تذكره وتؤرق مضجعه ...لذا وجب ع الأباء أن يخضعوا أبنائهم لعلاج نفسي منذ الصغر كي لا يتفاقم الأمرعليهم بعد ذلك ..فالطفل لا يرى المشكلة بذات الحجم عندما يكبر ويصبح يافعا فيتذكر ماضيه عندها سيبدأ الشعور بالتأنيب والخوف وإنعدام الثقة!!!!

تحية لك وشكراً ع تعقيبك ومداخلتك الطيبة ,,,,,,

انيس الوحده
01/08/2004, 05:12 PM
شكرا لطارحة الموضوع لأنه حساس و مهم جدا و أعتقد ان هذا الزمن هو الوقت المناسب لمناقشته لأن التكنولوجيا وتقدمها تساعد على انتشار أفكار منحرفه عن الجنس. و مع ذلك فان انتشار الثقافة الجنسية لن يقضي على السلوك الجنسي المنحرف. مثلا الثقافة الجنسية في امريكا منتشرة و لكن الانحراف الجنسي منتشر و الدليل انظر ما حدث في أبو غريب.
لكن هذا لا يمنع أن التحرش الجنسي بالاطفال هو أحد اسباب نشوء جيل لديه افكار سلبيه عن الجنس, و الاخطر من ذلك ان الاطفال الذين تعرضوا للتحرش أو الاغتصاب لا يتقلون العلاج النفسي المناسب خوفا من الفضيحه أو حرجا أو جهلا.
ان التحرش الجنسي بالقاصرين مشكلة في عمان للبنات و لأولاد هذه حقيقة يجب نواجهها و نتغلب عليها بكل شجاعة.

هلا اخوي مظفر النواب..للتصحيح طارحة الموضوع ضئ القمــــــــــر
ومعاك اخوك انيس الوحده
تحياتي والى الافضل

انيس الوحده
01/08/2004, 05:38 PM
مرحبا بك مره اخرى..ضئ القمــــــــــــــــــر
قد تكون مشاركاتنا قليله ولكن متعة المطالعه واهمية الموضوع تاخذنا بعيدا احيانا عن المشاركه
انا التزم الحياد بخصوص اثراء الموضوع ...فاني لا املك المعرفه التامه للمشاركه..ولكن في نفس الوقت اتحفظ بخصوص تدريس الثقافه الجنسيه كماده لامور عده...في اعتقادي المسؤول الاول لتعليم هذه الثقافه هم الوالدين لحساسية الموضوع ولكي لا نثير ضجه بين ابناءنا لا تحمد عقباها**كل شئ يزيد عن حده ينقلب ضده** ....ثانيا ..من الناحيه الماديه راح تكلف الدوله الكثير وذلك باستجلاب اخصائيين**تخيلي الموضوع شلون راح يكبر نحن اطباء ومو كافيين**واذا جابوا اقل عن اخصائيين بتصير كارثه تربويه...ثالثا...في اعتقادي الامور الفطريه يجب الاجابه عنها عند ا لحاجه..يعني لما يسال الطفل ايش هذا ؟؟ساعتها نرد عليه..وبهذي الطريقه لا نعطيه شئ اكبر منه او مو محتاجه..وقد تقولي انه هناك اختصاصيين هم اللي بيحددوا بقولك هذا ما يعتمد على الاخصائيين يعتمد على ادراك الطفل ونموه العقلي وما كل الاطفال واحد؟؟
اخيرا انا مستمتع بالموضوع واشكرك على طرحه...ويبقى الرهان الاول والاخير على الوالدين
تحياتي
والى الافضل

الازاحة
01/08/2004, 05:53 PM
المشاركة الأصلية بواسطة مظفر النواب
. و مع ذلك فان انتشار الثقافة الجنسية لن يقضي على السلوك الجنسي المنحرف. مثلا الثقافة الجنسية في امريكا منتشرة و لكن الانحراف الجنسي منتشر و الدليل انظر ما حدث في أبو غريب


أهلا و سهلا و مرحبا من جديد ،،
أخي مظفر ،، هناك فرق شاسع بين الثقافة الجنسية
في مجتمع منحل ،، و بين ما نطالب به هنا ،، لأننا
سنخضع المنهج المنشود ،، وفق قيمنا الاسلامية ،،

مع أطيـــ تحيــــــــــــــة ــــــــــــــــــــــــــــــب

هوازن
02/08/2004, 02:01 AM
مرحبا بك مره اخرى..ضئ القمــــــــــــــــــر
قد تكون مشاركاتنا قليله ولكن متعة المطالعه واهمية الموضوع تاخذنا بعيدا احيانا عن المشاركه
انا التزم الحياد بخصوص اثراء الموضوع ...فاني لا املك المعرفه التامه للمشاركه..

مرحبا بك أيضا أخي الكريم

بالعكس يا أنيس الوحده ... لا أرى حيادك سوى أثراء يتجلي بمشاركاتك ومداخلاتك الممتعة .. وما أراه حقاً بأن نجمك بدأ يسطع بسماء الأجتماعية فأحرص أن يبقى لامعاً دائماً...

وأعقب بما جئت به من مشاركة مثمرة :

ولكن في نفس الوقت اتحفظ بخصوص تدريس الثقافه الجنسيه كماده لامور عده...في اعتقادي المسؤول الاول لتعليم هذه الثقافه هم الوالدين لحساسية الموضوع ولكي لا نثير ضجه بين ابناءنا لا تحمد عقباها**كل شئ يزيد عن حده ينقلب ضده**

أنا أتفق معك ... وذكرتها مسبقاً بأن أساس هذه التربية هو محيط العائلة المتمثل بدور الوالدين !!
ولكن : (رغم أنك لا تطرب لكلمة لكن ولكنها ملزمة هنا ) تخيل معي إن كان الوالدين يجهلان أهمية هذه التربية ...تخيل إن كان أحد الوالدين أو كلاهما قد توفي .. فمن يتحمل الدور بدلاً عنهما ؟؟!!
لا تقل لي بأن أقرباء لهم سيتحملونها ...لأنه موضوع حساس قد يخجل الأباء أنفسهم الخوض به فكيف بالغرباء عنهم ؟؟!!!

ثانيا ..من الناحيه الماديه راح تكلف الدوله الكثير وذلك باستجلاب اخصائيين**تخيلي الموضوع شلون راح يكبر نحن اطباء ومو كافيين**واذا جابوا اقل عن اخصائيين بتصير كارثه تربويه

ولما لا تدرس كمنهج تربوي للأخصائي العماني بالكليات ؟؟ .. ويبدأوا بتطبيقها كحصص أضافيه بالمدارس ... يعني لا حاجة لأستجلاب الأف المؤلفه من الأساتذه ..يُكتفى بالمحاضرين بالكليات أو الجامعة ولا أعتقد بأنهم من الكثره التي تؤدي إلى كارثة تربوية وتلحق الخسائر بميزانية وزارة التربية :rolleyes:

ثالثا...في اعتقادي الامور الفطريه يجب الاجابه عنها عند ا لحاجه..يعني لما يسال الطفل ايش هذا ؟؟ساعتها نرد عليه..وبهذي الطريقه لا نعطيه شئ اكبر منه او مو محتاجه

رغم أني مصرة برأي بأنه ما زال هناك أباء يتهربون من الأجابات ويقعون بأخطاء .يعني لا دور للوالدين بالتربية هنا..إلا أنني سأسايرك بردك بأنها أمور فطريه تجاب عند الحاجة بشرط أن تجيبني وماذا عن المراهق ؟؟!!!!!!!!!!!
هل برأيك نكتفي بالأجابة عند الحاجة ؟؟
أم أن التأهيل لهم ضروي من قبل الموجهين التربويين قبل الدخول لهذه المرحلة بمتغيراتها المصاحبة لها ؟؟؟!!
بحيث يشتركا معاً بهذه المسؤولية ..

اخيرا انا مستمتع بالموضوع واشكرك على طرحه...ويبقى الرهان الاول والاخير على الوالدين
تحياتي
والى الافضل

أهلا بك مجدداً ونسعى للأفضل دائما :) ,,,,,,,,,,,

هوازن
02/08/2004, 02:05 AM
اعتقد ومن خلال المتابعة المسترة لهذا الموضوع الجميل ان ختامها مسك :) بارك الله فيك

أهلا بهيب 2020

ختامها قد أقترب أخي كثيراً ...

شكراً لمروركم ,,,,,,,

هوازن
02/08/2004, 02:08 AM
أهلا و سهلا و مرحبا من جديد ،،
أخي مظفر ،، هناك فرق شاسع بين الثقافة الجنسية
في مجتمع منحل ،، و بين ما نطالب به هنا ،، لأننا
سنخضع المنهج المنشود ،، وفق قيمنا الاسلامية ،،

مع أطيـــ تحيــــــــــــــة ــــــــــــــــــــــــــــــب



أشكر متابعتك :)

هوازن
02/08/2004, 02:31 AM
لا اريد ان ارد لك طلبا و في الوقت نفسه لا اريد ان اخضع لكلمة انسحاب :معصب: ،،، سارى ان امكن بعد ان اجتاز الحرب العالمية الاولى مع احدهم:D ;)

أتمنى أجتيازك لها بالقريب العاجل ... وتطلين علينا من جديد سواء بهذا الموضوع أو بأي موضوع آخر سنيوريتا ;)

مظفر النواب
02/08/2004, 07:46 PM
أهلا و سهلا و مرحبا من جديد ،،
أخي مظفر ،، هناك فرق شاسع بين الثقافة الجنسية
في مجتمع منحل ،، و بين ما نطالب به هنا ،، لأننا
سنخضع المنهج المنشود ،، وفق قيمنا الاسلامية ،،

مع أطيـــ تحيــــــــــــــة ــــــــــــــــــــــــــــــب



كلام جليل أخي الازاحه. ان الانتقاد الحاد للاخرين (كالمجتمع الأمريكي) يعطينا الراحة النفسية و الشعور بالأفضلية. و لكن السؤال الحساس هو هل مجتمعنا لديه مناعه ضد الانحلال الأخلاقي؟ و نظرا لطبيعتنا, فمنا الطيب و الخبيث, فان هناك انحلال أخلاقي في كل المجتمعات لكن بقدر متفاوت. و من هنا تأتي فائدة الثقافة الجنسية الهادفة.
يجب أن ننظر للموضوف بموضوعية و دون حساسية-ففي بلادنا الحبيبة هناك حالات تحرش, و زنا و اغتصابات, للأولاد و البنات, و لكننا نخاف اننا ان تكلمنا عنها ان ننشرها اكثر و هذا اعتقاد خاطئ. يجب علينا أن نبحث أسبابها و نقضي عليها.
ان تجاهل أهمية التثقيف الجنسي لن يساهم في استعادة العشرات من أخوتنا و اخواتنا لحياتهم الطبيعية و الثقة بالنفس.

صعبة المنال
02/08/2004, 11:40 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

عزيزتي شكرا لطرحك هالموضوع المهم جدا ...

فعلا يجب علينا تعريف قتياتنا وفتياننا ببعض الأمور الجنسية التى لاضرر منها فالكثير جدا منا لم يعرف من الجنس الا انه حرام وممنوع الخوض فيه أو الكلام عنه .
من الضروري جدا تثقيفهم جنسيا لحماية من الأفكار الشاذة والهابطة وخصوصا مع انتشار الفضائيات التى تبث كل ماهو منحل وهابط الذي يدمر أطفالنا أخلاقيا ونفسيا .
وفي هذه الأيام نسمع الكثير من حوادث الاغتصاب التى يقوم بها الشباب ونسمع عمن اساءة تفسير الحب وغيرها من الامور وهذا كله يعود الى التعتيم على هذا الموضوع .
أحيانا يسأل الطفل أمه اذا انجبت طفلا آخر : من أين أتيتي به ؟
أوتعلمون بماذا تجيب : أحضرته من المستشفى أو أن أحدا أعطاها اياه أو انها أحضرته من سلة المهملات والكثير من هالاجوبة المقززة .
ماذا ستخسر لو شرحت له المسألة بكل بساطة بأن هذا ابنها

ونلتقى ثانية

فَهَدْ
04/08/2004, 03:54 PM
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

لقد كتبت رداً سابقاً عن كيفية تجنب الأمور الجنسية في مرحلة الطفولة...

و اليوم سأكتب عن كيفية التعامل في مرحلة المراهقة في الأمور الجنسية و منها التثقيف الجنسي...

المثل المعروف يقول ( إن كبر إبنك خاويه ) و يعنى بهذا المثل كسر حاجز التشدد بين الأب و الإبن عند بلوغ الإبن مرحلة المراهقة ( مرحلة النضوج الفكري و الجسدي )

كما نعلم أن مرحلة الطفولة مرحلة التقليد واللا مبالاة لدى الأطفال... و مرحلة المراهقة هي مرحلة الإستفهام و الإستكشاف لدى المراهقين

في مرحلة المراهقة تبدأ علامات الإستفهام لدى المراهقين من حيث سلوك الآخرين من حولهم و محاولة فهم عملية هذه السلوك ما إذا كانت سليمة أم لا... هنا يأتي دور الآباء بمحاولتهم للتقرب للمراهق في هذه المرحلة..
فإذا وجد التعنت من قبل الآباء و عدم مبالاتهم له... فسيتجه للخارج... و هنا تكمن الخطورة... لأن المراهق إذا لم يجد جواب منهم.. سيبحث عنه خارج البيت... و إحتمال وارد يجد الجواب الخطأ ( لكن هو لا يعلم ما إذا كان الجواب صواب أم خطأ ) ففي كلى الحالتين سيطبقه على نفسه....
فمثلاً الثقافة الجنسية... معظم الآباء يتهربون من الجواب على أسئلة المراهق في هذا الخصوص.. فيتعلمها بالأسلوب الخطأ من الشارع.. المدرسة... أو حتى من البيت ( القنوات الفضائية )
هنا نستنتج أن الآباء هم الأولا بالتقرب لأبنائهم المراهقين و شرحهم لهم ما المعنى بمصطلح الثقافة الجنسية.. و بعدها يأتي دور المؤسسات التعليمية ثم الإعلامية في نشر الوعي لدى المراهقين في مثل هذه الأمور...

شكراً

هوازن
04/08/2004, 04:26 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

عزيزتي شكرا لطرحك هالموضوع المهم جدا ...

فعلا يجب علينا تعريف قتياتنا وفتياننا ببعض الأمور الجنسية التى لاضرر منها فالكثير جدا منا لم يعرف من الجنس الا انه حرام وممنوع الخوض فيه أو الكلام عنه .
من الضروري جدا تثقيفهم جنسيا لحماية من الأفكار الشاذة والهابطة وخصوصا مع انتشار الفضائيات التى تبث كل ماهو منحل وهابط الذي يدمر أطفالنا أخلاقيا ونفسيا .
وفي هذه الأيام نسمع الكثير من حوادث الاغتصاب التى يقوم بها الشباب ونسمع عمن اساءة تفسير الحب وغيرها من الامور وهذا كله يعود الى التعتيم على هذا الموضوع .
أحيانا يسأل الطفل أمه اذا انجبت طفلا آخر : من أين أتيتي به ؟
أوتعلمون بماذا تجيب : أحضرته من المستشفى أو أن أحدا أعطاها اياه أو انها أحضرته من سلة المهملات والكثير من هالاجوبة المقززة .
ماذا ستخسر لو شرحت له المسألة بكل بساطة بأن هذا ابنها

ونلتقى ثانية


أهلا بك أختي صعبة المنال وأهلا بهذه المداخلة الطيبة بما أحتوت من أفكار تشمل الثقافة الجنسية بإيجاز ...
لك جزيل الشكر وأتمنى أن نلتقي مرات عده :)

هوازن
04/08/2004, 04:52 PM
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

لقد كتبت رداً سابقاً عن كيفية تجنب الأمور الجنسية في مرحلة الطفولة...

و اليوم سأكتب عن كيفية التعامل في مرحلة المراهقة في الأمور الجنسية و منها التثقيف الجنسي...

المثل المعروف يقول ( إن كبر إبنك خاويه ) و يعنى بهذا المثل كسر حاجز التشدد بين الأب و الإبن عند بلوغ الإبن مرحلة المراهقة ( مرحلة النضوج الفكري و الجسدي )

كما نعلم أن مرحلة الطفولة مرحلة التقليد واللا مبالاة لدى الأطفال... و مرحلة المراهقة هي مرحلة الإستفهام و الإستكشاف لدى المراهقين

في مرحلة المراهقة تبدأ علامات الإستفهام لدى المراهقين من حيث سلوك الآخرين من حولهم و محاولة فهم عملية هذه السلوك ما إذا كانت سليمة أم لا... هنا يأتي دور الآباء بمحاولتهم للتقرب للمراهق في هذه المرحلة..
فإذا وجد التعنت من قبل الآباء و عدم مبالاتهم له... فسيتجه للخارج... و هنا تكمن الخطورة... لأن المراهق إذا لم يجد جواب منهم.. سيبحث عنه خارج البيت... و إحتمال وارد يجد الجواب الخطأ ( لكن هو لا يعلم ما إذا كان الجواب صواب أم خطأ ) ففي كلى الحالتين سيطبقه على نفسه....
فمثلاً الثقافة الجنسية... معظم الآباء يتهربون من الجواب على أسئلة المراهق في هذا الخصوص.. فيتعلمها بالأسلوب الخطأ من الشارع.. المدرسة... أو حتى من البيت ( القنوات الفضائية )
هنا نستنتج أن الآباء هم الأولا بالتقرب لأبنائهم المراهقين و شرحهم لهم ما المعنى بمصطلح الثقافة الجنسية.. و بعدها يأتي دور المؤسسات التعليمية ثم الإعلامية في نشر الوعي لدى المراهقين في مثل هذه الأمور...

شكراً

أسعد بتواصلك أخي بوقلبين ..

كما قلت أخي النقطة المهمة والأهم كيف يتعامل الآباء بحكمه بحيث لا يصرفون أبنائهم خارج المدار الأسري وأن يجتازوا مرحلة المراهقه دون أي عقبات تواجههم وبدون أي عقد أو مشاكل تصاحبهم وهم يكبرون ..

وإن من أهم ما يستطيع الآباء القيام به :

* معرفة من يصاحب أبنهم ....أي أصدقاء هذه المرحلة من هم ؟؟!!

فكثيرا من هم أنحرفوا وكان السبب رفقاء السوء ..لذا كان من الواجب الحرص الشديد ع معرفتهم والتقرب منهم لئلا يقع أبنائهم وينساب لمستواهم من الإنحلال ...

* تعريفهم ع مرحلة المراهقة ..

بأن هناك تغيرات بأجسامهم وهذا طبيعي جداً وليضربوا للبنت مثالا بأمها والإبن مثالا بأبيه كي لا يشعروا بنوع من الحرج أو الغرابه بما يطرأ لهم بأجسامهم ..
ومن الطبيعي أيضا أن يكون لديهم رغبات جنسية وهذا شعور فطري بسبب الأفرازات الهرمونية التي تزيد عند البلوغ ولذلك على الآباء الأنتباه لربما يفرغ إبنهم أو الفتاة هذا الشعور والرغبة الجنسية بطريقة خاطئة ..لذلك عليهم السيطره ع هذا الشعور كي لا يسيطر عليهم لاحقاً!!
وصرف هذه الطاقات بما يعود عليهم بالفائدة المستقبلية كتنمية مواهبهم وجعل البيت عامر بذكر الله فيتقربوا من خالقهم أكثر بالصلاة والصيام وعمل الطاعات ..قال تعالى (إن الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر) صدق الله العظيم ..

لك جزيل الشكر أخي الكريم ومتواصلين :) ...

انيس الوحده
04/08/2004, 05:39 PM
مرحبا مرة اخرى بك ضئ القمر..
انني اتفق معاك في نقاط واختلف في الاخرى...عموما موضوعك يقترب من النهايه..يعني الحلقه الاخيره وانا بصراحه في المسلسلات تعودت ما تفوتني الحلقه الاخيره ...واذا فاتتني بخليهم يحكوها لي...المهم عزيزتي..انا اتقبل موضوعك ومهتم فيه وما زالت لدي بعض التحفضات قد تكون ناجمه عن تصوري للموضوع ..قد اكون على خطأ...قد ياتي يوم واقتنع بالموضوع ؟؟..الى ذلك اليوم اجد في نفسي الاسلوب والقدره على الاهتمام بابنائي في المستقبل والطريقه المناسبه لتعليمهم هذه الثقافه...هناك اكثر من عشرون اسلوب تربوي لتعليم الاطفال وما زلنا نستخدم اسلوبا وااحدا!!؟؟
تحياتي
والى الافضل

صعبة المنال
05/08/2004, 04:12 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

تعودنا عندما كنا أطفالا صغار اهالينا وخصوصا أمهاتنا منعنا من الجلوس في حضرة النساء وكنت اتسائل لماذا ؟ لكنني لم أجد الاجابة الى أن كبرت وانضممت الى الكلية فيها فوجئت بأمور كثيرة لم أكن أعرفها ولان طبيعتي خجولة جدا كنت اسمع ولا أحب أن أسأل وأحيانا كثيرة لاأفهم شيئا اطلاقا في البداية كنت اتقزز من مجرد سماع كلامهن وفي مرة من المرات اتفقن عليّ وحبستني زميلتان في الغرفة وأخذن يتكلمن في موضوع الكلام فيها أكبر عيب ومن هول ماسمعته اصابتني حمى رهيبة وخوف شديد جدا وذلك لان من طبيعة البشر تهويل الأمور واعطاءها أكبر من حجمها الطبيعي .

أمي ككل الأمهات لم تكلمني في هالأمور اطلاقا عندما أصبحت كبيرة وطرأت تغيرات كثيرة عليّ كنت اتسائل ماالسبب ؟ وكنت أخجل من نظرات الآخرين لي وأحاول جاهدة باخفاء تلك التغيرات الرهيبة لم أكن أعرف انها طبيعية جدا .

أنا لا ألوم أمهاتنا على مابدر منهن لانهن تربين على ذلك لكني ألوم الأم المتعلمة التى لا تحاول ايضاح هذه الأمور لبناتها .

العام الماضي أخبرتني زميلة ان احدى طالباتها أصيبت بانهيار عصبي لانها فوجئت بالتغيرات التى ظهرت عليها ولم تجد من يفهمها ماسبب ذلك ؟
كما انني صدمت جدا عندما عرفت ان ابنة جيراننا البالغة من العمر 15 عاما حامل وعندما سألوها قالت ان من فعل ذلك أوهمها ان ذلك شيئا طبيعيا بين العشاق والأحباب وعندما انكشف امرها تبرأ من المسئولية وتركها وحيدة بلا معين .

هل تعرفون من السبب ؟
انه انعدام الثقافة الجنسية وقلة وعي الفتيات والفتيان


والى الملتقى قريبا ان شاء الله تعالى

هوازن
06/08/2004, 10:59 PM
أعتقد بأننا أسهبنا وبما فيه الكفاية فيما يخص مرحلة الطفولة والمراهقة ومدى تأثير الثقافة الجنسية على المرحلتين سلباً كان أم إيجاباً بمنظوركم الشخصي معتمداً ع الأبعاد التي ترونها لها ..
فلكل منا رأيه وقناعاته التي يحترمها الجميع..
وكما يقال ونردد نحن أيضاً " الأختلاف بالرأي لا يفسد بالود قضية.."

نصل إلى أخر مرحله وهي المرحلة النهائية ..بها نصل إلى ختام المراحل وإلى ختام الموضوع أيضاً...
..

المرحلة هي أنتم .. نحن ... من يتصفح وقد عدى مرحلة الطفوله والمراهقة ووصل لمرحلة النضج العقلي والجسدي والنفسي أيضاً....

عندما تستقر المشاعر الإنسانية التي كانت تُقلبها الأهواء النفسية والمزاجيات العصبية...

عندما يصل العقل إلى مرحلة نضج سوي فيصور الأمور ويحكمها من منظور عقلي شخصي دون عامل خارجي يؤثر بها ..

عندما تكن الرؤيا واضحه لا سراب يمنيها فيصور لها حقيقة مزيفة لتبدو الأمور جلية غير مبهمة فيسهل أتخاذ القرارات والأحكام ...

عندما يُعدي المرحلتين السابقتين دون أن يتعثر بمطباتها ولا يقع بشباك من يترصد التشويه بهما ..

عندها سيعيش أمناً مستقر النفس ..مرتاح البال ..أنساناً ناجحاً طموحاً ومنفتحاً للحياة.. قادراً ع تحمل المسؤوليات المناطة إليه ....

ربما تستغربون إلى النهاية التي لا تحتوي أياً مما أنادي إليه بالثقافة الجنسية .. :rolleyes:
ربما كنتم تتوقعون أن أسرد سلبيات هذا العصر وما يواجهه شبابنا من مغريات وإثارة لا حصر لها .. العاقل منهم والبالغ يتصرف كتصرف الصبيان والمراهقين دون أدنى شعور لما وصل إليه من عمر وهو ما زال كما كان وسيكون إن لم يقم من غفلته التى أردى به نفسه..
الرسالة الموجهة إليهم هي أية قرآنية " إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم "

الأطلاع إلى ما نهى الله عنه والوقوع بالمحرمات...المعاكسات التي صارت لها صور وممارسات عده ..التجاوزات التي لا حدود لها ولا نهايه...
تجعلك ترسم شخصياتهم التي عكستها لنا تصرفاتهم الشاذه كي نصرف عنهم بعيداً أو نجد دليلاً ومرشداً لهم كي ينتشلهم !!!

بقى باب لم أطرق عليه وهو نداء للبالغ الناضج الذي وصل لهذه المرحلة وهو يجهل هذه المفاهيم وقد يكون مقبلا ع مرحلة الأستقرار الذهني والبدني .. حينما يكن مقبلاً ع الزواج ولكنه يعزف عنه لأسباب وهمية لا أساس لها من الصحة الطبية أو العقلية حتى ..

عندما يكن مصاباً بأمراض عضوية أو يعش بحالة من التوتر النفسي نتيجة ذكرى ماضية جعلته يحبط من مسألة الزواج أو أي شئ يذكره بالجنس الأخر أو بعلاقة جنسية حتى !!!

كل هذه الأمور تُحل ما دام هناك عزيمة وتحرر من الأوهام والعقد التي ربط نفسه بها .فيسلم أمره لله ويتوكل عليه فما خاب من توكل به .. كل هذه الأمور تحل أيضاً وتنجلي إن وجد الشريك المثالي والمناسب له ليخرجه من مأزق حشر نفسه به وهو قادر ع التخلص منه وبسهولة دون أن يجعل للأمور الجنسية حجماً أكبر وأهتماماً لا يجب أن توضع به ...فقبل كل شئ نجاح الزواج هو السكينة والمودة والألفة بين الزوجين..كما ذكره الله- تعالى- في محكم آياته بسورة الروم بقوله: {ومن آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجاً لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودة ورحمة إن في ذلك لآيات لقوم يتفكرون } (الروم). صدق الله العظيم.

قد تكن هناك أسباب حقيقية ولكنها نادرة إن وجدت وتؤدي إلى الضعف الجنسي مثل ارتفاع هرمون الحليب (برولاكتين)، أو نقص الهرمون الذكري (تستوستيرون)...ومع العلاج ربما تحل وتنقضي ...

لا أعتقد بأن البالغ منكم يحتاج إلى تثقيف جنسي فكل الوسائل متاحة له ..إن جهل أمراً ما عليه سوى أن يضع سؤاله بمحرك البحث ويجد أجابات عده ومن مختلف المصادر ... :rolleyes:




هنا ... أصل إلى مجمل الحديث وإلى ختام ما بدأنا به وهو الثقافة الجنسية .. دور من ؟؟!!!

لا أريد أن ألقي المسؤولية ع الآباء والأمهات فقط وننسى دور الجهات الأخرى من المجتمع التي يجب أن تتكاتف جميعها لتنشئة جيل تبني عليه أمالاً ووعود بمستقبل زاهر يخلو من العقد النفسية والمشاكل الإجتماعية التي تكون سبباً بشلله ...



بقت كلمة أخيره أسطرها بهذه الصفحة ...

:)

شكراً لكم ... شكراً لمن وقف مُعاضداً وشكراً لمن كان مُعارضاً ...أشكركم جميعاً ..أشكر من سطر بأخر الردود ..صعبة المنال وأنيس الوحدة ...شكراً لمن كان بأول الردود وأوسطها ..شكراً للمتابعة والتواصل الذي ما زال لأخر الموضوع .وشكراً لكل من مر لمجرد الأطلاع ..

والشكر الكبير والأخير لهذا المكان الذي جمعني بكم ..(سبلة العرب) وبالأخص السبلة الأجتماعية والتربوية بأعضائها المتميزون ومواضيعها الهادفة.. :)

أدعوا الله أن وفقني بكل ما أخترته من مواضيع ..أسعى لأن تكن هادفة وتعود بالفائدة علينا جميعاً واضعة نصب عيني أدراك رضائكم واستحسانكم لها رغم يقيني بأنها غاية صعبة المنال..

فليزال التثبيت :rolleyes:

دمتم ع الخير دائماً وأبداً

أختكم في الله
ضيء القمر :)

النور الوضاح
07/08/2004, 05:12 AM
نشكركم جميعا على هذا الحوار الجميل..!!

يرفع التثبيت بناءا على طلب صاحب الموضوع..!!

وفي انتظار مواضيع جديدة وهادفة من نجوم الاجتماعية..!!

تحياتي..!!